منتديات ورد للفنون التشكيلية و اليدوية  

العودةالعودة   منتديات ورد للفنون التشكيلية و اليدوية > ورد للفنون منتديات عامة > منتدى ثقافي موضوعات ثقافية عامة خواطر شعر سيرة شعراء

منتدى ثقافي موضوعات ثقافية عامة خواطر شعر سيرة شعراء منتدى ثقافي موضوعات ثقافية خواطر سيرة شعراء اجمل قصائد

10-30-2010, 11:28 AM   #21
بنت تونس
مراقب عام
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Oct 2007
الدولة: تونس - قفصه
المشاركات: 8,386

Facebook Twitter Google LinkedIn vkontakte messenger Digg
سنتعرف اليوم على الشعر
في صدر الإسلام
يعد الشعر في عصر صدر الإسلام امتدادا لسابقه في العصر الجاهلي لأن شعراء
هذا العصر هم أنفسهم شعراء العصر الجاهلي ولهذا فقد كانوا يسمون
بالمخضرمين إلا أن هذا لا يمنع أن يكون قد حدث شيء من التغيير في أسلوب
الشعر ومعانيه أما أسلوب الشعر في هذا العصر فقد اختلف بشكل يسير عن
أسلوب الشعر الجاهلي وذلك من خلال تأثره بأسلوب القران وأسلوب الحديث
وتأثره بعاطفة المسلم الرقيقة فالورع والتقوى ومخافة الله أوجدت أسلوبا يبتعد
عن الجفاء والغلظة والخشونة التي هي ابرز سمات الشعر الجاهلي ومن هنا
فقد أصبح الشاعر الإسلامي يختار الألفاظ اللينة والتراكيب السهلة الواضحة التي
تؤدي المعنى بشكل دقيق أما أوزان الشعر وأخيلته ونظام القصيدة فقد بقيت على
ما كانت عليه في العصر الجاهلي لأن مثل هذا التغيير يتطلب وقتا ليس بالقصير
وأما معاني الشعر فقد اختلفت بشكل كبير عن معاني الشعر الجاهلي الذي لم
يكن يقف عند حد معين أو فكر محدد ومن ثم أصبح الشاعر في هذا العصر يختار
من المعاني ما يخدم الإسلام ويدعوا إليه مستقياً معظم هذه المعاني من
القران والحديث ولكن من غير المقبول أن يقال إن معاني الشعر الإسلامي قد
انفصلت انفصالاً تاماً عن معاني الشعر الجاهلي لأن الأدب الجاهلي هو المصدر
الثالث من المصادر التي يستقي منها الأدب الإسلامي أفكاره وأساليبه ولهذا
فان المعاني التي أهملها الشعر هي المعاني التي نفاها الإسلام فلم تعد
صالحة للبقاء كالشعر الذي يدعوا للعصبية وكالغزل الفاحش والهجاء المقذع
والمدح الكاذب ووصف الخمر أما المعاني التي لم ينفها الإسلام فقد بـقيـت
متداولة لدى الشعراء مع تغير القيم التي يعتمدون عليها في تلك المعاني فإذا
كانت قيم المدح في الجاهلية هي الشجاعة والكرم والجود فإنها في الإسلام
تعني التمسك بالدين والتحلي بحسن الخلق والورع والزهد وإذا كانت قيم الفخر
في الجاهلية هي الأحساب والقبيلة فإنها في الإسلام تعني الانتساب للإسلام
وإتباع الرسول وهكذا في بقية الأغراض إلا أن هذا لايمنع أن يجمع الشاعر بين
القيم القديمة والقيم الجديدة التي جاء بها الإسلام.
و نشير إلى أن هناك موضوعات جدت وطرأت في هذا العصر كشعر الدعوة ونشر
عقائد الإسلام ووصف الفتوحات الإسلامية وأماكن الجهاد كما وجدت في هذا
العصر البذرة الأولى للشعر السياسي الذي برز فيما بعد في عصر بني أمية
بسبب تعدد الأحزاب السياسيه
يذكر بعض دارسي الأدب أن الشعر في هذا العصر قد أصيب بالضعف وتعرض لفترة
من الركود وفي هذا الكلام شيء من الخطأ وشيء من الصواب إما انه أصيب
بالضعف فكلام غير صحيح لأنه مبني على خلط بين الضعف من جهة وبين
اللين والسهولة مــن جهة أخــرى وذلك لأن الإسلام صادف في العرب قلوبا
قاسية فألانها وطباعا جافية فرققها ومن ثم أصبح الشعراء يختارون من الكلمات
ألينها ومن الأساليب أسهلها وابتعدوا عن الألفاظ الجافة الغليظة والتراكيب
الوعرة وشعر حسان في الجاهلية والإسلام خير شاهد على ما نقول وإما انه
تعرض لفترة من الركود فصحيح وذلك للأسباب التالية :
يتبع
بنت تونس غير متواجد حالياً  
10-30-2010, 11:30 AM   #22
بنت تونس
مراقب عام
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Oct 2007
الدولة: تونس - قفصه
المشاركات: 8,386

- 1- انبهار العرب ببلاغة القرآن وملأت نفوسهم عقيدة الإسلام وآدابه وفي أثـناء
ذلك شغلوا بالفتوحات فصرفهم كل ذلك عن قول الشعر إلا قليلا. ولعل أدل واقعة
تدلل على شدة الانبهار هي قصة الوليد ابن المغيرة ومقولته الشهيرة
واصفاً القرآن : والله إن له لحلاوة وإن عليه لطلاوة وإن أسفله لمغدق وإن أعلاه
لمثمر وإنه ليعلو ولا يعلى عليه وإنه ليحطم ما تحته وما يقول هذا بشر)

للممدوحين وبذلك علا شان الخطابة وانخفض شأن الشعر وخصوصا بعد أن
صارت الخطابة هي الوسيلة الطيعة المرنة لنشر دعوة الإسلام.

هجوا رسول الله فأمر النبي بترك رواية شعرهم.

والغزل الفاحش ولم يشجع رحلات اللهو والقنص وكل هذه الأمور كانت وقودا
جزلا لشعلة الشعر فلما قاومها الإسلام اقتصرت أغراض شعر المخضرمين على
مناقضة شعراء المشركين وعلى مدح الرسول وأصحابه... ومع هذا فلم يخل
هذا العصر من أصوات شاعرية عذبة انبعثت من أمثال
لبيد بن ربيعة والخنساء وحسان بن ثابت وكعب بن زهير وعبد الله بن رواحة
وكعب بن مالك وغيرهم.
وقد يظن بعض دارسي الأدب أن الإسلام حارب الشعر بينما الصحيح انه لم
يحاربه لذا ته وإنما حارب الفاسد من مناهج الشعراء ويتمثل هذا المعنى في
الآية التي صنفت الشعراء إلى فئتين فئة ضالة وأخرى مهتدية حيث يقول
(والشعراء يتبعهم الغاوون * الم تر أنهم في كل واد يهيمون * وأنهم يقولون
ما لا يفعلون * إلا الذين آمنوا وعملوا الصالحات وذكروا الله كثيرا وانتصروا من
بعد ما ظلموا وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون) بل إن الإسلام ذهب
إلى ابعد من هذا حين اتخذ الشعر سلاحا من أسلحة الدعوة وعده نوعا من
أنواع الجهاد فجعل الشاعر على ثغرة من ثغور الإسلام لا يسدها إلا هو وأمثاله
من الأدباء وقد أدرك الإسلام قيمة الكلمة الشعرية وشدة تأثيرها ولذا كان
النبي يشجع الشعر الجيد المنطوي على مثل عليا وكان يستمع إليه ويعجب
بما اشتمل عليه من حكمة حتى لقد قال"إن من البيان لسحرا وان من الشعر
لحكمه "
2- سقوط منزلة الشعراء لتكسبهم بالشعر وخضوعهم في سبيل العطاء 3-أن نفر من الشعراء الذين ظلوا على الشرك من أمثال عبد الله بن الزبعري
بنت تونس غير متواجد حالياً  
10-30-2010, 11:31 AM   #23
بنت تونس
مراقب عام
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Oct 2007
الدولة: تونس - قفصه
المشاركات: 8,386

من شعراء صدر الاسلام

المُغيرة بن الحارث بن عبدالمطلب
وابن عم النبيّ صلّى الله عليه وآله وصاحبه.
هداني هادٍ غير نفسي ودلّني *** على اللهِ مَن طَرّدتُ كلَّ مطرّدِ
أفِرُّ وأنأى جاهِداً عن محمّدٍ *** وأُدْعى وإنْ لم أنتسِبْ بمحمّـدِ
ومن شعره يوم حُنين

لقد عَلِمَتْ أفْناءُ كعـبٍ وعامرٍ *** غَداةَ حُنينٍ حينَ عمَّ التَّضَعْضُعُ
بأنّي أخو الهَيْجاء أركَبُ حدَّها *** أمامَ رسـول اللـه لا أتَتَعتَعُ
رجاءَ ثوابِ اللـه واللـه واسِعٌ *** إليه تعالى كلُّ أمـرٍ سَيَرْجِـعُ

الطرماح بن حكيم الطائي:
اعتنق مذهب الخوارج وصار من
كبار شعرائهم.
أنّ غير الموت لاقى عَدَبَّساً وجدِّك لم يسطع له أبداً هضما
فتى لو يصاغ الموت صيغ كمثله هضما إذا الخيل جالت في تساجلها قدما
كعب بن زهير
ألا أبلغا عني بجيراً رسالةً *** فهل لك فيما قلت ويحك هل لكا؟
فبيّن لنا إن كنت لست بفاعلِ *** على أيّ شيء غير ذلك دَلَّكا
على خُلُقٍ لم أُلفِ يوما أبا له *** عليه وما تُلفِى علَيهِ أبا لَكا
لبيد بن ربيعة العامري: الوحيد الذي اسلم من شعراء
المعلقات..وقال عنه الرسول..
اصدق كلمة قالتها العرب كلمة لبيد: الا كل شي‏ء
ما خلا الله باطل وكل نعيم لا محالة زائل‏»
وقال
يا رب هيجاً هي خير من دعه
أكل يوم هامتي مقزعه نحن بنو أم البنين الأربعه
ومن خيار عامر بن صعصعه المطعمون الجفنة المدعدعه
والضاربون الهام تحت الخيضعه يا واهب الخير الكثير من سعه
إليك جاوزنا بلاداً مسبعه يخبر عن هذا خيبر فاسمعه
مهلاً أبيت اللعن لا تأكل معه إن استه من برص ملمعه
وإنه يدخل فيها إصبعه يدخلها حتى يواري أشجعه
كأنما يطلب شيئاً أطعمه

يتبع

بنت تونس غير متواجد حالياً  
10-30-2010, 11:33 AM   #24
بنت تونس
مراقب عام
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Oct 2007
الدولة: تونس - قفصه
المشاركات: 8,386

واليوم سنتعرف الى الشاعر
الطرماح بن حكيم الطائي
اسمه ونسبه ولقبه:

هو الحكم بن الحكيم بن الحكم بن نقر بن قيس بن جحدر بن ثعلبة بن عبد رضا بن مالك بن أمام بن عمرو بن ربيعة بن جرول بن ثعل بن عمرو بن الغوث بن طيىء.
ألاأيها الليل الذي طال أصبحِ ***ببمّ على أن للعينين في الصبح راحةً
وما الإصباح فيك بأروح ***بطرحِهما طرفيهما كلّ مطرح
والطرماح لقب عرف به الشاعر، حتى غلب على اسمه الأصلي فاشتهر به
منذ القدم. وقد استعمله في شعره، فقال:

أنا الطرماح، فاسأل بي بني ثعل *** قومي إذا اختلط التصدير بالحقبِ

والكلمة بمعنى الطويل المرتفع ثم أطلقت مجازاً على الرجل الذي يرفع رأسه
زهواً. ومن هذا المعنى الأخير أخذ له هذا اللقب، لأنه كان مزهواً بنفسه،
فيه كبر وفخر. ويأيد هذا الرأي ما رواه أبو الفرج الأصفهاني عن أبي تمام الطائي:
"قال: مر الطرماح بن حكيم في مسجد البصرة، وهو يخطر في مشيته.
فقال الرجل: من هذا الخطار؟ فسمعه، فقال: أنا الذي أقول:

لقد زادني حباً لنفسي أنني *** بغيضٌ إلى كل امرىءِ غير طائلِ"

وقد سئل حفيد الطرماح أبو مالك: "لمَ قيل لجدك الطرماح؟ وما الطرماح
في كلام العرب؟ فقال: أما في كلامنا، معشر طيىء، فإنه الحية الطويل".
نشأة الطرماح الأولى غامضة، يكتنفها الظلام، فلا نستبين من أخبارها
شيئاً كثيراً. وقد اختلف العلماء منذ القديم في مكان نشأته، وتضاربت
في ذلك آراءهم. فالأصمعي يروي عن شعبة بن الحجَّاج أنه سأل الطرماح:
"أين نشأت؟ فأجابه الطرماح: بالسواد". وأراد بالسواد سواد العراق. وأيد
الأصمعي ذلك بقول الطرماح:
على أن أبا الفرج الأصفهاني قال في الأغاني: "ومنشؤه بالشام. وانتقل
إلى الكوفة بعد ذلك مع من وردها من جيوش أهل الشام". وكذلك قال
ابن عساكر بأبي الطرماح "شامي المولد والمنشأ، كوفي الدار". ونقل
أبو الفرج الأصفهاني أيضاً في الأغاني، حين الكلام على صداقة الكميت
والطرماح، عن ابن قتيبة الرواية التالية: "فقيل للكميت: لأعجب من صفاء
ما بينك وبين الطرماح على تباعد ما يجمعكما من النسب والمذهب والبلاد،
وهو شامي قحطاني، وأنت كوفي نزاري…".
وتظهر عصبية الطرماح لأهل الشام في شعره. فهو لا يفتأ يذكر الشام وأهل
الشام في مجال الفخر والتباهي. ويريد بأهل الشام قومه طيئاً والقبائل
اليمنية من قحطان الذين يدل بهم، ويباهي تميماً وغيرهم من قبائل العرب
المضرية. فمن ذلك قوله للفرزدق:

ونجّاك من أزد العراق كتائب *** لقحطان أهل الشام لما استهلّت

وقوله:

إذا الشام لم تثبت منابر ملكه *** وطدنا له أركانه فاستقرت

وقوله:

في عزنا انتصر النبي محمد *** وبنا تثبت في دمشق المنبر
من قصائده

أَلاَ لاَ أَرَى الأَيَّامَ يُقْضَـى عَجيبُهـا = لِطُولٍ، ولا الأَحْدَاثَ تَفْنَى خُطُوبُهَـا

ولا عِبَرُ الأَيَّـامِ يَعْـرِفُ بَعْضَهـا = ببَعْـضٍ مِـنَ الأَقْـوَامِ إِلاَّ لَبِيبُهَـا
ولـم أَرَ قَـوْلَ المَـرْءِ إِلاَّ كَنَبْلِـه = لـه وبـه مَحْرومُهـا ومُصِيبُهــا
وما غُيِّبَ الأَقْوامُ عن مِثْـلِ خُطَّـةٍ = تَغَّيبَ عَنْهـا يَـوْمَ قيِلَـتْ أَرِيبُهـا
وأَجْهَلُ جَهْلِ القَوْمِ ما فـي عَدُوَّهِـمْ = وَأَرْدَأُ أَحْلـاَمِ الرِّجَـال غَرِيبُهــا
وما غُبِـنَ الأَقْـوَامُ مِثْـلَ عُقُولِهـمْ = ولا مِثْلَهـا كَسْبـاً أَفَـادَ كُسُوبُهــا
وهَلْ يَعْدُوَنْ بَيْنَ الحَبِيـبِ فِراقَـهُ؟ = نَعَم، داءُ نَفْـسٍ أَن يَبِيـنَ حَبِيبُهـا
ولكِنَّ صَبْراً عن أَخٍ عَنْـكَ صابِـرٍ = عَزَاءً إِذا ما النَّفْسُ حَـنَّ طَرُوبُهـا
رَأَيْتُ عِذَابَ الماءِ إِن حِيـلَ دُونَهـا = كَفَـاكَ لِمَـا لا بُـدَّ منـه شَرُوبُهـا
وإِن لَمْ يَكُـنْ إِلاَّ الأَسِنَّـةَ مَرْكَـبٌ = فـلا رَأَىَ للمضْطَـرِّ إِلاَّ رُكُوبُهـا
الى لقاء جديد ان شاء الله
بنت تونس غير متواجد حالياً  
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ocllapseimg_forumrules تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

ward2u المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
السبحه عبق الماضى وتجليات المعاصره فضاء منتدى تاريخ الفن فنون حضارة قديمة متحف اثار المتحف الشعبى الاسلامى القبطى 14 01-08-2015 09:38 AM
الق الحروف بروح الاصاله وعين المعاصره للخطاط ابراهيم ابو طوق عناد الجروح الخطوط العربية و الزخارف التراثية 113 10-24-2013 10:19 AM
نفحات الأصاله وتجليات المعاصره تتجسد في أكبر صرح اسلامى في اليمن عناد الجروح منتدى تاريخ الفن فنون حضارة قديمة متحف اثار المتحف الشعبى الاسلامى القبطى 14 11-21-2012 05:56 PM
ابا جهل و ابا لهب بالماسنجر فى الجاهليه الشرير نكتة مصورة مكتوبة فزورة مسابقة صور مضحكة ثابتة متحركة 7 04-29-2008 10:07 PM
معنى ايام الاسبوع واسمها فى الجاهليه اسومي الحوار العام الموضوعات الانسانيه النقاش الهادف النقد البناء 6 03-31-2008 07:25 PM


الساعة الآن 07:08 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc