منتديات ورد للفنون التشكيلية و اليدوية  

العودةالعودة   منتديات ورد للفنون التشكيلية و اليدوية > ورد للفنون منتديات عامة > الحوار العام الموضوعات الانسانيه النقاش الهادف النقد البناء

الحوار العام الموضوعات الانسانيه النقاش الهادف النقد البناء منتدى الحوار العام , النقاش الهادف و البناء للموضوعات الانسانية بما يتوافق مع المبدأ القائل : انت حر ما لم تضر

09-16-2010, 07:25 PM   #5
راغب حواضري
شريك مميز
stars-2-2
 
تاريخ التسجيل: Feb 2010
الدولة: سوريا - حماة
المشاركات: 820

Facebook Twitter Google LinkedIn vkontakte messenger Digg
الميراث العظيم
أدى الفعل المتبادل بين الإنسان و الطبيعة على المستوى الفيزيكي إلى إحالة كثير من الظواهر الكونية التي وجود الإنسان إلى مواضيع فنية أسبغ عليها إبداعه الخاص بشكل خلاق ثم أخذت هذه المواضيع الإبداعية بعد حين استقلالاً نسبياً عن مدلولها البدائي و تحولت إلى منظومة جمالية إشارية مفتوحة قائمة بذاتها.
كما أضحت بحكم ضغط الواقع على الفكر الإنساني ذات إلحاحية خاصة بالتعامل معها وفق هذه الاستقلالية النسبية التي ما انفكت تتحول إلى استقلالٍ تام عن جوهر كنهها الأساسي لكن المحرض الفعلي على وجودها بقي مستمراً.
و إذا كان النور مع المجتمع العربي قد أخصب أولى العبادات الدينية الأمومية فإنه أيضاً قد أخصب الروح الفنية الجمالية المبدعة بنظام جمالي إشاري حدسي عبر عن نفسه بارتسامات هندسية ثم شبه هندسية عفوية في المستوى المادي و ارتسامات إشارية عميقة في المستوى الروحي...إن تمازج الإشارة بالهندسة مع الحدس ولد فنوناً جديدة باستمرار أعطت نتائج مهمة على أرض الواقع .و اليوم لا تستطيع هذه الفنون أن تصل من حيث مضمونها الإخصابي إلا إذا تم إدراك الدافع النوراني لوجودها التجادلي نور/خصب و تصبح معه هذه الإشارات الجمالية النورانية جزءاً من الاستيعاب الجمالي العام مخرطة في الفعل الجمالي الخلاق الذي يجب أن لا يفهم على أنه نوع من النمذجة المجسدة التي استمرت متكررة لآلاف السنين بل هي نوع من إشارة تصويرية أيقونة تختلف موضوعاتها و رموزها باستمرار من جيل إلى جيل و من طور حضاري إلى آخر لكن الذي يستمر فيها و يمكن أن يتنمذج هو الفعل و العقل الذي أنجبها عبر العلاقة النورانية الشفافة مع الواقع.
هنا يكمن السر الكبير الذي يقف وراء تواصل الفن العربي عبر آلاف السنين دون أن يفقد هويته و هذا ما نحن بحاجة إليه اليوم ,الهوية في الخطاب الجمالي المعاصر .
لقد استطاع الفنان العربي في ظل الفكر الديني الإسلامي آخر منتجات الحضارة العربية أن يتواصل بشكل فعال و خلاق مع الإرث الحضاري العظيم الحضاري العظيم السابق عليه من خلال إيقونولوجيا مبسطة الدائر_شجرة الحياة _ النور أن يبني كل طموحاته بالتعبير عن جوهر الوحدة التوحيد ال1ي يدعو له الإسلام على المستويين الكوني و الروحي إسباغه مقياس للجمال المجرد المتصل بالجوهر المتره عن تجلياته المادية لذلك كان هذا الفن تتريهي بطبيعته و متسام عن الواقع و مستفحل في الجوهر المطلق الله.
وقد اتخذ الفنان لتحقيق هذه المعادلة السهلة المنيعة عدد من الإجراءات التي تعطي السطح المعالج شكل الحالة الصوفية أكثر من الموضوع الخطي بعينه . فمن الدوران حول الكعبة ,استعار مركزة الرقش النباتي و هندسة الدائرة التي بدونها لا يمكن الحديث عن الخيط العربي , ومنه بالتوافق مع الرمز الأصلي اخترع الفنان التكوين اللولبي أو لنقل الدائري في فن التصوير , عندما خفت حدة التحريم كأمر طبيعي بعد نجاح الرسالة المحمية .
و علاوة على هندسة القديم بإغلاق الأبنية إلى الداخل و انفتاحها إلى المطلق الله نحى إلى مركزة البناء بالبحرة \الحياة كينبوع خصب يتدفق بماء الحياة كأنه ثدي الأم الكبرى كما أنه مركزها بالقبة التي لها نفس المفهوم و لعل دوران راقصي الملوية من فحوى ذلك.
و لما هدف إلى تحويل الأجسام المشخصة إلى اللامادية كان من الضروري اللجوء إلى التسطيح و إغفال المنظور و إحلال البعد الحدسي كآلية أساسية لبناء العمل الفني -13-و نلحظ ذلك في الطبيعة بخطوط الزراعة المتوازية و بيت المنبسط -14- و الصحراء اللانهائية ثم الخط العربي الذي سيشكله من بعدين و فراغ يصبح من خلالها نشيداً إيقاعياً متفرداً شبيهاً بكوكبة فرسان في عباب الصحراء -15-و بما أن الله لا نهائي في حضوره كما أنه لا نهائي في حضوره كما أنه لا نهائي البحث في الوصول إليه كان لا بد من الالتحام المطلق للعناصر المشكلة للعمل الفني مع بعضها متوحدةً ضمن إطار حركة أزلية يكون فيها التكرار وسيلة عبر التوالي المستمر في الصلاة من أجل طرد الشيطان حيث تتجاذب الخطوط و تتنافر أشبه بمصلين يقفون ثم يعودون للسجود في انطلاقة من الجوهر و العودة إليه.
وهكذا يفتح الفن العربي في صيغته الإسلامية المتطورة المستندة على إرث عربي أقدم بيزنطي ,آرامي , أكادي , آفاق لا حدود لها , لأنه فن لا نهائي و يدرك بالحدس و كلاهما أمران غير ملموسين يضعان أمام المشاهد آفاق من التطورات و الطرائق لا ستكننا هما وبالتالي يقدمان على الدوام إمكانات هائلة من أجل تلبية حاجاتنا الجمالية حتى اليوم .
لذا فكل حديث عن الجمالية الإسلامية و موقفها من الإبداع الفني و الأدبي و موقف هذا الأخير من المقدس و الديني يتطلب ليس اعتبار الإسلام , ثقافة و تراثاً يشمل المقدس فقط و لكن يحول إلى عناصر إبداعية دنيوية و تعبيرية عالية و راقية .
-16- هذا التراكم الهائل ن الصياغات الجمالية العربية , التي تراوحت ما بين التجريد البسيط في عصر الأم الكبرى و المحاكاة في عصر الطبقات , و التجريد العميق التترهي في عصر انتصار المستضعفين . يضع بين أيدين اليوم مهمات عاجلة من أجل استشراف خطاب و ذائقة جماليتين معاصرتين . بالأمس كان هذا الخطاب يعتمد على الدين كايقونوغرافيا و ايقونولجيا , و اليوم بعد أن خفت قسرية الدين و سطوته متحولاً إلى الإيمان الذاتي , و ابتعاده بحضور العلم و القانون عن الدولة بخطوات كبيرة أضحى هذا التراث كقيمة جمالية تاريخه ,
يتبع
راغب حواضري غير متواجد حالياً  
09-16-2010, 07:27 PM   #6
راغب حواضري
شريك مميز
stars-2-2
 
تاريخ التسجيل: Feb 2010
الدولة: سوريا - حماة
المشاركات: 820

يلح في التواصل مع , نظراً لحضوره المهم في كل ماهيتنا البصرية بالانطلاق من كنه قوانينه الداخلية , من أجل تكوين خطاب جمالي مستقبلي يؤكد لمن أراد في عصر ابتلاع الهويات و الماهيات , و هويتنا و ماهيتنا العربيتين . و يفتح لنا آفاق فن المستقبل بكونه خطاباً جمالياً لمجتمع العدالة المنشود لكن العودة لا ينبغي لها أن تفهم كعودة سلفوية تلفيقوية , بل لفهم آلية العلاقة التي تربطه كشكل من أشكال الوعي مع النمط الإنتاجي للمجتمع العادل و خلق أشكال من الوعي للعالم جديدةً جداً . و لعل النور أكثر ما يتكثف به هذا التراث الفني الجمالي المنوع كظاهرة روحانية و فيزيائية إنسانية , في عصر الأم , و دوره في الأديان التوحيدية كظاهرة إلهية تعبر عن تجليات الامرئي المطلق الله فإننا اليوم مطالبون بأن نستكنه النور مرة بل مرات أخرى , و نبني أعمالنا الفنية على أساس منه , باعتباره شكل لنا نحن العرب موضحين من خلاله هويتنا متقدمين به إلى العالم على أنه ميزات ثقافتنا الفنية , و هو النور الذي قامت كل هواجسنا الجمعية الحضارية ,و إبداعاتنا لأنه ما زال أي تحول أسلوبي عام في تصويره , يعكس تحولاً في الحضارة كلها .
-17-فالنور الذي اشتقت منه الحضارة الأوربية في عصر النهضة كان نوعاً من نور كوني و عندما وصل إلى ريشة رامبرانت حاول الانتقال به إلى الجوهري من خلال تركيزه و تبقيعه لكنه بقي فيزيائياً . و نحن إذ قطعنا شوطا كبيراً بحضوره و تجلياته الروحانية أكان في الرقش أم الهندسة أم النمنمات و الترقيات ....مطلوب منا أن نتجاوز اللامرئي الميتافيزيقي الروحاني فيه و نحاول في اللامرئي الروحي كما الواقعي من دون لارتكان إلى فيزيائيته فحسب , لان الغرب قد سبقنا في لوحته التجريدية إلى ذلك , بل كتعاطف و تواصل إنسانيين روحيين كما هي منطلقات نورا الأصلي من غير السقوط في مطبات ميتافيزيقية روحانية .
ربما توصلنا هذه المنطلقات إلى صياغة هذه الأشكال المادية ضمن منظومة نورانية جديدة , و قد نصل إلى تنظيم العالم الحسي تنظيماً إطلاقياً بطريقة ما , و قد نصل إلى الذرية أو قد نصل إلى الجميع معاً ضمن تجادل منطقي أو عفوي.
و حتى لا تتيه مؤشراتنا , يمكن لنا الاتكاء على ايقونولوجيا أساسية , بقدر ما هي محلية في الأصل , أضحت منذ زمن بعيد عالمية فهي لا تخبو بإمكاناتها بخبو الحضارات , بل تظل تمنحنا قدراً هائلاً من الحلول التشكيلية : فالدائرة نبع النور و الطاقة-المثلث نبع الخصب و العطاء –الإنسان نبع الخلق و الفعل.......هذه العناصر ما زالت الحسي المطلق في عصر العلم و فيزياء الكم و هي بحاجة إلى نقلة جمالية يمكن أن ينجزها عصرنا بتحويل قيمتها الإدارية المتأصلة بشكل ما في الفن الإسلامي آخر إنجازاتنا الجمالية الحضارية،و شحنها أكثر لعناصر شعورية يطبعها الصفاء الإنساني العذب ،جل أن تصبح نوراَ على نور لا في العمارة وحدها ،المكان الأكثر جمعية لتكوين الذائقة الجمالية و التواصل الإنساني بل من أجل المشاركة اليوم برفع سوية اللوحة وطبعها بماهيتنا ،أي لوحة الحامل التي أضحت بسم الفعل الإبداعي العالمي ،مثل السينما و المسرح و التي حولها التجريد الشخصي الذاتي السكوني الغربي ،الذي يستدرك و يستنهج اللا مرئي مادياَ إلى نزوة فردية عابرة ،أو إلى مجرد توقيع كما فعل ماتيو .
و أيضاَ من أجل السمو بالنور و بالأشياء الفنية إلى مستوى العاطفة الإنسانية الجمعية ، و الارتقاء بشمولية المكان المعماري و انسنته عن طريق تقديمه على أنه فعل تواصل لا فعل قهر .
على هذا النحو تصبح رسالة الفن العربي و مقومات كونه ذو هوية هذه الهوية التي هي بالضرورة ستصل ما انفصل من فعل النور ف ي الجماليات العربية ,و ستضع ركيزة لفن المستقبل .
و هكذا لا نستطيع اليوم فيما اعتقد أن نفلت ضمن هذا المنهج و من خلال الميراث العظيم من فخ العولمة أو أن نكرس إمكاناتها الهائلة أن قدرنا لخدمة ما نستطيع من ذاتنا الفعالة لتحفظ ما هو إنساني فينا من أجل انطلاقه أهم و أجدى .
أن المحافظة على ما يدخل ذواتنا من إنسان و ذاكرة هو بيت القصيد ، و إلا سيكون مصيرنا جميعاَ مثل ذلك التلميذ الذي انبرى للجواب على أسئلة مدرس التاريخ إذا ما كانت النساء في غزوة أحدكن يساعدن الرجال في تضميد الجراح و تحضير الطعام أم لا فذهب جوابه إلى تساؤل إذا ما كان الطعام هو دجاج الكنتاكي أو الهمبرغر .....؟
راغب حواضري غير متواجد حالياً  
09-16-2010, 07:28 PM   #7
راغب حواضري
شريك مميز
stars-2-2
 
تاريخ التسجيل: Feb 2010
الدولة: سوريا - حماة
المشاركات: 820

الهوامش

1- هانس بيتر مارتين _ هارالد شومان _ فخ العولمة _ ترجمة عدنان عباس علي _ مجلة عالم المعرفة الكونية _ العد 238 ص 68
2- محمود الخالدي _ مجلة آفاق عربية _ نقلاً عن مجلة جون افريك _بغداد /1979/ ص 120 _ وما بعدها .
3- نفس المرجع السابق و نفس الصفحات .
4- الفنانون المشاركون في المعرض هم : ضياء العزاوي _ رافع الناصري _ شفيق النواب _ صلاح العلي _ أحمد نوار _ مهند الساسي _ رشيد القرشي _ مروان قصاباشي _ كمال بلاطة _ باسل القاضي .
5- محمد كامل عارف _ مجلة الثقافية العالمية الكويت _ 1985 عدد 20 _ ص 144.
6- أبو حيان التوحيدي .
7- الحياة التشكيلية _ مها القواص _ 1982 عدد 9 _ ص39 .
8- مجلة المستقبل _ 1982 _ العدد 296 _ ص44 .
9- محمد الأسعد _ الفن التشكيلي الفلسطيني _ دار الحوار للنشر و التوزيع _ سوريا اللاذقية _ 1985 _ ص 30 .
10- التشكيل المغربي _ محمد أديب السلاوي _ 1983 ص 132 _ وزارة الثقافة و الإرشاد القومي في سوريا .
11- محمد الأسعد _ الفن التشكيلي الفلسطيني _ دار الحوار للنشر و التوزيع _ سوريا اللاذقية _ 1985 _ ص 30 .
12- سمير صايغ _ الكفاح العربي _ 1985 _ ص 361.
13- د. عفيف البهنسي _ جمالية الفن العربي _ مجلة عالم المعرفة الكونية –عدد 10 –ص48.
14- بلند الحيدري –زمن لكل الأزمنة –المؤسسة العربية للدراسات و النشر-بيروت -1982 ص41.
15- أراغون –عيون الزا –الديوان.
16- ألكسندر اليوت – آفاق الفن –مؤسسة العربية للدراسات و النشر -1982 – ص16.
راغب حواضري غير متواجد حالياً  
09-16-2010, 08:14 PM   #8
ملك
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
الدولة: مصر - فى رحمه الله
المشاركات: 14,674

ايام العبور مقالات للفنان موريس سنكرى

ايام العبور مقالات للفنان موريس سنكرى

ايام العبور مقالات للفنان موريس سنكرى


الغالي
راغب الحوضرى
على الموضوع الجميل
ومقالاتك الثرية
ايام العبور
موضوع رائع
تسلم يدك



ايام العبور مقالات للفنان موريس سنكرى
ملك غير متواجد حالياً  
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للفنان, موريس, مقالات, العبور, ايام, سنكرى

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ocllapseimg_forumrules تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

ward2u المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
اهل ورد للفنون فى لقاءات تليفزيونيه منى سامى الاشغال الفنية اليدوية خامات البيئة الطبيعية والمصنعة 32 08-14-2014 11:01 PM
عذراً لم يتم العثور على إنسان ارواح الحوار العام الموضوعات الانسانيه النقاش الهادف النقد البناء 11 04-20-2011 09:12 PM
مقالات مختارة وقديمة جدا تقى الحوار العام الموضوعات الانسانيه النقاش الهادف النقد البناء 19 06-26-2010 08:51 PM
مقالات عن الخزف نار واسرار يوسف منتدى الخزف طرق التشكيل الزخرفة ابداع الخزافين العرب العالميين 34 05-20-2008 02:57 PM


الساعة الآن 04:33 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc