منتديات ورد للفنون التشكيلية و اليدوية  

العودةالعودة   منتديات ورد للفنون التشكيلية و اليدوية > ورد للفنون منتديات عامة > منتدى ادبي موضوعات ادبية سيرة الادباء قصة قصيرة

منتدى ادبي موضوعات ادبية سيرة الادباء قصة قصيرة منتدى ادبي موضوعات ادبية سيرة كبار الادباء و اهم اعمالهم الادبية و اجمل القصص القصيرة

12-12-2010, 10:39 AM   #77
زهرة الكاميليا
شريك استاذ
stars-2-7
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
الدولة: مصر - اسكندريه
المشاركات: 2,663

Facebook Twitter Google LinkedIn vkontakte messenger Digg
زلابيا التهم ولا تنشغل بالرد


صغيرة ..خفيفة .. متجددة..لا تنسى .
و هى.. قارئي العزيز
معدّة فقط للإلتهام الفورى
فلا تنشغل بالرد أو التعليق
فقط..كلما سنحت لك فرصة ..مر

مرورك
هالة
معطر بالمحبة ..وعذب الكلم
أهديكى غاليتى
وزوار زلابيا الكرام
فيلمى الثانى المصور
من كلاسيكيات أفلامنا
التى أحببناها ..ولا زلنا نتذكرها
ونتذكر حتى كلمات منها صارت من المأثورات


من كلاسيكيات السينما المصرية
إخترت اليوم فيلما جديدا
يندرج تحت نوعية
الفيلم الكوميدى الرومانسى
وقد وقع إختيارى عليه
لما لأبطاله ..وأحداثه..
مكانة تستعصى على النسيان

زلابيا التهم ولا تنشغل بالرد


دايما معاك
بطولة
فاتن حمامة
محمد فوزى
إخراج هنرى بركات .

يبدأ الفيلم براقصة تنهى وصلتها أمام جمهور
الصالة التقليدية فى أفلامنا المصرية القديمة
ثم تتوجه بعدها إلى البار الذى طالما شاهدناه
حيث الشرير المعتاد أيضا
أنور –صلاح نظمى –
ينتظرها لإعطائها خاتما ثمينا مسروقا
عليها تسليمه لشريك أخر يدعى كرم
عن طريق شقيقتها تفيدة - فاتن حمامة –

زلابيا التهم ولا تنشغل بالرد


الأخت اللصة الطائشة توقظ شقيقتها بغلظة
من عز نومها فى منتصف الليل

زلابيا التهم ولا تنشغل بالرد
تأمرها بالتوجه لمنزل معين وشخص يدعى كرم
لتسلمه الخاتم مع كلمة السر
جايبالك سودانى من عند أنور
تخرج الفتاة مرغمة
تسير فى طريق موحش حتى تصل للبيت المقصود
وما أن تهم بقرع جرس الباب

زلابيا التهم ولا تنشغل بالرد


حتى تفاجأ بصافرة بوليس

زلابيا التهم ولا تنشغل بالرد

يتضح أن الشرطة على علم بنشاط كرم
وقد القت القبض عليه
وكمنت فى بيته
للقبض على من سيأتيه بالخاتم المسروق .
تفر تفيدة هاربة من الشرطة
لتلج من أول باب مفتوح صادفته
إلى داخل عربخانة
- مكان مبيت العربات والخيول اتى تجرها وتسير بها -
ترتقى على عجل سلما
زلابيا التهم ولا تنشغل بالرد

أوصلها للسطوح
حيث حجرة مبيت
حمادة
محمد فوزى

ولما كانت قوة البوليس قد دخلت المكان خلفها
بحثا عنها
فلم تجد سبيلا إلا دخول الغرفة من الشباك
بينما ساكن الغرفة فى سبات عميق !

زلابيا التهم ولا تنشغل بالرد


لكن موقفها يتأزم تماما
بوصول القوة الى باب الغرفة والطرق عليها بقوة
فتسارع بالإستلقاء بجوارالساكن المجهول
والإختفاء تحت الغطاء

زلابيا التهم ولا تنشغل بالرد


يستيقظ حمادة منزعجا ..ويدخل الضابط ومن معه
يفتشون الغرفة الصغيرة
بينما تفيدة فى مخبئها ترتعد خوفا وهلعا

زلابيا التهم ولا تنشغل بالرد

تابعونا
زهرة الكاميليا غير متواجد حالياً  
12-12-2010, 11:14 AM   #78
زهرة الكاميليا
شريك استاذ
stars-2-7
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
الدولة: مصر - اسكندريه
المشاركات: 2,663

لا يجد أفراد القوة ما يريبهم
فيغادروا المكان
أثناء محاولتها العودة من حيث أتت
يسقط الخاتم تحت السرير
ويتدحرج بعيدا عن يدها

زلابيا التهم ولا تنشغل بالرد

بلا طائل تحاول إسترجاعه
فتقرر تركه والخروج من الغرفة
لكنها تصطدم بإناء على منضدة ..
ليسقط محدثا صوتا يفزع له حمادة
فينقض عليها صارخا
إنتى الحرامية اللى بيدوروا عليها ؟


زلابيا التهم ولا تنشغل بالرد

تقسم له بطريقتها العفوية
والله العظيم ما سرقت حاجة ..
إنشالله أنطس فى نظرى إن كنت سرقت حاجة .
إيه اللى مخرجك فى نص الليل ؟
أصل أنا لى أخت موظفة ..
إتأخرت فى الشغل قلقت عليها
وأنا فى الشارع لقيت بنت بتجرى
قالتلى إهربى أحسن يمسكوكى
هى هربت ومسكونى أنا
يشعر حمادة بصدقها وعفويتها ..
يسمح لها بالذهاب الى حال سبيلها
تتجه تلقائيا نحو الشباك

زلابيا التهم ولا تنشغل بالرد

رايحة فين ..
الخروج من الباب
وخلليه مفتوح علشان لو مخبر
رجع تانى يلاقيه مفتوح

زلابيا التهم ولا تنشغل بالرد

لأ ان شاء الله من هنا ورايح
ها يدخلك السعد
إنت راجل طيب
تصبح على خير

زلابيا التهم ولا تنشغل بالرد

لأ انا متعود السعد يجينى من الشباك
إطفى النور وسلميلى على أختك

زلابيا التهم ولا تنشغل بالرد

يثور أنور ثورة عارمة
لضياع الخاتم
فتتعهد بالعودة لإحضاره

نتعرف على الفرسان الثلاثة
سكان االدور العلوى للعربخانة
عبد الوارث عسر – عم مدبولى –
صاحب الحنطور ..والجوادين المدللين
زكى وفتحية
سعيد عبد الغنى – بندق –
بائع الجرائد
وحمادة مساعد سائق قطار – عطشجى -
كما نشاهد كيفية إيقاظ حمادة من نومه الثقيل

زلابيا التهم ولا تنشغل بالرد

حين يجذب عم مدبولى كل صباح
حبلا يتصل ببراد ماء
يتدلى فوق رأس حمادة مباشرة

زلابيا التهم ولا تنشغل بالرد

فيميل البراد
ويتساقط
سرسوب الماء ليغرقه ..فيصحو !

ويبدأ نهار جديد

زلابيا التهم ولا تنشغل بالرد

عم مدبولى ينتظر الرزق
فى توصيل الزبائن
بندق يبيع الجرائد
وحمادة
فى الطريق لمحطة القطارات

فى إستراحة المحطة
يدور حوار بين حسين أفندى سائق القطار وحمادة
فيدعو له السائق بأن يلتقى بنت الحلال ويتزوج
يضحك حمادة ..عابثا ..لاهيا
وقد أمسك بطربوش السائق وراح ينظفه
ياريت..بس ازاى اسيب البنات الحلوين
اللى بيستنونى فى كل محطة .
يستغرب الرجل
من إهتمام حمادة بالطربوش الخاص به
قائلا
ماهى فواكه بنتى نضفته قبل ماأنزل
دون أن يعرف أن الشاب الشقى
يتبادل الرسائل ومواعيد اللقاءات مع إبنته
من داخل الطربوش !
مع إنطلاقة القطار ..تلوّح له فواكه من الشرفة
بينما يتصور حسين أفندى أنه المقصود بالتحية
فيثنى على طيبة قلب ابنته المحبة لأبيها !

زلابيا التهم ولا تنشغل بالرد

تابعونا
زهرة الكاميليا غير متواجد حالياً  
12-12-2010, 11:37 AM   #79
زهرة الكاميليا
شريك استاذ
stars-2-7
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
الدولة: مصر - اسكندريه
المشاركات: 2,663

متفاخرا
بجمال وحسب ونسب الفتاة
الى سيلاقيها
فى الإسكندرية فى نهاية الخط
يبحث حمادة فى سترته
عن حافظته ليريه صورتها
فيكتشف ضياع الحافظة
وفيها مرتبه كاملا !

زلابيا التهم ولا تنشغل بالرد

يتهم تفيدة زائرة الليل بسرقته
ثم يتمالك نفسه وبأسلوبه المستخف
يهون على نفسه الأمر

زلابيا التهم ولا تنشغل بالرد

وينطلق القطار
ويبدأ فى الغناء على طول الطريق
أغنية جميلة

http://www.4shared.com/audio/zyO8JsvI/_______.html


اللى جرالك كان ياما كان ..واللى هايجرى بكرة يبان ..
يا صاحى والكون نعسان ..ليه تشكى وتبات سهران
داللى جرالك ..كان ياما كان !

فى نهاية الخط يلتقى
فتاة الإسكندرية
برلنتى عبد الحميد

زلابيا التهم ولا تنشغل بالرد

تصدق أكاذيبه
وأن والده صاحب المصانع المليونير
يريد تزويجه من إبنة مليونير آخر صديقه
ثم يعود القطار الى القاهرة من جديد

زلابيا التهم ولا تنشغل بالرد

وكما فى الذهاب
فى الإياب أيضا
تلوح له فواكه –عايدة كامل –
بعدما تلقى رسالتها فى الطربوش
ويتقابلان حسب الإتفاق فى حديقة الأسماك


زلابيا التهم ولا تنشغل بالرد


مدعيا حبها
مرددا على مسامعها ماشاء له من أكاذيب

زلابيا التهم ولا تنشغل بالرد

يتسامر رفقاء العربخانة
ويسخرون من صورة فواكه
ومن ذوق حمادة فى الجمال
حتى يحين وقت النوم
فيتمنون له ليلة سعيدة ويغادرون
الى حجرتهم فى الجهة المقابلة

تعود تفيدة ليلا
على أمل إسترجاع الخاتم
تستعيده بالفعل ..
بينما حمادة يلاحظها مستغربا مدعيا نوما عميقا
وبينما هى على وشك الإنتهاء من مهمتها الصعبة
يفاجئها فأرصغير
فتصرخ فى فزع
ينقض عليها حمادة للمرة الثانية
وعندما يتهمها بسرقة محفظته
يفاجأ بوجود المحفظة ملقاة فى ركن من الغرفة
تبكى وتقسم انها ليست لصة

زلابيا التهم ولا تنشغل بالرد


فيطالبها بتوضيح موقفها بصدق
وأن تخبره بما فى العلبة

زلابيا التهم ولا تنشغل بالرد

تعترف له بالحقيقة كاملة
وأنها وأختها كانتا تعيشان مع عمتهما
فى بلدة صغيرة بجوار كفر الزيات
فلما قررت الأخت الطائشة الهرب من شدة زوج عمتها
رافقتها الى القاهرة خوفا عليها
وأن شقيقتها على صلة بأنور الشرير
طمعا فى أن يتزوجها .

فيسألها ساخرا
يعنى مفيش بنت كانت بتجرى ..
سابوها ومسكوكى إنتى ؟
فتجيبه ببراءة
يعنى لو تكون مزنوق
وهاتروح فى داهية لو قلت الحق
تقول الحق ولا تكذب ؟
فيرد عليها بخفة ظل
أنا بينى وبينك
باكذب من غير ماكون مزنوق !

ويتفق معها على تسليم الخاتم للبوليس
يعطيها بيجامته
عارضا عليها المبيت لإتقاء شر أنور
تاركا لها غرفته

زلابيا التهم ولا تنشغل بالرد

فى الصباح
يقوم عم مدبولى بمهمته المعتادة
دون ان يعرف بوجود تفيدة ..زائرة الليل
فيغرقها بماء البراد !

زلابيا التهم ولا تنشغل بالرد

تابعونا
زهرة الكاميليا غير متواجد حالياً  
12-12-2010, 11:59 AM   #80
زهرة الكاميليا
شريك استاذ
stars-2-7
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
الدولة: مصر - اسكندريه
المشاركات: 2,663

فى الصباح
تتعرف تفيدة على مدبولى وبندق
وتتفق مع حمادة على العودة الى عمتها
لكنها تسأله متخوفة
ولو ما قبلونيش؟
إرجعى هنا واناهجيبلك شغل
ويوصلها حمادة بالقطار إلى كفر الزيات


زلابيا التهم ولا تنشغل بالرد

زلابيا التهم ولا تنشغل بالرد

لا تجد تفيدةعمتها ..
تخبرها الجارة أن العمة وزوجها
بحثا عنها وعن أختها بحثا مضنيا
وانهما غادرا البلدة

الى قصر منيف فى مصر الجديدة بالقاهرة
ولا تعرف عنوانهما

زلابيا التهم ولا تنشغل بالرد

عند دخول حجرته ..
يستقبله اللصان بالضرب المبرح
ومحاولة معرفة مكان تفيدة ..والخاتم
وتقوم معركة حامية الوطيس

زلابيا التهم ولا تنشغل بالرد

شارك فيها
عم مدبولى وبندق و حتى الخيول
معركة
تتزامن مع عودة تفيدة الى العربخانة
وتنتهى بهروب اللصوص

و معهم الشقيقة الضائعة
تأسف تفيدة لما حصل لحمادة بسببها
فيما يبدو متجهما
فتسأله
مش قلتلى آجى هنا لو مالقيتش عمتى
فيعلق متبرما
أيوة بس انتى قدومك كله خير
مرة عسكر
ومرة حرامية !


زلابيا التهم ولا تنشغل بالرد

تبكى متأثرة وتقرر ان تغادر بلا عودة
لكن عم مدبولى وبندق يتمسكان بها كل التمسك


زلابيا التهم ولا تنشغل بالرد

بس انا لخبطتلكم الأودة من الخناقة
بندق ..دى كدة مترتبة وعال العال
وحمادة ..عينه مخبوطة
مدبولى
الخبطة دى إوعى تفتكرى انها من تحت راسك إنتى
دا شئ من ربنا .. هو يستاهلها علشان عينه زايغة
حد يحب اربع بنات يا عالم !
بندق
شوفى الصور دى كلها ..البنات اللى بيقابلهم
مرتبهم حسب محطات القطر
مهمشة ..طنطا ..دمنهور ..إسكندرية

زلابيا التهم ولا تنشغل بالرد

مدبولى
كويس انه مش شغال على قطر الصعيد

كانوا بقوا كام محطة ؟؟؟
تضحك تفيدة ..ويصفو الجو ..
وخوفا عليها من عودة اللصوص

تنام بالأسفل فى الحنطور
يلقى اليها بندق من اعلى بوسادة
ومدبولى بغطاء
وحمادة
كما فى المرة الأولى
يلقى اليها ببيجامته !

زلابيا التهم ولا تنشغل بالرد

تابعونا
زهرة الكاميليا غير متواجد حالياً  
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
التهم, بالرد, تنشغل, زلابيا, ولا

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ocllapseimg_forumrules تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 06:07 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc