منتديات ورد للفنون التشكيلية و اليدوية  

العودةالعودة   منتديات ورد للفنون التشكيلية و اليدوية > ورد للفنون منتديات عامة > منتدى ادبي موضوعات ادبية سيرة الادباء قصة قصيرة

منتدى ادبي موضوعات ادبية سيرة الادباء قصة قصيرة منتدى ادبي موضوعات ادبية سيرة كبار الادباء و اهم اعمالهم الادبية و اجمل القصص القصيرة

09-09-2010, 11:33 AM   #37
زهرة الكاميليا
شريك استاذ
stars-2-7
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
الدولة: مصر - اسكندريه
المشاركات: 2,663

Facebook Twitter Google LinkedIn vkontakte messenger Digg
زلابيا التهم ولا تنشغل بالرد

صغيرة ..خفيفة .. متجددة..لا تنسى .
و هى.. قارئي العزيز
معدّة فقط للإلتهام الفورى
فلا تنشغل بالرد أو التعليق
فقط..كلما سنحت لك فرصة ..مر

الغالية
هالة
مرورك ..مثلك جميل
و اليوم ..
أهنئك و كل أهل منتدانا
بعيد الفطر السعيد
و أدعوكم لعرض خاص

شريط سينما



لفيلم من كلاسيكيات السينما المصرية
أرجو أن ينال الإعجاب
مع الإعتذار
عن سؤ الصورة نسبيا
نظرا لقدم الفيلم

موعد مع الحياة
بطولة
فاتن حمامة
شادية
شكرى سرحان
عمر الحريرى
حسين رياض
عبد الوارث عسر
زينات صدقى
قصة و إخراج عز الدين زوالفقار
إنتاج عام 1953

موعد مع الحياة ..
ميلودراما بلمسة شاعرية
من كلاسيكيات السينما المصرية
فيلم ..
و إن لم يحتو على إضافات
من رقص و أحداث متلاحقة مثيرة
إلا أنه يعيش
فى ذاكرة الزمن الجميل ..
زمن الأبيض و الإسود
و يمر عايه المشاهد ..
فيؤثر فى إحساسه
حضور و أداء نجوم حفروا أماكنهم فى القلب
و لعلّ تواجد الفنانة الجميلة شادية مع سيدة الشاشة فاتن حمامة
أضفى على النجاح ..نجاح

يبدأ الفيلم ..بمشهد لآمال
- فاتن حمامة -
..تحمل دميتها الطفولية ..
متجهة نحو البحر
يائسة ..متشحة بسواد ..


زلابيا التهم ولا تنشغل بالرد

عازمة على الإنتحار ..
تاركة خطابا ..

تتردد سطوره فى نفسها فى حزن و ألم .


زلابيا التهم ولا تنشغل بالرد

سجى الليل ..و لاح الفجر
ها هى الطبيعة
تضرب موعدا جديدا للأحياء مع الحياة
و تضرب لى موعدا مع الموت
إن ليل الطبيعة قد إنتهى ..
و ليل حياتى قد بدأ
كتب علي أن أرحل و إنى لراحلة
إن الأمواج تنادينى ..تعالي ..
ففى موتك راحة لكل من تحبين
لماذا أتردد ..
هل تاخذنى الشفقة على نفسى
أم الخوف من الموت و ما وراء الموت
و هل يخاف الموت من يموت كل يوم ؟
إن الذكريات تنساب فى خيالى واضحة جليّة ....
كنت فى ربيع العمر..
و كانت حياتى ربيعا لا ينقضى !


و نسترجع معها على طريقة الفلاش باك
قصتها ..و دوافعها إلى هذا الرحيل المأساوى
تستعيد آمال بحسرة أيام السعادة و حياتها كإبنة وحيدة مدللة
تعيش مع والدها
الطبيب الكبير الدكتور على
–حسين رياض _
تلازمها فى المنزل فاطمة
– شادية -
بصفة دائمة كصديقة مقربة
و تبدوان لشدة إلتصاقهما و محبتهما كأختين .


زلابيا التهم ولا تنشغل بالرد

و فاطمة هى إبنة حمزة
–عبد الوارث عسر -
ناظر العزبة و المقرب من والد آمال .
و تكون البداية مع يوم نجاح فاطمة و آمال
و أغنية

آلو آلو إحنا هنا ..



[MP3]http://dc180.4shared.com/img/380947488/b0dee237/dlink__2Fdownload_2Fx5664FJ4_3Ftsid_3D20100910-040210-69faed4e/preview.mp3[/MP3]

الو الو - شاديه - فاتن حمامه mp3 للتحميل اضغط هنا



زلابيا التهم ولا تنشغل بالرد

و نجحنا أهه فى المدرسة
بارك لنا و هات لنا ..وياك هدية كويسة ...
التى تشارك فيها فاتن حمامة
للمرة الأولى و الأخيرة بأداء مرح جميل

زلابيا التهم ولا تنشغل بالرد

ثم فى جلسة تضم حمزة–عبد الوارث عسر -
و فاطمة إبنته و آمال
يعلمهما بنبأ عودة أحمد –شكرى سرحان –
شقيق فاطمة فى الرضاعة
بعد إنتهاء دراسته فى بالخارج

تتهلل آمال فرحا بعودة أحمد
فقد جمعتهما الطفولة
بأحداث مثيرة لم تنسها أبدا
إذ تنتمى آمال لأسرة ثرية إقطاعية
فلم يكن يروق لجدها
لهوها مع الفتى الفقير أحمد
فينهال عليه ذات مرة بالكرباج
ليصيبه بندبة فى الوجه تلازمه طوال عمره
و لا يمنع ذلك أحمد
من إلقاء نفسه وراء آمال
لإنقاذها من الغرق
حين إنزلقت قدمها فى الترعة فى محاولة لإستعادة عروستها !
يعود أحمد إلى البلاد
فى يوم عيد ميلاد آمال
و قد أنهى دراسة الهندسة بالخارج
متوهما أن مصروفات دراسته كانت من ريع خمس فدادين يرثها عن والده
بينما الصحيح أن الدكتور على والد آمال الدكتور على –حسين رياض-
هو من تكفل بذلك
إتساقا مع شخصيته الطيبة الخيّرة
وتصحيحا لما أصاب أحمدعلى يد جد آمال
و يتفق الجميع على كتمان السر
عرفانا بجميل الدكتور على و حفاظا على كرامة أحمد
و فى لفتة رومانسية
تسبق زيارته هدية عيد ميلاد آمال ..
دمية تلف وتدور على الموسيقى تشبه كثيرا تلك التى فقدتها فى الترعة .
و معها كلمة إهداء رقيقة


زلابيا التهم ولا تنشغل بالرد

من عهد الطفولة.. إليكى فى ربيع العمر .

فى لقائهما الأول ..
فى بيت آمال ليلة عيد ميلادها
تبدو لمسات عاشق الرومانسية المخرج عزالدين ذوالفقار
فنشاهد آمال تتقدم فورا و بتلقائية
نحو أحمد لدى دخوله المنزل
لتناديه بإسمه
بينما يتفرس هو فى قسماتها لبرهة
ليسميها بدروره ..آمال
تسأله ..عرفت إزاى إن أنا آمال ؟
من عينيكى و من إبستامتك
و انتى عرفتينى إزاى ؟
ترد بهدؤ و بثقة
كنت فى إنتظارك


زلابيا التهم ولا تنشغل بالرد

و تبدأ قصة حب رومانسية جميلة ..
تجمعهما
خاصة على شاطئ البحر
حيث يتعاهدا على الإخلاص و الوفاء


زلابيا التهم ولا تنشغل بالرد

تحب فاطمة الدكتور ممدوح –عمر الحريرى –
الساعد الأيمن للدكتور على و تلميذه المخلص
يبدو ممدوح لشدة إنشغاله بعمله
و كأنه لا يدرى بعاطفة فاطمة ..
بينما هو فى واقع الأمر يحبها .


-1-
زهرة الكاميليا غير متواجد حالياً  
09-09-2010, 11:48 AM   #38
زهرة الكاميليا
شريك استاذ
stars-2-7
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
الدولة: مصر - اسكندريه
المشاركات: 2,663

زلابيا التهم ولا تنشغل بالرد

فى حفل خطوبة أحمد و آمال
تغنى فاطمة
متجهة بكل مشاعرها للدكتور ممدوح




[MP3]http://dc148.4shared.com/img/380982752/15cdd60e/dlink__2Fdownload_2FUVYWS7G1_3Ftsid_3D20100910-055621-6135607c/preview.mp3[/MP3]

يا شاغلنى - شاديه mp3 للتحميل اضغط هنا



زلابيا التهم ولا تنشغل بالرد

يا شاغلنى و قلبك خالى
كل الأحباب إتهنوا عقبالى معاك عقبالى

و يتخلل الأغنية حوار طريف
يدور بين زهرة –زينات صدقى -
و الدكتور ممدوح ..اللاهى دائما أو هكذا يدعي !

سامع الكلام اللى يرد الروح
يا دكتور ممدوح
زى القمر بس ما عندهاش بخت


قلبك مشغول؟؟ معرفش
و ل امتي هاقول ما عرفش؟؟
بزيادة بقي اللي جري لي يا مسهر عيني ليالى
أعملك إيه ..حيرتنى ليه ..
آه لو تفهمنى يا غالى يا مسهر عينى ليالى



زلابيا التهم ولا تنشغل بالرد

سامع
و لا أترجملك اللى بتغنيه .
أنا مش فاهم حاجة
أفهمك و أمرى إلى الله الست فاطمة بتحبك
مين يا زهرة
الطبيبة المداوية ..بتحبك ..و النبى بتحبك
أنا ؟
ما أعرفش !


بعد إنتهاء الأغنية يصارح ممدوح فاطمة بحبه
ويسارع يطلبها من والدها
الذى بدوره يطلب يدها من الدكتور على
و فلا تمر دقائق
إلا و يعلن الدكتورعلى فى سعادة غامرة
خطبة فاطمة و ممدوح
فى عز إنفعال آمال و فرحتها بخطوبة فاطمة

و بينما هى تسرع إليها لتهنئتها
تتألم و تسقط أرضا ..


زلابيا التهم ولا تنشغل بالرد

و تنقل على الفور إلى المستشفى .

زلابيا التهم ولا تنشغل بالرد

لتبدأ الأحزان و تصاريف القدر .

زلابيا التهم ولا تنشغل بالرد


يكتشف الدكتور على
و هو من كبار الاطباء
مع كونسلتو من زملائه خطورة حالة إبنته
و أنها قد أصيبت بمرض خطير فى القلب يهدد حياتها
و لا يمهلها الا ستة أشهر على الأكثر
لتموت فى ريعان شبابها !
ينهار الأب
و يبكى بحرقة على ما أصاب وحيدته


زلابيا التهم ولا تنشغل بالرد


لكنه يخفى عنها الحقيقة
متعاونا مع تلميذه النابه المخلص
على علاجها و متابعة حالتها
ينشغل الدكتور ممدوح بمتابعة حالة آمال ..
و تصبح شغله الشاغل
فيلاحقها بالدواء و تنظيم حياتها
و تجنيبها الإرهاق و ما إلى ذلك
ناسيا تقريبا فاطمة خطيبته ..
التى تدفعها كل الظواهر
لتصور أن آمال أغوت ممدوح و صرفته عنها !
و تعانى جراء ذلك حالة نفسية صعبة
خاصة و أنها تحيا فى كنف الدكتور على
و تحب آمال و يمتلئ قلبها بإمتنان كبير .
و تأتى ليلة ليلاء
فتسمع آمال بالمصادفة
حديثا بين والدها و الدكتور ممدوح
فتعلم حقيقة مرضها


زلابيا التهم ولا تنشغل بالرد

و عزم والدها على السفر بنفسه للخارج
للوقوف بنفسه
على أحدث العلاجات الطبية لقلبها العليل !


زلابيا التهم ولا تنشغل بالرد


تنهار آمال
و تسقط فى مكانها بين المقاعد
من هول المفاجأة
فيمر بها والدها
خارجا من مكتبه مثقلا بالألم فلا يراها !

تصحو من إغماءتها
لتتعلق نظراتها ببندول الساعة الدوؤب
المعلقة فى المكان


زلابيا التهم ولا تنشغل بالرد


و أبيات لعمر الخيام محفورة

على قاعدتها و كأنها نذير فناء يردد

زلابيا التهم ولا تنشغل بالرد

لا تحسبوا اني اخاف الزمان .. أو ارهب الموت إذا الموت حان
الموت حق لست أخشى الردى .. إنما اخشى فوات الآوان

و تسأل نفسها ..
ماذا افعل لأنقذ أحمد ..
أى ألم سيقاسى حتى أموت
إن علي واجبا مقدسا نحوه


و لاح فجر جديد ..
ووضح لى واجبى كما وضح النهار من سواد الليل !


-2-
زهرة الكاميليا غير متواجد حالياً  
09-09-2010, 12:43 PM   #39
زهرة الكاميليا
شريك استاذ
stars-2-7
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
الدولة: مصر - اسكندريه
المشاركات: 2,663

زلابيا التهم ولا تنشغل بالرد
سافر الأب ..
لتبدأ آمال فى تنفيذ خطتها لإبعاد حبيبها أحمد عنها ..
مضحية بحبها
حتى لا يرتبط بمريضة توشك على الهلاك !
فتقيم حفلا تجتمع فيه كل الأطراف :

هى و ما تدبره لزرع كراهيتها فى قلب أحمد

فاطمة يملأ نفسها القهر
متصورة بالخطأ
أن صديقة عمرها أغوت حبيبها ممدوح و صرفته عنها
فتغنى تحت إلحاح الحضور أغنية ليالى العمر معدودة
فى أداء مؤثر للغاية يقطع نياط القلب
و كأن حياتها إنتهت بذلك الغدر
و فى الوقت ذاته تبدو كلمات الأغنية المؤلمة
إسقاط على حالة آمال المهددة بالموت !

أحمد و هو حائر ..
مندهش لأحوال حبيبته التى تغيرت فى يوم و ليلة
فتعب الخمر و تشرب السجائر
و تحدثه بإستخفاف و بلا إهتمام .
و يدور الحوار
الذى بات من نسيج الموقف و الأغنية

آمال : إضحك


زلابيا التهم ولا تنشغل بالرد

أحمد :أنا إتعودت أضحك من قلبى

آمال :
خللى اللى فى القلب فى القلب
دى كل دقيقة بتفوت ما تتعوضش
هى الدنيا إيه غير ليلة و تعدى

أحمد : آمال تقول كدة ؟
آمال :
آمال عايشة فى الدنيا
أحمد :
دنيتنا كانت جنة لإتنين
آمال
الجنة من غير ناس ما تنداس
و أجمل حاجة فيها حلم و كاس .

زلابيا التهم ولا تنشغل بالرد

دى ليالى العمر معدودة ياحمد

زلابيا التهم ولا تنشغل بالرد

مباشرة تبدأ فاطمة الغناء
ليالى العمر معدودة .... وليه نبكى على الدنيا
وناس فى الدنيا موعودة ... نصيبها يروح لناس تانية

و ينتهى كل كوبليه بأسلوب التأكيد و اللوعة
و إحساس عالى كعادة القديرة شادية
فى إيصال مشاعرها مهما تنوعت
ليالى العمر ..ليالى العمر معدودة !




[MP3]http://dc222.4shared.com/img/381124080/6edd114e/dlink__2Fdownload_2F-4ybN4ue_3Ftsid_3D20100910-111936-14027a57/preview.mp3[/MP3]

ليالى العمر معدوده - شاديه mp3 للتحميل اضغط هنا



زلابيا التهم ولا تنشغل بالرد


آمال:
يا خسارة الكاس فضى
إيدينى سيجارة

أحمد مندهشا : لكن انتى ما بتشربيش ؟
آمال : من نفسى ..ولعلى

صحيح الدنيا دى خاينة ... وخادعانا با مانيها
نهاية ضحكها باينة ..... وبتحاول تخبيها
كفاية شقاها و خداعها ... كفاية سيبونى اودعها

• و تصاحب فاطمة فى الغناء
فى نهاية كل كوبليه أيضا
• آهات الكورال
فى تصوير للحظات وداع رهيبة يهز القلوب

بينما تنظر آمال تجاه أحمد
الذى يبتعد عنها فى ضيق شديد و تهمس
يا ريت تكرهنى قد ما باحبك

زلابيا التهم ولا تنشغل بالرد



و يتجه نحو آمال واحد من المدعويين قائلا لها
الله ..حوشى دموعك يا آمال
دى من السيجارة

زلابيا التهم ولا تنشغل بالرد

طب إوعى تحرق صوابعك أحسن خلصت خلاص
خلصت خلاص !!

بيعوها يالى شاريينها و ساحراكم لياليها
دا عاش اللى خرج منها و مات اللى فضل فيها
أمانة ياللى تهوانى تغيب عنى و تنسانى
و فكر فى حبيب تانى يكون له عمر فى الدنيا !

ممدوح :جرى إيه يا آمال
بصوت مختنق بالدموع ترد آمال
فاطمة بتغنى
إيه حكاية الشرب ؟

زلابيا التهم ولا تنشغل بالرد

آمال : شرب ؟ انا ما شربتش غير خمس كاسات يس
ممدوح : لكن ده يضرك يا آمال
آمال: فى ردها الشهير
الشمبانيا بتضر العيانين بس
أنا مش خفيت خلاص ؟

و تتمادى آمال فى خطتها إلى أبعد الحدود ..
فى وسط شلة فاسدة من المعارف
لتظهر عليها علامات سكر بين ..
وإنفلات أخلاقى خطير


زلابيا التهم ولا تنشغل بالرد


بينما هى تراقب إنفعالات أحمد طوال الوقت .
مما يدفعه فى النهاية
لمغادرة المكان فى ضيق بالغ و إستياء



-3-
زهرة الكاميليا غير متواجد حالياً  
09-09-2010, 12:58 PM   #40
زهرة الكاميليا
شريك استاذ
stars-2-7
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
الدولة: مصر - اسكندريه
المشاركات: 2,663

زلابيا التهم ولا تنشغل بالرد


مندهشا
و غير فاهم لدوافع آمال
يقترب منها د.ممدوح و يحدثها كصديق
فتصارحه بأنها عرفت الحقيقة
و تستحلفه أن يساندها فيما تفعله
حرصا على أحمد
لتتاح له فرصة نسيانها
و لا يتعذب لموتها الوشيك

لذا فعند أول مقابلة مع أحمد


زلابيا التهم ولا تنشغل بالرد

يدعى الدكتور ممدوح
أن هذا هو مجتمع آمال الحقيقى
و عليه إن ضايقه ذلك
أن يتراجع عن خطبتها و يتركها لحال سبيلها !
فينتاب أحمد الغضب منهيا اللقاء قائلا

أنا إنضربت مرة بالكرباج و أنا صغير
و مش هانضرب تانى أبدا


ثم ينهار حلم أحمد كليا
عندما تفشى له أخته فاطمة
و قد طفح بها الكيل مما تراه من شواهد
تؤكد خيانة ممدوح و آمال ..

تفشى له السر و مصدر النقود
التى كان الدكتور على
يرسلها إليه طيلة أعوام الدراسة


زلابيا التهم ولا تنشغل بالرد

إشترونى بالمعروف زى ما إشتروك إنت بالفلوس !
و تدلل على خيانة آمال
بنصيحة ممدوح لأحمد بأن ينساها و يبتعد عنها
غاضبا ..كل الغضب .. حاملا كل عذاباته
يذهب لمقابلة آمال ..
ليجدها بصحبة الدكتور ممدوح ..
فيسمعها حديثا جارحا مؤلما ..
وكيف أنه ليس مغفلا
ولا يمكنهالإستمرار معها
و البحث عنها بين الصالات و الكباريهات
و كيف أنها فى أيام
إستطاعت أن تهد حبا لم تقدر عليه السنين
ثم يخرج النقود من جيبه ملقيا بها فى وجهها


زلابيا التهم ولا تنشغل بالرد

إشتروا بيها كرابيج للى يحبوكوا
و قولى للدكتور على بقينا خالصين

ما أن يغادر أحمد
بعد اللقاء العاصف المهين
حتى تنهار آمال ..


زلابيا التهم ولا تنشغل بالرد

و تدخل فى وصلة بكاء مريرة ..
شاكرة لممدوح موقفه النبيل
و آسفة لحال فاطمة و ما قاسته جراء ما حدث :

خلاص يا ممدوح
دلوقتى الحياة و الموت بالنسبة لى سيان
لكن اللى صعبان علي إنت
إنت إتظلمت معايا
و فاطمة .
.كنت تقدر تقوللها و تبرأ نفسك بكلمة واحدة
آمال هاتموت بعد 6 اشهر
يا حبيبتى يا فاطمة مسكينة


تسمع فاطمة الحديث كله متسمرة فى مكانها
حتى تجد صوتها لتصرخ فى لوعة آمال !


زلابيا التهم ولا تنشغل بالرد


و تسقط فى أحضانها صارخة :
ياريت ظنونى كلها كانت صدقت
و لا كنت سمعت اللى سمعته .
فى تلك اللحظات يدخل عم حمزة ..
معلنا عودة الكتور على من المانيا خلال ساعات
و تعتذر آمال عن الذهاب للقاء والدها فى المطار
..قائلة
خلاص يا عم حمزة
انا عرفت إن أيامى فى الدنيا معدودة
فيقول لها

فيقول لها

زلابيا التهم ولا تنشغل بالرد

ما حدش يعرف يا بنتى عدد ايامه
الا الله سبحانه و تعالى
و مين فى الدنيا أيامه مش معدودة ؟

-4-
زهرة الكاميليا غير متواجد حالياً  
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
التهم, بالرد, تنشغل, زلابيا, ولا

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ocllapseimg_forumrules تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 04:58 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc