منتديات ورد للفنون التشكيلية و اليدوية  

العودةالعودة   منتديات ورد للفنون التشكيلية و اليدوية > ورد للفنون منتديات عامة > منتدى اسلامي القرآن الكريم السنة النبوية موضوعات قصص دينية

منتدى اسلامي القرآن الكريم السنة النبوية موضوعات قصص دينية منتدى اسلامى موضوعات دينية القرآن الكريم السنة النبوية سيرة الرسول قصص الصحابة اخلاقيات سلوكيات المسلم

08-11-2010, 06:24 PM   #13
السويدي
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
الدولة: London,UK
المشاركات: 11,524

Facebook Twitter Google LinkedIn vkontakte messenger Digg
عزير عليه السلام

مرت الأيام على بنى إسرائيل ،وانحرفوا كثيرا عن منهج الله عز وجل،فأراد المولى أن يجدد دينهم، بعد أن فقدوا التوراة ونسوا كثيرا من آياتها، فبعث الله تعالى إليهم عزيرا،وهو أحد أنبياء بنى إسرائيل. وأمر الله سبحانه وتعالى "عزير" أن يذهب إلى قرية ،المشهور أنها بيت المقدس ،ومر عليها بعد تخريب "بختنصر" لها وقتل أهلها، فلما ذهب إليها وجدها خرابا، ليس فيها بشر، وقف "عزير"متعجبا،متسائلا: كيف يرسلنى الله إلى قرية خاوية ليس فيها بشر،وظل مندهشا، ينتظر أن يحييها الله وهو واقف! لأنه مبعوث إليها،لكن الله أماته مائة عام..فقبض الله روحه وهو نائم، ثم بعثه.. وحين استيقظ عزير من نومه أرسل الله له ملكا فى صورة بشر وسأله": كَمْ لَبِثت..أى (كم نمت)، فأجابه: لقد لبثت يوما أو بعض يوم،فعاجله الملك "بل ظللت نائما مائة عام"،وبدأ يقنع نبى الله بالمعجزة التى حدثت معه،وقال له انظر لطعامك الذى ظل بجوارك مائة سنة، فرآه سليما كما تركه، لم يتغير طعمه أو رائحته ، ثم أشار له إلى حماره، فرآه مات وتحول إلى جلد وعظم. ثم بين له الملك السر فى ذلك:"وَلِنَجْعَلَكَ آيَةً لِّلنَّاسِ." ويختتم كلامه بأمر عجيب"وَانظُرْ إِلَى العِظَامِ كَيْفَ نُنشِزُهَا ثُمَّ نَكْسُوهَا لَحْمًا" ..فنظر عزير للحمار فرأى عظامه تتحرك فتتجمع فتتشكل بشكل الحمار، ثم بدأ اللحم يكسوها، ثم الجلد ثم الشعر، فاكتمل الحمار أمام عينيه. وخرج نبى الله "عزير"إلى القرية، فرآها قد عمرت وامتلأت بالناس. فسألهم: هل تعرفون عزيرا؟ قالوا: نعم نعرفه، وقد مات منذ مائة سنة، فقال لهم: أنا عزير، فلم يصدقوه، ثم جاءوا بعجوز معمّرة، وسألوها عن أوصافه، فوصفته لهم، فتأكدوا أنه عزير. فأخذ يعلمهم التوراة ويجددها لهم، فبدأ الناس يقبلون عليه وعلى هذا الدين من جديد، وأحبوه حبا شديدا وقدّسوه للإعجاز الذى ظهر فيه، حتى وصل تقديسهم له أن قالوا عنه أنه ابن الله،"وَقَالَتِ الْيَهُودُ عُزَيْرٌ ابْنُ اللّهِ".وقصة نبى الله عزير فى قوله تعالى :" أَوْ كَالَّذِي مَرَّ عَلَى قَرْيَةٍ وَهِيَ خَاوِيَةٌ عَلَى عُرُوشِهَا قَالَ أَنَّى يُحْيِي هَذِهِ اللَّهُ بَعْدَ مَوْتِهَا فَأَمَاتَهُ اللَّهُ مِائَةَ عَامٍ ثُمَّ بَعَثَهُ قَالَ كَمْ لَبِثْتَ قَالَ لَبِثْتُ يَوْماً أَوْ بَعْضَ يَوْمٍ قَالَ بَلْ لَبِثْتَ مِائَةَ عَامٍ فَانْظُرْ إِلَى طَعَامِكَ وَشَرَابِكَ لَمْ يَتَسَنَّهْ وَانْظُرْ إِلَى حِمَارِكَ وَلِنَجْعَلَكَ آيَةً لِلنَّاسِ وَانْظُرْ إِلَى الْعِظَامِ كَيْفَ نُنْشِزُهَا ثُمَّ نَكْسُوهَا لَحْماً فَلَمَّا تَبَيَّنَ لَهُ قَالَ أَعْلَمُ أَنَّ اللَّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ" سورة البقرة(259).
__________________

signature

السويدي غير متواجد حالياً  
08-11-2010, 06:25 PM   #14
السويدي
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
الدولة: London,UK
المشاركات: 11,524

عيسى عليه السلام

خرجت السيدة مريم العذراء ذات يوم إلى مكان بعيد.. إنها تحس أن شيئا سيقع اليوم.. لم يكن الناس يعرفون أن مريم حامل.. وإنها ستلد.. كان المحراب مغلقا عليها، والناس يعرفون أنها تتعبد فلا يقترب منها أحد..جلست مريم تستريح تحت جذع نخلة؛ لتظهر معجزات الله سبحانه وتعالى لمريم عند ولادة عيسى فيطمئن قلبها.. وراحت تفكر في نفسها.. كانت تشعر بألم.. وراح الألم يتزايد ويجيء في مراحل متقاربة.. وبدأت مريم تلد"فَأَجَاءهَا الْمَخَاضُ إِلَى جِذْعِ النَّخْلَةِ قَالَتْ يَا لَيْتَنِي مِتُّ قَبْلَ هَذَا وَكُنتُ نَسْيًا مَّنسِيًّا". و لم تكد تلمس جذعها حتى تساقط عليها رطب شهي.. فأكلت وشربت ولفت الطفل في ملابسها.. ولاحظ الناس أنها تحمل طفلا، وتساءلوا: أليست هذه مريم العذراء..؟ طفل من هذا الذي تحمله على صدرها..؟ وفوجئ الناس بأن الكهنة ورؤساء اليهود كيف يوجهون السؤال لطفل ولد منذ أيام.. هل يتكلم طفل فى لفافته..؟!لقد قال عيسى:قَالَ إِنِّي عَبْدُ اللَّهِ آتَانِيَ الْكِتَابَ وَجَعَلَنِي نَبِيًّا (30)وَجَعَلَنِي مُبَارَكًا أَيْنَ مَا كُنتُ وَأَوْصَانِي بِالصَّلَاةِ وَالزَّكَاةِ مَا دُمْتُ حَيًّا (31) وَبَرًّا بِوَالِدَتِي وَلَمْ يَجْعَلْنِي جَبَّارًا شَقِيًّا". وشعر كهنة اليهود بالمأساة الشخصية التى جاءتهم بميلاد هذا الطفل.. وبدءوا يقتلون الاطفال الصغار،فهاجرت السيدة مريم بعيسى إلى مصر،وكبر ونزل عليه الوحى، وأعطاه الله الإنجيل. ومنحه معجزاته ،فكان يصنع من الطين شكل الطير ثم ينفخ فيه فيصبح طيرا حيّا يطير أمام أعين الناس،و يعالج الأكمه (وهو من ولد أعمى)، فيمسح على عينيه أمامهم فيبصر،و يعالج الأبرص،ويخبرهم بما يخبئون في بيوتهم، وما أعدّت لهم زوجاتهم من طعام.وكان –عليه السلام- يحيي الموتى، ثم عاد عيسى الى فلسطين بعد موت الملك. والتف حول عيسى الحواريون لكن التردد لا يزال موجودا فى نفوسهم،وروى الله تعالى قصة هذا التردد:إِذْ قَالَ الْحَوَارِيُّونَ يَا عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ هَلْ يَسْتَطِيعُ رَبُّكَ أَن يُنَزِّلَ عَلَيْنَا مَآئِدَةً مِّنَ السَّمَاء قَالَ اتَّقُواْ اللّهَ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ (112) قَالُواْ نُرِيدُ أَن نَّأْكُلَ مِنْهَا وَتَطْمَئِنَّ قُلُوبُنَا وَنَعْلَمَ أَن قَدْ صَدَقْتَنَا وَنَكُونَ عَلَيْهَا مِنَ الشَّاهِدِينَ (113) قَالَ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ اللَّهُمَّ رَبَّنَا أَنزِلْ عَلَيْنَا مَآئِدَةً مِّنَ السَّمَاء تَكُونُ لَنَا عِيداً لِّأَوَّلِنَا وَآخِرِنَا وَآيَةً مِّنكَ وَارْزُقْنَا وَأَنتَ خَيْرُ الرَّازِقِينَ (114) قَالَ اللّهُ إِنِّي مُنَزِّلُهَا عَلَيْكُمْ فَمَن يَكْفُرْ بَعْدُ مِنكُمْ فَإِنِّي أُعَذِّبُهُ عَذَابًا لاَّ أُعَذِّبُهُ أَحَدًا مِّنَ الْعَالَمِينَ ".أى أن الله تعالى استجاب ، لكنه حذّرهم من الكفر بعد هذه الآية التى جاءت تلبية لطلبهم. نزلت المائدة، وأكل الحواريون منها، وظلوا على إيمانهم وتصديقهم لعيسى –عليه السلام- إلا رجل واحد كفر بعد رفع عيسى عليه السلام. ولما بدأ الناس يتحدثون عن معجزات عيسى عليه السلام، خاف رهبان اليهود أن يتبع الناس الدين الجديد فيضيع سلطانهم. فذهبوا لمَلك تلك المناطق وكان تابعا للروم. وقالوا له أن عيسى سيأخذ المُلك منك. فخاف المَلك وأمر بالبحث عن عيسى –عليه السلام- ليقتله.ولكن الله تعالى رفع عيسى –عليه السلام-:"وَقَولِهِم إِنا قَتَلنَا المَسِيحَ عِيسَى ابنَ مَريَمَ رَسُولَ اللهِ وَمَا قَتَلُوهُ وَمَا صَلَبُوهُ وَلَـكِن شُبهَ لَهُم وَإِن الذِينَ اختَلَفُوا فِيهِ لَفِي شَك منهُ مَا لَهُم بِهِ مِن عِلمٍ إِلا اتبَاعَ الظن وَمَا قَتَلُوهُ يَقِيناً (157) بَل رفَعَهُ اللهُ إِلَيهِ وَكَانَ اللهُ عَزِيزاً حَكِيماً (158) وَإِن من أَهلِ الكِتَابِ إِلا لَيُؤمِنَن بِهِ قَبلَ مَوتِهِ وَيَومَ القِيَامَةِ يَكُونُ عَلَيهِم شَهِيداً".
__________________

signature

السويدي غير متواجد حالياً  
08-11-2010, 06:26 PM   #15
السويدي
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
الدولة: London,UK
المشاركات: 11,524

محمد صلى الله عليه وسلم

ولد رسول الله محمد صلى الله عليه سلم فى مكة ،وسماه جده عبد المطلب "محمد"، وكانت أمه السيدة آمنة بنت وهب،أما والده عبد الله فقد توفى قبل أن يولد ،وكعادة الأشراف يرسلون أبناءهم إلى الصحراء ليشتد عودهم، وأرضعت الطفل "محمد" السيدة حليمة السعدية ،ومنذ أن دخل محمد حياتها دبت البركة، فهطل المطر بعد طول جفاف ،ومضت سنوات ومحمد تربيه حليمة مع اخوة له فى الرضاعة. وذات يوم جاءت حليمة تصرخ لجده عبد المطلب بعد أن تاه منها فى اعلى مكة ،لكنه وجدوه،ولذلك تركت محمد صلى الله عليه وسلم ،وبعدها بعام ذهب محمد مع آمنة الى اخواله فى يثرب لكنها مرضت ودفنت ،وعاد محمد يعيش فى كنف جده عبد المطلب،الذى توفى هو الاخر،وترك محمد صلى الله عليه وسلم لعمه أبى طالب،وكان فى الثامنة ،وحين وصل إلى 13 عاما خرج فى رحلة الى بلاد الشام . وعرف الراهب بحيرة ان محمدا هو النبى وطلب من ابى طالب ان يعود الى الحجاز. بدأ محمد صلى الله عليه وسلم عمل فى التجارة ،وسافر يرعى تجارة السيدة خديجةرضى الله عنه بعد أن اشتهر بالصادق الأمين،وتزوج السيدة خديجة وظل يخرج فى تجارتها ، ويتعبد فى غار حراء ،وبخاصة فى رمضان ،وفى ليلة من ليالى رمضان جاء جبريل عارضا عليه معجزة القرآن ،وصدقه أبو بكر وعلى بن ابى طالب ،وانتشر ان محمدا هو الرسول وبدأ يدعوهم لنبذ الاصنام. وحاول كفار قريش قتله،وهاجر ابو بكر ومحمد الى يثرب،وتعقبهما الكفار،وبات فى الغار ،وحين خرجا أعمى الله أبصارهما ،ودخلوا الغار فوجدوا أن على بن ابى طالب هو النائم مكان محمد صلى الله عليه وسلم،وظلا يجاهدان حتى وصلوا إلى يثرب واستقبلهم اهل يثرب أو المدينة المنورة بالترحاب،وبعد سنوات عاد الرسول الى مكة وحطم اصنام الكعبة.
__________________

signature

السويدي غير متواجد حالياً  
08-11-2010, 06:27 PM   #16
السويدي
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
الدولة: London,UK
المشاركات: 11,524

موسى عليه السلام

حكم مصر ملك جبار كان المصريون يعبدونه، ورأى هذا الملك بني إسرائيل يتكاثرون ويزيدون ويملكون، وسمعهم يتحدثون عن نبوءة تقول إن واحدا من أبناء إسرائيل سيسقط فرعون مصر عن عرشه، فأصدر الفرعون أمره ألا يلد أحد من بنى إسرائيل، أى أن يقتل أى وليد ذكر،وبدأ تطبيق النظام، ثم قال مستشارو فرعون له، إن الكبار من بنى إسرائيل يموتون ، والصغار يذبحون، وهذا سينتهى إلى إفناء بنى إسرائيل، فستضعف مصر لقلة الأيدى العاملة بها،والأفضل أن تنظم العملية بأن يذبحون الذكور في عام ويتركونهم في العام الذي يليه. ورأى الفرعون أن هذا الحل هو الأفضل، وحملت أم موسى بهارون فى العام الذي لا يقتل فيه الغلمان، فولدته علانية آمنة، فلما جاء العام الذي يقتل فيه الغلمان ولد موسى،وحمل ميلاده خوفا عظيما لأمه، خافت عليه من القتل..راحت ترضعه فى السر، ثم جاءت عليها ليلة مباركة أوحى الله إليها بصنع صندوق صغير لموسى، ثم إرضاعه ووضعه فى الصندوق، وإلقائه في النهر. كان قلب الأم، يمتلئ بالألم وهي ترمي ابنها في النيل، لكنها كانت تعلم أن الله رحيم بموسى ،ولم يكد الصندوق يلمس مياه النيل حتى أصدر الخالق أمره إلى الأمواج أن تكون هادئة حانية وهى تحمل هذا الرضيع الذى سيكون نبيا فيما بعد، وحملت مياه النيل هذا الصندوق العزيز إلى قصر فرعون، وهناك أسلمه الموج للشاطئ،ووجدته زوجة فرعون وهي كانت مؤمنة.،فرأت موسى فألقى الله فى قلبها محبته فحملته من الصندوق، فاستيقظ موسى وبدأ يبكى.. كان جائعا يحتاج إلى رضعة الصباح. وأمرت بإحضار المراضع،ورفضهن موسى،وظل يبكى ، فاحتارت زوجة فرعون ولم تكن تعرف ماذا تفعل،فأشارت عليهم أخت موسى بان تحضر لهم مرضعة وقالت: هل أدلكم على أهل بيت يرضعونه ويكفلونه ويهتمون بأمره ويخدمونه؟ ففرحت زوجة فرعون كثيرا لهذا الأمر، وطلبت منها أن تحضر المرضعة. وعادت أخت موسى وأحضرت أمه،وأرضعته فرضع، وتهللت زوجة فرعون وقالت: "خذيه حتى تنتهي فترة رضاعته وأعيديه إلينا بعدها، وسنعطيك أجرا عظيما على تربيتك له". وهكذا رد الله تعالى موسى لأمه كى تقر عينها ويهدأ قلبها . أتمت أم موسى رضاعته وأسلمته لبيت فرعون،وكان موضع حب الجميع، بدأت تربية موسى فى بيت فرعون، وكان هذا البيت يضم أعظم المربين والمدرسين في ذلك الوقت. وذات يوم غضب فرعون من موسى، فهرب من البلاد سرا ، وظل يسير حتى وصل إلى مدين، وجلس يرتاح عند بئر عظيمة يسقى الناس منها دوابهم، ولاحظ موسى وجود جماعة من الرعاة يسقون غنمهم، ووجد امرأتين تكفان غنمهما أن يختلطا بغنم القوم، أحس موسى بأن الفتاتين فى حاجة إلى المساعدة،فتقدم وسقى لهم الغنم مع بقية الرعاة. وعادت الفتاتان إلى أبيهما الشيخ،يرويان ما حدث،فقال الأب لابنته: اذهبى إليه وقولى له إن أبى يدعوك ليجزيك أجر ما فعلت.ذهبت واحدة من الفتاتين إلى موسى، وأبلغته رسالة أبيها، فذهب معها،فعرض عليه الشيخ ان يتزوج احدهما نظير العمل 8 أو 10 سنوات،وتزوجها وعمل فى رعى الأغنام والسقاية لها. وبعد سنوات خرج موسى مع أهله وسار، حتى وصل إلى واد يسمى طوى،ثم ارتجت الأرض بالخشوع والرهبة ،حيث أمر الله عز وجل موسى بالدعوة إلى عبادة الله،ولبى وعاد لمصر،ولما علم فرعون بدعوة موسى غضب،وجمع له السحرة ليسخروا منه ،ورمى موسى عصاه ، وفوجئ بأن العصا تتحول إلى ثعبان عظيم الحجم ، وراح الثعبان يتحرك بسرعة، ولم يستطع موسى أن يقاوم خوفه.وناداه الله": يَا مُوسَى لَا تَخَفْ إِنِّي لَا يَخَافُ لَدَيَّ الْمُرْسَلُونَ".عاد موسى يستدير ويقف،فلم تزل الحية تتحرك،وقال الله سبحانه وتعالى لموسى: خُذْهَا وَلَا تَخَفْ سَنُعِيدُهَا سِيرَتَهَا الْأُولَى.ومد موسى يده للحية وهو يرتعش. لم يكد يلمسها حتى تحولت في يده إلى عصا. وانبهر السحرة وآمنوا بنبوة موسى عليه السلام. وأوحي الله إلى موسى أن يخرج من مصر مع بني إسرائيل، وأن يكون رحيلهم ليلا، بعد تدبير وتنظيم لأمر الرحيل، ونبأه أن فرعون سيتبعهم بجنده؛ وأمره أن يقوم قومه إلى ساحل البحر،وبلغت الأخبار فرعون فأرسل أوامره لحشد جيش عظيم. ليدرك موسى وقومه، ويفسد عليهم تدبيرهم.وأعلن فرعون التعبئة العامة،ووقف موسى أمام البحر. وبدا جيش الفرعون يقترب، وظهرت أعلامه، وامتلأ قوم موسى بالرعب،وكان الموقف حرجا وخطيرا. إن البحر أمامهم والعدو ورائهم وليس معهم سفن أو أدوات لعبور البحر، ولم يكن يدري موسى كيف ستكون النجاة، لكن قلبه كان ممتلئا بالثقة بربه، وفي اللحظة الأخيرة، يجيء الوحي من الله "فَأَوْحَيْنَا إِلَى مُوسَى أَنِ اضْرِب بِّعَصَاكَ الْبَحْر" فضربه، فوقعت المعجزة "فَانفَلَقَ فَكَانَ كُلُّ فِرْقٍ كَالطَّوْدِ الْعَظِيمِ" وتحققه المستحيل في منطق الناس، لكن الله إن أراد شيئا قال له كن فيكون. ووصل فرعون إلى البحر..شاهد هذه المعجزة، شاهد في البحر طريقا يابسا يشقه نصفين. فأمر جيشه بالتقدم.وحين انتهى موسى من عبور البحر صار فرعون وجنوده فى منتصف البحر، حتى أصدر الله أمره، فانطبقت الأمواج على فرعون وجيشه وغرقوا.
__________________

signature

السويدي غير متواجد حالياً  
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ocllapseimg_forumrules تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

ward2u المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
مقتطفات من بستان دكتور ابراهيم الفقى Amany Ezzat منتدى ادبي موضوعات ادبية سيرة الادباء قصة قصيرة 16 02-11-2016 08:36 AM
مقتطفات من كتاب الضوء الأزرق للاديب حسين البرغوثي Amany Ezzat منتدى ادبي موضوعات ادبية سيرة الادباء قصة قصيرة 7 01-20-2016 06:26 PM
اثار الانبياء في متاحف تركيا السعدية التصوير الفوتوغرافي صور فوتوغرافية تقنيات ابداع المصور الفنان 13 07-18-2011 10:25 AM
قصص الانبياء للاطفال كرتون القطه الشقيه منتدى انمى ورد للفنون صور انمى الرسوم المتحركة anime ward2u 8 05-21-2011 11:24 AM
اعمار الانبياء واماكن دفنهم سحر الشرق منتدى اسلامي القرآن الكريم السنة النبوية موضوعات قصص دينية 10 05-01-2011 08:47 PM


الساعة الآن 06:16 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc