منتديات ورد للفنون التشكيلية و اليدوية  

العودةالعودة   منتديات ورد للفنون التشكيلية و اليدوية > ورد للفنون منتديات عامة > منتدى ادبي موضوعات ادبية سيرة الادباء قصة قصيرة

منتدى ادبي موضوعات ادبية سيرة الادباء قصة قصيرة منتدى ادبي موضوعات ادبية سيرة كبار الادباء و اهم اعمالهم الادبية و اجمل القصص القصيرة

05-27-2010, 11:17 PM   #5
زهرة الكاميليا
شريك استاذ
stars-2-7
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
الدولة: مصر - اسكندريه
المشاركات: 2,663

Facebook Twitter Google LinkedIn vkontakte messenger Digg
رابندرانات طاغور انشودة الروح


لامس طاغور قمم الإبداع :
شاعرا..
يفيض بأشعاره كما يتنفس..بسهولة و يسر
متحدا مع الجمال فى جميع صوره
جمال الطبيعة ..وعذوبة تفاصيل الحياة اليومية
و روحانية الإنسان
فى بحثه عن اليقين و عبادة الخالق سبحانه
و كان للطبيعة دورها الواضح فى التآلف مع طاغور ..
حين بدأت موسيقى الشعر و أغاريده
تنبض مبكرا فى وجدانه
فإحتفظت ذاكرته ببيت من قصيد
وينساق ، في الجو ، همس المطرْ ...
ليرعش بالحبِّ غُصن الشجرْ
.
يقول طاغور:
حين تملأ الغبطة نفسى ..غبطة مبعثها الكلمات
أدرك مدى أهمية الجرس اللفظى ..و قافية القصيدة .
فالكلمات ..مآلها خفوت الإيقاع و الصمت ..
لكن موسيقاها تبقى ممتدة ..و صداها متصلا بالسمع .
كما لا يزال ملء ذاكرتى
همس المطر
و إرتعاشة أوراق الغصون !

تميزت أعماله الشعرية
بدرجة رفيعة من السمو و الروحانية
و لان الشعر فى الهند يلتصق بمؤلفه إلى حد تقديمه
منغما فى مواجهة جمهوره بكل صدق و انفعال ناظمه
فان طاغور عندما زار مصر عام 1926 و استقبل فيها
استقبالا كبيرا يليق به من أدبائها و أعلامها
قدم شعره الرفيف الجميل
مغنىّ بصوت عذب ملائكى لا مثيل له
فى حضرة المغفور لهم
لطفى السيد
وعباس العقاد و أحمد شوقى و طه حسين

"ستملأ سمعك الضحكات فتذكرين دموعى
و سترين الغدر فتعود اليك ذكرى وفائى
و إذا ما أوجعتك قسوة البشر
ستذكرين شفقتى و حنانى
و لسوف تبكين مثلما بكيت قبلا
و سيغدر بك الزمان كما غدرت بى
و لسوف يقسو عليك البشر كما قسوت علي
………
تلك هى نبؤتى يا طفلتى البائسة
ليتها تكون كاذبة
و ليتك لا تذكرينى و تنسينى
ففى ذكراى الحسرة و الشقاء"
***
عتاب
ألقيت شباكي في البحر
واستخرجت من اللجةالمظلمة
أشياء غريبة المنظر ، رائعة الجمال
بعضها يتألق كأنهابتسامة
وبعضها يلمع كدمعة
وبعضها وردي كأنه خدودعروس
وحين عدت إلى بيتي في نهاية المساء
حاملاغنيمتي
كانت حبيبتي تجلس في الحديقة
تنزع في كسل بتلات زهرة
وفي تهيب واحتشام
وضعت تحت قدميها كل صيدي
فنظرت إليها في استخفاف ، وقالت :
ما هذه الأشياء الغريبة؟
لست أدري ما نفعها ؟
فأحنيت رأسي في خجل وفكرت
" لم أصارع في الحصول عليها
أنها ليست جديرة بك "
ولبثت طوال الليل
ألقيها واحدة واحدة في الطريق
وفي الصباح جاءالمسافرون
وجمعوها ، وحملوها إلى بلدان بعيدة

حكيما فيلسوفا..
ذا نزعة صوفية

كان للإسلام إحتراما كبيرا عند طاغور
و يدعو تلامذته الى ذلك
فى بيئة يهيمن عليها الإسلام
كواحد من تلاثة ركائز
قامت عليها الثقافة الهندية :
الهندوسية
الإسلام
و الثقافة الغربية
الوافدة مع الإستعمارالبريطانى
وديوان
" جيتانجالى "
يغلب عليه النزعة الصوفية
بشكل يتوائم كثيرا
مع الأثر الذي تركته الثقافة الإسلامية في نفسه

كان طاغور يتمتع بموهبة تحويل الألم إلى فرح.
وكان يحب الحياة إلى حد أنه أراد ألا يضيع قداستها
بالوقوف عند ما يسببه دورانها من شعور بالألم.
كانت مهمته مزدوجة:
اكتشاف ربه إله الجمال
في الطبيعة والجسد والفكر والقول والفعل
وتحويل الحياة وتعديلها لتصبح جميلة بكليتها.
كتب في كتاب
الـسادهانا
و معناها
تحقيق الحياة:

"أين يمكنني أن ألقاك،
إن لم يكن في بيتي الذي أصبح بيتك؟
وأين يمكنني الانضمام إليك
إن لم يكن في عملي الذي صار عملك؟
إذا غادرت بيتي لن أبلغ بيتك…
إذا قعدت عن عملي
محال عليّ أن أنضم إليك في عملك
إذ إنك تقيم فيّ وأنا فيك."

مؤلفا روائيا
متخذا من أبسط المشاعر الإنسانية
مدخلا للنوازع البشرية
فكانت قصصه زاخرة بتجارب عميقة
تحرك وجدان القارئ لتترك اثرا فيه لا يزول
وضع مسرحيات عديدة و روايات و قصص بلغ فيها
ذروة ما يتطلبه الفن من مضمون و حبكة
و صراعات و حوار لفتات انسانية يمتزج فيها الواقع
و العظات بالرمز وما يحمله من حكمة
نذكر من بينها مسرحية
تشيترا
الشعرية
التى كتبها طاغور بلغته البنغالية عام 1891
و روايات عديدة من بينها
جورا
البيت و العالم
قلوب ضالة

رابندرانات طاغور انشودة الروح


كما كتب فى الأسفار و الأدب و اللغة
و التاريخ و الدين و الفلسفة و التربية
و ترك كتابا قيّما ضمنه ذكرياته

موسيقيا بارعا مجددا
تمكن من وضع آلاف الأغنيات و الالحان
بل و غنى بعضها كأحلى ما يكون الغناء
بلغ من تعلق أبناء الهند بهذه الأعمال
أن اختاروا إثنتان من أغنياته
كنشيد قومى لكل من الهند و بنجلاديش
فأصبحت أغنيته
روح الشعب
نشيد الدولة الهندي منذ عام 1950
وكذلك اصبحت أغنيته
البنغال الذهبية
النشيدالرسمي لبنغلادش منذ عام1971
بعد انفصالها عن الباكستان

ولم يكن أديبا فحسب
بل كان مع ذلك مربياً
أنشأ مدرسة وأدارها
ليطبق نظريته فى التربية
شكرى عياد

موعدنا فى الفصل الأخير
مع طاغور فنانا تشكيليا
ومدرسته العالمية فى شانتينكتان .

-5-
زهرة الكاميليا غير متواجد حالياً  
05-27-2010, 11:35 PM   #6
زهرة الكاميليا
شريك استاذ
stars-2-7
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
الدولة: مصر - اسكندريه
المشاركات: 2,663

طاغور


رابندرانات طاغور انشودة الروح


فنانا و رساما
كشف طاغور عن موهبة التمثيل
و هو بعد فى بواكير الشباب
ثم برزت لديه موهبة الرسم فى سن متاخرة
ما بعد الستين ملتحما مع الطبيعة من جديد كفنان تشكيلى
منتهجا مذهبا يخصه و مبتكرا لأسلوب لم يسبقه اليه احد
و إن كان قد تأثر بالفن اليابانى..
الذى وجده مؤثرا ..واضحا و يتميز بالبساطة .
فأبدع لوحات استلفتت أنظار النقاد على النطاق العالمى

رابندرانات طاغور انشودة الروح



رسم من خلالها ..
طيورا خرافية ..زواحف و أشجار بلا ظلال ..
ووجوه بشرية حزينة و غامضة ..
و عرض أعماله
فى باريس ..و برلين ..و روسيا ..
فلاقت ترحيبا كبيرا

"عندما بدأت أرسم
لاحظت تغييرا كبيرا فى نفسى
اكتشفت الأشجارمن جديد
برؤية بصرية مغايرة
حتى الأغصان و الأوراق
رحت أتخيل خلق و إبداع أنواعها
و كأننى ما رأيتها من قبل
كنت فقط أشاهد الربيع
الآن تستغرقنى كل زهرة تنبق فى فرعها
إنها ثروات هائلة كامنة
فى الأشجار و الأزهار التى تحيط بالإنسان
على مدى البصر و رحابته "

لم يلق معرضه فى أمريكا القبول المؤمل له ..
فضاعت بهجة المعارض السالفة ..
و إن بقيت أعماله راسخة بتعابيرها
وبقوة الإنفعال
قوة الإنفعال التى إعتبرها طاغور
من أهم ما يجب توافره فى العمل الفنى .
"إن الأمر يحتاج إلى جموح الغابات ..و حفيف أشجارها ..
و عصفها و قصفها و رعدها ! "

رسم طاغور أكثر من 3000 لوحة
و فى تفسيره لمعانيها كان يقول:

"أن على الصورة أن تفصح عن المعنى وان تنقضه
وليس عليها أن تفسره
فالفن يماثل الحب في كونه غير قابل للتفسير "

وطنيا مخلصا..
و كارها للتعصب الأعمى
شديد الولاء لوطنه حريصا كل الحرص على
حرية وطنه الهند
كارها للتعصب رابطا ما بين افكار الشرق و الغرب
شغله فى بداية شبابه وطنه الأصلى البنغالى
مستريبا من الإنجليز الذين وحدوا الهند و البنغال
فى مستعمرة واحدة ألغت الوجود البنغالى
فتوزعت مشاعره كمواطن بنغالى
و بين الولاء للكيان الكبير الهند
ولاء لم يمنعه من نشر روايته
جورا
التى فضحت التعصب الهندوسى
من خلال قصة حب
بين شاب هندوسى و فتاة من طائفة البراهمة
فأثارت إستياء قومه
حتى أنه غادر وقتها الى لندن
لحين هدؤ ثورتهم عليه
و فى هذا الصدد يصفه
جواهر لال نهرو

رابندرانات طاغور انشودة الروح

كان معلما و محبا للحرية لم يكف قط عن السعى
لتحرير عقولنا و نظامنا الاجتماعى من الأغلال التى كبلتها
و مع أنه كان هنديا فى أعماقه مستلهما
تربة الهند و فكرها
الا أنه كان فى الحقيقة مواطنا عالميا

نعم ..إن طاغور كان هنديا فى أعماقه
إلى آخر حدود الولاء و الإنتماء
حتى انه بعد حصوله من التاج البريطانى
على لقب سير عام 1915
هذا اللقب الذى لا يعطى جزافا أويسهل رفضه
فإنه بعد ست سنوات خلعه عن نفسه
و أعاده الى نائب الملك
مصحوبا بإستنكارر كبير
لما إرتكبه الإنجليز
فى واحدة من ابشع جرائمهم عام 1919
إبّان ثورة البنجاب
حين أطلق جنودهم النيران
ليقتلوا عددا كبيرا من الشباب
فى اجتماع دينى
فى
امريتسر
و ظلت كتاباته منذ ذلك الوقت
تساند نضال الشعب الهندى
فى مواجهة الإستعمار الإنجليزى
فتحولت أشعاره إلى صرخات
تحفز بنو وطنه للحرية و الخلاص

إيه يا وطني، أطلب إليك التحرر
و نفض الخوف من هذا الشبح الشيطاني
الذي يرتدي أحلامك الممسوخة
والخلاص من وطأة العصور
العصور التي تحني رأسك
وتقصم ظهرك، وتصم أذنيك
عن نداء المستقبل

رائدا فى مجال التعليم
و نهضة الهند
مصلحا اجتماعيا و مجددا مستنبطا لأسلوب جديد
فى النظم التعليمية و التربوية
عندما يضع أسسا جديدة لإعداد النشء
فيقيم مدرسة
متحررة من المناهج الجامدة
و الحشو و التلقين
و الفصول المغلقة
أسماها فى البداية
مرفأ السلام
مدرسة فى الهواء الطلق فى قلب الغاب
تترجم للإنسان معنى الإنطلاق الى اللانهائية و الحرية
حيث تفتح فيه الشعر والرسم
والموسيقى والرقص والمسرح والعلوم.
لقد حقق طاغور من خلال هذه المدرسة
الرؤيا التي عبر عنها في مؤلفه
الوحدة المبدعة
حيث تعطي الطبيعة للإنسان معنى التوق إلى اللانهائي
و الحرية و الجمال و الإبداع
فمع نسمات الصبح الوليد
يرتل التلاميذ أناشيدهم و ينطلقون
الى الملاعب حيث يتخذ كل تلميذ
ركنا للتأمل حتى يحين وقت الفطور
و بعد الصلاة
يأتى آوان الدروس بين الأشجار فى قلب الطبيعة
حتى اذا ما انتهت الدروس النظرية
عكف التلاميذ على تنسيق الحدائق
و الذهاب الى القرى لتعليم الفلاحين و ارشادهم
بعد مغيب الشمس..يقرأون القصص و المسرحيات
و لا بأس من التمثيل أيضا
و فى العاشرة يأوون الى فراشهم

جنة مدرسية

رابندرانات طاغور انشودة الروح


حلم بها طاغور
ثم أنشأها
و جمع محاضراته العديدة التى القاها بها
فى كتابه الشهير
سادهانا
أى
كنه الحياة
جنة تتوسطها لوحة كبيرة بين الأحراش كتب عليها

يعبد الله الواحد الذى لا يرى !

و من شروطه للإلتحاق بها
نبذ أى جدال يدعو للكراهية و يؤذى النفوس

وفى هذا الصدد يقول التليسى :
ولكن أعظم صفاته حقا أنه كان شاعرا عظيما
اتسع قلبه لكل القيم الإنسانية الرفيعة
فكان منه هذا الرمز الذي يعانقه المسيحي
فيشعر بقرابة المسيحية
ويقرأه المسلم فيشعر له بقرابة الإسلام
ويعانقه أي مؤمن بأي دين وعقيدة تعلى من شأن الإنسان .
وقد عبر طاغور شعراً عن مدرسته هذه:

"حيث العلم حر لا قيد عليه..
حيث تجمعت أشلاء الدنيا..
التي مزقتها الشعوبية الضيقة ..
حيث ينطلق العقل من إسارالخوف..
يرتفع رأس الإنسان عاليا"

و تتسع المدرسة و تنمو
فى اقليم شانتينيكيتان غرب البنغال
عقب حصوله على جائزة نوبل
و قد خصص لها الجزء الأكبر
من قيمة الجائزة
حتى أصبحت جامعة عظمى
و هى المعروفة باسم
فيسفابهاراتى
أو
الجامعة الهندية للتعليم العالمى
الذى إستوحى اسمها
من أحد الأبيات السنسكريتية
و تعنى
المكان الذى يتحد فيه العالم فى وكر واحد !
و يقصدها طلاب العلم من كل مكان فى العالم

و فى شنتينيكتان
عام 1940
عقدت
جامعة أكسفورد
إجتماعا لمنح طاغور
الدكتوراه الفخرية
فيما يعد شرفا لم يحظ به سواه
لأن هذه الجامعات تمنح التكريم فقط
فى مقارها التاريخية

عندما اندلعت الحرب العالمية الثانية
كان طاغور مريضا يقترب من النهاية
بنفس القلب الخاشع و البصيرة الصافية
عن إيمانه المطلق بالإنسان و قدراته الخلاقة
وعبثية الحروب

"عندما أجول ببصري من حولي
أقع على أطلال مدنية مغرورة
تنهار وتتبعثر في أكوام هائلة من التفاهة والعبث
ومع ذلك فلن أذعن للخطيئة المميتة
في فقدان الإيمان بالإنسان
بل إنني سأثبِّت نظري
نحو مطلع فصل جديد من فصول تاريخه
عندما تنتهي الكارثة
ويعود المناخ رائقاً ومتناغماً
مع روح الخدمة والتضحية..
سيأتي يوم يعاود فيه الإنسان
ذلك الكائن الأبيّ خطّ مسيرته الظافرة
على الرغم من كافة العراقيل
ليعثر على ميراثه الإنساني الضائع.

رابندرانات طاغور انشودة الروح

كلمة واحدة إحفظها لى أيها العالم حين أموت
هى أننى أحببتك

عاش طاغورمحبا للحياة ..
و مستحضرا للموت ..بصفاء نادر
فلم يفاجئه ..إذ إستشرف قرب قدومه

"أنا أعلم أنه سيأتي يوم أضيع فيه هذه الأرض عن ناظري ..
إن الحياة تغادرني في صمت
بعد أن تسدل على عيني الستار الأخير
ومع هذا فإن النجوم ستتلامح ساهرة فى الليل
وسيسفر الفجر كما أسفر أمس
وستمتلئ الساعات
كما تمتلئ أمواج البحر حاملة اللذات والآلام "

وكان يعتبر نفسه عطية
يقدمها راضياً للموت ويصف ذلك:

"أي هدية تقدمها إلى الموت يوم يقدم ليقرع بابك؟
آه
سأضع أمام زائري
كأس حياتي المترعة ولن أدعه يعود فارغ اليدين ..
كل قطوف كرومي العذبة
من أيام خريفي وليالي صيفي ..
كل حصاد حياتي الدؤوب وجناها، سأضعه أمامه
حين ينتهي أجل أيامي، يوم يقدم الموت ليقرع بابي
و قبيل الرحيل بأيام أنشد ترنيمة النهاية
أزفت ساعة الرحيل..
إني أسافر فارغ اليدين طافح القلب بالأمل..
الطير يحلق في الفضاء لا ليذهب في تحليقه إلى الخلاء..
بل ليرجع إلى أرضه العظمى"

وكانت آخركلماته قبل أن يسلم الروح:

رابندرانات طاغور انشودة الروح



"أمامى يمتد محيط السلام
هيا ..أيها الربان ..
أمخر عباب البحر الواسع
من الآن أنت رفيقى الأبدى
خذنى ..و احملنى بين يديك
فالدرب الى الأبدية
ينيره ضؤ القطب المشع
أيا إله الخلاص و الإنعتاق
رحمتك و مغفرتك هما الزاد الباقى
فى رحلتى إلى شواطئ الأبدية
فالتتفكك كل قيود الأرض
و ليأخذنى الكون العظيم بين ذراعيه
فأدرك أخيرا ..و بلا وجل أو خوف
المجهول الأسمى ! "

أمامك أيها البحار.. أمامك محيط السلام..
ادخل بقاربك ..
ادخل وارفع شعار الذهاب نحوالسلام..


تحياتى
زهرة الكاميليا غير متواجد حالياً  
05-27-2010, 11:43 PM   #7
ملك
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
الدولة: مصر - فى رحمه الله
المشاركات: 14,674

رابندرانات طاغور انشودة الروح
رابندرانات طاغور انشودة الروح
رابندرانات طاغور انشودة الروح
الغالية
زهرة الكاميليا
على الموضوع الجميل
واثرائنا بهذا الموضوع الرائع
طاغور..أنشودة الروح
باشعارة الجميلة
مميزة دائما
موضوع رائع
تسلم يدك


رابندرانات طاغور انشودة الروح
ملك غير متواجد حالياً  
05-28-2010, 08:53 AM   #8
زهرة الكاميليا
شريك استاذ
stars-2-7
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
الدولة: مصر - اسكندريه
المشاركات: 2,663

رابندرانات طاغور انشودة الروح

مرفأ السلام
فى شانتينكتان
و التى تحولت لجامعة عالمية
يقصدها طلاب العلم
من كل صوب و حدب
حيث

سعى طاغور لجعل التعليم
وقتا كله بهجة ..و طموح ..
لتتسع المدارك ..و ينمو العقل
على أربعة أسس هى


-1-الحرية
-2-التعبير الذاتى الخلاق

عن طريق الفنون والأعمال اليدوية
-3-الإتصال الروحى بالطبيعة
-4-الإرتباط المباشر بحياة المجتمع.

و كان يبجل المدرس
و يقدره تقديرا كبيرا

"و إذا أبى العالم أن يمنح المعلم
ما هو جدير به من التكريم
فليمض المعلم فى طريقه و لا يبالى
فسوف يأتى آجلا أو عاجلا من يقدرمكانته !"


و لم يكن غريبا أن يسميه غاندى
حارس الشرق..

رابندرانات طاغور انشودة الروح

شكرا لمرورك الثرى
الغالى

ملك
مرور تزهو به مشاركاتى
دمت بكل خير
زهرة الكاميليا غير متواجد حالياً  
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الروح, انشودة, رابندرانات, طاغور

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ocllapseimg_forumrules تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

ward2u المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
شبابيك الروح كلمات من وحى الخاطر هالة منتدى ثقافي موضوعات ثقافية عامة خواطر شعر سيرة شعراء 11 10-02-2016 11:00 AM
رفت الروح حولها من خواطرى النديم منتدى ثقافي موضوعات ثقافية عامة خواطر شعر سيرة شعراء 3 06-30-2014 07:04 AM
سر الحب جمال الروح ارواح الحوار العام الموضوعات الانسانيه النقاش الهادف النقد البناء 2 09-19-2012 08:43 PM
انشودة قلبي الصغير بصوت مشاري بن راشد العفاسي moh004 منتدى اسلامي القرآن الكريم السنة النبوية موضوعات قصص دينية 2 01-28-2008 09:22 PM


الساعة الآن 04:02 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc