منتديات ورد للفنون التشكيلية و اليدوية  

العودةالعودة   منتديات ورد للفنون التشكيلية و اليدوية > ورد للفنون منتديات عامة > منتدى ثقافي موضوعات ثقافية عامة خواطر شعر سيرة شعراء

منتدى ثقافي موضوعات ثقافية عامة خواطر شعر سيرة شعراء منتدى ثقافي موضوعات ثقافية خواطر سيرة شعراء اجمل قصائد

01-24-2008, 02:09 PM   #37
طيف
عضو في انتظار التفعيل البريدي
 
تاريخ التسجيل: Jul 2007
الدولة: الايميل المسجل غير مستخدم
المشاركات: 97

Facebook Twitter Google LinkedIn vkontakte messenger Digg
[]فوق الرائع فاروق جويده[/]
طيف غير متواجد حالياً  
01-24-2008, 03:17 PM   #38
هند
مراقب عام
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Sep 2007
الدولة: مصر - المنوفية
المشاركات: 10,714

[]الشاعر المصرى فاروق جويده[/]

[]ست الكل زهره الكاميليا
[/]

[]تعطرت صفحتي بمرورك الفواح[/]

[]شكراً على هديتك الرائعة[/]

[]ولعيونك[/]

[]ولأجل المقهورين في أوطانهم[/]

[]ولأجل المتعبين في غزة وفلسطين[/]

[]والعراق وكل العرب[/]

[]هذه المجموعة من قصائد الشاعر فاروق جويدة[/]

[]في التمني بأن تكون ( مدننا الفاضلة )[/]

[]الشاعر المصرى فاروق جويده[/]

[]شهداؤنا [/]

[]شهداؤنا بين المقابر يهمسون.. [/]

[]والله إنا قادمون.. [/]

[]في الأرض ترتفع الأيادي.. [/]

[]تنبُت الأصوات في صمت السكون.. [/]

[]والله إنا راجعون.. [/]

[]تتساقط الأحجار يرتفع الغبار.. [/]

[]تضيء كالشمس العيون.. [/]

[]والله إنا راجعون.. [/]

[]شهداؤنا خرجوا من الأكفان.. [/]

[]وانتفضوا صفوفًا، ثم راحوا يصرخون.. [/]

[]عارٌ عليكم أيها المستسلمون.. [/]

[]وطنٌ يُباع وأمةٌ تنساق قطعانا.. [/]

[]وأنتم نائمون.. [/]

[]شهداؤنا فوق المنابر يخطبون.. [/]

[]قاموا إلى لبنان صلوا في كنائسها.. [/]

[]وزاروا المسجد الأقصى.. [/]

[]وطافوا في رحاب القدس.. [/]

[]واقتحموا السجون.. [/]

[]في كل شبر.. [/]

[]من ثرى الوطن المكبل ينبتون.. [/]

[]من كل ركن في ربوع الأمة الثكلى.. [/]

[]أراهم يخرجونْ.. [/]

[]شهداؤنا وسط المجازر يهتفونْ.. [/]

[]الله أكبر منك يا زمن الجنونْ.. [/]

[]الله أكبر منك يا زمن الجنونْ.. [/]

[]الله أكبر منك يا زمن الجنونْ.. [/]


[]شهداؤنا يتقدمونْ.. [/]

[]أصواتهم تعلو على أسوار بيروت الحزينة.. [/]

[]في الشوارع في المفارق يهدرونْ.. [/]

[]إني أراهم في الظلام يُحاربونْ.. [/]

[]رغم انكسار الضوء.. [/]

[]في الوطن المكبل بالمهانة.. [/]

[]والدمامة.. والمجون.. [/]

[]والله إنا عائدون.. [/]

[]أكفاننا ستضيء يومًا في رحاب القدسِ.. [/]

[]سوف تعود تقتحم المعاقل والحصونْ.. [/]


[]شهداؤنا في كل شبر يصرخونْ.. [/]

[]يا أيها المتنطعونْ.. [/]

[]كيف ارتضيتم أن ينام الذئب.. [/]

[]في وسط القطيع وتأمنونْ؟ [/]

[]وطن بعرْض الكون يُعرض في المزاد.. [/]

[]وطعمة الجرذان.. [/]

[]في الوطن الجريح يتاجرون.. [/]

[]أحياؤنا الموتى على الشاشات.. [/]

[]في صخب النهاية يسكرون.. [/]

[]من أجهض الوطن العريق.. [/]

[]وكبل الأحلام في كل العيون.. [/]

[]يا أيها المتشرذمون.. [/]

[]سنخلص الموتى من الأحياء.. [/]

[]من سفه الزمان العابث المجنون.. [/]

[]والله إنا قادمون.. [/]

[]"ولا تحسبن الذين قتلوا في سبيل الله أمواتًا [/]

[]بل أحياء عند ربهم يرزقون" [/]


[]شهداؤنا في كل شبر.. [/]

[]في البلاد يزمجرونْ.. [/]

[]جاءوا صفوفًا يسألونْ.. [/]

[]يا أيها الأحياء ماذا تفعلونْ.. [/]

[]في كل يوم كالقطيع على المذابح تصلبونْ.. [/]

[]تتنازلون على جناح الليل.. [/]

[]كالفئران سرًّا للذئاب تهرولونْ.. [/]

[]وأمام أمريكا.. [/]

[]تُقام صلاتكم فتسبحونْ.. [/]

[]وتطوف أعينكم على الدولارِ.. [/]

[]فوق ربوعه الخضراء يبكي الساجدونْ.. [/]

[]صور على الشاشاتِ.. [/]

[]جرذان تصافح بعضها.. [/]

[]والناس من ألم الفجيعة يضحكونْ.. [/]

[]في صورتين تُباع أوطان، وتسقط أمةٌ.. [/]

[]ورؤوسكم تحت النعالِ.. وتركعونْ.. [/]

[]في صورتين.. [/]

[]تُسلَّم القدس العريقة للذئاب.. [/]

[]ويسكر المتآمرون.. [/]


[]شهداؤنا في كل شبر يصرخونْ.. [/]

[]بيروت تسبح في الدماء وفوقها [/]

[]الطاغوت يهدر في جنونْ.. [/]

[]بيروت تسألكم أليس لعرضها [/]

[]حق عليكم؟ أين فر الرافضونْ؟ [/]

[]وأين غاب البائعونْ؟ [/]

[]وأين راح.. الهاربونْ؟ [/]

[]الصامتون.. الغافلون.. الكاذبونْ.. [/]

[]صمتوا جميعًا.. [/]

[]والرصاص الآن يخترق العيونْ.. [/]

[]وإذا سألت سمعتَهم يتصايحونْ.. [/]

[]هذا الزمان زمانهم.. [/]

[]في كل شيء في الورى يتحكمونْ.. [/]


[]لا تسرعوا في موكب البيع الرخيص فإنكم [/]

[]في كل شيء خاسرونْ.. [/]

[]لن يترك الطوفان شيئًا كلكمْ [/]

[]في اليم يومًا غارقون.. [/]

[]تجرون خلف الموتِ [/]

[]والنخَّاس يجري خلفكم.. [/]

[]وغدًا بأسواق النخاسة تُعرضونْ.. [/]

[]لن يرحم التاريخ يومًا.. [/]

[]من يفرِّط أو يخونْ.. [/]

[]كهاننا يترنحونْ.. [/]

[]فوق الكراسي هائمونْ.. [/]

[]في نشوة السلطان والطغيانِ.. [/]

[]راحوا يسكرونْ.. [/]

[]وشعوبنا ارتاحت ونامتْ.. [/]

[]في غيابات السجونْ.. [/]

[]نام الجميع وكلهم يتثاءبونْ.. [/]

[]فمتى يفيق النائمونْ؟ [/]

[]متى يفيق النائمون؟.[/]



[]الشاعر المصرى فاروق جويده[/]

[]مرثية حلم [/]


[]دعني وجرحي فقد خابت أمانينا [/]

[]هل من زمان يعيد النبض يحيينا [/]

[]يا ساقي الحزن لا تعجب في وطني [/]

[]نهر من الحزن يجري في روابينا [/]

[]كم من زمان كئيب الوجه فرقنا [/]

[]واليوم عدنا ونفس الجرح يدمينا [/]

[]جرحي عميق خدعنا في المداوينا [/]

[]لا الجرح يشفى ولا الشكوى تعزينا [/]

[]كان الدواء سموما في ضمائرنا [/]

[]فكيف جئنا بداء كي يداوينا [/]


[]هل من طبيب يداوي جرح أمته [/]

[]هل من إمام لدرب الحق يهدينا [/]

[]كان الحنين إلى الماضي يؤرقنا [/]

[]واليوم نبكي على الماضي ويبكينا [/]

[]من يرجع العمر منكم من يبادلني [/]

[]يوما بعمري ونحيي طيف ماضينا [/]

[]إنا نموت فمن بالحق يبعثنا [/]

[]لم يبق شيء سوى صمت يواسينا [/]

[]صرنا عرايا أمام الناس يفزعنا [/]

[]ليل تخفى طويلا في مآقينا [/]

[]صرنا عرايا وكل الأرض قد شهدت [/]

[]أنا قطعنا بأيدينا أيادينا [/]


[]يوما بنينا قصور المجد شامخة [/]

[]والآن نسأل عن حلم يوارينا [/]

[]أين الإمام رسول الله يجمعنا [/]

[]فاليأس والحزن كالبركان يلقينا [/]

[]دين من النور بين الخلق جمعنا [/]

[]ودين طه ورب الناس يغنينا [/]

[]يا جامع الناس حول الحق قد وهنت [/]

[]فينا المروءة أعيتنا مآسينا [/]

[]بيروت في اليم ماتت قدسنا انتحرت [/]

[]ونحن في العار نسقي وحلنا طينا [/]

[]بغداد تبكي وطهران يحاصرها [/]

[]بحر من الدم بات الآن يسقينا [/]

[]هذي دمانا رسول الله تغرقنا [/]

[]هل من زمان بنور العدل يحمينا [/]

[]أي الدماء شهيد كلها حملت [/]

[]في الليل يوما سهام القهر تردينا [/]

[]القدس في القيد تبكي من فوارسها [/]

[]دمع المنابر يشكو للمصلينا [/]

[]حكامنا ضيعونا حينما اختلفوا [/]

[]باعوا المآذن والقرآن والدينا [/]

[]حكامنا أشعلوا النيران في غدنا [/]

[]ومزقوا الصبح في أحشاء وادينا [/]

[]مالي أرى الخوف فينا ساكنا أبدا [/]

[]ممن نخاف ألم نعرف أعادينا؟ [/]

[]أعداءنا من أضاعوا السيف من يدنا [/]

[]وأودعونا سجون الليل تطوينا [/]

[]أعداؤنا من توارى صوتهم فزعا [/]

[]والأرض تسبى وبيروت تنادينا [/]

[]أعدائنا أوهمونا آه كم زعموا [/]

[]وكم خدعنا بوعد عاش يشقينا [/]

[]قد خدرونا بصبح كاذب زمنا.. [/]

[]فكيف نأمل في يأس يمنينا [/]


[]أي الحكايا ستروى عارنا جلل [/]

[]نحن الهوان وذل القدس يكفينا [/]

[]من باعنا خبروني كلهم صمتوا [/]

[]والأرض صارت مزانا للمرابينا [/]

[]هل من زمان نقي يف ضمائرنا [/]

[]يحيي الشموخ الذي ولى فيحيينا [/]

[]يا ساقي الحزن دعني إنني ثمل [/]

[]إنا شربناه قهرا ما بأيدينا [/]

[]عمري شموع على درب المنى احترقت [/]

[]والعمر ذاب وصار الحلم سكينا [/]

[]كم من ظلام ثقيل عاش يغرقنا [/]

[]حتى انتفضنا فمزقنا دياجينا [/]

[]العمر في الحلم أودعناه من زمن [/]

[]والحلم ضاع ولا شيء يعزينا [/]

[]كنا نرى الحق نورا في بصائرنا [/]

[]والآن للزيف حصن في مآقينا [/]

[]كنا إذا ما توارى الحلم عانقنا [/]

[]حلم جديد يغني في روابينا [/]

[]كنا إذا خاننا فرع نقطعه [/]

[]وفوق أشلاءه تمضي أغانينا [/]

[]كنا إذا ما استكان النور في دمنا [/]

[]في الصبح ننسى ظلاما عاش يطوينا [/]

[]كنا إذا اشتد فينا اليأس وانكسرت [/]

[]منا السيوف ونادانا.. منادينا [/]

[]عدنا إلى الله عل الله يرحمنا [/]

[]والآن نخجل منه من معاصينا [/]

[]الآن يرجف سيف الزور في يدنا [/]

[]فكيف صارت كهوف الزيف تؤوينا [/]

[]هل من زمان يعيد السيف مشتعلا [/]

[]لا شيء والله غير السيف يبقينا [/]

[]يا خالد السيف لا تعجب ففي زمني [/]

[]باعوا المآذن والقرآن راضينا [/]

[]هم من ترابك يا ابن العاص في دمنا [/]

[]ثأر طويل لهيب العار يكوينا [/]

[]قم يا بلال وأذن صمتنا عدم [/]

[]كل الذي كان طهرا لم يعد فينا [/]

[]هل من صلاح بسيف الحق يجمعنا [/]

[]في القدس يوما فيحييها.. و يحيينا [/]

[]هل من صلاح يداوي جرح أمته [/]

[]ويطلع الصبح نارا من ليالينا [/]

[]هل من صلاح الشعب هده أمل [/]

[]ما زال رغم عناد الجرح يشفينا [/]

[]هل من صلاح يعيد السيف في يدنا [/]

[]ولتبتروها فقد شلت أيادينا [/]


[]حزني عنيد وجرحي أنت يا وطني [/]

[]لا شيء بعدك مهما كان.. يغنينا [/]

[]إني أرى القدس في عينيك ساجدة [/]

[]تبكي عليك وأنت الآن تبكينا [/]

[]آه من العمر جرح عاش في دمنا [/]

[]جئنا نداويه يأبى أن يداوينا [/]

[]ما زال في العين طيف القدس يجمعنا [/]

[]لا الحلم مات ولا الأحزان تنسينا [/]

[]لا القدس عادت ولا أحلامنا هدأت [/]

[]وقد نموت وتحيينا أمانينا [/]

[]ما أثقل العمر.. لا حلم ولا وطن.. [/]

[]ولا أمان ولا سيف... ليحمينا[/]

[]الشاعر المصرى فاروق جويده[/]


[]من قال أن النفط أغلى من دمي [/]

[]من قال إنّ النفط أغلى من دمي؟! [/]

[]ما دام يحكمنا الجنون.. [/]

[]سنرى كلاب الصيد [/]

[]تلتهم الأجنة في البطون [/]

[]سنرى حقول القمح ألغاماً [/]

[]ونور الصبح ناراً في العيون [/]

[]سنرى الصغار على المشانق [/]

[]في صلاة الفجر جهراً يصلبون [/]

[]ونرى على رأس الزمان [/]

[]عويل خنزير قبيح الوجه [/]

[]يقتحم المساجد والكنائس والحصون [/]

[]وحين يحكمنا الجنون [/]

[]لا زهرة بيضاء تشرق [/]

[]فوق أشلاء الغصون [/]

[]لا فرحة في عين طفل [/]

[]نام في صدر حنون [/]

[]لا دين..لا إيمان..لا حق [/]

[]ولا عرض مصون [/]

[]وتهون أقدار الشعوب [/]

[]وكل شيء قد يهون [/]

[]ما دام يحكمنا الجنون [/]

[]أطفال بغداد الحزينة يسألون .. [/]

[]عن أيّ ذنب يقتلون [/]

[]يترنحون على شظايا الجوع .. [/]

[]يقتسمون خبز الموت.. [/]

[]ثمّ يودعون [/]

[]شبح الهنود الحمر يظهر في صقيع بلادنا [/]

[]ويصيح فيها الطامعون.. [/]

[]من كلّ جنس يزحفون [/]

[]تبدو شوارعنا بلون الدم تبدو قلوب الناس أشباحاً [/]

[]ويغدو الحلم طيفاً عاجزاً [/]

[]بين المهانة..والظنون [/]

[]هذي كلاب الصيد فوق رؤوسنا تعوي [/]

[]ونحن إلى المهالك..مسرعون.. [/]

[]أطفال بغداد الحزينة في الشوارع يصرخون [/]

[]جيش التتار..يدق أبواب المدينة كالوباء.. [/]

[]ويزحف الطاعون [/]

[]أحفاد هولاكو على جثث الصغار يزمجرون [/]

[]صراخ الناس يقتحم السكون [/]

[]أنهار دم فوق أجنحة الطيور الجارحات.. [/]

[]مخالب سوداء تنفذ في العيون [/]

[]ما زال دجلة يذكر الأيام.. [/]

[]والماضي البعيد يطلّ من خلف القرون [/]

[]عبر الغزاة هنا كثيرا..ثم راحوا.. [/]

[]أين راح العابرون؟؟ [/]

[]هذي مدينتنا..وكم باغ أتى.. [/]

[]ذهب الجميع [/]

[]ونحن فيها صامدون [/]

[]سيموت هولاكو [/]

[]ويعود أطفال العراق [/]

[]أمام دجلة يرقصون [/]

[]لسنا الهنود الحمر.. [/]

[]حتى تنصبوا فينا المشانق [/]

[]في كل شبر من ثرى بغداد [/]

[]نهر..أو نخيل..أو حدائق [/]

[]وإذا أردتم سوف نجعلها بنادق [/]

[]سنحارب الطاغوت فوق الأرض.. [/]

[]بين الماء..في صمت الخنادق [/]

[]إنا كرهنا الموت..لكن.. [/]

[]في سبيل الله نشعلها حرائق [/]

[]ستظلّ في كل العصور وإن كرهتم [/]

[]أمة الإسلام من خير الخلائق [/]

[]أطفال بغداد الحزينة.. [/]

[]يرفعون الآن رايات الغضب [/]

[]بغداد في أيدي الجبابرة الكبار.. [/]

[]تضيع منّا..تغتصب [/]

[]أين العروبة..والسيوف البيض.. [/]

[]والخيل الضواري..والمآثر..والنّسب؟ [/]

[]أين الشعوب وأين العرب؟ [/]

[]البعض منهم قد شجب.. [/]

[]والبعض في خزي هرب [/]

[]وهنالك من خلع الثياب.. [/]

[]لكلّ جّواد وهب.. [/]

[]في ساحة الشيطان يسعى الناس أفواجا [/]

[]إلى مسرى الغنائم والذهب [/]

[]والناس تسال عن بقايا أمّة [/]

[]تدعى العرب! [/]

[]كانت تعيش من المحيط إلى الخليج [/]

[]ولم يعد في الكون شيء من مآثر أهلها.. [/]

[]ولكل مأساة سبب [/]

[]باعوا الخيول..وقايضوا الفرسان [/]

[]في سوق الخطب [/]

[]فليسقط التاريخ..ولتحيا الخطب!! [/]

[]أطفال بغداد يصرخون.. [/]

[]يأتي إلينا الموت في الّلعب الصغيرة [/]

[]في الحدائق ..في المطاعم..في الغبار [/]

[]تتساقط الجدران فوق مواكب التاريخ.. [/]

[]لا يبقى منها لنا ..جدار [/]

[]عار..على زمن الحضارة..أيّ عار [/]

[]من خلف آلاف الحدود.. [/]

[]يطلّ صاروخ لقيط الوجه.. [/]

[]لم يعرف له أبداً مدار [/]

[]ويصيح فينا: "أين أسلحة الدمار؟؟" [/]

[]هل بعد موت الضحكة العذراء فينا.. [/]

[]سوف يأتينا النهار [/]

[]الطائرات تسد عين الشمس.. [/]

[]والأحلام في دمنا انتحار [/]

[]فبأيّ حق تهدمون بيوتنا [/]

[]وبأي قانون..تدمر ألف مئذنة.. [/]

[]وتنفث سيل نار [/]

[]تمضي بنا الأيام في بغداد [/]

[]من جوع..إلى جوع....ومن ظمأ..إلى ظمأ [/]

[]وجه الكون جوع..أو حصار [/]

[]يا سيد البيت الكبير.. يا لعنة الزمن الحقير [/]

[]في وجهك الكذاب.. تخفي ألف وجه مستعار [/]

[]نحن البداية في الرواية.. ثم يرفع الستار [/]

[]هذي المهازل لن تكون نهاية المشوار [/]

[]هل صار تجويع الشعوب.. وسام عزّ وافتخار؟! [/]

[]هل صار قتل الناس في الصلوات.. ملهاة الكبار؟! [/]

[]هل صار قتل الأبرياء.. شعار مجد..وانتصار؟! [/]

[]أم أن حق الناس في أيامكم.. نهب..وذلّ ..وانكسار [/]

[]الموت يسكن كل شيء حولنا.. ويطارد الأطفال من دار..لدار [/]

[]ما زلت تسأل: "أين أسلحة الدمار.؟" [/]

[]أطفال بغداد الحزينة..في المدارس يلعبون [/]

[]كرة هنا..كرة هناك..طفل هنا..طفل هناك [/]

[]قلم هنا..قلم هناك..لغم هنا..موت..هلاك [/]

[]بين الشظايا..زهرة الصبار تبكي [/]

[]والصغار على الملاعب يسقطون [/]

[]بالأمس كانوا هنا.. [/]

[]كالحمائم في الفضاء يحلقون [/]

[]فجر أضاء الكون يوما.. لا استكان ولا غفا [/]

[]يا آل بيت محمد..كم حنّ قلبي للحسين..وكم هفا [/]

[]غابت شموس الحق .. والعدل اختفى [/]

[]مهما وفى الشرفاء في أيامنا.. زمن "النذالة" ما وفى [/]

[]مهما صفى العقلاء في أوطاننا.. بئر الخيانة ما صفى.. [/]

[]بغداد يا بلد الرشيد.. [/]

[]يا قلعة التاريخ ..والزمن المجيد [/]

[]بين ارتحال الليل و الصبح المجنح [/]

[]لحظتان .. موت و عيد [/]

[]مابين أشلاء الشهيد يهتز [/]

[]عرش الكون في صوت الوليد [/]

[]ما بين ليل قد رحل.. ينساب صبح بالأمل [/]

[]لا تجزعي بلد الرشيد.. لكلّ طاغية أجل [/]

[]طفل صغير..ذاب عشقا في العراق [/]

[]كراسة بيضاء يحضنها..وبعض الفلّ.. [/]

[]بعض الشعر والأوراق [/]

[]حصالة فيها قروش..من بقايا العيد.. [/]

[]دمع جامد يخفيه في الأحداق [/]

[]عن صورة الأب الذي قد غاب يوما..لم يعد.. [/]

[]وانساب مثل الضوء في الأعماق [/]

[]يتعانق الطفل الصغير مع التراب.. [/]

[]يطول بينهما العناق [/]

[]خيط من الدم الغزير يسيل من فمه.. [/]

[]يذوب الصوت في دمه المراق [/]

[]تخبو الملامح..كل شيء في الوجود [/]

[]يصيح في ألم : فراق [/]

[]والطفل يهمس في آسى: [/]

[]اشتاق يا بغداد تمرك في فمي.. [/]

[]من قال إن النفط أغلى من دمي [/]

[]بغداد لا .. لا تتألمي.. [/]

[]مهما تعالت صيحة البهتان في الزمن العَمي [/]

[]فهناك في الأفق يبدو سرب أحلام.. يعانق انجمي [/]

[]مهما توارى الحلم عن عينيك.. قومي..واحلمي [/]

[]ولتنثري في ماء دجلة أعظمي [/]

[]فالصبح سوف يطلّ يوما.. في مواكب مأتمي [/]

[]الله اكبر من جنون الموت .. والموت البغيض الظالمِ [/]

[]بغداد..لا تستسلمي.. بغداد ..لا تستسلمي [/]

[]من قال إن النفط أغلى من دمي؟![/]


[]الشاعر المصرى فاروق جويده[/]
هند غير متواجد حالياً  
01-26-2008, 01:59 PM   #39
هند
مراقب عام
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Sep 2007
الدولة: مصر - المنوفية
المشاركات: 10,714

[]العزيزة طيف

شكراً لمرورك الرائع

ولعيونك آخر ما نظم الشاعر فاروق جويدة

القصيدة الوحيدة التي نشرها خلال عام 2007

حسب ما جاء في جريدة المصري اليوم


الشاعر المصرى فاروق جويده


هَذِي بـِلادٌ .. لمْ تـَعُـــدْ كـَبـِلادِي


كم عشتُ أسألُ: أين وجــــــــهُ بــــلادي

أين النخيلُ وأيـن دفءُ الــوادي

لاشيء يبدو في السَّمـَــاءِ أمـامنــــــــــا

غيرُ الظـلام ِوصــورةِ الجــلاد

هو لا يغيبُ عن العيــــــــون ِكأنــــــــه

قدرٌٌ .. كيوم ِ البعــثِ والميــــلادِ

قـَدْ عِشْتُ أصْــــرُخُ بَينـَكـُمْ وأنـَـــــادي

أبْنِي قـُصُورًا مِنْ تِـلال ِ رَمَـــادِ

أهْفـُـو لأرْض ٍلا تـُسـَـــاومُ فـَرْحَتـِــــي

لا تـَسْتِبيحُ كـَرَامَتِي .. وَعِنَــادِي

أشْتـَـاقُ أطـْفـَـــــالا ً كـَحَبــَّاتِ النـَّــــدَي

يتـَرَاقصُونَ مَـعَ الصَّبَاح ِالنـَّادِي

أهْـــفـُــــو لأيـَّـام ٍتـَـوَارَي سِحْــرُهَـــــا

صَخَبِ الجـِيادِ.. وَفرْحَةِ الأعْيادِ

اشْتـَقـْــــتُ يوْمـًا أنْ تـَعـُــودَ بــِــــلادِي

غابَتْ وَغِبْنـَا .. وَانـْتهَتْ ببعَادِي

فِي كـُلِّ نَجْــم ٍ ضَــلَّ حُلـْـــٌم ضَائـِـــــع ٌ

وَسَحَابَــة ٌ لـَبسـَـتْ ثيــَـابَ حِدَادِ

وَعَلـَي الـْمَدَي أسْـرَابُ طـَيــر ٍرَاحِــــل ٍ

نـَسِي الغِنَاءَ فصَارَ سِـْربَ جَرَادِ

هَذِي بِلادٌ تـَاجَـــرَتْ فــِـي عِرْضِهـــَــا

وَتـَفـَـرَّقـَتْ شِيعًا بـِكـُـــلِّ مَـــزَادِ

لـَمْ يبْقَ مِنْ صَخَبِ الـِجيادِ سِوَي الأسَي

تـَاريخُ هَذِي الأرْضِ بَعْضُ جِيادِ

فِي كـُلِّ رُكـْن ٍمِنْ رُبــُــوع بـِـــــلادِي

تـَبْدُو أمَامِي صـُورَة ُالجــَــــلادِ

لـَمَحُوهُ مِنْ زَمَن ٍ يضَاجـِــعُ أرْضَهَـــا

حَمَلـَتْ سِفـَاحًا فـَاسْتبَاحَ الـوَادِي

لـَمْ يبْقَ غَيرُ صـُـرَاخ ِ أمـْــس ٍ رَاحـِـل ٍ

وَمَقـَابـِر ٍ سَئِمَتْ مـِــنَ الأجْـــدَادِ

وَعِصَابَةٍ سَرَقـَتْ نـَزيــفَ عُيـُـونِنـَــــا

بـِالقـَهْر ِ والتـَّدْليـِس ِ.. والأحْقـَادِ

مَا عَادَ فِيهَا ضَوْءُ نـَجْــــم ٍ شـَــــــاردٍ

مَا عَادَ فِيها صَوْتُ طـَير ٍشـَـــادِ

تـَمْضِي بـِنـَا الأحْزَانُ سَاخِــــرَة ًبـِنـَــا

وَتـَزُورُنـَا دَوْمــًا بـِـلا مِيعــَـــادِ

شَيءُ تـَكـَسَّرَ فِي عُيونـِــــي بَعْدَمَـــــا

ضَاقَ الزَّمَانُ بـِثـَوْرَتِي وَعِنَادِي

أحْبَبْتـُهَا حَتـَّي الثـُّمَالـَـــــة َ بَينـَمـَــــــا

بَاعَتْ صِبَاهَا الغـَضَّ للأوْغـَــادِ

لـَمْ يبْقَ فِيها غَيـرُ صُبْــح ٍكـَـــــــاذِبٍ

وَصُرَاخ ِأرْض ٍفي لـَظي اسْتِعْبَادِ

لا تـَسْألوُنـِي عَنْ دُمُـوع بــِــــــلادِي

عَنْ حُزْنِهَا فِي لحْظةِ اسْتِشْهَادِي

فِي كـُلِّ شِبْر ٍ مِنْ ثـَرَاهـَا صَــرْخَـــة ٌ

كـَانـَتْ تـُهَرْولُ خـَلـْفـَنـَا وتـُنَادِي

الأفـْقُ يصْغُرُ .. والسَّمَــاءُ كـَئِيبـَـة ٌ

خـَلـْفَ الغُيوم ِأرَي جـِبَالَ سَـوَادِ

تـَتـَلاطـَمُ الأمْوَاجُ فـَــوْقَ رُؤُوسِنـَــــــا

والرَّيحُ تـُلـْقِي للصُّخُور ِعَتـَادِي

نَامَتْ عَلـَي الأفـُق البَعِيـــدِ مَلامــــــحٌ

وَتـَجَمَّدَتْ بَينَ الصَّقِيـِع أيـــَـــادِ

وَرَفـَعْتُ كـَفـِّي قـَدْ يرَانـِي عَاِبـــــــــرٌ

فرَأيتُ أمِّي فِي ثِيـَــابِ حـِـــــدَادِ

أجْسَادُنـَا كـَانـَتْ تـُعَانـِـــقُ بَعْضَهـَــــا

كـَوَدَاع ِ أحْبَــابٍ بــِــلا مِيعـَــادِ

البَحْرُ لـَمْ يرْحَمْ بَـرَاءَة َعُمْرنـَـــــــــا

تـَتـَزاحَمُ الأجْسَادُ .. فِي الأجْسَادِ

حَتـَّي الشَّهَادَة ُرَاوَغـَتـْنــِي لـَحْظـَــة ً

وَاستيقـَظـَتْ فجْرًا أضَاءَ فـُؤَادي

هَذا قـَمِيـصـِـــي فِيهِ وَجْــــهُ بُنـَيتــِي

وَدُعَاءُ أمي .."كِيسُ"مِلـْح ٍزَادِي

رُدُّوا إلي أمِّي القـَمِيـــصَ فـَقـَـدْ رَأتْ

مَالا أرَي منْ غـُرْبَتِي وَمُـرَادِي

وَطـَنٌ بَخِيلٌ بَاعَنــي فـــــي غفلـــــةٍ

حِينَ اشْترتـْهُ عِصَابَة ُالإفـْسَـــادِ

شَاهَدْتُ مِنْ خـَلـْفِ الحُدُودِ مَوَاكِبــًـا

للجُوع ِتصْرُخُ فِي حِمَي الأسْيادِ

كـَانـَتْ حُشُودُ المَوْتِ تـَمْرَحُ حَوْلـَنـَا

وَالـْعُمْرُ يبْكِي .. وَالـْحَنِينُ ينَادِي

مَا بَينَ عُمْـــــر ٍ فـَرَّ مِنـِّي هَاربـــــًـا

وَحِكايةٍ يزْهـُــو بـِهـَـــا أوْلادِي

عَنْ عَاشِق ٍهَجَرَ البـِلادَ وأهْلـَهـــــــَـــا

وَمَضي وَرَاءَ المَال ِوالأمْجـَـــادِ

كـُلُّ الحِكـَايةِ أنَّهـــَـــا ضَاقـَتْ بـِنـَـــــا

وَاسْتـَسْلـَمَتَ لِلــِّـصِّ والقـَـــوَّادِ!

في لـَحْظـَةٍ سَكـَنَ الوُجُودُ تـَنـَاثـَـــرَتْ

حَوْلِي مَرَايا المَوْتِ والمِيـَـــلادِ

قـَدْ كـَانَ آخِرَ مَا لـَمَحْتُ عـَلـَي الـْمَـدَي

وَالنبْضُ يخْبوُ .. صُورَة ُالجـَلادِ

قـَدْ كـَانَ يضْحَـكُ وَالعِصَابَة ُحَوْلـَــــــهُ

وَعَلي امْتِدَادِ النَّهْر يبْكِي الوَادِي

وَصَرَخْتُ ..وَالـْكـَلِمَاتُ تهْرَبُ مِنْ فـَمِي:

هَذِي بـِلادٌ .. لمْ تـَعُـــدْ كـَبـِلادِي


الشاعر المصرى فاروق جويده[/]
هند غير متواجد حالياً  
01-26-2008, 02:18 PM   #40
هند
مراقب عام
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Sep 2007
الدولة: مصر - المنوفية
المشاركات: 10,714

[]الشاعر المصرى فاروق جويده

اغضب



اغضب فإن الله لم يخلق شعوباً تستكين

اغضب فإن الأرض تـُحنى رأسها للغاضبين

اغضب ستلقىَ الأرض بركاناً ويغدو صوتك الدامي نشيد المُتعبين


اغضب

فالأرض تحزن حين ترتجف النسور

ويحتويها الخوف والحزن الدفين


الأرض تحزن حين يسترخى الرجال

مع النهاية .. عاجزين

اغضب

فإن العار يسكـُنـُنا

ويسرق من عيون الناس .. لون الفرح

يقتـُل في جوانحنا الحنين

ارفض زمان العهر

والمجد المدنس تحت أقدام الطغاة المعتدين

اغضب


فإنك إن ركعت اليوم

سوف تظل تركع بعد آلاف السنين

اغضب

فإن الناس حولك نائمون

وكاذبون

وعاهرون

ومنتشون بسكرة العجز المهين

اغضب

إذا صليت .. أو عانقت كعبتك الشريفة .. مثل كُل المؤمنين

اغضب

فإن الله لا يرضى الهوان لأمةٍ

كانت - وربُ الناسِ- خير العالمين

فالله لم يخلق شعوباً تستكين

اغضب

إذا لاحت أمامك

صورة الكهان يبتسمون

والدنيا خرابٌ والمدى وطنٌ حزين

ابصـُق على الشاشات

إن لاحت أمامك صورة المُتـنطعين

اغضب


إذا لملمت وجهك بين أشلاء الشظايا

وانتزعت الحلم كي يبقى على وجه الرجال الصامدين

اغضب

إذا ارتعدت عيونك


والدماء السود تجرى في مآقي الجائعين

إذا لاحت أمامك أمة مقهورة خرجت من التاريخ


باعت كل شئٍ

كل أرضٍ

كل عِرضٍ

كل دين

ولا تترُك رُفاتك جيفةً سوداء كفنها عويل مُودعِـين

اجعل من الجسد النحيل قذيفة ترتج أركان الضلال

ويُـشرق الحق المبين

اغضب

ولا تُسمع احد


فإنك إن تركت الأرض عارية

يُـضاجعها المقامر .. والمخنث .. والعميل

سترى زمان العُـهر يغتصب الصغار ويـُـفسد الأجيال


جيلا ً.. بعد جيل

وترى النهاية أمة . مغلوبة . مابين ليل البطش . والقهر الطويل

ابصق على وجه الرجال فقد تراخى عزمُهم

واستبدلوا عز الشعوب بوصمة العجز الذليل

كيف استباح الشرُ أرضك ؟

واستباح العُهر عرضك ؟

واستباح الذئبُ قبرك ؟

واستباحك فى الورى

ظلمُ الطـُغاةِ الطامعين ؟؟؟

اغضب

إذا شاهدت كـُهَّان العروبة كل محتال تـَخـفـَّى في نفق

ورأيت عاصمة الرشيد رماد ماضٍ يحترق

وتزاحم الكـُهَّان فى الشاشات تجمعهم سيوف من ورق


اغضب

كـَـكـُـلِّ السَّاخطين

اغضب

فإن مدائن الموتى تـَضجُّ الآن بالأحياء .. ماتوا

عندما سقطت خيول الحـُـلم وانسحقت أمام المعتدين

إذا لاحت أمامك صورة الأطفال في بغداد


ماتوا جائعين


فالأرض لا تنسى صهيل خيولها

حتى ولو غابت سنين

الأرض تـُـنكر كـُـلَّ فرع عاجز

تـُـلقيهِ في صمت تـُـكـفـِّـنـُـه الرياح بلا دموعٍ أو أنين

الأرض تكره كل قلبٍ جاحدٍ

وتحب عـُـشاق الحياة

وكل عزمٍ لا يلين

فالأرض تركع تحت أقدام الشهيد وتنحني

وتـُـقبِّـل الدم الجسور وقد تساقط كالندى

وتسابق الضوءان


ضوء القبر .. في ضوء الجبين

وغداً يكون لنا الخلاص

يكون نصر الله بـُشرى المؤمنين

اغضب

فإن جحافل الشر القديم تـُـطل من خلف السنين

اغضب

ولا تسمع سماسرة الشعوب وباعة الأوهام .. والمتآمرين

اغضب

فإن بداية الأشياء .. أولها الغضب

ونهاية الأشياء .. آخرها الغضب

والأرض أولى بالغضب

سافرت في كل العصور

وما رأيت .. سوى العجب


شاهدت أقدار الشعوب سيوف عارٍ من خشب

ورأيت حربا بالكلام .. وبالأغاني .. والخـُطب

ورأيت من سرق الشعوب .. ومن تواطأ .. من نهب

ورأيت من باع الضمير .. ومن تآمر .. أو هرب

ورأيت كـُهانا بنوا أمجادهم بين العمالة والكذب

ورأيت من جعلوا الخيانة قـُدس أقداسِ العرب


ورأيت تيجان الصفيح تفوق تيجان الذهب


ورأيت نور محمد يخبو أمام أبى لهب

فاغضب فإن الأرض يـُحييها الغضب

اغضب

ولا تُسمع أحد

قالوا بأن الأرض شاخت .. أجدبت

منذ استراح العجز في أحشائها .. نامت ولم تُنجب ولد

قالوا بأن الله خاصمها

وأن رجالها خانوا الأمانة

واستباحوا كل عهد

الأرض تحمل .. فاتركوها الآن غاضبة

ففي أحشائها .. سُخط تجاوز كل حد

تـُخفى آساها عن عيون الناس تـُنكر عجزها

لا تأمنن لسخط بركان خمد لو أجهضوها ألف عامٍ

سوف يولد من ثراها كل يومٍ ألف غد

اغضب

ولا تُسمع أحد

أ سمع أنين الأرض حين تضم في أحشائها عطر الجسد

أ سمع ضميرك حين يطويك الظلام .. وكل شئ في الجوانح قد همد

والنائمون على العروش فحيح طاغوت تجبّر .. واستبد

لم يبق غير الموت


إما أن تموت فداء أرضك

أو تـُباع لأي وغد

مت في ثراها

إن للأوطان سراً ليس يعرفه أحد

الشاعر المصرى فاروق جويده
[/]
هند غير متواجد حالياً  
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
المصري, الشاعر, جويده, فاروق

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ocllapseimg_forumrules تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

ward2u المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الشاعر المصري محمود أبو الوفا Amany Ezzat منتدى ثقافي موضوعات ثقافية عامة خواطر شعر سيرة شعراء 7 06-13-2017 02:34 AM
الشاعر المصري أحمد غراب Amany Ezzat منتدى ثقافي موضوعات ثقافية عامة خواطر شعر سيرة شعراء 15 06-03-2017 03:02 AM
الحب في الزمن الحزين للشاعر فاروق جويده بنوته بورسعيدية منتدى ثقافي موضوعات ثقافية عامة خواطر شعر سيرة شعراء 21 04-09-2014 11:16 PM
شيئ سيبقى بيننا للشاعر فاروق جويده dr-obgy منتدى ثقافي موضوعات ثقافية عامة خواطر شعر سيرة شعراء 14 01-16-2012 03:03 PM
الشاطئ الخالى قصيده للشاعر فاروق جويده دانتل منتدى ثقافي موضوعات ثقافية عامة خواطر شعر سيرة شعراء 2 11-23-2010 04:44 PM


الساعة الآن 10:14 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc