منتديات ورد للفنون التشكيلية و اليدوية  

العودةالعودة   منتديات ورد للفنون التشكيلية و اليدوية > ورد للفنون منتديات عامة > منتدى اسلامي القرآن الكريم السنة النبوية موضوعات قصص دينية

منتدى اسلامي القرآن الكريم السنة النبوية موضوعات قصص دينية منتدى اسلامى موضوعات دينية القرآن الكريم السنة النبوية سيرة الرسول قصص الصحابة اخلاقيات سلوكيات المسلم

05-09-2008, 02:59 AM   #21
السويدي
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
الدولة: London,UK
المشاركات: 11,524

Facebook Twitter Google LinkedIn vkontakte messenger Digg
تفسير غريبه
في
وصف رسول الله صلي الله عليه وسلم


كان فخماً مفخماً‏:‏ أي كان جميلاً مهيباً، مع تمام كل ما في الوجه، من غير ضخامة ولا نقصان‏.‏
والمشذب‏:‏ المفرط في الطول ولا عرض له، وأصله النخلة إذا جردت عن سعفها كانت أفحش في الطول، يعني أن طوله يناسب عرضه‏.‏
وقوله عظيم الهامة‏:‏ أي تام الرأس في تدويره‏.‏
والرجل‏:‏ بين القطط والسبط‏.‏
والعقيصة فعيلة بمعنى مفعولة، وهي الشعر المجموع في القفا من الرأس، يريد‏:‏ إن تفرق شعره بعد ما جمعه وعقصه فرق -بتخفيف الراء- وترك كل شيء في منبته، وقال ابن قتيبة‏:‏ كان هذا أول الإسلام ثم فرق شعره بعد‏.‏
والأزهر‏:‏ هو الأنور الأبيض المشرق، وجاء في الحديث الآخر‏:‏ أبيض مشرباً حمرة، ولا تناقض يعني ما ظهر منه للشمس مشرب حمرة، وما لم يظهر فهو أزهر‏.‏
وقوله‏:‏ أزج الحواجب في غير قرن، يعني أن حاجبيه طويلة سابقة غير مقترنة، أي ملتصقة في وسط أعلى الأنف، بل هو أبلج‏:‏ والبلج بياض بين الحاجبين، وإنما جمع الحواجب لأن كل اثنين فما فوقهما جمع؛ قال الله تعالى ‏{‏وَكُنَّا لِحُكْمِهِمْ شَاهِدِينَ‏}‏ يعني داود وسليمان، وأمثاله كثير‏.‏
وقوله‏:‏ بينهما عرق يدره الغضب أي إذا غضب النبي امتلأ العرق دماً فيرتفع‏.‏
وقوله‏:‏ أقنى العرنين، فالعرنين‏:‏ الأنف والقنا‏:‏ طول في الأنف مع دقة الأرنبة، والأشم‏:‏ الدقيق الأنف المرتفعه يعني أن القنا الذي فيه ليس بمفرط‏.‏
سهل الخدين، يريد‏:‏ ليس فيهما نتوء وارتفاع، وقال بعضهم‏:‏ يريد أسيل الخدين‏.‏
والضليع الفم‏:‏ أي الواسع وكانت العرب تستحسنه، والأسنان المفلجة‏:‏ أي المتفرقة‏.‏
والمسربة‏:‏ الشعر ما بين اللبة إلى السرة‏.‏ والجيد‏:‏ العنق‏.‏ والدمية‏:‏ الصورة‏.‏
وقوله‏:‏ معتدل الخلق أي‏:‏ كل شيء من بدنه يناسب ما يليه في الحسن والتمام‏.‏
والبادن‏:‏ التام اللحم، والمتماسك‏:‏ الممتلئ لحماً غير متسرخ، وقوله‏:‏ سواء البطن والصدر‏:‏ أي ليس بطنه مرتفعاً ولكنه مساو لصدره‏.‏
والكراديس، رؤوس العظام مثل الركبتين والمرفقين وغيرهما‏.‏
والمتجرد‏:‏ أي ما تستره الثياب من البدن فيتجرد عنها في بعض الأحيان يصفها بشدة البياض‏.‏
وقوله‏:‏ رحب الراحة‏:‏ يكنون به عن السخاء والكرم‏.‏ والشن‏:‏ الغليظ‏.‏ وقوله‏:‏ خمصان الأخمصين فالأخمص وسط القدم من أسفل، يعني أن أخمصه مرتفع من الأرض تشبيهاً بالخمصان، وهو ضامر البطن‏.‏
وقوله مسيح القدمين‏:‏ أي ظهر قدميه ممسوح أملس لا يقف عليه الماء‏.‏
وقوله‏:‏ زال قلعاً إن روي بفتح القاف كان مصدراً بمعنى الفاعل، أي‏:‏ يزول قالعاً لرجله من الأرض، وقال بعض أهل اللغة بضم القاف، وحكى أبو عبيد الهروي أنه رأى بخط الأزهري بفتح القاف وكسر اللام؛ غير أن المعنى فيه ما ذكرناه، وأنه عليه السلام كان لا يخط الأرض برجليه‏.‏
وقوله‏:‏ تكفياً، أي‏:‏ يميد في مشيته‏.‏
والذريع‏:‏ السريع المشي، وقد كان يتثبت في مشيته ويتابع الخطو ويسبق غيره، وورد في حديث آخر‏:‏ كان يمشي على هينة وأصحابه يسرعون فلا يدركونه، والصبب‏:‏ الحدور وقوله‏:‏ يسوق أصحابه‏:‏ أي يقدمهم بين يديه‏.‏
وقوله‏:‏ يفتتح الكلام ويختمه بأشداقه، قيل‏:‏ إنه كان يتشدق في كلامه، بأن يفتح فاه كله ويتقعر في الكلام‏.‏
وأشاح‏:‏ أي أعرض، وترد بمعنى جد وانكمش‏.‏
وقوله‏:‏ فيرد ذلك على العامة بالخاصة‏:‏ يعني أن الخاصة تصل إليه فتستفيد منه، ثم يردون ذلك إلى العامة، ولهذا كان يقول‏:‏ ليليني منكم أولوا الأحلام والنهي‏.‏
يحذر الناس‏:‏ أكثر الرواة على فتح الياء والذال والتخفيف، يعني يحترس منهم، وإن روي بضم الياء وتشديد الذال وكسرها فله معنى، أي‏:‏ إنه يحذر بعض الناس من بعض‏.‏
وقوله‏:‏ لا يوطن الأماكن‏:‏ يعني لا يتخذ لنفسه مجلساً لا يجلس إلا فيه، وقد فسره ما بعده‏.‏
قاومه‏:‏ أي قام معه‏.‏
وقوله‏:‏ لا تؤبن فيه الحرم، أي‏:‏ لا يذكرن بسوء، وقوله‏:‏ ولا تنثى فلتاته أي‏:‏ لا تذكر، والفلتات هو ما يبدر من الرجل، والهاء عائدة إلى المجلس‏.‏
وقوله لا يتفرقون إلا عن ذواق‏:‏ الأصل فيه الطعام إلا أن المفسرين حملوه على العلم‏.‏
والممغط‏:‏ الذاهب طولاً، يقال‏:‏ تمغط في نشابته‏:‏ مدها مداً شديداً، فعلى هذا هو فعل، وقيل‏:‏ هو انفعل فأدغم، يقال‏:‏ مغطه وامتغط أي امتد‏.‏
والمطهم‏:‏ البادن الكثير اللحم، والمكلثم المدور الوجه، وقيل‏:‏ المكلثم من الوجه القصير الحنكي الداني الجبهة المستدير الوجه، والجمع بين هذا وبين قوله‏:‏ في وجهه تدوير وقوله سهل الخدين أنه لم يكن بالأسيل جداً، ولا المدور مع إفراط التدوير، بل كان بينهما، وهو أحسن ما يكون‏.‏
__________________

signature

السويدي غير متواجد حالياً  
05-09-2008, 03:02 AM   #22
السويدي
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
الدولة: London,UK
المشاركات: 11,524

ذكر جمل من أخلاقه ومعجزاته صلى الله عليه وسلم


كان رسول الله صلى الله عليه وسلم أعبد الناس، قام في الصلاة حتى تفطرت قدماه، وكان أزهد الناس؛ لا يجد في أكثر الأوقات ما يأكل، وكان فراشه محشواً ليفاً، وربما كان كساء من شعر‏.‏
وكان أحلم الناس يحب العفو والستر ويأمر بهما، وكان أجود الناس؛ قالت عائشة‏:‏ ‏"‏كان عند النبي صلى الله عليه وسلم ستة دنانير فأخرج أربعة وبقي ديناران، فامتنع منه النوم، فسألته فأخبرها، فقالت‏:‏ إذا أصبحت فضعها في مواضعها، فقال‏:‏ ومن لي بالصبح‏"‏ وما سئل شيئاً قط فقال‏:‏ لا‏.‏
وكان أشجع الناس؛ قال علي‏:‏ ‏"‏كنا إذا احمر البأس اتقينا برسول الله صلى الله عليه وسلم فكان أقربنا إلى العدو‏"‏‏.‏
وكان متواضعاً في شرفه وعلو محله؛ كانت الوليدة من ولائد المدينة تأخذ بيده في حاجتها، فلا يفارقها حتى تكون هي التي تنصرف، وما دعاه أحد إلا قال‏:‏ لبيك‏.‏
وكان طويل الصمت، ضحكه التبسم، وكان يخوض مع أصحابه إذا تحدثوا، فيذكرون الدنيا فيذكرها معهم، ويذكرون الآخرة فيذكرها معهم‏.‏
ولم يكن فاحشاً ولا يجزي السيئة السيئة، ولكن يعفو ويصفح؛ قالت عائشة‏:‏ ما خير رسول الله صلى الله عليه وسلم بين أمرين إلا اختار أيسرهما ما لم يكن إثماً أو قطيعة رحم؛ فإن كان إثماً كان أبعد الناس منه، وما ضرت امرأة قط، ولا ضرب خادماً، ولا ضرب شيئاً قط إلا أن يجاهد‏.‏
وقال أنس‏:‏ خدمت رسول الله صلى الله عليه وسلم عشر سنين فما سبني قط ولا ضربني ولا انتهرني ولا عبس في وجهي، ولا أمر بأمر فتوانيت فيه فعاتبني، فإن عتب أحداً من أهله قال‏:‏ دعوه فلو قدر لكان‏.‏
وكان أشد الناس لطفاً؛ وقالت عائشة رضي الله عنها‏:‏ ‏"‏كان يرقع الثوب ويقم البيت، ويخصف النعل، ويطحن عن خادمه إذا أعيا‏.‏
هذا القدر كاف، وتركنا أسانيدها اختصاراً‏.
معجزاته


وأما معجزاته فهي أكثر من أن تحصى
فمنها‏:‏ إخباره عن عير قريش ليلة أسري به أنها تقدم وقت كذا فكان كما قال‏.‏
ومنها ما أخبره به من قتل كفار قريش ببدر، وموضع كل واحد منهم فكان كذلك‏.‏
ولما اتخذ المنبر حن الجذع الذي كان يخطب عنده حتى التزمه فسكن‏.‏
ومنها أن الماء نبع من بين أصابعه غير مرة‏.‏
وبورك في الطعام القليل حتى كان يأكل منه الكثير من الناس، فعل ذلك كثيراً‏.‏
وأمر شجرة بالمجيء إليه فجاءت، وأمرها بالعود فعادت، وسبح الحصى بيده‏.‏
ومنها ما أخبر به من الغيوب، فوقع بعده كما قال‏:‏ مثل إخباره عن انتشار دعوته وفتح الشام ومصر وبلاد الفرس وعدد الخلفاء، وأن بعدهم يكون ملك وإخباره أن بعده أبا بكر وعمر‏.‏
وقوله عن عثمان‏:‏ يدخل الجنة على بلوى تصيبه، وقوله‏:‏ ‏"‏إن الله مقمصك قميصاً فإن أرادوك على خلعه فلا تخلعه لهم‏"‏ يعني الخلافة وقوله‏:‏ ‏"‏لعلك تضرب على هذه فتختضب‏"‏ يعني جانب رأسه ولحيته، فكان كذلك‏.‏
وقوله عن ابنه الحسن‏:‏ ‏"‏يصلح الله به بين فئتين عظيمتين‏"‏‏.‏
وقوله عن عمار‏:‏ ‏"‏تقتلك الفئة الباغية‏"‏‏.‏
وإشارته بالوصف إلى المختار والحجاج، إلى غير ذلك مما لا يحصى‏.‏
وما ظهر بمولده من المعجزات منها‏:‏ الفيل وهو الأمر المجمع عليه وارتجاس إيوان كسرى، وإخبار أهل الكتاب بنبوته قبل ظهوره، إلى غير ذلك مما لا نطول به، ففي هذا كفاية‏.‏
السويدي غير متواجد حالياً  
05-09-2008, 03:04 AM   #23
السويدي
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
الدولة: London,UK
المشاركات: 11,524

ذكر لباسه وسلاحه ودوابه صلى الله عليه وسلم
كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يسمي كل شيء له، فكان لرسول الله صلى الله عليه وسلم عمامة تسمى‏:‏ السحاب‏.‏
وكان يلبس تحت العمامة القلانس اللاطية‏.‏
وكان له رداء اسمه‏:‏ الفتح‏.‏
وكان له سيوف منها‏:‏ سيف ورثه من أبيه، ومنها ذو الفقار، والمخذم، والرسوب، والقضيب‏.‏
وكان له دروع‏:‏ ذات الفضول، وذات الوشاح، والبتراء، وذات الحواشي، والخرنق‏.‏
وكان له منطقة من أدم مبشور، فيها ثلاث حلق من فضة‏.‏
واسم رمحه‏:‏ المثوى، واسم حربته‏:‏ العنزة، وهي حربة صغيرة شبه العكاز، وكانت تحمل معه في العيد، تجعل بين يديه يصلي إليها، وله حربة كبيرة اسمها‏:‏ البيضاء‏.‏
وكان له محجن قدر ذراع، وكان له مخصرة تسمى‏:‏ العرجون‏.‏
وكان اسم قوسه‏:‏ الكتوم، واسم كنانته‏:‏ الكافور واسم نبله‏:‏ الموتصلة‏.‏
واسم ترسه‏:‏ الزلوق، ومغفره‏:‏ ذو السبوع‏.‏
وكان له أفراس‏:‏ المرتجز، كان أبيض، وهو الذي اشتراه من الأعرابي وشهد به خزيمة بن ثابت وقيل‏:‏ هو غير هذا والله أعلم، وذو العقال، والسكب، وهو أدهم، والشحاء، والبحر، وهو كميت، واللحيف، أهداه له ربيعة بن ملاعب الأسنة، والزاز، أهداه له المقوقس، والظرب، أهداه له فروة الجذامى، وقيل‏:‏ إن فروة أهدى له بغلة، وكان له فرس اسمه‏:‏ سبحة؛ راهن عليه رسول الله صلى الله عليه وسلم فجاء سابقاً، فهش لذلك‏.‏
وكانت له بغلة اسمها دلدل، أخذها علي بعد النبي صلى الله عليه وسلم فكان يركبها، ثم الحسن، ثم الحسين، ثم محمد ابن الحنفية، فكبرت وعميت، فدخلت مبطحة، فرماها رجل بسهم فقتلها، وبغلة يقال لها‏:‏ الإيلية، وكانت محذوفة طويلة فكانت تعجبه؛ فقال له علي‏:‏ نحن نصنع لك مثلها، فإن أباها حمار وأمها فرس فنهاه أن ينزى الحمير على الخيل‏.‏
وكان له حمار أخضر اسمه‏:‏ عفير، وقيل‏:‏ يعفور‏.‏
وكان له ناقة تسمى‏:‏ العضباء، وأخرى تسمى‏:‏ القصوار، وقيل هما صفتان لناقة واحدة، وقيل كان له غيرها‏.‏
وله شاة تسمى‏:‏ غوثة، وقيل غيثة، وعنز تسمى‏:‏ اليمن‏.‏
وله قدحان، اسم أحدهما‏:‏ الريان، والآخر‏:‏ المضبب‏.‏
وله تور من حجارة يقال له‏:‏ المخضب، يتوضأ منه، وله مخضب من شبه وله ركوة تسمى‏:‏ الصادر، وله فسطاط يسمى‏:‏ الزكي، وله مرآة تسمى‏:‏ المدلة، ومقراض يسمى‏:‏ الجامع، وقضيب من الشوحط يسمى‏:‏ الممشوق، ونعل يسميها‏:‏ الصفراء، وكل هذه الأسماء إما صفات، أو يسميها تفاؤلاً بها‏.‏
وأما معانيها فالقضيب من أسماء السيف، فعيل بمعني فاعل‏:‏ يعني يقطع الضريبة، وذو الفقار‏:‏ سمي به لحفر كانت في متنه حسنة، والبتراء‏:‏ سميت له لقصرها، وذات الفضول لطولها‏.‏
والمرتجز‏:‏ لحسن صهيله، والعقال‏:‏ داء يأخذ الدواب في أرجلها، وتشدد القاف وتخفف‏.‏
والسكب قيل‏:‏ هو الفرس الذي اشتراه صلى الله عليه وسلم من الفزاري بعشر أواق، وأول مشاهده عليه يوم أحد، وقيل إن الذي اشتراه من الفزاري المرتجز، ومعنى السكب الواسع الجري وكذلك البحر، وكان لأبي طلحة الأنصاري‏.‏
والشحاء‏:‏ إن صح، فهو الواسع الخطو، واللحيف‏:‏ فعيل بمعنى فاعل، يلحف الأرض بذنبه لطوله، واللزاز‏:‏ من اللز، كأنه سمي به لتلززه ودموجه‏.‏
والظروب‏:‏ سمي به تشبيهاً بالظرب من الأرض، وهو الرابية؛ سمي به لكبره وسمنه، وقيل لصلابة حافره‏.‏
والمثوى من قوى‏:‏ الأقامة، أي أن المطعون به يقيم بمكانه؛ يعني به الموت‏.‏
والكتوم‏:‏ سميت به لانخفاض صوتها إذا رمى عنها‏.‏
والكافور‏:‏ كم العنب وغلاف الطلع سميت الكنانة بها؛ لأنها غلاف النبل‏.‏
والموتصل‏:‏ هذه لغة قريش يثبتون الواو فيها وغيرهم يحذفها ويقول‏:‏ المتصل، يعني أن النبل يصل إلى المرمى‏.‏
والزلوق‏:‏ يزلق عنه السلاح‏.‏
والدلدل‏:‏ سميت لسرعة مشيها‏.‏
وغفير تصغير أعفر كسويد تصغير أسود، والقياس‏:‏ أعيفر‏.‏
والعضباء‏:‏ المشقوقة الأذن، وقيل‏:‏ المثقوبة؛ قيل‏:‏ إن العضباء هي الناقة التي اشتراها صلى الله عليه وسلم من أبي بكر الصديق -رضي الله عنه- وهاجر عليها، وقيل‏:‏ بل غيرها‏.‏
والقصواء‏:‏ المقطوعة الأذن، وقيل‏:‏ لم يكن بهما ذلك، وإنما سميتا به، وسميت الركوة بالصادر، لأنها يصدر عنها بالري، سميت باسم من هي من سببه‏.‏
__________________

signature

السويدي غير متواجد حالياً  
05-11-2008, 03:50 AM   #24
السويدي
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
الدولة: London,UK
المشاركات: 11,524

ألوان الخيل عند العرب للعلم فقط
1- الكميت (وهو بني اللون )
2- أدهم ( اذا مال للسواد )
3- الاشقر ( وهو الذي يميل للون الذهبي )
4- الأحمر (وهو بين الكميت والأشقر بشرط أن يكون عرفه أحمر )
5- الاصفر (هو الابيض )
6- الأخضر ( هو الذي يغلب عليه اللون الرمادي )

قرات في ذكر لباسه وسلاحه ودوابه صلى الله عليه وسلم

وكان له حمار أخضر اسمه‏:‏ عفير، وقيل‏:‏ يعفور‏.‏


!!!!!!!!!!!!!!

نبدأ باذن الله نهايه مقدمه كتاب أسد الغابه في معرفه الصحابه


ذكر أعمامه وعماته صلى الله عليه وسلم
كان للنبي صلى الله عليه وسلم من الأعمام عشرة، ومن العمات خمس؛ فالأعمام‏:‏ الزبير، وأبو طالب واسمه عبد مناف، وعبد الكعبة درج صغيراً، وأم حكيم البيضاء، وهي توءمة عبد الله أبي رسول الله صلى الله عليه وسلم تزوجها كريز بن ربيعة بن حبيب بن عبد شمس، فولدت له أروى أم عثمان، وعامر بن كريز، وعاتكة بنت عبد المطلب، تزوجها أبو أمية بن المغيرة المخزومي، فولدت له زهيراً وعبد الله ابني أبي أميمة، وهما أخوا أم سلمة زوجة النبي صلى الله عليه وسلم لأبيها، وبرة بنت عبد المطلب، تزوجها عبد الأسد بن هلال بن عبد الله المخزومي، فولدت له أبا سلمة بن عبد الأسد، ثم خلف عليها أبو رهم بن عبد العزى أخو حويطب بن عبد العزى بن أبي قيس بن عبدود، من بني عامر بن لؤي، فولدت له‏:‏ أبا سبره، وأميمة بنت عبد المطلب تزوجها عمير بن وهب بن عبد بن قصي فولدت له طليب بن عمير، وأم هؤلاء جميعاً فاطمة بنت عمرو بن عائذ بن عمران بن مخزوم، وهم أشقاء عبد الله بن عبد المطلب‏.‏
وحمزة بن عبد المطلب أسد الله، وأسد رسوله صلى الله عليه وسلم، والمقوم، وحجل واسمه المغيرة وصفية تزوجها الحارث بن حرب بن أمية، ثم خلف عليها العوام بن خويلد فولدت له الزبير، والسائب وعبد الكعبة درج‏.‏ وأمهم هالة بنت أهيب بن عبد مناف بن زهرة، وهي ابنة عم آمنة بنت وهب بن عبد مناف، أم رسول الله صلى الله عليه وسلم‏.‏
والعباس بن عبد المطلب، وأمه نتيلة بنت جناب بن كليب بن مالك امرأة من النمر بن قاسط، وضرار بن عبد المطلب مات حدثاً قبل الإسلام، وأمه نتيلة أيضاً‏.‏
والحارث بن عبد المطلب، وكان أكبر ولده، وبه كان يكنى، وأمه صفية بنت جندب بن حجير بن زباب بن حبيب بن سواءة بن عامر بن صعصعة، وقثم بن عبد المطلب، هلك صغيراً، وأمه صفية أيضاً‏.‏
وعبد العزى بن عبد المطلب، وهو أبو لهب، وكان جواداً، كناه أبوه بذلك لحسنه، وأمه لبنى بنت هاجر بن عبد مناف بن ضاطر بن حبشية بن سلول الخزاعية‏.‏
والغيداق بن عبد المطلب، واسمه نوفل، وأمه‏:‏ ممنعة بنت عمرو بن مالك بن مؤمل بن سويد بن سعد بن مشنوء بن عبد بن حبتر، امرأة من خزاعة، وقيل‏:‏ إن قثم كان أخا الغيداق لأمه، ولم يكن أخا الحارث لأمه‏.‏
لم يسلم من أعمامه إلا حمزة والعباس، وأسلمت عمته صفية إجماعاً، واختلفوا في أروى وعاتكة على ما ذكرناه في اسميهما‏.‏
وحجل بالحاء المفتوحة والجيم‏.


ذكر زوجاته وسراريه صلى الله عليه وسلم
أول امرأة تزوجها رسول الله صلى الله عليه وسلم خديجة، ولم يتزوج عليها حتى ماتت‏.‏
ثم تزوج بعدها سودة بنت زمعة؛ قال الزهري‏:‏ تزوجها قبل عائشة، وهو بمكة، وبنى بها بمكة أيضاً، وقال غيره‏:‏ تزوج عائشة قبلها، وإنما ابتنى بسودة قبل عائشة لصغر عائشة‏.‏
وتزوج عائشة بنت أبي بكر بمكة وبنى بها بالمدينة سنة اثنتين‏.‏
وتزوج حفصة بنت عمر بن الخطاب في شعبان سنة ثلاث‏.‏
وتزوج زينب بنت خزيمة الهلالية أم المساكين سنة ثلاث، فأقامت عنده شهرين أو ثلاثة ولم يمت من أزواجه قبله غيرها، وغير خديجة‏.‏
وتزوج أم سلمة بنت أبي أمية في شعبان سنة أربع‏.‏
وتزوج زينب بنت جحش الأسدية سنة خمس، وقيل غير ذلك‏.‏
وتزوج أم حبيبة بنت أبي سفيان سنة ست، وبنى بها سنة سبع‏.‏
وتزوج جويرية بنت الحارث سنة ست، وقيل سنة خمس‏.‏
وتزوج ميمونة بنت الحارث الهلالية سنة سبع‏.‏
وتزوج صفية بنت حيي سنة سبع‏.‏
وقد ذكرنا كل واحدة منهن، في ترجمتها مستقصى، فهؤلاء اللواتي لم يختلف فيهن، ومات عن تسع منهن، وهن اللواتي خيرهن الله سبحانه، فاخترن الله ورسوله‏.‏
وأما اللواتي تزوجهن ولم يدخل بهن، أو خطبهن ولم يتم له العقد، أو استعاذت منه ففارقها، فقد اختلف فيهن وفي أسباب فراقهن اختلافاً كثيراً، ولا يحصل من ذكرهن فائدة، فمنهن العالية بنت ظبيان، وأسماء بنت النعمان بن الجون، وقيل‏:‏ اسمها أميمة، والمستعيذة، قيل‏:‏ هي أميمة، وقيل‏:‏ فاطمة بنت الضحاك، وقيل‏:‏ مليكة‏.‏
ومنهن الغفارية رأى بها وضحاً ففارقها‏.‏
ومنهن أم شريك وهبت نفسها للنبي صلى الله عليه وسلم‏.‏
وأسماء بنت الصلت السلمية، وليلى بنت الخطيم الأنصارية‏.‏
وقد ذكرن في أسمائهن‏.‏
وأما سراريه فمنهن مارية القبطية، وهي أم ابنه إبراهيم، ومنهن ريحانة بنت عمرو القرظية‏.‏
ذكر وفاته ومبلغ عمره صلى الله عليه وسلم أخبرنا الحسن بن توحن بن النعمان الباوري اليمني، وأحمد بن عثمان قالا‏:‏ أخبرنا محمد بن عبد الواحد الأصفهاني، أخبرنا أبو القاسم أحمد بن منصور الخليلي البلخي، أخبرنا أبو القاسم علي بن أحمد الخزاعي، أخبرنا أبو سعيد الشاشي؛ أخبرنا أبو عيسى محمد بن عيسى، أخبرنا أبو عمار وقتيبة وغيرهما، قالوا‏:‏ حدثنا سفيان بن عيينة الهلالي عن الزهري عن أنس قال‏:‏ ‏"‏آخر نظرة نظرتها إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم كشفت الستارة يوم الاثنين، فنظرت إلى وجهه كأنه ورقة مصحف والناس خلف أبي بكر، فأشار إلى الناس أن اثبتوا مكانكم، وأبو بكر يؤمهم، وألقى السجف وتوفي آخر ذلك اليوم‏.‏
قال أبو عمر‏:‏ ثم بدأ برسول الله صلى الله عليه وسلم مرضه الذي مات منه يوم الأربعاء، لليلتين بقيتا من صفر سنة إحدى عشرة في بيت ميمونة، ثم انتقل حين اشتد مرضه إلى بيت عائشة، رضي الله عنها، وقبض يوم الاثنين ضحى في الوقت الذي دخل فيه المدينة لاثنتي عشرة خلت من ربيع الأول ودفن يوم الثلاثاء حين زاغت الشمس، وقيل‏:‏ بل دفن ليلة الأربعاء‏.‏
قالت عائشة‏:‏ ما علمنا بدفن رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى سمعنا صوت المساحي، من جوف الليل ليلة الأربعاء، وصلى عليه علي والعباس وأهل بيته، ثم خرجوا، ثم دخل المهاجرون فصلوا عليه صلى الله عليه وسلم، ثم الأنصار، ثم النساء، ثم العبيد يصلون عليه أرسالا لم يؤمهم أحد‏.‏
وغسله علي، والفضل بن العباس، والعباس، وصالح مولاه وهو شقران، وأوس بن خولي الأنصاري وفي رواية أسامة بن زيد، وعبد الرحمن بن عوف، وكان علي يلي غسله والعباس والفضل وقثم، وأسامة وصالح يصبون عليه‏.‏
قال علي‏:‏ ‏"‏فما كنا نريد أن نرفع منه عضواً لنغسله إلا رفع لنا‏"‏ ولم ينزعوا عنه ثيابه، وكفن في ثلاثة أثواب بيض سحولية ليس فيها قميص ولا عمامة، ونزل في قبره علي، والعباس، والفضل، وقثم، وشقران، وأسمة، وأوس بن خولي‏.‏
وكان قثم آخر الناس عهداً برسول الله صلى الله عليه وسلم؛ ذكر ذلك عن علي وابن عباس، وكان المغيرة يدعي أنه ألقى خاتمه في قبر رسول الله صلى الله عليه وسلم فنزل ليأخذه فكان آخرهم عهداً رسول الله صلى الله عليه وسلم ولم يصح ذلك، ولم يحضر دفنه فضلاً عن أن يكون آخرهم عهداً به، وسئل علي عن قول المغيرة فقال‏:‏ كذب، آخرنا عهداً به قثم، وحفروا له لحداً، وألقى شقران تحت رسول الله صلى الله عليه وسلم قطيفة كان يجلس عليها‏.‏
وقال أبو بكر‏:‏ سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول‏:‏ ما قبض الله نبياً إلا دفن حيث يقبض فرفع فراشه، وحفروا تحته، وبنى أبو طلحة في قبره تسع لبنات، وجعل قبره مسطحاً، ورشوا عليه الماء‏.‏
قال أنس‏:‏ لما دخل رسول الله صلى الله عليه وسلم المدينة أضاء منها كل شيء ولما قبض أظلم منها كل شيء‏.‏
وكان عمره ثلاثاً وستين سنة، وقيل خمساً وستين، وقيل‏:‏ ستين سنة، والأول أصح‏.‏
فهذا القدر كاف، ولو رمنا شرح أحواله على الاستقصاء لكان عدة مجلدات، وفي هذا كفاية للمذاكرة والتبرك فلا نطول فيه، والسلام‏.


انتظروا ان شاء الله اسماء الصحابه وسنبدأ ان شاء الله

بحرف الهمزه أ
السويدي غير متواجد حالياً  
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
موسوعه, الله, رسول, صحابه, كامله

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ocllapseimg_forumrules تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

ward2u المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
موسوعه كامله لتفسير الاحلام احمد شريف الحوار العام الموضوعات الانسانيه النقاش الهادف النقد البناء 6 09-05-2014 05:40 PM
القصيدة التي أبكت رسول الله صلى الله عليه وسلم هاشم منتدى ثقافي موضوعات ثقافية عامة خواطر شعر سيرة شعراء 2 05-12-2010 08:14 PM
موسوعه توم اند جيرى كامله القطه الشقيه منتدى انمى ورد للفنون صور انمى الرسوم المتحركة anime ward2u 4 03-11-2010 05:44 PM


الساعة الآن 09:04 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc