منتديات ورد للفنون التشكيلية و اليدوية  

العودةالعودة   منتديات ورد للفنون التشكيلية و اليدوية > ورد للفنون منتديات عامة > منتدى اسلامي القرآن الكريم السنة النبوية موضوعات قصص دينية

منتدى اسلامي القرآن الكريم السنة النبوية موضوعات قصص دينية منتدى اسلامى موضوعات دينية القرآن الكريم السنة النبوية سيرة الرسول قصص الصحابة اخلاقيات سلوكيات المسلم

04-25-2010, 12:48 AM   #197
السويدي
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
الدولة: London,UK
المشاركات: 11,524
Facebook Twitter Google LinkedIn vkontakte messenger Digg
[]
الحارث بن حبال

س الحارث بن حبال بن ربيعة بن دعبل بن أنس بن خزيمة بن مالك بن سلامان بن أسلم الأسلمي‏.‏
صحب النبي صلى الله عليه وسلم وشهد معه الحديبية؛ ذكره ابن شاهين، والطبري، والكلبي، ونسبه الكلبي كما ذكرناه، وساق نسب أبي برزة، فقال أبو برزة بن عبد الله بن الحارث بن حبال فعلى هذا يكون الحارث جد أبي برزة وهو بعيد، ويرد ذكر نسب أبي برزة مستوفى، إن شاء الله تعالى‏.‏
أخرجه أبو موسى‏.‏


الحارث بن حسان


ب ع الحارث بن حسان الربعي البكري الذهلي، وقيل‏:‏ حويرث، سكن الكوفة، روى عنه أبو وائل، وسماك بن حرب‏.‏
أخبرنا عبد الوهاب بن هبة الله بن عبد الوهاب، بإسناده إلى عبد الله بن أحمد، حدثني أبي، أخبرنا عفان، أخبرنا سلام هو أبو المنذر القاري، عن عاصم بن بهدلة، عن أبي وائل، عن الحارث بن حسان، قال‏:‏ مررت بعجوز بالربذة منقطع بها من بني تميم، فقالت‏:‏ أين تريدون‏؟‏ فقلنا‏:‏ نريد رسول الله صلى الله عليه وسلم فقالت‏:‏ احملوني معكم؛ فإن لي إليه حاجة، قال‏:‏ فحملتها، فلما وصلت دخلت المسجد، وهو غاص بالناس، فإذا راية سوداء تخفق، قلت‏:‏ ما شأن الناس‏؟‏ قالوا‏:‏ هذا رسول الله صلى الله عليه وسلم يريد أن يبعث عمرو بن العاص وجهاً، وبلال متقلد السيف قائم بين يدي رسول الله صلى الله عليه وسلم فقعدت في المسجد فلما دخل رسول الله صلى الله عليه وسلم أذن لي، فدخلت، فقال‏:‏ ‏"‏هل كان بينكم وبين بني تميم شيء‏"‏‏؟‏ فقلت‏:‏ نعم يا رسول الله، فكانت لنا الدائرة عليهم، ومررت على عجوز منهم؛ وها هي بالباب، فأذن لها، فدخلت فقلت‏:‏ يا رسول الله، إن رأيت أن تجعل الدهناء، حجازاً بيننا وبين بني تميم فافعل؛ فإنها قد كانت لنا مرة، قال‏:‏ فاستوفزت العجوز وأخذتها الحمية، وقالت‏:‏ يا رسول الله، فأين تضطر مضرك‏؟‏ قال‏:‏ قلنا‏:‏ يا رسول الله، إنا حملنا هذه ولا نشعر أنها كانت لي خصماً؛ أعوذ بالله وبرسول الله أن أكون كما قال الأول، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم‏:‏ ‏"‏وما قال الأول‏"‏‏؟‏ قال‏:‏ قلت‏:‏ على الخبير سقطت، قال سلام‏:‏ هذا أحمق يقول لرسول الله صلى الله عليه وسلم‏:‏ على الخبير سقطت‏!‏ قال‏:‏ فقال صلى الله عليه وسلم‏:‏ ‏"‏هية، يستطعمني الحديث‏"‏، فقال‏:‏ إن عاداً قطحوا فأرسلوا وافدهم يستسقي لهم، فنزل على معاوية بن بكر شهراً، يسقيه الخمر وتغنيه الجرادتان، يعنى قينتين كانتا لمعاوية، ثم أتى جمال مهرة، فقال‏:‏ اللهم لم آت لأسير فأفاديه، ولا لمريض فأداويه، فاسق عبدك ما أنت ما مسقيه، واسق معه معاوية شهراً، يشكر له الخمر التي شربها عندهم، قال‏:‏ فمرت به سحابات سود، فنودي منها أن تخير السحاب‏.‏ فقال‏:‏ إن هذه لسحابة سوداء فنودي منها أن خذها رماداً رمددا، لا تدع من عاد أحداً، قال أبو وائل‏:‏ فبلغني أنه لم يرسل عليهم من الريح إلا قدر ما يجري في الخاتم‏.‏
رواه أبو بكر بن أبي شيبة، عن عفان، عن أبي المنذر، عن عاصم، عن أبي وائل، مثله‏.‏
ورواه زيد بن الحباب، عن أبي المنذر‏.‏
ورواه أحمد بن حنبل أيضاً، وسعيد الأموي، ويحيى الحماني، وعبد الحميد بن صالح، وأبو بكر بن أبي شيبة، كلهم، عن أبي بكر بن عياش، عن عاصم، عن لحارث، ولم يذكر أبا وائل‏.‏
ورواه عنبسة بن الأزهر الذهلي، عن سماك بن حرب، عن الحارث بن حسان البكري، قال‏:‏ ‏"‏لما كان بيننا وبين إخواننا من بني تميم ما كان، وفدت إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فوافيته، وهو على المنبر، وهو يقول‏:‏ ‏"‏جهزوا جيشاً إلى بكر بن وائل‏"‏، قال‏:‏ فقلت‏:‏ يا رسول الله، أعوذ بالله أن أكون كوافد عاد‏"‏ وذكر الحديث بطوله‏.‏
أخرجه الثلاثة؛ إلا أن أبا عمر قال‏:‏ الحارث بن حسان بن كلدة البكري، ويقال‏:‏ الربعي، ويقال‏:‏ الذهلي، من بني ذهل بن شيبان، ويقال‏:‏ الحارث بن يزيد بن حسان، ويقال‏:‏ حريث بن حسان؛ والأول أكثر، وهو الصحيح‏.‏
قلت‏:‏ من يرى قوله‏:‏ بكري وربعي وذهلي، يظن أن هذا اختلاف، وليس كذلك؛ فإن ذهل بن شيبان بن بكر، وبكر بن ربيعة؛ فإذا قيل‏:‏ ذهلي فهو بكري وربعي، وإذا قيل‏:‏ ربعي فهو بكري، وإذا قيل‏:‏ ربعي فقد يكون من بكر ومن ذهل، وقد يكون من غيرهما كتغلب وحنيفة وعجل وعبد القيس وغيرهم، والله أعلم، ولولا أن أبا عمر نسبه إلى كلدة لغلب على ظني أنه الحارث بن حسان بن خوط؛ فإنه شهد الجمل مع علي، وأخوه بشر القائل‏:‏ ‏"‏الرجز‏"‏
أنا ابن حسان بن خوط وأبي ** رسول بكر كلها إلى النبي
والله أعلم‏.‏


الحارث بن الحكم


د ع الحارث بن الحكم السلمي‏.‏ غزا مع النبي صلى الله عليه وسلم ثلاث غزوات، روى عنه عطية الدعاء، وهو وهم، والصواب‏:‏ الحكم بن الحارث؛ قاله ابن منده، وقال أبو نعيم في ترجمته‏:‏ ذكره بعض المتأخرين، وذكر أنه وهم، وصوابه الحكم بن الحارث؛ وقد ذكر في الحكم، وأما أبو عمر، فإنه ذكره في الحكم، وذكراه أيضاً‏.‏
[/]
__________________

signature

السويدي غير متواجد حالياً  
04-25-2010, 12:49 AM   #198
السويدي
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
الدولة: London,UK
المشاركات: 11,524
[]
الحارث بن حكيم



س الحارث بن حكيم الضبي‏.‏ أخبرنا أبو موسى كتابة، أخبرنا أبو بكر بن الحارث إذناً، أخبرنا أبو أحمد، أخبرنا أبو عمر بن الحسن بن علي الشيباني، أخبرني المنذر بن محمد القابوسي، أخبرنا الحسين بن محمد، عن سيف بن عمر، عن الصعب بن هلال الضبي، عن أبيه، عن الحارث بن حكيم الضبي أنه قدم على رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال‏:‏ ‏"‏ما اسمك‏"‏‏؟‏ فقال‏:‏ عبد الحارث، فقال‏:‏ ‏"‏أنت عبد الله‏"‏، فسمي عبد الله، وولاه صدقات قومه‏.‏
أخرجه أبو موسى مستدركاً على ابن منده، وليس له فيه حجة؛ فإنه إن سماه باسمه في الجاهلية فهو عبد الحارث، وإن سماه باسمه في الإسلام فهو عبد الله، فذكره ههنا لا وجه له‏.‏
وقد ذكره هشام الكلبي ونسبه، فقال‏:‏ عبد الحارث بن زيد بن صفوان بن صباح بن طريف بن زيد بن عامر بن ربيعة بن كعب بن ربيعة بن ثعلبة بن سعد بن ضبة، قدم على النبي صلى الله عليه وسلم فسماه عبد الله‏.‏


الحارث بن خالد بن صخر


ب د ع س الحارث بن خالد بن صخر بن عامر بن كعب بن سعد بن تيم بن مرة، جد محمد بن إبراهيم بن الحارث التيمي‏.‏
من المهاجرين الأولين إلى أرض الحبشة؛ هاجر هو وامرأته ريطة بنت الحارث بن جبيلة بن عامر بن كعب بن سعد بن تيم، يجتمع هو وامرأته في عامر‏.‏
وقيل‏:‏ إنه هاجر مع جعفر بن أبي طالب إلى الحبشة في الهجرة الثانية؛ فولدت له بأرض الحبشة موسى، وعائشة، وزينب، وفاطمة أولاد الحارث، فهلكوا بأرض الحبشة، وقيل‏:‏ بل خرج بهم أبوهم من أرض الحبشة، يريد النبي صلى الله عليه وسلم، فلما كانوا ببعض الطريق شربوا ماء فماتوا أجمعون، ونجا هو وحده، فقدم المدينة فزوجه رسول الله صلى الله عليه وسلم بنت عبد يزيد بن هاشم بن المطلب بن عبد مناف‏.‏
وقد ذكر أبو عمر في ترجمة من أولاده الذين هلكوا‏:‏ إبراهيم، ورواه عن الزبير، ولم يذكره الزبير، وإنما ابنه إبراهيم عاش بعده، ومن ولده محمد بن إبراهيم بن الحارث الفقيه، ولعله قد كان له ولد آخر اسمه إبراهيم‏.‏
أخرجه الثلاثة، واستدركه أبو موسى على ابن منده، وهو في كتاب ابن منده ترجمة طويلة‏.‏


الحارث بن خالد القرشي


د ع الحارث بن خالد القرشي‏.‏ روى حديثه هشيم بن عبد الرحمن العذري، عن موسى بن الأشعث، أن رجلاً من قريش يقال له‏:‏ الحارث بن خالد، كان مع النبي صلى الله عليه وسلم في سفر، قال‏:‏ فأتى بوضوء فتوضأ‏.‏
أخرجه ابن منده وأبو نعيم‏.‏
قلت‏:‏ ما أقرب أن يكون هذا هو الحارث بن خالد بن صخر التيمي، ولم ينسبه ههنا، والله أعلم، وقد تقدم ذكره مستوفى‏.‏


الحارث بن خزمة


ب د ع الحارث بن خزمة بن عدي بن أبي غنم، وهو قوقل، بن سالم بن عوف بن عمرو بن عوف بن الخزرج الأنصاري الخزرجي، وهو حليف لبني عبد الأشهل، وقيل‏:‏ الحارث بن خزيمة، وقيل‏:‏ خزمة بفتحتين، قاله الطبري، وساق نسبه كما ذكرناه، ونسبه ابن الكلبي مثله‏.‏
وقالوا‏:‏ شهد بدراً، وأحداً، والخندق، وما بعدها من المشاهد كلها؛ وهو الذي جاء بناقة رسول الله صلى الله عليه وسلم حين ضلت في غزوة تبوك، وقال المنافقون‏:‏ إن محمداً لا يعلم خير ناقته، فكيف يعلم خبر السماء‏!‏ فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم لما علم مقالتهم‏:‏ ‏"‏إني لا أعلم إلا ما علمني الله، وقد أعلمني مكانها، وإنها في الوادي في شعب كذا‏"‏، فانطلقوا فجاؤوا بها، وكان الذي جاء بها الحارث بن خزمة‏.‏
وذكره موسى بن عقبة فيمن شهد بدراً، فقال‏:‏ شهد بدراً من الأنصار، ثم من بني النبيت ثم من بني عبد الأشهل‏:‏ الحارث بن خزمة بن عدي، حليف لهم‏.‏
أخبرنا أبو الحرم مكي بن زيان بإسناده إلى يحيى بن يحيى؛ عن مالك، عن عبد الله بن أبي بكر بن عباد بن تميم أن أبا بشير الأنصاري، وهي كنية الحارث بن خزمة، أنه كان مع النبي صلى الله عليه وسلم في بعض أسفاره فأرسل رسولاً‏:‏ ‏"‏لا تبقين في رقبة بعير قلادة من وتر إلا قطعت‏"‏، قال مالك‏:‏ أرى ذلك من العين‏.‏
وقد ذكر ابن منده أن الحارث بن خزمة هو الذي جاء إلى عمر بن الخطاب، رضي الله عنه بالآيتين خاتمة سورة التوبة‏:‏ ‏{‏لَقَدْ جَاءكُمْ رَسُولٌ مِّنْ أَنفُسِكُمْ‏}‏ إلى آخر السورة؛ وهذا عندي فيه نظر‏.‏
أخبرنا أبو جعفر عبيد الله بن أحمد بن علي وغير واحد بإسنادهم إلى أبي عيسى محمد بن عيسى، قال‏:‏ حدثنا محمد بن يسار، أخبرنا عبد الرحمن بن مهدي، أخبرنا إبراهيم بن سعد، عن الزهري، عن عبيد بن السباق أن زيد بن ثابت حدثه، قال‏:‏ بعث إلى أبو بكر الصديق رضي الله عنه مقتل أهل اليمامة‏.‏ وذكر حديث جمع القرآن، وقال‏:‏ فوجدت آخر سورة براءة مع خزيمة بن ثابت‏:‏ ‏{‏لَقَدْ جَاءكُمْ رَسُولٌ مِّنْ أَنفُسِكُمْ‏}‏ إلى‏:‏ ‏{‏الْعَرْشِ الْعَظِيمِ‏}‏‏.‏
وهذا حديث صحيح، وتوفي سنة أربعين في خلافة علي رضي الله عنه‏.‏
أخرجه الثلاثة‏.‏


الحارث بن خزيمة


ب الحارث بن خزيمة، أبو خزيمة، الأنصاري‏.‏
قال ابن شهاب، عن عبيد بن السباق، عن زيد، قال‏:‏ وجدت آخر التوبة، مع أبي خزيمة الأنصاري، وهذا لا يوقف له على اسم، وقد تقدم أنها وجدت مع خزيمة بن ثابت، وهو الصحيح‏.‏
أخرجه أبو عمر‏.‏ [/]
__________________

signature

السويدي غير متواجد حالياً  
04-25-2010, 12:53 AM   #199
السويدي
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
الدولة: London,UK
المشاركات: 11,524
[]
الحارث بن خضرامة الضبي

س الحارث بن خضرامة الضبي الهلالي، بالإسناد المذكور في الحارث بن حكيم، عن سيف بن عمر عن الصعب بن هلال الضبي، عن أبيه قال‏:‏ قدم الحر بن خضرامة؛ كذا ذكره‏:‏ الهلالي الضبي، وكان حليفاً لبني عبس، فقدم المدينة بغنم وأعبد فلم يلبث أن مات، فأعطاه النبي صلى الله عليه وسلم كفناً وحناطاً، فقدم ورثته، فأعطاهم رسول الله صلى الله عليه وسلم الغنم، وأمر ببيع الرقيق بالمدينة، وأعطاهم أثمانها، ذكر بعضهم عن الدارقطني، عن المنذر، وقال‏:‏ الحارث، بدل الحر، والله عز وجل أعلم‏.‏
أخرجه أبو موسى‏.‏




الحارث بن رافع بن مكيث


س الحارث بن رافع بن مكيث، روى بقية، عن عثمان بن زفر، عن محمد بن خالد بن رافع بن مكيث، عن عمه الحارث بن رافع أن النبي صلى الله عليه وسلم قال‏:‏ ‏"‏حسن الملكة نماء، وسوء الخلق شؤم، والبر زيادة في العمر‏"‏‏.‏
رواه معمر عن عثمان، فقال‏:‏ عن بعض بني رافع بن مكيث، عن رافع بن مكيث، وهو أصح، ويرد هناك‏.‏
أخرجه ههنا أبو موسى‏.‏


الحارث بن رافع


س الحارث بن رافع‏.‏ أخرجه أبو موسى، عن عبدان، أنه قال‏:‏ سمعت أحمد بن سيار يقول‏:‏ الحارث بن رافع من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم ممن قتل بأحد سنة ثلاث، لم يحفظ له حديث‏.‏


الحارث بن ربعي


ب د ع الحارث بن ربعي بن بلدمة بن خناس بن سنان بن عبيد بن عدي بن غنم بن كعب بن سلمة بن سعد بن علي بن راشد بن ساردة بن تزيد بن جشم بن الخزرج، أبو قتادة الأنصاري الخزرجي، ثم من بني سلمة، فارس رسول الله صلى الله عليه وسلم وقيل‏:‏ اسمه النعمان؛ قاله ابن إسحاق وهشام بن الكلبي‏.‏
قال أبو عمر‏:‏ يقولون‏:‏ بلدمة بالفتح، وبلذمة، بالذال المعجمة والضم، ويرد ذكره في الكنى، وهو مشهور بكنيته‏.‏
أخرجه الثلاثة‏.‏


الحارث بن الربيع


س الحارث بن الربيع بن زياد بن سفيان بن عبد الله بن ناشب بن عوذ بن غالب بن قطيعة بن عبس الغطفاني العبسي‏.‏
روى هشام الكلبي، عن أبي الشغب العبسي، قال‏:‏ وفد على النبي صلى الله عليه وسلم تسعة رهط من بني عبس، وكانوا من المهاجرين الأولين، منهم‏:‏ الحارث بن الربيع بن زياد، فأسلموا؛ فدعا لهم النبي صلى الله عليه وسلم‏.‏
قال ابن ماكولا‏:‏ الربيع الكامل، وعمارة الوهاب، وأنس الفوارس، وقيس الحفاظ بنو زياد‏.‏
أخرجه أبو موسى‏.‏
[/]
__________________

signature

السويدي غير متواجد حالياً  
04-25-2010, 12:54 AM   #200
السويدي
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
الدولة: London,UK
المشاركات: 11,524
[]
الحارث بن أبي ربيعة

د ع الحارث بن أبي ربيعة المخزومي، استسلف منه النبي صلى الله عليه وسلم‏.‏
أخرجه ابن منده، وقال‏:‏ هو وهم؛ رواه عبد الله بن عبد الصمد بن أبي خداش الموصلي، عن القاسم الجرمي، عن سفيان، عن إسماعيل بن إبراهيم، عن أبيه، عن الحارث بن أبي ربيعة؛ ورواه أصحاب الثوري عنه، عن إسماعيل بن إبراهيم بن عبد الله بن أبي ربيعة، عن أبيه، عن جده، والصواب ما رواه ابن المبارك، وقبيصة، وأصحاب الثوري، عن الثوري، عن إسماعيل بن إبراهيم عن أبيه، عن جده‏.‏ قال‏:‏ وكذلك رواه وكيع وبشر بن عمرو وابن فديك في آخرين، عن إسماعيل بن إبراهيم عن أبيه عن جده، قال‏:‏ وذكر الحارث في هذا الحديث وهم‏.‏
أخبرنا أبو الفرج بن أبي الرجاء بإسناده، عن أبي بكر بن أبي عاصم، أخبرنا يعقوب بن حميد بن كاسب، أخبرنا ابن أبي فديك، أخبرنا موسى وإسماعيل ابنا إبراهيم الربعيان، عن أبيهما، عن عبد الله بن أبي ربيعة أن النبي صلى الله عليه وسلم لما قدم مكة استسلف منه سلفاً، وقال موسى‏:‏ ثلاثين ألفاً مالاً، قال‏:‏ واستعار منه سلاحاً، فلما رجع رد ذلك إليه، وقال‏:‏ ‏"‏إنما جزاء السلف الوفاء والحمد‏"‏‏.‏
أخرجه ابن منده وأبو نعيم‏.‏
قلت‏:‏ الحارث بن أبي ربيعة هو ابن عبد الله بن أبي ربيعة المخزومي، وهو عامل ابن الزبير على البصرة ويلقب‏:‏ القباع، وليس له صحبة، ويرد ذكر عبد الله بن أبي ربيعة في بابه‏.‏


الحارث بن زهير


س الحارث بن زهير بن أقيش العكلي، قال ابن شاهين‏:‏ لا أدري هو الأول، يعني الحارث بن أقيش، أو غيره، وقد تقدم، روى حديثه الحارث بن يزيد العكلي، عن مشيخة من الحي، عن الحارث بن زهير بن أقيش العكلي أن النبي صلى الله عليه وسلم كتب له ولقومه كتاباً هذه نسخته‏:‏ ‏"‏بسم الله الرحمن الرحيم، من محمد النبي لبني قيس بن أقيش، أما بعد فإنكم إن أقمتم الصلاة، وأتيتم الزكاة، وأعطيتم سهم الله عز وجل والصفي، فأنتم آمنون بأمان الله عز وجل‏"‏‏.‏
أخرجه أبو موسى‏.‏
قلت‏:‏ أما أنا فلا أشك أنهما واحد، أعني هذا والحارث بن أقيش الذي تقدم ذكره، ولعله اشتبه عليه حيث رأى لأحدهما حديث كتاب النبي صلى الله عليه وسلم، وللثاني حديث‏:‏ ‏"‏من مات له أربعة من الولد‏"‏، فظنهما اثنين، وإنما الحديثان لواحد، والحارث بن أقيش، وهو ابن زهير بن أقيش، نسب مرة إلى أبيه، ومرة إلى جده، والله أعلم‏.‏


الحارث بن زياد الأنصاري


ب د ع الحارث بن زياد الأنصاري الساعدي‏.‏ بدري، يعد في أهل المدينة، شهد بدراً مع النبي صلى الله عليه وسلم‏.‏
أخبرنا أبو ياسر بن أبي حبة بإسناده، عن عبد الله بن أحمد، حدثني أبي، أخبرنا يونس بن محمد، أخبرنا عبد الرحمن بن الغسيل، أخبرنا حمزة بن أبي أسيد، وكان أبوه بدرياً، عن الحارث بن زياد الساعدي الأنصاري أنه أتى النبي صلى الله عليه وسلم يوم الخندق، وهو يبايع الناس على الهجرة، فقال‏:‏ يا رسول الله، بايع هذا، قال‏:‏ ‏"‏ومن هذا‏"‏‏؟‏ قال‏:‏ ابن عمي حوط بن يزيد، أو يزيد بن حوط، قال‏:‏ فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم‏:‏ ‏"‏لا أبايعك؛ إن الناس يهاجرون إليكم، ولا تهاجرون إليهم، والذي نفسي بيده لا يحب رجل الأنصار حتى يلقى الله، إلا لقي الله وهو يحبه، ولا يبعض رجل الأنصار حتى يلقى الله؛ إلا لقي الله وهو يبغضه‏"‏‏.‏
أخرجه الثلاثة؛ إلا أن ابن منده قال‏:‏ السعدي، والصواب الساعدي، وقال أبو أحمد العسكري‏:‏ إنه نزل الكوفة‏.‏
حوط‏:‏ بفتح الحاء المهملة‏.‏


الحارث بن زياد


د ع الحارث بن زياد، وليس بالأنصاري، يعد في الشاميين، مختلف في صحبته‏.‏
روى الحسن بن سفيان، عن قتيبة، عن الليث، عن معاوية بن صالح، عن يونس بن سيف، الحارث بن زياد أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال‏:‏ ‏"‏اللهم علم معاوية الكتاب والحساب، وقه العذاب‏"‏‏.‏
رواه الحسن بم عرفة، عن قتيبة، وقال فيه‏:‏ الحارث بن زياد، صاحب رسول الله صلى الله عليه وسلم وهذه الزيادة وهم‏.‏
ورواه أسد بن موسى، وآدم، وأبو صالح، عن الليث، عن معاوية بن صالح، فقالوا‏:‏ عن الحارث، عن أبي رهم، عن العرباض، وهو الصواب‏.‏
أخرجه ابن منده وأبو نعيم‏.‏


الحارث بن زيد بن حارثة


س الحارث بن زيد بن حارثة بن معاوية بن ثعلبة بن جذيمة بن عوف بن بكر بن عوف بن أنمار بن عمرو بن وديعة بن لكيز بن أفصى بن عبد القيس الربعي العبدي‏.‏ وأمه‏:‏ ذوملة بنت رويم، من بني هند بن شيبان، وكنيته أبو عتاب، قتل سنة إحدى وعشرين‏.‏
أخرجه أبو موسى‏.‏
[/]
__________________

signature

السويدي غير متواجد حالياً  
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
موسوعه, الله, رسول, صحابه, كامله

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ocllapseimg_forumrules تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

ward2u المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
موسوعه كامله لتفسير الاحلام احمد شريف الحوار العام الموضوعات الانسانيه النقاش الهادف النقد البناء 6 09-05-2014 05:40 PM
القصيدة التي أبكت رسول الله صلى الله عليه وسلم هاشم منتدى ثقافي موضوعات ثقافية عامة خواطر شعر سيرة شعراء 2 05-12-2010 08:14 PM
موسوعه توم اند جيرى كامله القطه الشقيه منتدى انمى ورد للفنون صور انمى الرسوم المتحركة anime ward2u 4 03-11-2010 05:44 PM


الساعة الآن 10:43 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc