منتديات ورد للفنون التشكيلية و اليدوية  

العودةالعودة   منتديات ورد للفنون التشكيلية و اليدوية > ورد للفنون منتديات عامة > منتدى اسلامي القرآن الكريم السنة النبوية موضوعات قصص دينية

منتدى اسلامي القرآن الكريم السنة النبوية موضوعات قصص دينية منتدى اسلامى موضوعات دينية القرآن الكريم السنة النبوية سيرة الرسول قصص الصحابة اخلاقيات سلوكيات المسلم

02-13-2010, 12:56 AM   #101
السويدي
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
الدولة: London,UK
المشاركات: 11,524
Facebook Twitter Google LinkedIn vkontakte messenger Digg

بشير بن عمرو

ب بشير بن عمرو‏.‏ ولد عام الهجرة، قال بشير‏:‏ ‏"‏توفي النبي صلى الله عليه وسلم وأنا ابن عشر سنين‏"‏‏.‏ وروى عنه أنه كان عريف قومه زمن الحجاج، وتوفي سنة خمس وثمانين‏.‏
أخرجه أبو عمر‏.‏


بشير بن عنبس


ب بشير بن عنبس بن زيد بن عامر بن سواد بن ظفر، واسمه‏:‏ كعب بن الخزرج بن عمرو بن مالك بن الأوس الأنصاري الظفري، شهد أحداً، والخندق، والمشاهد كلها مع رسول الله صلى الله عليه وسلم وقتل يوم جسر أبي عبيد، ذكره الطبري، ويعرف بشير بن العنبس بفارس الحواء، اسم فرسه‏.‏
وهذا بشير هو ابن عم قتادة بن النعمان بن زيد الذي أصيبت عينه يوم أحد، فردها النبي صلى الله عليه وسلم، وهو ابن أخي رفاعة بن زيد بن عامر الذي سرق بنو أبيرق درعه، وقيل فيه‏:‏ يسير بالياء المضمومة تحتها نقطتان، وفتح السين المهملة، ويرد ذكره إن شاء الله تعالى‏.‏
أخرجه أبو عمر‏.‏


بشير الغفاري


ب د ع بشير الغفاري، له ذكر في حديث أخبرنا به عمر بن محمد بن طبرزد، أخبرنا أبو العباس بن الكلاية الزاهد البغدادي، أخبرنا أبو القاسم عبد العزيز بن علي الأنماطي، أخبرنا أبو طاهر المخلص، حدثنا يحيى بن محمد بن صاعد، حدثنا سوار بن عبد الله، أخبرنا عبد الصمد بن عبد الوارث، حدثنا عبد السلام بن عجلان العجيفي، عن أبي يزيد المديني عن أبي هريرة أن بشيراً الغفاري كان له مقعد من رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يكاد يخطئه، ففقده رسول الله صلى الله عليه وسلم ثلاثاً، ثم جاء فرآه شاحباً، فقال‏:‏ ‏"‏ما غير لونك‏"‏‏؟‏ قال‏:‏ اشتريت بعيراً من فلان، فشرد، فكنت في طلبه، ولم أشترط فيه شرطاً، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ‏"‏أما إن الشرود يرد‏"‏، ثم قال له رسول الله صلى الله عليه وسلم ‏"‏أما غير لونك غير هذا‏"‏‏؟‏ قال‏:‏ لا، قال‏:‏ فكيف بيوم مقداره خمسون ألف سنة يوم يقوم الناس لرب العالمين‏"‏‏.‏
أخرجه الثلاثة‏.‏


بشير بن فديك


ب د ع بشير، هو ابن فديك، قال ابن منده وأبو نعيم‏:‏ يقال‏:‏ له رؤية ولأبيه صحبة، وجعل ابن منده بشير بن فديك غير بشير الحارثي المقدم ذكره، وروى هو وأبو نعيم في ترجمة بشير بن فديك حديث الأوزاعي عن الزهري عن صالح بن بشير بن فديك أن جده فديكاً جاء إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال‏:‏ إنهم يقولون من لم يهاجر هلك قال‏:‏ ‏"‏يا فديك أقم الصلاة وآت الزكاة واهجر السوء واسكن من أرض قومك حيث شئت‏"‏‏.‏
ورواه الأوزاعي من طريق أخرى، عن صالح بن بشير، عن أبيه قال‏:‏ جاء فديك‏.‏
ورواه عبد الله بن حماد الآملي عن الزبيدي عن الزهري، عن صالح بن بشير بن فديك، عن أبيه قال‏:‏ جاء فديك إلى النبي صلى الله عليه وسلم‏.‏ الحديث‏.‏
اتفق ابن منده وأبو نعيم على رواية هذه الأحاديث في هذه الترجمة، وزاد أبو نعيم فيها على هذه الأحاديث فقال‏:‏ ذكره عبد الله بن عبد الجبار الخبائري عن الحارث بن عبيدة عن الزبيدي عن الزهري عن صالح بن بشير عن أبيه بشير الكعبي يكنى‏:‏ أبا عصام أحد بني الحارث، كان اسمه‏:‏ أكبر، فسماه النبي صلى الله عليه وسلم بشيراً، وروى أيضاً فيها الحديث الذي رواه عصام عن أبيه قال‏:‏ ‏"‏وفدت على رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال لي‏:‏ ‏"‏ما اسمك‏"‏‏؟‏ قلت‏:‏ أكبر، فقال‏:‏ ‏"‏أنت بشير‏"‏‏.‏ وقد تقدم الحديث في بشير الحارثي، فاستدل أبو نعيم بقول عبد الله بن عبد الجبار على أنهما واحد، ولا حجة في قوله؛ لأنه قد ذكر أولاً له رؤية ولأبيه صحبة، وذكر أخيراً أنه وفد على رسول الله صلى الله عليه وسلم فغير اسمه، ومن يقال‏:‏ له رؤية، يدل على أنه صغير، والوافد لا يكون إلا كبيراً؛ لا سيما وفي بعض طرق الحديث‏:‏ ‏"‏وفدني قومي إلى النبي صلى الله عليه وسلم بإسلامهم‏"‏‏.‏ وهذا فعل الرجل الكامل المقدم فيهم لا الصغير‏.‏
وأما ابن منده فإنه جعلهما ترجمتين كما ذكرناه، وليس في ترجمة بشير بن فديك ما يدل على صحبته؛ فإن مدار الجميع على صالح بن بشير، فمن الرواة من يقول‏:‏ إن جده فديكاً جاء إلى النبي صلى الله عليه وسلم، ومنهم من يقول عن أبيه قال‏:‏ جاء فديك؛ فهو راو لا غير، وقد وافق الأمير أبو نصر أبا عبد الله بن منده في أنهما اثنان فقال‏:‏ ‏"‏وبشير الحارثي كان اسمه أكبر، فسماه النبي صلى الله عليه وسلم بشيراً‏"‏، روى عنه عصام ثم قال‏:‏ وبشير بن فديك قيل‏:‏ إن له صحبة، روى عنه ابنه صالح، والحديث يعطي أن أباه له صحبة، وذكره البغوي في الصحابة‏.‏ انتهى كلامه‏.‏
وأما أبو عمر فإنه لم يذكر ترجمة بشير بن فديك، وإنما ذكر بشيراً الحارث، وذكر قدومه إلى النبي‏.‏
وأنه غير اسمه لا غير؛ فخلص بهذا من الاشتباه عليه، والله أعلم‏.‏
__________________

signature

السويدي غير متواجد حالياً  
02-13-2010, 12:58 AM   #102
السويدي
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
الدولة: London,UK
المشاركات: 11,524

بشير بن معبد


ب د ع بشير بن معبد أو بشر الأسلمي‏.‏ من أصحاب بيعة الرضوان تحت الشجرة، روى عنه ابنه بشر عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال‏:‏ ‏"‏من أكل من هذه البقلة، يعني الثوم، فلا يناجينا‏"‏‏.‏
قال أبو عمر‏:‏ هو جد محمد بن بشر بن بشير الأسلمي، وله حديث آخر رواه ابنه أيضاً عنه أنه أتى بأشنان يتوضاً به فأخذه بيمينه فأنكر عليه بعض الدهاقين فقال إنا لا نأخذ الخير إلا بأيماننا‏"‏‏.‏
أخرجه الثلاثة‏.‏


بشير بن النهاس العبدي

س بشير بن النهاس العبدي‏.‏ قال أبو موسى‏.‏ ذكره عبدان وقال‏:‏ يقال له صحبة، روى حديثه أبو عتاب القرشي، عن يحيى بن عبد الله، عن بشير بن النهاس العبدي قال‏:‏ قال رسول الله صلى الله عليه وسلم‏:‏ ‏"‏ما استرذل الله عبداً إلا حرم العلم‏"‏‏.‏
أخرجه أبو موسى‏.‏


بشير بن يزيد الضبعي


ب بشير بن يزيد الضبعي‏.‏ أدرك الجاهلية، عداده في أهل البصرة قال أبو عمر‏:‏ وقال خليفة بن خياط فيه مرة‏:‏ يزيد بن بشر، والأول أكثر، روى عنه شهب الضبعي قال‏:‏ ‏"‏قال رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم ذي قار‏:‏ ‏"‏هذا أول يوم انتصفت فيه العرب من العجم‏"‏‏.‏
أخرجه أبو عمر‏.‏


بشير الثقفي

بشير، بضم الباء وفتح الشين، هو بشير الثقفي، قاله ابن ماكولا، له صحبة وراوية؛ روت عنه حفصة بنت سيرين أنه قال‏:‏ ‏"‏أتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم فقلت‏:‏ يا رسول الله، إني نذرت في الجاهلية أن لا آكل لحوم الجزر، ولا أشرب الخمر، فقال رسو الله صلى الله عليه وسلم‏:‏ ‏"‏أما لحوم الجزر فكلها، وأما الخمر فلا تشرب‏"‏‏.‏
وقد اختلف في اسمه؛ فقيل‏:‏ بشير بفتح الباء، وقد تقدم، وقيل‏:‏ بشير بضم الباء، وقيل‏:‏ بجير بضم الباء وبالجيم، وقد تقدم أيضاً‏.‏


بشير أبو رافع

ب بشير، بالضم أيضاً، هو بشير أبو رافع السلمي روى عنه ابنه رافع‏:‏ ‏"‏تخرج نار من حبس سيل‏"‏‏.‏ الحديث، وقيل‏:‏ بشير بفتح الباء، وقيل‏:‏ بشر بكسر الباء، وسكون الشين المعجمة، وقيل‏:‏ بسر بضم الباء وسكون السين المهملة، وقد تقدم الجميع‏.‏
أخرجه أبو عمر‏.‏


بشير العدوي


س بشير العدوي، بالضم، وهو‏:‏ بشير بن كعب أبو أيوب العدوي بصري، قال أبو موسى‏:‏ قال عبدان‏:‏ وإنما ذكرناه، يعني في الصحابة، لأن بعض مشايخنا وأستاذينا ذكره، ولا نعلم له صحبة، وهو رجل قد قرأ الكتب، وروى طاووس عن ابن عباس أنه قال لبشير بن كعب العدوي‏:‏ ‏"‏عد في حديث كذا وكذا فعاد له، ثم قال‏:‏ عد لحديث كذا وكذا فعاد له، وقال‏:‏ والله ما أدري أنكرت حديثي له، وعرفت هذا أو عرفت حديثي كله وأنكرت هذا، قال‏:‏ كنا نحدث عن رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا لم يكن يكذب عليه، فلما ركب الناس الصعب والذلول تركنا الحديث‏"‏‏.‏
قال‏:‏ وروى ظلق بن حبيب عن بشير بن كعب قال‏:‏ ‏"‏جاء غلامان شابان إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقالا‏:‏ يا رسول الله، أنعمل فيما جفت به الأقلام وجرت به المقادير أو في أمر يستأنف‏؟‏ قال‏:‏ ‏"‏لا بل في أمر جفت به الأقلام وجرت به المقادير‏"‏، قالا‏:‏ ففيم العمل إذاً يا رسول الله‏؟‏ قال‏:‏ ‏"‏كل عامل ميسر لعمله‏.‏ قالا‏:‏ فالآن نجد ونعمل‏"‏‏.‏
قال أبو موسى‏:‏ هذان الحديثان يوهما أن لبشير صحبة، ولا صحبة له‏.‏
قلت‏:‏ لا شك أنه لا صحبة له، وإنما روايته عن أبي ذر، وعن أبي الدرداء، وأبي هريرة، ويروي عن طلق، وعبد الله بن بريدة، والعلاء بن زياد‏.‏
أخرجه أبو موسى‏.‏
__________________

signature

السويدي غير متواجد حالياً  
02-13-2010, 01:06 AM   #103
السويدي
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
الدولة: London,UK
المشاركات: 11,524

باب الباء والصاد والعين والغين



بصرة بن أبي بصرة


ب د ع بصرة بن أبي بصرة الغفاري، له ولأبيه صحبة، وقد اختلف في اسم أبيه، وهما معدودان فيمن نزل مصر من الصحابة‏.‏
أخبرنا مكي بن زيان بن شبة النحوي المقري بإسناده عن يحيى بن يحيى، عن مالك بن أنس، عن يزيد بن الهاد، عن محمد بن إبراهيم بن الحارث التيمي، عن أبي سلمة عن أبي هريرة رضي الله عنه قال‏:‏ خرجت إلى الطور فلقيت به بصرة بن أبي بصرة الغفاري، فقال‏:‏ من أين أقبلت‏؟‏ فقلت‏:‏ من الطور، فقال‏:‏ لو أدركتك قبل أن تخرج إليه ما خرجت، سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول‏:‏ ‏"‏لا تعمل المطي إلا إلى ثلاثة مساجد‏:‏ المسجد الحرام، ومسجدي، ومسجد بيت المقدس‏"‏‏.‏
قال أبو عمر‏:‏ هذا الحديث لا يوجد هكذا إلا في الموطأ لبصرة بن أبي بصرة، ورواه يحيى بن أبي كثير عن أبي سلمة عن أبي هريرة عن أبي بصرة، وكذلك رواه سعيد بن المسيب، وسعيد بن أبي سعيد عن أبي هريرة فقالا‏:‏ عن أبي بصرة قال‏:‏ وأظن الوهم جاء فيه من يزيد بن الهاد‏.‏ والله أعلم‏.‏
قلت‏:‏ قول أبي عمر‏:‏ ‏"‏لا يوجد هكذا إلا في الموطأ‏"‏ وهم منه؛ فإنه قد رواه الواقدي عن عبد الله بن جعفر، عن ابن الهاد مثل رواية مالك، عن بصرة بن أبي بصرة، فبان بهذا أن الوهم من ابن الهاد، أو من محمد بن إبراهيم؛ فإن أبا سلمة قد روى عنه غير محمد، فقال‏:‏ عن أبي بصرة، والله أعلم‏.‏
أخرجه الثلاثة‏.‏


بصرة الأنصاري

د ع بصرة وقيل‏:‏ بسرة، وقيل‏:‏ نضلة الأنصاري‏.‏
روى عنه سعيد بن المسيب أنه تزوج امرأة بكراً فدخل بها فوجدها حبلى، ففرق رسول الله صلى الله عليه وسلم بينهما، وقال‏:‏ إذا وضعت فأقيموا عليها الحد، وأعطاها الصداق بما استحل من فرجها‏"‏‏.‏ وقد ذكرناه في بسرة‏.‏
أخرجه ابن منده وأبو نعيم‏.‏


بعجة بن زيد

د ع بعجة بن زيد الجذامي‏.‏
روت ظبية بنت عمرو بن حزابة بن بهيسة مولاة لهم قالت‏:‏ ‏"‏خرج رفاعة وبعجة ابنا زيد، وحيان وأنيف ابنا ملة في اثني عشر رجلاً إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فلما رجعوا قلنا‏:‏ ما أمركم النبي صلى الله عليه وسلم‏؟‏ فقالوا‏:‏ أمرنا أن نضجع الشاة على شقها الأيسر، ثم نذبحها، ونتوجه القبلة ونسمي الله عز وجل ونذبح‏"‏‏.‏ هذا حديث لا يعرف إلا من هذا الوجه‏.‏ أخرجه ابن منده وأبو نعيم‏.‏
__________________

signature

السويدي غير متواجد حالياً  
02-13-2010, 01:08 AM   #104
السويدي
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
الدولة: London,UK
المشاركات: 11,524

بعجة بن عبد الله

س بعجة بن عبد الله الجذامي، وقيل‏:‏ الجهني‏.‏
قال أبو موسى‏:‏ ذكره عبدان في الصحابة، وروى بإسناده عن أبي إسحاق، عن أبي إسماعيل، عن أسامة بن زيد، عن بعجة الجهني عن النبي صلى الله عليه وسلم قال‏:‏ ‏"‏يأتي على الناس زمان، خير الناس فيه رجل آخذ بعنان فرسه، إذا سمع هيعة تحول على متن فرسه، ثم التمس الموت في مظانه، أو رجل في غنيمة له في شعب من الشعاب يقيم الصلاة ويؤتي الزكاة حتى يأتيه الموت‏"‏‏.‏
قال عبدان‏:‏ لا نعلم لبعجة هذا رؤية ولا سماعاً، وإنما عرفنا الصحبة لأبيه عبد الله بن بدر، وبعجة يروي عن أبيه وعثمان وعلي وأبي هريرة، وإنما كتابنا على رسم بعض أصحابنا‏.‏
قلت‏:‏ الذي قاله عبدان من أن بعجة لا صحبة له صحيح، وأمثال هذا من المراسيل لا أعلم لأي معنى يثبتها‏؟‏ وأما هذا الحديث الذي ذكره فهو مرسل، أخبرنا به أبو بكر محمد بن رمضان بن عثمان التبريزي الشيخ الصالح، قدم حاجاً، حدثني القاضي محمود بن أحمد بن الحسن الحداد التبريزي، أخبرني أبي، أخبرنا الأستاذ أبو القاسم عبد الكريم بن هوازن القشيري، أخبرنا علي بن أحمد بن عبدان، أخبرنا أحمد بن عبيد البصري، أخبرنا عبد العزيز بن معاوية، أخبرنا القعنبي، حدثنا عبد العزيز بن أبي حازم، عن أبيه، عن بعجة بن عبد الله بن بدر الجهني، عن أبي هريرة قال‏:‏ قال رسول الله صلى الله عليه وسلم‏:‏ ‏"‏إن من خير الناس رجلاً آخذاً بعنان فرسه في سبيل الله، إن سمع فزعة، أو هيعة، كان على متن فرسه‏"‏ الحديث، أخرجه مسلم عن يحيى بن يحيى عن عبد العزيز بن أبي حازم، فبان بهذا أن الحديث الذي ذكره عبدان مرسل لا احتجاج فيه، والله أعلم‏.‏
أخرجه أبو موسى‏.‏
حازم‏:‏ بالحاء المهملة والزاي‏.‏


بغيض بن حبيب

بغيض بن حبيب بن مروان بن عامر بن ضباري بن جحبة بن كابية بن حرقوص بن مازن بن مالك بن عمرو بن تميم التميمي‏.‏ وفد على النبي صلى الله عليه وسلم فسأله عن اسمه فقال‏:‏ بغيض، قال‏:‏ ‏"‏أنت حبيب‏"‏، فهو يدعى حبيباً‏.‏
ذكره هشام الكلبي‏.‏


باب الباء والكاف




بكر بن أمية الضمري

ب د ع بكر بن أمية الضمري، أخو عمرو بن أمية بن خويلد بن عبد الله بن إياس بن عبد بن ناشرة بن كعب بن حدي بن ضمرة الكناني الضمري، عداده في أهل الحجاز، انفرد بحديثه محمد بن إسحاق‏.‏
أخبرنا عبد الله بن أحمد بن عبد القاهر، أخبرنا النقيب طراد بن محمد إجازة، إن لم يكن سماعاً، أخبرنا ابو الحسين بن بشران، أخبرنا أبو علي بن صفوان البرذعي، أخبرنا أبو بكر عبد الله بن محمد بن عبيد، أخبرنا الفضل بن غانم الخزاعين حدثني محمد بن إسحاق، عن الحسن بن الفضل بن الحسن بن عمرو بن أمية، عن أبيه عن عمه بكر بن أمية، قال‏:‏ كان لنا في بلاد بني ضمرة جار من جهينة في أول الإسلام، ونحن إذ ذاك على شركنا، وكان منا رجل محارب خبيث قد جعلناه، يقال له‏:‏ ريشة، وكان لا يزال يعدو على جارنا ذلك الجهني، فيصيب له البصر والشارف، فيأتينا يشكوه إلينا فنقول‏:‏ والله ما ندري ما نصنع به، فاقتله، قتله الله، حتى عدا عليه مرة، فأخذ له ناقة خياراً، فأقبل بها إلى شعب في الوادي فنحرها، وأخذ سنامها ومطايب لحمها ثم تركها، وخرج الجهني في طلبها حين فقدها فاتبع أثرها حتى وجدها عند منحرها، فجاء إلى نادي ضمرة وهو آسف وهو يقول‏:‏ ‏"‏الرجز‏"‏
أصادق ريشة يال ضمـره ** أن ليس لله عـلـيه قـدره
ما إن يزال شارفاً وبكـره ** يطعن منها في سواد الثغره
بصارم ذي رونق أو شفره ** لا هم إن كان معداً فجـره
فاجعل أمام العين منه فجره ** تأكله حتى يوافي الحفـره
قال‏:‏ فأخرج الله أمام عينيه في مآقيه حيث وصف بثيره مثل النبقة، وخرجنا إلى المواسم فرجعنا من الحج وقد صارت أكلة أكلت رأسه أجمع، فمات حين قدمنا‏.‏
أخرجه الثلاثة‏.‏
__________________

signature

السويدي غير متواجد حالياً  
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
موسوعه, الله, رسول, صحابه, كامله

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ocllapseimg_forumrules تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

ward2u المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
موسوعه كامله لتفسير الاحلام احمد شريف الحوار العام الموضوعات الانسانيه النقاش الهادف النقد البناء 6 09-05-2014 05:40 PM
القصيدة التي أبكت رسول الله صلى الله عليه وسلم هاشم منتدى ثقافي موضوعات ثقافية عامة خواطر شعر سيرة شعراء 2 05-12-2010 08:14 PM
موسوعه توم اند جيرى كامله القطه الشقيه منتدى انمى ورد للفنون صور انمى الرسوم المتحركة anime ward2u 4 03-11-2010 05:44 PM


الساعة الآن 01:37 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc