منتديات ورد للفنون التشكيلية و اليدوية  

العودةالعودة   منتديات ورد للفنون التشكيلية و اليدوية > ورد للفنون منتديات عامة > منتدى اسلامي القرآن الكريم السنة النبوية موضوعات قصص دينية

منتدى اسلامي القرآن الكريم السنة النبوية موضوعات قصص دينية منتدى اسلامى موضوعات دينية القرآن الكريم السنة النبوية سيرة الرسول قصص الصحابة اخلاقيات سلوكيات المسلم

02-12-2010, 11:42 PM   #69
السويدي
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
الدولة: London,UK
المشاركات: 11,524
Facebook Twitter Google LinkedIn vkontakte messenger Digg

باب الهمزة مع الياء وما يثلثهما



إياد أبو السمح

ب إياد أبو السمح‏.‏ مولى النبي صلى الله عليه وسلموهو مذكور بكنيته، لم يرو عنه فيما علمت إلا محل بن خليفة، وسنذكره في الكنى إن شاء الله تعالى‏.‏
أخرجه أبو عمر‏.‏


إياس بن أوس


ب د ع إياس بن أوس بن عتيك بن عمرو الأنصاري الأشهلي‏:‏ نسبه هكذا ابن منده وأبو نعيم‏.‏
وأما أبو عمر فإنه قال‏:‏ إياس بن أوس بن عتيك بن عمرو بن عبد الأعلم بن عامر بن زعوراء بن جشم بن الحارث بن الخزرج بن عمرو، وهو النبيت بن مالك بن الأوس، وزعوراء بن جشم أخو عبد الأشهل، قال‏:‏ ويقال فيه الأنصاري الأشهلي، وهذا أصح، وكذلك نسبه ابن الكلبي وابن حبيب؛ إلا أن أبا عمر قال‏:‏ عبد الأعلى، وقيل‏:‏ عبد الأعلم، والصحيح عبد الأعلم‏.‏
استشهد يوم أحد، قاله ابن إسحاق من راوية يونس والبكائي وسلمة بن الفضل، وجعله ابن إسحاق من بني عبد الأشهل، وتناقض قول فيه؛ لأنه قال في تسمية من استشهد يوم أحد قال‏:‏ ومن بني عبد الأشهل، وذكر جماعة منهم ومن حلفائهم، ثم قا‏:‏ ومن أهل راتج وهو حصن بالمدينة، فهذا يدل على أن أهل راتج غير بني عبد الأشهل، فذكر إياس بن أوس بن عتيك بن عمرو بن عبد الأعلم بن عامر بن زعوراء بن جشم بن عبد الأشهل، فجعله من أهل راتج، والجميع قد جعلوا أهل راتج ولد زعوراء بن جشم أخي عبد الأشهل بن جشم، وإنما ابن إسحاق جعلهم في أول كلامه منهم، وفي آخر كلامه من بني عبد الأشهل، وهو جعل هذا زعوراء بن جشم بن عبد الأشهل، وزعوراء بن عبد الأشهل هو ابنه لصلبه ليس بينهما جشم ولا غيره؛ فلو كان بينهما أب آخر لقلنا إنهم اختلفوا فيه كغيره، وإنما هو ابنه لصلبه، وهذا تناقض ظاهر، والصحيح أنه من زعوراء أخي عبد الأشهل‏.‏
وقال عروة وموسى بن عقبة‏:‏ إنه استشهد بأحد، وقال ابن الكلبي‏:‏ قتل يوم الخندق، والأول أصح‏.‏
أخرجه الثلاثة‏.‏
عتيك‏:‏ بالتاء فوقها نقطتان، والياء تحتها نقطتان، وآخره كاف‏.‏


إياس بن البكير

ب د ع إياس بن البكير بن عبد ياليل بن ناشب بن غيرة بن سعد بن ليث بن بكر بن عبد مناة بن كنانة بن خزيمة بن مدركة بن إلياس الكناني الليثي، حليف بني عيد بن كعب بن لؤي‏.‏
شهد بدراً، وأحداً، والخندق، والمشاهد كلها مع رسول الله صلى الله عليه وسلم وكان من السابقين إلى الإسلام، أسلم ورسول الله صلى الله عليه وسلم في دار الأرقم، وكان من المهاجرين الأولي، وإياس هذا هو والد محمد بن إياس بن بكير، يروي عن ابن عباس، وتوفي إياس سنة أربع وثلاثين‏.‏
وكانوا أربعة إخوة‏:‏ إياس، وعاقل، وعامر، وخالد بنو البكير، شهدوا كلهم بدراً، وترد أسماؤهم في مواضعها إن شاء الله تعالى‏.‏
أخرجه الثلاثة‏.‏


إياس بن ثعلبة


ب د ع إياس بن ثعلبة، أبو أمامة الأنصاري الحارثي، أحد بني الحارث بن الخزرج، وقيل‏:‏ إنه بلوي وهو حليف بني حارثة، وهو ابن أخت أبي بردة بن نيار، روى عنه ابنه عبد الله، ومحمود بن لبيد، وعبد الله بن كعب بن مالك‏.‏
روى معبد بن كعب، عن أخيه عبد الله بن كعب، عن أبي أمامة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال‏:‏ ‏"‏من اقتطع مال امرئ مسلم بيمينه حرم الله عليه الجنة‏.‏ وأوجب له النار‏"‏‏.‏ قالوا‏:‏ وإن كان شيئاً يسيراً‏؟‏ قال‏:‏ ‏"‏وإن كان قضيباً من أراك‏"‏‏.‏
وروى عنه أيضاً ابنه عبد الله ومحمود بن لبيد عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال‏:‏ ‏"‏البذاذة من الإيمان‏"‏‏.‏
وتوفي منصرف النبي صلى الله عليه وسلم من أحد، فصلى عليه‏.‏
قلت‏:‏ رواية من روى عنه مرسلة؛ فإن عبد الله بن كعب لم يدرك النبي صلى الله عليه وسلم؛ وأما محمود بن لبيد، فولد بعد وفاة إياس على قول من يقول‏:‏ إنه قتل يوم أحد؛ وأما عبد الله بن إياس فلم يذكره أحد منهم في الصحابة، وهذا رد على من يقول‏:‏ إنه قتل يوم أحد؛ على أن الصحيح أنه لم تكن وفاته مرجع رسول الله صلى الله عليه وسلم من أحد، وإنما كانت وفاة أمه عند منصرف رسول الله صلى الله عليه وسلم من بدر، فصلى النبي صلى الله عليه وسلم عليها، وكانت مريضة عند مسير رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى بدر، فأراد الخروج معه فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم‏:‏ ‏"‏أقم على أمك‏"‏، فأقام، فرجع رسول الله وقد توفيت، فصلى عليها؛ فمنعه مرضها من شهود بدر‏.‏
ومما يقوي أنه لم يقتل بأحد أن مسلماً روى في صحيحه بإسناده عن عبد الله بن كعب عن ابي أمامة بن ثعلبة‏:‏ ‏"‏من اقتطع حق مسلم‏"‏ الحديث، فلو كان منقطعاً لم يسمعه عبد الله من أبي أمامة، ولم يخرجه مسلم في الصحيح‏.‏
أخرجه الثلاثة‏.‏
__________________

signature

السويدي غير متواجد حالياً  
02-12-2010, 11:45 PM   #70
السويدي
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
الدولة: London,UK
المشاركات: 11,524

إياس بن رباب

د إياس بن رباب المزني، جد معاوية بن قرة، روي يوسف بن المبارك، عن ابن إدريس، عن خالد بن أبي كريمة، عن معاوية بن قرة، عن أبيه أن النبي صلى الله عليه وسلم بعث أباه جد معاوية، إلى رجل أعرس بامرأة أبيه، فضرب عنقه، وخمس ماله‏.‏
قال ابن منده‏:‏ هذا غريب من هذا الوجه، قال‏:‏ وقال يحيى بن معين‏:‏ هذا صحيح، كان ابن إدريس أسنده لقوم وأرسله لآخرين‏.‏
أخرجه ابن منده‏.‏
وقال أبو نعيم في ترجمة إياس بن معاوية المزني بإسناده عن عبد الله بن الوضاح عن عبد الله بن إدريس، عن خالد، عن معاوية بن قرة، عن أبيه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم بعثه إلى رجل أعرس بامرأة أبيه فقتله وخمس ماله، فأخرج أبو نعيم هذا الحديث في ترجمة إياس بن معاوية بن قرة، وقال‏:‏ أخرج بعض المتأخرين هذا الحديث عن يوسف بن المبارك عن ابن إدريس، عن خالد، عن معاوية بن قرة، عن أبيه ‏"‏أن النبي صلى الله عليه وسلم بعث أباه، جد معاوية، إلى رجل أعرس بامرأة أبيه‏"‏ فجعله في ترجمة إياس بن رباب جد معاوية بن قرة، وجد معاوية هو إياس بن هلال بن رباب، وذكر جده في هذا الحديث غير متابع عليه‏.‏
قلت‏:‏ الصحيح ما قاله أبو نعيم، فإن إياس بن معاوية بن قرة بن إياس بن هلال بن رباب بن عبيد بن سواءة بن سارية بن ذبيان بن محارب بن سليم بن أوس بن عمرو بن أد، وولد عثمان وأوس ابني عمرو، وهم مزينة، نسبوا إلى أمهم زينة بنت كلب بن وبرة‏.‏


إياس بن سهل

د ع إياس بن سهل الجهني‏.‏ عداده في المدنيين في الأنصار‏.‏
روى ابن منده بإسناده عن سعيد بن سلمة بن أبي الحسام، عن موسى بن جبير قال‏:‏ سمعت من حدثني عن إياس بن سهل الجهني أنه كان يقول‏:‏ قال معاذ‏:‏ يا رسول الله، أي الإيمان أفضل‏؟‏ قال‏:‏ ‏"‏تحب لله، وتبغض لله، وتعمل لسانك فيذكر الله‏"‏‏.‏
قال أبو نعيم‏:‏ ذكره، يعني إياس بن سهل، في الصحابة، وهو فيما أراه من التابعين، وروايته عن معاذ تدل على أنه تابعي، وذكرا جميعاً الحديث عن أبي حازم، عن إياس بن سهل الأنصاري الساعدي‏.‏
أخرجه ابن منده وأبو نعيم‏.‏


إياس بن شراحيل

إياس بن شراحيل بن قيس بن يزيد الذائد، واسمه‏:‏ امرؤ القيس بن بكر بن الحارث بن معاوية، وفد إلى النبي صلى الله عليه وسلم ذكره أبو بكر بن مفور الأندلسي على أبي عمر‏.‏


إياس بن عبد الأسد

د إياس بن عبد الأسد، حليف بني زهرة‏.‏ له ذكر في الصحابة، شهد فتح مصر واختط بها داراً‏.‏ قاله ابن عفير‏.‏
أخرجه ابن منده‏.‏


إياس بن عبد الله‏.‏

ب د ع إياس بن عبد الله، أبو عبد الرحمن الفهري‏.‏ روى عنه عبد الله بن يسار أبو همام‏.‏
أخبرنا الخطيب أبو الفضل عبد الله بن أحمد بن عبد القاهر، بإسناده إلى أبي داود الطيالسي، عن حماد بن سلمة، عن يعلى بن عطاء، عن عبد الله بن يسار أبي همام، عن أبي عبد الرحمن الفهري، قال‏:‏ كنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في يوم قائظ شديد الحر، فنزلنا تحت ظلال الشجر، فلما زالت الشمس أتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم في فسطاطه فقلت‏:‏ يا رسول الله، حان الرحيل‏.‏ وذكر الحديث بطوله‏.‏
قال إبراهيم بن المنذر الحزامي‏:‏ اسمه إياس بن عبد الله، وشهد حنيناً‏.‏
أخرجه الثلاثة‏.‏
إلا أن أبا عمر قال‏:‏ إياس بن منده، والله أعلم‏.‏
__________________

signature

السويدي غير متواجد حالياً  
02-12-2010, 11:47 PM   #71
السويدي
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
الدولة: London,UK
المشاركات: 11,524

إياس بن عبد الله الدوسي

ب د ع إياس بن عبد الله بن أبي ذباب الدوسي‏.‏ وقيل‏:‏ المزني، والأول أكثر سكن مكة، وقال أبو عمر‏:‏ هو مدني له صحبة، وقال ابن منده وأبو نعيم‏:‏ اختلف في صحبته‏.‏
أخبرنا عبد الوهاب بن أبي منصور الصوفي، بإسناده عن سليمان بن الأشعث، عن ابن أبي خلف، وأحمد بن عمرو بن السرح، قالا‏:‏ أخبرنا سفيان، عن الزهري، عن عبد الله بن عبد الله بن عمر، عن إياس بن عبد الله بن أبي ذباب قال‏:‏ قال رسول الله صلى الله عليه وسلم‏:‏
‏"‏لا تضربوا إماء الله عز وجل، فجاء عمر إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال‏:‏ ذئر النساء على أزواجهن، فرخص في ضربهن، فأطاف بآل رسوم الله نساء كثير يشكون أزواجهن، فقال النبي صلى الله عليه وسلم‏:‏ ‏"‏لقد طاف بآل محمد نساء كثير يشكون أزواجهن، ليس أولئك بخياركم‏"‏‏.‏
أخرجه الثلاثة‏.‏
قوله‏:‏ ذئر النساء أي‏:‏ اجترأن على أزواجهن ونشزن عليهم‏.‏


إياس بن عبد

ب د ع إياس بن عبد أبو عوف المزني، وقيل‏:‏ أبو الفرات، كوفي، تفرد بالرواية عنه أبو المنهال عبد الرحمن بن مطعم‏.‏
أخبرنا إسماعيل، وإبراهيم، وأبو جعفر قالوا بإسنادهم إلى محمد بن عيسى، قال‏:‏ حدثنا قتيبة، أخبرنا داود بن عبد الرحمن العطار، عن عمرو بن دينار، عن أبي المنهال، عن إياس بن عبد المزني أن النبي صلى الله عليه وسلم نهى عن بيع الماء‏.‏
قال علي بن المديني‏:‏ قلت لسفيان‏:‏ إياس بن عبد المزني، روى عنه أبو المنهال، يعرف‏؟‏ قال‏:‏ نعم، سألت عبد الله بن الوليد عن عبد الله بن معقل بن مقرن عنه فقال‏:‏ هو جدي أبو أمي‏.‏
وقال أبو عمر‏:‏ هو حجازي روى عنه أبو المنهال عبد الرحمن بن مطعم، وروى أبو المنهال هذا عن ابن عباس والبراء، قال‏:‏ وأما أبو المنهال سيار بن سلامة فلا أعلم له رواية عن صاحب إلا عن أبي برزة الأسلمي، وأكثر روايته عن أبي العالية الرياحي‏.‏ كذا ذكره الثلاثة‏.‏
إياس بن عبد‏:‏ غير مضاف إلى اسم الله تعالى، والذي ذكره الترمذي‏:‏ عبد الله، وكلهم رووا عنه النهي عن بيع الماء‏.‏


إياس بن عدي

ب إياس بن عدي الأنصاري النجاري، من بني عمرو بن مالك بن النجار، قتل يوم أحد شهيداً، ولم يذكره ابن إسحاق‏.‏
أخرجه أبو عمر‏.‏


إياس أبو فاطمة


د ع إياس أبو فاطمة، وقيل‏:‏ ابن أبي فاطمة، ويقال‏:‏ اسم أبي فاطمة أنيس، وقد تقدم ذكره‏.‏
قال ابن منده، بإسناده عن أحمد بن عصام، عن أبي عامر، هو العقدي، عن محمد بن أبي حميد، عن مسلم أبي عقيل مولى الزرقيين قال‏:‏ دخلت على عبد الله بن إياس بن أبي فاطمة فقال‏:‏ يا أبا عقيل، حدثني أبي أن النبي صلى الله عليه وسلم قال‏:‏ ‏"‏أيكم يحب أن يصح فلا يسقم‏؟‏‏"‏‏.‏ فذكر الحديث‏.‏
وقال‏:‏ ورواه ابن وهب عن ابن أبي حميد، فقال‏:‏ عن أبيه عن جده، وقد روى عن ابن أبي حميد، عن عبد الله بن إياس عن جده، وذكر اختلافاً على محمد بن أبي حميد، فتارة عن أبيه، وتارة عن أبيه عن جده‏.‏
قال أبو نعيم‏:‏ إياس هذا من التابعين، وجعله بعض المتأخرين، يعني ابن منده، في الصحابة، وروى أبو نعيم حديث ابن وهب، عن ابن أبي حميد، عن مسلم، عن عبد الله بن إياس بن أبي فاطمة، فقال‏:‏ عن أبيه عن جده، قال أبو نعيم‏:‏ وأخرجه الواهم من حديث أبي عامر العقدي، عن ابن أبي حميد، عن مسلم، عن عبد الله بن إياس، عن أبيه، وأسقط ذكر جده في الصحابة‏.‏
قال‏:‏ ومما يبين وهمه رواية إسحاق بن راهويه، عن أبي عامر، عن محمد بن أبي حميد، عن أبي عقيل قال‏:‏ دخلت على عبد الله بن إياس بن أبي فاطمة فقال‏:‏ يا عقيل، حدثني أبي أن أباه أخبره قال‏:‏ ‏"‏بينما رسول الله صلى الله عليه وسلم جالس‏"‏، فذكره مثل رواية ابن وهب، مجوداً عن أبيه عن جده‏.‏
قلت‏:‏ لا مطعن على ابن منده؛ فإن الذي ذكره أبو نعيم من الاختلاف على محمد بن أبي حميد تارة عن أبيه، وتارة عن جده، قد ذكره أبو عبد الله بن منده، وإنما أورد ابن منده رواية أبي عامر التي رواها أحمد بن عصام؛ لئلا يراها من لا علم عنده، فيظنه قد أسقط صحابياً، فلما ذكرها ذكر الاختلاف فيها، ولا حجة على ابن منده برواية ابن راهويه عن أبي عامر، وقوله عن أبيه عن جده؛ فإن الأئمة ما زالوا كذلك يروي عنهم راو بزيادة رجل في الإسناد ويروي آخر بإسقاطه، وكتبهم مشحونة بذلك، ويكون الاختلاف على أبي عامر كالاختلاف على محمد بن أبي حميد، ولولا خوف التطويل لذكرنا له أمثلة، ولعل أبا عمر ترك إخراج هذا الاسم في إياس وأنيس لهذا الاختلاف، والله أعلم‏.‏
أخرجه ابن منده وأبو نعيم‏.‏
__________________

signature

السويدي غير متواجد حالياً  
02-12-2010, 11:49 PM   #72
السويدي
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
الدولة: London,UK
المشاركات: 11,524

إياس بن قتادة

س إياس بن قتادة العنبري، أو الغبري، كذا ذكره أبو موسى على الشك، وذكر حديث أوفى بن موله أنه قال‏:‏ ‏"‏أتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم فأقطعني الغميم، وشرط علي‏:‏ وابن السبيل أول ريان، وأقطع ساعدة -رجلاً منا- بئراً بالفلاة يقال لها‏:‏ الجعونية، وأقطع إياس بن قتادة العنبري الجابية، وهي دون اليمامة، وكنا أتيناه جميعاً وكتب رجل منا بذلك في أديم‏"‏‏.‏
قال أبو موسى‏:‏ وقع هذا النسب في مواضع مختلفة النسخ، ففي بعضها العنبري وفي بعضها الغبري، وفي بعضها‏:‏ العنزي، ولا أتحققه، وكذلك أسامي المواضع المذكورة‏.‏
أخرجه أبو موسى‏.‏
قلت‏:‏ الصحيح أنه عنبري من بني العنبر، ويقوي هذا أن ابن أوفى بن موله تميمي عنبري وساعدة عنبري أيضاً، وكلهم من بني العنبر، على عادتهم في الوفادة، يفد من كل قبيلة جماعة، فلا مدخل لرجل من غبر وهو بطن من يشكر، ويشكر من ربيعة، وكذلك العنزي، إن فتحت النون أو سكنتها، فهو قبيلة من ربيعة أيضاً، والصحيح أنه عنبري‏.‏


إياس بن مالك


د ع إياس بن مالك بن أوس بن عبد الله بن حجر الأسلمي‏.‏
قال ابن منده‏:‏ أخرجه محمد بن إسحاق السراج في الصحابة، وهو تابعي ولجده أوس صحبة، وروى عن محمد بن إسحاق، هو السراج، عن محمد بن عباد بن موسى العكلي، عن أخيه موسى بن عباد، عن عبد الله بن يسار، عن إياس بن مالك بن أوس الأسلمي قال‏:‏ ‏"‏لما هاجر رسول الله صلى الله عليه وسلم وأبو بكر مروا بإبل لنا بالجحفة‏"‏ وذكر الحديث‏.‏
ورواه صخر بن مالك بن إياس بن مالك بن أوس بن عبد الله بن حجر، عن أبيه مالك، عن أبيه إياس عن أبيه مالك عن أبيه أوس بن حجر مر به النبي صلى الله عليه وسلم وذكر الحديث، وقد تقدم في أوس بن عبد الله بن حجر‏.‏
قال أبو نعيم في هذا‏:‏ إياس ذكره بعض الواهمين في الصحابة، وهو تابعي، ولجده أوس صحبة، وروى حديث السراج في تاريخه عن محمد العكلي عن أخيه موسى، عن عبد الله بن يسار، عن إياس بن مالك بن الأوس عن أبيه قال‏:‏ لما هاجر رسول الله صلى الله عليه وسلم الحديث‏.‏
قال أبو نعيم‏:‏ نسب الواهم خطأه إلى السراج، والسراج منه بريء؛ لأنه رواه على ما ذكرناه عن إياس بن مالك عن أبيه مالك مجوداً، وذكر أبو نعيم حديث صخر بن مالك المذكور أولاً مستدلاً به على أن الصحبة لأوس‏.‏
قلت‏:‏ قد ذكر ابن منده الحديث أيضاً، وقال‏:‏هو تابعي، فلم يبق عليه اعتراض إلا أنه نسبه إلى السراج، وفي تاريخ السراج خلافة، وإلا فهو قد أخبر أنه تابعي‏.‏
أخرجه ابن منده وأبو نعيم‏.‏


إياس بن معاذ


ب د ع إياس بن معاذ الأنصاري الأوسي الأشهلي‏.‏
أخبرنا أبو جعفر عبيد الله بن أحمد بن علي البغدادي، بإسناده إلى يونس بن بكير، عن ابن إسحاق قال‏:‏ حدثني الحصين بن عبد الرحمن بن عمرو بن سعد بن معاذ، عن محمود بن لبيد، أخي بني عبد الأشهل، قال‏:‏ لما قدم أبو الحيسر أنس بن رافع مكة، ومعه فتية من بني عبد الأشهل، فيهم إياس بن معاذ، يلتمسون الحلف من قريش على قومهم من الخزرج، سمع بهم رسول الله صلى الله عليه وسلم فأتاهم فجلس إليهم فقال‏:‏ ‏"‏هل لك إلى خير مما جئتم له‏"‏‏؟‏ قالوا‏:‏ وما ذاك‏؟‏ قال‏:‏ ‏"‏أنا رسول الله، بعثني إلى العباد، أدعوهم إلى أن يعبدو ولا يشركوا به شيئاً، وأنزل علي الكتاب‏"‏، ثم ذكر لهم الإسلام، وتلا عليهم القرآن‏.‏
فقال‏:‏ إياس بن معاذ، وكان غلاماً حدثاً‏:‏ يا قوم، هذا والله خير مما جئتم له، فأخذ أبو الحيسر حفنة من البطحاء وضرب بها وجه إياس وقال‏:‏ دعنا منك، فلعمري لقد جئنا لغير هذا فسكت، وقام رسول الله صلى الله عليه وسلم عنهم، وانصرفوا إلى المدينة، فكانت وقعة بعاث بين الأوس والخزرج، ثم لم يلبث إياس بن معاذ أن هلك‏.‏
قال محمود بن لبيد‏:‏ فأخبرني من حضره من قومه أنهم لم يزالوا يسمعونه يهلل الله ويكبره، ويحمده، ويسبحه حتى مات، فكانوا لا يشكون أن قد مات مسلماً؛ قد كان استشعر الإسلام في ذلك المجلس، حين سمع من رسول الله صلى الله عليه وسلم ما سمع في ذلك المجلس‏.‏
أخرجه الثلاثة‏.‏
الحيسر‏:‏ بفتح الحاء المهملة، وسكون الياء تحتها نقطتان، وبالسين المهملة وآخره راء‏.‏
وبعاث‏:‏ بضم الباء الموحدة، وفتح العين المهملة، وآخره ثاء مثلثة، وقيل‏:‏ بالغين المعجمة، وليس بشيء‏.‏


إياس بن معاوية

س ع إياس بن معاوية المزني‏.‏
روى يزيد بن هارون، عن محمد بن إسحاق، عن عبد الرحمن بن الحارث، عن إياس بن معاوية المزني قال‏:‏ قال رسول الله صلى الله عليه وسلم‏:‏ ‏"‏لا بد من قيام الليل ولو حلب ناقة، ولو حلب شاة، وما كان بعد عشاء الآخرة فهو من الليل‏"‏‏.‏
وروى أيضاً حديث خالد بن أبي كريمة، عن معاوية بن قرة عن أبيه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم بعثه إلى رجل أعرس بامرأة أبيه، فقتله وخمس ماله‏.‏
وذكر أبو نعيم هنا الرد على ابن منده، وقد نقلنا قوله في إياس بن رباب، فلا حاجة إلى ذكره هنا‏.‏
وأخرج أبو موسى إياس بن معاوية مستدركاً على ابن منده، وذكر حديث قيام الليل، وقال‏:‏ قد ذكره الطبراني وأبو نعيم في الصحابة قال‏:‏ وأظن إياس هذا هو ابن معاوية بن قرة وهو يروي عن أنس بن مالك وعن التابعين؛ وإنما الصحبة لجده قرة دون أبيه‏.‏
قلت‏:‏ والحق هو الذي قاله أبو موسى، وهذا إياس هو الذي كان قاضي البصرة الموصوف بالذكاء، وتوفي سنة إحدى وعشرين ومائة، والله أعلم‏.‏
__________________

signature

السويدي غير متواجد حالياً  
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
موسوعه, الله, رسول, صحابه, كامله

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ocllapseimg_forumrules تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

ward2u المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
موسوعه كامله لتفسير الاحلام احمد شريف الحوار العام الموضوعات الانسانيه النقاش الهادف النقد البناء 6 09-05-2014 05:40 PM
القصيدة التي أبكت رسول الله صلى الله عليه وسلم هاشم منتدى ثقافي موضوعات ثقافية عامة خواطر شعر سيرة شعراء 2 05-12-2010 08:14 PM
موسوعه توم اند جيرى كامله القطه الشقيه منتدى انمى ورد للفنون صور انمى الرسوم المتحركة anime ward2u 4 03-11-2010 05:44 PM


الساعة الآن 11:03 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc