منتديات ورد للفنون التشكيلية و اليدوية  

العودةالعودة   منتديات ورد للفنون التشكيلية و اليدوية > ورد للفنون منتديات عامة > منتدى اسلامي القرآن الكريم السنة النبوية موضوعات قصص دينية

منتدى اسلامي القرآن الكريم السنة النبوية موضوعات قصص دينية منتدى اسلامى موضوعات دينية القرآن الكريم السنة النبوية سيرة الرسول قصص الصحابة اخلاقيات سلوكيات المسلم

02-12-2010, 03:34 AM   #53
السويدي
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
الدولة: London,UK
المشاركات: 11,524
Facebook Twitter Google LinkedIn vkontakte messenger Digg

أنس بن مدرك

س أنس بن مدرك‏.‏ قال أبو موسى‏:‏ ذكره ابن شاهين في الصحابة‏.‏
أخبرنا محمد بن أبي بكر بن أبي عيسى الأصفهاني كتابة، أخبرنا الحسن بن أحمد إذناً، عن كتاب أبي أحمد العطار، أخبرنا عمر بن أحمد بن عثمان، أخبرنا محمد بن إبراهيم، عن محمد بن يزيد، عن رجاله قال‏:‏ أنس بن مدرك بن كعب بن عمرو بن سعد بن عو بن العتيك بن حارثة بن عامر بن تيم الله بن مبشر بن أكلب بن ربيعة بن عفرس بن حلف بن أفتل، وهو خثعم، بن أنمار، قيل‏:‏ إن خثعماً أخو بجيلة لأبيه، وإنما سمي خثعماً بجبل يقال له خثعم كان يقال‏:‏ احتمل ونزل إلى خثعم ويكنى أنس أبا سفيان، وهو شاعر، وقد رأس ولا أعرف له حديثاً‏.‏
قلت‏:‏ هذا كلام أبي موسى، وقد جعل خثعماً جبلاً، والذي أعرفه جمل بالميم، فكان يقال‏:‏ احتمل آل خثعم، قال ابن حبيب‏:‏ هذا قول ابن الكلبي، وقال غيره‏:‏ إن أفتل بن أنمار لما تحالف بعض ولده على سائر ولده، نحروا بعيراً وتخثعموا بدمه أي تلطخوا به في لغتهم، فبقي الاسم عليهم، وقد ذكر ابن الكلبي أنساً، ونسبه مثل ما تقدم وقال‏:‏ أبو سفيان الشاعر، وقد رأس، ولم يذكر له صحبة‏.‏
حارثة‏:‏ بالحاء المهملة، قال ابن حبيب‏:‏ كل شيء في العرب حارثة يعني بالحاء إلا جارية بن سليط بن يربوع في تميم، وفي سليم جارية بن عبد بن عبس، وفي الأنصار جارية بن عامر بن مجمع، قاله ابن ماكولا‏.‏


أنس بن أبي مرثد


د ع أنس بن أبي مرثد الغنوي الأنصاري، يكنى أبا يزيد، كذا قال ابن منده وأبو نعيم، وليس بأنصاري، وإنما هو غنوي، حليف حمزة بن عبد المطلب رضي الله عنه، وأبو مرثد اسمه‏:‏ كناز بن الحصين بن يربوع بن طريف بن خرشة بن عبيد بن سعد بن عوف بن كعب بن جلان بن غنم بن غني بن أعصر بن سعد بن قيس بن عيلان بن مضر، واسم أعصر منبه، وكان يلقب دخاناً فيقال‏:‏ باهلة وغنى ابنا دخان؛ وإنما قيل له ذلك؛ لأن بعض ملوك اليمن قديماً أغار عليهم، ثم انتهى بجمعه إلى كهف وتبعه بنو معد، فجعل منبه يدخن عليه فهلكوا، فقيل له‏:‏ دخان، وإنما قيل له‏:‏ أعصر ببيت قاله وهو‏:‏ ‏"‏الكامل‏"‏
قالت عميرة‏:‏ ما لرأسك بعد ما ** فقد الشباب أتى بلون منكر‏؟‏
أعمير، إن أباك غـير رأسـه ** مر الليالي واختلاف الأعصر
لأنس ولأبيه صحبة، وكان بينهما في السن عشرون سنة‏.‏
أخبرنا أبو أحمد عبد الوهاب بن علي الأمين بإسناده إلى أبي داود السجستاني، حدثنا أبو توبة الربيع بن نافع، أخبرنا معاوية بن سلام، عن يزيد بن سلام أنه سمع أبا سلام، حدثنا السلولي، يعني أبا كبشة، أنه حدثه سهل ابن الحنظلية‏:‏ أنهم ساروا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم حنين فأطنبوا السير حتى كان عشية، فحضرت صلاة الظهر عند رحل رسول الله صلى الله عليه وسلم، فجاء رجل فارساً فقال‏:‏ يا رسول الله، إني انطلقت بين أيديكم حتى صعدت جبل كذا وكذا فإذا أنا بهوازن على بكرة أبيهم بظعنهم ونعمهم وشائهم اجتمعوا إلى حنين، فتبسم رسول الله صلى الله عليه وسلم وقال‏:‏ ‏"‏تلك غنيمة المسلمين غداً إن شاء الله تعالى‏"‏، ثم قال‏:‏ ‏"‏من يحرسنا الليلة‏"‏‏؟‏ قال أنس بن ابي مرثد الغنوي‏:‏ أنا يا رسول الله‏.‏ قال‏:‏ ‏"‏فاركب فركب فرساً له، فجاء إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال له رسول الله‏:‏ ‏"‏استقبل هذا الشعب حتى تكون في أعلاه، ولا تغرن من قبلك الليلة‏"‏، فلما أصبحنا خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم فركع ركعتين ثم قال‏:‏ ‏"‏أحسستم فارسكم‏"‏‏؟‏ قالوا‏:‏ يا رسول الله، ما أحسسنا، فثوب بالصلاة، فجعل رسول الله صلى الله عليه وسلم يصلي وهو يتلفت إلى الشعب، حتى إذا قضى رسول الله صلى الله عليه وسلم صلاته قال‏:‏ ‏"‏أبشروا فقد جاء فارسكم‏"‏، فجعلنا ننظر إلى خلال الشجر في الشعب، فإذا هو قد جاء، حتى وقف على رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال‏:‏ إني انطلقت حتى إذا كنت في أعلى هذا الشعب، حيث أمرني رسول الله، فلما أصبحت أطلعت الشعبين كليهما فلم أر أحداً، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم‏:‏ ‏"‏هل نزلت الليلة‏؟‏‏"‏ قال‏:‏ لا، إلا مصلياً أو قاضي حاجة، فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم‏:‏ ‏"‏فقد أوجبت، فلا عليك أن لا تعمل بعدها‏"‏‏.‏
أخرجه أحمد بن خليد الحلبي، وأبو حاتم الرازي عن أبي توبة مثله، وقد ذكره أبو عمر في أنيس، وجعله ابن مرثد بن أبي مرثد الغنوي، قال‏:‏ ويقال أنس، والأول أكثر، والحديث المذكور يرد عليه، ونذكر الكلام عليه في أنيس إن شاء الله تعالى‏.‏
أخرجه ابن منده وأبو نعيم‏.‏
سلام‏:‏ بالتشديد، وجلان‏:‏ بالجيم، واللام المشدد، وآخره نون، وعيلان‏:‏ بالعين المهملة‏.‏
__________________

signature

السويدي غير متواجد حالياً  
02-12-2010, 03:37 AM   #54
السويدي
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
الدولة: London,UK
المشاركات: 11,524

أنس بن معاذ بن أنس

ب د ع أنس بن معاذ بن أنس بن قيس بن عبيد بن زيد بن معاوية بن عمرو بن مالك بن النجار بن ثعلبة بن عمرو بن الخزرج الأنصاري الخزرجي النجاري‏:‏ شهد بدراً مع رسول الله صلى الله عليه وسلم‏.‏
واختلف في اسمه؛ فقيل‏:‏ أنس، وقيل‏:‏ أنيس، وقال ابن إسحاق‏:‏ اسمه أنس بن معاذ، وقال الواقدي‏:‏ أنس بن معاذ، ونسبه كما ذكرناه، وقال‏:‏ شهد بدراً وأحداً والخندق، ومات في خلافة عثمان، هذا كلام أبي عمر‏.‏
وروى ابن منده وأبو نعيم بإسنادهما عن الزهري قال‏:‏ وأنس بن معاذ بن أنس من بني عمرو بن مالك بن النجار‏.‏ لا عقب له شهد بدراً‏.‏
أخرجه الثلاثة‏.‏


أنس بن معاذ الجهني


د أنس بن معاذ الجهني الأنصاري، عداده في أهل المدينة، روى حديثه سهل بن معاذ بن أنس، عن أبيه، عن جده‏.‏
قال ابن منده‏:‏ أخبرنا أحمد بن الحسن بن عتبة، أخبرنا يحيى بن عثمان بن صالح حدثنا نعيم بن حماد، أخبرنا رشدين بن سعد، عن زبان بن فائد، عن سهل بن معاذ بن أنس، عن أبيه، عن جده، عن رسول الله صلى الله عليه وسلم في قوله تعالى‏:‏ ‏{‏وَالأَرْضِ ذَاتِ الصَّدْعِ‏}‏ قال‏:‏ ‏"‏تصدع بإذن الله عن الأموال والنبات‏"‏‏.‏
وروى أيضاً حديثاً آخر عن عبد الرحمن بن ثابت بن ثوبان، عن سهل بن معاذ بن أنس، عن أبيه عن جده، عن رسول الله في فضل الحراسة في سبيل الله‏.‏
ولم يذكر أبو نعيم ولا أبو عمر أنساً هذا؛ لأن أحاديث سهل بن معاذ بن أنس كلها عن أبيه حسب؛ فلو بين أبو عبد الله هذا لكان حسناً‏.‏
ويشهد بصحة ما ذهب إليه أبو نعيم وأبو عمر ما أخبرنا أبو الفضل المنصور بن أبي الحسن الطبري الفقيه الشافعي بإسناده إلى أبي يعلى أحمد بن علي، أخبرنا محرز، أخبرنا رشدين بن سعد، عن زبان بن فائد عن سهل بن معاذ، عن أبيه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال‏:‏ ‏"‏من حرس من وراء المسلمين في سبيل الله متطوعاً لا يأخذه سلطان لم ير النار إلا تحلة القسم؛ فإن الله تعالى يقول‏:‏ ‏{‏وَإِن مِّنكُمْ إِلاَّ وَارِدُهَا‏}‏‏.‏
وأخبرنا أبو ياسر عبد الوهاب بن أبي حبة، بإسناده عن عبد الله بن أحمد قال‏:‏ حدثني أبي أخبرنا الحسن عن ابن لهيعة، قال‏:‏ وحدثنا أبي أخبرنا يحيى بن غيلان أخبرنا رشدين بن سعد، عن زبان بن فائد، عن سهل بن معاذ بن أنس، عن أبيه، عن رسول الله صلى الله عليه وسلم في فضل الغزاة في سبيل الله‏.‏ فهذان الحديثان كفى بهما شاهداً‏.‏
أخرجه ابن منده‏.‏


أنس بن النضر


ب د ع أنس بن النضر بن ضمضم‏.‏ وقد تقدم نسبه في أنس بن مالك، وهذا أنس هو عم أنس بن مالك، خادم النبي صلى الله عليه وسلم، قتل يوم أحد شهيداً‏.‏
أخبرنا أبو عبد الله محمد بن محمد بن سرايا ن علي البلدي وغير واحد بإسنادهم عن محمد بن إسماعيل البخاري، أخبرنا عمرو بن زرارة، أخبرنا زرارة، حدثني حميد الطويل، عن أنس بن مالك، عن عمه أنس بن النضر، وبه سمي أنس‏:‏ غاب عمي عن قتال بدر فقال‏:‏ يا رسول الله؛ غبت عن أول قتال قاتلت فيه المشركين، والله لئن أشهدني الله قتال المشركين ليرين الله ما أصنع، فلما كان يوم أحد انكشف المسلمون، فقال‏:‏ اللهم إن أعتذر إليك مما صنع هؤلاء، يعني المسلمين، وأبرأ إليك مما جاء به هؤلاء، يعني المشركين، ثم تقدم، فاستقبله سعد بن معاذ فقال‏:‏ أي سعد، هذه الجنة ورب أنس أجد ريحها دون أحد، قال سعد بن معاذ‏:‏ فما استطعت ما صنع، فقاتل‏.‏ قال أنس‏:‏ فوجدنا به بضعاً وثمانين ما بين ضربة بسيف، أو طعنة برمح، أو رمية بسهم، ووجدناه قد قتل ومثل به المشركون، فما عرفته أخته الربيع بنت النضر إلى ببنانه‏.‏
قال أنس‏:‏ كنا نرى أو نظن أن هذه الآية نزلت فيه وفي أشباهه ‏{‏مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ‏}‏‏.‏
قال‏:‏ وأخبرنا محمد بن إسماعيل، أخبرنا محمد بن سلام، أخبرنا الفزاري عن حميد، عن أنس قال‏:‏ ‏"‏كسرت الربيع، وهي عمة أنس بن مالك، ثنية جارية من الأنصار، فطلب القوم القصاص، فأتوا النبي صلى الله عليه وسلم فأمر النبي بالقصاص فقال أنس بن النضر عم أنس بن مالك‏:‏ لا والله لا تكسر ثنيتها يا رسول الله، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم‏:‏ ‏"‏كتاب الله القصاص، فرضي القوم، وقبلوا الأرض فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم‏:‏ ‏"‏إن من عباد الله من لو أقسم على الله لأبره‏"‏‏.‏
أخرجه الثلاثة‏:‏ سلام‏:‏ بالتخفيف، والربيع بضم الراء، وفتح الباء الموحدة، وتشديد الباء تحتها نقطتان‏.‏
__________________

signature

السويدي غير متواجد حالياً  
02-12-2010, 03:39 AM   #55
السويدي
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
الدولة: London,UK
المشاركات: 11,524

أنس بن هزلة

ب أنس بن هزلة‏.‏ وفد إلى النبي صلى الله عليه وسلم روى عنه ابنه عمرو بن أنس، أخرجه أبو عمر مختصراً‏.‏
قال أبو أحمد العسكري‏:‏ أنس بن هزلة، ويقال‏:‏ أنس بن الحارث له صحبة، قتل مع الحسين بن علي رضي الله عنهما، وهذا أنس بن الحارث، قد تقدم ذكره؛ فلا أعلم أهما واحد أم اثنان‏.‏ وأبو أحمد عالم فاضل لو لم يعلم أنهما واحد لما قاله، وما أقرب أن يكونا واحداً؛ لأنه قد ذكر في أنس بن الحارث أنه قتل مع الحسين، والله أعلم‏.‏


أنسة

ب د ع أنسة، بزيادة هاء، هو مولى رسول الله صلى الله عليه وسلم من مولدي السراة يكنى‏:‏ أبا مسروح وقيل‏:‏ أبا مسرح، وكان يأذن على النبي صلى الله عليه وسلم إذا جلس، وشهد معه بدراً؛ قاله عروة والزهري وابن إسحاق، وتوفي في خلافة أبي بكر الصديق‏.‏
وقال داود بن الحصين، عن عكرمة، عن ابن عباس‏:‏ إنه استشهد يوم بدر، قال الواقدي‏:‏ ليس عندنا بثبت قال‏:‏ ورأيت أهل العلم يثبتون أنه قد شهد أحداً، وبقي بعد ذلك زماناً، ومات بعد النبي صلى الله عليه وسلم في خلافة أبي بكر‏.‏
أخرجه الثلاثة‏.‏


أنيس الأنصاري

ب د ع أنيس‏.‏ تصغير أنس، هو أنيس الأنصاري الشامي‏.‏
روى عنه شهر بن حوشب؛ روى عباد بن راشد، عن ميمون بن سياه، عن شهر بن حوشب؛ عن أنيس الأنصاري أن النبي صلى الله عليه وسلم قال‏:‏ ‏"‏إني لأشفع يوم القيامة لأكثر مما على ظهر الأرض من حجر ومدر‏"‏، لم يرو عنه غير شهر‏.‏
أخرجه أبو عمر وأبو نعيم، واستدركه أبو موسى على ابن منده، قال أبو موسى‏:‏ وهو عندي أنيس البياضي‏.‏ والله أعلم‏.‏


أنيس بن جنادة


ب د ع أنيس بن جنادة الغفاري، أخو أبي ذر، وقد اختلف في نسبه اختلافاً كثيراً، يرد عند ذكر أخيه أبي ذر‏:‏ جندب، أرسله أخوه أبو ذر إلى النبي صلى الله عليه وسلم لما بلغه خبر ظهوره، فمضى إليه وعاد إلى أبي ذر فأخبره، ونذكره في خبر إسلام أبي ذر‏.‏
أخرجه الثلاثة‏.‏


أنيس بن الضحاك


ب د ع أنيس بن الضحاك الأسلمي، وهو الذي أرسله النبي صلى الله عليه وسلم إلى الامرأة الأسلمية ليرجمها، إن اعترفت بالزنا‏.‏
أخبرنا أبو الفضل عبد الله بن أحمد بإسناده إلى أبي داود الطيالسي، حدثنا ابن أبي ذئب، وزمعة بن صالح‏.‏ عن الزهري، عن عبيد الله بن عبد الله بن عتبة، عن زيد بن خالد، وأبي هريرة قالا‏:‏ اختصم رجلان إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم، فقال أحدهما‏:‏ أنشدك الله لما قضيت بيننا بكتاب الله، وذكر قصته، فقال فيه رسول الله صلى الله عليه وسلم‏:‏ ‏"‏واغد يا أنيس على امرأة هذا، فإن اعترفت، يعني بالزنا، فارجمها، فغدا عليها فسأله فاعترفت فرجمها‏"‏‏.‏
وذكر هذا الحديث ابن منده وأبو نعيم، وقال أبو عمر‏:‏ روى عنه عمرو بن سليم وقيل‏:‏ عمرو بن مسلم، وروى أنيس أيضاً عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال لأبي ذر‏:‏ ‏"‏البس الخشن الضيق‏"‏‏.‏
أخرجه الثلاثة‏.‏
__________________

signature

السويدي غير متواجد حالياً  
02-12-2010, 03:40 AM   #56
السويدي
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
الدولة: London,UK
المشاركات: 11,524

أنيس بن عتيك

س أنيس بن عتيك الأنصاري ويقال‏:‏ أوس‏.‏
أخبرنا أبو موسى محمد بن عمر الأصفهاني كتابة، أخبرنا أبو غالب الكوشيدي، أخبرنا أبو بكر بن زيدة، أخبرنا سليمان بن أحمد، أخبرنا محمد بن عمرو بن خالد الحراني، أخبرنا أبي، أخبرنا ابن لهيعة؛ عن الأبي الأسود، عن عروة في تسمية من قتل يوم جسر المدائن من الأنصار من بني عبد الأشهل، ثم من بني زعوراء‏:‏ أنيس بن عتيك بن عامر‏.‏ ذكره محمد بن إسحاق فسماه أوساً‏.‏ أخرجه أبو موسى‏.‏
قوله‏:‏ جسر المدائن ربما يظن ظان أن بعض أيام المسلمين مع الفرس يسمى جسر المدائن؛ وليس كذلك، إنما هو يوم الجسر الذي قتل فيه أبو عبيد الثقفي والد المختار، وهو يوم قس الناطف أيضاً، ويقال له‏:‏ جسر أبي عبيد؛ لأنه كان أمير الجيش وقتل فيه‏.‏
أخرجه أبو موسى‏.‏


أنيس أبو فاطمة


د ع أنيس أبو فاطمة الضمري‏.‏ عداده في أهل مصر، وقيل‏:‏ اسمه إياس، وقد اختلف في إسناد حديثه فروى ابن منده بإسناده عن أبي الطاهر أحمد بن عمرو، أخبرنا رشدين بن سعد، عن زهرة بن معبد، عن عبد الله بن أنيس أبي فاطمة، عن أبيه، عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال‏:‏ ‏"‏أيحب أحدكم أن يصح فلا يسقم‏؟‏ قالوا‏:‏ كلنا يا رسول الله، قال‏:‏ ‏"‏أتحبون أن تكونوا كالحمر الصالة ألا تحبون أن تكونوا أصحاب بلاء وأصحاب كفارات، والذي بعثني بالحق إن العبد لتكون له الدرجة في الجنة، فما يبلغها بشيء من عمله، فيبتليه الله بالبلاء ليبلغ تلك الدرجة، وما يبلغها بشيء من عمله‏"‏‏.‏
ورواه محمد بن أبي حميد، عن أبي عقيل الزرقي، وهو زهرة بن معبد، عن ابن أبي فاطمة، عن أبيه، عن النبي صلى الله عليه وسلم نحوه‏.‏
ورواه الحجاج بن أبي الحجاج واسم أبي الحجاج‏:‏ رشدين بن سعد، عن أبيه عن زهرة، عن عبد الله بن أنس أبي فاطمة، عن النبي صلى الله عليه وسلم ولم يذكر عن أبيه‏.‏
ويرد في إياس بن أبي فاطمة إن شاء الله تعالى‏.‏
أخرجه ابن منده وأبو نعيم‏.‏


أنيس بن قتادة الباهلي

ب د ع أنيس بن قتادة الباهلي‏.‏ يعد في البصريين‏.‏
روى عنه أسير بن جابر وشهر بن حوشب، حديثه عند عباد بن راشد، عن ميمون بن سياه؛ عن شهر بن حوشب قال‏:‏ أقام فلان خطباء يشتمون علياً، رضي الله عنه وأرضاه، ويقعون فيه، حتى كان آخرهم رجل من الأنصار، أو غيرهم، يقال‏:‏ أنيس؛ فحمد الله وأثنى عليه؛ ثم قال‏:‏ إنكم قد أكثرتم اليوم في سب هذا الرجل وشتمه، وإني أقسم بالله أني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول‏:‏ ‏"‏إني لأشفع يوم القيامة لأكثر مما على الأرض من مدر وشجر‏"‏، وأقسم بالله ما أحد أوصل لرحمه منه، أفترون شفاعته تصل إليكم وتعجز عن أهل بيته‏؟‏‏.‏
تفرد به ميمون بن سياه، وهو بصري يجمع حديثه، هكذا أورده ابن منده وأبو نعيم‏.‏
وأما أبو عمر فإنه قال‏:‏ أنيس، رجل من الصحابة من الأنصار، ولم ينسبه، روى عنه شهر بن حوشب حديثه‏:‏ ‏"‏إني لأشفع يوم القيامة لأكثر مما على وجه الأرض من حجر ومدر‏"‏ وقال‏:‏ إسناده ليس بالقوي‏.‏
وقال أيضاً‏:‏ أنيس بن قتادة الباهلي بصري، روى عنه أبو نضرة، قال‏:‏ أتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم في رهط من بني ضبيعة‏.‏ قال‏:‏ ويقال فيه أنس، والأول أكثر‏.‏
وقد روى أبو نعيم حديث الشفاعة في أنيس الأنصاري البياضي، وجعل له ترجمة مفردة، واستدركه أبو موسى على ابن منده، وابن منده قد أخرج هذا المتن بهذا الإسناد؛ إلا أنه أضاف إلى الترجمة أن جعله باهلياً؛ فإذا كان الراوي واحداً، وهو عباد بن راشد، عن ميمون بن سياه وشهر بن حوشب والحديث واحد، وهو الشفاعة، وقد قال ابن منده وأبو نعيم‏:‏ فقام رجل من الأنصار أو غيرهم؛ فبان بهذا أنهما واحد، فلا أدري كيف نقلا أنه باهلي‏؟‏ على أن أبا نعيم كثير ما يتبع ابن منده؛ وأما استدراك أبي موسى على ابن منده فلا وجه له؛ فإنه وإن لم يذكر الأنصاري فقد ذكر المعنى الذي ذكره أبو موسى في ترجمة الباهلي؛ إلا أنه لو لم يذكر في هذه الترجمة أنه باهلي لكان أحسن؛ فإنه ليس في الحديث ما يدل على أنه باهلي، وإنما فيه ما يدل على أنه أنصاري والله أعلم‏.‏
وأما أبو عمر فإنه ذكر ترجمة أنيس الباهلي، كما ذكرناه‏.‏ وأورد له حديثاً آخر وهو‏:‏ ‏"‏أتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم في رهط من ضبيعة‏"‏ وذكر ترجمة أنيس الأنصاري، وأورد له حديث الشفاعة فلا مطعن عليه‏.‏
أخرجه الثلاثة‏.‏
__________________

signature

السويدي غير متواجد حالياً  
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
موسوعه, الله, رسول, صحابه, كامله

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ocllapseimg_forumrules تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

ward2u المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
موسوعه كامله لتفسير الاحلام احمد شريف الحوار العام الموضوعات الانسانيه النقاش الهادف النقد البناء 6 09-05-2014 05:40 PM
القصيدة التي أبكت رسول الله صلى الله عليه وسلم هاشم منتدى ثقافي موضوعات ثقافية عامة خواطر شعر سيرة شعراء 2 05-12-2010 08:14 PM
موسوعه توم اند جيرى كامله القطه الشقيه منتدى انمى ورد للفنون صور انمى الرسوم المتحركة anime ward2u 4 03-11-2010 05:44 PM


الساعة الآن 05:45 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc