منتديات ورد للفنون التشكيلية و اليدوية  

العودةالعودة   منتديات ورد للفنون التشكيلية و اليدوية > ورد للفنون منتديات عامة > منتدى اسلامي القرآن الكريم السنة النبوية موضوعات قصص دينية

منتدى اسلامي القرآن الكريم السنة النبوية موضوعات قصص دينية منتدى اسلامى موضوعات دينية القرآن الكريم السنة النبوية سيرة الرسول قصص الصحابة اخلاقيات سلوكيات المسلم

05-07-2010, 12:13 AM   #477
السويدي
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
الدولة: London,UK
المشاركات: 11,524
Facebook Twitter Google LinkedIn vkontakte messenger Digg
[]
سراقة بن مالك

ب د ع، سراقة بن مالك بن جعشم بن مالك بن عمرو بن تيم بن مدلج بن مرة بن عبد مناة بن كنانة الكناني المدلجي، يكنى أبا سفيان‏.‏
كان ينزل قديداً، يعد في أهل المدينة، ويقال‏:‏ سكن مكة‏.‏
روى عنه الصحابة‏:‏ ابن عباس، وجابر، ومن التابعين‏:‏ سعيد بن المسيب، وابنه محمد بن سراقة‏.‏
أخبرنا عبد الله بن أحمد بن عبد القاهر الطوسي، أخبرنا أحمد بن علي بن بدران، أخبرنا أبو محمد الحسن بن علي الفارسي الجوهري، أخبرنا أبو بكر القطيعي، أخبرنا عبد الله بن أحمد ابن حنبل، حدثني أبي، أخبرنا عمرو بن محمد أبو سعيد، أخبرنا إسرائيل، عن أبي إسحاق، عن البراء قال‏:‏ اشترى أبو بكر، هو الصديق، رضي الله عنه، من عازب سرجاً بثلاثة عشر درهماً، فقال له أبو بكر‏:‏ مر البراء فليحمله إلى منزلي، فقال‏:‏ لا، حتى تحدثنا كيف صنعت لما خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم وأنت معه‏؟‏ فقال أبو بكر‏:‏ خرجنا فأدلجنا فأحيينا ليلتنا ويومنا وذكر الحديث إلى أن قال‏:‏ فارتحلنا والقوم يطلبوننا، فلم يدركنا إلا سراقة بن مالك ابن جعشم، على فرس له، فقلت‏:‏ يا رسول الله، هذا الطلب قد لحقنا، قال‏:‏ ‏{‏لاَ تَحْزَنْ إِنَّ اللَّهَ مَعَنَا‏}‏ ، حتى إذا دنا منا قدر رمح أو رمحين، أو قال‏:‏ رمحين أو ثلاثة قال‏:‏ قلت‏:‏ يا رسول الله ، هذا الطلب قد لحقنا، وبكيت، قال‏:‏ ‏"‏لم تبكي‏"‏‏؟‏ قال‏:‏ قلت‏:‏ والله ما أبكي على نفسي، ولكني أبكي عليك، قال‏:‏ فدعا عليه، فقال‏:‏ ‏"‏اللهم، اكفناه بما شئت‏"‏، فساخت فرسه إلى بطنها في أرض صلد، ووثب عنها، وقال‏:‏ يا محمد، قد علمت أن هذا عملك، فادع الله أن ينجيني مما أنا فيه، فوالله لأعمين على من ورائي من الطلب، فدعا له رسول الله صلى الله عليه وسلم، فأطلق ورجع إلى أصحابه‏.‏ الحديث‏.‏
وأخبرنا أبو جعفر بن السمين بإسناده، عن يونس بن بكير، عن ابن إسحاق قال‏:‏ فحدثني محمد بن مسلم، عن عبد الرحمن بن مالك بن جعشم، عن عمه سراقة بن جعشم قال‏:‏ لما خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم من مكة إلى المدينة مهاجراً، جعلت قريش فيه مائة ناقة لمن رده عليهم وذكر حديث طلبه، وما أصاب فرسه، وأنه سقط عنه ثلاث مرات، قال‏:‏ فلما رأيت ذلك علمت أنه ظاهر، فناديت‏:‏ أنا سراقة بن مالك بن جعشم، أنظروني أكلمكم، فوالله لا أريبكم ولا يأتيكم مني شيء تكرهونه، فقال رسول الله لأبي بكر‏:‏ قل له‏:‏ ما تبتغي منا‏؟‏ فقال لي أبو بكر، فقلت‏:‏ تكتب لي كتاباً يكون آية بيني وبينك، فكتب لي كتاباً في عظم، أو في رقعة أو خزفة، ثم ألقاه، فأخذته، فجعلته في كنانتي، ثم رجعت فلم أذكر شيئاً مما كان، حتى إذا فتح الله على رسوله مكة، وفرغ من حنين والطائف، خرجت، ومعي الكتاب لألقاه، فلقيته بالجعرانة، فدخلت في كتيبة من خيل الأنصار، فجعلوا يقرعونني بالرماح ويقولون‏:‏ إليك إليك، ماذا تريد‏؟‏ حتى دنوت من رسول الله صلى الله عليه وسلم، وهو على ناقته، والله لكأني أنظر إلى ساقه، في غرزه كأنه جمارة، فرفعت يدي بالكتاب، ثم قلت‏:‏ يا رسول الله، هذا كتابك لي، وأنا سراقة بن مالك بن جعشم، فقال رسول الله‏:‏ ‏"‏هذا يوم وفاء وبر، أدنه‏"‏، فدنوت منه، فأسلمت‏.‏
وذكر حديث سؤاله عن ضالة الإبل‏.‏
وروى ابن عيينة، عن أبي موسى، عن الحسن أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لسراقة ابن مالك‏:‏ كيف بك إذا لبست سواري كسرى ومنطقته وتاجه‏؟‏ قال‏:‏ فلما أى عمر بسواري كسرى ومنطقته وتاجه، دعا سراقة بن مالك وألبسه إياهما‏.‏
وكان سراقة رجلاً أزب كثير شعر الساعدين، وقاله له‏:‏ ارفع يديك، وقل‏:‏ الله أكبر، الحمد لله الذي سلبهما كسرى بن هرمز، الذي كان يقول‏:‏ أنا رب الناس، وألبسهما سراقة رجلاً أعرابياً، من بني مدلج، ورفع عمر صوته‏.‏ وكان سراقة شاعراً، وهو القائل لأبي جهل‏:‏ الطويل‏:‏
أبا حكم والله لو كنت شـاهـداً ** لأمر جوادي إذ تسوخ قوائمه
علمت ولم تشكك بأن محمـداً ** رسول ببرهان فمن ذا يقاومه
عليك بكف القوم عنه فإنـنـي ** أرى أمره يوماً ستبدو معالمه
بأمر يود الناس فيه بأسـرهـم ** بأن جميع الناس طراً يسالمه
مات سراقة بن مالك سنة أربع وعشرين، أول خلافة عثمان، رضي الله عنه، وقيل‏:‏ إنه مات بعد عثمان، والله أعلم‏.‏
أخرجه الثلاثة‏.‏


سراقة بن المعتمر


سراقة بن المعتمر بن أنس بن أذاة بن رياح بن عبد الله بن قرط بن رزاح بن عدي بن كعب القرشي العدوي‏.‏ والد عمرو‏.‏ شهد بدراً، قاله الكلبي‏.‏


سرباتك الهندي


س سرباتك الهندي‏.‏ روى مكي بن أحمد البردعي، عن إسحاق بن إبراهيم الطوسي، قال‏:‏ حدثني، وهو ابن سبع وتسعين سنة، قال‏:‏ رأيت سرباتك، ملك الهند، في بلدة تسمى قنوج، فقلت له‏:‏ كم أتى عليك من السنين‏؟‏ قال‏:‏ تسعمائة سنة وخمس وعشرون سنة، وهو مسلم، وزعم أن النبي صلى الله عليه وسلم أنفذ إليه عشرة من أصحابه، فمنهم‏:‏ حذيفة بن اليمان، وعمرو بن العاص، وأسامة بن زيد، وأبو موسى الأشعري، وصهيب، وسفينة، وغيرهم يدعوه إلى الإسلام، فاجاب وأسلم، وقبل كتاب النبي صلى الله عليه وسلم‏.‏
أخرجه أبو موسى، وبحق ما تركه ابن منده وغيره، فإن تركه أولى من إثباته، ولولا شرطنا أننا لا نخل بترجمة ذكروها، او أحدهم، لتركنا هذه وأمثالها‏.‏
[/]
__________________

signature

السويدي غير متواجد حالياً  
05-07-2010, 12:17 AM   #478
السويدي
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
الدولة: London,UK
المشاركات: 11,524
[]
سرع بن سوادة

س سرع بن سوادة‏.‏ قال الحافظ أبو موسى‏:‏ ذكر أبو زكرياء أن عبيد الله بن إشكاب أورده في الأفراد، ولم يورد له شيئاً‏.‏
أخرجه أبو موسى‏.‏


سرق بن أسد


ب د ع، سرق بن أسد الجهني، ويقال‏:‏ الأنصاري، ويقال‏:‏ إنه من بني الدئل‏.‏ سكن الإسكندرية من مصر، له صحبة‏.‏
روى عنه أنه قال‏:‏ إن رسول الله صلى الله عليه وسلم سماه سرق، لأنه ابتاع بعيرين من رجل من أهل البادية، راحلتين، قدم بهما صاحبهما المدينة، فأخذهما، ثم هرب وتغيب عنه، وأخبر رسول الله صلى الله عليه وسلم بذلك، فقال‏:‏ ‏"‏التمسوه‏"‏، فلما أتوه به قال‏:‏ ‏"‏أنت سرق، ما حملك على ما صنعت‏"‏‏؟‏ قلت‏:‏ قضيت بثمنهما حاجتي، قال‏:‏ ‏"‏فاقضه‏"‏، قلت‏:‏ ليس عندي، قال‏:‏ ‏"‏يا أعرابي، اذهب به حتى تستوفي حقك‏"‏‏.‏ قال‏:‏ فجعل الناس يسومونه به ليفتدوه منه، فأعتقه‏.‏
أخبرنا أبو ياسر بن أبي حبة، أخبرنا أبو غالب بن البنا، أخبرنا أبو محمد الجوهري، أخبرنا أحمد بن جعفر بن حمدان، أخبرنا أبو مسلم إبراهيم بن عبد الله، أخبرنا سهل بن بكار، أخبرنا جويرية بن أسماء، عن عبد الله بن يزيد، مولى المنبعث، عن رجل من المصريين، عن رجل نزل بين أظهرهم من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم يقال له‏:‏ سرق، قال‏:‏ قضى رسول الله صلى الله عليه وسلم بيمين وشاهد‏.‏
قال أبو أحمد العسكري‏:‏ هو سرق مخفف بوزن غدر وفسق، وأصحاب الحديث يقولون‏:‏ سرق، مشدد الراء، والصواب تخفيفها‏.‏
أعتقه أبو عبد الرحمن القيني‏.‏
أخرجه الثلاثة‏.‏


السري والد الربيع


س السري والد الربيع‏.‏
روى عبد العزيز بن عمر بن عبد العزيز، عن الربيع بن السري، عن أبيه أنه قال‏:‏ رخص لنا رسول الله صلى الله عليه وسلم في متعة النساء ثلاثة أيام، ثم أتيت النبي صلى الله عليه وسلم فإذا هو ينهى عنها أشد النهي كذا في هذه الترجمة أخرجه أبو موسى، وإنما هو حديث الربيع بن سبرة بن معبد، وقد تقدم، ولعل بعض الرواة قد صحف سبرة بالسري أو بعض النساخ، والله أعلم‏.‏


سريع بن الحكم


د ع، سريع بن الحكم السعدي‏.‏ من بني تميم، قدم على رسول الله صلى الله عليه وسلم في وفد تميم، وكتب له كتاباً، ورى عنه بأنه وقاص بن سريع أنه قال‏:‏ خرجت في وفد بني تميم حتى قدمنا على رسول الله صلى الله عليه وسلم المدينة فأدينا إليه صدقات أموالنا‏.‏
أخرجه ابن منده، وأبو نعيم‏.‏
[/]
__________________

signature

السويدي غير متواجد حالياً  
05-07-2010, 12:19 AM   #479
السويدي
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
الدولة: London,UK
المشاركات: 11,524
[]
باب السين والعين



سعد بن الأخرم


ب د ع، سعد بن الأخرم، أبو المغيرة‏.‏ مختلف في صحبته، سكن الكوفة، روى عنه ابنه المغيرة‏.‏
روى عيسى بن يونس، ويحيى بن عيسى، عن الأعمش، عن عمرو بن مرة، عن المغيرة بن سعد بن الأخرم، عن أبيه أو عن عمه، قال‏:‏ أتيت النبي صلى الله عليه وسلم وأريد أن أسأله، فقيل لي‏:‏ هو بعرفة، فاستقبلته، فأخذت بزمام الناقة، فصاح بي الناس، فقال‏:‏ ‏"‏دعوه، فأرب ما جاء به‏"‏، قلت‏:‏ يا رسول الله، دلني على عمل يقربني من الجنة، ويباعدني من النار، فرفع رأسه إلى السماء فقال‏:‏ ‏"‏تعبد الله لا تشرك به شيئاً، وتقيم الصلاة، وتؤتي الزكاة، وتصوم رمضان، وتحب للناس ما تحب لنفسك، وما كرهت لنفسك فدع الناس منه‏.‏ خل سبيل الناقة‏"‏‏.‏
رواه عمرو بن علي، عن عبد الله بن داود، عن الأعمش فقال‏:‏ عن عمه، ولم يشك، ذكره أبو أحمد العسكري‏.‏
أخرجه الثلاثة‏.‏


سعد بن أسعد


د ع، سعد بن أسعد الساعدي، والد سهل بن سعد‏.‏ روى عنه ابنه سهل، توفي بالروحاء متوجهاً مع رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى بدر‏.‏
روى عبد المهيمن بن عباس بن سهل بن سعد، عن أبيه، عن جده سهل أن أباه سعداً خرج مع النبي صلى الله عليه وسلم إلى بدر، فلما كان بالروحاء توفي، وأوصى للنبي برحله وراحلته، وثلاثة أوسق من شعير، فقبلها، ثم ردها على ورثته، وضرب له بسهم‏.‏
وروى عن سهل بن سعد قال‏:‏ كان للنبي صلى الله عليه وسلم عند أبي سعد ثلاثة أفراس يعلفها، قال‏:‏ وسمعت أبي يسيمها‏:‏ اللزاز واللحاف والظرب‏.‏
أخرجه ابن منده، وأبو نعيم، ولم أعلم أن جد سهل بن سعد‏:‏ أسعد إلا في هذه الترجمة، ويرد نسبه في اسمه سعد بن مالك، إن شاء الله تعالى‏.‏



سعد الأسلمي


ب سعد الأسلمي، روى عنه ابنه عبد الله بن سعد أنه نزل مع رسول الله صلى الله عليه وسلم على سعد بن خثيمة‏.‏
أخرجه أبو عمر مختصراً‏.‏


سعد الأسود


س سعد الأسود السلمي، ثم الذكواني‏.‏ روى الحسن وقتادة عن أنس قال‏:‏ جاء رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم فسلم عليه، وقال‏:‏ يا رسول الله، أيمنع سوادي ودمامتي من دخول الجنة‏؟‏ قال‏:‏ ‏"‏لا، والذي نفسي بيده ما اتقيت ربك، عز وجل، وآمنت بما جاء به رسوله‏"‏، قال‏:‏ قد شهدت أن لا إله إلا الله وأن محمداً عبده ورسوله، فمالي يا رسول الله‏؟‏ قال‏:‏ ‏"‏لك ما للقوم، وعليك ما عليهم، وأنت أخوهم‏"‏، فقال‏:‏ قد خطبت إلى عامة من بحضرتك، ومن ليس عندك، فردني لسوادي ودمامة وجهي، وإني لفي حسب من قومي بني سليم، قال‏:‏ فاذهب إلى عمر، أو قال‏:‏ عمرو بن وهب، وكان رجلاً من ثقيف، قريب العهد بالإسلام، وكان فيه صعوبة، فاقرع الباب، وسلم، فإذا دخلت عليهم فقل‏:‏ زوجني نبي الله فتاتكم، وكان له ابنة عاتق، ولها جمال وعقل، ففعل ما أمره، فلما فتحوا له الباب قال‏:‏ إن رسول الله صلى الله عليه وسلم زوجني فتاتكم، فردوا عليه رداً قبيحاً، وخرج الرجل، وخرجت الجارية من خدرها فقالت‏:‏ يا عبد الله، ارجع، فإن يكن نبي الله زوجنيك فقد رضيت لنفسي ما رضي الله ورسوله، وقالت الفتاة لأبيها‏:‏ النجاء النجاء قبل أن يفضحك الوحي، فخرج الشيخ حتى أتى النبي صلى الله عليه وسلم فقال‏:‏ أنت الذي رددت علي رسولي ما رددت، قال‏:‏ قد فعلت ذاك، وأستغفر الله، وظننا أنه كاذب، وقد زوجناها إياه، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم‏:‏ ‏"‏اذهب إلى صاحبتك فادخل بها‏"‏، فبينما هو في السوق يشتري لزوجته ما يجهزها به، إذ سمع منادياً ينادي‏:‏ يا خيل الله اركبي، وبالجنة أبشري، فاشترى سيفاً ورمحاً وفرساً وركب معتجراً بعمامته إلى المهاجرين، فلم يعرفوه، فرآه رسول الله صلى الله عليه وسلم فلم يعرفه، فقاتل فارساً حتى قام به فرسه، فقاتل راجلاً وحسر ذراعيه، فلما رأى رسول الله صلى الله عليه وسلم سوادها عرفه، فقال‏:‏ سعد‏؟‏ قال‏:‏ سعد‏.‏ فلم يزل يقاتل حتى قالوا صرع سعد‏.‏ فأتاه رسول الله صلى الله عليه وسلم فوضع رأسه في حجره، وأرسل سلاحه وفرسه إلى زوجته، وقال‏:‏ ‏"‏قولوا لهم‏:‏ قد زوجه الله خيراً من فتاتكم، وهذا ميراثه‏"‏‏.‏ وما اشبه هذه القصة بقصة جليبيب، وقد تقدمت‏.‏
أخرجه أبو موسى‏.‏
[/]
__________________

signature

السويدي غير متواجد حالياً  
05-07-2010, 12:22 AM   #480
السويدي
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
الدولة: London,UK
المشاركات: 11,524
[]
سعد بن الأطول

د ع، سعد بن الأطول الجهني‏.‏ وهو سعد بن الأطول بن عبد الله بن خالد بن واهب بن غياث بن عبد الله بن سعية بن عدي بن عوف بن غطفان بن قيس بن جهينة، كذا نسبه خليفة بن خياط، يكنى أبا مطر، سكن البصرة، روى عنه أبو نضرة‏.‏
أخبرنا أبو الفضل بن أبي الحسن بن أبي عبد الله الفقيه، بإسناده إلى أبي يعلى أحمد بن علي‏:‏ حدثنا عبد الأعلى بن حماد، أخبرنا حماد بن سلمة، أخبرنا عبد الملك أبو جعفر، عن أبي نضرة، عن سعد بن الأطول أن أخاه مات، وترك ثلاثمائة درهم وعيالاً فأردت أن أنفقها على عياله، فقال النبي صلى الله عليه وسلم‏:‏ ‏"‏إن أخاك محبوس بدينه، فاقض عنه، فقضى عنه‏"‏، وقال‏:‏ يا رسول الله، قد قضيت عنه إلا امرأة أدعت دينارين، وليس لها بينة، فقال النبي‏:‏ ‏"‏أعطها فإنها صادقة‏"‏‏.‏
أخرجه ابن منده، وأبو نعيم‏.‏


سعد الأنصاري


س سعد الأنصاري‏.‏ روى أنس بن مالك أن رسول الله صلى الله عليه وسلم لما أقبل من غزوة تبوك استقبله سعد الأنصاري، فصافحه النبي صلى الله عليه وسلم، ثم قال له‏:‏ ‏"‏ما هذا الذي أكتب يديك‏"‏، قال‏:‏ يا رسول الله، أضرب بالمر والمسحاة فأنفقه على عيالي، فقبل يده رسول الله صلى الله عليه وسلم، وقال‏:‏ ‏"‏هذه يد لا تمسها النار‏"‏‏.‏
أخرجه أبو موسى وقال‏:‏ في سعود الأنصار كثرة، إلا أن في رواية أخرى نسبه سعد بن معاذ‏.‏ وروى بإسناده عن أنس بن مالك أن رسول الله صلى الله عليه وسلم صافح سعد بن معاذ فقال‏:‏ ‏"‏هذه يد لا تمسها النار أبداً‏"‏، قال‏:‏ فإن حفظت هذه الرواية فلعله سعد بن معاذ آخر غير الخزرجي المعروف، فإنه توفي سنة خمس قبل وقعة تبوك بسنين‏.‏
قلت‏:‏ كذا قال أبو موسى، فلعله سعد بن معاذ آخر غير الخزرجي، وهو وهم، فإن سعد بن معاذ الذي مات سنة خمس هو أوسي من بني عبد الأشهل، وهو الذي جرح في الخندق، وتوفي بعد أن حكم في بني قريظة، وهو أوسي لا شبهة فيه، وقوله إن موته كان قبل تبوك صحيح، ولكن هذه الرواية التي فيها ذكر سعد بن معاذ ليس فيها لتبوك ذكر، فإن صحت الرواية فلعله كان قبل قتله، على أنني لا أعلم أن سعد بن معاذ لم يتخلف عن رسول الله صلى الله عليه وسلم في غزوة غزاها، بدر وغيرها، وإنما اختلفوا في سعد بن عبادة‏:‏ هل شهد بدراً أم لا‏؟‏ والله أعلم، على أن من تخلف عن رسول الله صلى الله عليه وسلم من الأنصار وغيرهم معروفون ليس فيهم سعد، ومن تخلف كان أولى باللوم والتثريب، فكيف يقبل يده أو يصافحه‏.‏


سعد بن إياس الأنصاري


س سعد بن إياس البدري الأنصاري‏.‏ روى إسحاق بن إياس بن سعد بن أبي وقاص قال‏:‏ حدثني جدي أبو أمي، حدثني سعد بن إياس الأنصاري البدري قال‏:‏ شهدت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول للعباس بن عبد المطلب‏:‏ ‏"‏يا عم، إذا كان غداً فلا ترم أنت وبنوك‏"‏، فلما كان الغد صبحهم فقال‏:‏ ‏"‏كيف أصبحتم‏"‏‏؟‏ قالوا‏:‏ بخير بآبائنا وأمهاتنا أنت يا رسول الله، فقال‏:‏ ‏"‏ليدن بعضكم من بعض‏"‏، فلما تقاربوا نشر عليهم ملاءة ثم قال‏:‏ ‏"‏اللهم، هؤلاء أهل بيتي فاسترهم من النار كستري إياهم‏"‏، فقالت أسكفه الباب وحوائط البيت‏:‏ آمين آمين‏.‏ هذا حديث مختلف في إسناده، يروى من عدة أوجه، رواه الكديمي، عن عبد الله بن عثمان بن إسحاق بن سعد بن أبي وقاص، حدثني جدي أبو أمي مالك بن حمزة بن أبي أسيد الأنصاري الخزرجي البدري‏.‏
أخرجه أبو موسى‏.‏
[/]
__________________

signature

السويدي غير متواجد حالياً  
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
موسوعه, الله, رسول, صحابه, كامله

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ocllapseimg_forumrules تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

ward2u المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
موسوعه كامله لتفسير الاحلام احمد شريف الحوار العام الموضوعات الانسانيه النقاش الهادف النقد البناء 6 09-05-2014 05:40 PM
القصيدة التي أبكت رسول الله صلى الله عليه وسلم هاشم منتدى ثقافي موضوعات ثقافية عامة خواطر شعر سيرة شعراء 2 05-12-2010 08:14 PM
موسوعه توم اند جيرى كامله القطه الشقيه منتدى انمى ورد للفنون صور انمى الرسوم المتحركة anime ward2u 4 03-11-2010 05:44 PM


الساعة الآن 03:37 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc