منتديات ورد للفنون التشكيلية و اليدوية  

العودةالعودة   منتديات ورد للفنون التشكيلية و اليدوية > ورد للفنون منتديات عامة > منتدى اسلامي القرآن الكريم السنة النبوية موضوعات قصص دينية

منتدى اسلامي القرآن الكريم السنة النبوية موضوعات قصص دينية منتدى اسلامى موضوعات دينية القرآن الكريم السنة النبوية سيرة الرسول قصص الصحابة اخلاقيات سلوكيات المسلم

05-06-2010, 01:27 AM   #441
السويدي
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
الدولة: London,UK
المشاركات: 11,524
Facebook Twitter Google LinkedIn vkontakte messenger Digg
[]
زيد أبو حسن

د ع، زيد أبو حسن الأنصاري‏.‏ روى عنه أبو مسعود عقبة بن عمرو الأنصاري أنه قال‏:‏ سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول‏:‏ ‏"‏ما بقي من كلام الأنبياء إلا قول الناس‏:‏ إذا لم تستح فاصنع ما شئت‏"‏‏.‏
أخرجه ابن منده وأبو نعيم‏.‏


زيد بن خارجة


ب د ع، زيد بن خارجة بن زيد بن أبي زهير بن مالك بن امرئ القيس بن مالك بن الأغر بن ثعلبة بن الخزرج بن الحارث بن الخزرج الأنصاري الخزرجي الحارثي‏.‏
أخرج نسبه ابن منده، وأبو نعيم في هذه الترجمة فقالا‏:‏ زيد بن خارجة بن أبي زهير‏.‏ وقالا في ترجمة أبيه خارجة بن زيد بن أبي زهير، فأسقطا زيداً والد خارجة ها هنا، وأثبتاه في أبيه، والصحيح إثباته كما سقناه أول هذه الترجمة، وهذا زيد هو الذي تكلم بعد الموت في أكثر الروايات، وهو الصحيح، وقيل‏:‏ إن الذي تكلم بعد الموت أبوه خارجة، وليس بصحيح، فإن المشهور في أبيه أنه قتل يوم أحد، وقد ذكرناه، وأما كلام زيد فإنه أغمي عليه قبل موته، فظنوه ميتاً فسجوا عليه ثوبة ثم راجعته نفسه فتكلم بكلام حفظ عنه في أبي بكر، وعمر، وعثمان، رضي الله عنهم، ثم مات، وقيل‏:‏ إن هذا شهد بدراً وقيل‏:‏ إن الذي شهدها أبوه خارجة بن زيد، هو صحيح‏.‏
أخبرنا أبو ياسر بن أبي حبة بإسناده إلى عبد الله بن أحمد، حدثني أبي، أخبرنا علي بن بحر‏.‏ أخبرنا عيسى بن يونس، أخبرنا عثمان بن حكيم، اخبرنا خالد بن سلمة أن عبد الحميد بن عبد الرحمن دعا موسى بن طلحة حين أعرس على ابنه، فقال‏:‏ يا أبا عيسى، كيف بلغك في الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم‏؟‏ فقال‏:‏ عن زيد بن خارجة‏:‏ أنا سألت رسول الله صلى الله عليه وسلم‏:‏ كيف الصلاة عليك‏؟‏ قال‏:‏ ‏"‏صلوا فاجتهدوا ثم قولوا‏:‏ اللهم بارك على محمد وعلى آل محمد، كما باركت على إبراهيم، وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد‏"‏‏.‏
وأخرج أبو نعيم هاهنا حديث أبي الطفيل، عن زيد بن خارجة، عن النبي صلى الله عليه وسلم في الصلاة على النجاشي، وأخرجه أبو عمر عن زيد بن جارية وهو هناك، وأما ابن منده فلم يذكره في واحد منهما‏.‏


زيد بن خالد


ب د ع، زيد بن خالد الجهني‏.‏ يكنى أبا عبد الرحمن، وقيل‏:‏ أبو زرعة، وقيل‏:‏ أبو طلحة‏.‏
سكن المدينة، وشهد الحديبية مع رسول الله صلى الله عليه وسلم، وكان معه لواء جهينة يوم الفتح‏.‏
روى عنه من الصحابة السائب بن يزيد الكندي، والسائب بن خلاد الأنصاري، وغيرهما، ومن التابعين ابناه خالد، وأبو حرب، وعبيد الله بن عبد الله بن عتبة، وابن المسيب، وأبو سلمة، وعروة وغيرهم‏.‏
أخبرنا الخطيب عبد الله بن أحمد بن عبد القاهر بإسناده إلى أبي داود الطيالسي، أخبرنا ابن أبي ذئب، وزمعة بن صالح، عن الزهري، عن عبيد الله بن عبد الله بن عتبة بن مسعود، عن زيد بن خالد الجهني، وأبي هريرة قال‏:‏ اختصم رجلان إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال أحدهما‏:‏ أنشدك الله لما قضيت بيننا بكتاب الله‏.‏ فقام خصمه، وهو أفقه، فقال‏:‏ أجل يا رسول الله، فاقض بيننا بكتاب الله، وائذن لي فأتكلم‏.‏ فأذن له، فقال‏:‏ يا رسول الله، إن ابني كان عسيفاً على هذا، وإنه زنى بامرأته، فأخبرت أن علي ابني الرجم، فافتديت منه بمائة شاة وخادم، فلما سألت أهل العلم أخبروني أن على ابني جلد مائة وتغريب عام، وأن على امرأة هذا الرجم‏.‏ فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم‏:‏ ‏"‏والذي نفسي بيده لأقضين بينكما بكتاب الله، أما المائة شاة والخادم فهم رد عليك، وعلى ابنك جلد مائة وتغريب عام، واغد يا أنيس على امرأة هذا فإن اعترفت فارجمها‏"‏‏.‏
فغدا عليها، فسئلت، فاعترفت، فرجمها‏.‏
رواه ابن جريج، ومالك، ومعمر، وابن عيينة، والليث، ويونس بن يزيد، وغيرهم عن الزهري، نحوه‏.‏
وتوفي بالمدينة، وقيل‏:‏ بمصر، وقيل‏:‏ بالكوفة، وكانت وفاته سنة ثمان وسبعين، وهو ابن خمس وثمانين، وقيل‏:‏ مات سنة خمسين، وهو ابن ثمان وسبعين سنة، وقيل‏:‏ توفي آخر أيام معاوية، وقيل‏:‏ سنة اثنتين وسبعين، وهو ابن ثمانين سنة، والله أعلم‏.‏
أخرجه الثلاثة‏.‏
[/]
__________________

signature

السويدي غير متواجد حالياً  
05-06-2010, 01:31 AM   #442
السويدي
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
الدولة: London,UK
المشاركات: 11,524
[]
زيد بن خريم

د ع، زيد بن خريم‏.‏ مجهول، في إسناد حديثه نظر‏.‏
روى عنه سعيد بن عبيد بن زيد بن خريم، عن أبيه، عن جده أنه قال‏:‏ سألت رسول الله صلى الله عليه وسلم عن المسح على الخفين، فقال‏:‏ ‏"‏ثلاثة أيام للمسافر، ويوم وليلة للمقيم‏"‏‏.‏
أخرجه ابن منده، وأبو نعيم‏.‏


زيد بن أبي خزامة


س زيد بن أبي خزامة‏.‏ تقدم ذكره في ترجمة خزامة، وفي ترجمة الحارث بن سعد‏.‏
أخرجه أبو موسى‏.‏


زيد بن الخطاب


ب د ع، زيد بن الخطاب بن نفيل بن عبد العزى بن رياح بن عبد الله بن قرط بن رزاح بن عدي بن كعب بن لؤي بن غالب بن فهر بن مالك بن النضر بن كنانة، القرشي العدوي، أخو عمر بن الخطاب لأبيه رضي الله عنهما، يكنى أبا عبد الرحمن، أمه أسماء بنت وهب بن حبيب، من بني أسد، وأم عمر حنتمة بنت هاشم بن المغيرة المخزومية، وكان زيد أسن من عمر‏.‏
وهو من المهاجرين الأولين، شهد بدراً، واحداً، والخندق، والحديبية، والمشاهد كلها مع رسول الله صلى الله عليه وسلم، وآخى رسول الله بينه وبين معن بن عدي الأنصاري العجلاني، حين آخى بين المهاجرين والأنصار بعد قدومه المدينة، فقتلا جميعاً باليمامة شهيدين، وكانت وقعة اليمامة في ربيعة الأول سنة اثنتي عشرة، في خلافة أبي بكر الصديق رضي الله عنه‏.‏
وكان طويلاً بائن الطول، ولما قتل حزن عليه عمر حزناً شديداً، فقال‏:‏ ما هبت الصبا إلا وأنا أجد منها ريح زيد، وقال له عمر يوم أحد‏:‏ خذ درعي‏.‏ قال‏:‏ غني أريد من الشهادة ما تريد‏.‏ فتركاها جميعاً‏.‏
وكانت راية المسلمين يوم اليمامة مع زيد، فلم يزل يتقدم بها في نحر العدو ويضارب بسيفه حتى قتل، ووقعت الراية، فأخذها سالم مولى أبي حذيفة، ولما انهزم المسلمون يوم اليمامة، وظهرت حنيفة فغلبت على الرجال، جعل زيد يقول‏:‏ أما الرجال فلا رجال‏.‏ وجعل يصيح بأعلى صوته‏:‏ اللهم إني أعتذر إليك من فرار أصحابي، وأبرأ إليك مما جاء به مسيلمة، ومحكم اليمامة، وجعل يسير بالراية يتقدم بها حتى قتل، ولما أخذ الراية سالم قال المسلمون‏:‏ يا سالم، إنا نخاف أن نؤتى من قبلك، فقال‏:‏ بئس حامل القرآن أنا إن أتيتم من قبلي‏!‏‏.‏
وزيد بن الخطاب هو الذي قتل الرجال بن عنفوة، واسمه نهار، وكان قد أسلم وهاجر وقرأ القرآن، ثم سار إلى مسيلمة مرتداً، وأخبر بني حنيفة أنه سمع النبي صلى الله عليه وسلم يوقل‏:‏ إن مسيلمة شرك معه في الرسالة فكان أعظم فتنةً على بني حنيفة، وكان أبو مريم الحنفي هو الذي قتل زيد بن الخطاب يوم اليمامة، وقال لعمر لما أسلم‏:‏ يا أمير المؤمنين، إن الله أكرم زيداً بيدي، ولم يهنى بيده، وقيل‏:‏ قتله سلمة بن صبيح، ابن عم أبي مريم، قال أبو عمر النفس أميل إلى هذا، ولو كان أبو مريم قتل زيداً لما استقضاه عمر‏.‏
ولما قتل زيد قال عمر‏:‏ رحم الله زيداً سبقني أخي إلى الحسنيين، أسلم قبلي واستشهد قبلي، وقال عمر لمتمم بن نويرة، حين أنشده مراثيه في أخيه مالك‏:‏ لو كنت أحسن الشعر لقلت في أخي مثل ما قلت في أخيك، قال متمم‏:‏ لو أن أخي ذهب على ما ذهب عليه أخوك ما حزنت عليه، فقال عمر‏:‏ ما عزاني أحد بأحسن ما عزيتني به‏.‏
أخرجه الثلاثة‏.‏


زيد بن الدثنة


ب د ع، زيد بن الدثنة بن معاوية بن عبيد بن عامر بن بياضة بن عامر بن زريق بن عبد حارثة بن مالك بن غضب بن جشم بن الخزرج، الأنصاري الخزرجي البياضي، شهد بدراً وأحداً، وأرسله النبي في سرية عاصم بن ثابت، وخبيب بن عدي‏.‏
أخبرنا أبو جعفر بن السمين بإسناده إلى يونس بن بكير، عن ابن إسحاق قال‏:‏ حدثنا عاصم بن عمر بن قتادة أن نفراً من عضل والقارة قدموا على رسول الله صلى الله عليه وسلم بعد أحد، فقالوا‏:‏ إن فبنا إسلاماُ، فابعث معنا نفراً من أصحابك، يفقهوننا في الدين، ويقرئوننا القرآن، فبعث رسول الله صلى الله عليه وسلم معهم خبيب بن عدي وزيد بن الدثنة، وذكر نفراً، فخرجوا، حتى إذا كانوا بالرجيع فوق الهدة، فأتتهم هذيل فقاتلوهم، وذكر الحديث، قال‏:‏ فأما زيد فابتاعه صفوان بن أمية ليقتله بأبيه، فأمر به مولى له، يقال له‏:‏ نسطاس، فخرج به إلى التنعيم، فضرب عنقه، ولما أرادوا قتله قال له أبو سفيان، حين قدم ليقتل‏:‏ نشدتك الله يا زيد، أتحب أن محمداً عندنا الآن مكانك، فنضرب عنقه وانك في أهلك‏؟‏ فقال‏:‏ والله ما أحب أن محمداً الآن في مكانه الذي هو فيه تصيبه شوكة تؤذيه، وأني جالس في أهلي، فقال أبو سفيان‏:‏ ما رأيت أحداً من الناس يحب أحداً كحب أصحاب محمد محمداً‏.‏
وكان قتله سنة ثلاثة من الهجرة‏.‏
أخرجه الثلاثة‏.‏
[/]
__________________

signature

السويدي غير متواجد حالياً  
05-06-2010, 01:34 AM   #443
السويدي
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
الدولة: London,UK
المشاركات: 11,524
[]
زيد الديلمي

د ع، زيد الديلمي، مولى سهم بن مازن‏.‏
روى سنان بن زيد قال‏:‏ كان أبي زيد الديلمي قدم على رسول الله صلى الله عليه وسلم مع مولاه سهم بن مازن، فأسلما، وولدت لسنتين خلتا من خلافة عمر، وشهدت مع علي صفين، وكان على مقدمته‏:‏ جرير بن سهم‏.‏
أخرجه ابن منده وأبو نعيم‏.‏


زيد بن ربيعة


د ع، زيد بن ربيعة، وقيل‏:‏ ربعة القرشي الأسدي، من بني أسد بن عبد العزى، استشهد يوم حنين، قاله عروة بن الزبير‏.‏
وقال ابن إسحاق‏:‏ هو يزيد بن زمعة بن الأسود بن المطلب بن أسد، وإنما قتل لأنه جمح به فرس له يقال له‏:‏ الجناح، فقتل‏.‏
أخرجه ابن منده وأبو نعيم‏.‏


زيد مولى رسول الله صلى الله عليه وسلم


د زيد مولى رسول الله صلى الله عليه وسلم‏.‏ روى حديثه بلال بن يسار بن زيد، عن أبيه عن جده زيد مولى رسول الله صلى الله عليه وسلم قال‏:‏ سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول‏:‏ ‏"‏من قال‏:‏ أستغفر الله الذي لا إله إلا هو الحي القيوم، غفر له، وإن كان فر من الزحف‏"‏‏.‏
أخرجه ابن منده‏.‏


زيد بن رقيش


ع س، زيد بن رقيش، حليف بني أمية‏.‏ استشهد يوم اليمامة، قاله عروة‏.‏
وقال ابن إسحاق‏:‏ هو زيد بن قيس، وقال الزهري‏:‏ هو يزيد بن رقيش‏.‏
أخرجه أبو نعيم وأبو موسى‏.‏
[/]
__________________

signature

السويدي غير متواجد حالياً  
05-06-2010, 01:35 AM   #444
السويدي
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
الدولة: London,UK
المشاركات: 11,524
[]
زيد بن سراقة

ب ع س ، زيد بن سراقة بن كعب بن عمرو بن عبد العزى بن خزيمة بن عمرو بن عبد عوف بن غنم بن مالك بن النجار الأنصاري الخزرجي‏.‏
شهد قتال الفرس، وقتل يوم الجسر‏:‏ جسر المدائن، مع سعد بن أبي وقاص سنة خمس عشرة، وأميرهم أبو عبيد بن مسعود الثقفي، قاله أبو نعيم وأبو موسى، وروياه عن عروة‏.‏
وقال ابن إسحاق‏:‏ قتل يوم الجسر، من الأنصار من بني النجار، ثم من بني عدي‏:‏ زيد بن سراقة بن كعب‏.‏
وقال أبو عمر‏:‏ قتل يوم جسر أبي عبيد بالقادسية‏.‏
أخرجه أبو نعيم، وأبو عمر، وأبو موسى‏.‏
قلت‏:‏ قولهم إنه قتل يوم الجسر جسر المدائن مع سعد بن أبي وقاص، وأميرهم أبو عبيد، هذا اختلاف ظاهر، فإن يوم الجسر يوم مشهور من أيام المسلمين والفرس، وكان أمير المسلمين أبا عبيد الثقفي، ولم يحضره سعد، وقولهم‏:‏ جسر المدائن وجسر القادسية‏.‏ فليس بشيء، وليس ينسب الجسر إليهما، وإنما يقال‏:‏ جسر أبي عبيد‏.‏ لأنه قتل فيه، ويقال‏:‏ يوم قس الناطف أيضاً، ولم يكن أبو عبيد باقياً إلى يوم القادسية والمدائن، ولم يكن لهما يوم يقال له‏:‏ يوم الجسر‏.‏ فإن المدائن الغريبة أخذها المسلمون، ولم يكن بينهم وبينها قتال عبروا فيه على جسر، وأما المدائن الشرقية التي فيها الإيوان فإن المسلمين عبروا دجلة إلها سباحة على دوابهم، ولم يكن هناك جسر يعبرون عليه، والله أعلم‏.‏
وهذا النسب ساقه أبو عمر فقال‏:‏ خزيمة، وذكره ابن الكلبي فقال‏:‏ غزية‏.‏



زيد بن سعنة


ب د ع، زيد بن سعنة الحبر‏.‏ أحد أحبار يهود ومن أكثرهم مالاً، فحسن إسلامه، وشهد مع النبي صلى الله عليه وسلم مشاهد كثيرة، وتوفي في غزوة تبوك مقبلاً إلى المدينة‏.‏
روى عنه عبد الله بن سلام أنه قال‏:‏ لم يبق من علامات النبوة شيء إلا وقد عرفته في وجه محمد حين نظرت إليه، إلا اثنتين لم أخبرهما منه‏:‏ يسبق حلمه غضبه، ولا يزيده شدة الجهل عليه إلا حلماً‏.‏ فكنت أتلطف له لأن أخالطه، وأعرف حلمه وجهله، قال‏:‏ فخرج رسول الله صلى الله عليه وسلم يوماً من الأيام من الحجرات، ومعه علي بن أبي طالب، فأتاه رجل على راحلته كالبدوي، فقال‏:‏ يا رسول الله، إن قرية بني فلان قد أسلموا، وقد أصابتهم سنة وشدة، فإن رأيت أن ترسل إليهم بشيء تعينهم به فعلت‏.‏ فلم يكن معه شيء، قال زيد‏:‏ فدنوت منه فقلت‏:‏ يا محمد، إن رأيت أن تبيعني تمراً معلوماً من حائط بين فلان إلى أجل كذا وكذا‏.‏ فقال‏:‏ ‏"‏يا أخا يهود، ولكن أبيعك تمراً معلوماً إلى أجل كذا وكذا، ولا أسمي حائط بني فلان‏"‏‏.‏ فقلت‏:‏ نعم، فبايعني وأعطيته ثمانين ديناراً، فأعطاه للرجل، قال زيد‏:‏ فلما كان قبل محل الأجل بيومين أو ثلاثة، خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم في جنازة رجل من الأنصار، ومعه أبو بكر وعمر، وعثمان في نفر من أصحابه، فلما صلى على الجنازة أتيته، فأخذت بمجامع قميصه وردائه ونظرت إليه بوجه غليظ، ثم قلت‏:‏ ألا تقضي يا محمد حقي‏؟‏ فو الله ما علمتكم يا بني عبد المطلب لسيئ القضاء مطل‏.‏ قال‏:‏ فنظرت إلى عمر وعيناه تدوران في وجهه، ثم قال‏:‏ أي عدو الله، أتقول لرسول الله ما أسمع‏!‏ فو الذي بعثه بالحق لولا ما أحاذر فوته لضربت بسيفي رأسك‏.‏ ورسول الله صلى الله عليه وسلم ينظر إلى عمر في سكون وتبسم، ثم قال‏:‏ ‏"‏يا عمر، أنا وهو إلى هذا منك أحوج، أن تأمره بحسن الاقتضاء، وتأمرني بحسن القضاء، اذهب به يا عمر فاقضه حقه، وزده عشرين صاعاً مكان ما روعته‏"‏‏.‏ قال زيد‏:‏ فذهب بي عمر، فقضاني وزادني، فأسلمت‏.‏ أخرجه الثلاثة، وقال أبو عمر‏:‏ سعنة بالنون، ويقال‏:‏ بالياء‏.‏ والنون أكثر‏.‏




زيد بن سلمة


ع زيد بن سلمة‏.‏ أخرجه ابن منده وأبو نعيم مختصراً، وقالا‏:‏ هو وهم، والصواب يزيد‏.‏


زيد بن سهل


ب د ع، زيد بن سهل بن الأسود بن حرام بن عمر بن زيد مناة بن عدي بن عمرو بن مالك بن النجار أبو طلحة الأنصاري الخزرجي النجاري، عقبي، بدري، نقيب،وأمه عبادة بنت مالك بن عدي بن زيد مناة بن عدي، يجتمعان في زيد مناة، وهو مشهور بكنيته، وهو زوج أم سليم بنت ملحان أم أنس بن مالك‏.‏
أخبرنا أبو القاسم يعيش بن صدقة بن علي الفقيه الشافعي بإسناده إلى أبي عيد الرحمن أحمد بن شعيب، أخبرنا محمد بن النضر بن مساور، أخبرنا جعفر بن سليمان، عن ثابت، عن أنس بن مالك، قال‏:‏ خطب أبو طلحة أم سليم‏.‏ فقالت‏:‏ يا أبا طلحة، ما مثلك يرد، ولكنك امرؤ كافر، وأنا امرأة مسلمة لا يحل لي أن أتزوجك، فإن تسلم فذلك مهري لا أسألك غيره‏.‏ فأسلم، فكان ذلك مهرها‏.‏ قال ثابت‏:‏ فما سمعت بامرأة كانت أكرم مهراً من أم سليم‏.‏
وهو الذي حفر قبر رسول الله صلى الله عليه وسلم ولحده، وكان يسرد الصوم بعد رسول الله صلى الله عليه وسلم، وآخى رسول الله صلى الله عليه وسلم بينه وبين أبي عبيدة بن الجراح‏.‏
وقال النبي صلى الله عليه وسلم‏:‏ ‏"‏صوت أبي طلحة في الجيش خير فئة‏"‏‏.‏ وكان يرمي بين يدي رسول الله يوم أحد ورسول الله صلى الله عليه وسلم خلفه، فكان إذا رمى رفع رسول الله صلى الله عليه وسلم شخصه لينظر أين يقع سهمه‏؟‏ فكان أبو طلحة يرفع صدره ويقول‏:‏ هكذا يا رسول الله، لا يصيبك سهم، نحري دون نحرك‏.‏
وقال له النبي صلى الله عليه وسلم في مرضه الذي فيه‏:‏ ‏"‏أقرئ قومك السلام فإنهم أعفة صبر‏"‏‏.‏
أخبرنا أبو الفضل بن أبي الحسن بن أبي عبد الله الطبري بإسناده إلى أبي يعلى قال‏:‏ حدثنا إبراهيم بن سعيد الجوهري، أخبرنا عبد الله بن بكر، عن حميد، عن ثابت، عن إسحاق بن عبد الله بن أبي طلحة، عن أبي طلحة أن النبي صلى الله عليه وسلم ضحى بكبشين أملحين، وقال عند الذبح الأول‏:‏ ‏"‏عن محمد وآل محمد‏"‏، وقال عند الذبح الآخر‏:‏ ‏"‏عمن آمن بي، وصدق من أمتي‏"‏‏.‏
قيل‏:‏ توفي سنة أربع وثلاثين، وقيل‏:‏ سنة ثلاث وثلاثين، وقيل‏:‏ سنة اثنتين وثلاثين، وقال المدائني‏:‏ مات سنة إحدى وخمسين، وقيل‏:‏ إنه كان لا يكاد يصوم في عهد النبي صلى الله عليه وسلم من أجل الغزو، فلما توفي رسول الله صلى الله عليه وسلم صام أربعين سنة لم يفطر إلا أيام العيد‏.‏ رواه ثابت، عن أنس بن مالك، وهذا يؤيد قول من قال‏:‏ إنه توفي سنة إحدى وخمسين‏.‏
أخرجه الثلاثة، ويرد في الكنى‏.‏
[/]
__________________

signature

السويدي غير متواجد حالياً  
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
موسوعه, الله, رسول, صحابه, كامله

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ocllapseimg_forumrules تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

ward2u المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
موسوعه كامله لتفسير الاحلام احمد شريف الحوار العام الموضوعات الانسانيه النقاش الهادف النقد البناء 6 09-05-2014 05:40 PM
القصيدة التي أبكت رسول الله صلى الله عليه وسلم هاشم منتدى ثقافي موضوعات ثقافية عامة خواطر شعر سيرة شعراء 2 05-12-2010 08:14 PM
موسوعه توم اند جيرى كامله القطه الشقيه منتدى انمى ورد للفنون صور انمى الرسوم المتحركة anime ward2u 4 03-11-2010 05:44 PM


الساعة الآن 11:18 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc