منتديات ورد للفنون التشكيلية و اليدوية  

العودةالعودة   منتديات ورد للفنون التشكيلية و اليدوية > ورد للفنون منتديات عامة > منتدى اسلامي القرآن الكريم السنة النبوية موضوعات قصص دينية

منتدى اسلامي القرآن الكريم السنة النبوية موضوعات قصص دينية منتدى اسلامى موضوعات دينية القرآن الكريم السنة النبوية سيرة الرسول قصص الصحابة اخلاقيات سلوكيات المسلم

02-12-2010, 02:39 AM   #37
السويدي
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
الدولة: London,UK
المشاركات: 11,524

Facebook Twitter Google LinkedIn vkontakte messenger Digg
أفلح بن أبي القعيس

ب د ع أفلح بن أبي القعيس، وقيل‏:‏ أفلح أبو القعيس، وقيل‏:‏ أخو أبي القعيس‏.‏
أخبرنا أبو المكارم فتيان بن أحمد بن محمد بن سمينة الجوهري، بإسناده عن القعنبي عن مالك، عن ابن شهاب، عن عروة، عن عائشة رضي الله عنها أن أفلح أخا أبي القعيس جاء يستأذن عليها، وهو عمها من الرضاعة، بعد أن نزل الحجاب، قالت‏:‏ فأبيت أن آذن له، فلما جاء رسول الله صلى الله عليه وسلم أخبرته بالذي صنعت، فأمرني أن آذن له‏.‏
وقد رواه سفيان بن عيينة ويونس ومعمر عن الزهري نحوه‏.‏
ورواه ابن نمير وحماد بن زيد، عن هشام بن عروة، عن أبيه، فقال‏:‏ ‏"‏إن أخا أبي القعيس‏"‏‏.‏
وكذلك رواه عطاء عن عروة، ورواه عباد بن منصور عن القاسم بن محمد قال‏:‏ حدثنا أبو القعيس أنه جاء إلى عائشة، رضي الله عنها، فذكر نحوه‏.‏
والصحيح‏:‏ أنه أخو أبي القعيس‏.‏
أخرجه ثلاثتهم‏.‏


أفلح مولى الرسول صلى الله عليه وسلم


ب د ع أفلح مولى رسول الله صلى الله عليه وسلم‏.‏ قال ابن منده‏:‏ أراه هو الذي قال له النبي صلى الله عليه وسلم ‏"‏ترب وجهك‏"‏، وأما أبو نعيم فروى له حديث أم سلمة قالت‏:‏ ‏"‏رأى النبي صلى الله عليه وسلم غلاماً لنا يقال له‏:‏ أفلح، ينفخ إذا سجد، فقال له‏:‏ ترب وجهك‏.‏
وروى حبيب المكي عن أفلح مولى رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال‏:‏ أخاف على أمتي من بعدي ضلالة الأهواء، واتباع الشهوات، والغفلة بعد المعرفة‏"‏‏.‏
أخرجه ثلاثتهم‏.‏


أفلح مولى أم سلمة


د ع أفلح مولى أم سلمة‏.‏ قال ابن منده‏:‏ له ذكر في حديث أم سلمة أنها قالت‏:‏ رأى النبي صلى الله عليه وسلم غلاماً لي يقال له‏:‏ أفلح، إذا سجد نفخ، فقال له‏:‏ ترب وجهك‏.‏
وأما أبو نعيم فجعل هذا والذي قبله واحداً، فقال‏:‏ أفلح مولى رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو الذي يقال له مولى أم سلمة، قال‏:‏ ومن الناس من فرقهما فجعلهما اثنين يعني ابن منده، وقال في الأول‏:‏ أراه الذي قال له النبي صلى الله عليه وسلم‏:‏ ‏"‏ترب وجهك‏"‏، وذكر الثاني وأورد له هذا الحديث بعينه فحكم على نفسه بأنهما واحد، فلا أعلم لم فرق بينهما‏؟‏‏.‏
وأما أبو عمر فلم يذكر غير الأول‏.‏
أخبرنا إسماعيل بن عبد الله وأبو جعفر بن السمين وإبراهيم بن محمد الفقيه بإسنادهم إلى أبي عيسى الترمذي قال‏:‏ أخبرنا ابن منيع، أخبرنا عباد بن العوام، أخبرنا ميمون أبو حمزة، عن أبي صالح، عن أم سلمة قالت‏:‏ ‏"‏رأى رسول الله صلى الله عليه وسلم غلاماً لنا يقال له‏:‏ أفلح، إذا سجد نفخ‏"‏، فقال‏:‏ ‏"‏يا أفلح ترب وجهك‏"‏ فهذا أبو عيسى قد جعل الذي قال له النبي صلى الله عليه وسلم‏:‏ ‏"‏ترب وجهك‏"‏ هو مولى أم سلمة، فما لابن منده عذر في أنه قال في الأول أراه الذي قال له رسول الله صلى الله عليه وسلم‏:‏ ‏"‏ترب وجهك‏"‏، قال الترمذي‏:‏ وروى بعضهم عن أبي حمزة فقال‏:‏ مولى لنا يقال له‏:‏ رباح، ويرد في موضعه، إن شاء الله تعالى‏.‏
السويدي غير متواجد حالياً  
02-12-2010, 02:42 AM   #38
السويدي
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
الدولة: London,UK
المشاركات: 11,524

أفلح أبو فكيهة

أفلح أبو فكيهة، مولى بني عبد الدار، وقيل‏:‏ مولى صفوان بن أمية، أسلم قديماً بمكة، وكان ممن يعذب في الله، وهو مشهور بكنيته، ويذكر هناك، إن شاء الله تعالى، وقيل‏:‏ اسمه يسار، ذكره الطبري‏.‏


باب الهمزة والقاف وما يثلثهما


الأقرع بن حابس


ب د ع الأقرع بن حابس بن عقال بن محمد بن سفيان بن مجاشع بن دارم بن مالك بن حنظلة بن زيد مناة بن تميم، ساقوا هذا النسب إلا أن ابن منه وأبا نعيم قالا‏:‏ جندلة بدل حنظلة وهو خطأ، والصواب حنظلة، قدم على النبي صلى الله عليه وسلم مع عطارد بن حاجب بن زرارة، والزبرقان بن بدر، وقيس بن عاصم وغيرهم من أشراف تميم بعد فتح مكة، وقد كان الأقرع بن حابس التميمي، وعيينة بن حصن الفزاري شهدا مع رسول الله صلى الله عليه وسلمفتح مكة، وحنيناً، وحضرا الطائف‏.‏
فلما قدم وفد تميم كان معهم، فلما قدموا المدينة قال الأقرع بن حابس، حين نادى‏:‏ يا محمد، إن حمدي زين، وإن ذمي شين، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم‏:‏ ذلكم الله سبحانه‏.‏ وقيل‏:‏ بل الوفد كلهم نادوا بذلك، فخرج إليهم رسول الله صلى الله عليه وسلم وقال‏:‏ ذلكم الله، فما تريدون‏؟‏ قالوا‏:‏ نحن ناس من تميم جئنا بشاعرنا وخطيبنا لنشاعرك ونفاخرك، فقال النبي صلى الله عليه وسلم‏:‏ ما بالشعر بعثنا ولا بالفخار أمرنا، ولكن هاتوا، فقال الأقرع بن حابس لشاب منهم‏:‏ قم يا فلان فاذكر فضلك وقومك، فقال‏:‏ الحمد لله الذي جعلنا خير خلقه، وآتانا أموالاً نفعل فيها ما نشاء، فنحن خير من أهل الأرض، أكثرهم عدداً، وأكثرهم سلاحاً، فمن أنكر علينا قولنا فليأت بقول هو أحسن من قولنا، وبفعال هو أفضل من فعالنا‏.‏ فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم لثابت بن قيس بن شماس الأنصاري، وكان خطيب النبي صلى الله عليه وسلم‏:‏ قم فأجبه، فقام ثابت فقال‏:‏ الحمد لله أحمده وأستعينه، وأؤمن به وأتوكل عليه، وأشهد أن لا إله إلا الله، وحده لا شريك له، وأشهد أن محمداً عبده ورسوله، دعا المهاجرين من بني عمه أحسن الناس وجوهاً، وأعظم الناس أحلاماً، فأجابوه، والحمد لله الذي جعلنا أنصاره ووزراء رسوله، وعزاً لدينه، فنحن نقاتل الناس حتى يشهدوا أن لا إله إلا الله، فمن قالها منع منا نفسه وماله، ومن أباها قاتلناه وكان رغمه في الله تعالى علينا هيناً، أقول قولي هذا وأستغفر الله للمؤمنين والمؤمنات فقال الزبرقان بن بدر لرجل منهم‏:‏ يا فلان، قم فقل أبياتاً تذكر فيها فضلك وفضل قومك فقال‏:‏ ‏"‏الطويل‏"‏
نحن الكرام فلا حي يعادلـنـا ** نحن الرؤوس وفينا يقسم الربع
ونطعم الناس عند المحل كلهـم ** من السديف إذا لم يؤنس القزع
إذا أبينا فلا يأبـى لـنـا أحـد ** إنا كذلك عند الفخر نرتـفـع
فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم‏:‏ علي بحسان بن ثابت، فحضر، وقال‏:‏ قد آن لكم أن تبعثوا إلى هذا العود، والعود‏:‏ الجمل المسن‏.‏ فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم‏:‏ ثم فأجبه فقال‏:‏ أسمعني ما قلت، فأسمعه، فقال حسان‏:‏ ‏"‏الطويل‏"‏
نصرنا رسول اللـه والـدين عـنـوة ** على رغم عات من معد وحـاضـر
بضرب كإبزاغ المخاض مشـاشـه ** وطعن كأفواه اللقـاح الـصـوادر
وسل أحداً يوم استقلـت شـعـابـه ** بضرب لنا مثل اللـيوث الـخـوادر
ألسنا نخوض الموت في حومة الوغى ** إذا طاب ورد الموت بين العساكـر
ونضرب هام الدارعين وننـتـمـي ** إلى حسب من جذم غسان قـاهـر

فأحياؤنا من خير من وطئ الحصى ** وأمواتنا من خير أهل المقـابـر
فلولا حياء الله قلـنـا تـكـرمـاً ** على الناس بالخيفين هل من منافر
فقام الأقرع بن حابس فقال‏:‏ إني، والله يا محمد، لقد جئت لأمر ما جاء له هؤلاء، قد قلت شعراً فأسمعه، قال‏:‏ هات، فقال‏:‏ ‏"‏الطويل‏"‏
أتيناك كيما يعرف الناس فضلـنـا ** إذا خالفونا عند ذكر الـمـكـارم
وأنا رؤوس الناس من كل معسـر ** وأن ليس في أرض الحجاز كدارم
فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم‏:‏ قم يا حسان فأجبه، فقال‏:‏ ‏"‏الطويل‏"‏
بني دارم لا تفخروا إن فخركم ** يعود وبالاً عند ذكر المكـارم
هبلتم علينا‏؟‏ تفخرون وأنـتـم ** لنا خول من بين ظئر وخادم
فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم‏:‏ ‏"‏لقد كنت غنياً يا أخا بني دارم أن يذكر منك ما كنت ترى أن الناس قد نسوه‏"‏؛ فكان رسول الله صلى الله عليه وسلم أشد عليهما من قول حسان‏.‏
ثم رجع حسان إلى قوله‏:‏ ‏"‏الطويل‏"‏
وأفضل ما نلتم ومن المجد والعلـى ** ردافتنا من بعد ذكر الـمـكـارم
فإن كنتم جئتم لـحـقـن دمـائكـم ** وأموالكم أن تقسموا في المقاسـم
فلا تجعلوا للـه نـداً وأسـلـمـوا ** ولا تفخروا عند الـنـبـي بـدارم
وإلا ورب البيت مالـت أكـفـنـا ** على رؤوسكم بالمرهفات الصوارم
فقام الأقرع بن حابس فقال‏:‏ يا هؤلاء، ما أدري ما هذا الأمر‏؟‏ تكلم خطيبنا فكان خطيبهم أرفع صوتاً، وتكلم شاعرنا فكان شاعرهم أرفع صوتاً، وأحسن قولاً، ثم دنا إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال‏:‏ أشهد أن لا إله إلا الله وأنك رسول الله‏.‏ فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم‏:‏ ‏"‏لا يضرك ما كان قبل هذا‏"‏‏.‏
وفي وفد بني تميم نزل قوله تعالى‏:‏ ‏{‏إِنَّ الَّذِينَ يُنَادُونَكَ مِن وَرَاء الْحُجُرَاتِ أَكْثَرُهُمْ لا يَعْقِلُونَ‏}‏‏.‏
تفرد برواية هذا الحديث مطولاً بأشعاره المعلى بن عبد الرحمن بن الحكم الواسطي‏.‏
أخبرنا إسماعيل بن عبيد الله بن علي، وإبراهيم بن محمد بن مهران، وأبو جعفر بن السمين بإسنادهم إلى محمد بن عيسى بن سورة قال‏:‏ حدثنا ابن أبي عمر، وسعيد بن عبد الرحمن، قالا‏:‏ أخبرنا سفيان، عن الزهري، عن أبي سلمة، عن أبي هريرة قال ‏"‏أبصر الأقرع بن حابس رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو يقبل الحسن، وقال ابن أبي عمر‏:‏ أو الحسين، فقال‏:‏ إن لي من الولد عشرة ما قبلت واحداً منهم، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم‏:‏ ‏"‏من لا يرحم لا يرحم‏"‏‏.‏
وأخبرنا يحيى بن محمود بن سعد الأصفهاني إجازة بإسناده إلى أبي بكر بن أبي عاصم قال‏:‏ حدثنا عفان، أخبرنا وهيب، أخبرنا موسى بن عقبة، عن أبي سلمة بن عبد الرحمن بن عوف عن الأقرع بن حابس أنه نادى رسول الله صلى الله عليه وسلم من وراء الحجرات، فقال‏:‏ ‏"‏يا محمد، إن مدحي زين، وإن ذمي شين فقال‏:‏ ذلكم الله عز وجل‏"‏ كما حدث أبو سلمة عن النبي صلى الله عليه وسلم‏.‏
وشهد الأقرع بن حابس مع خالد بن الوليد حرب أهل العراق، وشهد معه فتح الأنبار، وهو كان على مقدمة خالد بن الوليد‏.‏
قال ابن دريد‏:‏ اسم الأقرع‏:‏ فراس، ولقب الأقرع لقرع كان به في رأسه، والقرع‏:‏ انحصاص الشعر، وكان شريفاً في الجاهلية والإسلام، واستعمله عبد الله بن عامر على جيش سيره إلى خراسان، فأصيب بالجوزجان هو والجيش‏.‏
__________________

signature

السويدي غير متواجد حالياً  
02-12-2010, 02:45 AM   #39
السويدي
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
الدولة: London,UK
المشاركات: 11,524


الأقرع بن شفي


ب د ع الأقرع بن شفي العكي‏.‏ نزيل الرملة، توفي في خلافة عمر بن الخطاب، رضي الله عنه، قاله ضمرة بن ربيعة‏.‏
روى حديثه المفضل بن أبي كريم بن لفاف، عن أبيه عن جده لفاف، عن الأقرع بن شفي العكي قال‏:‏ ‏"‏دخل علي رسول الله صلى الله عليه وسلم في مرضي، فقلت‏:‏ لا أحسب إلا أني ميت في مرضي هذا، فقال النبي صلى الله عليه وسلم‏:‏ ‏"‏كلا لتبقين ولتهاجرن إلى أرض الشام، وتموت وتدفن بالربوة من أرض فلسطين‏"‏‏.‏
ورواه ضمرة بن ربيعة، عن قادم بن ميسور القرشي، عن رجال من عك، عن الأقرح نحوه‏.‏
أخرجه ثلاثتهم‏.‏


الأقرع بن عبد الله


ب الأقرع بن عبد الله الحميري، بعثه رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى ذي مران وطائفة من اليمن‏.‏
أخرجه أبو عمر مختصراً‏.‏


الأقرع الغفاري


د ع الأقرع الغفاري‏.‏ في صحبته نظر، روى حديثه عاصم الأحول عن أبي حاجب، عن الأقرع الغفاري أن النبي صلى الله عليه وسلم نهى أن يتوضأ الرجل بفضل وضوء المرأة‏.‏
أخرجه ابن منده وأبو نعيم‏.‏


الأقرم بن زيد


ب د ع أقرم، آخره ميم، هو الأقرم بن زيد أبو عبد الله الخزاعي‏.‏
روى حديثه داود بن قيس، عن عبيد الله بن عبد الله بن أقرم الخزاعي، عن أبيه عبد الله قال‏:‏ كنت مع أبي بالقاع من نمرة، فمر بنا ركب فأناخوا بناحية الطريق، فقال لي أبي‏:‏ كن في بهمك حتى آتي هؤلاء القوم فإني سائلهم، قال‏:‏ فخرج وخرجت في أثره، قال‏:‏ فإذا رسول الله صلى الله عليه وسلم‏.‏
أخبرنا أبو القاسم يعيش بن صدقة بن علي الفراتي، بإسناده إلى أبي عبد الرحمن أحمد بن شعيب النسائي، أخبرنا علي بن حجر، أخبرنا إسماعيل، أخبرنا داود، عن قيس، عن عبيد الله بن أقرم، عن أبيه قال‏:‏ ‏"‏صليت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم فكنت أرى عقرة إبطه إذا سجد‏"‏‏.‏
رواه الوليد بن مسلم، وابن مهدي، والفضل بن دكين والطيالسي والقعنبي، فقالوا‏:‏ عن عبيد الله، ورواه وكيع فقال‏:‏ عبد الله بن عبد الله‏.‏
قال أبو عمر‏:‏ وقال بعضهم‏:‏ أرقم، ولا يصح، والصواب أقرم‏.‏
أخرجه ثلاثتهم‏.‏


أقعس بن سلمة


ب د ع أقعس بن سلمة وقيل‏:‏ مسلمة الحنفي السحيمي‏.‏
يعد في أهل اليمامة، وفد إلى النبي صلى الله عليه وسلم هو وطلق بن علي، وسلم بن حنظلة، وعلي بن شيبان، كلهم من بني سحيم بن مرة بن الدول بن حنيفة بن لجيم بن صعب بن علي بن بكر بن وائل، بطن من بني حنيفة‏.‏
روى حديثه المنهال بن عبد الله بن صبرة بن هوذة، عن أبيه قال‏:‏ ‏"‏أشهد لجاء الأقعس بن سلمة بالإداوة التي بعث بها النبي صلى الله عليه وسلم ينضح بها مسجد قران‏"‏‏.‏
هكذا رواه جماعة ورواه غيرهم فقال‏:‏ الأقيصر بن سلمة ولا يصح‏.‏
أخرجه ثلاثتهم‏.‏
السويدي غير متواجد حالياً  
02-12-2010, 02:49 AM   #40
السويدي
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
الدولة: London,UK
المشاركات: 11,524

الأقمر أبو علي

س الأقمر أبو علي وكلثوم الوادعي، كوفي؛ قال ابن شاهين‏:‏ يقال إن اسمه عمرو بن الحارث بن معاوية بن عمرو بن ربيعة بن عبد الله بن وادعة بطن من همدان، قال‏:‏ إن صح وإلا فهو مرسل‏.‏
أخبرنا أبو موسى محمد بن أبي بكر بن أبي عيسى الأصفهاني الحافظ كتابة، أخبرنا أبو علي إذناً، عن كتاب أبي أحمد عبد الملك بن الحسين، حدثنا أبو حفص عمر بن أحمد بن عثمان، أخبرنا هشام بن أحمد بن هشام القاري بدمشق، أخبرنا أبو مسلمة عبد الرحمن بن محمد الألهاني، أخبرنا عبد العظيم بن حبيب بن زغبان، أخبرنا أبو حنيفة، عن علي بن الأقمر، عن أبيه قال‏:‏ قال رسول الله صلى الله عليه وسلم‏.‏
‏"‏المطعون شهيد، والنفساء شهيد، والغريب شهيد، ومن مات يشهد أن لا إله إلا الله وأن محمداً رسول الله فهو شهيد‏"‏‏.‏
أخرجه أبو موسى‏.‏


باب الهمزة مع الكاف وما يثلثهما




أكبر الحارثي


أكبر الحارثي‏.‏ كان اسمه أكبر فسماه رسول الله صلى الله عليه وسلم بشيراً، قاله ابن ماكولا‏.‏


أكتل بن شماخ


ب أكتل بن شماخ بن يزيد بن شداد بن صخر بن مالك بن لؤي بن ثعلب بن سعد بن كنانة بن الحارث بن عوف بن وائل بن قيس بن عوف بن عبد مناة بن أد بن طابخة العكلي، نسبه هكذا هشام بن الكلبي، وقال‏:‏ كان علي بن أبي طالب إذا نظر إلى أكتل قال‏:‏ من أحب أن ينظر إلى الصبيح الفصيح فلينظر إلى أكتل‏.‏
قال أبو عمر‏:‏ وشهد يوم الجسر، وهو يوم قس الناطف مع أبي عبيد والد المختار الثقفي، وأسر فرخان شاه وضرب عنقه، وشهد القادسية، وله فيها آثار محمودة‏.‏
أخرجه أبو عمر‏.‏


أكثم بن الجون


ب د ع أكثم بن الجون‏.‏ وقيل‏:‏ ابن أبي الجون، واسمه‏:‏ عبد العزى بن منقذ بن ربيعة بن أصرم بن ضبيص بن حرام بن حبشية بن كعب بن عمرو بن ربيعة وهو لحي بن حارثة بن عمرو مزيقياء، وعمرو بن ربيعة هو أبو خزاعة وإليه ينسبون، هكذا نسبه هشام‏.‏
قيل‏:‏ هو أبو معبد الخزاعي زوج أم معبد في قول، وهو الذي قال له رسول الله صلى الله عليه وسلم ‏"‏رأيت الدجال فإذا أشبه الناس به أكثم بن عبد العزى‏"‏ فقام أكثم فقال‏:‏ أيضرني شبهي إياه‏؟‏ فقال‏:‏ لا أنت مؤمن وهو كافر، وقيل‏:‏ بل قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ما أخبرنا به أبو الفرج بن أبي الرجا الثقفي، أخبرنا أبو نصر محمد بن حمد بن عبد الله التكريتي الوزان، أخبرنا الأديب أبو مسلم محمد بن علي بن محمد بن مهرابزد، أخبرنا أبو بكر محمد بن إبراهيم بن علي بن عاصم، أخبرنا أبو عروبة، أخبرنا سليمان بن سيف، أخبرنا سعيد بن بزيع، أخبرنا محمد بن إسحاق، حدثني محمد بن إبراهيم بن الحارث التيمي أن أبا صالح السمان حدثه أنه سمع أبا هريرة يقول‏:‏ سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول لأكثم بن الجون‏:‏ ‏"‏يا أكثم بن الجون، رأيت عمرو بن لحي يجر قصبه في النار، فما رأيت رجلاً أشبه برجل منك به، قال أكثم‏:‏ عسى أن يضرني شبهه‏؟‏‏.‏ قال‏:‏ لا، إنك مؤمن وهو كافر، إنه كان أول من غير دين إسماعيل، فنصب الأوثان، وسيب السائبة، وبحر البحيرة، ووصل الوصيلة، وحمى الحامي‏"‏‏.‏
قال أبو عمر‏:‏ الحديث الذي فيه ذكر الدجال لا يصح، إنما يصح ما قاله في ذكر عمرو بن لحي‏.‏
وهو عم سليمان بن صرد الخزاعي، رأس التوابين الذي قتل بعين الوردة طالباً بثأر الحسين بن علي عليهما السلام، وسيرد ذكره، إن شاء الله تعالى‏.‏
ومن حديث أكثم ما رواه ضمرة بن ربيعة، عن عبد الله بن شوذب، عن أبي نهيك، عن شبل بن خليد المزني عن أكثم بن الجون قال‏:‏ قلنا يا رسول الله، فلان لجريء في القتال قال‏:‏ هو في النار، قال‏:‏ قلنا‏:‏ يا رسول الله، فلان في عبادته واجتهاده ولين جانبه في النار، فأين نحن‏؟‏ قال‏:‏ إن ذاك اختار النفاق وهو في النار‏.‏ قال‏:‏ فكنا نتحفظ عليه في القتل فكان لا يمر به فارس ولا راجل إلى وثب عليه فكثر جراحه، فأتينا رسول الله صلى الله عليه وسلم فقلنا‏:‏ يا رسول الله، استشهد فلان، قال‏:‏ هو في النار، فلما اشتد به ألم الجراح أخذ سيفه فوضعه بين ثدييه، ثم اتكأ عليه حتى خرج من ظهره، فأتيت النبي صلى الله عليه وسلم فقلت‏:‏ أشهد أنك رسول الله، فقال‏:‏ ‏"‏إن الرجل ليعمل بعمل أهل الجنة، وإنه لمن أهل النار، وإن الرجل ليعمل بعمل أهل النار، وإنه لمن أهل الجنة، تدركه الشقوة والسعادة عند خروج نفسه فيختم له بها‏"‏‏.‏
أخرجه الثلاثة‏.‏
السويدي غير متواجد حالياً  
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
موسوعه, الله, رسول, صحابه, كامله

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ocllapseimg_forumrules تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

ward2u المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
موسوعه كامله لتفسير الاحلام احمد شريف الحوار العام الموضوعات الانسانيه النقاش الهادف النقد البناء 6 09-05-2014 05:40 PM
القصيدة التي أبكت رسول الله صلى الله عليه وسلم هاشم منتدى ثقافي موضوعات ثقافية عامة خواطر شعر سيرة شعراء 2 05-12-2010 08:14 PM
موسوعه توم اند جيرى كامله القطه الشقيه منتدى انمى ورد للفنون صور انمى الرسوم المتحركة anime ward2u 4 03-11-2010 05:44 PM


الساعة الآن 12:55 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc