منتديات ورد للفنون التشكيلية و اليدوية  

العودةالعودة   منتديات ورد للفنون التشكيلية و اليدوية > منتديات ورد للفنون المتخصصه > منتدى الخزف طرق التشكيل الزخرفة ابداع الخزافين العرب العالميين

منتدى الخزف طرق التشكيل الزخرفة ابداع الخزافين العرب العالميين الخزف الخامات الادوات طرق التشكيل مجال الخزف و زخارفه ابداع الخزافين العرب العالميين

03-27-2008, 02:08 PM   #33
يوسف
شريك ذهبي
stars-1-6
 
تاريخ التسجيل: Aug 2007
الدولة: المملكة المغربية
المشاركات: 530

Facebook Twitter Google LinkedIn vkontakte messenger Digg
مقال عن خزفيات بيكاسو

بعنوان :
الوجه الآخر للفنان بيكاسو - 25 سنة في الخزف
1

افتتح بالامس الخميس 12 أبريل 2007 بجالري محمد الدريسي للفن المعاصر بمدينة طنجة، معرض يتخصص بأعمال خزفية للرسام الاسباني بابلو بيكاسو، انجزها الرسام العالمي في إحدى محطات مساره الابداعي المميزة على مدار 25 عاما 1947-1971.

2

صحن من السيراميك صنع منه 500 نسخة 260/500

وسيقدم المعرض الذي يقام بتعاون بين وزارتي الثقافة المغربية والاسبانية، ومعهد «سرفانتيس» 42 عملا. ويستمر المعرض إلى غاية 17 يونيو (حزيران) 2007.

3
طبيعة صامته, 1953 صحن من السيراميك

وقد بدأ بيكاسو عمله الدؤوب بالسيراميك في ورشة مادوري للخزفيات في فالورى ، بدعوة من صاحبيها جورج وسوزان رامي.
وبرسمه ونحته على الأوعية والجرار التي يصنعها فنانو مادوري ، أعاد بيكاسو ابتكار النواحي التقنية للرسم على الطين ، وزين بها الأطباق بمزج الطلاءات بالأكسيد الذي لا تظهر ألوانه إلا بعد التجفيف في الفرن.
وصنع بيكاسو أسماكا وشرائح ليمون وبيضا مقليا وسجقا على أطباق ، ليحولها بأسلوبه الخاص إلى ما يسميه الاسبانيون صحون تغش البصر كما أنه ابتدع قطع موزاييك ضخمة من البلاط الخزفي متعدد الألوان.
وكان الفنان ينتزع السيقان والصدور من عجلة الفاخوري ، ويحولها إلى نماذج يستخدمها حرفيو مادوري ، وإلى أكواب يقوم هو لاحقا برسمها بشكل مِعاز راكعة أو طيورا ملقاة في الجو. وقد كتب جورج رامي في كتابه سيراميكيات بيكاسو سنة 1974 ــ والذي نشر بعد سنة واحدة من وفاة الفنان عن 91 عاما: مدفوعا بحاجته الأساسية إلى اكتشاف كل شيء ، سقط بيكاسو فجأة في متعة التجربة والإغراء لاختراق لغز التراب والنار.
وقد صنع الفنان أشكالا خزفية كلاسيكية على صورته ، ورسم وجهه على قطع خزفية شبيهة بتلك المكتشفة في المقابر الاتروسكانية ، هذه الصورة المتكاملة لحياة بيكاسو تبرز من خلال الوسيط السيراميكي الذي تقول الخبيرة مارلين ماكالي ، أنه أتاح لبيكاسو أن يرسم كل شيء ، من أسماك تسبح وثعابين تزحف على جوانب الأواني الفخارية ، وحيوانات خزفية تطارد بعضها بعضا على المزهريات.
وبفضل هذا التقدير الجديد لأعمال بقيت مغمورة لوقت طويل ، يستطيع زوار المعرض أن يشاهدوا ويلمسوا بعدا جديدا من أعمال بيكاسو ، وهو الطريقة الأصلية التي اعتمدها في تشكيل روائعه الخزفية . وتقول ماكالي :- مع إن بيكاسو كان قادرا على احترام وإتباع تقاليد السيراميك المتوارثة منذ الأزمنة القديمة ، فقد كان قادرا أيضا على إعادة ابتكار هذا الوسيط ، بحماس بالغ ، وأصالة ، عن طريق الرسم والنحت في الخزف ، حسبما يريده هو.

منقول لعموم الفائدة

يوسف غير متواجد حالياً  
03-27-2008, 02:13 PM   #34
يوسف
شريك ذهبي
stars-1-6
 
تاريخ التسجيل: Aug 2007
الدولة: المملكة المغربية
المشاركات: 530

مقال للدكتور محمود شاهين

بعنوان :

فن الخزف.. بين التعبير والتطبيق

حصل النحات والباحث العربي السوري الشاب »سمير رحمة« على درجة الدكتوراه في الفنون الجميلة- تخصص نحت- مجال فن الخزف, وذلك من كلية الفنون الجميلة بجامعة حلوان بالقاهرة مؤخراً, وذلك

1

ببحث حمل عنوان »فلسفة الإبداع بين التعبير والتطبيق في فن الخزف الأوروبي خلال القرن العشرين«. أشرف على الرسالة في القاهرة الأستاذ الدكتور فاروق ابراهيم محمد, وفي دمشق الأستاذ الدكتور محمود شاهين رئيس قسم النحت بكلية الفنون الجميلة بجامعة دمشق.‏
2
يتألف البحث من ثلاثة أبواب, يتضمن كل باب منها ثلاثة فصول, تتفرع بدورها إلى مقدمات وعناوين ونتائج, حاول من خلالها, وعبر منهج تحليلي مقارن, الإحاطة بالآراء الفلسفية التي أطلقت حول خاصيتي التعبير والتطبيق, في فن الخزف الأوروبي خلال القرن العشرين, عبر جملة من المصطلحات المتداولة على هذا الصعيد ومنها: الإبداع والتعبير, الابتكار والتطبيق, القيمة الوجدانية والوظيفة العملية, في فن الخزف الأوروبي المعاصر, وقد ساق الباحث آراء فلاسفة وفنانين تشكيليين, لتأكيد ودعم نظريته حول إشكالية فن الخزف بشكل عام, وفن الخزف الأوروبي المعاصر, بشكل خاص, والتي رافقت هذا الفن منذ صيرورته الأولى. فهو فن تطبيقي حرفي في الأساس, أوجده الإنسان لتلبية حاجة مادية استعمالية بسيطة, هي مساعدته على متطلبات الحياة اليومية من مأكل ومشرب, ثم تطور هذا الفن, لتتماهى فيه القيمة الاستعمالية العملية, والقيمة الفنية الجمالية أو التعبيرية, بعد أن تطور شكله, وأوت إليه التزيينات والزخارف, ومن ثم أصبحت تنتج من الخزف, أعمال فنية تعبيرية خالصة, كالتماثيل والتشكيلات الفراغية التجريدية الحاضنة لأبحاث وتجارب وابتكارات, تندرج ضمن مفهوم الفن الإبداعي الابتكاري التعبيري الخالص. وقد وفق الباحث رحمة, في رسم الصورة المقبولة والمعقولة, لهذه الإشكالية الفنية القائمة في فن الخزف الأوروبي المعاصر, وبشيء من الإسهاب المفيد.

يرى الباحث رحمة, أنه من خلال (معطيات هذا العصر ومفاهيمه المتحررة,تناول الفنانون مادة الخزف ليشكلوا منها أعمالاً جديدة بعيدة عن مفهوم الخزف التقليدي وحدوده النفعية, مستخدمين الطينة المحروقة كوسيط تعبيري في نقل أحاسيسهم وانفعالاتهم وآرائهم الفنية والفكرية, مما أظهر جمالية وتعبيرية مختلفة وفريدة لا تخص الخزف كمادة فقط, وإنما أغنت مجمل الفن التشكيلي في أعمال ذات طبيعة تعبيرية أو رمزية)

هذه المقولة تحديداً, هي محور بحثه الهام والجديد على المكتبة العربية, وقد جهد في الإحاطة بها, من خال تعريفه للإبداع, والحدس والوجدان, وآراء (كروتشه, وهربرت ريد وكولنجوود) بها. ثم توقف عند الإبداع بين الموضوع والذات ورأي (كاندينسكي ولانغر) فيه, ثم نعرض لأهمية الذات في الإبداع ودور العقل والانفعال والخيال ورأي (سارتر) في ذلك, وصولاً إلى الإبداع والحرية ورأي (كاسيرر, ومالرو, وبرغسون, وكاندينسكي) بهذا الموضوع.‏

بعد ذلك انتقل إلى موضوع التعبير في الأعمال الخزفية, فعرف التعبير, وتوقف عند تجربة (بيكاسو) و(خوان ميرو) في هذا المجال. ثم تعرض لأنواع التعبير, وصولاً إلي القيمة الجمالية في تكون العمل التعبيري الخزفي, وعلاقة الشكل بالمضمون, ثم دور تقنية التشكيل, والمعالجة السطحية. بعدها انتقل إلى الموضوع والابتكار في فن الخزف, فعدد مراحل الابتكار, وعناصر التصميم وأسسه الناجحة, ثم الفكر التصميمي بعدها انتقل إلى الشكل والأسلوب التقني في الخزف التطبيقي, وتوقف عند الشكل الذي هو غايته, ثم تعرض للمهارة التقنية, والتذوق كإدراك حسي في فن الخزف. بعد ذلك, تناول الأعمال الخزفية بين الوظيفة العملية والقيمة الوجدانية, أي علاقة المتعة بالغاية, أو التعبيري بالتطبيقي. وأخيراً فرد لتجربته العملية في هذا المجال, فصلاً كاملاً, قبل أن ينهي بحثه, بالنتائج والتوصيات.‏

توضح الأعمال الخزفية التي نفذها النحاب والباحث سمير رحمة, خلال إعداده لبحثه الموسوم ب¯ (فلسفة الإبداع بين التعبير والتطبيق في فن الخزف الأوروبي خلال القرن العشرين) وهي ثمانية قطع تطبيقية منوطة بها مهام استعمالية, وأربع قطع فنية تعبيرية.. توضح استفادته الواضحة من بحثه النظري, وإطلاعه على التجارب الأوروبية الخزفية, كذلك تجارب النحاتين والخزافين في بلد الإيفاد (جمهورية مصر العربية) خاصة تجربة الأستاذ المشرق فاروق ابراهيم الذي له باع طويل, في إنتاج الخزف الفني التعبيري, وقد سبق لهذا الفنان, وقام بتدريس هذه المادة, في قسم النحت بكلية الفنون الجميلة بجامعة دمشق مطلع السبعينيات من القرن الماضي

الملاحظ وجود وحدة في إنتاج الفنان رحمة, قوامها الاعتماد على التبسيط الهندسي, والاختزال الشكلي, والسطوح النظيفة الخالية من التفاصيل والتنميق والتزويق, سواء في أعماله التطبيقية الاستخدامية (أباريق الشاي, الدوارق) أو في أعماله التعبيرية (التماثيل) وهذه ميزة تسجل له. كما يلاحظ استفادته من الاتجاهات الأوروبية الحديثة في فن الخزف, ومحاولته البناء عليها, وصولاً إلى أشكال وتصاميم جديدة, تحمل خصويته واجتهاده في هذا الحقل.‏

بقي أن نشير إلى أن سمير رحمة من مواليد يبرود عام .1969 حصل على الإجازة في الفنون الجميلة (اختصاص نحت) من كلية الفنون الجميلة بجامعة دمشق عام 1991 عاد إليها معيداً وأوفد إلى القاهرة لمتابعة دراسته العالية في مجال فن الخزف, فحصل على درجة الماجستير في علوم الفن ببحث حمل عنوان (التشكيل الفني في النحت الخزفي المعاصر في مصر وسورية) دراسة تحليليلة ومقارنة أشرف عليها في مصر الأستاذ الدكتور فاروق ابراهيم, وفي سورية الأستاذ الدكتور محمود شاهين, وهما اللذان أشرفا على رسالة الدكتوراه فيما بعد. يعمل النحات الدكتور سمير رحمة حالياً, مدرساً لمادة النحت والخزف في قسم النحت بكلية الفنون الجميلة بجامعة دمشق الذي يؤسس حالياً لشعبة خاصة فن الخزف ضمن القسم.‏

(الأعمال المنشورة للفنان رحمة).‏


منقول لعموم الفائدة
يوسف غير متواجد حالياً  
05-20-2008, 02:57 PM   #35
يوسف
شريك ذهبي
stars-1-6
 
تاريخ التسجيل: Aug 2007
الدولة: المملكة المغربية
المشاركات: 530

مقال عن مركز الخزف بالفسطاط
للكاتبة سها جادو
تحت عنوان :

مركز الفسطاط.. قلعة الفخار في موطن الخزف


بيدين سمراوين نحيلتين يلف عم أحمد الضوي عجينة من طمي النيل على دولاب الفخار لتخرج من بين يديه مزهريات وأوان خزفية مستوحاة من التراث الاسلامي.

يعمل الضوي (50 عاما) منذ كان عمره 12 عاما في فواخير (ورش انتاج الخزف) الفسطاط بجنوب القاهرة وهي المنطقة المشهورة بانتاج الخزف والفخار منذ ما قبل الفتح الاسلامي لمصر سنة 641 ميلادية.
قال الضوي "اختارني شيخ الخزافين سعيد الصدر للعمل معه من أكثر من 35 عاما ومن ساعتها لم أفارق مركز الفسطاط للخزف منذ ان كان لا يضم سوى حجرتين فقط وحتى تشييد هذا المبنى الضخم."
قامت وزارة الثقافة المصرية بتطوير الاتيليه الصغير الذي أسسه الفنان الراحل الصدر عام 1958 الى مركز الخزف الذي افتتح عام 2001 بهدف تشجيع مهنة الخزف بدعم صغار الفنانين وعقد ورش عمل ومؤتمرات متخصصة.
قال الخزاف علي ابراهيم علي مدير المركز "الهدف الرئيسي للمركز هو الحفاظ على الحرفة من الاندثار وتدريب جيل جديد من الخزافين والفخرانية... لذلك نستضيف خمس ورش عمل سنويا وبرنامح التدريب التحويلي للراغبين في اكتساب حرفة والعمل بها بعيدا عن مجال تخصصهم الاصلي."
وأضاف "سنستضيف الشهر المقبل - 2005 - المهرجان العربي الافريقي للحرف التقليدية."
ويعقد المهرجان الذي يستمر عشرة ايام تحت رعاية جامعة الدول العربية ووزارة الثقافة ومعهد العالم العربي بباريس وستعرض فيه أعمال فنية تقليدية من عشر دول عربية وافريقية.
ويقع المركز على مساحة 2400 متر مربع في منطقة تضم بعض أهم الاثار المصرية مثل الكنيسة المعلقة وجامع عمرو بن العاص أول مسجد بني في مصر كما تبدو في الافق من حوله كنيسة ابو سرجة وكنيسة الست بربارة ومعبد يهودي.
ويتناسب بناء المركز مع الطابع التاريخي والمعماري للمنطقة من حيث التناغم مع خط السماء الذي يزخر بالعديد من قباب المساجد وأبراج الكنائس وغيرها من المباني التاريخية.
يقول المعماري جمال عامر الذي صمم المبنى "تم بناء المبنى بالكامل دون استخدام الخرسانة واستعنا بالمواد الخام المحلية صديقة البيئة مثل الخشب والحجر والطوب الاحمر الطفلي مع توظيف العناصر المعمارية الاصيلة كالقباب والقبوات المتقاطعة والجدران الحاملة.
"حتى في الاضاءة استخدمنا الضوء الطبيعي بطريقة غير مباشرة نهارا عن طريق الفتحات والكوات الموجهة حسب حركة الشمس والتي تسقط على العمل الفني من خلال الحوائط المزدوجة."
ويضم المركز فضلا عن ورش الخزف متحفا لاعمال فناني الخزف في مصر ومنهم "ساحر الاواني" نبيل درويش وميرفت السويفي. كما يضم أيضا قاعة للندوات والعروض ومراسم وأماكن لاقامة الفنانين الزائرين.
ولا تزيد المساحة التي تشغلها الورش الانتاجية التي روعي فيها ألا تسبب أي اضرار بيئية على 800 متر مربع من مساحة المركز. وتحيط بالمباني مساحات خضراء وحديقة متحفية تضم مجموعة من الاشجار النادرة والمعمرة والنخيل.
ويجري حاليا العمل في مبنى ملحق ليضم عددا اخر من الحرف التقليدية مثل اعمال الصدف والنحاس والفضة والزجاج المعشق بالجبس والخيامية واشغال الخرط العربي (الارابيسك).
ويعمل بالمركز عشرة فنانين وعشرة حرفيين وينتج نحو 175 قطعة كل ثلاثة أشهر بعضها يباع داخل أو خارج مصر في حين تشارك بعض القطع في معارض أو مهرجانات دولية في اطار خطة للتبادل الثقافي.
وتمر عملية انتاج الخزف بخمس مراحل أولها خلط الطين برتقالي اللون القادم من اسوان بالماء وتركه ليتخمر ثم يعجن ليكون جاهزا للمرحلة التالية وهي التشكيل على الدولاب او بالصب في قوالب او يدويا. ثم تأتي بعد ذلك مرحلة التجفيف في الهواء والحرق الاول في افران كهربائية وبعدها المرحلة الرابعة الخاصة بالزخرفة والتلوين باستخدام مواد محلية واخيرا حريق الطلاء الزجاجي لتثبيت الالوان والزخارف.
وفي اطار ارتباطه بالبيئة المحيطة به يستضيف المركز خيمة رمضانية مجانية يرتادها أهل المنطقة والسياح من زوار الاثار الدينية المجاورة.
ويقدم المركز للخزافين الواعدين كل المواد الخام والامكانات اللازمة مجانا مقابل الحصول على نسبة من اعمالهم.
يقول الخزاف الشاب هيثم هداية (27 عاما) "أعمل هنا منذ أكثر من عامين وسبق لي العمل في مصنع للادوات الصحية. لكني هنا أجد نفسي والمهنة التي أحبها... انها مهنة مجزية وفن له عشاقه لكنها تحتاج الى ظروف مواتية."

رويترز
يوسف غير متواجد حالياً  
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
مقالات, الخزف, عن

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ocllapseimg_forumrules تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

ward2u المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
اهل ورد للفنون فى لقاءات تليفزيونيه منى سامى الاشغال الفنية اليدوية خامات البيئة الطبيعية والمصنعة 32 08-14-2014 11:01 PM
لقاءات ثنائيه حارة في مقهى اللون manino منتدى تعليم فن الرسم التصوير اسس التصميم الابتكارى 19 04-22-2011 09:53 PM
علم الفراسه واسرار شخصيه الانسان د/على مهران هشام الحوار العام الموضوعات الانسانيه النقاش الهادف النقد البناء 3 11-15-2010 03:47 AM
مقالات مختارة وقديمة جدا تقى الحوار العام الموضوعات الانسانيه النقاش الهادف النقد البناء 19 06-26-2010 08:51 PM
فن واسرار وضع الماسكارا سعاد حمادة منتدى حواء جمال اناقة اتيكيت مرأة امومة طفل طفولة اسرة 2 11-01-2007 08:41 AM


الساعة الآن 09:38 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc