منتديات ورد للفنون  

العودة   منتديات ورد للفنون > ورد للفنون منتديات عامة > منتدى ثقافي موضوعات ثقافية عامة خواطر شعر سيرة شعراء

منتدى ثقافي موضوعات ثقافية عامة خواطر شعر سيرة شعراء منتدى ثقافي موضوعات ثقافية خواطر سيرة شعراء اجمل قصائد

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
10-03-2016, 06:29 PM   #1
علا الاسلام
مراقب عام
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
الدولة: عيد ميلادك احلى عيد
المشاركات: 4,010
الحج خواطر و ذكريات لن تنسى

Facebook Twitter Google Digg LinkedIn

basmala

خواطر و ذكريات لن تنسى فى الحج 2016






الحج .. خواطر و ذكريات لن تُنسى
*********************
يحمل حجاج بيت الله الكثير من الذكريات والخواطر حول الحج،
كيف لا ومناسك الحج والبقاع المقدسة في الحرمين الشريفين
تفجر في النفس الكثير من الخواطر والذكريات والعبر والأسرار..
و في هذه المساحة من متصفحى أسجل بعض خواطرى في الحج ،
و كيف عشت كل لحظة من لحظاته الروحانية
و كل أوقاته و فيوضاته و معانيه بكل جوارحى .



فقد منَّ الله عليَّ بالحج هذا العام
اللهم تقبله منى و أنت ضاحك إلىَّ و راضٍ عنى
تقبله من كل من كُتب لهم و أدوه ..
اللهم حجاً مبروراً ، و سعياً مشكوراً ، و ذنباً مغفوراً إن شاء الله .





مشاعر كثيرة ، مختلطة ، و أحيانًا متضاربة ،
و بالاختصار مشاعر إنسانية شتى
تنتاب كل من يكتب له الله - تعالى -
سلوك سبيل تلك الرحلة الفريدة ..
رحلة الحج التي قُمت بها هذا العام
و لما اختلطت المشاعر و الأحاسيس
قررت أن أكتب بعضها لأوصلها للآخرين
لعلنا نعيش هذه المشاعر معا .. نفحات الحج و بركاته و فيوضاته
و لعل الله يمن علينا بها مرات عديدة .. عبادة و ليست عادة .




شهر ذى الحجة لعام 1437هـ
شهر سبتمبر لعام 2016 م
تاريخ لن أنساه أبداً ..
و سيظل بذاكرتى لا يمحوه الزمان




ما أجمل ان تتحمل المشاق و تمضى فى طريقك
إلى بيت ربك و مولاك لتؤدى عباده من أعظم العبادات
و تقصده بعبادتك لا سواه
وتتوجة له بالدعاء و المُناجاة
و تجلس وكل همك طاعة الله
و تحرص على رضاه
تبتعد عن الناس لتأنس برب الناس
و يكون مصحفك رفيقك ، و ذكر ربك جليسك .




لقد تحقق حلم جميل طالما راودنى ..
نعم .. كان يهفو قلبى لها .. لمكة و البيت العتيق
و تشتاق نفسى لزيارة الحبيب .. محمد صلى الله عليه و سلم
و تتوق روحى لشذى عبيره .. و ما فيه من رحمات
و تفيض الدمعات ..




حمداً لك يا الله أن بلغتنى حج بيتك هذا العام
فياله من كرم و فضل من خالقى العظيم
و أسأله سبحانه أن يُبلغ كل مشتاق حج بيته الحرام .






و اللي هويته اليوم .. دايم وصاله دوم
لا يعاتب اللي يتوب .. و لا في طبعه اللوم
واحد مافيش غيره .. ملا الوجود نوره
دعاني لبيته .. لحد باب بيته
و اما تجلى لي .. بالدمع ناجيته




علا الاسلام غير متواجد حالياً  
10-06-2016, 09:42 AM   #2
جابر الخطاب
vip
Crown2
 
تاريخ التسجيل: Mar 2010
الدولة: العراق
المشاركات: 726

حج مبرور و سعي مشكور و تجارة لن تبور
الف تحية و تهنئة على حجك المبارك هذا
فقد اكملت ركنا ميمونا من اركان الدين
و حققت بمشيئة الله حلما جميلا يراود
ملايين المسلمين فأنت تستحقين كل خير
لأنك متواصلة في قلبك و لسانك و قلمك مع القيم
الإسلامية السمحاء فمرحبا بك على سلامة العودة
و لقد مرت علي هذه المشاهد في العام الماضي
و لكن الفرحة لم تكتمل بسبب رحيل ابنتي
و كان امر الله محتوما
جابر الخطاب غير متواجد حالياً  
10-09-2016, 10:25 PM   #3
علا الاسلام
مراقب عام
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
الدولة: عيد ميلادك احلى عيد
المشاركات: 4,010

الأستاذ الفاضل والوالد العزيز جابر الخطاب
جزيل الشكر لتواجدك الكريم بموضوعى
تشرفت بزيارتك وحضورك الجميل
وسرتنى تهنئتك الجميلة وكلماتك الطيبة
شاعرنا القدير..
طيب الله خاطرك وأسعد قلبك وأذهب عنه الأحزان
وجزاك ربى خير الجزاء

__________________

signature

علا الاسلام غير متواجد حالياً  
10-09-2016, 11:39 PM   #4
علا الاسلام
مراقب عام
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
الدولة: عيد ميلادك احلى عيد
المشاركات: 4,010






1-إنه النداء الإلهى
************
في كل عام، و مع اقتراب موسم الحج
يشتد شوقي و حنيني لبيت الله الحرام،
و أشعر أن دقات قلبي تُلبي مع كل من لبى و طاف،
و كل ذرة في جسدي تهفو إلى إجابة دعوة
سيدنا إبراهيم -عليه السلام- ، فتسارع بالتلبية و التكبير ،
و تفيض عيني بالبكاء ، و أردد في شوق و حنين
( لبيك اللهم لبيك، لبيك لا شريك لك لبيك ).



ترى هل يأتي يوم أحج فيه إلى بيت الله الحرام؟!
لألبي دعوة أبينا إبراهيم -عليه السلام-
وأكمل الأعمدة الخمسة لإسلامي،
ويلبي معي الشجر والحجر،
فقد قال - صلى الله عليه وسلم-:
" ما من مسلمٍ يلبِّي إلاّ لبَّى من عن يمنيه أو عن شماله من حجر
أو شجر أو مدر، حتى تنقطع الأرضُ من ها هنا وها هنا"

[الترمذي].




ترى هل تنادي الملائكة من السماء:
لبيك وسعديك، زادُك حلال وراحلتُك حلال؟! ؛
لأعود بحج مبرور وذنب مغفور،
تُرى سأكون ممن قال فيهم النبي صلى الله عليه وسلم:
"إذا خرج الحاج حاجّا بنفقة طيبة ووضع رِجله في الغرز
(وهو ركاب من الجلد) فنادى: لبيك اللهم لبيك،
ناداه مناد من السماء (أي مَلَك): لبيك وسعديك،
زادك حلال وراحلتك حلال وحجك مبرور غير مأزور"

[رواه الطبراني في الأوسط].



ترى هل يأتي يوم أطوف فيه حول الكعبة،
وأقبل الحجر الأسود، كما قبله
النبي -صلى الله عليه وسلم- والصحابة؟!

ترى هل يأتي يوم أسعى فيه بين الصفا والمروة،
كما فعلت أمُّنا هاجر؟!

ترى هل أشد الرحال إلى مسجد رسول الله وأصلي فيه ؛
لأحظى بثواب ألف صلاة أو أكثر،
فقد قال صلى الله عليه وسلم:
"صلاة في مسجدي أفضل من ألف صلاة فيما سواه
إلا المسجد الحرام، وصلاة في المسجد الحرام
أفضل من مئة ألف صلاة فيما سواه"



ومع كل هذه المشاعر الغامرة،
كنت لا أملك سوى الدعاء والتضرع إلى الله سبحانه
أن يرزقني حجًّا مبرورًا وذنبًا مغفورًا.

نعم .. كنت أدعو الله كثيرا بنية مُخلصة،
وكنت دائما أردد هذه الأيات من سورة الحج
(
وَأَذِّن فِي النَّاسِ بِالْحَجِّ يَأْتُوكَ رِجَالًا
وَعَلَىٰ كُلِّ ضَامِرٍ يَأْتِينَ مِن كُلِّ فَجٍّ عَمِيقٍ (27)
لِّيَشْهَدُوا مَنَافِعَ لَهُمْ وَيَذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ فِي أَيَّامٍ
مَّعْلُومَاتٍ عَلَىٰ مَا رَزَقَهُم مِّن بَهِيمَةِ الْأَنْعَامِ ۖ
فَكُلُوا مِنْهَا وَأَطْعِمُوا الْبَائِسَ الْفَقِيرَ (28)
ثُمَّ لْيَقْضُوا تَفَثَهُمْ وَلْيُوفُوا نُذُورَهُمْ
وَلْيَطَّوَّفُوا بِالْبَيْتِ الْعَتِيقِ (29))
ثم ألبى بعدها
لبيك اللهم لبيك ... لبيك لا شريك لك لبيك ...
إن الحمد والنعمة لك والملك لا شريك لك ...لبيك



وكنت أقرأ دائما سورة قريش
لِإِيلَافِ قُرَيْشٍ (1) إِيلَافِهِمْ رِحْلَةَ الشِّتَاءِ وَالصَّيْفِ (2)
فَلْيَعْبُدُوا رَبَّ هَذَا الْبَيْتِ (3) الَّذِي أَطْعَمَهُمْ مِنْ جُوعٍ
وَآَمَنَهُمْ مِنْ خَوْفٍ (4)

ثم أدعو بعدها
اللهم أطعمنا كما أطعمتهم،
وآمنا كما آمنتهم،
وأرزقنا زيارة بيتك الحرام
يا رب العالمين يا ذا الجلال والإكرام.




ثم كانت المفاجأة السارة هذا العام
أن وجدت أسمى أنا وزوجى فى
الفائزي
ن بقرعة الحج هذا العام
تا ريخ لن أنساه أبدا
شهر ذو الحجة لعام 1437هـ
شهر سبتمبر لعام 2016 م

لقد أذن الله لى بحج بيته الحرام
إنه النداء الإلهى..
إذا أعلن عنه يوم القرعة ذلك اليوم المشهود
لكثير من المسجلين وقد اختلطت فيه أوراقهم
داخل صندوق الاقتراع بقلوبهم..
لا يكاد أحد يرى اسمه فى الفائزين بالقرعة
هلل وكبر وطار قلبه فرحا وشوقا واستقبل التهانى،
والكل قد تمنى أن يرى اسمه فى الفائزين بالقرعة،
وهو على يقين أنّه إذا نادى المنادي ودعَا الداعي
فلا رادَّ لفضله سبحانه.. ذلك أنّه اجتباء ربّاني..
وكيف لا يكون كذلك والوافدون إلى بيته العتيق هم وفده وضيوفه..



وتكون نتيجة القرعة ما بين مسرور شاكر وجهه يتلألأ ،
وحزين كسيف لسان حاله ما قاله الإمام البرعي
وقد تقطّعَت به السُّبُل:
يا راحلين إلى مِنًى بانقياد *** شوّقتمو يوم الرّحيل فؤادي
سِرتُم وسار دليلكم يا وحشتي *** العيس أطربني وصوت الحادي
لي مِن رُبى أطلال مكة مرغب *** فعسى الإله يجود لي بمرادي
النّاس قد حجُّوا وقد بلغوا المُنَى *** وأنا حججتُ فما بلغتُ مرادي
يا ربِّ أنتَ وصلتهم وقطعتني *** فبحقِّهم يا ربِّ حُل قيادي
لله يا زُوّار قبرَ محمّدٍ *** مَن كان منكم رائحاً أو غاد
فليُبلِّغ المختار منّي ألفَ تحية *** مِن مُحبّ متّبِع متقطع الأكباد
قولوا لهُ عبدُ الرّحيم مُتَيَّمٌ *** مفارق الأحباب والأولاد
ومع هذا الحرمان الممزوج بالشّوق والألم..
لم ييأس ولم يقنَط فهو على يقين أنّ دوره لم يحِن بعد...
أمّا الفائزون وقد دخلوا مرحلة الإعداد وتجديد العهد..
إعداد نفسي ومادي..
وتجديد العهد مع الله عزّ وجلّ بالتّوبة النّصوح.



__________________

signature

علا الاسلام غير متواجد حالياً  
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

ward2u المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
بوسى فى حمام السباحة صورة مثيرة جدا safynaz التصوير الفوتوغرافي صور فوتوغرافية تقنيات ابداع المصور الفنان 6 12-06-2012 12:37 AM
قصيدة ضفاف لا تنسى جابر الخطاب جابر الخطاب منتدى ثقافي موضوعات ثقافية عامة خواطر شعر سيرة شعراء 8 12-09-2010 02:53 PM
محمد ورد إسكتشات و ذكريات زهرة الكاميليا منتدى تعليم فن الرسم التصوير اسس التصميم الابتكارى 15 08-20-2010 12:40 AM
هل توصد ابواب العتاب تقى الحوار العام الموضوعات الانسانيه النقاش الهادف النقد البناء 13 05-30-2010 12:50 PM
يا زهرتى هذى بقايا ذكريات Blume منتدى ثقافي موضوعات ثقافية عامة خواطر شعر سيرة شعراء 2 02-25-2010 03:07 PM


الساعة الآن 07:41 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2016, vBulletin Solutions, Inc