منتديات ورد للفنون التشكيلية و اليدوية  

العودةالعودة   منتديات ورد للفنون التشكيلية و اليدوية > ورد للفنون منتديات عامة > منتدى اسلامي القرآن الكريم السنة النبوية موضوعات قصص دينية

منتدى اسلامي القرآن الكريم السنة النبوية موضوعات قصص دينية منتدى اسلامى موضوعات دينية القرآن الكريم السنة النبوية سيرة الرسول قصص الصحابة اخلاقيات سلوكيات المسلم

06-22-2016, 01:17 PM   #1
قاسم نايف
vip
stars-2-3
 
تاريخ التسجيل: Apr 2010
الدولة: العراق / بغداد
المشاركات: 996
دعاء الباقر عليه السلام فى اسحار رمضان

Facebook Twitter Google LinkedIn vkontakte messenger Digg

basmala

عن كتاب الإقبال للسيد ابن طاووس رضوان الله تعالى عليه
دعاء في السحر : رويناه باسنادنا إلى جدي أبي جعفر الطوسي ، باسناده إلى علي بن الحسن بن فضال من كتاب الصيام
، ورواه أيضا ابن أبي قرة في كتابه ، واللفظ واحد ، فقالا معا : عن أيوب بن يقطين أنه كتب إلى أبي الحسن الرضا عليه السلام يسأله أن يصحح له هذا الدعاء ، فكتب إليه : نعم ، هو دعاء أبي جعفر عليه السلام بالأسحار في شهر رمضان ، قال أبي : قال أبو جعفر عليه السلام : لو يعلم الناس من عظم هذه المسائل عند الله ، وسرعة إجابته لصاحبها ، لاقتتلوا عليه ولو بالسيوف ، والله يختص برحمته من يشاء . وقال أبو جعفر عليه السلام : لو حلفت لبررت أن اسم الله الأعظم قد دخل فيها ، فإذا دعوتهم فاجتهدوا في الدعاء فانه من مكنون العلم ، واكتموه إلا من أهله ، وليس من أهله المنافقون والمكذبون والجاحدون ، وهو دُّعاء عَظيم الشان الَّذي روي عَن الرضا (صَلَواتُ الله وسَلامُهُ عَلَيهِ) أنه قالَ: هُوَ دعاء الباقر (عليه السلام) في أسحار شَهر رَمَضان:


وهذا هو دعاء البهاء


اَللّهُمَّ اِنّي اَسْاَلُكَ مِنْ بَهائِكَ بِاَبْهاهُ وَ كُلُّ بَهائِكَ بَهِىٌّ ، اَللّهُمَّ اِنّي اَسْاَلُكَ بِبَهائِكَ كُلِّهِ ، اَللّهُمَّ اِنّي اَسْاَلُكَ مِنْ جَمالِكَ بِاَجْمَلِهِ وَ كُلُّ جَمالِكَ جَميلٌ ، اَللّهُمَّ اِنّي اَسْاَلُكَ بِجَمالِكَ كُلِّه ، اَللّهُمَّ اِنّي اَسْاَلُكَ مِنْ جَلالِكَ بِاَجَلِّهِ وَ كُلُّ جَلالِكَ جَليلٌ، اَللّهُمَّ اِنّي اَسْاَلُكَ بِجَلالِكَ كُلِّهِ ، اَللّهُمَّ اِنّي اَسْاَلُكَ مِنْ عَظَمَتِكَ بِاَعْظَمِها وَ كُلُّ عَظَمَتِكَ عَظَيمَةٌ ، اَللّهُمَّ اِنّي اَسْاَلُكَ بِعَظَمَتِكَ كُلِّها ،

اَللّهُمَّ اِنّي اَسَأَلُكَ مِنْ نُورِكَ بِاَنْوَرِهِ وَ كُلُّ نُورِكَ نَيِّرٌ، اَللّهُمَّ اِنّي اَسْاَلُكَ بِنُورِكَ كُلِّهِ ، اَللّهُمَّ اِنّي اَسْاَلُكَ مِنْ رَحْمَتِكَ بِاَوْسَعِها وَ كُلُّ رَحْمَتِكَ واسِعَةٌ، اَللّهُمَّ اِنّي اَسْاَلُكَ بِرَحْمَتِكَ كُلِّها، اَللّهُمَّ اِنّي اَسْاَلُكَ مِنْ كَلِماتِكَ بِاَتَمِّها وَ كُلُّ كَلِماتِكَ تامَّةٌ ، اَللّهُمَّ اِنّي اَسْاَلُكَ بِكَلِماتِكَ كُلِّهَا ، اَللّهُمَّ اِنّي اَسْاَلُكَ مِنْ كَمالِكَ بِاَكْمَلِهِ وَ كُلُّ كَمالِكَ كامِلٌ ، اَللّهُمَّ اِنّي اَسْاَلُكَ بِكَمالِكَ كُلِّهِ ، اَللّهُمَّ اِنّي اَسْاَلُكَ مِنْ اَسمائِكَ بِاَكْبَرِها وَ كُلُّ اَسْمائِكَ كَبيرَةٌ ، اَللّهُمَّ اِنّي اَسْاَلُكَ بِاَسْمائِكَ كُلِّها ، اَللّهُمَّ اِنّي اَسْاَلُكَ مِنْ عِزَّتِكَ باَعَزِّها وَ كُلُّ عِزَّتِكَ عَزيزَةٌ، اَللّهُمَّ اِنّي اَسْاَلُكَ بِعِزَّتِكَ كُلِّها ،

اَللّهُمَّ اِنّي اَسْاَلُكَ مِنْ مَشِيَّئتِكَ بِاَمْضاها وَ كُلُّ مَشِيَّئتِكَ ماضِيَةٌ ، اَللّهُمَّ اِنّي اَسْاَلُكَ بِمَشِيَّئتِكَ كُلِّها ، اَللّهُمَّ اِنّي اَسْاَلُكَ مِنْ قُدْرَتِكَ بِالْقُدْرَةِ الَّتي اسْتَطَلْتَ بِها عَلى كُلِّ شَيْء وَ كُلُّ قُدْرَتِكَ مُسْتَطيلَةٌ ، اَللّهُمَّ اِنّي اَسْاَلُكَ بِقُدْرَتِكَ كُلِّها ، اَللّهُمَّ اِنّي اَسْاَلُكَ مِنْ عِلْمِكَ بِاَنْفَذِهِ وَ كُلُّ عِلْمِكَ نافِذٌ ، اَللّهُمَّ اِنّي اَسْاَلُكَ بِعِلْمِكَ كُلِّهِ ، اَللّهُمَّ اِنّي اَسْاَلُكَ مِنْ قَوْلِكَ بِاَرْضاهُ وَ كُلُّ قَوْلِكَ رَضِيٌّ ، اَللّهُمَّ اِنّي اَسْاَلُكَ بِقَوْلِكَ كُلِّهِ ، اَللّهُمَّ اِنّي اَسْاَلُكَ مِنْ مَسائِلِكَ بِاَحَبِّها اِلَيْكَ وَ كُلُّ مَسائِلِكَ اِلَيْكَ حَبيبَةٌ ، اَللّهُمَّ اِنّي اَسْاَلُكَ بِمَسائِلِكَ كُلِّها ،

اَللّهُمَّ اِنّي اَسْاَلُكَ مِنْ شَرَفِكَ بِاَشْرَفِهِ وَ كُلُّ شَرَفِكَ شَريفٌ ، اَللّهُمَّ اِنّي اَسْاَلُكَ بِشَرَفِكَ كُلِّهِ، اَللّهُمَّ اِنّي اَسْاَلُكَ مِنْ سُلْطانِكَ بِاَدْوَمِهِ وَ كُلُّ سُلطانِكَ دائِمٌ ، اَللّهُمَّ اِنّي اَسْاَلُكَ بِسُلْطانِكَ كُلِّهِ ، اَللّهُمَّ اِنّي اَسْاَلُكَ مِنْ مُلْكِكَ بِاَفْخَرِهِ وَ كُلُّ مُلْكِكَ فاخِرٌ ، اَللّهُمَّ اِنّي اَسْاَلُكَ بِمُلْكِكَ كُلِّهِ ، اَللّهُمَّ اِنّي اَسْاَلُكَ مِنْ عُلُوِّكَ بِاَعْلاهُ وَ كُلُّ عُلُوِّكَ عال ، اَللّهُمَّ اِنّي اَسْاَلُكَ بِعُلُوِّكَ كُلِّهِ ، اَللّهُمَّ اِنّي اَسْاَلُكَ مِنْ مَنِّكَ بِاَقْدَمِهِ وَ كُلُّ مَنِّكَ قَديمٌ ، اَللّهُمَّ اِنّي اَسْاَلُكَ بِمَنِّكَ كُلِّهِ ، اَللّهُمَّ اِنّي اَسْاَلُكَ مِنْ اياتِكَ بِاَكْرَمِها وَ كُلُّ آياتِكَ كَريمَةٌ، اَللّهُمَّ اِنّي اَسْاَلُكَ بِآياتِكَ كُلِّها ، اَللّهُمَّ اِنّي اَسْاَلُكَ بِما اَنْتَ فيهِ مِنَ الشَّأنِ وَ الْجَبَرُوتِ ، وَ اَسْاَلُكَ بِكُلِّ شَأْن وَحْدَهُ جَبَرُوت وَحْدَها ، اَللّهُمَّ اِنّي اَسْاَلُكَ بِما تُجيبُني بِهِ حينَ اَسْاَلُكَ فَاَجِبْني يا اَللهُ .

ثمّ سل حاجتك فانّها تقضى البتّة .


**************************
***********************
****************
قاسم نايف غير متواجد حالياً  
06-22-2016, 02:52 PM   #2
moh004
vip
star6
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
الدولة: مصر - بورسعيد
المشاركات: 5,313

اخى الغالى د. قاسم
كل عام و انت بالف خير و اعاد الله عليك و على احبائك
هذه الايام المباركة بالخير واليمن والبركات
و جزاك الله كل خير لتقديمك هذا الدعاء الجميل
فقد قال الله تعالى: وَ قَالَ رَبُّكُمُ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ {غافر:60}،


و قال سبحانه : و إذا سألك عبادي عني فإني قريب أجيب دعوة الداع إذا دعان فليستجيبوا لي و ليؤمنوا بي لعلهم يرشدون {البقرة:186}

فمن استجاب لله تعالى في أمره و نهيه، و صدق بوعده و آمن به ، فقد تحققت له شروط استجابة الدعاء و انتفت عنه موانع الإجابة ، فلن يخلف الله تعالى وعده . و لكن هذه الاستجابة قد تتم بإعطاء العبد ما يريده الآن ، و قد يختار الله تعالى له - رحمة به و مراعاة للأصلح له - غير ذلك من أنواع الإجابة ، فقد يدفع عنه البلاء ، و قد يدخر له في الآخرة، فهو سبحانه و تعالى أعلم بمصالح العباد ، و أرحم بهم من أنفسهم و أهلهم . فعن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه و سلم قال: ما من مسلم يدعو بدعوة ليس فيها إثم و لا قطيعة رحم إلا أعطاه الله بها إحدى ثلاث : إما أن يعجل له دعوته ، و إما أن يدخرها في الآخرة ، و إما أن يصرف عنه من السوء مثلها . قالوا: إذا نكثر، قال: الله أكثر. رواه أحمد و الحاكم. و صححه الألباني .
شكرا لك
__________________

signature

moh004 متواجد حالياً  
06-22-2016, 09:43 PM   #3
قاسم نايف
vip
stars-2-3
 
تاريخ التسجيل: Apr 2010
الدولة: العراق / بغداد
المشاركات: 996

الاخ الاستاذ محمد ورد
الف شكر على ما تقضلت به من جميل الكلام وروعة الايات
واعلم يا اخي ان رضا الله سبحانه وتعالى عن العبد هو الاسمى
وان الله سبحانه وتعالى يحب ان يسمع دعاء العبد ولو في التكرار
تحياتي وشكري على الاضافة يا غالي
قاسم نايف غير متواجد حالياً  
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ocllapseimg_forumrules تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

ward2u المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
جاءت امراه الى داوود عليه السلام mrdark منتدى اسلامي القرآن الكريم السنة النبوية موضوعات قصص دينية 6 03-01-2014 01:33 PM
صبر نبي الله ايوب عليه السلام قصه وعبره الطوباسي الحوار العام الموضوعات الانسانيه النقاش الهادف النقد البناء 2 12-24-2011 11:12 PM
قصة نوح عليه السلام بالفلاش تقى منتدى انمى ورد للفنون صور انمى الرسوم المتحركة anime ward2u 5 03-13-2010 12:55 PM
صور الفرعون في زمن سيدنا موسى عليه السلام المركيزة التصوير الفوتوغرافي صور فوتوغرافية تقنيات ابداع المصور الفنان 3 11-21-2007 06:32 PM
دعاء هز السماء mrdark منتدى اسلامي القرآن الكريم السنة النبوية موضوعات قصص دينية 8 09-20-2007 07:41 PM


الساعة الآن 01:23 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc