منتديات ورد للفنون التشكيلية و اليدوية  

العودةالعودة   منتديات ورد للفنون التشكيلية و اليدوية > ورد للفنون منتديات عامة > منتدى ادبي موضوعات ادبية سيرة الادباء قصة قصيرة

منتدى ادبي موضوعات ادبية سيرة الادباء قصة قصيرة منتدى ادبي موضوعات ادبية سيرة كبار الادباء و اهم اعمالهم الادبية و اجمل القصص القصيرة

04-24-2016, 01:36 AM   #29
Amany Ezzat
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: مصر
المشاركات: 6,586

Facebook Twitter Google LinkedIn vkontakte messenger Digg
ومن شخصيات الرواية البارزة "بيلار تيرينا"
التي كانت عشيقة في نفس الوقت
للأخوين "أوريليانو" و"خوزيه أركاديو"
وأنجبت ولداً من كليهما
حملا ذات الإسمين "أوريليانو" و"خوزيه أركاديو"،
وكانت قارئة كفّ ممتازة، وعاشت 145 عاماً
قريبة من معظم أفراد الأسرة على مدى الرواية،
تساعدهم في نبوءاتها من خلال الكفّ و
لاحقاً من خلال أوراق اللعب.

"أمارانتا أورسولا " هي آخر نساء أسرة "بوينديا"،
وهي التي عادت من أوروبا
مع زوجها العجوز "غاستون" الذي تخلى عنها
عندما أخبرته بعلاقتها العاطفية
مع الإبن غير الشرعي لإبن أخيها، "أوريليانو"،
ودون أن تدري أنه ابن أخيها حملت منه
وماتت بعد أن وضعت مولودها
الذي له ذيل خنزير
وكان المولود الأخير في الأسرة
قبل أن يأكله النمل.
أما ابن أخيها وعشيقها "أوريليانو"
فهو آخر رجال الأسرة،
وهو المثال الأبرز للعزلة بين شخصيات الرواية
والأكثر تعطشاً للمعرفة المدمرة.
عاش"أوريليانو" في عزلة كلية
فرضتها عليه جدته "فرناندا ديل كاربيو"
بسبب خجلها من ولادته خارج الإطار الزوجي.
وعاش حتى صار رجلاً، داخل غرفته
منكباً على البحث في مخطوطات الغجري "ميلكيادس"
وما احتوته كتب العائلة،
مما أكسبه مستوى من المعرفة السحرية
لم ينله سواه من أفراد أسرة "بوينديا".
وبعد علاقته الغرامية مع عمته "أمارانتا أورسولا"
شهد انقراض آخر فرع من فروع الأسرة في مهده.
Amany Ezzat غير متواجد حالياً  
04-24-2016, 01:37 AM   #30
Amany Ezzat
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: مصر
المشاركات: 6,586

ويجسد "العقيد أوريليانو بوينديا"
صورة الجندي العظيم والقائد المقدام
للقوات الليبرالية خلال الحرب الأهلية،
بينما يلعب أدواراً أخرى في الرواية
ككتابة الشعر وصنع الأسماك الصغيرة بحرفيّة عالية.
لكنه في سياق الرواية تبدو جسارة واتزان
"أوريليانو بوينديا" دون قيمة،
إذ فشل في جميع الأدوار القيادية
التي لعبها لينتهي بحالة من اليأس والإحباط
أدت الى لجوئه للتسلية والعبث بالوقت من
خلال تذويب أسماكه الصغيرة فإعادة تصنيعها
وهكذا دواليك. كما يبدو صاحب الشهرة الواسعة
والذي أنجب سبعة عشر طفلاً من نساء
متعددات وغير معروفات،
أنه يفتقد المشاعر العميقة
وهو ما يفسر جسارته في المعارك العسكرية
وقدرة تركيزه على أعماله الفنيّة.
يحاول "العقيد أوريليانو بوينديا" الانتحار
اثر فشله في الحروب الأهلية
التي قادها ويستنتج أن شعور الفخر
هو العامل الوحيد الذي يبقي فريقين
في حالة القتال.
وفي نهاية المطاف يفقد "العقيد أوريليانو بوينديا"
ذاكرته ويحرق جميع قصائده
ويذيب أسماكه الخمسة وعشرين،
معترفاً بأن "عجلة الوقت تدور
وليس لشخص مثله فاقد الذاكرة
سوى الحاضر الذي يحياه".

ومن الشخصيات التي لعبت أدواراً بارزة في الرواية،

"روبيكا" وهي الطفلة اليتيمة التي تبنتها الأسرة.
تصل"روبيكا" منزل العائلة وهي لا تتقن الاسبانية،
حاملة معها حقيبة قماش تحتوي على
عظام والدها وعادة غريبة هي أكل التراب.
تقع فيما بعد في غرام أخيها بالتبني
المتزوج "خوزيه أركاديو"،
لتعيش باقي حياتها، بعد وفاته المفاجئة،
في عزلة مريرة. كما يلعب الغجري "ميلكيادس"
الذي اعتاد على زيارة "ماكوندو" دوراً هاماً
منذ بداية الرواية وحتى نهايتها.
فهو الذي كان يعرض البضائع المصنوعة
في أنحاء مختلفة من العالم،
وباع "خوزيه أركاديو بويندا" الاختراعات الجديدة
ومختبراً للبحث العلمي،
كما أنه صاحب المخطوطات الغامضة
التي فشل جميع أفراد الأسرة في حل رموزها،
ما عدا الحفيد الأخير "أوريليانو" الذي قرأ فيها
نبوءة "ميلكيادس" حول زوال الأسرة والبلدة.

كذلك يلعب السيد" هربرت "
ومدير أعماله الدكتاتور السيد "براون "
دوراً هاماً في الرواية،
فبعد حلوله ضيفاً في أحد منازل "ماكوندو"
وتذوقه ثمرة موز يقرر السيد هربرت
انشاء شركة لزراعة حقول الموز.
واحتجاجاً على استغلال العمال الزراعيين
يقوم "خوزيه أركاديو سيغوندو"
بتنظيم إضراب ينتهى بمجزرة
أدت الى قتل ثلاثة آلاف من العمال المضربين
في ساحة البلدة، وتقوم الشركة والحكومة
بالتعتيم على حدوث هذه المجزرة
التي لم يبق من يتذكرها سوى "خوزيه أركاديو".
ويُعتقد بأن الكاتب استوحى هذه المجزرة
من مجزرة ضد عمال الموز وقعت في
مدينة "سانتا مارتا" الكولومبية عام 1928.
Amany Ezzat غير متواجد حالياً  
04-24-2016, 01:38 AM   #31
Amany Ezzat
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: مصر
المشاركات: 6,586

بيئة القصة:

ربما كانت مواضيع الرواية غير العادية سبباً
في اعتماد الكاتب بناء غير عادي لروايته
فهو لم يلتزم جدولاً زمنياً منتظماً لروايته،
بل جعل حركة التاريخ تكرر نفسها وصولاً الى
دورانها داخل حلقة واحدة،
جامعاً بين الماضي والحاضر والمستقبل،
تماماً كما جمع بين الأسطورة والواقع،
الحرب والسلم، التخلف والتقدم،
الشخصي والعام، وكما تعمّد ألا يكون للرواية
بطلاً رئيسياً، ناهيك عن تكراره غير المألوف
لأسماء أبطال الرواية.

ومثلما ترك الكاتب خيار زمان الرواية للقارىء،
ترك أيضاً أحداثها تتحرك في أمكنة
غير محددة المعالم. فالكاتب وإن عرض
بين الحين والآخر بعض التفاصيل المحيطة بأشخاصه،
لم يصف مثلاً، بدقة وبشكل متكامل
منزل أسرة "أوريليانو" رغم ايوائه للعشرات
من أبنائها والمئات من زائريهم،
كذلك لم يرسم صورة مترابطة لمعالم
بلدة"ماكوندو" وأبنيتها وساحاتها
وحقول موزها ومحيطها.
وكأنه أراد للأمكنة أن يكون معزولاً
بعضها عن البعض على شاكلة أحداث
وأشخاص الرواية. علماً بأنه ترك القارىء
يتخيل أشكال وصور هذه الأمكنة
من خلال أساليب حياة وأنشطة قاطنيها
والمتحركين في فلكها.
وهكذا تصبح الأماكن وهمية لكنها
في نفس الوقت شبيهة بتلك الأماكن الحقيقية
التي نعرفها أو نستطيع تخيلها في
معظم بلدان العالم الثالث،
فقط من خلال أسلوب الكاتب السردي الرائع
ومزجه الحذق بين الأسطوري والواقعي.

طريقة العرض:

يعتمد الكاتب الأسلوب السردي
في معظم أجزاء الرواية،
دون أن يتخلى تماماً عن الأسلوب الحواري
الذي نقع عليه، بين الحين والآخر،
وفي جميع فصولها.
والواضح أن ماركيز عوّض عن تماديه
في السرد على حساب حوار أشخاص الرواية
باستخدامه الفذ لأسلوب تصويري أخّاذ،
بحيث لا ينتبه القارىء لغياب الحوار،
ما دامت مشاهد الأشخاص وطريقة تفكيرهم
وأفعالهم كلها تأخذ الى نفس الخلاصات
التي يبغيها الحوار.
في هذا الأسلوب مزح ماركيز
بين عناصر كتابية فنية متنوعة ليس أقلها
الشعرية والغنائية والتلقائية البعيدة
عن التكلف والمحسنات اللفظية،
ناهيك عن بعض التقنيات السينمائية
بما فيها تقنيات المونتاج والصورة
عن قرب التي تجمع بشكل شديد التأثير،
بين الفكاهة والبشاعة من جهة
والدراما والمأساة من جهة أخرى.
حتى أن العديد من النقاد
اعتبروا أن الكاتب استطاع
في رواية "مئة عام من العزلة"
أن يصور البشاعة بأجمل حللها.
Amany Ezzat غير متواجد حالياً  
04-24-2016, 01:39 AM   #32
Amany Ezzat
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: مصر
المشاركات: 6,586

بعض الاقتباسات
من رواية "مئة عام من العزلة":

للأشياء حياتها الخاصة بها
وما القضية سوى إيقاظ أرواحها.

إن المرء لا يموت عندما يتوجب عليه الموت،
وإنما عندما يستطيع الموت.

ومع ذلك، وقبل أن يصل إلى بيت الشعر الأخير،
كان قد أدرك أنه لن يخرج أبداً من هذه الغرفة،
لأنه مقدر لمدينة المرايا (أو السراب)
أن تذروها الرياح، وتنفى من ذاكرة البشر،
في اللحظة التي ينتهي فيها أوريليانو بوينديا
من حل رموز الرقاق،
وأن كل ما هو مكتوب فيها لا يمكن أن يتكرر،
منذ الأزل إلى الأبد، لأن السلالات المحكومة
بـ « مئة عام من العزلة » ليست لها
فرصة أخرى على الأرض.

لم يكن يهتم بالموت وإنما بالحياة،
ولهذا فإن الإحساس الذى راوده
عندما نطقوا بالحكم،
لم يكن إحساساً بالخوف وإنما بالحنين.

بدأ يدرك كم يحب فى الواقع الأشخاص
الذين كرههم أكثر من سواهم.

من المؤكد أن ما رأيتموه كان حلماً،
ففي ماكوندو لم يحدث ولا يحدث شيء،
ولن يحدث شيء أبداً، إنها قرية سعيدة.

لا ينتسب الإنسان إلى أرض
لا موتى له تحت ترابها.

من الأفضل ألا ننام،
لأن الحياة ستصبح أكثر عطاء.

الماضي لم يكن سوى كذبة،
وأن لا عودة للذاكرة، وأن كل ربيع
يمضي لا يمكن أن يستعاد،
وأن أعنف الحب وأطوله وأبقاه
لم يكن في النهاية سوى حقيقة عابرة.

وهكذا، فإن المقابلة المنتظرة منذ وقت طويل،
والتى أعدّ لها كل منهما الأسئلة،
بل وتوقع الأجوبة عنها،
تحولت إلى حديث يومي عادي.

تحدث في العالم أشياء لا تصدق،
فهناك بالضبط، على ضفة النهر الآخر،
توجد كل أنواع الأجهزة السحرية،
بينما نواصل نحن العيش كالحمير.

تظاهرا بجهل ما يعرفانه كلاهما،
وما يعرف كل منهما أن الآخر يعرفه.

أن الأدب أفضل حيلة اخترعها الإنسان
للسخرية من الآخرين.

إن العلم قد ألغى المسافات،
وبعد زمن قصير سيكون في قدرة الإنسان
أن يرى ما يحدث في أي مكان في العالم
دون أن يغادر بيته.

لكل شيء من الأشياء حياته الخاصة،
والمسألة ببساطة هي بعث اليقظة في أرواحها.

تقبلها آنذاك لقدرها كان عميقاً إلى حد لا يقلقها
معه اليقين بأن كل إمكانيات التصحيح باتت مغلقة.

سوف ينحدر هذا العالم إلى الدرك الأسفل،
عندما يسافر الناس في الدرجة الأولى،
بينما يوضع الأدب في مركبة الشحن.

أن سر الشيخوخة السعيدة ليس إلا؛
في عقد اتفاق شريف مع الوحدة.

سوف نفنى هنا، ونتحول إلى تراب في هذا
البيت الذي لم يبق فيه رجال،
ولكننا لن ندع لهذه البلدة النكدة فرصة
للشماتة بنا ورؤية دموعنا.

لا تقولي وداعاً،
لا تستعطفي أحداً ولا تنحني أمام إنسان،
تصوري أنهم أعدموني منذ مدة.

خير الأصدقاء هو الصديق الميت!

وكأن الذي كان لم يكن سوى وهم ضائع.
Amany Ezzat غير متواجد حالياً  
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ocllapseimg_forumrules تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

ward2u المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
غسيل السجاد على الناشف بالخلطة السحرية منى سامى منتدى حواء جمال اناقة اتيكيت مرأة امومة طفل طفولة اسرة 11 06-27-2017 03:01 PM
الحدائق الصخرية بالصين روعة تقى التصوير الفوتوغرافي صور فوتوغرافية تقنيات ابداع المصور الفنان 8 04-11-2016 02:41 PM
اخر اعمالي من الكريات السحرية شقراء الجزائر الاشغال الفنية اليدوية خامات البيئة الطبيعية والمصنعة 15 06-17-2015 08:02 PM
الكريات السحرية تجربة من اعمالى شقراء الجزائر الاشغال الفنية اليدوية خامات البيئة الطبيعية والمصنعة 5 02-24-2015 08:17 PM
كيف تنقذ انسان من الذبحة الصدرية ملك الحوار العام الموضوعات الانسانيه النقاش الهادف النقد البناء 6 12-12-2012 01:28 PM


الساعة الآن 11:53 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc