منتديات ورد للفنون التشكيلية و اليدوية  

العودةالعودة   منتديات ورد للفنون التشكيلية و اليدوية > ورد للفنون منتديات عامة > منتدى ادبي موضوعات ادبية سيرة الادباء قصة قصيرة

منتدى ادبي موضوعات ادبية سيرة الادباء قصة قصيرة منتدى ادبي موضوعات ادبية سيرة كبار الادباء و اهم اعمالهم الادبية و اجمل القصص القصيرة

04-18-2016, 04:42 PM   #5
Amany Ezzat
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: مصر
المشاركات: 6,577

Facebook Twitter Google LinkedIn vkontakte messenger Digg
«ليس بعدد السنين يُقاس عمر الإنسان
إنما بنوع المشاعر»،
بدأت قصة حب كمّا نقول «من أول نظرة»،
فعندما ذهبَ جابرييل ماركيز لزيارة والديه،
رأى صبيةٌ أتمت عامها الـ 13 لتوِها،
كانت شديدة السُمرة وهادئة،
ينسدل شعرها البُنى أسفل ظهرها،
فهىّ تنحدر من أصول مصرية،
وكان جدها كولومبي الجنسية،
ووالده لبناني ووالدته مصرية،
كمّا صرحت زوجته لموقع «العربية»،
قائلة:
«جدي كان مصريا خالصا
وكان يحملني على كتفيه لألعب،
وكذلك في حضنه. وكان يغني لي بالعربي،
ودائما يرتدي القطنيات البيضاء،
وكان يملك ساعة من ذهب
ويضع قبعة قش على رأسه،
وتوفي عندما كان عندي 7 سنوات تقريبا،
وهذا كل ما أذكره عنه» وفق تعبيرها.

«أكثر إنسان ممتع قابله في حياته»،
هكذا وثقَ جابرييل علاقته بمرسيدس،
فأحبها من أول نظرة كمَا وعدها بالزواج
عند أول زياة لقريتها بعد تخرُجه من
«ليسيو ناسيونال»،
وبفرحة طفلٍ صغير
ذهب «جابرييل» إلى «مرسيدس» وطلبَ يدها للزواج،
وعلى الفور وافقت، فهىّ كانت مُغرمة به ايضًا.

ومع التحضيرات الأولى لخطبة الشابين،
وضعت «مرسيدس» شرطها الأول
لإكمال حُبها لـ«جابرييل»؛
وهى أن تُنهى دراستها أولاً،
وقامت بتأجيل الخطوبة،
والتى كُتب لها أن تُأجل لمدة 14 عامًا.

فُراق إجباري

بعد الخِطبة، انطلق جابرييل ماركيز
بعيدًا عن موطنه ليبحث عن عملاً،
فتجول مُسافراً بين جنيف، وروما، وبولندا، والمجر،
واستقر في النهاية في باريس
حيثُ وجد نفسه عاطلاً عن العمل،
ولكنه وجدَ عمل بعد ذلك فى مطابع صحيفة «أيل سبيكتاتور».

لم تظهر الحياة أمام «ماركيز» بلونها الوردي،
فبعد التحاقه بالعمل بفترة قصيرة،
أغلقت حكومة «بينيللا» مطابع صحيفة
«أيل سبيكتاتور»،
وعاش «جابرييل» في الحي اللاتيني من المدينة،
حيثُ حصلَ هُناك على متطلبات المعيشة
فى هيئة ديون مؤجلة،
بالإضافة إلى بعض العُملات المعدنية
التى كانت تمنحها له زُجاجات الإدخار الصغيرة،
حسب كتاب سيرة حياة جابرييل جارسيا ماركيز.
Amany Ezzat متواجد حالياً  
04-18-2016, 04:50 PM   #6
Amany Ezzat
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: مصر
المشاركات: 6,577

وجاءت بدايته الأدبية
من وحىّ المعيشة القاسية التى عانىَ منها،
كمّا تأثر بكتابات همنجواي،
وكتبَ رواية «الكولونيل»،
وبعدها سافر إلى لندن،
ثم عاد أخيرًا إلى فنزويلا،
حيثُ المكان المفضل للاجئين الكولومبيين،
وهناك أنهى روايته، «البلدة المكونة من الهراء».
فى العام 1958،
عادَ «جابرييل» إلى بلدته وتزوجَ من حبيبته،
«مرسيدس»، التى انتظرته 14 عامًا،
على ذكرى أول لقاء بينهُما،
عاد ووجدها فتاه يافعة، شديدة الجمال والرِقة.
ولكن لم يمنع الزواج «ماركيز»
أن يُكمل رحلته نحو المتاعب،
فعاد مع عروسته إلى «كاراكاس»، عاصمة فنزويلا.

وبعد أن نشرت صحيفة «مومينتو»
بعض المقالات عن الخيانة الأمريكية،
واستغلال الطغاة، أذعنت للضغط السياسي
وأخذت موقفاً موالياً
لحكومة الولايات المتحدة الأمريكية
بعد زيارة «نيكسون» المدمرة في مايو،
مشحونين بالغضب من موقف صحيفتهما،
قدم كل من جابرييل جارسيا ماركيز،
وصديقه ميندوزا استقالتيهما.

طفلهُ الأول

في عام 1959،
أثمرت قصة حُب «جابرييل ومرسيدس»
نتاجها الأول، فُولد «رودريجو»، صبيًا
يحمل ملامح قصة حُب أمه وأبيه،
ثُم انتقلت العائلة لتعيش في مدينة نيويورك،
حيثُ كان «جابرييل» مُشرفاً على
فرع صحيفة «برنسالاتين» في أمريكا الشمالية،
وواجهة تهديدات كثيرة بالقتل
وجهها لهم الأمريكان الغاضبون
فاستقال «ماركيز» من عمله بعد عام واحد،
وأصبح مشوشاً بالنسبة للتصدعات الفكرية
التي كانت تحدث في الحزب الاشتراكي الكوبي.

اضطُر «ماركيز» إلى
الانتقال بعائلته إلى مدينة مكسيكو،
مسافراً عبر الجنوب
و حُرِمَ من دخول الولايات المتحدة الأمريكية
مرة أخرى حتى عام 1971.
وفى مدينة مكسيكو عمل على ترجمة الأفلام،
وعمل على كتابة السيناريوهات المسرحية،
وأثناء ذلك بدأ بنشر بعض رواياته الخيالية.
Amany Ezzat متواجد حالياً  
04-18-2016, 06:34 PM   #7
Amany Ezzat
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: مصر
المشاركات: 6,577

ولد ماركيز ليكون أديبا:

في يوم ما، تغيرت حياته بأكملها
من خلال قراءة كتاب واحد بسيط ،
اسمه "كافكا"
كان لهذا الكتاب أكبر الأثر على ماركيز،
حيث جعله يدرك أنه
لم يكن على الأديب أن يتحدث عن
نفسه على شكل قصة تقليدية.
يقول: "فكرت في نفسي
لم أعرف إنساناً قط كان مسموحاً له بالكتابة
بهذا الأسلوب، لو كنت أعرف لكنت بدأت الكتابة
منذ زمن طويل"
" إن صوت كافكا كان له نفس الصدى
الذي امتلكته جدتي،
كانت هذه هي طريقتها التي استخدمتها
في رواية القصص،
حيث تحدثت عن أغرب الأحداث،
بنبرة صوت طبيعية تماماً".

حاول بعدها أن يلحق بما فاته من الأدب
الذي لم يكن قد اطلع عليه،
بدأ بالقراءة بنهم شديد،
وبدأ أيضاً بكتابة قصص الخيال،
وتفاجأ هو شخصياً
بقصته الأولى "الاستقالة الثالثة"
عندما نشرت عام 1946
في صحيفة بوغوتا الليبرالية "الإسبكتيتور" (
حتى أن ناشره المتحمس مدحه
وقال عنه "العبقري الجديد للكتابة الكولومبية" )،
دخل بعدها ماركيز مرحلة الإبداع
بكتابة عشرة قصص أخرى
للصحيفة خلال السنوات القليلة اللاحقة.

في عام 1947 استطاع الليبراليون
أن يسيطروا على الكونغرس،
وبذلك نصبوا غيتان رئيساً للحزب
وفي التاسع من أبريل عام 1948
اغتيل غيتان في بوغوتا
وارتجـّت المدينة بحالات مميتة من الشغب
لمدة ثلاثة أيام،
هذه الفترة أطلق عليها اسم بوغوتازو
وكانت حصيلتها 2500 قتيل،
كما تم تنظيم فرق جيوش مقاتلة من كلا الحزبين،
وساد الرعب أنحاء البلاد ..
حرقت أثناءها المدن والقرى،
وقتل الآلاف بشكل وحشي ،
وصودرت المزارع، وهاجر أكثر من مليون فلاح
إلى فنزويلا .
وفي النهاية حلَّ المحافظون الكونجرس،
وأعلنوا البلاد في حالة حصار،
وتمت ملاحقة الليبراليين وحوكموا وأعدموا .

تقطّعت أوصال البلد في فترة العنف هذه
التي كانت من نتائجها مقتل ما يزيد
عن 150 ألف كولومبي حتى عام 1953 ،
هذا العنف أصبح فيما بعد
الخلفية الأساسية للعديد
من روايات ماركيز وقصصه،
خصوصاً ما كتبه في رواية "الساعة الشريرة".

وككاتب إنسانيات من عائلة متحررة،
كان لاغتيال غيتان عام 1948
تأثير كبير على ماركيز،
حتى أنه شارك في مظاهرات البوغوتازو ،
أغلقت في تلك الفترة
كلية اليونيفيرسيداد ناسيونال،
مما عجّل بانتقاله إلى الشمال الأكثر أمناً،
حيث انتقل إلى جامعة كاراتاغينا،
هناك تابع دراسة القانون بفتور،
وأثناء ذلك كان يكتب عموداً يومياً
لصحيفة اليونيفيرسال،
وهي صحيفة كارتاغينية محلية،
في النهاية قرر أن يتخلى عن
محاولاته في دراسة القانون عام 1950.

وقد كانت الصحافة مصدر إلهام كبير لماركيز
في الكثير من أعماله حتى أن
واحدة من أشهر أعماله "خريف البطريرك"
قد اختمرت في رأسه بشكل كامل
أثناء تغطية صحفية كان يقوم بها
لمحاكمة شعبية لأحد الجنرالات
المتهمين بجرائم حرب،
ومن ناحية أخرى فان عمله الصحفي
أتاح له نفوذا كبيرا في كثير من
الأنظمة الحاكمة ومراكز السلطة
في أمريكا اللاتينية بالإضافة إلى
شبكة اتصالات واسعة بشخصيات سياسية
ما كانت شخصيته كأديب ستسمح له بها.
Amany Ezzat متواجد حالياً  
04-18-2016, 06:44 PM   #8
Amany Ezzat
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: مصر
المشاركات: 6,577

كرس ماركيز في الفترة اللاحقة
نفسه للأدب حيث انتقل ليعيش
في بارانكويللا، وبدأ بالاختلاط بالدائرة الأدبية
التي يطلق عليها اسم إيل غروبو دي بارانكويللا،
وتحت تأثيرها بدأ يقرأ أعمال
همنجواي، وجويس، وولف،
والأهم من كل هؤلاء فولكنر.
كذلك وقعت يده على دراسة عن الروائع الأدبية
وجد من خلالها الإلهام الكبير
في أوديبوس ريكس التي كتبها سوفوكليس.
أصبح كل من فولكنر، وسوفوكليس
أكبر تأثير مرّ عليه في حياته خلال أواخر
سنوات الأربعينات وبداية الخمسينات،
بهره فولكنر في مقدرته على صياغة طفولته
على شكل ماضٍ أسطوري،
ومن كتاب أوديبوس ريكس،
وأنتيجون لسوفوكليس
وجد الأفكار لحبكة رواية تدور حول المجتمع،
وإساءة استخدام السلطة فيه،
علمه فولكنر أن يكتب عن أقرب الأشياء
إليه وقد حدث.

عندما عاد برفقة والدته
الى بيت جدته في أراكاتاكا،
لتجهيز البيت من أجل بيعه،
وجدوا البيت في حالة مزرية وبحاجة
للكثير من الإصلاح، ومع ذلك،
أثار هذا البيت في رأسه
زوبعة من الذكريات
كان يرغب في رواية
بعنوان "لاكازا " البيت"،
وعند عودته إلى بارانكويللا
كتب روايته "عاصفة الورقة"
بحبكة معدّلة عن أنتيجون،
وأعاد نقلها إلى البلدة الأسطورية،
ولكن في عام 1952،
رفض الناشر عرض القصة إلى عام 1955
حين كانت الأجواء تهيأت لإخراجها من الدرج
وأثناء وجود غارسيا ماركيز في أوروبا الشرقية
وقد نشرت على يد
أصدقاء ماركيز الذين أرسلوها للناشر.

كان في هذا الوقت لديه أصدقاء
وعمل ثابت في كتابة أعمدة لصحيفة الهيرالدو،
وفي المساء عمل على كتابة قصصه الخيالية،
بعد ذلك عام 1953 حاصرته حالة من القلق،
فجمع حاجياته، واستقال من عمله،
وبدأ يبيع الموسوعات في لاغواجيرا
مع صديق له،
وقبل بالعمل ككاتب للقصص والمقالات
عن الأفلام في صحيفة السبيكتاتور.
Amany Ezzat متواجد حالياً  
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ocllapseimg_forumrules تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

ward2u المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
غسيل السجاد على الناشف بالخلطة السحرية منى سامى منتدى حواء جمال اناقة اتيكيت مرأة امومة طفل طفولة اسرة 11 06-27-2017 03:01 PM
الحدائق الصخرية بالصين روعة تقى التصوير الفوتوغرافي صور فوتوغرافية تقنيات ابداع المصور الفنان 8 04-11-2016 02:41 PM
اخر اعمالي من الكريات السحرية شقراء الجزائر الاشغال الفنية اليدوية خامات البيئة الطبيعية والمصنعة 15 06-17-2015 08:02 PM
الكريات السحرية تجربة من اعمالى شقراء الجزائر الاشغال الفنية اليدوية خامات البيئة الطبيعية والمصنعة 5 02-24-2015 08:17 PM
كيف تنقذ انسان من الذبحة الصدرية ملك الحوار العام الموضوعات الانسانيه النقاش الهادف النقد البناء 6 12-12-2012 01:28 PM


الساعة الآن 05:54 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc