منتديات ورد للفنون التشكيلية و اليدوية  

العودةالعودة   منتديات ورد للفنون التشكيلية و اليدوية > ورد للفنون منتديات عامة > منتدى ثقافي موضوعات ثقافية عامة خواطر شعر سيرة شعراء

منتدى ثقافي موضوعات ثقافية عامة خواطر شعر سيرة شعراء منتدى ثقافي موضوعات ثقافية خواطر سيرة شعراء اجمل قصائد

04-06-2016, 06:49 PM   #13
Amany Ezzat
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: مصر
المشاركات: 6,577

Facebook Twitter Google LinkedIn vkontakte messenger Digg
"حافة"

وصلت المرأة درجة الكمال.
جسدها الميت
يرتدي بسمة الانجاز،
وهم الضرورة الإغريقية
يتدفق في تلافيف سترتها،
قدماها العاريتان
يبدو أنهما تقولان:
لقد ذهبنا بعيدا. انتهى كل شيء
كل طفل ميت ملفوف، أفعى بيضاء
واحدة على كل جرة حليب
صغيرة، فارغة الآن.
لقد طوتها
داخل جسدها مثل بتلات
زهرة تنكمش حين تجف الحديقة
وتنزف الروائح
من الأعماق الحلوة لحناجر زهرة الليل.
لم يعد للقمر ما يحزن عليه.
محدقة من خلال عظمة رأسها
أصبحت متعودة على مثل هذا النوع من الأشياء
ماضيها الأسود يجر ويفرقع.

"18 نيسان"

بسمة كل الأيام الماضية
تتعفن في تجويف جمجمتي
وإذا كان على معدتي أن تتقلص وتنقبض
بسبب بعض الظواهر غير القابلة للتفسير
كالحمل أو الإمساك
فانه يجب علي إلا أتذكرك
بسبب النوم النادر
كقمر الجبنة الخضراء
وبسبب الطعام
الذي يغذينا كأوراق البنفسج
بسبب هذا كله
وعلى مساحة ياردات مصيرية قليلة من العشب
ومساحة قليلة من فضاء السماء وقمم الأشجار
أرى أن المستقبل قد فقد بالأمس
بسهولة وإلى غير رجعة
ككرة تنس في الشفق.
Amany Ezzat غير متواجد حالياً  
04-06-2016, 06:53 PM   #14
Amany Ezzat
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: مصر
المشاركات: 6,577

"طفل"

عينك الصافية
هي الشيء الوحيد الجميل
بكل ما في الكلمة من معنى
أريد أن أملأها باللون والبط
حديقة كل ما هو جديد
أسماء كي أتأملها…
زهرة ثلج نيسان، مزمار هندي،
ساق صغيرة
دون تجعدات
بركة تصبح الصور
فيها كلاسيكية وعظيمة
وليس هذه الأيدي القلقة
المعذبة، وهذا السقف
المعتم بلا نجوم

"فطر"

ليلة وضحاها، شديدة
البياض، متكتمة،
وهادئة تماما.
أصابع أقدامنا، أنوفنا،
مثبتة على الطين،
للحصول على الهواء.
لا أحد يرانا،
يوقفنا، يضللنا،
الحبيبات الصغيرة تصنع غرفة.
القبضات الناعمة تصر على
سحب الإبر
من الفراش الورقي
حتى من الرصيف
مطارقنا، كباشنا،
بلا آذان أو عيون
وخرساء تماما
توسع الشقوق،
وتبحث في الثقوب. نحن
نتغذى على الماء
على فتات الظلال،
وبلطف وتهذيب نسأل
القليل، أو لا شيء.
الكثير منا!
الكثير منا!
نحن على الرفوف، نحن
على الطاولات، نحن هادئون ومسالمون،
نحن صالحون للأكل،
مندفعون ومنطلقون
بغض النظر عن ذواتنا
فان جنسنا يتكاثر:
ومع الصباح
سوف نرث الأرض
خطانا على الأبواب.


يتبع
Amany Ezzat غير متواجد حالياً  
04-06-2016, 06:54 PM   #15
Amany Ezzat
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: مصر
المشاركات: 6,577

"حدث"

كيف تتماسك وتترسخ العناصر
ضوء القمر، ذلك الجرف الطباشيري
الذي نضطجع في صدعه.
عودة إلى الوراء، أسمع صرخة بومة
من أعماق جوفه النيلي البارد.
حروف علة لا تطاق تدخل قلبي
طفل في سرير ابيض يتقلب ويتنهد
يفتح فمه الآن مطالبا.
وجهه الصغير محفور في الخشب الأحمر المتألم.
ثم تكون هناك نجوم من الصعب استئصالها.
وبلمسة واحدة تشتعل ويغشى عليها
لا استطيع أن أرى عينيك.
حيث يزهر التفاح جليد الليل
أسير في حلقة مفرغة
في قبر الأخطاء القديمة، العميق والمؤلم.
لا يستطيع الحب أن يأتي إلى هنا
فجة وسوداء تفصح عن نفسها
على الحافة المقابلة
روح صغيرة بيضاء تلوح، نزوة صغيرة بيضاء.
أطرافي أيضا غادرتني.
فمن الذي قطع أوصالها؟
الظلمة تنصهر، ونحن نلمسها كالمشلولين.


"سنوات"

تدخل مثل حيوانات من الفضاء
الخارجي للقداسة حيث التموجات
ليست أفكارا يمكن فتحها، مثل يوغاني
لكن الخضرة والظلمة شديدة الصفاء والنقاء
إنها تجمد
يا الهي، أنا لست مثلك
في ظلمتك البلهاء
التي تعلق النجوم بأطرافها
مثل قصاصات براقة غبية
الخلود يزعجني
لا أريده أبدا.
ما أحبه هو
المكبس في حركته
روحي تموت أمامه
وحوافر الخيل
بحركتها العنيفة التي لا ترحم
وأنت، أيها الركود العقيم العظيم
ما العظمة في هذا!
أهو نمر هذا العام، أهذا زئيره على الباب؟
انه كريستوس
المرعب
فيه بعض من إله
أتمنى أن تطير وأن تمتزج به؟
دم التوت جزء منه، كان ولا يزال
لن تطيح به الحوافر
ففي الزرقة البعيدة تهسهس المكابس.
Amany Ezzat غير متواجد حالياً  
04-08-2016, 11:44 AM   #16
Amany Ezzat
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: مصر
المشاركات: 6,577

لم تكن الكتابة الشعرية و النثرية
هوايتها الوحيدة
كانت تقول
"إن الرسم يمنحني شعوراً بالسلام؛
أكثر من الصلاة، المشي، أي شيء.
أستطيع أن أغلق نفسي تماماً
في الخط، أن أفقد نفسي فيه"

نفذت هذه الرسومات خلال
الفترة المحورية لسيلفيا بلاث في كامبريدج،
هذه الرسومات تبين انجذاب بلاث
المتواصل للفن بوصفه
مصدر الإلهام الأعظم
والشكل الأكثر اتساقاً للعلاج:
في عام 1958م،
في رسالة إلى والدتها،
كتبت بلاث:

لقد اكتشفت مصدر إلهامي الأعمق،
وهو الفن: فن الأولين،
مثل هنري روسو، غوغان،
بول كلي، ودي شيريكو.
لقد أخرجت أكوام من الكتب الرائعة
من مكتبة الفن
(كتب مقترحة بواسطة كورس
الفن المعاصر الذي أدققه كل أسبوع)
واكتظظتُ بالأفكار والإلهام،
وكأنني أقوم بتعبئة السخان لمدة عام.

أمس، عقب الغداء، أخذت دفتر رسوماتي
وسِرت إلى سهول غراندشيستر
حيث جلست على الحشائش الطويلة
وسط روث الأبقار ورسمت بقرتين؛
أبقاري الأولى. جلسوا بلطف بينما أرسمهم،
مقرفصين، رؤوسهم بقرية جداً،
لكن أجسادهم تشبه كثيراً
الأرائك المصنوعة من جلد الأحصنة،
مستوية جداً ولا يماثلها شيء؛

الأمريكية سيلفيا بلاث و إبداع الألم

ثم، فجأة، جميعهم أصيبوا بالجوع
ونهضوا مندفعين؛ أعتقد أنهم كانوا ثيراناً؛
فقد بدا أنه ليس لديهم ضروع.
لذلك فقد مضيت قدماً،
جلست على حافة النهر،
وقمت برسم إحداها ترعى، أو، بالأحرى،
وضعت العديد منهم في واحدة،
لكونهم جميعاً يتحركون باستمرار،
فالعضلات الجانبية كلها رسمت بشكل خاطئ،
لكنها مزخرفة بشكل جيد؛
حصلت على نوع من السلام من تلك الأبقار؛
يالها من نظرة تأملية فضولية
تلك التي رمقوني بها؛
سوف أعود قريباً؛
سوف أنجز كمية من رسوم الأبقار
Amany Ezzat غير متواجد حالياً  
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ocllapseimg_forumrules تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

ward2u المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
إبداع الرسم بالرمال Kseniya Simonova البرنس منتدى تعليم فن الرسم التصوير اسس التصميم الابتكارى 14 11-02-2016 12:05 PM
إبداع حروفي فى معرض الخط العربى الرابع بدولة قطر مشغول الخطوط العربية و الزخارف التراثية 6 08-12-2011 07:49 AM
إبداع من اطباق الفويل t_gehan المقترحات طلبات الاعضاء شرح طريقة رفع الصور اضافة مشاركة 3 06-28-2011 09:44 PM
فن الرسم على الصور إبداع عاشق الروح التصوير الفوتوغرافي صور فوتوغرافية تقنيات ابداع المصور الفنان 0 11-06-2010 07:11 PM


الساعة الآن 08:32 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc