منتديات ورد للفنون التشكيلية و اليدوية  

العودةالعودة   منتديات ورد للفنون التشكيلية و اليدوية > ورد للفنون منتديات عامة > منتدى ثقافي موضوعات ثقافية عامة خواطر شعر سيرة شعراء

منتدى ثقافي موضوعات ثقافية عامة خواطر شعر سيرة شعراء منتدى ثقافي موضوعات ثقافية خواطر سيرة شعراء اجمل قصائد

04-06-2016, 06:37 PM   #9
Amany Ezzat
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: مصر
المشاركات: 6,577

Facebook Twitter Google LinkedIn vkontakte messenger Digg
"موسيقى هادئة مائية"

في عمق السائل
شظايا الفيروز
من ضوء مخفف

علبة رماح من شرائط رفيعة
من ورق قصدير مشرق
على نفاثة تتحرك :

السمك المفلطح شاحب
يتزعزع من
الفضة المائلة:

في المياه الضحلة
مرونة البساريا*
تومض لامعة:

الرخويات العنبية
تتسع نحافة و
ليونة صمامات:

كرات أقمار المملة
من قنديل البحر المنتفخ
بتوهج أخضر عشبي:

ثعابين الماء تدور
بحركة لولبية ماكرة
بذيول مراوغة:

الكركند البارع
زيتوني غامق يمشي الهوينى
بمخالب داهية:

ينخفض حيث الصوت
يأتي حاداً وخانعاً
مثل نغمة برونز
من جونج** غارق.

البساريا: الأسماك البحرية أو النهرية الصغيرة*
الجونج: نوع من أدوات القرع النحاسية**
Amany Ezzat متواجد حالياً  
04-06-2016, 06:39 PM   #10
Amany Ezzat
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: مصر
المشاركات: 6,577

"ساهد"

الليل ليس سوى نوع من ورق الكربون،
أزرق أسود، مع فترات شدة نكز النجوم
الضوء يمر بخلسة من ثقوب بعد ثقوب ....
ضوء بياض العظام، مثل الموت، وراء كل شيء.
تحت أعين النجوم وشق القمر
يعاني من توسد الصحراء، والأرق
يمتد لطفه ويستثير الرمال في كل اتجاه.

مرارا وتكرارا، الفيلم الحُبيبي القديم
يكشف الحرج – الأيام الزاخة
من الطفولة والمراهقة، متلصقة بالأحلام
ووجوه الآباء على سيقان طويلة،
تناوب الصرامة والإدماع،
حديقة من ورد العربات يجعله يبكي
جبهته وعرة ككيس من الصخور
الذكريات تتدافع في
الغرفة المواجهة مثل نجوم سينما باليين.

إنه آمن بأقراص الدواء: أحمر وقرنفلي وأزرق ....
كيف أضائت ضجر المساء الطويل!
هذه الكواكب السكرية التي بسطت نفوذها له
والحياة التي عمدت في اللاحياة لفترة
والحلوى، تمشي مخدرة من طفل ينسى
الآن حبوب الدواء مهترئة وسخيفة،
مثل الآلهة الكلاسيكية.
ألوانه الخشخاشية الناعسة لا تفعل به خيراً

رأسه قليل من المرايا الداخلية الرمادية.
كل لفتة تفر مسرعة في زقاق
من تضائل وجهات النظر والأهمية
تتسرب مثل ماء من ثقب في مكان ناء.
إنه يحيا دون خصوصية في غرفة دون جفون،
الفتحات الصلعاء لعينيه تتصلب مفتوحة على اتساعها
ببتواصل لحرارة ضوء يومض من الحالات.

طوال الليل، في ساحة الجرانيت والقطط غير مرئية
كانت تعوي مثل النساء، أو الآلات التالفة.
فعلا يمكنه أن يسشعر ضوء النهار، ومرضه الأبيض،
يصعد زحفاً مع كراهيتها للتكرارات التافهة.
المدينة عبارة عن مغردات مبتهجات الآن،
وفي كل مكان بشر،
وعيون فضة المايكا والفراغ،
ويركبون للعمل في صفوف،
كما لو كانوا مغسولي الدماغ حديثاً.
Amany Ezzat متواجد حالياً  
04-06-2016, 06:42 PM   #11
Amany Ezzat
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: مصر
المشاركات: 6,577

"البيت المظلم"

هذا بيت مظلم، كبير جدا.
صنعته بنفسي
خلية خلية، من زاوية هادئة،
ماضغة الورق الرمادي،
راشحة القطرات الزرقاء
مصفرة ومداعبة دموعي
ومفكرة في شيء آخر
له العديد العديد من الأقبية
كالثقوب الأفعوانية
مستديرة مثل بومة،
التي أراها بنوري الذاتي
ذات يوم ربما أرمي الجراء
أو الفرس الأم. بطني يتحرك
وعلي أن أصنع الكثير من الخرائط
هذه الأقبية النخاعية!
مثل أيدي الخلد، لقد أكلت طريقي.
كل الأفواه ولغت في الشجيرات
وأوعية اللحم
انه يعيش في بئر قديم،
عبارة عن حفرة حجرية.
وهو الذي يجب أن يلقى عليه اللوم.
انه من النوع السمين.
حصى ذو رائحة، مداخن ملتفة
خياشيم صغيرة تتنفس.
والقليل من الحب المتواضع!
تافهة وبلا عظم كالأنوف
ديدانه التي لا تقبلها سوى الآنية العفنة
هنا تعيش أمي الحبيبة.


"أغنية حب لفتاة حمقاء"

أغلق عيني فيسقط العالم كله ميتا
وافتح جفوني فيولد العالم كله مرة أخرى
( اعتقد أنني أكونك داخل رأسي )
النجوم تخرج لرقصة الفالس بالأزرق والأحمر
والظلمة المستبدة تجول داخلي
أغلق عيني فيسقط العالم كله ميتا.
حلمت انك حملتني مسحورة إلى الفراش
وغنيت لي أغنية القمر المضروب،
وقبلتني كمجنون
( اعتقد إنني أكونك داخل رأسي )
تخيلت أنك ستعود بالطريقة التي قلت عنها
لكنني هرمت ونسيت اسمك.
( اعتقد أنني أكونك داخل رأسي ).
اعتقد أنني أحببت طائر رعد بدلا منك
فهو على الأقل، حين يأتي الربيع،
يطلق زئيره مرة أخرى.
أغلق عيني فيسقط العالم كله ميتا.
( اعتقد أنني أكونك داخل رأسي ).
Amany Ezzat متواجد حالياً  
04-06-2016, 06:46 PM   #12
Amany Ezzat
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: مصر
المشاركات: 6,577

"امرأة بلا طفولة"

الرحم
يخشخش بجرابه،
القمر
يطلق نفسه من قيد الأشجار
دون أن يعرف أين يذهب.
منظري الطبيعي عبارة عن يد بلا خطوط،
الطرق تتزاحم إلى عقدة
والعقدة هي ذاتي
نفسي هي الزهرة التي امتلكت…
هذا الجسد
هذا العاج
فاجر مثل صرخة طفل
مثل عنكبوت، إنني أدير المرايا،
الوفية لصورتي
لا انفث سوى الدم..
أتذوقه، دم قاتم!
وغابتي
هي مأتمي
وهذا التل
وهذا البريق ما هو إلا أفواه الجثث

"بالونات"

منذ عيد الميلاد وهن يعشن معنا
صريحات وواضحات
حيوانات ذوات أرواح بيضاوية
تحتل النصف العلوي من المكان
تتحرك وتحتك على الحرير
تموجات الهواء اللامرئية
تحدث زعيقا وفرقعات
حين تهاجمهن، ثم تسرع إلى الراحة
وهي تكاد ترتجف
رأس قطة أصفر، سمكة زرقاء…
مثل هذا القمر العليل الذي نعيش معه
بدلا من الأثاث الذي لا حياة فيه!
وحصر القش، والجدران البيضاء
وهذه الكرات المرتحلة
من الهواء الرقيق، حمراء وخضراء
تدخل البهجة
على القلب مثل الأماني، أو
الطواويس الحرة التي تبارك
أرض القديمة بريشها
حين تضرب بأعواد القش.
أخوك الصغير
يجعل
بالونه يصر مثل قطة.
يبدو أنها رأت
عالما ورديا ممتعا
عليها أن تتغذى على الجانب الآخر منه،
فتهاجمه
ثم تعود للجلوس
خلف كوز كبير
عالم صاف كالماء
وخرقة حمراء
على قبضتها الصغيرة
Amany Ezzat متواجد حالياً  
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ocllapseimg_forumrules تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

ward2u المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
إبداع الرسم بالرمال Kseniya Simonova البرنس منتدى تعليم فن الرسم التصوير اسس التصميم الابتكارى 14 11-02-2016 12:05 PM
إبداع حروفي فى معرض الخط العربى الرابع بدولة قطر مشغول الخطوط العربية و الزخارف التراثية 6 08-12-2011 07:49 AM
إبداع من اطباق الفويل t_gehan المقترحات طلبات الاعضاء شرح طريقة رفع الصور اضافة مشاركة 3 06-28-2011 09:44 PM
فن الرسم على الصور إبداع عاشق الروح التصوير الفوتوغرافي صور فوتوغرافية تقنيات ابداع المصور الفنان 0 11-06-2010 07:11 PM


الساعة الآن 01:35 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc