منتديات ورد للفنون التشكيلية و اليدوية  

العودةالعودة   منتديات ورد للفنون التشكيلية و اليدوية > ورد للفنون منتديات عامة > منتدى ثقافي موضوعات ثقافية عامة خواطر شعر سيرة شعراء

منتدى ثقافي موضوعات ثقافية عامة خواطر شعر سيرة شعراء منتدى ثقافي موضوعات ثقافية خواطر سيرة شعراء اجمل قصائد

04-06-2016, 06:22 PM   #5
Amany Ezzat
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: مصر
المشاركات: 6,583

Facebook Twitter Google LinkedIn vkontakte messenger Digg
مختارات من أشعارها

نبدأ بمختارات من
السيدة إليعازر

ها قد فعلتُها مجدداً.

كلّ سنة من أصل عشر

أفلح.

لكأنني معجزة نقّـالة،

بشرتي برّاقة

كظلالِ مصباحٍ نازيّ

قدمي اليمنى مثـقلةٌ للأوراق،

وجهي كتّانٌ يهوديٌّ ناعم،

بلا قسمات.

إنزع القـشرة عنه

يا عدوّي!

أتراني أخيفكَ؟

الأنف، محجرا العينين، طقم الأسنان كاملاً؟

لا تقلق، النَّفَس النتن

سوف يختفي في غضون يوم.

قريباً، قريباً اللحم

الذي التهَمَه كهف القبر

سيكون بيتي.

وامرأةً مبتسمةً سأكون.

لم أزل في الثلاثين

و لديَّ مثل القطة تسع محاولات لأموت.

هذه محاولتي الثالثة.

يا له هراء

أن أبيد نفسي كل عشر سنين.

يا لها ملايين الأسلاك:

الحشد الطاحن للبندق

يتدافع ليراها.

يفضّونني يداً وقدماً-

عرض التعرّي الكبير.

سيداتي سادتي

تلك يدايَ

وركبتايَ.

قد أكون من جلدٍ وعظم،

لكني المرأة ذاتها، أنا نفسها.

المرّة الأولى حصل فيها ذلك كنتُ في العاشرة.

كان حادثة.

المرّة الثانية وددتُ

أن أمضي قدماً ولا أرجع أبداً.

صرتُ أتأرجح مغلقةً.

كصدفة.

اضطروا الى المناداة والمناداة

والى انتزاع الديدان عنّي كأنها لآلىء دبقة.

الموت فنّ

على غرار كل ما عداه.

وإني أمارسه بإتقان.

أمارسه حتى يصير جهنّم

أمارسه حتى يبدو حقيقةً

في وسعكم القول إنه دعوتي.

من السهل فعله في زنزانة.

من السهل فعله من دون أن أحرّك ساكناً.

هو العودة

الممسرحة في وضح النهار

الى المكان نفسه، والوجه

نفسه، والصرخة البهيمية الضاحكة نفسها:

"إنها معجزة!"

ذلك يذهلني.

هناك ثمنٌ

لكي أتجسّس على ندوبي، هناك ثمنٌ

لكي أصغي الى نبضات قلبي-

آه، إنه يدقّ حقاً!

وهناك ثمنٌ، ثمنٌ باهظٌ جداً

لكل كلمة، لكل لمسة

لبضع نقاطٍ من دمي

لخصلةٍ من شعري أو قطعةٍ من ثيابي.

هكذا اذاً سيدي الطبيب.

هكذا اذاً يا أيها العدو.

أنا تحفتكما

طفلتكما الذهبية الطاهرة

الثمينة

التي تذوب في صرخة.

أتقلّب وأحترق.

لكن لا تظنّوا أني أزدري قلقكم العظيم عليَّ.


رمادٌ، رمادٌ أنا

وأنتم تلكزون وتهزّون.

لحمٌ، عظمٌ، ما من شيءٍ هنا.

لوحُ صابونٍ،

خاتمُ زواج،

سنٌّ من ذهب.

يا سيدي الله، يا سيدي إبليس

إحذرا

إحذرا.

من بين الرماد
سأنهض بشَعريَ الأحمر

وألتهم الرجال كالهواء.
Amany Ezzat متواجد حالياً  
04-06-2016, 06:23 PM   #6
Amany Ezzat
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: مصر
المشاركات: 6,583

"بضوء شمعة"

هذا الشّتاء، هذهِ الّليلة، حُبٌّ صغير

شيءٌ كشَعْر حِصانٍ أسْود،

سِقط المتاع، أعجميٌّ فظّ

مصقول بالبريق

أي نَجْمات خضراء تلك التي تَجْعله عند أبوابنا.

أمسكُ بكَ على ذراعي.

لقد تأخّر الوقت.

الأجراسُ البليدة تنفُثُ السّاعة

والمرآةُ تعوم بنا نحو قوة وحيدة لشمعة.

هذا هو الماء

حيث نلتقي أنفُسَنا،

هذا التألّق النوراني الذي يتنفّس

و يذوي بظلالنا

فقط ليلفظها مرّةً أخرى

بعُنفٍ وقسْوة حتى الجدران،

عود ثقاب واحد تشحذه يحولّك حقيقة.

في البدء لن تُشعّ الشّمعة حتى أوجّها

سوف تًـنْشَـقُ برعُمَها

حتى تقريباُ لاشيء مطلقاً،

حتى برعم أزرَقٍ باهت.

أقبُضُ على شهقتي

حتى تصرصر فيك الحياة.

قُنفذٌ مكوّر،

صغيرٌ ومتشابك، السِكّينة الصفراء

تزدادُ طولاً، هيا أقضم فريستك

إن غنائي يجعلك تزأر.

ألجأ إليك مثل زَوْرق

عبر البِساط الهندي، على أرض باردة

بينما ذلك الرجل النحاسي

يركع مُنحنياً إلى الخلف بكل ما يقوى،

رافعاً عموده الأبيض المضيء

ليُبقي السماء في مجدها.


كيسُ السّوادِ! في كلّ مكان، مربوط، مربوط،

إنّه لك أنت أيّها التمثال النحاسيّ

كل ما تملكه إرثاً قد تداعَى.

عند كعبي قدميه

ناصور يخرج منه خمس قذائف نحاسية،

بلا زوجة ولا طِفل.

خمس قذائف كروية!

خمسُ قذائف نحاسيّة صفراء فقط.

ولكي تحتال عليهم يا حبيبي،

ستسقط السماء من فوْقك.
Amany Ezzat متواجد حالياً  
04-06-2016, 06:25 PM   #7
Amany Ezzat
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: مصر
المشاركات: 6,583

"مرآة"

أنا فضة ودقيقة. ليس لدي أفكار مسبقة.

كل ما أراه أبتلعه تواً

تماماً كما هو، لا تشوبه المحبة أو الكراهية.

لست قاسية، حقيقية فحسب

عين إله صغير، موزعة على جهات أربع.

معظم الوقت أتأمل على الحائط المقابل.

إنه وردي، ملطخ. نظرت إليه مطولاً

أظنه جزءاً من قلبي. لكنه يرفرف.

الوجوه والظلمة تفرق بيننا أكثر وأكثر.

أنا الآن بحيرة. امرأة تنحني فوقي،

تبحث في أرجاء جسدي عما هي عليه حقيقةً.

ثم تستدير نحو أولئك الكذابين، نحو الشموع أو نحو القمر.

أرى ظهرها، وأعكسه بإخلاص.

تكافئني بدموع وبهياج اليدين.

أنا مهمة بالنسبة لها. تأتي وتذهب.

كل صباح يحل وجهها مكان الظلمة.

أغرقتْ فيّ فتاة شابة، وفيّ امرأة عجوز

ترتفع نحوها يوماً بعد يوم، مثل سمكة مريعة.

"الكلمات"

يئن الخشب

بعد أن أوجعته الفؤوس

وأصداؤه....

بعيدا عن القلب

تجمح أصداؤه كالخيولِ.

ينبجس النسغ مثل الدموع،

وكالماء مستبسلا

كي يرسخ مرآته

في الصخور

التي انحدرت من عل واستدارت

جمجمة بيضاء

أكلتها الأعشاب الضارة.

وبعد سنين

أصادفها في الطريق

الكلمات خاوية، لا ظلال لها

نقر حوافر في الأرض لا ينتهي

بينما

من قرار البحيرة،

أنجم راسخة

تسوس الحياة.

يتبع
Amany Ezzat متواجد حالياً  
04-06-2016, 06:32 PM   #8
Amany Ezzat
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: مصر
المشاركات: 6,583

"عمودية أنا"

عمودية أنا

لكن بودّي لو كنتُ افقية.

لستُ شجرة جذورها في الأرض،

امتصّ الأملاح المعدنية والحبّ الأمومي

لكي تلمع أوراقي كلما حلّ آذار.

ولا أنا جمال حوض من الزهر

بألواني الرائعة التي تستدرّ الآهات

جاهلة أنّي سأفقد بتلاتي قريبا.

مقارنة بي، الشجرة خالدة

واكليل الزهرة، وإن لم يكن أعلى، لكنه أكثر فتـنة،

وإني أريد حياة الأولى الطويلة وجرأة الثاني.

هذه الليلة، في ضوء النجوم الشديد الخفوت،

ضوّعت الأشجار والزهور عطورها الباردة.

أمرّ بينها، لكنها لا تلتـفت.

أحيانا أظن أني أثناء نومي

لا بدّ أشبهها تماما-

أفكارٌ يلتهمها الظلام.

من الطبيعي أكثر ان اكون ممدّة

هكذا ندخل السماء وأنا في حوار مباشر.

وكم مفيدة سأكون يوم أتمدّد الى الأبد:

آنذاك قد تلمسني الأشجار أخيرا

وستمنحني الزهور بعضا من وقتها.

ترجمة: جمانة حداد
Amany Ezzat متواجد حالياً  
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ocllapseimg_forumrules تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

ward2u المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
إبداع الرسم بالرمال Kseniya Simonova البرنس منتدى تعليم فن الرسم التصوير اسس التصميم الابتكارى 14 11-02-2016 12:05 PM
إبداع حروفي فى معرض الخط العربى الرابع بدولة قطر مشغول الخطوط العربية و الزخارف التراثية 6 08-12-2011 07:49 AM
إبداع من اطباق الفويل t_gehan المقترحات طلبات الاعضاء شرح طريقة رفع الصور اضافة مشاركة 3 06-28-2011 09:44 PM
فن الرسم على الصور إبداع عاشق الروح التصوير الفوتوغرافي صور فوتوغرافية تقنيات ابداع المصور الفنان 0 11-06-2010 07:11 PM


الساعة الآن 01:57 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc