منتديات ورد للفنون التشكيلية و اليدوية  

العودةالعودة   منتديات ورد للفنون التشكيلية و اليدوية > ورد للفنون منتديات عامة > منتدى حواء جمال اناقة اتيكيت مرأة امومة طفل طفولة اسرة

منتدى حواء جمال اناقة اتيكيت مرأة امومة طفل طفولة اسرة حواء جمال و اناقة و اتيكيت اسلوب حياة امومة طفولة اسرة

04-05-2016, 08:51 PM   #5
Amany Ezzat
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: مصر
المشاركات: 6,575

Facebook Twitter Google LinkedIn vkontakte messenger Digg
أيها الآباء:
تحدثوا بنعومة مع أولادكم .
تحدثوا بهدوء مع بناتكم.
ماذا تريد لطفلك أن يكون؟
هل تريده أن يكون هذا الطفل الذي
يجلس وحيدًا في المدرسة
بدون أصدقاء أو أي ثقة بالنفس؟
أم تريده أن يكون الطفل الذي
يرشح نفسه في انتخابات الفصل
ويشعر بقدرته على الفوز بها؟
ألا ترى أننا نستطيع أن نمد أطفالنا بهذه القوة؟
ألا ترى أننا نمتلك القدرة أن نعلمهم
أدوات النجاة في المجتمع؟

آيها الآباء:
ألا ترون التأثير الذي نحدثه عندما
نؤمن بشيء بينما نقوم بشيء آخر؟
ألا تدركون أننا قليلا ما نشجع أطفالنا
أن يقرروا ما الذي يؤمنون به
ويعلنوا عن ذلك، ويعيشوا له؟
سواء كان هذا
دينًا، أو سياسة، أو رياضة، أو تقاليد اجتماعية.
إن دورنا ليس أن نخبرهم
بما يجب عليهم أن يفكروا فيه
إن دورنا أن
نعلمهم
كيف يفكرون بطريقة صحيحة.
لو فعلنا هذا، فلن يكون لدينا أي خوف
مما سوف يقررون لأنفسهم
وكيف يدافعون عنه بقوة.
إن الرجل الحقيقي يتبع قناعاته حتى موته،
لكنه سيتبع قناعات رجل آخر
فقط عندما يخطو بخطوات ناضجة.

اللعنة أيها الآباء!
إن لكل طفل الحق
أن يطلب أيس كريم بدون أن يشعر بالضآلة.
كل طفل يمتلك الحق أن يفعل ذلك
بدون أن يتم الدفع به في ركن
لأن الرجل الذي من المفترض أن
يكون بطله هو رجل قزم.
لكل طفل الحق أن يكون سعيدًا
وأن يضحك ويلعب ويقهقه. لماذا لا نتركهم؟
لكل طفل على الأرض الحق أن
يكون له أب يفكر قبل أن يتكلم،
أب يفهم القوة المطلقة التي تم منحها له
ليشكل حياة إنسان آخر،
أب يحب ابنه أكثر مما يحب
برامج التليفزيون ومباريات الكرة،
أب يحب ابنه أكثر من النفايات المادية،
أب يحب ابنه أكثر من وقته،
كل طفل يستحق أن يكون له أب بطل.

ربما كانت الحقيقة أن كثيرًا من الآباء
لا يستحقون أطفالهم.

ربما كانت الحقيقة أن كثيرًا من الآباء
ليسوا بآباء أصلًا.

إني أعتذر عن الشدة في مقالي.
أعتقد أن جزءًا مني يشعر بالجبن
لأني لم أقل شيئًا لهذا الرجل
الذي كان يقف أمامي في كوسكو.
اعتبر هذا المقال بمثابة كفارة.
ربما كان جزء مني يشعر أنه لو
قرأ شخص واحد هذا وقرر أن يكون أبًا أفضل
فإنه يستحق كل ثانية قضيتها في كتابته.
لو حصل طفل واحد على حياة أفضل
بسبب أن كلماتي أثارت والده،
فإن هذا يستحق أن أتوسل لك
أن تشارك مقالي مع الآخرين.

أيها الآباء:
إن أطفالنا بمثابة نِعَم.
إنهم ليسوا ملكًا لنا لنحطمهم.
إنهم ملكًا لنا لنصنعهم.
لذا قف معي لنُرِيَ العالم أنه
يوجد فيه الكثير من الآباء الجيدين .

شكرا لك دان
طيب الله اوقاتكم
تحياتي
__________________

signature

Amany Ezzat غير متواجد حالياً  
04-06-2016, 09:50 PM   #6
هالة
مراقب عام
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
الدولة: القاهرة - الاسكندرية
المشاركات: 26,197

مقالة جميلة معبرة
عن سلبيات كثيرة تحدث
في مجتمعنا الشرقي خاصة
حين يتربى الطفل الذكر
على انه رجل ولا يُسمح له بالبكاء
عند ضربه او يُسمح له بخدمة نفسه
يتربى الطفل على ان ليس من حقه
ان يطلب اي شيء ما لم يسمح به الاب اولا
اعتقد صراحة ان اب بمثل
بطل حكايتنا لم يكن الا ابن
لاب عامله بنفس معاملته لابنه
وما هو الا صورة من ابيه
وهذا ما نراه كثيرا حولنا
فمن اعتاد ان يُضرب في صغره
اصبح الضرب في قناعاته
من وسائل التربية الناجعة
ولما لا وهو في نظر نفسه
ابن ناجح وان تربية ابيه له
اتت ثمارها ولا يدري انه يخلق فردا
ضعيفا لا يحتمل اي مواجهة جبان
لا يخدم مجتمعه ولا يستطيع
انشاء علاقات ناجحة مع من حوله
فردا مهزوما دوما كسير الروح

اماني الجميلة
كم من الممتع متابعة
جولاتك الثقافية وصولاتك
في مضمار الادب عامة
دمتِ بكل خير
حبيبة قلبي
__________________

signature

هالة غير متواجد حالياً  
04-10-2016, 04:30 AM   #7
Amany Ezzat
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: مصر
المشاركات: 6,575

أنها مسؤوليّة كبيرة
على الوالِدَين
لما فيها من صعوبات وتعقيدات ومشاكل
و السؤال الأزلي الذي يتردّد:
هل التربية بالحوار أفضل
أو التربية بالحزم والقسوة؟
و الناس في ذلك بين إفراط و تفريط .

تسلمي حبيبتي الغالية
هالة
لإضافاتك الرائعة
التي تثرين بها مواضيعي
__________________

signature

Amany Ezzat غير متواجد حالياً  
04-12-2016, 10:10 PM   #8
منى سامى
مراقب عام
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Oct 2007
الدولة: عيد ميلادك احلى عيد
المشاركات: 15,421

جذبنى عنوان موضوعك الجميل
وكلى يقين ان اولادنا ليسو ملك لنا
بل هم عطايا الخالق وسنحاسب عليهم
كباقى نعمه الذى انعم علينا بها
غرس حبهم داخلنا لنحافظ عليهم
ونتحمل مشقه تربيتهم والسهر من اجلهم
فهم امانه فى اعناقنا نربيهم
وندعو الله يحفظهم
شكرا امانى حبيبتى
__________________

signature

منى سامى غير متواجد حالياً  
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ocllapseimg_forumrules تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:28 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc