منتديات ورد للفنون التشكيلية و اليدوية  

العودةالعودة   منتديات ورد للفنون التشكيلية و اليدوية > ورد للفنون منتديات عامة > منتدى ثقافي موضوعات ثقافية عامة خواطر شعر سيرة شعراء

منتدى ثقافي موضوعات ثقافية عامة خواطر شعر سيرة شعراء منتدى ثقافي موضوعات ثقافية خواطر سيرة شعراء اجمل قصائد

03-20-2016, 08:51 PM   #13
Amany Ezzat
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: مصر
المشاركات: 6,577

Facebook Twitter Google LinkedIn vkontakte messenger Digg
7-العصر المملوكيِِ
ِ
صفي الدين الحلي

اسمعْ مخاطبةَ الجليس ولا تكنْ
عجلاً بنطقك قبلما تتفهَّمُ
لم تعطَ مع أذنيك نطقاً واحداً
إلا لتسمع ضعفَ ما تتكلمُ

و له ايضا قصيدة
قيلت عندما
نهض المسلمون وأهل العراق
لقتال التتار والمغول عندما غزو العراق .
منتهى الروعه أوردتها كاملة

سَلِ الرّماحَ العَوالـي عـن معالينـا
واستشهدِ البيضَ هل خابَ الرّجا فينا

وسائلي العُرْبَ والأتراكَ مـا فَعَلَـتْ
فـي أرضِ قَبـرِ عُبَيـدِ اللَّـهِ أيدينـا

لمّـا سعَينـا فمـا رقّـتْ عزائمُنـا
عَمّـا نَـرومُ ولا خابَـتْ مَساعينـا

يا يومَ وَقعَـة ِ زوراءِ العـراق وقَـد
دِنّا الأعادي كمـا كانـوا يدينُونـا

بِضُمّـرٍ مـا رَبَطنـاهـا مُسَـوَّمَـة ً
إلاّ لنَغـزوُ بهـا مَـن بـاتَ يَغزُونـا

وفتيَة ٍ إنْ نَقُـلْ أصغَـوا مَسامعَهـمْ
لقولِنـا أو دعونـاهـمْ أجابُـونـا

قومٌ إذا استخصموا كانـوا فراعنـة ً
يوماً وإن حُكّمـوا كانـوا موازينـا

تَدَرّعوا العَقلَ جِلبابـاً فـإنْ حمِيـتْ
نارُ الوَغَـى خِلتَهُـمْ فيهـا مَجانينـا

إذا ادّعَوا جـاءتِ الدّنيـا مُصَدِّقَـة ً
وإن دَعـوا قالـتِ الأيّـامِ : آمينـا

إنّ الزرازيـرَ لمّـا قــامَ قائمُـهـا
تَوَهّمَـتْ أنّهـا صـارَتْ شَواهينـا

ظنّتْ تأنّي البُزاة ِ الشُّهبِ عن جـزَعٍ
ومـا دَرَتْ أنّـه قـد كـانَ تَهوينـا

بيادقٌ ظفرتْ أيـدي الرِّخـاخِ بهـا
ولـو تَرَكناهُـمُ صـادوا فَرازيـنـا

ذلّـوا بأسيافِنـا طــولَ الـزّمـانِ
فمُذْ تحكّموا أظهروا أحقادَهـم فينـا

لم يغنِهِمْ مالُنا عـن نَهبـش أنفُسِنـا
كأنّهـمْ فـي أمـانٍ مـن تقاضينـا

أخلوا المَساجدَ من أشياخنـا وبَغـوا
حتـى حَمَلنـا فأخلَينـا الدّواوينـا

ثمّ انثنينـا وقـد ظلّـتْ صوارِمُنـا
تَميـسُ عُجبـاً ويَهتَـزُّ القَنـا لِينـا

وللدّمـاءِ علـى أثوابِـنـا عـلَـقٌ
بنَشرِهِ عـن عَبيـرِ المِسـكِ يُغنينـا

فيَا لهـا دعـوة فـي الأرضِ سائـرة ٌ
قد أصبحتْ في فـمِ الأيـامِ تلقينـا

إنّـا لَقَـوْمٌ أبَـتْ أخلاقُنـا شَرفـاً
أن نبتَدي بالأذى من ليـسَ يوذينـا

بِيـضٌ صَنائِعُنـا سـودٌ وقائِعُـنـا
خِضـرٌ مَرابعُنـا حُمـرٌ مَواضِيـنـا

لا يَظهَرُ العَجزُ منّـا دونَ نَيـلِ مُنـى ً
ولـو رأينـا المَنايـا فـي أمانيـنـا

مـا أعزتنـا فراميـنٌ نصـولُ بهـا
إلاّ جعلـنـا مواضيـنـا فراميـنـا

إذا جرينا إلـى سبـقِ العُلـى طلقـاً
إنْ لـم نكُـنْ سُبّقـاً كُنّـا مُصَلّينـا

تدافـعُ القـدرَ المحـتـومَ همّتُـنـا
عنّا ونخصمُ صرفَ الدّهرِ لـو شينـا

نَغشَـى الخُطـوبَ بأيدينـا فنَدفَعُهـا
وإنْ دهتـنـا دفعنـاهـا بأيديـنـا

مُلْكٌ إذا فُوّقـت نَبـلُ العَـدّو لَنـا
رَمَـتْ عَزائِمَـهُ مَـن بـاتَ يَرمينـا

عَزائِـمٌ كالنّجـومِ الشُّهـبِ ثاقِبَـة ٌ
مـا زالَ يُحـرِقُ منهـنّ الشيّاطِينـا

أعطى فلا جودُهُ قد كان عـن غلَـطٍ
منهِ ولا أجـرُهُ قـد كـان مَمنونـا

كم من عدوِّ لنَـا أمسَـى بسطوتِـهِ
يُبدي الخُضوعَ لنا خَتـلاً وتَسكينـا

كالصِّلّ يظهـرُ لينـاً عنـدَ ملمسـهِ
حتى يُصادِفَ فـي الأعضـاءِ تَمكينـا

يطوي لنا الغدرَ في نصـحٍ يشيـرُ بـه
ويمزجُ السـمّ فـي شهـدٍ ويسقينـا

وقد نَغُـضّ ونُغضـي عـن قَبائحِـه
ولـم يكُـنْ عَجَـزاً عَنـه تَغاضينـا

لكنْ ترَكنـاه إذْ بِتنـا علـى ثقَة
إنْ الأمـيـرَ يُكافـيـهِ فيَكفيـنـا

قال في وصف الربيع

خَلَعَ لرَبيعُ عَلى غُصونِ البانِ
حُلَلاً فَواضِلُها عَلى الكُثبان
ِ
وَنَمَت فُروعُ الدَوحِ حَتّى صافَحَت
كَفَلَ الكَثيبِ ذَوائِبُ الأَغصان
ِ
وَتَتَوَّجَت هامُ الغُصونِ وَضَرَّجَت
خَدَّ الرِياضِ شَقائِقُ النُعمان
ِ
وَتَنَوَّعَت بُسطُ الرِياضِ فَزَهرُها
مُتَبايِنُ الأَشكالِ وَالأَلوانِ
Amany Ezzat متواجد حالياً  
03-20-2016, 08:52 PM   #14
Amany Ezzat
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: مصر
المشاركات: 6,577

ابو نباته المصري

يا مشتكي الهم دعه وانتظر فرجاً
ودار وقتك من حين إلى حين

ولا تعاند إذا أصبحت في كدر
فإنما أنت من ماء ومن طين

ابن الوردي

اعتزلْ ذكرَ الأغاني والغــــزل
وقلِ الفصـل وجانب من هــــــزل

ودعْ الذكـرَ لأيامِ الصبـــــــــــا
فلأيـــــام الصبـا نجـــــــمٌ أفـــــل

واتركْ الغادةَ لاتحفل بهـــــــــا
تمسِ في عـزٍ رفيــعٍ وتـجـــــــــل

وافتكرْ في منتهى حُسنِ الـذي
أنت تهواه تجـد أمراً جـــــــــــلـل

كــــم جهـولٍ بات مُكثــــــــــرا
وعليمٍ بات منــها في عِـــــــــلَــل


كم شجاعٍ لم ينــل فيها المـنى
وجبانٍ نال غايـــاتِ الأمـــــــــــل

فاتــرك الحيـلةَ فيها واتكـــــل
إنما الحــيلةُ في تـرك الحيـــــــل

لاتقلْ أَصـلي وفصـلي أبــــــدا
إنما أصـلُ الــفتى ماقد حصـــــل

قد يسود المــرءُ من دون أبٍ
وبِحُسْنِ السبكِ قد يُـنفى الدغــل

إنما الوردُ من الشــوكِ ومـــا
ينبُتُ النرجسُ إلا من بــصـــــــل

قيـمةُ الإنســـــانِ مايُحــسِـنه
أكثرَ الإنسـانُ منـه أم أقــــــــــــل

إن نِصفَ النـاسِ أعـداءٌ لمـن
وُلي الأحــكامَ هذا إن عــــــــــدل

قصِّـر الآمــالَ في الــدنيا تفُــزْ
فدليلُ الـعــقلِ تقـصيرُ الأمــــــــل

غِبْ ،وزُرْ غِـبَّاً تَـزدْ حُـباً فمن
أكثرَ التردادَ أقصــاهُ المـــــــــــلل

لايضـــر الفــضـلَ إقــلالٌ كمـا
لايضر الشـمسَ أطبـاقُ الطفـــــل

خُذْ بنصلِ السيفِ واترك غِمْدَهُ
واعتبر فضلَ الفتى دون الحُــلــل

حـبُّكَ الأوطــانَ عـــجزٌ ظاهــرٌ
فاغتربْ تلقَ عن الأهــلِ بــــــــدل

السرَّاجُ الورَّاقُ

وكانَ النَّاسُ إنْ مُـدِحُوا أثَـابُوا
ولِلْكُـرماءِ بِالْمَـدحِ افْتِـخار
ُ
وكانَ العذرُ منْ وقْـتٍ لـوقْتٍ
فَصِرْنَـا لا عَطـاءٌ ولا اعتِذار
ُ
ابنُ دانيال الكحَّال

أصبحْتُ أفقرَ من يروح ويغتدي
ما في يدي من فاقةٍ إلاَّ يـدي

في منـزلٍ لم يَحْوِ غيْري قاعِداً
فإذا رقدْتُ رقدْتُ غيْرَ مُمدَّد
ِ
لَمْ يبقَ فيه سِوى رسومِ حصيْرةٍ
ومِخَدَّةٍ كانَـتْ لأمِّ الْمُهتدي

ملقىً على طرَّاحَةٍ فِي حشْـوها
قَمْلٌ كمثلِ السُّمـسم ِالمتبدِّد
ِ
والفأر يَركضُ كالخيولِ تسابقتْ
منْ كلِّ جرداءِ الأديمِ وأجرَد

هذا ولِي ثوبٌ تَــراهُ مرقَّعـاً
مِنْ كلِّ لونٍ مثل ريشِ الهدهد

البوصيري

أمن تذكُّرِ جيرانٍ بذي سلمِ
مزجتَ دمعاً جرى من مقلةٍ بدم

أم هبّتِ الريحُ من تلقاءِ كاظمةٍ
وأومضَ البرقُ في الظّلماء من إضم

فما لعينيك إن قلتَ اكففاهمتا
وما لقلبك إن قلتَ استفق يهم
ِ
أيحسب الصبُّ أن الحبّ منكتم
ما بيَن منسجم منه ومضطرمِ

يتبع
Amany Ezzat متواجد حالياً  
03-22-2016, 06:17 PM   #15
Amany Ezzat
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: مصر
المشاركات: 6,577

8-العصر الحديث

محمود سامي البارودي

يا قلب صبرا جميلا إنه قدر
يجري على المرء من أسر وإطلاق

لا بد للضيق بعد اليأس من فرج
وكل داجية يوما لإشراق

وله أيضا

يظنون بي شرا ولست بأهله
وظن الفتى دون بينةٍ وزرُ

وماذا عليهم إن ترنم شاعرٌ
بقافيةٍ لا عيب فيها ولا نُكْرُ

أفي الحق أن تبكي الحمائم شجوها
ويبلى فلا يبكي على نفسه الحرُ

وأي نكيرٍ في هوىً شبَّ وقدُهُ
بقلب أخي شوقٍ فباح به الشعرُ

وكيف أسوم القلب صبرا على الهوى
ولم يبق لي في الحب قلبٌ ولا صبرُ

ليهنَ الهوى أني خضعت لحكمه
وإن كان لي في غيره النهي و الأمرُ

فإني امرؤٌ تأبى لي الضيم صولة
مواقعها في كل معتركٍ حمرُ

أبيٌ على الحِدْثَان لا يستفزني
عظيمٌ ولايأوى إلىساحتي ذعرُ

إذا صلتُ صال الموت من وكراته
وإن قلت أرخى من أعنته الشعرُ!!!

ابوالقاسم الشابي

سَأعيشُ رَغْمَ الدَّاءِ والأَعداءِ
كالنَّسْر فوقَ القِمَّةِ الشمٌاءِ

أرْنُو إلى الشَّمْسِ المُضِيئةِ هازِئاً
بالسُّحْبِ والأَمطارِ والأَنواءِ

لا أرْمقُ الظِّلَّ الكئيبَ ولا أرَى
مَا في قَرارِ الهُوَّةِ السَّوداءِ

وأَسيرُ في دُنيا المَشَاعرِ حالِماً
غَرِداً وتلكَ سَعادةُ الشعَراءِ

أُصْغي لمُـوسيقى الحَياةِ وَوَحْيِها
وأذيبُ روحَ الكَوْنِ في إنْشَائي

و له ايضا

خُلِقْتَ طليقاً كطيف النسيم
وحُرَّاً كنور الضحى في سماه

تُغرد كالطير أنَّى اندفعت
وتشدو بما شاء وحي الاله

وتمرح بين ورود الصباح
وتَنْعَمُ بالنور أين تراه


امير الشعراء أحمد شوقي

انما الامم الاخلاق ما بقيت
فان هم ذهبت اخلاقهم ذهبوا

ورائعته التي دامت و دامت

سَلو قَلبي غَداةَ سَلا وَثابا
لَعَلَّ عَلى الجَمالِ لَهُ عِتابا

وَيُسأَلُ في الحَوادِثِ ذو صَوابٍ
"فَهَل تَرَكَ الجَمالُ لَهُ صَوابا

وَكُنتُ إِذا سَأَلتُ القَلبَ يَومًا
تَوَلّى الدَمعُ عَن قَلبي الجَوابا

وَلي بَينَ الضُلوعِ دَمٌ وَلَحمٌ
هُما الواهي الَّذي ثَكِلَ الشَبابا

وَكُلُّ بِساطِ عَيشٍ سَوفَ يُطوى
وَإِن طالَ الزَمانُ بِهِ وَطابا

كَأَنَّ القَلبَ بَعدَهُمُ غَريبٌ
إِذا عادَتهُ ذِكرى الأَهلِ ذابا

وَلا يُنبيكَ عَن خُلُقِ اللَيالي
كَمَن فَقَدَ الأَحِبَّةَ وَالصَحابا

أَخا الدُنيا أَرى دُنياكَ أَفعى
تُبَدِّلُ كُلَّ آوِنَةٍ إِهابا

تَسَرَّبَ في الدُموعِ فَقُلتُ:وَلّى
وَصَفَّقَ في الضُلوعِ فَقُلتُ: ثابا

وَعَلَّمَنا بِناءَ المَجدِ حَتّى
أَخَذنا إِمرَةَ الأَرضِ اغتِصابا

وَما نَيلُ المَطالِبِ بِالتَمَنّي
وَلَكِن تُؤخَذُ الدُنيا غِلابا

وله أيضا

أَنا مَن بَدَّلَ بِالكُتبِ الصِحابا
لَم أَجِد لي وافِيًا إِلا الكِتابا

صاحِبٌ إِنْ عِبتَهُ أَو لَم تَعِبْ
"لَيسَ بِالواجِدِ لِلصاحِبِ عابا

كُلَّما أَخلَقتُهُ جَدَّدَني
وَكَساني مِن حِلى الفَضلِ ثِيابا

صُحبَةٌ لَم أَشكُ مِنها ريبَةً
وَوِدادٌ لَم يُكَلِّفني عِتابا

رُبَّ لَيلٍ لَم نُقَصِّر فيهِ عَن
سَمَرٍ طالَ عَلى الصَمتِ وَطابا

قف دون رأيك في الحياة مجاهدا
إن الحياة عقيدة وجهاد
Amany Ezzat متواجد حالياً  
03-23-2016, 08:56 PM   #16
Amany Ezzat
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: مصر
المشاركات: 6,577

بيت من أشهر أبيات الشعر
و قصيدة مغمورة برغم أن مجمل أبياتها
تحتوي حكم و لا أبلغ
قصيدة قم للمعلم ..أوردتها كاملة

قُـمْ للمعلّمِ وَفِّـهِ التبجيـلا**كـادَ المعلّمُ أن يكونَ رسولا

أعلمتَ أشرفَ أو أجلَّ من الذي **يبني وينشئُ أنفـساً وعقولا

سـبحانكَ اللهمَّ خـيرَ معـلّمٍ**علَّمتَ بالقلمِ القـرونَ الأولى

أخرجـتَ هذا العقلَ من ظلماتهِ**وهديتَهُ النـورَ المبينَ سـبيلا

وطبعتَـهُ بِيَدِ المعلّـمِ ، تـارةً **صديء الحديدِ ، وتارةً مصقولا

أرسلتَ بالتـوراةِ موسى مُرشد**وابنَ البتـولِ فعلَّمَ الإنجيـلا

وفجـرتَ ينبـوعَ البيانِ محمّد**فسقى الحديثَ وناولَ التنزيلا

علَّمْـتَ يوناناً ومصر فزالـتا **عن كلّ شـمسٍ ما تريد أفولا

واليوم أصبحنـا بحـالِ طفولـةٍ **في العِلْمِ تلتمسانه تطفيـلا

من مشرقِ الأرضِ الشموسُ تظاهرتْ **ما بالُ مغربها عليه أُدِيـلا

يا أرضُ مذ فقدَ المعلّـمُ نفسَه **بين الشموسِ وبين شرقك حِيلا

ذهبَ الذينَ حموا حقيقـةَ عِلمهم **واستعذبوا فيها العذاب وبيلا

في عالَـمٍ صحبَ الحيـاةَ مُقيّداً **بالفردِ ، مخزوماً بـه ، مغلولا

صرعتْهُ دنيـا المستبدّ كما هَوَتْ **من ضربةِ الشمس الرؤوس ذهولا

سقراط أعطى الكـأس وهي منيّةٌ** شفتي مُحِبٍّ يشتهي التقبيـلا

عرضوا الحيـاةَ عليه وهي غباوة**فأبى وآثَرَ أن يَمُوتَ نبيـلا

إنَّ الشجاعةَ في القلوبِ كثيرةٌ**ووجدتُ شجعانَ العقولِ قليلا

إنَّ الذي خلـقَ الحقيقـةَ علقماً**لم يُخـلِ من أهلِ الحقيقةِ جيلا

ولربّما قتلَ الغـرامُ رجالَـها**قُتِلَ الغرامُ ، كم استباحَ قتيلا

أوَ كلُّ من حامى عن الحقِّ اقتنى **عندَ السَّـوادِ ضغائناً وذخولا

لو كنتُ أعتقدُ الصليـبَ وخطبَهُ **لأقمتُ من صَلْبِ المسيحِ دليلا

أمعلّمي الوادي وساسـة نشئـهِ**والطابعين شبابَـه المأمـولا

والحامليـنَ إذا دُعـوا ليعلِّمـوا**عبءَ الأمانـةِ فادحـاً مسؤولا

وَنِيَتْ خُطـَى التعليمِ بعـد محمّدٍ**ومشى الهوينا بعد إسماعيـلا

كانت لنا قَدَمٌ إليـهِ خفيفـةٌ **ورَمَتْ بدنلوبٍ فكان الفيـلا

حتّى رأينـا مصـر تخطـو إصبعاً **في العِلْمِ إنْ مشت الممالكُ ميلا

تلك الكفـورُ وحشـوها أميّةٌ ** من عهدِ خوفو لم تَرَ القنديـلا

تجدُ الذين بـنى المسلّـةَ جـدُّهم **لا يُحسـنونَ لإبرةٍ تشكيلا

ويُدَلّـلون َ إذا أُريـدَ قِيادُهـم**كالبُهْمِ تأنسُ إذ ترى التدليلا

يتلـو الرجـالُ عليهمُ شهواتـهم**فالناجحون أَلَذُّهـم ترتيـلا

الجهـلُ لا تحيـا عليـهِ جماعـةٌ **كيفَ الحياةُ على يديّ عزريلا

واللـهِ لـولا ألسـنٌ وقرائـحٌ**دارتْ على فطنِ الشبابِ شمـولا

وتعهّـدتْ من أربعيـن نفوسـهم **تغزو القنـوط وتغـرسُ التأميلا

عرفتْ مواضعَ جدبـهم فتتابعـتْ ***كالعيـنِ فَيْضَـاً والغمامِ مسيلا

تُسدي الجميلَ إلى البلادِ وتستحي**من أن تُكافـأَ بالثنـاءِ جميـلا

ما كـانَ دنلـوبٌ ولا تعليمـُه**عند الشدائـدِ يُغنيـانِ فتيـلا

ربُّوا على الإنصافِ فتيانَ الحِمـى**تجدوهمُ كهفَ الحقوقِ كُهـولا

فهوَ الـذي يبني الطبـاعَ قـويمةً **وهوَ الذي يبني النفوسَ عُـدولا

ويقيم منطقَ كلّ أعـوج منطـقٍ**ويريه رأياً في الأمـورِ أصيـلا

وإذا المعلّمُ لم يكـنْ عدلاً مشى **روحُ العدالةِ في الشبابِ ضـئيلا

وإذا المعلّمُ سـاءَ لحـظَ بصيـرةٍ **جاءتْ على يدِهِ البصائرُ حُـولا

وإذا أتى الإرشادُ من سببِ الهوى **ومن الغرور ِ فسَمِّهِ التضـليلا

وإذا أصيـبَ القومُ في أخلاقِـهمْ **فأقـمْ عليهـم مأتماً وعـويلا

إنّي لأعذركم وأحسـب عبئـكم ** من بين أعباءِ الرجـالِ ثقيـلا

وجدَ المساعـدَ غيرُكم وحُرِمتـمُ**في مصرَ عونَ الأمهاتِ جليـلا

وإذا النسـاءُ نشـأنَ في أُمّـيَّةٍ**رضـعَ الرجالُ جهالةً وخمولا

ليـسَ اليتيمُ من انتهى أبواهُ من **هـمِّ الحـياةِ ، وخلّفاهُ ذليـلا

فأصـابَ بالدنيـا الحكيمـة منهما **وبحُسْنِ تربيـةِ الزمـانِ بديـلا

إنَّ اليتيمَ هـوَ الذي تلقـى لَـهُ **أمّاً تخلّـتْ أو أبَاً مشغـولا

مصـرٌ إذا ما راجعـتْ أيّامـها ** لم تلقَ للسبتِ العظيمِ مثيـلا

البرلـمانُ غـداً يـمدّ رواقَـهُ **ظلاً على الوادي السعيدِ ظليلا

نرجو إذا التعليم حرَّكَ شجـوَهُ **إلاّ يكون َ على البـلاد بخيـلا

قل للشبابِ اليومَ بُورِكَ غرسكم **دَنتِ القطوفُ وذُلّـِلَتْ تذليـلا

حَيّـوا من الشهداءِ كلَّ مُغَيّـبٍ **وضعوا على أحجـاره إكليـلا

ليكونَ حـظَّ الحيّ من شكرانكم **جمَّـاً وحظّ الميتِ منه جزيـلا

لا يلمس الدستورُ فيكم روحَـه **حتّى يـرى جُنْديَّـهُ المجهـولا

ناشدتكم تلك الدمـاءَ زكيّـةً **لا تبعثـوا للبرلمـانِ جهـولا

فليسألنَّ عن الأرائـكِ سائـلٌ **أحملنَ فضـلاً أم حملنَ فُضـولا

إنْ أنتَ أطلعتَ الممثّلَ ناقصـاً **لم تلقَ عند كمالـه التمثيـلا

فادعوا لها أهلَ الأمانـةِ واجعلوا**لأولي البصائر منهُـمُ التفضيلا

إنَّ المُقصِّرَ قد يحول ولن تـرى**لجهالـةِ الطبـعِ الغبيِّ محيـلا

فلرُبَّ قولٍ في الرجالِ سمعتُـمُ **ثم انقضى فكأنـه ما قيـلا

ولكَمْ نصرتم بالكرامـة والـهوى**من كان عندكم هو المخـذولا

كَـرَمٌ وصَفْحٌ في الشبـابِ وطالمـا**كَرُمَ الشبابُ شمائلاً وميـولا

قوموا اجمعوا شُعَبِ الأُبُوَّةِ وارفعوا**صوتَ الشبابِ مُحبَّبَاً مقبولا

أدّوا إلى العـرشِ التحيّةَ واجعلـوا **للخالقِ التكبيرَ والتهليـلا

ما أبعـدَ الغايـاتِ إلاّ أنّنـي **أجِدُ الثباتَ لكم بهنَّ كفيـلا

فكِلُوا إلى اللهِ النجـاحَ وثابـروا **فاللهُ خيرٌ كافلاً ووكيـلا
Amany Ezzat متواجد حالياً  
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ocllapseimg_forumrules تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

ward2u المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
كنوز ثمينة من الاحاديث النبويه المشرفه علا الاسلام منتدى اسلامي القرآن الكريم السنة النبوية موضوعات قصص دينية 17 05-16-2014 05:19 PM
كنوز النصائح فى فن كسب الأخرين بريق الفضة منتدى ثقافي موضوعات ثقافية عامة خواطر شعر سيرة شعراء 5 04-13-2013 05:40 PM
من كنوز الشعر العربي الريشة الطموحة منتدى ثقافي موضوعات ثقافية عامة خواطر شعر سيرة شعراء 2 03-17-2012 09:15 PM
أتشربين كؤوس النوم هانئةً النديم منتدى ثقافي موضوعات ثقافية عامة خواطر شعر سيرة شعراء 7 01-02-2011 04:38 PM
كنوز مصر الغارقه trésors engloutis d'egypte بنت تونس منتدى تاريخ و جغرافية دول العالم و تقاليد الشعوب 19 08-04-2010 10:05 PM


الساعة الآن 05:14 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc