منتديات ورد للفنون التشكيلية و اليدوية  

العودةالعودة   منتديات ورد للفنون التشكيلية و اليدوية > ورد للفنون منتديات عامة > الحوار العام الموضوعات الانسانيه النقاش الهادف النقد البناء

الحوار العام الموضوعات الانسانيه النقاش الهادف النقد البناء منتدى الحوار العام , النقاش الهادف و البناء للموضوعات الانسانية بما يتوافق مع المبدأ القائل : انت حر ما لم تضر

03-08-2016, 09:27 AM   #1
منى سامى
مراقب عام
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Oct 2007
الدولة: عيد ميلادك احلى عيد
المشاركات: 15,421
الست دى امى وافتخر

Facebook Twitter Google LinkedIn vkontakte messenger Digg

basmala

اعرفكم بأمى
فهى البسمة التى لا تغيب
ونسمه الهواء المحملة بالطيب
صديقتى الوفية التى اجدها وقت الضيق
بئر اسرارى وواحة افراحى واوفى رفيق
فهى قنديلى الذى يدلنى على خير طريق
مرآتى وظلى وتوام روحى واحن صديق


الست دى امى وافتخر

احبابى اهلى ورد للفنون
بحثت كثيرا عن هديه اهادى بها امى
ففكرت ان ادون شكرى لها على صفحات ورد للفنون
وبما اننا اهل واحبه لوجه الله
حبيت اعرفكم بامى
واصطحبها معى الى منتدايا الحبيب
امسك بيدها واعرفها بكل شخصيه
لعلها تكون ذكرى لاولادى
واولاد المسلمين يعرفوا قدر الام
وكيف تتحمل من اجل اولادها
ولماذا الجنة تحت اقدامها


الست دى امى وافتخر

تزوجت امى وهى فى الرابعه عشر من عمرها
ابن عمتها الذى يكبرها ب25 عام
فكان لها الاب والزوج والسند
وكان متشوقا للانجاب الذى حرم منه
فبعث الله له قرة عين بعد 7 شهور من الحمل
حمد الله كثيرا وعاش معها سنها
فكانت دائما تمدحه وتقول لم اشعر انى زوجه لرجل اكبر منى سنا
فكان يشاركنى كل اهتماماتى كانه من سنى تماما
انجبت منه ثلاث بنات انا اكبرهم وولد ذو احتياجات خاصه
تحملته وهى فى العشري من عمرها لم تان يوما بل تحمد الله
وتعلمنا ونحن صغار ان اخونا هذا هديه من الخالق
ظل معنا 17 عام تغير له حفاضته كالاطفال
تحمله على كتفها وتلف بها مستشفيات مصر كلها
دون تعب او ضيق او اعتراض على حكمة الخالق
توفى زوجها وسندها وهى فى 37 من عمرها فى ريعان شبابها
احتضنت ابنائها وعاشت لهم وبهم
فكانو حياتها ترى طفولتها فى اعينهم وتعيش مراهقتها معهم
فكانت الصديقه الصدوقه وبئر اسرارى
اجرى عليها لافضى جعبتى كل ليله عندها
واحكى لها مادار فى يومى حتى انفاسى ونظراتى تعرفها
تنصحنى برفق حتى لا اتجنبها وتشد على حين اعاندها
فهى تحمل شخصيه قويه رغم صغر سنها نخافها ونهابها



الست دى امى وافتخر

تحملت امى المسؤليه بعد ابى واشتغلت
وتحملت اعباء اسرة فيها شاب مريض
حتى اختاره الله بجواره فى جنه الخلد باذن الله
صبرت وتحملت ورضيت بقضاء الله وقدره
هذه يا سادة هى امى
التى افتخر بها واضعها تاج على راسى


الست دى امى وافتخر

تعلمت منك يا امى
الصبر على المحن
قوة الشخصيه مع رقه المشاعر
الرضى الى ابعد حدود
عزة النفس بدون غرور
اسرار بيتى لا تخرج خلف جدرانه



الست دى امى وافتخر

فلك منى حبيبتى الف سلام وتحيه
ودعوة للخالق ان يجعلك بصحة وسعادة
تملاين دنيانا بنور وجهك الصبوح
ادعوه ان اكون رفيقتك فى الفردوس الاعلى
كما كنت رفيقتك فى الدنيا وتوام روحك
ويعطيكى من الخير حتى ترضى
ويعوض صبرك خير دنيا واخرة


ذكرياتى مع امى
فنجان القهوة من عمايل يدها
على سبرتايه دهبيه اللون
لها رائحة جميله ليس لها مثيل
ونحن نتبادل اطراف الحديث
ونستمع الى اغانى ام كلثوم

ذكرياتى مع امى
اخفيت عليها مرضى فى اول الامر
وعندما اعددت نفسى لاجراء عمليه
اخبرتها وانا خائفه عليها
وجدتها تستمع الى وانا انظر لملامح وجهها
التى لم تتغير بل ازدادت قوة
لتنهض بنبرات صوتى الخافته
وتقول قدر الله وماشاء فعل
واخذت تهون الموقف علي
وتقوينى رغم انى اشعر بالانهيار الذى حدث بداخلها
ولكن القوة التى بعتها الي هى التى جعلتنى اصمد
واتغلب بفضل الله على الامى

ذكرياتى مع امى
تحمل امى لمسات فنيه ورثتها عنها
فهى من سلاله اتراك تحب عمل المفروشات
وشغل الابرة ولها ذوق خاص
حتى بناتى يحبوا ذوقها الى اليوم
تصنع من الفسيخ شربات
كانت عندى فى بيتى وكانت ابنتى صغيرة
تبكى لان غدا عندها حفله
وماعرفتش اجيب لها فستان تحضر به
وقررت انى مش هوديها الحفله
ومن شدة بكاء ابنتى اقترحت امى علي شئ لا يصدقه احد
ان تصنع لها فستان من مفرش السفرة القديم الاورجانزة
وبالفعل فى خلال ساعتين كان الفستان جاهز
بخياطة يدها اروع فستان لا يتخيل احد انه من مفرش سفرة
وذهبت رحمة الحفله وكل اصحابها اعجبو بالفستان جدا

هذه امى
اخبرونى اعن امهاتكم
فيحلو الحديث حينما نتحدث عن الاحباب غائبين او حاضرين
ادعو حبيبتى هالة لتتحدث وتعرفنا بامها الحبيبة
__________________

signature

منى سامى غير متواجد حالياً  
03-08-2016, 12:47 PM   #2
هالة
مراقب عام
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
الدولة: القاهرة - الاسكندرية
المشاركات: 26,198

ست الحبايب يا حبيبة
يا اغلى من روحي ودمي

ربنا يبارك لك في
جنتك حبيبة قلبي
منى
ويديم عليكِ نعمة وجودها
ويسعدك ببركة دعائها
قابلت مامتك ربنا يبارك فيها
وحبيتها قوي لانها نسمة طيبة

الست دى امى وافتخر

امي .... حبي الاول وعشقي
الذي لن ينتهي حتى يجمعني الله بها
في مستقر رحمته
رحمة الله عليها

امي الطيبة مُعلمتي واستاذتي
على الرغم من انه في زمنها
كان تعليم الفتيات غير مستحب
الا انها واصلت التعليم
وحصلت على دبلوم معلمات
بعد ان حصلت اختها الكبرى
على دبلوم تربية نسوية
واختها التي تصغرها نفس الشهادة
كانت امي معلمة لغة عربية وتربية دينية
ولم تكتفي بهذا فحصلت على
دبلوم تجارة مرة اخرى
وتركت التدريس لتعمل
سكرتيرة في مكتب محاسب قانوني

تزوجت من ابي وغادرت الاسكندرية
الى المحلة الكبرى حيث مصنع ابي
ومحلات خياطة جدي وابي

الست دى امى وافتخر


علمتني حبيبة قلبي كل جميل
كل ما اجيده الان من فنون يدوية
هو غراس يدها فيِ منذ صغري
علمتني الكروشيه والتريكو
وتطريز الخيوط والكنفاه

كانت تدير المصنع بكفاءة
وهي الاخت الكبرى للعاملات فيه
وزي ما بيقولوا " حلالة العقد "
بفضل الله كان بيتنا قبلة كل من تمر بضائقة
حيث تجد فيه المشورة والنصيحة الطيبة

انجبت ست الحبايب
6 ابناء وبنات , 4 بنات انا اكبرهن
وولدان ربنا يبارك فيهم كلهم
كانت دايما تقوللي اني انا
اختها الصغيرة

تعلمت على يديها كيف
اصنع " الكسكسي " واشهى خُبز
وألذ الفطائر وهي كأي ام مصرية
تُربي بنتها لتكون ست بيت
بتقدير امتياز

كانت رحمة الله لها عادة طيبة
ولانها كانت تربي الطيور في
جنينة البيت الصغيرة
فكان الخير وفير بفضل الله
وكان ما يفيض من مصروف البيت
تضعه جانبا وعندما يأتي ابي
يخبرها ان ايراد المصنع لا يكفي
لتسديد اجور العاملات يجد بين يديه
ما وفرته من المصروف ليسدد
ما عليه من التزامات لحين سداد
عملاء المصنع ما عليهم

كان لها هوايتها التي لازمتها حتى رحيلها
وهي القراءة ... كانت مجلات حواء
واخر ساعة الى جانب الروايات العربية والعالمية
تحتل رف مكتبة صغيرة في بيتنا
وهي من علمتنا حب القراءة

ولأن دوام الحال من المحال
فقد خسرنا مصنعنا بسبب السوق السوداء
وارتفاع سعر الخامات ورحلنا الى الاسكندرية الجميلة
حيث جدتي واهل امي
وهناك بدء ابي من جديد
عمله وكانت حبيبتي خير سند له

عودتني واخوتي منذ الصغر اننا يد واحدة
يجمعنا قلب ونبض واحد
اخوة واحبة

كانت تختلي بنفسها كثيرا
وخاصة يوم الجمعة
تخبر الكل من تزوج ومن بالبيت
انها ستُصلي التسابيح حتى لا يجزع
من يطلبها ولا ترد عليه
عودتنا على ان يكون لنا ورد يومي
دعاء وقراءة قرآن
وكانت في محنة مرضها الاخير
قبل وفاتها لا يُفارق المصحف يدها

كانت تضع الطعام والماء
على سور البلكونة لعصافير الشارع
حتى انها كانت توصينا بهم
وهي في المستشفى ولكن العصافير
كانت ترفض ان تأكل ما نضعه لها

قليل منا من يعلم انه يموت
ولكن امي رحمة الله عليها
كانت تعلم يقينا انها تموت
واخبرتني انها رأت ملائكة
في ثياب بيضاء تُحيط سريرها في المستشفى
كنت انا ايضا اعلم انها تموت
وقت ان رأيتها تخرج من غرفة العمليات
شيء ما نبأني بهذا
انها لن تقوم منها
على الرغم من انها اصبحت افضل
ولكنها في يوم
4 - 5 - 1996
16 ذو الحجة 1416
وفي اثناء ذهابها الى الطبيب
وقفت على سلم البيت وقالت لاختي
انها بتموت ولازم تطلع البيت ثاني
ورحلت حبيبة قلبي
ونور عيني وكل دنيتي
غادرتنا دون وداع
ماتت امي وزي ما بيقولوا
" على رجليها تراب السكك "
رحلت وهي راضية بقدر ربنا

اللهم اجعل قبر امي ومن غادرونا
روضة من رياض الجنة
اللهم انس وحشتها وافسح لها في قبرها
مد بصرها .. اللهم نقها كما يُنقى الثوب الابيض من الدنس
واغسلها بالماء والثلج والبرد
اللهم يمن كتابها ويسر حسابها
اللهم بيض وجهها يوم تبيض وجوه وتسود وجوه
اللهم جازها بالحسنة احسانا
وبالسيئة عفوا وغفرانا

منى الجميلة
فرصة طيبة ليدعو الكل لامي
ولكل من رحل من الحبيبات

ربنا يبارك لك في حبيبتك
ان شاء الله

ادعو الحبيبة
نهودة
لتعرفنا بحبيبتها
رحمة الله عليها
__________________

signature

هالة غير متواجد حالياً  
03-08-2016, 07:01 PM   #3
نااانو
مراقب عام
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Nov 2007
الدولة: مصر - القاهرة
المشاركات: 26,962

الله يامنى
ربنا يبارك لك فى والدتك الطيوبة الجميلة
ست الكل
طبعا شفتها ربنا يعطيها الصحة والعافية
وتسعدى بقربها وبركة دعائها

موضوعك جميل يعطى فرصه جميلة ليذكرنا اجمل ايام عشناها
صراحة مش عارفة ابدأ منين ولا منين
اتكلم عن امى فى اى مرحلة من العمر
ايام الطفولة الجميلة
وايام ماتاخدنى انا واختى ونلعب فى الثلج
ام ايام الدراسة وتعبها معنا
فى الصحيان بدرى وعمل الافطار ولازم ولابد افطر قبل ما انزل
ولا ايام ماكانت هى الاب والام ايام سفر والدى المستمر
لظروف عمله الدبلوماسى بجامعة الدول العربية
كانت ام حنونة جدا ولكن حنية مع قليل من الشدة
وخصوصا وقت سفر الوالد
تعلمت منها الكثير والكثير
وخصوصا الخياطة كانت هاوية التفصيل
وكل ملابسى هى التى تنفذها
وتقولى تعالى اجلسى جانبى اثناء القص علشان تتعلمى
وفعلا تعلمت منها
كان بيتها قبلة لكل الناس
اللى طالع واللى نازل يعدى يشرب معها الشاى
باب البيت مفتوح على طول الكرم كله هى
البيت كان امان
نطلب منها تقفل الباب تقول لا سيبوه مفتوح
علشان طنط فلانة وهى طالعة تعدى ترتاح من السلم
كانت طيبه طيبة الام المصرية
كل من تعامل معها حبها قلبها مفتوح للكل
لا تتعامل مع ازواجنا على انها حماه بالعكس ام لهم
اتذكر عندما كنا صغار واخرج مع صديقاتى لاتنام الى ان ارجع
وتظل منتظرانى فى البلكونة حتى تطمئن وصولى البيت

لى ذكريات كثيرة جدا معها
بعد زواجى عشت فترة خارج بلدى
كانت دائما تاتى للزيارة وكانى فى مدينة قريبة منها
وعندما ارجع فترة اجازتى تكون فى بيت امى
وترفض نهائى ان اجازتى اقضيها فى بيتى
كانت فترة جميلة اقضيها معها اخد منها النصائح
ونتحث فى كثير من الامور

احب جدا هذه الاغنية
الله يرحمك يا امى يا ام الطيبة والكرم

الست دى امى ...
الست دى امى شقيانه طول عمرها ماشلتش غير همى وانا اخر صبرها
طول عمرى متربى فى خيرها هى الوحيده مفيش غيرها
الجنه تحت اقدامها وانا لو هعيش خدامها مش هوفى اجرها
الست دى امى
الست دى اللى وعيت ليها اول ما شوفت بعينى النور
اول مرايه اشوف فيها طعم الحنان فى عينيها بحور
الست دى تعبت ربت واتحملت ظلم الايام
على صدرها كنت متبت على حجرها فى الجنه بنام
الست دى امى الست دى امى

حبيبتى منى
شكرا لكِ على هذا الوقت الجميل
والذكريات الحلوة التى مرت امام عينى

ادعو الجميلة وحبيبة قلوبنا الغالية
سمورة
لتعرفنا بست الكل والدتها الغالية
__________________

signature

نااانو غير متواجد حالياً  
03-08-2016, 11:48 PM   #4
جمال الحسينى
شريك برونزي
stars-1-5
 
تاريخ التسجيل: Oct 2011
الدولة: مصر
المشاركات: 177

السلام عليكم ورحمة الله

الاخت الغالية أسستاذه منى . شرف لنا أن نتعرف على إحدى صناع السعادة والسرور . ورمز الدفىء
والطمئنينة . والعطاء الغير محدود وإنكار الذات لصالح الأسرة كبيرها وصغيرها . وميزان أى أسرة وضابط الأيقاع.
بارك الله فى عمرها وأعطاها الصحة .السيدة الطيبة والدتك وكل الأمهات . يكفى أن الجنة تحت أقدامهن . ورضاهن
من رضاء الله جل جلاله .
حدثتكم زمان عن أمى . .ولكن أريد ان أذكر موقف فى لحظة وفاتها جعلنى أتحدى الموت و الخوف والصعاب مرات عديدة .
كانت السيمفونية الرائعة قرآن الفجر فى مسجد شارعنا ولسانها وقلبها الذى يردد الشهادة أكثر من 20 دقيقة وعيناها
التى تنتقل بينى وبين السماء . وكانها تناجى ربها وتساله أن يكرمنى مثلما أكرمتها ويعزنى مثلما أعززتها وجعلتها درة تاج العز والشرف فوق رأسى . ... إلى كل من له أم ولم يراعى الله فيها ويطيعها ويكرمها كما امر الله ورسوله اقول
له ظلمت نفسك كثيرا وفاتك أقصر وأسرع طريق الى الجنة . ومعها سعادة دنيوية وطمأنينة . بفضل برك بوالدتك.
فأغتنم الفرصة ولا تكن من الخاسرين .
اللهم ارضى عن سيداتنا أمهاتنا تاج الفخر والشرف على رؤسنا وأعطيهم الصحة والعافية . وأرحم من توفيته منهن
شكرا جزيلا ... تحيا مصر أمنا الكبيرة حفظها الله.
جمال الحسينى غير متواجد حالياً  
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ocllapseimg_forumrules تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

ward2u المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
القبعات الست لحل المشاكل اسومي الحوار العام الموضوعات الانسانيه النقاش الهادف النقد البناء 7 03-27-2016 07:22 PM
حلى رموش الست من مطبخى أحلى بكتير علا الاسلام مطبخ ورد للفنون اسهل طرق تقديم اطباق وصفات طبخ خضروات فواكة حلوى 14 06-26-2014 11:16 PM
اثار بلد مصر (مصريه وافتخر) omnia khater منتدى تاريخ و جغرافية دول العالم و تقاليد الشعوب 7 11-23-2012 09:53 PM
الست زرافه منوره ورد للفنون هند منتدى ثقافي موضوعات ثقافية عامة خواطر شعر سيرة شعراء 15 12-07-2011 09:02 PM


الساعة الآن 10:54 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc