منتديات ورد للفنون التشكيلية و اليدوية  

العودةالعودة   منتديات ورد للفنون التشكيلية و اليدوية > ورد للفنون منتديات عامة > منتدى ثقافي موضوعات ثقافية عامة خواطر شعر سيرة شعراء

منتدى ثقافي موضوعات ثقافية عامة خواطر شعر سيرة شعراء منتدى ثقافي موضوعات ثقافية خواطر سيرة شعراء اجمل قصائد

01-03-2016, 02:08 AM   #45
Amany Ezzat
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: مصر
المشاركات: 6,577

Facebook Twitter Google LinkedIn vkontakte messenger Digg
حان الوقت

حان الوقت لننضمَّ إلى مجانينك المكبّلين معاً بالسلاسل.
حان الوقت لنكون أحراراً تماماً، ومنبوذين.
حان الوقت لنهب أرواحنا،
لنشعل النار في الهياكل ونركض في الشوارع.
حان الوقت لنتخمَّر.
كيف نتركُ حوض العالم ونذهب إلى الشفة؟
علينا أن نموت لنصير بشراً حقيقيين.
علينا أن نتغيّر رأساً على عقب
كمشط في قمّة شعر امرأة جميلة.
انشرْ جناحَيك كشجرة ترتفع في الحديقة.
بذرة ملقاة على الطريق،
حجر يذوب إلى شمع،
شمعة تصير عثّاً.
على رقعة الشطرنج يبارك الملك ثانية بملكته.
حين تقترب كثيراً وجوهنا من مرآة العشق،
علينا ألا نتنفَّس،
أن ننتقل إلى مكان نقي
حيث كان المبنى ونتحسّس الكنز المخبَّأ فينا.
بلا بداية أو نهاية،
نحيا في العاشقين كما الحكاية التي يعرفونها.
لو أنتَ المفتاح، سنكون أوتاد القفل.
عاشقٌ أنتَ،
والعشق خمّارة
كلّ لحظة يصل العشق من كل جانب لا مزيد من الفرجة.
نرحل من أجل فراغ نقيّ،
السفر مع الأصحاب الذين عاشرناهم ذات مرّة،
ما بعد الملائكة،
ما بعد الروحانية،
إلى مدينة العظمة مدينتا.
حمِّل. قلْ وداعاً لهذا المكان المغبر،
حظّ فتيّ يسافر أمامنا.
التنازل عن الروح أساس عمل هذه القافلة،
بوجود المختار دليلاً،
الذي جاء القمر يستجديه.
صبيّة متواضعة،
رقيقة تتبع عطر شعره
. ينشقُّ القمر.
نمرُّ عبره،
طيور الماء ترتفع عالياً لتبحث عن بحيرة أخرى.
أو قل إننا نعيش في بحر العشق،
حيث تعمل الثقة لسدّ قارب الجسد،
لتجعله يدوم لبرهة،
إلى تحطم السفينة المحتوم،
الزواج الكلّي،
الموت – الاتحاد.
ذُبْ في الصحبة كسكرانَين يختصمان.
لا تبحث عن العدالة
هنا في الغابة تمنحك روحك الحيوانية نصيحةً خبيثةً.
اشربْ ما يكفي من الخمر
حتى تتوقف عن الكلام.
عاشق أنت،
والعشق خمّارة
حيث لا أحد يقوم بعمل ذي معنى.
حتى لو أن الذي تقوله
شِعراً سميكاً كسماكة أكياس سليمان المليئة بالذهب،
لا مغزى له.
تلك أسماؤنا
أيضاً نحن موجة الدفء في شتاء عنيد.
نحن الشمس،
بكل ألوان الضوء.
نحن الريح.
اليمامات عندما تصيح «كو»،
أين، تبحث عنا.
العنادل والببغاوات تبدّل أماكنها
آملة أن تكون قريبة منا.
وصلت كلمة منّا إلى السمك.
مالت وقفزت.
مِن تلك الإثارة تواصل الأمواج المجيء.
وأُعطيتْ للروح
آذان لتسمع الأشياء
التي يعجز العقل عن فهمها.
في عالم الروح العظيم،
اسم «محمد» يُنادَى مع أصحابه الأربعة،
أبو بكر، عمر، عثمان، وعلي.
تلك أسماؤنا أيضاً
خرجنا من العبودية بأكوام من قصب السكَّر.
لا حاجة لذكر مصر.
حلاوة حديثنا معاً
هو ما نلوكه ونُحضِّره للعالم.
Amany Ezzat غير متواجد حالياً  
01-03-2016, 01:51 PM   #46
Amany Ezzat
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: مصر
المشاركات: 6,577

أما عن الحكايات
فهي كثيرة اخترت لكم بعضها :


حكاية
الفيل و العميان

الحكاية التي يقصّها مولانا وردت عند
أبى حيان التوحيدي،
وابن عبد ربّه في العقد الفريد،
وعند الغزالي في إحياء علوم الدين
و كتابه الفارسي كيمياى سعادت للغزالى،
كما وردت في حديقة الحقيقة
لسنائى باختلافات جزئية،
فمولانا هنا
جعل الفيل فى حجرة مظلمة
بينما جعلته الروايات الأخرى
ظاهرًا للجميع، لكن الناس كانوا عميانا .

تقول الحكاية
كان الفيل «موجوداً» في حجرة مظلمة،
وكان الهنود قد عرضوه فيها. ودخل الناس
من أجل مشاهدته إلي تلك الحجرة المظلمة فردا فرداً.
و لما كانت رؤيته بالعين غير ممكنة،
أخذوا يتحسسونه بأيديهم في تلك الظلمة. –
فوقعت كف أحدهم علي خرطومه، فقال:
إن شكله مثل الأنبوبة. ووصلت كف اخر إلي أذنه،
فبدا له كأنه المروحة.
أما الثالث فعندما تحسس قدمه فقد صاح،
لقد أدركت شكل الفيل، إنه كالعمود.
أما ذلك الذي وضع يده علي ظهره فقد قال:
هذا الفيل كأنه نجد.
وهكذا فكلُّ من وصل منهم إلي جزء منه،
كان يفهمه طبقا لما بلغ مسامعه عنه في كل مكان
واختلفت أقوالهم من اختلاف وجهات النظر،
قال أحدهم: إنه «معوج» كالدال،
وقال اخر بل «مستقيم» كالألف
ولو كانت في يد كل واحد منهم شمعة،
لانتفي الاختلاف عن أقوالهم. وعين الحسّ
مثل كف اليد فحسب،
وليست لكف واحدة قدرة الإحاطة به ككل.
وعين البحر شيء وزبده شيء مختلف،
فاترك الزبد وانظر لعين البحر.
إن حركة الزبد من البحر ليل نهار،
وأنت لا تفتأ تنظر إلي الزبد
ولا تنظر إلي البحر وهذا أمر عجيب
ونحن كالسفن. يصطدم بعضها ببعضها الآخر،
و نحن عُمي الأبصار في الماء الصافي
ويا من قد رحت في النوم في سفينة الجسد،
لقد رأيت الماء فانظر إلي ماء الماء.
فللماء ماء يسيره، وللروح روح تدعوها
وأين كان موسي وعيسي عندما كانت
شمس «الحقيقة» تروي بالماء مزرعة الموجودات؟
و أين كان آدم و حواء ذلك الزمان الذي
وضع الله تعالي فيه هذا الوتر في القوس؟
إن هذا الكلام ناقص أبتر،
وذلك الكلام الذي ليس بناقص
هو من تلك الناحية. فلو تحدثت عنه لزلّت قدمك،
وويلاه إن لم تنبس عنه ببنت شفة.
Amany Ezzat غير متواجد حالياً  
01-03-2016, 01:54 PM   #47
Amany Ezzat
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: مصر
المشاركات: 6,577

ولو قيل إنه علي مثال الصورة،
فإنك تتعلق بنفس الصورة أيها الفتي.
و أنت مقيد القدم كأنك النبات في الأرض،
وتحرك رأسك بهبة نسيم دون يقين.
لكن لا قدرة لك علي الانتقال،
أو اقتلاع قدميك من هذا الطين.
فكيف تقتلع القدم من هذا الطين وحياتك منه؟
إن السير في حياتك هنا أمر شديد الإشكال.
وعندما تستمد الحياة من الحق أيها السالك،
تصبح بها مستغنيا و تمضي عن الطين.
فالرضيع عندما يفطم عن مرضعته،
فإنه يتركها و يصير أكلا لكل ما لذ و طاب .
و أنت ملتصق بلبن الأرض كالغلال،
فابحث عن فطامك من قوت القلوب.
و تغذ من كلام الحكمة
فإن النور قد صار مضمرا فيه،
يا من لست قابلا لنور بلا حجب.
حتي تصبح قابلا للنور أيها الحبيب،
حتي تري المستور بلا حجب.
فتتجول كالنجوم فوق سماك الأفلاك،
بل تسافر بلا فلك سفرا لا وصف له و لا كيفية
ألست بهذه الطريقة قد جئت من العدم إلي الوجود؟
هيا. . و قل كيف أتيت؟
لقد أتيت ثملا.
لقد انمحت طرق المجيء من ذاكرتك،
لكننا سوف نتلوا عليك رمزا عنها.
فاترك الفهم و كن انذاك ذا فهم،
وسد أذنيك و كن انذاك صاحب أذن
لا، لن أتحدث إليك فإنك لا تزال فجّا،
إنك لا زلت في الربيع لم ينضجك هجير الصيف
و هذه الدنيا كالشجرة أيها الكرام،
و نحن عليها كالثمار الفجة
و الثمار الفجة شديدة الالتصاق بالأغصان،
و ذلك لأنها من فجاجتها لا تليق بالقصور.....
Amany Ezzat غير متواجد حالياً  
01-03-2016, 01:56 PM   #48
Amany Ezzat
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: مصر
المشاركات: 6,577

حكاية
موسى و الراعي

رأى موسى راعياً على الطريق
وكان هذا يردد :
" إلهي يامن تصطفي من تشاء أين أنت حتى أصبح
خادماً لك فأصلح نعليك وأمشط رأسك !
وأغسل ثيابك وأقتل ما بها من القمل وأحمل الحليب إليك ،
أيها العظيم ! وأقبّل يدك اللطيفة وأمسح قدمك الرقيق ،
وأنظّف مخدعك حين يجيء وقت المنام .
يا من فداؤك كل أغنامي !
ويا من لذكرك حنيني وهيامي ! "
وأخذ الراعي يردد هذا النمط من هراء القول
ورآه موسى فناداه قائلاً :
" مع من تتحدث أيها الرجل ؟ "
فقال الراعي : " مع ذلك الشخص الذي خلقنا .
مع من ظهرت بقدرته هذه الأرض وتلك السموات " .
فقال موسى : " حذار ، إنك قد أوغلت في إدبارك ،
وما غدوت بقولك هذا مسلماً بل صرت من الكافرين
ما هذا العبث وما هذا الكفر والهذيان ؟
ألا فلتحشُ فمك بقطعة من القطن
إن نتن كفرك قد جعل العالم كلّه منتناً !
بل أن كفرك قد مزّق ديباجة الدين
! إن النعل والجورب يليقان بك .
ولكن متى كان مثل هذين يليقان بالشمس ؟
فإن لم تغلق حلقك عن مثل هذا الكلام ،
فإن ناراً سوف تندلع وتلتهم الخلق !
وإن لم تكن النار قد اندلعت فما هذا الدخان ؟
ولماذا أصبحت نفسك مسودة وروحك مردوداً ؟
وإن كنت تعلم أن الله هو الحاكم ،
فكيف اعتقدت بمثل هذا السفه والوقاحة ؟
إن صداقة الحمق هي عين العداوة .
وما أغنى الحق تعالى عن مثل هذه العبادة !
فمع من تتحدث ؟ أمع العم أم الخال ؟
وهل الجسم والحاجة من صفات ذي الجلال ؟
إن الحليب يشربه من يكون قابلاً للنشأة والنماء .
والنعل يلبسه من هو بحاجة إلى القدم
وحتى لو كان من القيل والقال
موجها لعبد الله الذي قال عنه الحق :
" انه ذاتي وأنا ذاته
" هذا العبد الذي هو مغزى حديث الحق :
" مرضت فلم تعدني . لقد غدوت مريضاً ،
وليس عبدي وحده هو الذي مرض "
لكان مقالك هذا عبثا وهراء في حق هذا العبد
بعد أن غدوت له سمعاً وبصراً إن التحدث بدون أدب
مع خواص الحق يميت القلب
ويجعل الصحائف سوداً .

يتبع
Amany Ezzat غير متواجد حالياً  
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ocllapseimg_forumrules تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

ward2u المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الخطاطة نرجس نور الدين ياسين محمد محي الدين الخطوط العربية و الزخارف التراثية 17 11-26-2016 05:36 PM
قصة صهيب الرومى فى القرآن fathyatta منتدى اسلامي القرآن الكريم السنة النبوية موضوعات قصص دينية 0 10-25-2015 10:07 PM
وراك الفراخ الرومى المشويه فى الفرن منى سامى مطبخ ورد للفنون اسهل طرق تقديم اطباق وصفات طبخ خضروات فواكة حلوى 7 07-18-2012 04:25 PM
طريقة شهية لطبخ الديك الرومي عاشق الروح مطبخ ورد للفنون اسهل طرق تقديم اطباق وصفات طبخ خضروات فواكة حلوى 7 01-27-2011 06:07 PM
لحد الحين ماجاني التفعيل مهرة حياتي المقترحات طلبات الاعضاء شرح طريقة رفع الصور اضافة مشاركة 2 11-06-2007 03:20 AM


الساعة الآن 12:17 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc