منتديات ورد للفنون التشكيلية و اليدوية  

العودةالعودة   منتديات ورد للفنون التشكيلية و اليدوية > ورد للفنون منتديات عامة > منتدى اسلامي القرآن الكريم السنة النبوية موضوعات قصص دينية

منتدى اسلامي القرآن الكريم السنة النبوية موضوعات قصص دينية منتدى اسلامى موضوعات دينية القرآن الكريم السنة النبوية سيرة الرسول قصص الصحابة اخلاقيات سلوكيات المسلم

12-25-2015, 07:43 AM   #1
علا الاسلام
مراقب عام
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
الدولة: عيد ميلادك احلى عيد
المشاركات: 4,554
سراج اضاء الكون بنوره

Facebook Twitter Google LinkedIn vkontakte messenger Digg

basmala

سراج اضاء الكون بنوره

سراج اضاء الكون بنوره

سراج اضاء الكون بنوره

سراج اضاء الكون بنوره

لاح في الأفق في الثانى عشرمن ربيع الأول من عام الفيل
سراج منير أضاء الكون ليتلألأ و يزهو بجمالٍ
أثار استغراب الجن و الإنس و أرعبت نفوس الظلم و الجور
و أطفأت نيران الشرك و زلزلت إيوان الكفر
و امتلأت السماء بالشهب و النجوم التي منعت الشيطان
و أعوانه من اختراقها و نكست أوثان الضلال .
و في صبيحتها أشرق ذلك السراج بنوره الوضاء
محفوفا بملائكة الله محروسا بعناية الله
حاملا الخُلُق العظيم التي بها يُخرج الناس من ظلمات الجهل
و عبادة الوثن إلى نور الإيمان و عبادة الرحمن.


سراج اضاء الكون بنوره

نعم في مثل هذا اليوم زهت الدنيا بإشراقة نور خير المرسلين
و سيد الأنام أبي القاسم محمد صلى الله عليه و آله
حيث ولد من أبوين كريمين هما عبد الله بن عبد المطلب
و آمنة بنت وهب ،وكان حمل آمنة بسيد الأكوان
و كانت طيلة مدة الحمل به لم تشعر بثقل كما هو حال النساء
و حينما حان وقت الولادة وضعته بخفة متقياً الأرض بيديه
و ركبتيه رافعا رأسه إلى السماء
ناشرا رحمة الله الواسعة في أرجاء الدنيا
ليبدأ عهدٌ جديد يحمل الخير للبشرية
من خلال الدعوة إلى الله الواحد الأحد
و التخلي عمن سواه من آلهة لا تضر و لا تنفع
متحديا فطاحلة الضلال الذين لم يألوا جهداً في إيذائه
حتى وصل بهم الحال أن يتخلصوا منه


سراج اضاء الكون بنوره

فاجتمعوا عند داره بسيوفهم البتارة قاصدين تقطيعه و إهدار دمه
فخابوا وخسئوا بعد أن أغشيت أبصارهم
و خرج من بينهم مهاجراً فتعقبوا أثره و وصلوا إلى قربه
فأنجاه الله منهم بإنزال السكينة عليه و تأييده بملائكته
و بحمام داجنة و خيوط عناكب سالمة غطت فوهة الجبل الذي هو فيه
ليعودوا خائبين و لأثره مضيعين ليصل بسلام إلى بر الأمان
ليجد له مناصرين فيحل بأرض طيبة
و منها نشر الدين و حارب المشركين فانتصر عليهم
ليظهر المكارم و يمحي الضلالات و الخرافات و الإنحرافات
و يكسر الأصنام عن بيت الله الحرام
بفتح مبين أذل الكافرين و أخزى المنافقين
قال تعالى:
الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَ أَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي
وَ رَضِيتُ لَكُمُ الإِسْلامَ دِينًا

المائدة (3)
و يلقى الحبيب ربه يوم الاثنين الثاني عشر من ربيع الأول
من السنة الحادية عشرة للهجرة
في يوم لم ير في تاريخ الإسلام أظلم منه

قال أنس بن مالك رضي الله عنه :

ما رأيت يوماً قط كان أحسن و لا أضوأ من يوم
دخل علينا فيه رسول الله صلى الله عليه و سلم
و ما رأيت يوماً كان أقبح و لا أظلم من يوم
مات فيه رسول الله صلى الله عليه و سلم .

رواه الدارمي و البغوي .

قابل الرسول صلى الله عليه و سلم ربه
و هو قرير العين بتبليغ الرسالة
و إكمال الدين و إتمام النعمة
و التي بها يظهر الله الاسلام على الكون كله
و لو كره المشركون .


سراج اضاء الكون بنوره

نتابع

سراج اضاء الكون بنوره
علا الاسلام متواجد حالياً  
12-26-2015, 10:35 AM   #2
علا الاسلام
مراقب عام
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
الدولة: عيد ميلادك احلى عيد
المشاركات: 4,554

سراج اضاء الكون بنوره

يقول الله عز و جل فى وصف نبيه
و حبيبه محمداً صلى الله عليه و سلم
" يا أيها النبي إِنَّا أرسلناك شَاهِداً وَ مُبَشّراً وَ نَذِيراً
وَ دَاعِياً إِلَى الله بِإِذْنِهِ وَ سِرَاجاً مُّنِيراً "

( الأحزاب : 45 ، 46 )
فلم يجتمع لأحد فى العالمين نور الشمس و القمر
فى عين واحدة كما اجتمع لسيد ولد آدم
سيدنا محمد صلى الله عليه و سلم
فقد جمع الله سبحانه و تعالى له صلى الله عليه و سلم
من أنوار الوجود و العلم و المعرفة و مكارم الأخلاق
ما تمم به كل نور بدا
و ختم به كل علم سما
و جمل به كل كون نشا
و غرد به كل صوت شدى !


سراج اضاء الكون بنوره

و هنا صفات ست له صلى الله عليه و سلم وهي "
الوصف الأول : كونه نبياً .
و الثاني : كونه رسولاً.
و الثالث : كونه شاهدا.
و الرابع : كونه مبشراً و نذيراً.
و السادس : كونه داعياً إلى الله تعالى بإذنه.
و السابع : كونه سراجاً منيراً .
و الإمام الفخر الرازي فى ( فتوح الغيب ) جعلها ثمانية صفات
فقد عد مُبشرا صفة و نذيرا صفة
كما عد سراجا صفة و منيرا صفة .


سراج اضاء الكون بنوره

و فى وصف النبى صلى الله عليه و سلم أنه سراجا منيرا
فهي من الصفات المتقابلة ،
فهو سراج من وجه ، وهي صفة جلال ،
ومنير من وجه ، وهي صفة جمال ،
والعين واحدة موصوفة بالكمال الخَلْقي والخُلُقي ،
وهو ما لم يتوفر لمخلوق سواه صلى الله عليه وسلم .

فمحمد صلى الله عليه و سلم غيث لكل الخلائق
و رحمة الله للعالمين ،وبه ختم النبوة و الرسالة
فجاءت شريعته عالمية فى الزمان و المكان
على أحسن ما تكون عليه وجوه الوسطية من
خصائص التمام و الكمال و الشمول و العموم و الفطرية
التى لا تتوفر فى غيرها من الشرائع الكتابية
فكانت شريعة بسيطة سهلة ميسره
فى وزن و قسط و عدل و خير فاضل
فلا عوج فيها و لا أمتا .


سراج اضاء الكون بنوره

يقول عز من قائل فى وصف خاتم أنبيائه و رسوله
المصطفى المختار سيدنا محمد صلى الله عليه و سلم
" يا أيها النبي إنا أرسلناك شاهدا و مبشرا و نذيرا *
و داعيا إلى الله بإذنه و سراجا منيرا "

( الأحزاب : 45-46 )
و هنا لطائف و مناسبات جليلة و جميلة
بين وصف النبى صلى الله عليه و سلم بأنه سراج
و بين اسمه محمد صلى الله عليه و سلم .

لقد ذكر لفظ السراج فى القرآن الكريم مرات أربع
و هو نفس العدد الذى ذكر به النبي
صلى الله عليه وسلم باسمه محمد
فقد تكرر ذكر اسم محمد صلى الله عليه و سلم فى القرآن الكريم
على عدد لفظ السراج أربع ( 4 ) مرات فى أربع آيات :

و ذلك فى قوله تعالى
" وَ مَا مُحَمَّدٌ إِلاَّ رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِ الرُّسُلُ
أَفَإِن مَّاتَ أَوْ قُتِلَ انقَلَبْتُمْ عَلَى أَعْقَابِكُمْ وَ مَن يَنقَلِبْ عَلَىَ عَقِبَيْهِ
فَلَن يَضُرَّ اللّهَ شَيْئاً وَ سَيَجْزِي اللّهُ الشَّاكِرِينَ "

( آل عمران : 144 )

و قال سبحانه
" مَّا كَانَ مُحَمَّدٌ أَبَا أَحَدٍ مِّن رِّجَالِكُمْ وَ لَكِن رَّسُولَ اللَّهِ
وَ خَاتَمَ النَّبِيِّينَ وَ كَانَ اللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيماً "

(الأحزاب : 40 )

و قال تعالى
" وَ الَّذِينَ آمَنُوا وَ عَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَ آمَنُوا بِمَا نُزِّلَ عَلَى مُحَمَّدٍ
وَ هُوَ الْحَقُّ مِن رَّبِّهِمْ كَفَّرَ عَنْهُمْ سَيِّئَاتِهِمْ وَ أَصْلَحَ بَالَهُمْ "

( محمد : 2 )

و قال عز و جل
" مُّحَمَّدٌ رَّسُولُ اللَّهِ وَ الَّذِينَ مَعَهُ أَشِدَّاء عَلَى الْكُفَّارِ رُحَمَاء بَيْنَهُمْ
تَرَاهُمْ رُكَّعاً سُجَّداً يَبْتَغُونَ فَضْلاً مِّنَ اللَّهِ وَ رِضْوَاناً
سِيمَاهُمْ فِي وُجُوهِهِم مِّنْ أَثَرِ السُّجُودِ
ذَلِكَ مَثَلُهُمْ فِي التَّوْرَاةِ وَ مَثَلُهُمْ فِي الْإِنجِيلِ كَزَرْعٍ أَخْرَجَ شَطْأَهُ
فَآزَرَهُ فَاسْتَغْلَظَ فَاسْتَوَى عَلَى سُوقِهِ يُعْجِبُ الزُّرَّاعَ لِيَغِيظَ بِهِمُ الْكُفَّارَ
وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا وَ عَمِلُوا الصَّالِحَاتِ مِنْهُم مَّغْفِرَةً وَ أَجْراً عَظِيماً "

( الفتح: 29)


سراج اضاء الكون بنوره

أما لفظ السراج فقد تردد ذكره فى القرآن الكريم
أربع ( 4 ) مرات فى أربع آيات أيضا :


و ذلك فى قوله تعالى
" يا أيها النبي إنا أرسلناك شاهدا و مبشرا و نذيرا *
و داعيا إلى الله بإذنه و سراجا منيرا "

( الأحزاب : 45-46 )

و قال تعالى
" تبارك الذى جعل فى السماء بروجا
و جعل فيها سراجا و قمرا منيرا "

( الفرقان :61 )

و قال سبحانه "
و جعل القمر فيهن نورا و جعل الشمس سراجا "
( نوح : 16)

و قال تعالى جده
" و جعلنا سراجا وهاجا "
( النبأ : 13 )


سراج اضاء الكون بنوره

هذه أربع آيات جاء فيها ذكر كلمة سراج
و لكنها ليست جميعا على نحو واحد أو نسق واحد أو وصف واحد
فتأملوا و انظروا ، فها هنا ثلاث آيات من الآيات الأربعة
جاءت فى وصف الشمس الكونية بأنها سراج .
إلا أن آية واحدة من الآيات الأربع
تصف الشمس بالإحراق بحسب طبيعتها .
و هو ما تبين للعلم و العلماء المحدثين فالشمس نجم ملتهب نارا
فهى كما قال ربنا سبحانه و تعالى " سراجا وهاجا ".

و هنا آيتين تميزان الشمس عن القمر
فقد وصفتا القمر بالنورانية
فليس محرقا كالشمس بل هو نور
كما وصفه ربنا سبحانه و تعالى " و قمرا منيرا "


سراج اضاء الكون بنوره

و لا شك أن وظيفة الشمس و القمر فى استمرار الحياة
على سطح الأرض و الكواكب الأخرى باتت معلومة هذه الأيام
بسبب تقدم العلوم الكيميائية و الفيزيائية النووية
فقد أمكن التوصل إلى معرفة بعض المعلومات عن الشمس
و أهميتها البالغة بالنسبة للحياة على وجه الأرض
و هذه المعلومات لم يدركها أحد من العلماء من قبل .
و هذا من الإعجاز العلمي للقرآن الكريم !
فلا تدهش فالدليل قرآني و علمي أيضا .

و دليلنا أن الله سبحانه و تعالى قد جعل ضوء الشمس ذاتي لها
فقد وصفها سبحانه بأنها " سراجا وهاجا "
فهي حارقة محرقة تمد غيرها بالدفء و الضوء .

أما القمر فإنما يستمد من الشمس نوره
فيعكسه علينا بالليل نورا و سلاما و أمنا و محبة !
فما وصف القمر بالنور إلا لذلك الاستمداد
فنوره ليس ذاتيا بل هو من انعكاس ضوء الشمس على سطحه .


سراج اضاء الكون بنوره

فتأملوا و اقرأوا قول ربكم العظيم تعرفوا نبيكم أكثر
مما كنتم تعرفوه و تزدادوا علما إلى علمكم !
قال له ربه سبحانه و تعالى يصف
طبيعته صلى الله عليه و سلم " و سراجا منيرا "
إنه صلى الله عليه و سلم ما وُصف بهذا الوصف
إلا لأن نوره رحمة و هداية و بردا و سلاما على العالمين .

فلا تنسوا فنور النبى صلى الله عليه و سلم ليس كنور القمر
بل هو نور ذاتي فهو ( سراج منير )
فلا يستمد نوره كما فهمنا من أحد سوى ربه سبحانه و تعالى
أما القمر الكوني فيستمد نوره - كما هو معروف - من ضوء الشمس


سراج اضاء الكون بنوره

و هذا يعنى أن كل من يستمد علما أو معرفة أو مكرمة أخلاقية
أو محاسن و فضائل ربانية إنما يستمدها منه صلى الله عليه و سلم
فهو السراج المنير، شمس بلا إحراق أو أذى ، فهو رحمة للعالمين ،
فيه اجتمع النور الذاتي والنور المستفاد فى عين واحدة ،
فهو يقسم أنواره على كل من يقترب منه ؛
نبيا كان أو وليا أو عالما بالله ،
فكلما ظهر من أنوارهم من نوره يُستمد ويُستفاد ،
كما تستمد الكواكب فى المجموعة الشمسية وتوابعها نورها من الشمس ،
فإذا ما ظهرت الشمس ، فما يرى لهذه الكواكب أثر نور، ولا عين.

يقول البصيري مدحا له صلى الله عليه وسلم فى بردته :
وَ كُلُّ آيٍ أَتَى الرُّسُلُ الْكِرَامُ بِهَا
فَإِنَّمَا اتَّصَلَتْ مِن نُّوْرِهِ بِهِمِ
فَإِنَّهُ شَمْسُ فَضْلٍ هُمْ كَوَاكِبُهَا
يُظْهِرْنَ أَنْوَارَهَا لِلنَّاسِ في الظُّلَمِ
حَتَّى إِذَا طَلَعَتْ في الْكَونِ عَمَّ هُدَاهَا
الْعَالَمِينَ وَ أَحْيَتْ سَآئِرَ الأُمَمِ
أَكْرِمْ بِخَلْقِ نَبِيٍّ زَانَهُ خُلُقٌ
بِالْحُسْنِ مُشْتَمِلٍ بِالْبِشْرِ مُتَّسِمِ


سراج اضاء الكون بنوره

و أخرج ابن سعد و الترمذي و البيهقي عن أبي هريرة قال :
ما رأيت شيئا أحسن من رسول الله صلى الله عليه و سلم
كأن الشمس تجري في وجهه
و ما رأيت أحدا أسرع في مشيه منه
كأن الأرض تطوى له إنا لنجهد و انه غير مكترث "


و أخرج الشيخان عن البراء قال :
كان رسول الله صلى الله عليه و سلم
أحسن الناس وجها و أحسنهم خلقا
ليس بالطويل الذاهب و لا بالقصير"


و اخرج البخاري عن البراء أنه سُئل :
أكان وجه رسول الله صلى الله عليه و سلم مثل السيف ؟
قال : لا و لكن - كان مثل القمر"


و أخرج مسلم عن جابر بن سمرة أنه سُئل :
أكان وجه رسول الله صلى الله عليه و سلم طويلا ؟
قال : لا بل مثل الشمس و القمر مستديرا "

سراج اضاء الكون بنوره


و أخرج الدارمي و البيهقي عن جابر بن سمرة قال :
رأيت النبي صلى الله عليه و سلم في ليلة ( أضحيان )
و عليه حلة حمراء فجعلت أنظر إليه و إلى القمر
فلهو كان أحسن في عيني من القمر"

يقول السيوطي : في الصحاح :
( ليلة إضحيان بكسر الهمزة و الحاء ) لا غيم فيها .

و أخرج البخاري عن كعب بن مالك قال :
كان رسول الله صلى الله عليه و سلم إذا أسر
استنار وجهه كأنه قطعة قمر و كنا نعرف ذلك منه "


و أخرج أبو نعيم عن أبي بكر الصديق رضي الله عنه قال :
كان وجه رسول الله صلى الله عليه و سلم كدارة القمر"
و أخرج البيهقي عن أبي إسحاق عن امرأة من همدان قالت :
حججت مع النبي صلى الله عليه و سلم قلت لها شبهيه .
قالت : كالقمر ليلة البدر لم أر قبله و لا بعده مثله "


و أخرج الدارمي و البيهقي و الطبراني و أبو نعيم
عن أبي عبيدة قال : قلت للربيع بنت معوذ :
صفي لي رسول الله صلى الله عليه و سلم
قالت : لو رأيته لقلت الشمس طالعة "

سراج اضاء الكون بنوره

حين وصف الله القمر قال : ( قمرا منيرا )
و حين وصف الشمس قال : ( سراجا وهاجا )
أما حين وصف الحبيب صلى الله عليه و سلم قال :
( سراجا منيرا )
فجمع له بين الوصفين ليكتمل الجمال بالجلال
و ليلتحم الضياء بالنور فيشرق للعالم كله
فداه أبي و أمي
صلوا عليه فإنه نور الهدى

صلى الله عليه و آله و سلم تسليماً كثيراً


نتابع


سراج اضاء الكون بنوره
علا الاسلام متواجد حالياً  
12-26-2015, 11:30 AM   #3
علا الاسلام
مراقب عام
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
الدولة: عيد ميلادك احلى عيد
المشاركات: 4,554

سراج اضاء الكون بنوره




سراج اضاء الكون بنوره

سَطَعَ الهُدَى وَتَهَلَّلَتْ أســــرارُ
*******************

سَطَعَ الهُدَى وَتَهَلَّلَتْ أســــرارُ *** وسـَــرَتْ بِمَكَّــةَ يَوْمَها الأخبـار
وُلِـدَ البشيرُ مُحَمَّدٌ في أمــَّــــةٍ *** مِنْ بطْنِ يَعْرُبَ وَالبُطُونُ ثِمَـارُ
تِيهِي أَمَكـَّـةُ فالْحَبِيبُ مُحَصًّـنٌ *** في بَيْتِ هَاشِمَ وَالعَبِيرُ يــُـــدَارً
هــــذَا الوَلِيدُ مُبَاركٌ فِي حِلـِّــهِ *** رَحـــلَ الظَّلامُ وحَلــَّتْ الأنوارُ


سراج اضاء الكون بنوره

نورُ النّـبوَّة في الرُّبوعِ مَواكبٌ *** جَيْشُ الملائِكِ في الحمَى دَوَّارُ
كِسرى وقيْصَرُ والمَمَالكُ زُلْزِلَتْ *** وتصـَـدَّعَ البُنيـانُ والاحْجــارُ
ما عادَ ظلمٌ حيث أرخَى نــُـورَهُ *** هــــَا النَّبـيُّ الخَاتَـمُ المُختــــارُ
تَحظى حَليمةُ باليتيمِ رَضَاعــَةً *** فَهِيَ الرَّؤومُ وثـــــدْيُها مِدرارُ
وحِـرَاءُ تحظَى بالنِّبي تعبــُّـــداً *** وشِعــَـابُ مَكـَّــةَ كُلُّهَـا تَخْتــَــارُ


سراج اضاء الكون بنوره

يَا هَادِيَاً مـــلأَ القلـــوب َ محبَّةً *** فَهُو الأميـــن ُبقومِهِ وَمـَـــزَارُ
وََيَهِــــلُّ جبــريلُ السَّلامُ مُقدماً *** نورَ الهِدَايَةِ والكتَــابُ شِعــَــارُ
نزَلَ الهُدَى بالغَارِ يُلقــِـي عِلْمَه *** إقـْـــرَأ مُحَمَّـــدُ فالقلــوبُ تُنــَارُ
صُنتَ الأمانةَ حيثُ حلَّ شُعَاعُهَا *** بَيْضـَــاءُ صَارَت ْللأنــامِ فَخَـارُ
علَّمْتَنَا يا سَيِّــدِي نَيــْـلَ المُنـَـى *** بِعَقِيــدَةِ التَّوْحِيــــدِ نِعْـــمَ الـدَّارُ


سراج اضاء الكون بنوره

بِأبـِـي واُمـِّـي سَيَِّدِي وَمعلِّمــِـي *** بَلَّغـْـتَ قَوْمـَـك َبالجَدِيـدِ فَحـَـارُو
لكـــنَّ خيْــلَ الكُفْرِ تأبـَـى عــزَّةً *** فَغَــدَتْ تُمَارسُ حِقْــدَهَا الكُفَّـارُ
شَبَّتْ عُرُوقُك َفِي مَدَارِجِ مِحْنَةٍ *** رَاحَــتْ تسَانــدُ جَهلَهـَا الفجـَّارُ
في شِعْبِ عَمِّكَ قَدْ تَمَادَى شرُّهُمْ *** فَرَضُو حِصَاراً والحِصَارُ شَنَارُ
في عامِ حُزنِكَ سَيِّدِي وَمُعَلِّمِــي *** إسْــراءُ رَكْبِكَ والحَبيبُ يُـــزَارُ
في البَيْعَتَيْنِ زَرَعْتَ أوَّلَ غرْسَةٍ *** وَأقمْـتَ صَرْحـا ًحِضْنُهُ الانصَارُ


سراج اضاء الكون بنوره

أضحــتْ بيثربَ أمــةٌ مولـــودةٌ *** تَبْنــِي مَعَ التنزيلِ وَهيَ تُنــَــارُ
نِعْمَ الصحابةُ سيدي في دولـــة ٍ *** حَمـَـتْ الاخـــاءَ فـأينَعَ النـَّـــوَّارُ
ياطيبة َالعزِّ التي دانـتْ لهـــــــا *** كل ُّالقلوبِ , وَدانـَـتْ الامْصَارُ
سَيَظَلُّ اِرْثــُــكَ سَيــِّـدِي بِقلوبِنَــا *** ودِمـَــاؤُنَا تَفديـــهِ والأبْصــــَـارُ
لا زِلــْــتَ حيـَّـا ًبَينَنــَا بِعَقيـــــدة ٍ *** غــَــــرَّاء َظَلَّتْ للهــُــدَاةِ مَنَـــارُ
صلــى عليكَ اللهُ خَيـْــر َمُوحــِّــدٍ *** أنْت َالشُّموسُ وحـَـوْلَكَ الأقـمارُ


سراج اضاء الكون بنوره



نتابع

سراج اضاء الكون بنوره
علا الاسلام متواجد حالياً  
12-26-2015, 11:48 AM   #4
علا الاسلام
مراقب عام
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
الدولة: عيد ميلادك احلى عيد
المشاركات: 4,554

سراج اضاء الكون بنوره

سراج اضاء الكون بنوره

شمسُ الحقيقةِ قد عمّت على البشـرِ
**********************
شمسُ الحقيقةِ قد عمّت على البشـرِ
مذ شرّف الكونَ مولودٌ مـن الغـررِ

والأرضُ قد أرسلت أنفاسَهـا عبقـاً
إلى السماء بكـل العِشـقِ ِوالعِطَـرِ

فاستنشقتهـا رجــالُ اللهِ أبـخـرةً
فواحـةً بنسيـم القـدسِِ والـزَهَـرِ

والحورُ قد طـرزت بالـدر اخبيـةً
لمّا أحست بقـرب المولـدِ النضـرِ

والعالمـونَ بـدت أحوالُهـم عجبـاً
لمّا تشعشـعَ نـورُ الأنجـمِ الزُهُـر ِ


سراج اضاء الكون بنوره

من مكةََ النورُ قـد شعّـت وهائِجُـهُ
كلَ الممالكِ من بـدوٍ ومـن حضـرِ

الكونُ أشرق كلَ الكـونِِ والتهبـت
شعـابُ مكـةََ ألحانـاً علـى وتـرِ

يا بنتَ وهـبٍ حبـاكِ اللهُ سندُسـةً
خلابةً من شذا الفـردوسِ والطُهُـرِ

لقد وضعتيـهِ والدنيـا لـه سجـدت
والإنسُ والجنُ والأملاك في الأثـر

فهل وضعتيـهِ إنسـاً سيـداً بشـراً
أم أنه من سنا الرحمن لا البشـرِ؟!


سراج اضاء الكون بنوره

مزجتُ ذكركَ في روحي وفي خلدي
طفلاً يغني على ليلاه فـي الصغـرِ

ما زال قدسُكَ في أعمـاق ذاكرتـي
فيضاً من العشق أو نهراً من المطـر

ولحنُـكَ العـذبُ مـا زلنـا نـرددُهُ
انشودةً من لسان القدسِ في ( هجرِ )

يدُ المشيئـةِ قـد صاغتـك منفـرداً
كالفجرِ يولدُ في الأسحـار والقمـرِ

إن كـان للعالـمِ العلـوي أنجُـمُـهُ
فأنت تـاجٌ لكـل الكـونِِ والعُصُـرِ


سراج اضاء الكون بنوره

إيوانُ كسرى قـد انهـدت ركائِـزُهُ
لمّا تنفـسَ وجـهُ الصبـحِ بالخبـرِ

نارُ المجوسيةِ الحمراءِ قـد خمـدت
لماّ تدلى سليلُ الطهـرِ مـن مضـرِ

والماءُ لمّا سـرى مـن بيـن انمُلِـهِ
قد صار نهراً لكـل النـاسِ منفجـرِ

ودوحـةٌ قـد أجابـتـهُ مسلِـمَـةً
تحني له الجذعَ والأغصـان بالثمـرِ

قد سبحَ الكـونُ والأفـلاك قاطبـةً
حتى الحصي التي في الكفِ والحجرِ


سراج اضاء الكون بنوره

هنـاكَ شـقَ سنـا المختـارِ أفئـدةً
كانت مغلظةً ردحـاً مـن العُصُـرِ

قـد ابتليـتَ بقـومٍ كـان ديدنُـهُـم
سفكَ الدماءِ وشربَ الخمرِ والشَـرَرِ

كانـت حياتُهُـمُ نهـبـاً ومفـسـدةً
والغابُ سيرتُهـم بالجهـل والبطـرِ

فسـقٌ وجهـلٌ وأنصـابٌ مؤلهـةٌ
والبنتُ توأدُ بالأكوامِ فـي الصّغـرِ

أيعجـن التمـرُ اصنامـاً مجسمـةً
للأكل موئِلُها من شـدة الضَـوَرِ؟!!


سراج اضاء الكون بنوره

قـد كـان مأكلُهُـم قـداً مقطـعـةً
والنهبُ حالتُهم في الحَـلِ والسفـرِ

كانوا على هُـوةٍ تُخشـى عواقبُهـا
فاستنقذتهم يدُ المختـارِ مـن سَقـرِ

لله دركَ كـم عانيـت مـن الــمٍ؟
وكم تحملت من عبءٍ بـلا ضجـر؟ِ

قد سرتَ فيهـم رؤوفـاً لينـاً دمثـاً
تزجي لهم بلطيفِ القـولِ والسّـورِ


سراج اضاء الكون بنوره

نشكو إليـك رسـولَ اللهِ مـن نفـرٍ
قد شوهوا الدينَ بالتفخيـخ والذَعَـرِ

همُ الخوارجُ في خَلْقٍ وفـي خُلُـقٍ
بل هم أشدُ من الكفار فـي الضـررِ



نتابع


سراج اضاء الكون بنوره
علا الاسلام متواجد حالياً  
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
أضاء, الكون, سراج, نوره

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ocllapseimg_forumrules تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

ward2u المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
إله الكون لا أدعو سواك علا الاسلام منتدى ادبي موضوعات ادبية سيرة الادباء قصة قصيرة 13 12-22-2014 06:10 PM
اطول شعر فى الكون تعالى شوف omnia khater نكتة مصورة مكتوبة فزورة مسابقة صور مضحكة ثابتة متحركة 9 12-01-2012 03:04 PM
اطلاق سراح مدفع رمضان السيلاوي رسومات ساخرة كاريكاتير فنان الكاريكاتير السياسى 12 08-17-2011 11:26 PM
انتحار حوت ضخم على شاطئ راس تنوره Blume التصوير الفوتوغرافي صور فوتوغرافية تقنيات ابداع المصور الفنان 13 02-16-2010 08:49 AM
خرج سراج فى قصة الغريب تقى منتدى ادبي موضوعات ادبية سيرة الادباء قصة قصيرة 1 02-08-2010 10:04 AM


الساعة الآن 10:56 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc