منتديات ورد للفنون التشكيلية و اليدوية  

العودةالعودة   منتديات ورد للفنون التشكيلية و اليدوية > ورد للفنون منتديات عامة > منتدى ثقافي موضوعات ثقافية عامة خواطر شعر سيرة شعراء

منتدى ثقافي موضوعات ثقافية عامة خواطر شعر سيرة شعراء منتدى ثقافي موضوعات ثقافية خواطر سيرة شعراء اجمل قصائد

11-10-2015, 05:57 PM   #21
Amany Ezzat
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: مصر
المشاركات: 6,586

Facebook Twitter Google LinkedIn vkontakte messenger Digg
سلام على بغداد
كتبت في 2007

سلام على بغدادَ .... طال اكتِئابُها
وبالله دوما صَبرُها واحتِسابُها
فما بال ُدار إن لهَجْتَ بِمَدحِها
سَيَعلو على الثغْر البسيم انتِحابُها !
لقد نزَلتْ فيها البَلايا فأصبَحتْ
لها كلُّ عَين لا يَجفُّ انسِكابُها
سَل ِالناسَ عنها كيفَ غارَتْ مِياهُها
وَلِمْ دُفِنت تحت الترابِ قبابُها ?
ولو دِجلة الخيراتِ ساحَت بأرضِها
يكون دُموع الناحِبين انسِيابُها
فهذي عُهُودٌ لا تَجُودُ لأهلِها
فزَوراؤهُم ضاقت عَليهم رحابُها
فكم من شُعوب تدَّعي نسَََبا لها
وقد كان للعُربِ الكِرامِ انتِسابُها !
أتتْها جُمُوع الطامِعين مَديدَة ً
وقد بانَ منها ظلمُها و كِذابُها
وطاف بها أبناءُ كل رَذيلة ٍ
وهانَ عليهم نهبها واغتِصابُها
ألا فابك يا " دارَ السَّلام ِ" لِعزَّة ٍ
يَعِزُّ على " دار الرّشيد ِ" غيابُها
سلام على بغداد َ... تبقى عَزيزَة ً
أفانِينها ... أنهارُها ... وشَرابُها
يُذكرُنا عَهدُ الصِّبا بجَمالِها
بساتينها خضرٌ , وتزهو شِعابُها
سلام ٌعلى بغدادَ ... لست بيائِس ٍ
وإن كان مَكتوبا عليها عذابُها
وإني على تلك العُهود ِمُحافِظ
إذا ما ابتلانا نأيها واغتِرابُها
فلا يُبعِدَنَّ الله ذِكرى حَبيبَة ٍ
فطيبة كانت , وطاب صِحابُها
إذا انعَطفتْ مُرتابة أو تباعَدت ْ
فشَتانَ عندي بُعدُها واقترابُها
فما هي إلا نكبة عَمَّت الوَرى
وهل نكبة إلا ويُرجى ذَهََابُها !
فقولوا لمن يَحمي الغزاة بُيوتهُم
سَيَجني لظاها قادِم ويَهابُها
سلام على بغدادَ .... كيفَ أعافها?
فإغضابُها يُخشى ... ويُخشى عِتابُها !
فصَلوا على المُختارِ من آل ِهاشِم
سَيُعلنُ للنصر المُبين خِطابُها

يتبع
Amany Ezzat متواجد حالياً  
11-10-2015, 05:59 PM   #22
Amany Ezzat
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: مصر
المشاركات: 6,586

سلام على بغداد مرة أخرى

بَلى صَبأوا قبلي..وإنـِّي سَأصْبأ ُ
فـأبـدأ ُ منـكِ الآن ما دُمتُ أبـدأ ُ
أجَلْ كنتِ يوما ًنَجمَة َالكون ِوانطفَتْ
ولكنـَّكِ الآنَ التي ليسَ تـُطفـَأ ُ
دِلالـَة َأنَّ الأرضَ كلُّ ذئابـِها
تـَعاوَتْ على مَجرى دِماكِ..وَتـَخسأ ُ
يَظلُّ طـَهورا ًكلُّ جُرح ٍفـَتـَحتِهِ
عسى كلُّ مَظلوم ٍبـِهِ يـَتـَوَضَّأ ُ !

*

أجَلْ صََبأوا قـَبلي..وإنـِّي سَأصبأ ُ
فـَأبـدأ ُمنـكِ الآنَ ما دمتُ أبـدأ ُ
تـَجَمَّعَت الدُّنيا عـليكِ بـِلـَيـلِها
بـِكلِّ ضَواريها..فعاثـُوا ، وأوبأوا
تـَجَرَّأ َ مَن في الحُلم ِلا يَـتـَجَرَّأ ُ
وَهَيـَّأ َ مَن في الوَهم ِلا يـَتـَهَيـَّأ ُ
وَجاشَتْ جيوشٌ يَعلمُ اللهُ أنـَّها
وَمَن جَيَّشوها..ما أثاروا ، وعَبَّأوا
سوى أنـَّهُ حِقدٌ على أرض ِسومر ٍ
لأنَّ ثـَراها لـلحضاراتِ مَنشـَأ
لأنَّ وَريثَ الضَّوءِ يَسطعُ مثلـَهُ
وَمَعدنُ هذا مثلُ ذا ليسَ يَصدأ ُُ
تـُحاولُ أمريكا بـِكلِّ جيوشِـها
لِكي تـَستـَفِزَّ الغَيبَ،والغَيبُ يَهزأ ُ
وَفاتـَهُمو أنَّ الشـَّياطين نـَفسَهُم
لو التـُمِسوا أن يَفعَلوا ما تـَجَرَّأوا


لأنَّ مَسارَ الأرض ِ..اللهُ وَحدَهُ
كفيلٌ بهِ..يُعـْلي ، وَيُخْلي ، ويَملأ ُ
وسُبحانَ ربِّ الكون ِ.. لا مَلـَكوتـُهُ
مُشاعٌ ، ولا ناموسُهُ العَدلُ مُرجـَأ ُ!

*

سَلامٌ على بغداد..لا مثلَ شمسِها
وَلا كـَدُجـاهـا ، دارَة ٌ تـَتـَلألأ ُ
ولا كـَثـَرى بغداد في الأرض ِواحَة ٌ
ولا دَجلـَة ٌأ ُخرى لها الرُّوحُ تـَظمأ ُ!
ولا ظِلَّ إلا ظِـلـَّهـا نـَتـَفـَيـَّأ ُ
وإلا سـَناهـا في الشـِّـتا نـَتـَدَفــَّأ ُ!
سـَلِمتِ فـَما في الأرض ِإلاكِ مَفزَعٌ
ولا مِن يَدٍ في الأرض ِإلاكِ تـَكلأ ُ
لأعجَبُ يا عِشـْقَ الفـُراتـَين ِكلـَّهُ
جَوانِحُ مَن عافـُوكِ أيـَّانَ تـَهدأ ُ؟
وكيفَ تـَرى في الماءِ بَردا ًفـَتـَرتوي
وكيفَ تـَرى لـِلزَّادِ طعما ًفـَتـَهنأ ُ؟
وكيفَ ينامُ الليلَ مَن عنكِ أبعَدوا
وكيفَ يَذودُ الوَيلَ مَن منكِ يَبرأ ُ؟!
وكنـَّا إذا ضاقـَتْ بنا الأرضُ كلـُّها
على خوصَةٍ مِن سـَعفـَةٍ نـَتـَوَكـَّأ ُ!
فـَكيفَ ، وَفي الأحشاءِ جُرحٌ ، نـَدورُ في
ديار ٍبها جُرحُ الغـَريبـينَ يـُنـْكـَأ ُ؟!

*

سـَلامٌ على بغداد..أدمَنتُ هـَمَّهـا
فـَما عادَ فيها فاجيءٌ بَعـْدُ يَفـْجأ ُ
وأدمَنتُ شَكواها ، وأدمَنتُ صَبرَها
وأدمَنتـُها جُرحا ًعن الذ ُّلِّ يَربأ ُ
وها هيَ ذي تـَدمَى ولكنْ أبيـَّة ٌ
وعنها شـَرايينُ الغـَيورينَ تـَدرأ ُ!
دِلالـَة َأنَّ الأرضَ ، كلُّ ذئابـِهـا
تـَعاوَتْ على مَجرى دِماكِ ، وَتـَخسأ ُ
يَظلُّ طـَهورا ًكلُّ جُرح ٍفـَتـَحتـِهِ
عسى كلُّ مَظلوم ٍبـِهِ يـَتـَوَضـَّأ ُ!
Amany Ezzat متواجد حالياً  
11-10-2015, 06:02 PM   #23
Amany Ezzat
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: مصر
المشاركات: 6,586

في رثاء الراحل صدام حسين
رائعته
لست أرثيك
كنتُ أرنو إلیك یومَ التَّجَلِّي لَستُ أرثیكَ.. لا یَجوزُ الرِّثاءُ
كیفَ یُرثى الجَلالُ والكِبریاءُ؟
لَستُ أرثیكَ یا كبیرَ المَعالي ھكذ ا وَقْفَة المَعالي تَشاءُ
ھكذ ا تَصعَدُ البُطولَة لِلَّه وَفیھا مِن مَجْد هِ لأ لا ءُ
ھكذ ا في مَد ارِهِ یَستَقِرُّ النَجْمُ تَرتَجُّ حَولَه الأرجاءُ
وھوَ یَعلو..تَبقى المَحاجِرُ غَرقى في سَناهُ وَكُلُّھا أنْداءُ
لَستُ أرثیك..كیفَ یُرثى جنوحُ الروح لِلخُلْدِ وَھيَ ضَوءٌ وَماءُ
لا اختِلاجٌ بِھا، وَلا كَدَرٌ فیھا رَ ؤ ومٌ.. نَقیَّة.. عَصماءُ
ضَخْمَة..فَرْط كِبْرِھا وَتُقاھا يستَوي المَوتُ عندَھا والبَقاءُ

*
كنتُ أرنُو إلیكَ یومَ التَّجَلِّي كنتَ شَمسا تُحیطُھا ظَلماءُ
أ سَدا كنتَ طَوَقَت قُرودا وأمیرا حَفَّتْ بِه دَھماءُ
وَھوَ كالفَجرِ مُسْفِرُ الوَجه، صَلْتٌ بَینَما الكُلُّ أوجُه سَوداءُ
ھكذ ا وَقفَة المَعالي تَشاءُ كیفَ أبكیكَ؟.. لآ یَلیقُ البُكاءُ
أفَتُبْكى وأنتَ نَجم تَلالا؟ كیفَ یُبكى إذا استَقامَ الضِّیاءُ؟
أفَتُبْكى وأنت تَشھَقُ رَمزا حَدَّ أنْ أشفَقَتْ عَلَیكَ السَّماءًُ
فَرْط ما كُنتَ تَدفَعُ الموتَ لِلأرض وَتَرقى..یَفیضُ منكَ البَھاءُ؟


لَستُ أبكي عَلیكَ یا ألَقَ الدُّنیا أتُبكى في مَجدِھا العَلیاءُ؟
أنا أبكي العراق.. أبكي بِلادي كیفَ في لَحظَة طَواھا الوَباءُ؟
كیفَ في لَحظَة یُطأطِىءُ ذاكَ المَجدُ ھاماتِه، وَیَھوي الإباءُ؟
بَینَ یَوم وَلَیلَة یا بِلادي یَتَداعى لِلأرض ذاكَ البِناءُ؟
بَینَ یَوم وَلَیلَةٍ تَتَلاشَى فیكِ تِلكَ الوجوهُ والأسماءُ؟
كلُّ ذاكَ التَّاریخ..بابلُ..آشورُأرید و.. وأور.. والوَركاءُ
كُلُّھا بَینَ لَیلَةٍ وَضُحاھا وَطِئَتْ فَوقَ ھامِھا الأعد اءُ؟
..وَ إ ذ نْ أيُّ حُرمَة لِلَّذي یأتي؟وَماذ ا أبقى لَدَ ینا الفَناءُ؟
ذِمَّة؟؟.. أيُّ ذِمَّة یا بِلادي بَقیَتْ فیكِ لم تَطأھا الدِّماءُ؟
أيُّ نَفس ما أ زھِقَتْ؟..أيُّ عِرض لَم یَلِغ في عَفافِھ الأدنیاءُ؟
أيُّ نَكراءَ لَم تُمارَسْ إلى أنْ نَسيَ النَّاسُ أنَّھا نَكراءُ؟
ھكذ ا؟.. بَعدَ كُلِّ ذاكَ التَّعالي؟بَعدَ عَینَیكَ..ھكذا النَّاسُ ساءُوا؟


أم ھيَ الحِكمَة العَظیمَة شاءَتْ ِبِلادي أنْ یَحتَویھا البَلاءُ
لِیَرى أھلُھا إ لى أ يِّ ذ لٍّ بَعدَ ذاكَ الزَّھْو العَظیم أفاءُوا؟
لِیَرَوا كَیفَ لَحمُھُم یَتَعاوَى حَولَھ الأقرِباءُ والغُرَباءُ
فَإذا الأبعَدون مَحْضَ أكُفٍّ والسَّكاكینُ كُلُّھا أقرِباءُ

*

أیُّھا الھائِلُ الذي كانَ سَدَّ ا في وجوه الغُزاة مِن حَیثُ جاءُوا
كانَ مَحْضُ اسمِھِ إذا ذ كَرُوهُ تَتَعَرَّى مِن زَیْفِھا الأشیاءُ
وَیَكادُ المُریبُ، لَولا التَّوَقِّي وَیَكادُ المُنیبُ، لَولا الرَّجاءُ
كُنتَ رَمز ا لِفارِس عَرَبيٍّ حَلَمَتْ عُمرَھا بِھ الأبناءُ
كُلُّ بَیتٍ مِن العُروبَةِ فیه مِنكَ سِتْرٌ، وَشَمعَة، وَغِطاءُ
فَتَلاقَتْ عَلَیھِ أبوابُ أھلي لا وِقاءا.. فَأینَ منھا الوِقاءُ؟
أغلَقُوھا عَلَیكَ دَھرا وَ لَمَّا فَتَحُوھا اقشَعَرَّ حتى الھَواءُ
سالَ غابٌ مِن الدَّبى والثَّعابین لِبغداد ضاقَ عنھ الفَضاءُ
لم تَدَعْ شاخِصا على الأرض إلاَلدَغَتْه، حتى الصُّوى الصَّمَّاءُ
ثمَّ ھِیضَتْ بِنا مَلاسِعُھا السُّودُ بِما ھاجَ حِقدَھا الأ جَراءُ

كُلُّ د ار في عُقْرِھا الآنَ أفعى كُلُّ طِفل في مَھدِهِ عَقرَباءُ
وانزَوى أھلُنا كأنْ لم یَرَوھا أھلُنا طولَ عُمرھِم أبریاءُ
ھكذاھكذا المُروءاتُ تَقضي ھكذا ھكذا یَكونُ الوَفاءُ
أنْ تَعَضَّ الیَدَ التي دَفَعَتْ عَنكَ فَفي قَطْعِھا یَزولُ الحَیاءُ
وَغَدا حین تَلتَقي أعیُنُ النَاس فَكَفٌّ كأ ختِھا بَتراءُ
لا..وحاشا العراق..لَستَ عِراقا لَو تَمادى عَلَیكَ ھذا الوَباءُ
لَستَ أرضَ الثوّار لو ظلَّ فینا فَضْلُ عِرق لم تَجْر منھُ الدِماءُ
أنَّه مَرَّ بالتُرابِ ولَم یَسمَعْ وَقَد ضَجَّ في التُّرابِ النِّداءُ
فَسَلامٌ علیكِ أرضَ الشَّھادات تَتالى في أرضِكِ الشُّھَداءُ
وَسَلامٌ عَلَیكَ یا آخِرَ الرّایاتِ ما نالَ مِن سَناكَ العَفاءُ؟
لا، وحاشاكَ..أنتَ سَیفٌ سَیَبقى وَلَه، وَھوَ في الخلودِ، مَضاءُ
ھَیْبة وَھوَ مُغمَدٌ، فإذ ا ما سُلَّ یَجري مِن شَفرَتَیه الضِیاءُ
ھكذ ا أنتَ غائِبا.. فإذ ا ما قِیلَ مَیْتا، فَلْتَخْجَل الأحیاءُ
رُبَّ مَوتٍ عِدْ لَ الحیاةِ جَمیعا ھكذا جَدُّ كَ الحُسَینُ یُراءُ
لا تُرَعْ سَیِّدي، وَحاشاكَ، أنتَ الجَبَلُ ال لا تَھُزُّه الأنواءُ
نَحنُ نَبقى بَنیكَ.. مازالَ فینا مِنكَ ذاكَ الشُّموخُ والكِبریاءُ
لَم یَزَلْ في عِراقِنا منكَ زَھْوٌ تَتَّقیه الزَّعازِعُ النَّكباءُ
فیه قَومٌ لَو أطبَقَ الكَونُ لَیْلا أوقَدُوا كَوكَبَ الدِّماءِ وَضاءُوا
أنتَ أدرى بِھِم فَھُم مِنكَ عَزمٌ وإباءٌ، وَنَخْوَة شَمَّاءُ
وَدِماھُم..لَو أ طفِئَتْ غُرَّة الشَّمس قَنادیلُ ما لَھُنَّ انطِفاءُ
جَرَیانَ النَّھرَین تَجري لِتَسقي فَلْتَسَلْ زَھْوَ أرضِھا كَربَلاءُ
لا تُرَعْ سَیِّدي، وَنَمْ ھاديءَ البال قَریرَ العیون.. فالأنباءُ
سَوفَ تَأتیكَ ذاتَ یَوم بِأنَّ الأرضَ دارَتْ، وَضَجَّ فیھا الضِّیاءُ


في المقابل،هجا الحكومة العراقية الحالية
بقصيدة بعنوان (لنا البلاد)
مقاطع منها:

لـكـمْ سُـجـون ٌ، وَلـنــا أجــسَــاد ُ لـكــمْ سـِـيــاط ٌ، ولـنــا عِناد ُ
لـكــمْ جــيــوش ٌ، وَلـنــا دِماء ٌ هــذي تـُـبَادُ، تِـلـكَ لا تـُـبَاد ُ
لـكمْ سِلاح ٌمــا بـهِ عتاد ٌ لــنــا أيادٍ كـلـهــا عتاد ُ
لكـمْ مِـن َالغـرْبِ عِـصـيّ ٌوَلـنـا ظــهــورُنـا قــشـَّــرَهـا الجلاّد ُ
لكم ْمِنَ الشَـرْق ِ (نـجَــادٌ) وَلـنـا بـصَـاقـُـنـا، عَـاشَ لكمْ (نـجَــادُ)
وَنِـفـطـنــا لـكـمْ، لـكـمْ آبَــارُه ُ وَكلـّكمْ مـِن حَــولِــهِ انـدَاد ُ
لأنـكـمْ أشرَف ُمَـنْ يَـحْـرسُــه ُ لــنــا، فـقـدْ تــوقــَّـفَ العَــدَّاد ُ
وعِـندكم ْ(سِــيَـادَة ٌ) مـتى وهـلْ دُمَــىً عـلى صَـانِـعِـهـا تـُـسَاد ُ
يـشــمّـكــمْ كــلــبٌ إذا دخـلـتـمـو خضرَاءَكـمْ.. يـا أيـهـا الصِـلاد ُ
وتـدخـلـونَ تـسـتـحـثـونَ الخطى خـيِّــرُكــمْ يــبــول ُأوْ يَكاد ُ
خـمـسُ سِـنـيـن ٍ والعِــرَاقُ كـلــه ُ قبْــرٌ وَكلّ ُأهلِهِ حِــدَاد ُ
خـمسُ سـنـيـن ٍ دَجـلة ٌتـبـكي دماً وتــرتــدي سَــوادَهَــا بـغــدَاد ُ
بـغـدَاد ُألفُ لــيلـةٍ ولـيــلــةٍ وشـهـرَزادَات ُالهَـوَى اتقاد ُ
والآن َألــف ُظلـمـةٍ وظلـمــةٍ وكــلّ ُكـائِــن ٍ بـهــا جَـمَـاد ُ


هذا و قد نفى عبد الرزاق عبد الواحد أن يكون شاعر سياسة
ورد على انتقادات الشيخ الكبيسي الذي
وصفه بأنه “شاعر بلاط” بأنه من يطلق هذه الأوصاف بـ”المساكين”.
وقال:”أنا شاعر العراق كله، ولست شاعراً لسياسي معين”
يأتي ذلك بعد حديثه عن علاقته الوطيدة
بالرئيس العراقي المخلوع الراحل صدام حسين.
Amany Ezzat متواجد حالياً  
11-10-2015, 06:09 PM   #24
Amany Ezzat
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: مصر
المشاركات: 6,586

عندما سؤل عن مجموعاته الشعرية للطفولة
قال أنا أستعين بطفولتي عندما أكتب للأطفال
استحضر ألعابي وكل شقاوة الأطفاال
ومن هذا الجو تخرج القصيدة محملة بأنبل القيم الإنسانية
التي أود أن أغرسها في ذهن الطفل المتلقي
أنا أول شاعر حصل على جائزة صدام حسين في شعر الطفولة
فالكتابة للأطفال لها طقوسها الخاصة جداً وهي مقدسة عندي
فعندما أبدأ بالكتابة للطفل أستغرق في إنجاز عملي
مدة ستة أشهر أو تزيد خالصة لشعر الطفولة
لا أسمع خلالها إذاعة ولا أقرأ صحافة
خوفاً من أن يتلوث نقاء جو الطفولة الذي أعيش فيه وبعالمه بشعري.

قصائد للأطفال

طار غراب مصطفى
نعم طار ..
والنسر طار واختفى
نعم طار؟
والماءُ والبساتين
ما طارت!
طارت خرافُ ياسين ….
ما طارت
ومن لديه منقار …
طار طار
والديكُ للسما طار…
لا ما طار!
وعندنا صديقة
تلعب في الحديقة
فراؤها جميل ٌ
وذيلُها طويلٌ
لها بناتٌ أربع
ترنو لها وترضَع
لكنَّما واخَبَرا واخَبَرا
أتعلمونَ ماجرى؟
ماذا جرى؟
قطّتُنا الصديقة
طارت من الحديقة…
ما طارت!
وطارت الصغيرات…
ما طارت!
لكنها قد لعبت
وطوفت وحامت
حتى إذا ما تعِبت
جاءت هنا ونامت
إششش اشششش
لا ترفعوا أصواتكم
لا يحصلُ الكلامُ
لأنَّ في جوارنا قُطَيطَةً تنامُ
إش إششششششش
كل الأطفال يحفظوها..
Amany Ezzat متواجد حالياً  
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ocllapseimg_forumrules تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

ward2u المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الشاعر العراقي علي العكيدي Amany Ezzat منتدى ثقافي موضوعات ثقافية عامة خواطر شعر سيرة شعراء 66 11-04-2017 04:46 PM
الشاعر العراقي صلاح فائق Amany Ezzat منتدى ثقافي موضوعات ثقافية عامة خواطر شعر سيرة شعراء 22 01-25-2016 11:00 PM
في الطريق إلى جارة الوادي جابر الخطاب الموسيقي الطرب اغانى قديمة حديثة البومات كاملة الات موسيقى عربية عالمية 7 08-07-2015 05:49 PM
الشاعر العراقى بدر شاكر السياب ثامر داود منتدى ثقافي موضوعات ثقافية عامة خواطر شعر سيرة شعراء 11 01-14-2008 01:13 PM
الشاعر العراقى الثائر مظفر النواب moh004 منتدى ثقافي موضوعات ثقافية عامة خواطر شعر سيرة شعراء 2 12-31-2007 02:14 AM


الساعة الآن 06:51 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc