منتديات ورد للفنون  

العودة   منتديات ورد للفنون > ورد للفنون منتديات عامة > منتدى ثقافي موضوعات ثقافية عامة خواطر شعر سيرة شعراء

منتدى ثقافي موضوعات ثقافية عامة خواطر شعر سيرة شعراء منتدى ثقافي موضوعات ثقافية خواطر سيرة شعراء اجمل قصائد

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
08-17-2015, 07:35 PM   #101
Amany Ezzat
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: مصر
المشاركات: 5,701

Facebook Twitter Google LinkedIn vkontakte messenger Digg
النهر هاجسهم , تَلَعْثَمَ أمْ فاض النهَرْ
ولراية الصفصاف عرَّافٌ يُعَلِّقُها على
ما سال من ذهبِ القمرْ
...ولهم حكايَتُهُمْ .
وآدَمُ – جَدُّ هجرتهم بكى ندماً وللصحراء هاجَرْ
والأَنبياء تشرَّدوا في كل أرض ’
والحضارةُ هاجَرَتْ ’
والنخل هاجرْ لكنهم عادوا قوافلَ,
أَو رُؤى
أَو فكرةً,
أَو ذاكرهْ

ورأوا من الصَور القديمة فتنةً
أَو محنةً تكفي لوصف الآخرة
هل كانت الصحراءُ تكفي للضياع الآدميِّ؟
وصَبَّ آدمْ
في رَحْمَ زوجته ’ على مرأى من التُفَّاح ’
شَهْدَ الشهوةِ الأُولى وقاومَ موتَهُ .
يحيا ليعبد رَبَّهُ العالي ليحيا
هل كان أَوَّلُ قاتٍل – قابيلُ – يعرف أَن
نومَ أَخيه مَوْتْ؟
هل كان يعرف انه لا يعرف الأسماء, بعد, ولا اللغة
هل كانت إمرأة يغطَّيها قميص التوت أَوِّل خارطة ؟
لا شمسَ تحت الشمس إلا نور هذا القلب يخترق الظلالْ
كم من زمانٍ مرَّ كي يجدوا الجوابَ عن السؤالْ .
وما السؤال إلا جوابٌ عن السؤال إلا جواب
لا سؤال له . وكانت تلك أسئلة الرمالُ إلى الرمالْ
نُبُوءةً ويغافل الصوفيُّ إمراةً ليغزل صوف عتمتِهِ
بلحيته , ويعلو جَسَداً من البلور .
هل للروح اردافٌ وخاصرةٌ وظلُّ ؟
في الاسر مُتَّسع لشمسِ الشكِّ منذ صاروا سكارى
الباب – حُرّباتُهُم هي ماتسقط من فضاء المُطَلق
المكسور حول خيامهم :
خوذ , صفيح , زُرْقَةٌ , إبريقُ ماء , اسلحهْ
اثار انسانٍ , غرابٌ , ساعةٌ رمليةٌ ,
عشبٌ يغطي مذبحهْ .
هل نستطيع بناء بناء معبدنا على متر من الدنيا ...
لنعبدْ خالق الحشرات والاسماء والاعداء والسر
المُخَبإ في ذبابة ؟
هل نستطيع اعادة الماضي الى اطراف حاضرنا ,
لنجسدْ فوق صخرتنا لمن كتب الزمان
على الكتاب بلا كتابهْ ؟
هل نستطيع غناء أْغنيةٍ على حجر سماويَّ لنصمدْ ؟
للأساطير التي لم نستطع تغييرها الا بتاويلِ السحابة ؟
هل يستطيع بريدُنا المائيُّ أَن يأَتي على منقار هُدْهُدْ
ويعيدَ من سَبَإِ رسالتَنَا ’ لنؤمن بالخُرافةِ والغرابهْ؟
..في التيه مُتَّسع لأحصنة تشبُّ من السفوح إلى الأعالي
ومن السفوح تخر صوب القاع ،
مُتَّسعٌ لفرسان يحثون الليالي
إن الليالي كُلَّها ليلٌ وإن الموت قتلٌ في الليالي
...يا نشيدُ ! خُذِ العناصرَ كُلَّها
واصعدْ بنا دهلااً فدهراً
كي نرى من سيرة الإنسان ما سيُعيدُنا
من رحلةِ العبث الطويل إلى المكان
– مكانِنَا ,
واصعد بنا قِمَمَ الحراب لكي نُطلَّ على المدينةِ –
أَنتَ أدرى بالمكان , وقُوَّة الأَشياء فينا
أَنت أدرى بالزمان..
Amany Ezzat متواجد حالياً  
08-17-2015, 07:38 PM   #102
Amany Ezzat
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: مصر
المشاركات: 5,701

خذني إِلى حَجَرٍ –
لأجلس قرب جيتار البعيدِ
خذني إلى قَمَرٍ –
لأعرف ما تبقَّى من شرودي
خذني إلى وَتَرٍ –
يَشُدّ البحرَ للبرِّ الشريدِ
خذني إلى سَفَرٍ –
قليلِ الموت في شريانِ عودِ
خذني إلى مَطَرٍ –
على قرميد منزلنا الوحيدِ
خذني إليَّ لأَنتمي لجنازتي في يوم عيدي
خذني إلى عيدي شهيداً في بنفسجة الشهيدِ
عادوا , ولكن لم أَعُدْ..
خذني هناك إلى هناك من الوريد إلى الوريدِ
..عادوا إلى ما كان فيهم من منازلَ , واستعادوا
قَدَمَ الحرير على البحيرات المضيئة ’ واستعادوا
ما ضاع من قاموسهم :
زيتونَ رُومَا في مخيّلة الجنودِ
توراةَ كنعانَ الدفينةَ تحت أنقاض
تحت أنقاض الهياكل بين صُورَ وأورشليم
وطريقَ رائحةِ البخور إلى قُرَيْشَ تهبُّ من شامِ الورودِ
وغزالةَ الأبد التي زُفّت إلى النيل الشماليِّ الصعودِ
وإلى فحولةِ دجلةَ الوحشيِّ وَهْوَ
يَزُفُّ سُومَرَ للخلودِ
كانوا معاً
كانوا معاً يتحاربون , ويَغْلِبون , ويُغْلَبونْ
كانوا معاً
يتزوَّجون وينجبون سُلالةَ الأَضدادِ
أَو نسلَ الجنونْ
كانوا معاً
يتحالفون على الشمال ’ ويرفعون على الجحيمْ
جسرَ العبور من الجحيم إلى انتصار الروح فيهم كُلِّهم
ويعاودون الحربَ حول العقل .
مَنْ لا عَقْلَ في إِيمانِهِ
لا روح فيه..
هل نستطيع تناسخَ الإبداع من جلجامشَ المحروم
من عُشْبِ الخلودِ
ومن أثينا بعد ذلك ؟ أين نحن الآن !
للرُّومان أَن يجدوا وجودي في الرخام ’
وأَن يعيدوا نقطةَ الدنيا إلى روما ’
وأَن يلدوا جُدودي
من تفوُّق سيفهم
لكنًّ فينا من أَثينا
ما يجعل البحر القديمَ نشيدَنا
ونشيدُنا حَجَرٌ يَحُكُّ الشمسَ فينا
حَجَرٌ يشعُّ غموضَنا أقصي الوضوحِ هو الغموضُ ,
فكيف ندرك ما نسينا؟
عاد المسيحُ إلى العشاء ’ كما نشاء ’
ومريٌ عادتْ إِليهِ
على جديلتها الطويلة كي تُغَطَّيَ مسرحَ الرومان فينا
هل كان في الزيتون ما يكفي من المعنى ..
لنملأ راحيتهِ
سكينةً وجروحَهُ حَبَقاً ’ وندلق روحَنَا أَلَقاً عليهِ؟
..ويا نشيدُ , خذِ المعاني كلَّها
واصعدْ بنا جرحاً فجُرحاً
ضمِّدِ النسيانَ
Amany Ezzat متواجد حالياً  
08-17-2015, 07:46 PM   #103
Amany Ezzat
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: مصر
المشاركات: 5,701

واصعدْ ما استطعتَ بنا إلى الإنسانِ
حولَ خيامهِ الأْولى
يُلَمِّعُ قُبّةَ الأفقِ المُغَطَّى بالنحاسِ
لكي يَرَى
ما لا يَرَى
من قلبِهِ
واصعد بنا ’ واهبط بنَا نحو المكان
فأَنتَ أَدرى بالمكان ,
وأَنتَ أدرى بالزمان
...وفي الممرات استعدُّوا للحصار .
نياقُهم عطشتْ وقد حلبوا السرابْ
حلبوا السرابَ ليشربوا لَبَنَ النبوءةِ من مخيّلة الجنوبْ
في كل منفى قلعةٌ مكسورةٌ أَبوابُها لحصارهمْ ’ ولكُلِّ بابْ
صحراءُ تكملُ سيرةَ السفر الطويل من الحروب إِلى الحروبْ
ولكل عَوْسَجَةٍ على الصحراءِ هاجَرُ هاجَرَتْ نحو الجنوبْ
مروا على أسمائهم منقوشةً فوق المعان والحصى
لم يعرفوها ....فالضحايا لا تصدِّق حَدْسها..
لم يعرفوها...
مَمْحُوَّةً بالرمل أَحياناً , وأَحياناً تغطيها نباتاتُ الغروبْ
تاريُخنا تاريخيهم , لولا اختلافُ الطير في الرايات
وحَّدتِ الشعوبُ – دروبَ فكرتها .
نهايتُنا بدايتنا...
وإِنَّ الأَرضَ
تُورَثُ
كاللغهْ
لو كان ذو القرنين ذا قرن ’ وكان الكونُ أَكبرْ
لتشرَّقَ الشرقيَّ في أَلواحِهِ ..
وتغرَّبَ الغربيُّ أَكثرْ
لو كان قصيرُ فيلسوفاً كانت
الأرضُ الصغيرةُ دارَ قيصرْ
تاريخُنا تاريخنا...
ولنَخلة البدويَّ أن تمتدِّ نحو الأَطلسيِّ
على طريق دمشقَ كي نشفى من
الظمأ المميت إلى غمامهْ
تاريخُنا تاريخهم
تاريخهم تاريخُنا
لولا الخلافُ على مواعيد القيامهْ !
من وحَّد الأَرضَ العنيدة خارج السيفِ المُرَصَّع بالحماسةِ؟
لا أَحدْ...
من عاد من سَفَرٍ إلى حَبَقِ الطفولةِ؟
لا أَحَدْ
من صاغَ سيرته بمنأى عن هُبُوب نقيضها
وعن البطولةِ؟
لا أَحدْ...
لا بُدَّ من منفى يَبيضُ لآلئ الذكرى ويختزلُ الأَبَدْ
في لحظة تسعُ الزمانَ ,
...لعلَّهم كتبوا على أَسمائهم أسماءَهم ,
وتذكروا في فضة الزيتون أَوَّلَ شاعرٍ
سَجَّى هناك سماءهم
يا بحر إِيجةَ ’ عُدْ بنا يا بحرُ..قد نبحتْ كلابُ العائلاتْ
لتعيدَنا من حيث هَبَّتْ ريحُنا ...فالنَّصْرُ مَوْتْ
والموتُ نصرٌ في هِرَقْلَ...وخطوةُ الشهداء بَيْتْ
نجن الذين أتو لكي يأتون وينتصروا ...رمتنا الكاهناتْ
بشمال غربتنا ولم يَسْأَلنَ عن زوجاتنا .
من ماتَ ماتَ,
ومن تذكَّر بيتَهُ قتل المزيد من العجائر والبناتْ
أَلقى بأَطفال المدينة من أسرتهم إلى
الوادي السحيق
ليعود قبل الوقتِ من الشيطان،
هل خُنَّا نظامَ ضميرنا
لتخوننا زوجاتُنا ؟
كان الضميرُ إليهنَّ البخورَ وعطرَ هيلينَ الجميلة
النصر موت كالهزيمة ’
والجريمة قد إلى الفضيلة يا بَحْرُ !
أَنتَ تُزيَّنُ القتلى بقاتلهم ’ أَعِدْنَا أيها البحرُ القديمُ
إلى نُباح كلابنا في أَرضنا الأولى
Amany Ezzat متواجد حالياً  
08-17-2015, 07:48 PM   #104
Amany Ezzat
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: مصر
المشاركات: 5,701

وتابعْ أَيها البحرُ القديمُ
مغامرات البحث عمَّا ضاعَ من أسطولنا ...
وزوارق الصيد القديمةِ ،
عن رجال أَصبحوا شجراً من المرجان في القيعانِ,
أَما نحن , فاحملْنا لنرجعَ
من حروب الذَّودِ عن عرشَ السرير إلى فراشِ نسائنا
وإلى قماش الحور أَخضرَ في الرمادِ وفي رؤى شعرائنا
لا بد من بَرِّ لنرسُوَ فوق خطوتنا وبُنْدُقِ دارنا
فالضوء – هذا الضوء ’
لا يكفي لنقطف فيه توتَ ديارنا
....كانوا هناك يحاورون الموجَ كي يتشبَّهوا
بالعائدين من المعارك تحت قوس النصر .
لم تذهب منافينا سدى أَبداً ’
ولم نذهب إلى المنفى سدى .
سيموت موتاهم بلا ندمٍ على شيءِ وللأحياءِ
الماضي بحاضرهم ’ وأن يبكوا على مهلٍ على
مهلٍ لئلاَّ يسمع الأَعداءُ ما فيهم من الخزف
المكسَّر أَيها الشهداءُ قد كنتم على حَقَّ ’
لأَن البيت أَجملُ من طريقِ البيتِ ,
رغم خيانةِ الأَزهار ’
لكنَّ النوافذَ لا تُطلُّ على سماء القلب...
والمنفى هو المنفى هنا وهناك .
لم نذهب إلى المنفى سُدىً أَبداً ’
ولم تذهبْ منافينا سُدىً

والأرضُ
تُوْرَثُ
كاللغة !
....لم يُشْبهوا الأسرى ’
ولم يتقمَّصُوا حريةَ الشهداءِ .
لم يتخلَّصوا من صيف وحشتهم .
لماذا أَشعلوا الجبلَ البعيد بنارِ وحشتهم ’
وغابوا حين لم يجدوا لمنحدراتهم طُرُقاً
تُوزِّعهم على الوديان ؟
قد يأتي الرعاةُ الأولون
إلى الصدى .
قد يعثرون على بقايا صوتهم وثبابهم ,
وعلى زمان سلاحهم ,
وعل تعرُّج نايِهِمْ مِنْ كُلِّ شعبٍ أَلَّفوا أسطورةً
كي يشبهوا أَبطالها ’ في كلِّ حربٍ ماتَ منهم
فارسٌ ’ لكنَّ للأَنهار وِجْهَتَها وليس الأَمس أَمس
ليسكنوا أَعلى قليلاً من مَصَبِّ النهرِ
جيتاراتُهُمْ فَرَسٌ وأَندلُسٌ على قدَمَيْ
فتاةِ الريحِ دُقِّينا على إِبَرِ
الصنوبرِ الغابات دُقِّينا تَرِقَّ الروحُ
فينا نتركِ الميناء للميناء دُقَّينا
بايقاع النبيذ على سواد السرِّ بين الأَبيضين
وَخلِّصينا الآن من مُرْجانِ واديكِ
الكبير وعَلِّمينا مهنةَ الفَرَحِ المَسَلح
بالدم الغجريِّ دُقِّينا ودُقّي ما يُطلُّ
من القلة بكعبك العالي لتلتفت
الشعوبُ إلى بداية حربها : رَجُلٌ
يفتش في البراري عن سكينته
ويسكن امرأَهْ
....وعلى أَعالي الموج ,
موج البحر والصحراء كانوا
يرفعون جزيرةً لوجودهم
إِني وقد دافعتُ عن سَفري إِلى
قَدَري أدافع عن نشيدي
بين النخيل وظلِّه المثقوبِ .
من عدمى سأمشي من جديدِ
نحو الوجود – يقول شاعرهم وقد عادوا –
سأترك للبعيدِ
ولزهرة الليمون جِسْرَ الأَزرقِ المكسورِ
بالأمطار .مُرُّوا
يا منشدونَ , إذا استطعتم أَن تُعيدوا
للخيول صهيلها ’ مُرُّوا إِذاً يا منشدونْ
الخيلُ تلهثُ خلف قلبي وهو يقفز من يديَّ إلى السدودْ
ها نحن نحن, فمن يغيَّرنا ؟ نعودُ ولا نعودْ
ونسير فينا...
عندما يأتي نهارٌ واحدٌ لا موتَ فيه
وليلةٌ لا حلمَ فيها ,
نبلغ الميناءَ محترقين بالوردِ الأَخيرِ
وكأَنهم عادوا ,
لأَن البحر يهبط عن أَصابعهم
وعن طرف السريرِ
كانوا يرون بيوتهم خلفَ السحابِ
ويسمعون ثُغاءَ ماعزهم , وكانوا
يتحسَّسون قُرونَ غزلانِ الحكايةِ..
يضرمون النارَ فوق التَّلِّ . كانوا
يتبادلون الهالَ كانوا يعجنونَ فطائرَ
العيد السعيدِ
أَتذكرون؟
أَيامَ غربيتنا هناك ؟
ويرقصون على الحقائبِ ساخرينْ
من سيرة المنفى البعيد ومن بلاد
سوف يهجرها الحنينْ
هل تذكرون حصارَ قرطاجَ الأَخيرْ؟
هل تذكرون سقوطَ صورْ
وممالكَ الإفرنجِ فوق الساحلِ السوريَّ ’
والموتَ الكبيرْ
في نهر دجلةَ عندما
فاضَ الرمادُ على المدينةِ والعصورْ؟
((ها نحن عدنا يا صلاح الدين))...
فابحث عن بَنِينْ.
Amany Ezzat متواجد حالياً  
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ocllapseimg_forumrules تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

ward2u المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
اشغال الخشب والقشره للفنان مصطفى درويش امل نيازى الاشغال الفنية اليدوية خامات البيئة الطبيعية والمصنعة 15 05-01-2014 02:23 PM
الشاعر محمود بيرم التونسي وبعض اشعاره السويدي منتدى ثقافي موضوعات ثقافية عامة خواطر شعر سيرة شعراء 20 03-23-2012 12:15 PM
أحن الى خبز أمي للشاعر محمود درويش السيلاوي منتدى ثقافي موضوعات ثقافية عامة خواطر شعر سيرة شعراء 10 06-09-2011 10:15 PM
الخزاف العملاق نبيل درويش Nabil Darwish moh004 منتدى الخزف طرق التشكيل الزخرفة ابداع الخزافين العرب العالميين 22 12-08-2010 03:55 PM
عاشق من فلسطين للشاعر محمود درويش شريرة منتدى ثقافي موضوعات ثقافية عامة خواطر شعر سيرة شعراء 6 01-31-2008 06:28 AM


الساعة الآن 05:15 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc