منتديات ورد للفنون التشكيلية و اليدوية  

العودةالعودة   منتديات ورد للفنون التشكيلية و اليدوية > ورد للفنون منتديات عامة > منتدى ثقافي موضوعات ثقافية عامة خواطر شعر سيرة شعراء

منتدى ثقافي موضوعات ثقافية عامة خواطر شعر سيرة شعراء منتدى ثقافي موضوعات ثقافية خواطر سيرة شعراء اجمل قصائد

06-13-2015, 04:00 PM   #13
Amany Ezzat
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: مصر
المشاركات: 6,580

Facebook Twitter Google LinkedIn vkontakte messenger Digg
يطوف الراوى الشعبى منذ القدم
حاملاً معه قصصه التى يرويها على مسامع الناس،
لم تكن تلك الحكايات مكتوبة
إنما توارثها الراوى بالسمع من راوٍ قبله،
فلما فطن يحيى الطاهر عبدالله
إلى أن السماع هو الطريقة المثلى
والأنجح فى الوصول بحكاياته للعامة،
مضى فى ذلك الدرب فأخذ
يقص رواياته أولاً سماعيًا قبل أن يكتبها.
وربما كان
يحيى الطاهر
هو الأديب الوحيد
الذى يفعل ذلك،
يٌسمع جمهوره القصة أولا
على طريقة الراوى الشعبى قبل أن تخطها يده.

بعض من أعماله

وغـــدًا أيضًـــا الأحــــد



(أ‌) أعرف أنها تمرّ على المقهى كل يوم أحد..
متى تعرفُ هي؟
(ب‌) لم تمر. الحصان العجوز الأبيض
كان يجرّ العربة المحملة بأكياس الدقيق.
أنا والأرق والحصان العجوز والحوذي العجوز
والشرطي الساهر والمومس المخمورة.

(ج‌) هذا موعدها الثاني: اغفر لها ياقلبي وقد عرفت.

(د‌) أيتها الكارهة: أحبك.

(هـ) الآن: لا أحبك.

(و) أنتِ لاتستحقين، نعم، ورميتُ زهرة القرنفل
-وقد عريتها من ورقها- في كوب الخمرة،
وشربت، وشربت..

(ز‌) يا أيها العالم -أنت شاهدي- : أنا لاهو..
أنا الذي أحبها..

(ح) رغم السنوات: اليوم الأحد.



في الحلم يعشـــــقُ الموتى


سمعت الصوت: " الجبل ياسارية.. الجبل"
ورأيت : طائرة العدو تطير، وتكرهني،
دمرت بيتي بقنبلة، ودمَت قلبي بقنبلة،
ودمت قلب محبوبتي بقنبلة -وكنت قد سمعت
الصوت-. لم يعد قلبي في بدني،
فحملني ذلك على قطع الصحراء.
لم يلمني أحد ، ولم بيصق في وجهي أحد،
ولم أسمع أية إهانة،
ولم يَرِد اسمي على فم أي مخبر.
بيدي (صنعتها)،زرقاءَ من ورقة،
لكنها تطير،طائرتي، أنا،
الملاحُ الماهر صانع الصندوق والقارب،
الروح الحية الهائمة بغير ظل،
عدوي أدميه بقنبلة،
والعاشق والعاشقة أرميهما بوردتين.
"لا تفلت الخيط"،
أنت من صُلبي،
" لاتفلت الخيط"
Amany Ezzat متواجد حالياً  
06-13-2015, 04:01 PM   #14
Amany Ezzat
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: مصر
المشاركات: 6,580

أنــا وهـــي.. وزهـــــور العــالم

كنا بالحديقة
- أناوهي، وكنتُ طامعًا في علاقة
تربطني بها: أي علاقة.
وكان بالحديقة شجرمورق، وحشائش خضراء،
وطير بأجنحة، وعين ماء
- أراها مرة ياقوتة ومرة زمردة .
- إنه الربيع: وتلك شمسهُ اللينة تنفذُ
من بين أفرع الشجر بشعاع كأنه الفضة النقية
- وقد رمت فوق الحشائش: الضوء واللون والظل
والشكل. كان للشجر رائحة، وللأرض رائحة،
وللحشائش رائحة، ولشعرها رائحة،
ولفمي رائحة .
هو الربيع، وتلك طيور الربيع عند عين الماء
تطلب الماء، وتغتسل وتنفض عن ريشها الماء،
وتتمرغ بالحشائش وتنط وترف في الجو
بأجنحة وتصوصو وتحتمي بأفرع الشجر.
- أحب الموت، وكلما أجدني على حافته أحب الحياة.
- أود لو أمتلك زهرة سوداء .
- ثمة زهور سوداء بالعالم.. ثمة زهور سوداء .
* * *
بالحديقة كنا
- أنا وهي، وكنتُ طامعًا في علاقة تربطني بها: أي علاقة.
كان بالحديقة شجرٌ سقط ورقه وحشائش يابسة
وكل الطيور، وكانت الشمسُ طالعة،
وعين الماء قلّ فيها الماء
وغطّاها الورق اليابس والكلس، إنه الخريف .
- أحب الحياة، وكلما أجدني فيها
أعرف أنها الموت..
- أودّ لو أمتلك زهرةً بيضاء ..
- ثمة زهور بيضاء بالعالم.. ثمة زهور بيضاء .
Amany Ezzat متواجد حالياً  
06-13-2015, 04:08 PM   #15
Amany Ezzat
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: مصر
المشاركات: 6,580

الغول

وقف المطرودُ من أهله،
وتفل على الأهل القساة،
ورمى بنظرةٍ أخيرة على البيوت القصية.
وكم كانت فرحته كبيرة بوفاء الحيوان
لما وجد قطته الحبلى تتبعه.
سار، وسارت خلفه وطال سيرهما
إلى أن أوغلا في القفر
فاستبد بهما العطش والجوع،
وكانت القطة الحبى قد ولدت عددًا
من القطط الصغار العميان،
وسدّت جوعها بلحم واحد من أولادها الصغار،
وروت عطشها بدمه،
قلّد المطرود من أهله فعلة الحيوان
- إلا أنه لم يستطب اللحم النئ ،
فضرب حجرين وأشعل النار في حطب لمّهُ،
وشوى قطة وأكلها،
وما إن أحس بقسوة العطش
حتى شرب دم ضحيةٍ جديدة.
وهكذا مر اليوم حتى وجد المطرود نفسه
في يوم هو وقطته يتعاركان،
إلا أن دان له النصر فأكل لحمها.
وواجه صاحبنا ابن ذلك الزمان وحدهُ
الجوع والعطش والوحدة والخوف من الوحش،
فقرض أظافرهُ، وقرض نصف أصابعه،
وأوقد النار العالية ليرهب الوحش
ويهدي الضال والضارب في القفر
نفقد يعود يومًا إلى دنيا الناس.
وما إن واجه المطرود الإنسان الضال
حتى غلب عليه الخوف من العودة
إلى الجماعة،فصرع ابن جنسه
وشرب دمه والتهم لحمه نيئًا ومشويًا.
ومع الوقت تمكنت منه العادة،
وأصبح هذا طبعه وبمرور الزمن
ذاع صيته لما هاجم جماعة الأحياء،
وتفنن الناس في وصف ورسمه،
وأصبحت الأم ترهب ابنها إن عصاها بالغول،
وتحذر زوجها المسافر والد ابنها من الغول.
Amany Ezzat متواجد حالياً  
06-13-2015, 04:29 PM   #16
Amany Ezzat
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: مصر
المشاركات: 6,580

مذكرات قميص عجوز جدا

كنت كأى قميص عجوز،
مجموعة من بذور القطن فى كيس ملقى
بجوار الحصير الذى ينام عليه الفلاح المصرى
"أمين عبد القادر"، وذات صباح ارتفع
نباح الكلب خارج الدار كالعادة،
وأيقظ أمين من نومه العميق،
وقام أمين وأمسك بالكيس المملوء ببذور القطن،
والتى هى أنا فى ذلك الحين،
ومضى فى الطريق الزراعى نحو حقله.
فى هذه السنة كان النيل كريماً جداً،
مر فى موسم الفيضان على أراضى الفلاحين،
وأهداهم كمية طيبة من الطمى،
وكانت الأرض لينة،
وأمسك أمين فى كفه بكمية من البذور
ووضعها فى حفرة صغيرة،
واستمر فى عمله حتى قبل الغروب،
وجاء جاره "عطية" فاستأذنه "أمين"
فى أن يستخدم زحافته لكى يسوى الأرض
ويغطى البذور، وقال له "عطية":
- اتفضل يا أمين ياخويا
طفولتى . .
عشت أياماً طيبة هنية فى بطن الأرض،
ثم اطلقت سيقانى وتكاثرت أوراقى وكبرت،
وطلع اللوز وكبر، وكان أكثر ما أحببته
فى الدنيا عندما رأيتها هو الشمس .
ثم تفتح النوار وهاجمتنى الدودة..!
ودافع عنى "أمين عبد القادر"، دفاع الأبطال،
وهزم الدودة، وجاء أوان الجمع
واشترك فى جمعى بنات وصبيان كثيرون،
وفارقت القرية بعد أن سلمنى"أمين"
للجمعية التعاونية وقبض ثمنى.
صباى . .
حجزونى فى شونة الجمعية مدة قصيرة،
تعرفت خلالها على كثير من الأصدقاء
كل منهم حكى لى حكايته مع صاحبه الفلاح..
ثم أخذونا فى عربات كبيرة بعد الوزن إلى
المحطة، وركبت القطار لأول مرة فى حياتى،
وفرحت بهذا كثيرا.
وصلت فى صباح اليوم التالى إلى "المحلج"..
ضربونى هناك ضرباً قاسياً، وفصلوا منا البذور،
جمعت أنفاسى من التعب،
وركبت العربات مرة أخرى..
ثم دخلنا إلى مكان مررنا فيه بعمليات كثيرة
لا يفهمها إلا العمال الأذكياء
والمهندسون أصدقاؤهم..
وعرفت أننى خرجت من مصنع النسيج،
عندما رأيت نفسى قماشًا زاهياً مختلف الألوان.
شبابى . .
وكانت فرحتى كبيرة عندما رأيت نفسى
قميصاً جميلاً معروضاً فى أحلى "فترينة"
بأحد المحلات المشهورة.
وفى يوم جمعة جاء موظف محترم
ومعه زوجته، ووقفا أمامى،
وأشارت إلى زوجته فوافق الزوج،
وأشار بدوره إلى أحد عمال المحل..
وتناولتنى الأيدى.. ووجدتنى فى النهاية
ملفوفاً فى ورقة فى يد الموظف المحترم
الذى ركب تاكسيًا، ورقصت من الفرحة،
فهذه أول مرة أرى فيها "التاكسى"،
ومن شدة الفرح نسيت أن أودع أصدقائى..
وعندما لبسنى "الأستاذ أحمد"،
الموظف المحترم، صاحت زوجته قائلة:
- يا سلام .. حلو جداً.. يستاهل حفلة..!
وأقيمت لى حفلة كبيرة كنت فيها ضيف الشرف،
وكان صاحبى مزهواً بى
وبنفسه إلى درجة الغرور..
وبدأت أتعلم منه ذلك،
وكان صاحبى أيضاً لا يحب إلا أصدقاءه الذين
يمكنه أن يستفيد منهم شيئاً، وتعلمت منه ذلك،
وأهملت كل القمصان القديمة المسكينة المهملة،
وصادقت القمصان الجديدة اللامعة فقط.

كهولتى . .
ومرت بى أيام كثيرة سعيدة، إلى أن جاء يوم
بدأ فيه الأستاذ "أحمد" يهملنى ويخجل منى..
وحاولت أن أرجع إلى صداقة القمصان القديمة،
خصوصاً بعد أن جاء قميص جديد
بدأ يعاملنى فى جفاء، وهكذا كبر بى العمر.. ,
وأعطتنى زوجة الأستاذ "أحمد"
لزوجة البواب التى لفت بى ابنها الصغير،
ثم أصبحت تمسح بى الأرض،
وعلمتنى زوجة البواب أشياء كثيرة
لو كنت عرفتها فى شبابى،
لكنت متواضعاً مثلما أنا الآن،
ومعترفاً بقيمة الآخرين..!

نشرت هذه القصة فى مجلة سميرفى الستينيات،
رسم لوحاتها الفنان إيهاب شاكر
وأعادوا نشرها فى العدد 2068

بتاريخ 26 نوفمبر 1995

Amany Ezzat متواجد حالياً  
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
النجم, الطاهر, يحيى, هوى

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ocllapseimg_forumrules تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

ward2u المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
عسل النحل وفوائده الصحيه REHAM SAAD منتدى حواء جمال اناقة اتيكيت مرأة امومة طفل طفولة اسرة 6 06-13-2013 05:21 PM
نهر النيل العظيم قرر أن ينتحر تقى رسومات ساخرة كاريكاتير فنان الكاريكاتير السياسى 16 05-18-2013 10:09 AM
كيك عسل النحل والبندق شريرة مطبخ ورد للفنون اسهل طرق تقديم اطباق وصفات طبخ خضروات فواكة حلوى 4 04-27-2013 04:46 PM
شمع عسل النحل لترطيب وتفتيح اليدين REHAM SAAD منتدى حواء جمال اناقة اتيكيت مرأة امومة طفل طفولة اسرة 2 01-21-2013 03:25 PM
شاعر النيل حافظ ابراهيم شريرة منتدى ثقافي موضوعات ثقافية عامة خواطر شعر سيرة شعراء 13 05-17-2011 07:34 PM


الساعة الآن 11:56 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc