منتديات ورد للفنون التشكيلية و اليدوية  

العودةالعودة   منتديات ورد للفنون التشكيلية و اليدوية > ورد للفنون منتديات عامة > منتدى ثقافي موضوعات ثقافية عامة خواطر شعر سيرة شعراء

منتدى ثقافي موضوعات ثقافية عامة خواطر شعر سيرة شعراء منتدى ثقافي موضوعات ثقافية خواطر سيرة شعراء اجمل قصائد

03-12-2015, 10:46 PM   #49
Amany Ezzat
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: مصر
المشاركات: 6,580

Facebook Twitter Google LinkedIn vkontakte messenger Digg
[]قصيدة
السلطان..والثائر الشهيد

أسكن كالموتى يا أحمق
نم.. هذا قبر لا خندق
لا فرق لديك؟ نجوت إذن
واخترت المتراس الأوثق
تدري ما الموت؟ ألا تغفو؟
أقلقت الرعب وما تقلق
هل تنسى قتلتك الأولى؟
وإلى الأخرى تعدو أشوق

***
من ذا أحياك أعيدوه؟
أعييت الشرطة والفيلق
هل كنت دفينا؟ لا سمة
للقبر، ولا تبدو مرهق
دمك المهدور- على رغمي-
أصبحت به، أزهى آنق
أملي بالعافية الجذلى
ومن الرمح (الصعدي) أرشق
من أين طلعت أحر صباً
وأكر من الفرس الأبلق؟
قالوا: أبحرت على نعش
ويقال: رجعت على زورق!
أو ما دفنوك وأعلنا؟
فلماذا تعلو، تتألق؟
أركبت المدفن أجنحة
ونسجت من الكفن البيرق؟

***
ماذا يبدو، من يخدعني؟
بصري أو أنت؟ من الأصدق؟
شيء كالحية يلبسني
سيف بجفوني يتعلق

***
من أين تباغتني؟ أنأى
تدنو، أستخفي، تتسلق
تشويني منك رؤى حمر
يتهددني سيف أزرق
شبح حرباوي، يرنو
يغضي، يتقزم، يتعملق

***
من أي حجيم تتبدى؟
عن أي عيون تتفتق؟
الوادي باسمك يتحدى
والتل بصوتك، يتشدق
الصخر ينث خطاك لظى
الريح العجلى، تتبندق
أبكل عيون الشعب ترى؟
أبكل جوانحه تعشق؟
تحمر هناك، تموج هنا
من كل مكان تتدفق

***
قالوا: أخفي... أصبحت على
سلطاني، تسليطاً مطلق
تحتل قرارة جمجمتي
فأذوب، إلى نعلي أغرق
أردي، لا ألقى من يفنى
أسطو، لا ألقى من يفرق
أسبقت إليك؟ فكنت إلى
تقطيع شراييني أسبق؟

***
شككت الموت بمهنته
لا يدري يبكي أو يعرق!
هل شل القتل لباقته
أو أن فريسته ألبق!
هل من دمك اختضبت يده
أو أن أنامله تحرق

***
أقتلت القتل ولم تقتل؟
أوقعت الخطة في مأزق
القتل بصنعاء مقتول
وروائحه فيها أعبق

***
الآن عرفت.. فما الجدوى؟
سقط التنسيق، ومن نسق
أضحى القتال هم القتلى
أرديت (القائد والملحق)

***
كالبذر دفنت، هنا جسدي
والآن البذر هنا أورق
فلقلب التربة أشواق
كالورد، وحلم كالزنبق
لأنوثتها – كالناس – هوى
يتلظى، يخبو، يترقرق
بدماء الفادي تتحنى
لزفاف مناه تتزرق
عمقت القبر فجذرني
فبزغت من العمق المغلق
السطح إلى الماضي ينمو
وإلى الآتي، يمنو الأعمق
من ظلمته، يأتي أبهى
كي يبتكر الأبهى الأعرق

***
هل أهمس بوحي أو أعلي؟
ما عاد الهمس، هو الأليق
يامن مزقني، جمعنا
- في خط الثورة- من مزق

***
ماذا حققت؟ ألا تدري؟
وطني يدري، ماذا حقق
ويعي من أين أتى وإلى...
وعلى آتيه يتفوق

يتبع

[/]
Amany Ezzat غير متواجد حالياً  
03-12-2015, 10:56 PM   #50
Amany Ezzat
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: مصر
المشاركات: 6,580

[]قصيدة
استقالة الموت



هذي الرؤى المصفرة الأورده
وجعى، كهذي الليلة المجهده
تهوى، وتخشى مثلما تنطوي
في الغصة الأمنية المنشده
تنسل من أهدابها مثلما
تنسل من أضلاعها الأفئده

* * *
للريح أيد من شفار المدى
وقامة قشية الأعمده
ترمد الأقباس تدمي الضحى
وللحزانى تعجن الأرمده

* * *
ماهذه؟ رجل أتت وحدها
جمجمة طارت هوت مفرده
سيارة فيل على نملة
عصفورة عن سربها مبعده
ألوان أصوات كهجس الحصى
تلويحة كالمدية المغمده؟
حنين عنقود إلى كرمة
كي تستهل الشهوة العنقده

* * *
يا (سعد) تبدو خائفاً.. ما الذي
أخاف أنسى الخوف يا (مرشده)
مازالت الأرض ولوداَ ومازالت
شرايين الضحى موقده

* * *
تعربد الأسواق تعدو بلا
شهية إغماءة العربده
تحبو الممرات على ظهرها
وتلبس الجدران وجه (البده)

* * *
من ذا يسمي نفسه سيداً؟
هذي العصا لا غيرها السيده
ألجوع والكرباج تاريخكم
هل غير هذين سوى المفسده؟
لكم غد....؟ يأتي ويمضي غدٌ
وما تكفون عن الغدغده

* * *
ما أخدجت كل مواعيدنا
إذا انطفا وعدٌ أضاءت عده
هل بين موتين ترى فارقاً
إما عوت أو زغردت (مسعده)
يا دود غرد حسناً ياردى
أضف حلوقاً فكرة جيده
سم اقتلاع العمر تشذيبه
وسم إزهاق الصبا هدهده

* * *
ألناس غير الناس قل أصبحوا
أدهى من الصياد والمصيده
يا سيدي خذ مهنتي.. هًهُنا
ضاعت حلوقي طاقتي المخمده
هذا الحمى ينهار فيه الردى
وتخرق الأعداد والأعتده

* * *
أمستقيل أنت؟ أصبحت لا
أجدي ولا تجديك هذي الجده
الناس في هذي الربى كالربى
توارثوا الإخصاب والجلمده


قصيدة
دوي الصمت


ما الذي يدوي هنا؟ لاشيء يبدو
كان يبكي الصمت للصمت ويشدو
كان ينساق جدارٌ موثقٌ
بجدارٍ.. وأنين الطين يحدو
كان يرقى، ثم ينحط الحصى
مثلما ينشق تحت الرمح نهد
وينث الركن للممشى صدىً
مثلما ينحل فوق التبن عقد

* * *
تخرج الأشياء من أوجهها
ترتدي أخرى، ووجه الحزن فرد

* * *
هًهُنا للمنحنى أفئدة
للربى ذاكرة للعشب وجد
للمغارات صبابات لها
أعين بنية للصخر زند

* * *
هذه الكرمة (أروى) هذه
(روضة الوضاح) هذا التل (سعد)
هذه الأحجار عشاق غفوا
هذه الكثبان أشواق وسهد
ألمحبون الذين احترقوا
أورقوا... بالتربة انشدوا وشدوا

* * *
هًهٌنا الأطلال تصبو مثلما
يلتقي بعد النوى ثغر وخد
يذكر القبر صبا أيامه
وتعي الأنقاض من شادوا وهدوا
تهجس الأوراق: ردوا عفتي
ملمسي يا باعة الأشكال ردوا
تسأل التمويت: ماذا يرتدي؟
وإلى أي النوادي سوف يندو؟

* * *
للثواني لغة عشبية
للأسى أجنحةٌ تزقو وتعدو
تنمحي الساعات يأتي القبل من
آخر البعد وما للآن بعد
مات وقت الوقت لا يغفو الدجى
لا الضحى يرنو ولا للبعد عند
الطفيليون في عري الحصى
أعرقوا كالطحلب امتدوا ومدوا
يقرأ(المقوات) عنهم قلبه
لحظة ثم يرى ماذا أعدوا
ما الذي تبغون؟ يدري (نقم)
قصد من جاؤوا ومن أين استجدوا
تحت أحداق المرايا والرؤى
أعين أصفى وتحت الجلد جلد

* * *

باطنيون ويبدون كما
حدد الرائي وما للحد حد
هًهٌنا للتل قلب من لظى
و له من جمره نسل وجد


[/]
Amany Ezzat غير متواجد حالياً  
03-12-2015, 11:04 PM   #51
Amany Ezzat
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: مصر
المشاركات: 6,580

[]قصيدة
تحولات .. أعشاب الرماد


عرفت لماذا.. كنت قتلي وقاتلي
لأن الذي يعطيني الخبز، آكلي
لأني بلا ريحٍ.. إلى الريح أنتمي
فيوماً يمانياً، ويومين (باهلي)
وطوراً غروبياً، وطوراً مشرقاً
وحيناً صدىً، حيناً نشيداً (سواحلي)
وآناً بلا وقتٍ، وآناً مؤقتاً
قناعي علائيٌ، ووجهي تنازلي

* * *
أأروي حكاياتي؟ جفوني محابرٌ
لأقلام غيري، حبر غيري أناملي
لأني دخلت السجن شهراً، وليلةً
خرجت، ولكن أصبح السجن داخلي
لقد كنت محمولاً على نار قعره
فكيف تحملت الذي كان حاملي؟
ومن يطلق السجن الذي صرت سجنه؟
ومن يطرح العبء الذي صار كاهلي؟

* * *
تخشبت والأيام مثلي تخشبت
أتمضين يا أيام؟ من أين؟ حاولي
من الآن حاول أنت.. كيف تريدني؟
سكت لماذا؟ هزّني من مفاصلي
تقولين: حقي أصبح اليوم باطلاً
عليَّ إليه، أمتطي ظهر باطلي
أتدرين؟! أنساني التمرغ ها هنا
جيني، وأنستني المنافي شمائلي
تقولين: ماذا أنتوي يا هواجسي؟
أتنوين شيئاً؟ فارقيني وناضلي
أما فيك ما لم يحترق بعد؟ كل ما
أعي، أنني أفنيت حتى تفاعلي
أجب غير هذا، أعشبت فيك جمرةٌ
وهذا اختلاجي فيك أزهى دلائلي

* * *
دمي صار ماءً رمدتني وحوله
قميصي، أتخشى أن تفيق شواعلي؟
تصيخ إلى شيءٍ يجادل هجعتي
ومن أي ذراتي ينادي مجادلي؟

* * *
أحس بقلبي الآن ركض ولادةٍ
عن الصمت يلهيني، عن الرعب شاغلي
أبيني وبيني ثالثٌ إسمه أنا؟
أمني أتى غيري؟ أيبدو مشاكلي؟

* * *
تحولت غائياً، من الموت أبتدي
إلى غايةٍ أعلى، ستضحي وسائلي
أللمرء ميلادٌ يموت ومولدٌ
بلا أي حد؟ ما الذي يا تساؤلي؟

* * *
أصوتي سوى صوتي؟ أجرب صيحةً
هنا مولدي يا فجر، قبل خمائلي
سقوني دمي، كي أرتوي دائماً بلا
حنينٍ، فنادتني إليها مناهلي
ترمدت كي أغلي وأندى، وها أنا
أتيت، وفي وجهي شظايا مراحلي

* * *
صباح المنى يا (قاع جهران) هل ترى
على لحيتي لون الشعير (القباتلي)؟
أتعرفني يا عم (عيبان) من أنا؟
أتنوين يا شمس الربى أن تغازلي؟

* * *
إلى شهوة الأعراس أسرجت مدفني
ومن قطع شرياني بدأت تواصلي
أما كنت ميتاً؟ إنما كنت أغتلي
وأعلو على قتلي، لأجتث قاتلي


قصيدة
الصاعدون.. من دمائهم

لأنهم من دمهم أبحروا
كالصبح، من توريدهم أسفروا
تكسروا ذات خريف هنا
والآن من أشلائهم، أزهروا
وقبل إعلان الشذى، حدقوا
وعن سداد الرؤية استبصروا
تجمروا في ذكريات الحصى
ومن حنين التربة اخضوضروا

***
هناك رفوا... ههنا أعشبوا
هل تضجر الأمواج كي يضجروا؟
من كل شبر، أبرقوا، أشرقوا
كيف التقى الميلاد والمحشر؟
كيف هموا لوناً، سنى؟ كيف من
تحت الشظايا والحصى أمطروا

***
ماذا يقص التل للمنحنى
عنهم، ويروي الحقل والبيدر؟
وكيف تحكي الدار أخبارهم
ويستعيد القصة المهجر؟

***
ناموا شظايا أنجم في الثرى
وقبل إسحار الدجى أسحروا
مؤقتاً غابوا ، لكي يبزغوا
كي يشمسوا، من بعد ما أقمروا
عادوا إلى أعراقهم، أورقوا
منها ... ومن أشجارهم أثمروا

***
من حيث يدرون، ومن حيث لا
ندري... أطلوا، أذهلوا، أسكروا
لا شيء يدري... أي شيء يرى
وكيف أضحى غيره المنظر؟
تعدو إليهم كالصبايا الربى
يطير كالعصفورة المعبر
وكل كوخ يمتطي شوقه
وكل صخر فرس أشقر
وكل بستان يصيح: اقتطف
ياكل طاو.... ياعطاش اعصروا

***
من أين جاؤوا؟ كلهم أكدوا
مماتهم، عن سره أخبروا
وشكلوه بدعة لونت
أشكالها الأسواق والسمر

***
قيل: انقضى عشرون عاماً على
تمزيقهم... قيل انقضت أشهر
وقال وادٍ: أصبحوا عنده
وقال سفح: فوقه عسكروا
وقال نجم: تحت عيني سروا
والفجر في أهدابهم يسهر
وقيل: هبوا ضحوة وانثنوا
كما يتيه العاصف الأغبر
وقال بعض: شاهدوا دفنهم
وقال بعض البعض: لم يقبروا
قيل اختفوا يوماً.. وقيل انطفوا
وقيل: من حيث انطفوا نوروا

***
وقيل : ذابوا ذرة ذرة
والأرض في ذراتهم تكبر

***
في كل ملقى، أصبحوا قصة
على رؤاها، تلتقي الأعصر
ترق، تغلي، تنهمي خضرة
تطول، تنسى بدأها، تقصر
لكن أما ماتوا؟ أمن أعلنوا
هذا، بآتي وصلهم بشروا؟
وكيف عادوا من غياب الردى؟
لأنهم غابوا، وهم حضر
وكانت الشمس بلا محور
وكانت الأشعار لا تشعر
وكل أمرٍ كان يجري كما
يدبر الماخور والمتجر
وكانت الألحان طينية
والوقت عن رجليه يستفسر
وكل مرأى، كان من لونه
يفر، يلغي طعمه السكر

***
كانوا زماناً مستحيلاً أتى
من المحال، انفجروا، فجروا
ومن يقين الصاعد المفتدي
ثاروا على عنف الردى، ثوروا

***
أنهوا زماناً، تحت موضاته
ينهار، لا ينسى ولا يذكر
كانوا صراعاً، بالنجيع ارتوى
روى، إلى أن أغصن الخنجر
[/]
Amany Ezzat غير متواجد حالياً  
03-13-2015, 02:14 PM   #52
Amany Ezzat
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: مصر
المشاركات: 6,580

[]مختارات من
ديوان

ترجمة رملية لأعراس الغبار


قصيدة
ترجمة رملية لأعراس الغبار



غريبة يا طارئات مثلي
شريدة مثلي ومثل أهلي
منقادة مثلي لكل ريحٍ
رمل الفيافي أصلها وأصلي
لأنها رملية شبيهي
أتى غباراً نسلها ونسلي
كما التقى مستنقع وقيح
كأن تناجي زمرها وطبلي!!

* * *
مثلي بلا فعل بلا تخل
هل فعلنا أخوى أم التخلي؟
مثلي بلا ماضٍ، وما يسمى
(مستقبلي) يأتي، يموت قبلي
غريبة يا طارئات عني
وتلتحفن قامتي وظلي
من مقلتي تدخلن قبل فتحي
ومن فمي تخرجن بعد قفلي
تطبخن في قلبي عشاء موتي
وتبتردن في يدي، وأغلي
تقلن ما لا أبتغي بصوتي
تكتبن ما لا أرتأي وأملي
وليس لي ما أدعي لأني
أغمدت في قلبي: يدي ونصلي

* * *
أيا التي سميتها بلادي
بلاد من؟ يازيف: لاتقل لي
بلاد من؟ ياعاقراً وأما
ويا شظايا تصطلى وتصلي
يا ظبية في عصمة (ابن آوى)
يا ثعلباً تحت قميص (مشلي)
يا طفلة في أسرها تغني
ويا عجوزاً في الدجى تفلي
يا حلوة دودية التشهي
يا بهرجاً من أشنع التحلي

* * *
همست للقواد: هاك صدري
وقلت للسكين: هاك طفلي
وللغراب: البس فمي وكفي
وللجراد: اسكن جذور حقلي
فهل تبقى الآن منك، مني
شيء سوى لعلها، لعلي؟

* * *
إلى سوى هذا الزمان أهفو
إليه أضني سرعتي ومهلي
هل أمتطي نفاثة إليه
وتحت جلدي ناقتي ورحلي؟
هل أمتطي بغلاً كنصف حل؟
قد يمتطي وجهي قذال بغلي؟
أي الخطى أهدى إليه؟ أضحت
غايات عرفاني كبدء جهلي!

* * *
يا غير ما جربته أجبني
ويا سوى تلك المنى أطلي
ويا حدود المستحيل ذوبي
ويالغات الممكن اضمحلي
ويا التي يدعونها: (ظروفا)
تحط أكداس الدمى وتعلي
الموت بالحلوى لديك حذق
وبالمدى ضرب من التسلي
من علم البوليس كيف يشوي
لحوم عشاق الحمى ويقلي؟

* * *
من يحمل الرشاش فهو حر
في قتل آتي موطني وقتلي
يقول -إذ يمشي على الضحايا-:
ماذا هنا غطى لموع نعلي؟
لأن قتل (النفط) ذو فنونٍ
يردي هنا، وها هنا يصلي
هنا يحني لحية ويدعو
هناك يرمي جلده المحلي
يبيع لوناً يشتري سواه
يريد تجديد اسمه فيبلي
تلك القبور المزمنات فيه
يظل يجلو حسنها ويطلي

* * *
يبدو عروساً، لا تقول ريح
لأختها: إن الزفاف رملي
تصغي إلى تصريحه الدواهي
وآخر الأزواج عنه يدلي
يغدو أصولياً بدون فقهٍ
يمسي حلولياً بلا تجلي
يشم ماذا تحلم العشايا
يصيح: هذا العصر صنع بذلي
أهرقت في أوكاره عيوني
كي يرتدي هذا اللعين شكلي
لا تنفلت يابحر من بناني
تجمعي يا أرض تحت رجلي

* * *
يا ريح: هل تعطين غير قش؟
من أين؟ تأريخ الركام بعلي
غداً تراني أستهل عهداً
لأنني ضيعت مستهلي

* * *
في القلب شيء -يازمان- أقوى
لاتنعطف من أجله وأجلي
أحب ما تولين من عطايا
-ياهذه الأيام- أن تولي..[/]
Amany Ezzat غير متواجد حالياً  
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الاسطورة, البردونى, اليمنية, العملاق, عبدالله

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ocllapseimg_forumrules تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

ward2u المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
سلطعون جوز الهند العملاق ملك الورد التصوير الفوتوغرافي صور فوتوغرافية تقنيات ابداع المصور الفنان 11 07-25-2016 01:30 PM
كهف الكريستال العملاق فى المكسيك another sky منتدى تاريخ و جغرافية دول العالم و تقاليد الشعوب 11 03-25-2013 02:33 PM
البردوني بالالوان الزيتية بريشة شهاب المقرمي شهاب المقرمي منتدى تعليم فن الرسم التصوير اسس التصميم الابتكارى 2 11-15-2012 08:19 AM
الفنانة التشكيلية اليمنية الطاف حمدي ياسين محمد محي الدين منتدى الفنانين العرب سيرة الفنان روائع اللوحات الفنية 5 01-10-2012 05:55 AM
العملاق المنحوت يحمل اثقاله السويدي النحت منحوتات ابداع النحاتين العرب العالميين 8 04-01-2010 02:43 AM


الساعة الآن 04:12 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc