منتديات ورد للفنون التشكيلية و اليدوية  

العودةالعودة   منتديات ورد للفنون التشكيلية و اليدوية > ورد للفنون منتديات عامة > منتدى ثقافي موضوعات ثقافية عامة خواطر شعر سيرة شعراء

منتدى ثقافي موضوعات ثقافية عامة خواطر شعر سيرة شعراء منتدى ثقافي موضوعات ثقافية خواطر سيرة شعراء اجمل قصائد

03-12-2015, 09:53 PM   #41
Amany Ezzat
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: مصر
المشاركات: 6,586

Facebook Twitter Google LinkedIn vkontakte messenger Digg
قصيدة
المحكوم عليه

[]قيل عن (م ... ن) اضحى مهيلا
هل تحريت أنت؟ ما نفع قيلا؟
إشترى مرة أمامي كتاباً
اسمه ... كيف تقهر المستحيلا
ومضى شاهراً له، كأميرا
اموي ... يهز سيفاً صقيلا
راح يومي الى الوزارات .. يحكي
لصديقين ... سوف نشفي الغليلا
[/]
[]***
قلت هل صار ثائراً ... وعلى من
وهو منا ... هل يصبح الهرُ فيلا؟
ذات يوم رأيته وسط مقهى
ورآني اغضى ومال قليلا
كان في حلقة من الناس يبدي
من نزاهاته شروقاً بليلا
قسم الثائرين صنفين .. صنفاً
منفعياً، صنفاً نقياً اصيلا
لاح لي، كالمريب، لابل تبدى
كخطير، يريد أمراً جليلا
[/]
[]***
دس يوماً في جيبه شبه ظرف
قرمزي، لمحته مستطيلا
مرة اشترى الجريدة ... سمى
نصفها خائناً، ونصفاً دخيلا
(كي إنمي أميتي اشتريها)
اعجب العابرين، ارضى (خليلا)
صنف الكاتبين .. هذا عميلاً
لعميلٍ، وذا دعاه العميلا
كان يرنو اليه، كل رصيف
مثل من يجتلي غموضاً جميلا
[/]
[]***
سكن (القاع) مدة و (شعوباً
نصف شهرٍ وحل شهراً (عقيلا)
اجر الدور، باسم بنت اخيه
واكترى في (المطيط) بيتاً نحيلا
[/]
[]***
وعلى الذكر ... كم لديه بيوت .. ؟
تسعة .. هل تراه رقماً ضئيلا؟
إبتنى منزلين، وهو وزير
سبعة عندما تولى وكيلا
كان لصاً محصناً، إن تولى ..
وطنياً إذا غدا مستقيلا
يشتهي الآن منصباً .. ذاك سهل
وهو يدري الى الوصول السبيلا
علًّ أسياده الذين امتطوه
أنفدوه .. بل واستجادوا البديلا
لم يكن ثائراً، على أي حال
إنما قد يقور الآن جيلا
يستفز الركود أي ضجيج
أول الانفجار يبدو فتيلا
[/]
[]***
خمسة يقبضون فوراً عليه
احتياطاً .. لقد ملكنا الدليلا
سيدي .. لم نجده في أي شبر
إبحثوا جيداً .. بحثاً طويلا
هات يا (م ... خ) ثلاثين عيناً
انتخب أنت ... من تراه كفيلا
لم نجده، يقول عنه أناس
إنه كالرياح، يهوى الرحيلا
لم نجده، صوت : قبضنا عليه
ألبسوه، سوطاً وقيداً ثقيلا
أنزلوه زنزانة، أنت أدرى
يا أبا الضرب، كيف ترعي النزيلا
[/]
[]***
كيف تلقي يا (م ... ن) خلاصاً
ساءني أن أرى العزيز ذليلا
أنت أغلى أحبتي من زمان
كنت شهماً، وما تزال نبيلا
إن عندي رأياً، عسى ترتضيه
ليس من عادتي أرد الزميلا
منزلاً للمدير، اكتبه بيعاً
سوف ينجيك .. هل تموت بخيلا؟
[/]
[]***
لم يوافق .. إضربه حتى تلاقي
نصفه ميتاً، ونصفاً عليلا
[/]
[]***
وهنا ضج حارس، كان يصغي
ما لكم يأكل المثيل المثيلا
مثلكم كان ثائراً، فرجعتم
نصف ميلُ، فتاب وارتد ميلا
كل ما بينكم ... سقطتم عراة
وهوى حاملاً رداء غسيلا
هل تريدون قتله؟ مات يوماً
كثلكم ... كيف تقتلون القتيلا؟
[/]
Amany Ezzat غير متواجد حالياً  
03-12-2015, 10:04 PM   #42
Amany Ezzat
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: مصر
المشاركات: 6,586

[]قصيدة
بين الرجل والطريق


كان رأسي في يدي مثل اللفافه
وأنا أمشي، كباعات الصحافة
وأنادي: يا ممرات إلى أين
تنجر طوابير السخافة؟
يا براميل القمامات، إلى
أين تمضين..؟ إلى دور الثقافة
كل برميل إلى الدور..؟ نعم
وإلى المقهى..؟ جواسيس الخلافة
ثم ماذا..؟ ورصيف مثقل
برصيف.. يحسب الصمت حصافة


***
ههنا قصف.. هنا يهمي دم
ربما سموة توريد اللطافة
ما الذي..؟ من أطلق النار؟..سدى
زادت النيران والقتلى كثافة
لم يعد للقتل وقع..؟ ريما
لم تعد للشارع الداوي رهافة
لا فضول يرتئي.. لا خبر
خيفة كالأمن.. أمن كالمخافة

***
ما الذي؟.. موت يموت يلتقي
فوق موتي.. من رأى في ذا طرافة؟
نهض الموتى.. هوى من لم يمت
كالنعاس الموت..؟ لا شيء خرافه

***
يا عشايا.. يا هنا.. يا ريح.. من
يشتري رأسي، بحلقوم (الزرافة)؟
بين رجلي وطريقي، جثتي
بين كفي وفمي، عنف المسافة
المحال الآن يبدو غيره
كذبت (عرافة) (الجوف) العرافة
ههنا ألقي حطامي..؟ حسناً
ربما تلفت عمال النظافة
ربما تسألني مكنسة..ما أنا
أو تزدري هذي الإضافة


قصيدة
هاتف .. وكاتب


أكتب ... لا تتعطل ما اقسي، أن افعل
صارت كفي، رجلاً ما جدوى، أن تكسل؟
لم استولد خرفاً جدد حرفاً مهمل
تدري؟ للحرف صباً يغنى، وصبا يحبل


* * *
من يخرجني مني؟ البحث عن المدخل
الخفض الى الأعلى الرفع الى الأسفل
التوق الى الأقصى الصد عن الأسهل
الموت الى الانهى البدء من الاءصل


* * *
اكتب شعراً، فكراً أنفاساِ، تتشكل
تمهيداً، عنواناً تفعيلات أفعل
اهمس شيئاً، حتى كالقمح الى (المنجل)
همس الأرض الوجعي فن، عند الجدول
ولخفق البذر صدى في إبداع المشتل


* * *
أتراني مخنوقاً؟ أهمس، لا تتمهل
جرب، فلديك فم وجنون يتعقل
قتلوني، مرات اكتب كي لا تقتل
بدم الموت الثاني تمحو الموت الأول
حاول .... حاولت بلا جدوى، ماذا أعمل؟


* * *
اشتقت كما يبدو ماذا؟ طفح المرجل
شهوات الحبر على شفتيك، دنت تسأل
تتشكل أقباساً أكواخا تتأمل
مشروعاً جذرياً ينسى أن يتأجل
أطفالا أبطالا أشجارا تتهدل
أظمئت الآن، ولا تدري ماذا تنهل؟
استقبل ما يأتي وتخير، ما تقبل
آتي الماضي، أدهى : ماضي الآتي، أعضل !


* * *
فلتكتب، تحقيقاً عن ماضي المستقبل
عن أحجار طارت وصقوراً تترجل
عن ماء، صار دماً ودمٍ أمسى، مخمل
عن تاريخ ثان عن أشغال تشغل
عن (صنعاء) ثانية من سرتها، ترحل
عن وجه (يزني) ولى، وأتى أجمل
عن معنى، لا يعني عن خجل، لا يخجل
عن حي لا يحيى عن قبر يتغزل
عن ميت يتندى مولوداً مستعمل
عن زاوية ولدت ثورياً مستعجل


* * *
من يعطيني لغة أعلى، ويداً أطول
لولي صوت اعتى لولي حبر اقتل
اكتب عما تدري تستكشف ما تجهل

يتبع
[/]
Amany Ezzat غير متواجد حالياً  
03-12-2015, 10:08 PM   #43
Amany Ezzat
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: مصر
المشاركات: 6,586

[]قصيدة
سندباد يمني في مقعد التحقيق


كما شئت فتش ... أين اخفي حقائبي
اتسألني من أنت؟ .. اعرف واجبي

أجب، لا تحاول، عمرك، الاسم كاملاً
ثلاثون تقربياً .. (مثنى الشواجي)

نعم، أين كنت الأمس؟ كنت بمرقدي
وجمجمتي في السجن في السوق شاربي

رحلت إذن، فيما الرحيل؟ اظنه
جديداً، أنا فيه طريقي وصاحي

الى أين؟ من شعب لثان بداخلي
متى سوف آتي ! حين تمضي رغائبي

جوازاً سياحياً حملت؟ .. جنازة
حملت بجلدي، فوق ايدي رواسبي

... من الضفة الأولى، رحلت مهدما
الى الضفة الاخرى، حملت هرائبي

هراء غريب لا أعيه ... ولا أنا
متى سوف تدري؟ حين أنسى غرائبي

تحديت بالأمس الحكرمة، مجرم
رهنت لدى الخباز، أمس جواربي

من الكاتب الأدنى إليك؟ ذكرته
لديه كما يبدو، كتابي وكاتبي

لدى من؟ لدى الخمار، يكتب عنده
حسابي، ومنهى الشهر، يبتز راتبي

قرأت له شيئاً؟ كؤوساً كثيرة
وضيعت أجافني، لديه وحاجبي

قرأت - كما يحكون عنك - قصائدا
مهربة ... بل كنت أول هاربي

أما كنت يوماً طالباً؟ ... كنت يا أخي
وقد كان أستاذ التلاميذ، طالبي

قرأت كتاباً، صرت بعده
حمار اًو حماراً لا أرى حجم راكبي

***
أحبيت؟ لا بل مت حباً ... من التي؟
أحببت حتى لا اعي، من حبائبي
وكم مت مرات؟ ... كثيراً كعادتي
تموت وتحيا؟ تلك إحدى مصائبي

***
وماذا عن الثوار؟ حتماً عرفتهم !
نعم, حاسبوا عني، تغدوا بجانبي
وماذا تحدثتم؟ طلبت سجارة
أظن وكبريتاً .. بدوا من أقاربي
شكونا غلا الخبز ... قلنا ستنجلي
ذكرنا قليلاً ... موت (سعدان ماربي)
وماذا؟ وأنسانا الحكايات منشد
(إذا لم يسالمك الزمان فحارب)
وحين خرجتم، أين خبَّأتهم، بلا
مغالطة؟ خبأتهم، في ذوائبي
لدينا ملف عنك ... شكراً لأنكم
تصونون، ما أهملته من تجاربي
لقد كنت أمياً حماراً وفجأة ...
ظهرت اديباً ... مذ طبختم مآدبي
خذوه ... خذوني لن تزيدوا مرارتي
دعوه ... دعوني لن تزيدوا متاعبي[/]
Amany Ezzat غير متواجد حالياً  
03-12-2015, 10:14 PM   #44
Amany Ezzat
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: مصر
المشاركات: 6,586

[]قصيدة
خوف

هذي الأكاذيب الجديدة
موت له أيد، عديده

تنبت أوكارا، طوابيراً
عمارات، مديده ....

تردي .... وفوراً ترتدي
وجه الشهيد، صبا الشهيده

حلق المرثي، تستعير
وتحتذي، لحم القصيده

تهمي مؤكدة الخطوره
وهي لاتبدو، أكيده

غير الذي تبدي، تريد
ولا تراها، كالمريده

يدعونها : دعماً، مساعدة
مبادرة، حميده

هو حقيبة رحالة
بين (الرشيدة) و (الرشيده)

وعداً .. موافقة،
مناورة، زيارات مفيده

هبة بلا عوض .. قروضاً،
ذات آجال، بعيده

لكن لماذا يغدقون؟
أشم رائحة المكيده

وأرى مؤامرة، لها
شكل الإخوة، والعقيده

تدنو كمشفقة، كعاشقة، كقاتلة، عنيده
ماذا أسميها؟ تبلدني، أساميها البليده
وتزيد من أميتي هذي الإذاعة، والجريده
هذي الدرامات التي تبدو بطولتها، مجيده
أأخاف من كرم المساعد؟ أم أخاف من (السعيده) ؟


قصيدة
الآتون من الأزمة



ياحزانى .. ياجميع الطيبين
هذه الإخبار ... من دار اليقين
قرروا الليلة ... أن يتجروا
بالعشايا الصفر ... بالصبح الحزين
فافتحوا أبوابكم، واختزنوا
من شعاع الشمس، ما يكفي سنين
وقعوا مشروع تقنين الهوى
بالبطاقات، لكل العاشقين
ما ألفتم مثلهم أن تعشقوا
خدر الدفء، لكم عشق ثمين


***
قرروا بيع الأماني والرؤى
في القناني، رفعوا سعر الحنين
فتحوا بنكين للنوم، بنوا
مصنعاً، يطبخ جوع الكادحين
إنكم أجدر بالسهد الذي
يعد الفجر بوصل الثائرين

***
بدأوا تجفيف شطآن الأسى
كي يبيعوها، كأكياس الطحين
علوا الإمراض ... أعلوا سعرها
كي يصير الطب، سمساراً أمين
حسناً ... تجويعكم ... تعطيشكم
إنما الخوف، على الوحش السمين

***
شيدوا للأمن، سجناً راقياً
تستوي السكين فيه والطعين
إن مجانية الموت على
رأيهم حق لكل العالمين
أزمة النفط، لها ما بعدها
إنكم في عهد، (تجار اليمين)
فا اسبقوهم يا حزانى، وارفعوا
علم الإصرار وردي الجبين
واحرسوا الأجواء، منهم قبل أن
يعلنوها، أزمة في الاوكسحين

***
إنهم أقسى وأدرى، إنما
جربوا، معرفة السر الكمين
عندما تدرون، من بائعكم
يسقط الشاري، وسوق البائعين
عندما تدرون من جلادكم
يحرق الشوك، ويندى الياسمين
عندما تأتون في صحو الضحى
تبلع الأنقاض، كل المخبرين
إنكم آتون، في أعينكم
قدر غاف، وتاريخ جنين


[/]
Amany Ezzat غير متواجد حالياً  
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الاسطورة, البردونى, اليمنية, العملاق, عبدالله

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ocllapseimg_forumrules تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

ward2u المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
سلطعون جوز الهند العملاق ملك الورد التصوير الفوتوغرافي صور فوتوغرافية تقنيات ابداع المصور الفنان 11 07-25-2016 01:30 PM
كهف الكريستال العملاق فى المكسيك another sky منتدى تاريخ و جغرافية دول العالم و تقاليد الشعوب 11 03-25-2013 02:33 PM
البردوني بالالوان الزيتية بريشة شهاب المقرمي شهاب المقرمي منتدى تعليم فن الرسم التصوير اسس التصميم الابتكارى 2 11-15-2012 08:19 AM
الفنانة التشكيلية اليمنية الطاف حمدي ياسين محمد محي الدين منتدى الفنانين العرب سيرة الفنان روائع اللوحات الفنية 5 01-10-2012 05:55 AM
العملاق المنحوت يحمل اثقاله السويدي النحت منحوتات ابداع النحاتين العرب العالميين 8 04-01-2010 02:43 AM


الساعة الآن 11:36 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc