منتديات ورد للفنون التشكيلية و اليدوية  

العودةالعودة   منتديات ورد للفنون التشكيلية و اليدوية > ورد للفنون منتديات عامة > منتدى ثقافي موضوعات ثقافية عامة خواطر شعر سيرة شعراء

منتدى ثقافي موضوعات ثقافية عامة خواطر شعر سيرة شعراء منتدى ثقافي موضوعات ثقافية خواطر سيرة شعراء اجمل قصائد

03-12-2015, 09:20 PM   #37
Amany Ezzat
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: مصر
المشاركات: 6,577

Facebook Twitter Google LinkedIn vkontakte messenger Digg
قصيدة
شاعر.. ووطنه في غربة


كان صبح الخميس أو ظهر جمعة
أذهلتني عني عن الوقت لوعه
دهشة الراحل الذي لم يجرب
طعم خوف النوى ولا شوق رجعه
حين نادت إلى الصعود فتاة
مثل أختي بنية الصوت, ربعه
منذ صارت مضيفة لقبوها
(سوزنا) وأسمها الطفو لي ( شلعه)
[]* * *[/]
إن عصرية الأسامي علينا
جلد فيل عل قوام أبن سبعه
هل يطري لون العناوين سفراً
ميتاً زوقته آخر طبعه
[]* * *[/]
حان أن يقلع الجناحان... طرنا
حفنه من حصى على صدر قلعة
مقعدي كان وشوشات بلادي
وجه أرضي في أدمعي ألف شمعه
ووصلنا... قطرت مأساة أهلي
من دم القلب دمعة بعد دمعه
[]* * *[/]
زعموني رفعت بند التحدي
واتخذت القتال بالحرف صنعه
فليكن... ولأمت ثلاثين موتاً
كلها خضت ستة هاج تسعه
كلما ذقت رائعاً من مماتي
رمت أقسى يداً وأعنف روعه
[]* * *[/]
الأني يا موطني... أتجزأ
قطعاً من هواك في كل رقعه
نعتوني مخرباً أنت تدري
أنها لن تكون آخر خدعه
عرفوا أنهم أدينوا فسنوا
للجواسيس تهمة الغير شرعه
عندما تفسد الظروف تسمي
كل ذكرى جميلة سوء سمعه
يظلم الزهر في الظلام ويبدو
مثل أصفى العيون تحت الأشعة
[]* * *[/]
يا رحيلي هذي بلادي تغني
داخلي تغتلي تدق بسرعة
كنت فيها ومذ تغيبت عنها
سكنتني من أرضها كل بقعه
التقت في (صعده) و(المعلا)
ألقطاعات داخلي صرن قطعه
صرت للموطن المقيم بعيداً
وطناً راحلاً, أفي الأمر بدعه!؟
أحتسي موطني لظى, يحتسيني
من فم النار جرعة إثر جرعه
في هواه العظيم أفنى, وأفنى
والعذاب الكبير أكبر متعه


قصيدة
صنعاء في.. طائرة


على المقعد الراحل المستقر
تطيرين مثلي ... ومثلي لهيفه
ومثلي... أنا صرت عبد العبيد
وأنت لكل الجواري وصيفة
كلانا تخشبنا الأمنيات
وتعصرنا الذكريات العنيفة
فقدنا الخليفة... مذ باعنا
إلى كل سوق... جنود الخلفية
[]* * *[/]
أصنعا إلى أين..؟ أمضي أعود
لأمضي... كأني أؤدى وظيفة
ملكت المطارات والطائرات
وأكلي (جراد) لأني سخيفة
ومملكتي هودج من رياح
تروح عجولاً... وتأتي خفيفة
أتبكين؟ لا.. لا ومن تؤسفين
إذا أنت مقهورة أو أسيفه
وماذا سيحدث لو تصرخين
وتتزرين الدموع الكثيفة
سيرنو إليك الرفيق اللصيق
وينساك حين تمر المضيفة
ويعطيك قرصين من أسبرين
فتى طيب... أو عجوز لطيفة
وقد لا يراك فتى أو عجوز
ولا يلمح الجار تلك الضعيفة

أتصغين..؟لا صوت غير الضجيج
وغير اختلاج الكؤوس المطيفة
فقد أصبحت رؤية الباكيات
لطول اعتياد المآسي أليفة

[]* * *[/]
تخافين... ماذا؟ على أي شيء
تضنين؟.. أصبحت أنت المخيفة
فلم يبق شيء عزيز لديك
أضعت العفاف ووجه العفيفة
على باب (كسري) رميت الجبين
وأسلمت نهديك يوم (السقيفة)
وبعت أخيرآ لحي (تبع)
وأهداب (أروى) وثغر (الشريفة)
[]* * *[/]
أتعطيك (واشنطن) اليوم وجهاً؟
خذي.. حسناً .. جربي كل جيفة
فقد تلفتين بهذا السقوط
كأخبار منتحر في صحيفة
[]* * *[/]
أصنعا... ولكن متى تأنفين
يقولون قد كنت يوما منيفة
متى منك تمضين عجلى إلي؟
ترين اخضرار الحياة النظيفة
أمن قلب أغنيه من دموع
ستأتين .. ؟ أم من حنايا قذيفة

Amany Ezzat متواجد حالياً  
03-12-2015, 09:34 PM   #38
Amany Ezzat
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: مصر
المشاركات: 6,577

قصيدة
ألوان من الصمت


مثل طفل حالم يصحو ويغفو
يرسب الصمت بعينيه ويطفو
ينطوي خلف تلوي جلده
كعقاب ينتوي الفتك ويعفو
ويهمس الإنشاد.. ينسى صوته
يتزيا بالهوى يحنو.. ويجفو
يحتسي أنفاسه.. يرسلها
زمراً كالنحل ترتد وتهفو
ينحني.. يرحل في لحيته جاثياً
ينجر.. يغبر.. ويصفو
بعضه ينسل منه.. بعضه
يمتطي أطراف كفيه ويقفو
[]***[/]
صرخة المذياع تدمي هجسه:
قاتلوا في (قبرص) اليوم وكفوا
(الفيتكنج) استحالوا شجراً
هبطوا كالجمر كالعقبان خفواً
[]***[/]
إرتدى أبطال سيجون الحصى
دخلوا الأعشاب كالأعشاب جفوا
[]***[/]
حشدت (واشنطن) الموت سدى
ركض الأموات أخطاراً وحفوا
أنبتت كل حصاة موكباً
كعفاريت الربى اصطفوا وصفوا
وثبوا كالسيل، كالسيل انثنوا
تحت أمطار اللظى احمروا ورفوا
[]***[/]
قرر الأقطاب حلا حاسما.. للمآسي
لحظة، تابوا وعفوا
استشفوا أن إقلاق الأسى
يطلق الأطفال.. هذا ما استشفوا
إنتهت أخبارنا فانتظروا
واستراحوا ساعة، غنوا وزفوا
يخلع الصمت هنا ألوانه
يتعب التمزيق فيها ثم يرفو


قصيدة
يوم 13حزيران


جبينه دبابة واقفة
أهدابه..دبابة زاحفة
ليس له وجه.. له أوجه
ممسوحة كالعملة التالفة
ساقاه جنزيران.. أعراقة
إذاعة مبحوحة راجفة
تلغو كما تسقي الرياح الحصى
تحمر كالجنية الراعفه
بعد قليل.. مئتا مرة
وعد كسكر الليلة الصائفه
وبعد عشرين احتمالأ، بدت
ولادة مكرورة زائفه
حماسة صفراء معروقة
أنشودة مسلولة واجفه
شيء بلا لون.. بلا نكهة
ماذا تسميه؟ اللغى الواصفة
يا عم: دبابات.. إني أرى
هذا انقلاب- جدتي عارفة
نفس الذي جاء مراراً كما
تأتي وتمضي دورة العاصفة
وسوف يأتي.. ثم يأتي إلى
أن تستفيق الثورة الوارفه
[]***[/]
لا يركب الشعب إلى فجوة
دبابة... لا يمتطي قاذفه
الشعب لا هثاً، صابراً
ممتطياً أوجاعه النازفه
يأتي.. كما تأتي سيول الربى
نقية خلاقة جارفه
يبرعم الشوق الحصى تحته
والشمس في أجفانه هاتفه
وتهجس الأعشاب في خطوة
هجس المجاني لليد القاطفة
[]***[/]
يا عم: دبابات قل: لعبة
سخيفة كاللعبة السالفة
لكن لماذا لم تثر لفتة؟
ولا استفزت لمحة كاشفه
لأن من كانوا مضوا وانثنوا
طائفة ولت بدت طائفة
ألمنتهي أمسى هو المبتدي
والصورة المخلوقة الخالفه
قد يستعير العزف غير اسمه
لكنها نفس اليد العازفه
[]***[/]
دبابة أخرى.. وأخرى..ولا
ألقى رصيف نظرة خاطفة
لم تلتفت دار.. ولا بقعة
بدت على أمن ولا خائفة
شيء جرى لم يستدر شارع
ولا انجلت زاوية كاسفة
ماذا جرى؟ لم يجر شيء هنا
صنعاء لا فرحى.. ولا آسفة
القات ساه.. والمقاهي على
أكوابها محنية عاكفة
[]***[/]
ماذا جرى؟ لا حس عما جرى
ولا لدية ومضة هادفة
ماذا يعي التاريخ؟ماذا رأى؟
ولى بلا ذكرى.. بلا عاطفه

Amany Ezzat متواجد حالياً  
03-12-2015, 09:40 PM   #39
Amany Ezzat
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: مصر
المشاركات: 6,577

قصيدة
أصيل من الحب


قد كان لا يصحو ولا يروى
واليوم لا يسلو ولا يهوى
ينسى، ولكن لم يزل ذاكراً
حبيبة، كانت له السلوى
[]***[/]
وكان إن مر اسمها أزهرت
في قلبه الأشواق النجوى
وانثالث الساعات من حلوه
أحلام عشاق بلا مأوى
وكانت الحلوى لطفل الهوى
والآن.. لا خلا، ولا حلوى
[]***[/]
وكان يشكو إن نأت أو دنت
لأنها تستعذب الشكوى
كانت لديه الكل لا مثلها
لا قبلها لا بعدها حوا
فأصبحت واحدة لا اسمها
أحلى ولا مجنونها أغوى
[]***[/]
يود أن يهوى فيخبو الهوى
ويشتهي ينسى فلا يقوى
فلم يعد في حبه صادقا
وليس فيه كاذب الدعوى
أصيل حب يستعيد الضحى
وينطوي في الليلة العشوى


قصيدة
في الشاطئ الثاني


يا وجهها في الشاطئ الثاني
أسرجت للإبجار أحزاني
أشرعت يا أمواج أوردتي
وأتيت وحدي فوق أشجاني
ولم أتيت؟ أتيت ملتمساً
فرحي وأشعاري وإنساني
[]***[/]
من أين؟ لا أرجوك لا تسلي
تدرين.. وجه الريح عنواني
لو كان لي من أين قبل هنا
قدرت أن التيه أنساني
من أين ثانية وثالثة
أضنيت بحث الرد أضناني
من قبري الجوال في جسدي
من لا متي من موت أزماني
من أخبرتني عنك؟ لا أحد
من دلني ..؟ عيناك... شيطاني
قلقي حنين العمر عفرتتي
في البحث عن تربيتك الحاني
عن نبض أعراقي وعن لغتي
عن منبتي من عقم أكفاني
أعلى أفنى هًهٌنا عطشأً
جوعاً ؟ وفي كفيك بستاني
[]***[/]
حان اقترابي منك... أين أنا؟
ألشوق أقصاني وأدناني
من أين لي يا ريح معجزة
يا موج أين رأيت رباني؟
يا صحبها من أين مد يداً
يا عطرها من أين ناداني؟
ألشاطئ اللهفان يدفعني
وأخاف هذا المعبر القاني
من أين يا جدلي أمد فمي
ويدي إلى بستانك الهاني؟
من أين؟ إن البعد قربني
من أين؟ إن القرب أقصاني
[]***[/]
اليوم كان البدء يا سفري
وغداً سألقاها وتلقاني
فلتنتظرني حيث أنت غداً
يا وجهها في الشاطئ الثاني
Amany Ezzat متواجد حالياً  
03-12-2015, 09:49 PM   #40
Amany Ezzat
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: مصر
المشاركات: 6,577

مختارات من
ديوان
وجوه دخانية فى ظلام الليل

قصيدة
الأخضـر المغمـور

[]لكي يستهل الصبح، من آخر السرى
يحن الى الأسى، ويعمى لكي يرى
لكي لا يفيق الميتون، ليظفروا
بموتٍ جديدٍ .. يبدع الصحو أغبرا
لكي ينبت الأشجار .. يمتد تربةً
لكي يصبح الأشجار والخصب والثرى
لكي يستهل المستحيل كتابه ..
يمد له عينيه، حبراً ودافترا

***
لان به كالنهر أشواق باذلٍ
يعاني عناء النهر، يجري كما جرى
يروي سواه، وهو أظمى من اللظى
ويهوي، لكي ترقى السفوح الى الذرى
لكي لا يعود القبر ميلاد ميتٍ
لكي لا يوالي قيصر، عهد قيصرا
لان دم » الخضراء « فيه معلب
يذوب ندى، يمشي حقولاً الى القرى
لان خطاه، تنبت الورد في الصفا
وفي الرمل أضحى، يعشق الحسن احمرا
هنا أو هنا ينمو، لان جذوره
بكل جذور الأرض، وردية العرى

***
على أعين (الغيلان) يركض حافياً
ويجتر من أحجار (عيبان) مئزرا
يقولون، من شكل الفوارس شكله
نعم .. ليس تكسياً، لمن قاد واكترى
له (عبلة) في كل شبر ونسمة
وما قال إني (عنتر) أو تعنترا
ولا كان دلال المنايا حصانه
ولا باع في سوق الدعاوي ولا اشترى
يحب لذات البذل، بالقلب كله
يجب ولا يدري، ولاغيره درى
لان به سر الحقول تحسه
يشع ويندى، لا تعي كيف أزهرا

***
حكاياته، لون وضوء، عرفته؟
كشعب كبير، وهو فرد من الورى
بسيط (كقاع الحقل) عالٍ (كيافع)
عميق، كما تكسو العناقيد (مسورا)

***
ومن أين؟ من كل بقاع، لأنه
يجود ولا يدرون، من أين أمطرا
يغيم ولا يدرون، من أين ينجلي
يغيب ولا يدرون، من أين أسفرا
وقد يعتريه الموت، مليون مرة
ويأتي وليداً، ناسياً كلما اعترى
تدل عليه الريح، همساً إلى الضحى
وتروى عطاياه العشايا، تفكرا
هناك شدا كالفجر، أوراق هاهنا
هنا رف كالمرعى، هنالك أثمرا
لان خطاه برعمت شهوة الحصى
لأن هواه، في دم البذر أقمرا
ترى ما اسمه؟ لا يعرف الناس ما اسمه
وسوف تسميه العصافير، أخضرا
[/]
Amany Ezzat متواجد حالياً  
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الاسطورة, البردونى, اليمنية, العملاق, عبدالله

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ocllapseimg_forumrules تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

ward2u المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
سلطعون جوز الهند العملاق ملك الورد التصوير الفوتوغرافي صور فوتوغرافية تقنيات ابداع المصور الفنان 11 07-25-2016 01:30 PM
كهف الكريستال العملاق فى المكسيك another sky منتدى تاريخ و جغرافية دول العالم و تقاليد الشعوب 11 03-25-2013 02:33 PM
البردوني بالالوان الزيتية بريشة شهاب المقرمي شهاب المقرمي منتدى تعليم فن الرسم التصوير اسس التصميم الابتكارى 2 11-15-2012 08:19 AM
الفنانة التشكيلية اليمنية الطاف حمدي ياسين محمد محي الدين منتدى الفنانين العرب سيرة الفنان روائع اللوحات الفنية 5 01-10-2012 05:55 AM
العملاق المنحوت يحمل اثقاله السويدي النحت منحوتات ابداع النحاتين العرب العالميين 8 04-01-2010 02:43 AM


الساعة الآن 07:09 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc