منتديات ورد للفنون التشكيلية و اليدوية  

العودةالعودة   منتديات ورد للفنون التشكيلية و اليدوية > ورد للفنون منتديات عامة > منتدى ثقافي موضوعات ثقافية عامة خواطر شعر سيرة شعراء

منتدى ثقافي موضوعات ثقافية عامة خواطر شعر سيرة شعراء منتدى ثقافي موضوعات ثقافية خواطر سيرة شعراء اجمل قصائد

02-04-2015, 06:28 PM   #21
Amany Ezzat
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: مصر
المشاركات: 6,577

Facebook Twitter Google LinkedIn vkontakte messenger Digg
وسوف يجيء يوم أهرب فيه إلى الشرق
إن شوقي إلى وطني يكاد يذيبني ولولا هذا القفص
الذي حبكت قضبانه بيدي
لاعتليت متن أول سفينة سائرة شرقاً
ولكن أي رجل يستطيع أن يترك بناءً
صرف عمره بنحت حجارته وصفّها ؟
حتى وإن كان ذلك البناء سجناً له فهو لا يقدر
أو لا يريد أن يتخلص منه في يوم واحد
سامحيني أيتها الصديقة العزيزة فقد أزعجتك
بالكلام عن نفسي وبشكواي من أمور أدعى إلى
الجهاد منها إلى التذمر
إن استحسانك " المواكب" قد جعلها عزيزة لديّ
أما قولك بأنك ستستظهرين أبياتها فمنّة أحني
أمامها رأسي غير أنني أشعر بأن حافظتك
خليقة بقصائد أسمى وأبلغ وأنبل من كل
ما جاء في المواكب بل ومن كل ما كتبته وأكتبه
وأما قولك في رسوم الكتاب " أنتم أهل الفن
تبرزون هذه البدائع بقوى أثيرية احتفظتكم عليها
ملوك الجوزاء فنأتي بغباوتنا أشقياء مظلومون
ونحن بها أشقياء خاسرون
" فكلام لا أقبله بل إني استميحك بالتمرد عليه
و ما أكثر تمردي أنت يا ميّ منا وفينا بل وأنت
بين الفن وأبنائه كالوردة بين أوراقها
إن ما جاء في مقالتك التي نشرت في
" المحروسة" عن رسوم المجنون لأكبر دليل
على شعور فني عميق وفكرة خاصة دقيقة
وبصيرة نفاذة ترى ما لا يراه غير القليل من الناس
ولست بمبالغ إذا قلت بأنك أول صبية شرقية
مشت في غابة الأخوات التسع
( إشارة إلى الآلهات التسع في الميثولوجيا الاغريقية
المشرفات على الآداب والفنون وقد عرفن
بأسماء عديدة في عصور التاريخ القديم )
بقدم ثانية ورأس مرفوع وملامح منفرجة
كأنها في بيت أبيها
ألا فأخبريني كيف عرفت كل ما تعرفين
وفي أي عالم جمعت خزائن نفسك وفي أي
عصر عاشت روحك قبل مجيئها إلى لبنان ؟
إن في النبوغ سراً أعمق من سر الحياة
وأنت تريدين أن تسمعي ما يقوله الغربيون
عني فألف شكر لك على هذه الغيرة
وهذا الاهتمام القومي
لقد قالوا الشيء الكثير وكانوا مبالغين
في أقوالهم متطرفين في ظنونهم متوهمين
وجود الجمل في وكر الأرنب
ويعلم الله يا صديقتي بأنني ما قرأت شيئاً
حسناً عني إلا ونحت في قلبي
إن الاستحسان نوع من المسؤولية يضعها
الناس على عواتقنا فتجعلنا نشعر بضعفنا
ولكن لا بد من المسير حتى ولو قوّص الحمل
الثقيل ظهورنا ولا بد من استنباط القوة من الضعف
أنا باعث إليك في غلاف آخر بشيء من أقوال
الجرائد والمجلات وستعلمين منها أن الغربيين
قد ملوا أشباح أرواحهم وضجروا من ذواتهم
فأصبحوا يتمسكون بالغريب الغير مألوف
خصوصاً إذا كان شرقياً
هكذا كان الشعب الأثيني بعد انقضاء عصره الذهبي
لقد بعثت منذ شهر أو أكثر بمجموعة من
أقوال الصحف في المجنون إلى اميل زيدان
( تولى رئاسة تحرير مجلة الهلال سنة 1914
التي أسسها والده الأديب العلامة جرجي زيدان )
وهو بالطبع من أصدقائك
أحمد الله وأشكره على انقضاء الأزمة عندكم
ولقد كنت أقرأ أخبار تلك المظاهرات
فأتخيلك هائبة فأهاب مضطربة فاضطرب
ولكنني كنت أردد في الحالين قول شكسبير :
Do not fear our person
There’s such divinity
doth hedge a king
That treason can but
peep to what it would
Acts little of his will

لا تخافي منا
فالملك تحيط به هالة من القداسة
وليس في مقدور الخيانة
أن تبلغ ما ترمي إليه
أو تحد من عزيمته
وأنت يا ميّ من المحروسين وفي نفسك
مَلَكٌ يحميه الله من كل مكروه
وتسألين ما اذا كان لكم من صديق في ربوعنا ؟
أي والحياة وما في الحياة من حلاوة جارحة
ومرارة مقدسة إن لكم في ربوعنا صديقاً إرادته
تدافع عنكم ونفسه ترغب في الخير لكم وابعاد
السوء عنكم وتحميكم من كل أذى
وقد يكون الصديق الغائب أدنى
وأقرب من الصديق الحاضر
أفليس الجبل أكثر هيبة وأشد وضوحاً وظهوراً
لسائرٍ في السهل منه لساكنيه ؟
ها قد غمر المساء هذا المكتب بوشاحه فلم أعد
أرى ما تخطه يدي
وألف تحية لك وألف سلام عليك والله يحفظك ويحرسك دائماً

صديقك المخلص
جبران خليل جبران
نيويورك 11 حزيران – 1919


يتبع
Amany Ezzat غير متواجد حالياً  
02-04-2015, 06:46 PM   #22
Amany Ezzat
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: مصر
المشاركات: 6,577

عزيزتي الآنسة ميّ

منذ كتبت إليك حتى الآن وأنتِ في خاطري
ولقد صرفت الساعات الطوال مفكراً بكِ مخاطباً
إياكِ مستجوباً خفاياك مستقصياً أسراركِ
والعجيب أنني شعرت مرات عديدة بوجود ذاتك
الأثيرية في هذا المكتب ترقب حركاتي وتكلمني
وتحاورني وتبدي رأيها في مآتيَّ وأعمالي
أنت بالطبع تستغربين هذا الكلام وأنا أستغرب
حاجتي واضطراري إلى كتابته إليك
وحبذا لو كان بامكاني معرفة ذلك السر الخفي
الكائن وراء هذا الاضطراب وهذه الحاجة الماسة
قد قلت لي مرةً " ألا إن بين العقول مساجلةً
وبين الأفكار تبادلاً قد لا يتناوله الإدراك الحسي
ولكن من ذا الذي يستطيع نفيه بتاتاً
من بين أبناء الوطن الواحد ؟"
إن في هذه الفقرة الجميلة حقيقة أولية كنت فيما
مضى أعرفها بالقياس العقلي أما الآن فإني
أعرفها بالاختيار النفسي
ففي الآونة الأخيرة قد تحقق لي وجود رابطة
معنوية دقيقة قوية غريبة تختلف بطبيعتها
ومزاياها وتأثيرها عن كل رابطة أخرى فهي أشد
وأصلب وأبقى بما لا يقاس من الروابط الدموية
والجينية حتى والأخلاقية
وليس بين خيوط هذه الرابطة خيط واحد
من غزل الأيام والليالي التي تمر بين المهد واللحد
وليس بين خيوطها خيط غزلته مقاصد الماضي
أو رغائب الحاضر أو أماني المستقبل فقد تكون
موجودة بين اثنين لم يجمعهما الماضي
ولا يجمعهما الحاضروقد لا يجمعهما المستقبل
وفي هذه الرابطة يا ميّ في هذه العاطفة النفسية ،
في هذا التفاهم الخفي ، أحلام أغرب
وأعجب من كل ما يتمايل في القلب البشري
أحلام طيّ أحلام طيّ أحلام
وفي هذا التفاهم يا ميّ أغنية عميقة هادئة
نسمعها في سكينة الليل فتنتقل بنا إلى ما وراء الليل
، إلى ما وراء النهار ، إلى ما وراء الزمن ،
إلى ما وراء الأبدية
وفي هذه العاطفة يا ميّ غصّات أليمة لا تزول
ولكنها عزيزة لدينا ولو استطعنا لما أبدلناها
بكل ما نعرفه ونتخيله من الملذات والأمجاد
لقد حاولت في ما تقدم ابلاغك ما لا
ولن يبلغك إياه إلا ما يشابهه في نفسك
فإن كنت قد أبنت سراً معروفاً لديك كنت من
أولئك الذين قد حبتهم الحياة
وأوقفتهم أمام العرش الأبيض
وإن كنت قد أبنت أمراً خاصاً بي
وحدي فلكِ أن تطعمي النار هذه الرسالة
استعطفك يا صديقتي أن تكتبي إليَّ
واستعطفك أن تكتبي إليَّ بالروح المطلقة المجردة
المجنحة التي تعلو فوق سبل البشر
أنت وأنا نعلم الشيء الكثير عن البشر
وعن تلك الميول التي تقربهم إلى بعضهم البعض
وتلك العوامل التي تبعد بعضهم عن البعض
فهلا تنحينا ولو ساعة واحدة عن تلك السبل
المطروقة ووقفنا محدقين ولو مرة واحدة
بما وراء الليل ، بما وراء النهار ،
بما وراء الزمن ، بما وراء الأبدية ؟

والله يحفظك يا ميّ ويحرسك دائماً

صديقك المخلص
جبران خليل جبران
نيويورك 25 تموز 1919

Amany Ezzat غير متواجد حالياً  
02-04-2015, 07:02 PM   #23
Amany Ezzat
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: مصر
المشاركات: 6,577

عزيزتي الآنسة مي

أنتِ حاقدة عليّ ، ناقمة عليّ ولك الحق ،
ومعك الحق وما عليّ سوى الامتثال فهلا نسيت
إثماً اقترفته وأنا بعيد عن عالم المقاييس والموازين ؟
هلا وضعت في " صندوق الذهب" ما لا يستحق
الحفظ في الصندوق الأثيري ؟
إن ما يعرفه الحاضر يجهله الغائب وليس من
العدالة أن تحسب جهل الغائب جريمة فالجرائم
لا تكون الا في موضع الإدراك والمعرفة
وأنا لا أريد أن أسكب سهواً قليلاً من الرصاص
المذوب أو الماء الغالي على أصابع العارفين
المدركين لعلمي أن الجريمة نفسها عقاب المجرمين
وأن مصائب أكثر الناس في ما أسند إليهم من الأعمال
لقد استأنست بذلك العنصر الشفاف الذي تتلاشى
أمامه المسافة والحدود والحواجز
والنفس المستوحشة لا تستأنس إلا بذلك العنصر
ولا تستصرخ سواه ولا تستنجد غيره
وأنتِ – أنتِ التي تعيشين كثيراً في عالم المعنى
تعلمين أن العنصر الشفاف فينا يتنحى عن جميع
أعمالنا ويبتعد حتى وعن أجمل ميولنا البيانية
وأنبل رغائبنا الفنية فهو وإن جاور الشاعرية فينا
لا ينظم ذاته نشيداً غنائياً ولا يضع خفاياه
في الخطوط والألوان
كل بشري يستطيع التكلف بمنازعه واللعب بمطامعه
والمتاجرة بأفكاره ولكن ليس بين البشر
من يستطيع التكلف بوحشته أو اللعب بألمه
أو المتاجرة بجوعه وعطشه
ليس بين الناس من يقدر أن يحول أحلامه من
صورة إلى صورة
أو ينقل أسرار نفسه من مكان إلى مكان
وهل بإمكان الضعيف والصغير
فينا أن يؤثر على القوي والعظيم فينا ؟
هل بإمكان الذات المقتبسة وهي من الأرض
أن تحور وتغير الذات الوضعية وهي من السماء ؟
إن تلك الشعلة الزرقاء تنير ولا تتغير وتحول
ولا تتحول وتأمر ولا تأتمر
وهل تظنين حقيقةً وأنت أبعد الناس فكراً أن
" التهكم الدقيق " ينبت في حقل يفلحه الألم
وتزرعه الوحشة ويحصده الجوع والعطش ؟
هل تظنين أن "النكتة الفلسفية "
تسير بجانب الميل إلى الحقيقة والرغبة
في المجرد المطلق ؟
لا يا صديقتي أنت أرفع من الشك والارتياب
الشك يلازم الخائفين السلبيين
والارتياب يلاحق من ليس لهم الثقة بنفوسهم
أما أنت فقوية إيجابية ولكِ الثقة التامة بنفسك
فهلا كنتِ مؤمنة بكل ما تضعه الأيام في راحتيك ؟
هلا حولتِ عينيكِ عن المظاهر الجميلة
إلى الحقيقة الجميلة
Amany Ezzat غير متواجد حالياً  
02-04-2015, 07:08 PM   #24
Amany Ezzat
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: مصر
المشاركات: 6,577

قد صرفت شهور الصيف في منزل منفرد منتصب
كالحلم بين البحر والغاب فكنت كلما أضعت نفسي
في الغاب أذهب إلى البحر فأجدها وكلما فقدتها
بين الأمواج أعود إلى ظل الأشجار فألتقي بها
إن غابات هذه البلاد تختلف عن غابات الأرض
كافةً فهي غضة كثيفة متعرشة تعود بالذكرى
إلى الأزمنة الغابرة إلى البدء أما بحرنا فبحركم
وذلك الصوت المجنح الذي تسمعونه على شواطئ
مصر نسمعه نحن على هذه الشواطئ وذلك القرار
الرهاوي الذي يملأ صدوركم بهيبة الحياة
وهولها يملأ صدرنا بهول الحياة وهيبتها
لقد أصغيت إلى نغمة البحر في مشارق الأرض
ومغاربها فكانت ولم تزل هي هي الأغنية الأزلية
الأبدية التي تعلو وتهبط بالروح فتكسبها تارةً
الحزن وطوراً الطمأنينة
لقد أصغيت إلى تلك النغمة حتى وعلى رمال الإسكندرية
نعم على رمال الإسكندرية
وكان ذلك في صيف
1903
فسمعت اذ ذاك حديث الدهور من بحر المدنية القديمة
مثلما سمعته بالأمس من بحر المدنية الحديثة
ذلك الحديث الذي سمعته للمرة الأولى
وأنا في الثامنة فاحترت بأمري وألبست عليّ
حياتي فأخذت أحارب بسؤالاتي الكثيرة صبر
المرحومة أمي وجلدها
ذلك الحديث الذي أسمعه اليوم فأطرح
السؤالات ذاتها ولكن على الأم الكلية
فتجيبني بغير الكلام وتفهمني أموراً كلما حاولت
اظهارها للآخرين تحولت الألفاظ في فمي
إلى سكوت عميق
أنا اليوم وقد صرت في (الثمانين؟؟؟؟)
مثلما كنت وأنا في الثامنة أجلس على شط البحر
وأنظر إلى أبعد نقطة من الأفق الأزرق
وأسأل ألف سؤال وسؤال :
" ترى هل لنا من مجيب في ربوعكم ؟"
ترى هل تتفتح الأبواب الدهرية ولو لدقيقة واحدة
لنرى ما ورائها من الأسرار والخفايا ؟
أليس بامكانكم أن تقولوا لنا كلمة واحدة عن تلك
الأنظمة السرية النافذة حولنا في الحياة قبل أن
يضع الموت نقابه الأبيض على وجوهنا ؟
وأنت تسألين ما اذا كنت لا أستطيب الفائدة
في التفكهة بلا اجهاد
إني أستطيب الفائدة ، أستطيبها إلى درجة قصوى
ولكن بعد أن أترجم لفظها إلى لغتي الخاصة !!!
أما الاجهاد فسلّم نصعد عليه لنبلغ العليّة
أنا بالطبع أفضل الصعود إلى عليتي طائراً
ولكن الحياة لم تعلّم جانحيّ الرفرفة والطيران
فماذا أفعل ؟
وأنا أفضل الحقيقة الخفية على الحقيقة الظاهرة
وأفضل الحاسة الصامتة اكتفاءً واقتناعاً
على الحاسة التي تحتاج إلى التفسير والتعليل
غيرأنني وجدت أن السكوت العلوي
يبتدئ دائما بكلمة علوية
Amany Ezzat غير متواجد حالياً  
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
ملف, يميل, جبران, كامل

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ocllapseimg_forumrules تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

ward2u المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
صلاح جاهين ملف كامل Amany Ezzat منتدى ثقافي موضوعات ثقافية عامة خواطر شعر سيرة شعراء 64 04-21-2017 02:05 PM
ملف كامل عن الحناء وفوائدها Bulla منتدى حواء جمال اناقة اتيكيت مرأة امومة طفل طفولة اسرة 37 04-15-2013 02:49 PM
الشاعر اللبنانى جبران خليل جبران شريرة منتدى ثقافي موضوعات ثقافية عامة خواطر شعر سيرة شعراء 11 02-28-2008 09:46 AM
الاســنان ملف كامل متجدد فنانه بالفطره منتدى حواء جمال اناقة اتيكيت مرأة امومة طفل طفولة اسرة 0 01-08-2008 05:31 AM
كميليا جبران غناء يبحث عن وطن moh004 الموسيقي الطرب اغانى قديمة حديثة البومات كاملة الات موسيقى عربية عالمية 3 10-15-2007 08:23 PM


الساعة الآن 08:09 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc