منتديات ورد للفنون التشكيلية و اليدوية  

العودةالعودة   منتديات ورد للفنون التشكيلية و اليدوية > ورد للفنون منتديات عامة > منتدى ثقافي موضوعات ثقافية عامة خواطر شعر سيرة شعراء

منتدى ثقافي موضوعات ثقافية عامة خواطر شعر سيرة شعراء منتدى ثقافي موضوعات ثقافية خواطر سيرة شعراء اجمل قصائد

02-17-2015, 10:52 PM   #105
Amany Ezzat
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: مصر
المشاركات: 6,580

Facebook Twitter Google LinkedIn vkontakte messenger Digg
خطبان قد تتابعا وأحربا

خطبان قد تتابعا وأحربا
لما أصاب الثاكل المنتحبا
أنضب ماء عينه مما بكى
نجليه حتى قلبه تصببا
يوسف أن الرزء جد فادح
فارجع إلى العقل إذا الطبع أبى
ألم تكن في كل ما مارسته
من عرك الدهر وراض المصعبا
حكم من الله جرى فاصبر له
وعل صبرا يدرأ المغيبا
شفع بطفليك اللذين بقيا
لك الملاكين اللذين ذهبا
واشدد قوى روحك واحمل
جاهدا عبئيهما ألست للكل أبا
إذا ضحا ظلك ما حالهما
معاقبين وهما ما أذنبا
يا من بعطفه وبسط كفه
كفى الضعاف المعدمين النوبا
ووسع العيش لمن ضاق بهم
فجعل العيش لهم محببا
كيف يكون يؤسهم إن حرموا
ذاك النصير الأريحي الحدبا
والأصفياء الكثر ما وحشتهم
إن فقدوا أنس الصفي المجتبى
وأمة أنت فتاها المرتجى
في كل ما تبغي وينأى مطلبا
لا تقطن سببا عزت به
ولم يكن إلاك ذاك السببا
دوريس كانت في حلاها زهرة
واليوم أمست في علاها كوكبا
أبهى البنات صورة أنقى
اللدات سيرة أعفهن مشربا
مرت بدنياها فلم تأتلفا
وليس للضدين أن يصطحبا
فما درت منها ولا عنها سوى
ما كان ملهى طاهرا وملعبا
يا أمها وأنت أهدى قدوة
للأمهات خلقا وأدبا
إيمانك الحي وهذا وقته
يهون البلوى ويأتي العجبا
عيشي وربي ولديك فهما
يعزيان الفاقد المحتسبا
وارعي أباهما فما أحوجه
إلى التي رعته من عهد الصبا
في جنة الله وفي نعيمه
مغتربان عنده ما اغتربا
تغيبا عن العيون غدوة
لكن عن القلوب ما تغيبا


ذكراك بالإكبار والإعجاب

ذكراك بالإكبار والإعجاب
تبقى مجددة على الأحقاب
عام به كر الزمان وفره
جاز الحساب ولم يكن بحساب
فإذا الذي عمر اليقين فؤاده
في حيرة المتردد المرتاب
ألقى حواصبه على الدنيا فما
بلد نجا من حاصب منتاب
طير أبابيل حجارتها اللظى
تدع القرى في وحشة وتباب
وتعاقب العزل الضعاف وما جنوا
بصواعق ليست بنات سحاب
فالأرض راوية الثرى بدم جرى
والدمع ممزوج بكل شراب
هل هذه المثلات وهي روائع
فيها لنا عظة وفصل خطاب
ماذا نعد لذودها عن حوضنا
يكفي الدعاب لات حين دعاب
فليسأل الأحياء موتاهم فقد
تهدي فضائلهم أولي الألباب
اليوم تخلو مصر للذكرى وكم
ذكرى تنفس من كروب مصاب
فتعيد سيرة ذلك القطب الذي
بجلاله هو قدوة الأقطاب
حمل الأمانة وهي جد ثقيلة
وعتاب مودعها أشد عتاب
ومن الأمانة ما يناء بعبئه
ويزيد حزم الشيخ عزم شباب
أي الرجال سوى ابن بجدتها لها
وسبيلها محفوفة بعقاب
لبى محمد إذ دعته بلاده
طوعا لحكم وفائه الغلاب
ورياسة الوزراء هل تحلو وما
من سؤرها في الكأس غير الصاب
كانت وكل الأمر مستعص بها
والسير بين مخارم وشعاب
فنضالها الرأي النزيه عن الهوى
ومضى وبين يديه نور صواب
مستكمل الأخلاق للعلياء في
درجاتها مستكمل الآداب
يقظ لكل جليلة ودقيقة
حذر ولكن ليس بالهياب
ومجامل يرعى بما فيه الرضى
كلا على قدر وليس يحابي
في أي وقت لم يطل وكأنه
عمر طويل الهم والأوصاب
وهب المحب قواه وهي مضنة
لله در الحب من وهاب
لرخاء أمته وعزة جيشها
لم يدخر سببا من الأسباب
فإذا المعاضل واجدات حلولها
وإذا المضايق واسعات رحاب
وإذا الحياة تعود ذات بشاشة
والبؤس ينظر كاشر الأنياب
يا من نأى عن مصر فاجتمعت على
ثكل وما في الثكل من أحزاب
من بدء عهدك ما فتئت مكافحا
تطأ الصعاب بعزمك الوثاب
وعلى التنوع في اتجاهك لم ترم
مسعاك متصل وشأنك راب
تبكي المكارم أريحيتك التي
كانت تحقق أنبل الآراب
تبكي مباني البر أسمح من بني
للبر والحاجات جد رغاب
تبكي صروح العلم خير موطيء
أكنافها لمطالب الطلاب
يأسى البيان وأي خطب خطبه
في أبرع الخطباء والكتاب
تأسى النيابة أن تبين وكنت من
حصفائها وثقاتها الصياب
أنجزت في الدنيا كتابك معجلا
وحملت للعليا أبر كتاب
فأصبت في الأولى أعز كرامة
وأًصبت في الأخرى أجل ثواب

إن في مجتمع

إن في مجتمع
اليوم لتذكارا مفيدا
عظة مجدية
والدرس أجدى ما أعيدا
معهد التوفيق
يستنفد للخير الجهودا
صرح عرفان على
أسس من الإحسان شيدا
نشأ النابتة
المثلى وأنماها عديدا
يا وزير العلم
لا زلت لأهليه عميدا
أنت من يسبق منه
ناجز الفضل الوعودا
أولى هذا البيت عونا
توله نجحا أكيدا
كلما زيد ندى
أعطت مجانية مزيدا
حبذا النيروز عيدا
كلما عاد جديدا
هو رأس العلم
قد أقبل ميمونا حميدا
صادق الميعاد
لا يخلق وشكا أو وئيدا
فتملوه لقاء
واغنموا العيش الرغيدا

يا حسن حضارة العروبة إنها

يا حسن حضارة العروبة إنها
في كل معنى نجعة المرتاد
من لي بوصف جمالها وجمالها
يعيي بيان الواصف المجواد
يردى ونضر غياضه ورياضه
نعم الحياة تجمعت في واد
ماذا يريكم من روائع حسنها
تصويرها ببراعة ومداد
كم في الحزون وفي السهول وراءها
عجب يروع نواظر الأشهاد
آيات تدبيج يتم رواؤها
بتلمع الأنهار في الأرآد
ويكاد بحر الآل في أطرافها
يشجو السماع بموجه الهداد
حتى يصير مدى محاسنها إلى
سفح يطوقها بطوق جساد
عال ذراه يلوح فوق بياضها
جمر الغمائم من خلال رماد
Amany Ezzat غير متواجد حالياً  
02-19-2015, 03:13 PM   #106
Amany Ezzat
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: مصر
المشاركات: 6,580

يا من ناى عني

يا من ناى عني
وكان أجل أخواني وصحبي
وجزعت حين فجعت
فيه أن تقدم وهو تربي
فأقمت محتسبا بذكراه
وما الذكرى بحسبي
اليوم عاد بنا الزمان
إلى ملازمة وقرب
في صورتين تجددان
حياتنا جنبا لجنب
يا من يقلب فيهما
نظراته لا تحفلن بي
هذا أمير الشعر والشعراء
من عجم وعرب
هذا الذي نظم الروائع
للنهى من كل ضرب
وهو الذي آثاره
مسطورة في كل لب
وهو الذي ببيانه
يهدي وبالإيقاع يصبي
لم يدع داع لم يجبه
ذلك الوحي الملبي
فهو المنادم والمفاكه
والمعلم والمربي
تمثاله من معدن
ومثاله في كل قلب
لله دار هداية
هي دار تمثيل ولعب
كم أخرجت حكما من
اللهو البريء المستحب
نزلت عباقرة النهى
منها على سعة ورحب
ولقوا الإثابة من وفاء
حكومة وثناء شعب
فاروق يا زين الملوك
الصيد في شرق وغرب
وأجل راع للعلوم
وللفنون رعاك ربي
وأطال عمرك بين
إجلال تحاط به وحب


نبا بك دهر بالأفاضل نابي

نبا بك دهر بالأفاضل نابي
وبدلت قفرا من خصيب جناب
برغم العلى أن يمسي الصفوة الألى
بنوا شرفات العز رهن يباب
تولوا فأقوت من أنيس قصورهم
وباتوا سراة الدهر رغم تراب
أتمضي أباشاد وفي ظن من يرى
زهورك أن النجم قبلك خابي
عزيز على القوم للذين وددتهم
وودوك أن تنأى لغير مآب
وأن يبكم الموت الأصم أشدهم
على من عتا في الأرض فصل خطاب
فتى جامع الأضداد شتى صفاته
وأغلبها الحسنى بغير غلاب
محام بسحر القول يصبي قضاته
فما فعله في سامعين طراب
فبيناه غريد إذا هو ضيغم
زماجره للحق جد غضابا
رقيق حديث إن يشبه حديثه
فما الخمر زانتها عقود حباب
يسيل فيروي النفس من غير نشوة
مسيل نطاف في الغداة عذاب
بما يخصب الأذهان مخضل دره
كما يخصب القيعان در سحاب
أديب إذا ما در در يراعه
تبينت أن الفيض فيض عباب
ففي الذهن تهدار الأتي وقد جرى
على أن ما في العين صحف كتاب
وفي الشعر كم قول له راق سبكه
أتى الوحي في تنزيله بعجاب
به نصر الوهم الحقيقة نصرة
تضيء نجوما من فضول ثقاب
فأما المساعي والمروءات والندى
فلم يدعه منهن غير مجاب
كأن جنى كفيه وقف مقسم
فكل مرج عائد بنصاب
وما صد عن إسعاده باسط يدا
ولا رد عن جدواه طارق باب
ولم يك أوفى منه في كل حالة
لمن يصطفي في محضر وغياب
إذا هو والى فهو أول من يرى
معينا أخاه حين دفع مصاب
وما كل من صادقتهم بأصادق
وما كل من صاحبتهم بصحاب
يعف فيعفو عن كثير مؤملا
له العفو من رب قريب متاب
وما عهده إن محصته حقيقة
بزيف وما ميثاقه بكذاب
وفي الناس من يحلي لك المر خدعة
وترجع من جناته بعذاب
تذكرت عهدا خاليا فبكيته
وهيهات طيب العيس بعد شباب
كأني باستحضاره ناظر إلى
حلاه ومستاف زكي ملاب
بروحي ذاك العهد كم خطر به
ركبنا وكان الجد مزج لعاب
وهل من أمور في الحياة عظيمة
بغير صبا تمت وغير تصابي
زمان قضينا المجد فيه حقوقه
ولم نله عن لهو ورشف رضاب
محضنا به مصر الهوى لا تشوبه
شوائب من سؤل لنا وطلاب
وما مصر إلا جنة الأرض سيجت
بكل بعيد الهم غض إهاب
فداها ولم يكرثه أن جار حكمها
فذل محاميها وعز محابي
فكم وقفة إذ ذاك والموت دونها
وقفنا وما نلوي اتقاء عقاب
وكم كرة في الصحف والسوط مرهق
كررنا وما نرتاض غير صعاب
وكم مجلس مما توخت لنا المنى
غنمنا به اللذات غنم نهاب
لنا مذهب في العيش والموت تارك
قشور القضايا آخذ بلباب
يرى فوق حسن النجم وهو محير
سنى الرجم ينقض انقضاض شهاب
وما هلك أفراد مصر عزيزة
أما أجل الإنسان منه بقاب
كذا كان إلفي للفقيد ولم يكن
ليضرب خلف بيننا بحجاب
حفظت له عهدي ولو بان مقتلي
لدهر به جد المروءة كابي
وما خفت في آن عتابا وإن قسا
به الناس لكني أخاف عتابي
أبى الله أن ألفى كغيري مولعا
بخلع أحبائي كخلع ثيابي
فما انا من في كل يوم له هوى
ولا كل يوم لي جديد صواب
يراني صديقي منه حين إيابه
بحيث رآني منه حين ذهاب
وما ضاق صدري بالذين وددتهم
ولا حرجت بالنازلين رحابي
وآنف سعيا في ركاب فكيف بي
ولي كل حول أخذة بركاب
حرام علينا بالشعر إن تقع
نسور معاليه وقوع ذباب
وما كبرياء القول حين نفوسنا
تجاويف أرضفي انتفاخ روابي
وما زعمنا رعي الذمام وشدنا
بظفر على من في الأمام وناب
زكي لك الإرث العظيم من العلى
وما ثروة في جنبه بحساب
فكن لأبيك الباذخ القدر مخلفا
بأكرم ذكرى عن مظنة عاب
وعش نابها بالعلم والفن نابغا
فخارك موفور وفضلك رابي
ألا إنني أبكي بكاءك فقده
وما بك من حزن عليه كما بي
قضى لي بهذا الخطب فيمن أحبه
إله إليه في الخطوب منابي
ففي رحمة المولى أبوك أبو الندى
وفي عفوه أحرى امرئ بثواب
Amany Ezzat غير متواجد حالياً  
02-19-2015, 03:17 PM   #107
Amany Ezzat
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: مصر
المشاركات: 6,580

زفت إليك والزمان ورد

زفت إليك والزمان ورد
والنور تاج والفريد عقد
والجو صفو والنسيم ند
ما أبهج العيش إذا تلاقى
ملتهبان ظمأ فذاقا
كأسا مزاجها ألهوى والسعد
ما الحب إلا نعمة وأمن لأهل
ه ورحمة ويمن
دع عاذلا أو سائلا ما بعد
أليوم ظلمة تسيل خمرا
موقدة في كل قلب فجرا
وفي غد شمس سناها شهد
أليوم تعرف الغرام البكر
وما عليها في الغرام نكر
يا حسن غي صار وهو رشد
مضى زمان الغرة اللطيفة
وجاء وقت الصبوة العفيفة
يعد للعمران من يعد
وفي غد توافد البنينا
ثم على تقادم السنينا
تجامل حلو وعيش رغد
جرجيت يا من خصها بالحب
أسرى الشباب في أعز شعب
إن الورد شبه من بود
جرجيت قد أجيز للقوافي
وصف العروس ساعة الزفاف
فلا يكن عنهن منك صد
وعلى زوجك ألأديب آذن
إني إذن بعينه معاين
وبفؤاده لساني يشدو
أحس في رأسي منه وحيا
ينزل في نفسي شعرا حيا
فهو يقول وأنا أرد
وانظم ألبيت ألذي يؤويك
فليس يبدو رسم معنى فيك
إلا ومعنى منه فيه يبدو
لله أنت في ألغواني ألحور
من روح ظرف في مثال نور
لكل عين من سناه ورد
لله في مقلتك النجلاء
تبر الأصيل في مدى السماء
ببهجة تكاد لا تحد
يا له ذاك الخد ما أروعه
لله ذاك القد ما أبدعه
إذا استظل بجناه القد
محاسن الأوصاف والأخلاق
فيك التقت والحمد للخلاق
وبعده لأبويك الحمد
أخذت عن أكمل أم وأب
أوفى الجمال وأتم الأدب
وهكذا ما جد يستجد
وانت يا نجل أخي نقولا
قد ساغ يوم العرس أن نقولا
فيك الذي فيك ولسنا نعدو
إن تكن النابغة الحبيبا
فعنصرك من عرفنا طيبا
كيف العفاف منجبا والمجد
فعش وعاشت عرسك المنيره
في نعمة سابغة وفيره
إن الصفاء للرفاء وعد
ولتكن الدار التي ابتنيتما
دار السعادة التي ابتغيتما
زينتها مال زكا وولد


بالأمس ملء العين كانت

بالأمس ملء العين كانت
واليوم واحزناه بانت
أحيت نفوس المعجبين
بفنها فعلام حانت
حيث انجلت والحفل معقود
لها سرت وزانت
يا من لمذهبها العجيب
نوابغ التطريب دانت
المعجمات من المزاهر
قبل لمسك ما أبانت
أخرجت للأسماع منها
خير ما ادخرت وصانت
كم أرقت عيني شج
سنة على عينيك رانت
وقسا الفراق على قلوب
شد ما قاست وعانت
بنواك قضت ندوة
سرعان ما عزت وهانت
عمرت زمانا وازدهت
بك ثم أقوت واستكانت
وغدت إذا ما رامت السلوى
بذكراك استعانت
بوعود دنياك اغتررت
وطالما وعدت ومانت
حتى إذا ما مكنت من
مقتل ختلت وخانت
فقد المضنة لا يهون
إذا خطوب الدهر هانت


صيري إلى بيتك الجديد

صيري إلى بيتك الجديد
في رونق الطالع السعيد
لم تتركي منزلا مجيدا
إلا إلى منزل مجيد
أي أب حازم نبيل
درجت من قصره المشيد
أخلصت ودي دهرا لقوم
ففزت بالمخلص الوحيد
حدث بما شئت عن دياب
في الفضل من مبديء معيد
عن أدب عن علو كعب
في الجاه عن نجدة وجود
كم من حريب ضعيف ركن
أوى إلى ركنه الشديد
وجود أمثاله قليل
من نعم الله في الوجود
أسماء هذا أبوك فابني
حماك في ظله المديد
وفي عنايات خير أم
يصدر عن رأيها الرشيد
كأنها صورت مثالا
للبر بالزوج والوليد
إن تتشبه أوفى الغواني
بها تشبهن من بعيد
ترسمت في الكمال رسما
جرت عليه بلا محيد
وسرت سيرا عداه ذام
في ذلك المنهج الحميد
آل العروسين لا برحتم
من المسرات في مزيد
لتوبة الدهر أي حسن
فاليوم عيد وأي عيد
قد عقد اليمن فيه عقدا
له فخار على العقود
غير قليل أن تشهدوه
والمجد فيه من الشهود
أسماء في الخرد الغوالي
فريدة اللؤلؤ الفريد
تلك الذكيات في حلاها
من أي نوع من الورود
يأبى على العفاف منها
وصف قوام أو نعت جيد
أما المعاني بها فتسمو
معاني الشاعر المجيد
زفت إلى نابه حصيف
في جيله فاقد النديد
فتى وديع كما دعوه
غير مريب ولا مريد
رقيق حسن يسطو ببأس
دانت له قوة الجواد
بعين طفل وعقل كهل
ما فعله في فؤاد رود
يا أيها الآخذان عهدا
قدسة الله في العهود
تلك السلاف التي أحلت
بين التسابيح والنشيد
رمز إلى خلسة أبيحت
للحب من كوثر الخلود
تصيبها النفس وهي ظمأى
من الأماني والوعود
ردا صفاء الهوى وذوقا
ما طاب من عيشه الرغيد
Amany Ezzat غير متواجد حالياً  
02-19-2015, 03:22 PM   #108
Amany Ezzat
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: مصر
المشاركات: 6,580

وقعت نهاية دائك المنتاب

وقعت نهاية دائك المنتاب
وقع الفجاءة في انقضاض شهاب
في يوم الاستبشار بالعيد الذي
هو معقد الآمال من أحقاب
وبحضرة الملك المهيب وملتقى
وزرائه والشعب والنواب
وبمشهد من قادة في أهبة
وذوي سيوف تنتفى وحراب
بينا تقول وفي الخطاب بقية
نزل القضاء فكان فصل خطاب
فإذا التعجب والأسى قد أعقبا
ما كان من طرب ومن إعجاب
عاش المليك ونجمه في أوجه
أن يهوي بين يديه نجم كاب
عظة أراد الدهر إغرابا بها
يا بعد غايته من الإغراب

ومن مثل جرج طاهر النفس والهوى

ومن مثل جرج طاهر النفس والهوى
ومن مثله حر ومن مثله نجد
وثوب إلى كشف الظلامات ساكن
إلى بأسه في حين لا تأمن الأسد
تخير في الأنساب أصدقها على
وأبعدها مرمى فتم له القصد
وأي نسيب بلغ مبقامه
مقام نجيب في الكرام إذا عدو


أنت يا سيدي على ما علمنا

أنت يا سيدي على ما علمنا
أنت تأبى كل الإباء المديحا
وصواب أن المديح إذا ما
جاوز الحد جاور التجريحا
غير أن الحق الذي ينفع الناس
جدير بأن يقال صريحا
فتفضل وادن بتهنئة
ادمج فيها ما عن لي تلميحا
أنا يا سيدي وشانك شأني
أوثر الفعل لا الكلام مليحا
أنا أهوى الرئيس حلو التعاطي
وأرى الزهو بالرئيس قبيحا
أنا أهوى المقدام والعالم العامل
والواعظ التقي الفصيحا
أنا أهوى المدبر الطاهر السيرة
والقادر الحليم الصفوحا
أنا أهوى فيمن يسوس الرعايا
نظرا ثاقبا ورأيا رجيحا
ذاك شيء مما منحت فأرضاك
وأرضى الورى وأرضى المسيحا
من يسبح على المواهب مولاه
فزده يا سيدي تسبيحا

إهنأ بخير قرينه

إهنأ بخير قرينه
يا زين فتيان البلد
وتلقها في نعمة
نعما يجيء بلا عدد
أضحت كلير حليلة
لك فارعها رعي الرشد
في أنسها ما يجلب السراء
أو ينفي الكمد
ولها إذا التبست وجوه
الرأي رأي يستحد
هذا قران قد تجلت
للعناية فيه يد
لا شيء أبهج من لقاء
اثنين قلبهما اتحد
كيف الحلى إن أشبهت
في الروح ما هي في الجسد


أتخون صبرك يا علي عزيمة


أتخون صبرك يا علي عزيمة
عهد الخطوب بها أشد وأصلبا
نظر الردى حتى استلان لظفره
أندى وأنقى جانبيك فأنشبا
أكرم بطاهرة الخلال شريفة
رأت الحياة أخس من أن تصحبا
حورية سبق المغيب غيابها
والحور تأبى أن يفارقها الصبا
قد كان من عجب تصور مثلها
زمنا ولو بقيت لكان الأعجبا
آبت إلى الله الكريم مقلة
حسن الطوية والفعال الطيبا
بالأمس كانت درة في بيتها
واليوم أمست في المعالي كوكبا
Amany Ezzat غير متواجد حالياً  
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
ملف, يميل, جبران, كامل

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ocllapseimg_forumrules تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

ward2u المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
صلاح جاهين ملف كامل Amany Ezzat منتدى ثقافي موضوعات ثقافية عامة خواطر شعر سيرة شعراء 64 04-21-2017 02:05 PM
ملف كامل عن الحناء وفوائدها Bulla منتدى حواء جمال اناقة اتيكيت مرأة امومة طفل طفولة اسرة 37 04-15-2013 02:49 PM
الشاعر اللبنانى جبران خليل جبران شريرة منتدى ثقافي موضوعات ثقافية عامة خواطر شعر سيرة شعراء 11 02-28-2008 09:46 AM
الاســنان ملف كامل متجدد فنانه بالفطره منتدى حواء جمال اناقة اتيكيت مرأة امومة طفل طفولة اسرة 0 01-08-2008 05:31 AM
كميليا جبران غناء يبحث عن وطن moh004 الموسيقي الطرب اغانى قديمة حديثة البومات كاملة الات موسيقى عربية عالمية 3 10-15-2007 08:23 PM


الساعة الآن 08:48 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc