منتديات ورد للفنون التشكيلية و اليدوية  

العودةالعودة   منتديات ورد للفنون التشكيلية و اليدوية > ورد للفنون منتديات عامة > منتدى ثقافي موضوعات ثقافية عامة خواطر شعر سيرة شعراء

منتدى ثقافي موضوعات ثقافية عامة خواطر شعر سيرة شعراء منتدى ثقافي موضوعات ثقافية خواطر سيرة شعراء اجمل قصائد

02-17-2015, 10:01 PM   #97
Amany Ezzat
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: مصر
المشاركات: 6,577

Facebook Twitter Google LinkedIn vkontakte messenger Digg
جمع الكفاء إمارة الأنساب

جمع الكفاء إمارة الأنساب

في خطبة وإمارة الأحساب
أرأيت كيف تواشج الأعراق في
روض العلى وتواثق الأسباب
هذا مقام التهنئآت فقف لدى
أسمى أمير في أجل جناب
وابرز إليه من الزحام وحيه
بتحية الإكبار والإعجاب
عمر ويدري الشرق من عمر وما
هو في أعزته وفي الأقطاب
تاهت على الأمصار مصر بجاهه
والحقب تاه به على الأحقاب
قيل له التبريز في أهل الندى
وله التقدم في أولي الألباب
وله مواهبه العداد فجل من
أعطاه ما أعطى بغير حساب
زيدت به شرفا مكانة آله
ومكانة العلماء والكتاب
في نجله لاحت مخايل نبله
موسومة بوسامه الخلاب
أخذ الفضائل عن أبيه فجئن في
صور مجددة وحسن رابي
يا ابن الذي تنمي علاه أسرة
هي محتد الأمجاد والصياب
أقررت عين العصر حين أريته
حلم الكهول وأنت غض إهاب
لله في الخفرات من آثرتها
فظفرت بالأسنى من الآراب
وجلا الهوى والرأي في إيثارها
عن صبوة لم تعد حد صواب
برزت ولم يك نائيا عن بابها
في مدرج العلياء أرفع باب
ومن العناية فارقت خدرا إلى
خدر الرعاية في أعز رحاب
سبط لشيرين الكبير ولم يزل
متمثلا بحلاه في الأعقاب
ربوا كما ربى وصانوا ولدهم
أدبا كما هو صانهم من عاب
في الإخوة الغر الثلاثة هل ترى
إلا جمال خلائق أتراب
سر السعادة في تعدد منجب
بصفاته في ولده الأنجاب
فلتهنيء البيتين آصرة زكت
بطرائف الأخلاق والآداب
عقدت بها صلة المفاخر والعلى
للأسرتين وخلدت بكتاب


لتعش وصفو العيش غير مشوب

لتعش وصفو العيش غير مشوب فريال بكر مليكانا المحبوب
الطفلة الملك التي من مهدها
نظرت إلى المحروم والمحروب
عيد الأميرة ضوعفت بهجاته
والشعب منها آخذ بنصيب
عهد قشيب يوم مولدها بدا
في أي ثوب للحياة قشيب
كم من معاهد وهي تشرف باسمها
ضمن اطراد نجاحها المطلوب
تولي الضعاف من المعونة ما به
كل الرضى للرب والمربوب
أوسعت يا فاروق شعبك أنعما
في ظل غيرك لم تتح لشعوب
هيهات يبلغك الملوك تطولا
لو قورن الموهوب بالموهوب
ما ينقعون صدى برشح أكفهم
ونداك شؤبوب إلى شؤبوب
يا من بفاروق ائتسوا فتنافسوا
في البر بين نجيبة ونجيب
من كل مسماح أصيل رأيه
لبق بتصريف الزكاة أريب
ومصونة بحيائها وإبائها
سفرت بلا لوم ولا تثريب
تعطي اليتامى والأيامى غزلها
وتعف عن غزل وعن تشبيب
يا سادتي إني لأشهد لمحة
علوية وأشم نفحة طيب
أعظم بخدمتكم لشعب عاثر
مستصرخ لسواده المنكوب
خطر الجماعة أن يباعد بينها
والخير كل الخير في التقريب
إن تدفعوا شر الخصاصة فزتم
في عاجل بثواب خير مثيب
ووقيتم البلد الأمين وأهله
غدرات دهر منذر بخطوب
واسوا الفقير وأصلحوا من شأنه
أولا فإن غدا لجد مريب
وتداركوا الأطفال بالسببين من
تصحيح أبدان ومن تهذيب
فبذاك تبلغ مصر ما يبغى لها
في العيش من سعة وأمن كروب
ورفاهة الطبقات تستبق الخطى
في مرتع للعاملين خصيب
يا رب صن فاروق واكلأ بيته
تدعوك مصر وأنت خير مجيب
Amany Ezzat متواجد حالياً  
02-17-2015, 10:10 PM   #98
Amany Ezzat
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: مصر
المشاركات: 6,577

دعوتموني وبي ما بي من الوصب

دعوتموني وبي ما بي من الوصب
وهل دعا واجب قبلا ولم أجب
فإن أقصر وأرج اليوم معذرة
فالود يحفزني والجهد يقعد بي
يا عصبة الخير ما زلتم كعهدكم
تقضون حق أولى الإحسان عن كثب
اليوم يكرم حر شد إزركم
بما ابتغيتم لنفع الناس من أرب
إن الضعاف أمانات يوكلنا
بها القضاء ومن يرأف بهم يثب
نجيب أدركت أوجا ليس يدركه
غير الفحول من الصيابة النجب
ألم تكن في ثقات الطب مفخرة
لمصر بين ثقات العجم والعرب
لابدع أن ترفع الأوطان قدر فتي
أفعاله بالندى موصولة السبب
يزهو النبوغ بما حققت من أمل
قبل الأوان وما آثلت من حسب
وما تبوأت من علياء منزلة
زادت سنى الشرف الوضاح والنسب
هذي الفضائل مهما تخفها دعة
يشف عنها حجاب اللطف والأدب
تكاملت بخلال منك طارفة
إلى شمائل عن جد سما وأب
فاهنأ بإنعام فاروق العظيم وما
أحراك بالمنصب العالي وباللقب
واهنأ بتكرمة من رأس دولته
ومن صحابته الأشهاد والغيب
ومن شيوخ ونواب نظامهم
حول المليك نظام الشمس والشهب
واهنأ بطيب تحيات الأولى وفدوا
إليك من سروات الأمة النخب
تمثلت مصر فيهم وهي موحية
ما يطرب الحفل من شعر ومن خطب
نعم الجزاء لمن وفوا بلادهم
حقوقها بالحجي والصدق والدأب
دامت مراقيك في يمن تهيئه
لك السعود وفي أمن من النوب


هل آية في السلم والحرب

هل آية في السلم والحرب
تعدل نشر العلم في الشعب
فإن من معجزه كل ما
نكبره في الشرق والغرب
يا نصراء العلم شكر النهى
لكم كشكر الروض للسحب
مصر تحييكم وتثني على
كل جواد ماجد ندب
تثني وترعى بعيون الرضا
جهد الرجال الصبر الغلب
مصر التي فيها الهدى والندى
يستبقان المجد من قرب
تعطي النهى بالعذب من نيلها
حظ الثرى من نيلها العذب
وتحفظ الحسنى لأربابها
في حاضر الوقت وفي العقب
تكاملي يا دار علم غدت
لكل فضل مركز القطب
كلية في كل جزء بها
في الحق والآداب والطب
مدرسة يدرك طلابها
غاية ما راموا من الطلب
من أمره عسر ومن أمره
يسر نزيلاها على الرحب
تخدم كلا منهما خدمة
راضية للعبد والرب
تبث في العقل نشاط المنى
وتبعث النجدة في القلب
للشعب نفع جد نفع بها
كفاؤه ليس من اللعب
والشعب ما زال بنوه لنا
طليعة في المطلع الصعب
أتعب قوام بمجد الحمى
في سعة العيش وفي الكرب
مهما يعنهم موسروا حائر
أخطيء فيه موضع العجبا
لكننا في زمن حائر
أخطيء فيه موضع العجب
فأوجب الشكر لأدنى الندى
ما جعل الفقر من الذنب
أولى تلافي كل صدع بدا
من جانب الجمهور بالرأب
فإن من صان أساسا وهى
صان حمى من سيء الغب
والشعب إن طال مدى جهله
بدت عليه نقطة الشغب
أبهج بها ليلة أنس زهت
مضاءة بالسادة الشهب
بورك في داع إليها وفي
ساع إلى الإحسان عن حب


يا أيها الملك الذي حسناته

يا أيها الملك الذي حسناته
فوق الذي نثني عليه ونطنب
كم غزوة لك في عداك عجيبة
لا شيء غير نداك منها أعجب
كم رحمة قلدت أقواما بها
أعناقهم والسيف يوشك يسلب
كم منة لك في العباد جميلة
كالشمس تنمي روضة وتذهب
هذي كوافل حسن ذكرك في الورى
وأبر ما يبقي الفعال الطيب
يكفيك فخرا أن أعظم أمة
تنضم في ملك إلى اسمك ينسب
فعلام أنت تزيل ذكر ملوكها
وأولئك العظماء موتى غيب
إن تمح من أسفارهم أخبارهم
فالصخر ينحت والمناحت تكتب
وليعلمن الناس بعدك أمرهم
فتلام ما طال المدى وتؤنب
خدعتك كاذبة المنى بوعودها
والحر يخدع والأماني تكذب
وإذا نظرت إلى الحقيقة صادقا
فالذكر ليس يعيد عمرا يذهب
أما الجدار فلو رفعت بناءه
حتى استقر على ذراه الكوكب
ولو الجبال جعلن بعض حجاره
ولحمن حتى الماء لا يتسرب
ولتصنعن نواسف تثفي الربى
بدخانها منثورة تتلهب
ولتنفذن إلى بكين خلائق
بيضاء تغنم ما تشاء وتنهب
تأتي بها فوق البحار سفائن
كالجن في جد العواصف تلعب
ماذا يفيد السور حول ديارهم
وقلوبهم فيها ضعاف هرب
فأبر من تضييق دنياهم به
أن ترحب الدنيا بهم ما ترحب
ألأمن قتال الشجاعة فيهم
وحياتها فيهم مخاوف ترقب
لا يعصم الأمم الضعيفة فطرة
إلا فضائل بالتجارب تكسب
فتكون حائطها المنيع على العدى
وتكون قوتها التي لا تغلب
Amany Ezzat متواجد حالياً  
02-17-2015, 10:13 PM   #99
Amany Ezzat
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: مصر
المشاركات: 6,577

أي بشرى حملتموها الكتابا

أي بشرى حملتموها الكتابا
جاءني داعيا فكنت الجوابا
شرفا للنبوغ حيث يحيا
كيف وهو النبوغ حرا لبابا
أنكم يوم تكرمون حسينا
تكرمون الأخلاق والآدابا
في همام جاز الكهولة عقلا
واختبارا وما تخطى الشبابا
يحكم الرأي في تصرفه غير
مبال لو سيم فيه العذابا
ما نهاه الضمير إلا تناهى
أو دعاه الحفاظ إلا أجابا
أودعت مصر سرها فيه فانظر
كيف حاز الوداد والإعجابا
وقليل في الصادقين الذي
يستكثر الأصدقاء والأصحابا
فإذا ما خلا إلى من يوالي
شق عن ألطف الخصال الحجابا
يملأ المجلس احتشاما وظرفا
ووقارا ورقة ودعابا
فطن يشرح الصدور بما يهدي
إليها ويفتن الألبابا
بأحاديث لا يزدنك إلا
ظمأ أو نزاد منها شرابا
أي أنس في كل نفس إذا
خالطها كان فعله خلابا
ليس بدعا وذلك وصف حسين
أن يغنى بذكره إطنابا
ويحيا في كل قوم ويلقى
حيث حل التأهيل والترحابا
أيها العارفون فضل أخيكم
ذلك الفضل هل يوفى ثوابا
ترك المنصب الرفيع لأمر
عز إلا على الفحول طلابا
ومضى مطلق اليدين يعاني
غمرات من خاس فيهن خابا
وحسين أذكى فؤادا وأدرى
بالعلى أنها تنال غلابا
وحسين لو شام بالظن برقا
فيه خير لمصر طال السحابا
وحسين أمضى وأبصر بالعقبى
فإن يخط لم يبال الصعابا
حيثما تصدى لشأن سل به
من كبار الشؤون تسمع عجابا
من يكن ذاك عزمه ليس غروا
أن يقود الطليعة الأنجابا
ويكون المثال فيما تولى
تبعا أو تخيرا وانتدابا
سبب خدمة الحكومة إلا
أن للجاه دونها أسبابا


من بذله بذل الشباب

أي بشرى حملتموها الكتابا
في نجدة الوطن المصاب
هم من عوامله إذا
شرعت بأمكنة الحراب
وهم الأسا لجراحه
إن عضه دهر بناب
وهم المقيلو جده
بالعزم حين الجد كاب
دون النضارة في المحيا
والغضاضة في الإهاب
دون الرشاقة في المعاطف
والأناقة في الثياب
كم من محاسن في نفوسهم
الأبيات الصلاب
تلك النفوس الطامحات
بهم إلى أسنى طلاب
ألصادفات عن الهوان
وعن موارده العذاب
ألناظرات إلى عل
ألصابرات على العذاب
ألذاهبات إلى الكفاح
ولا تردد في الذهاب
ألراقيات إلى الفدى
بين المجانة واللعاب
فتيان مصر اليوم في
أيامها فصل الخطاب
إنا لندعوكم ونطمع
في الجميل من الجواب
ونود أن يجلى لكم
من أمركم وجه الصواب
صدق النصيحة خير ما
يهدي المشيب إلى الشباب
ما كل نصر للبلاد
جنى الطعان أو الضراب
ألرأي أمضى في سداد
ثغورها والسيف ناب
وبقدر ما تربو فضائل
نشئها فالمجد راب
روضوا النفوس على الحساب
فلا نجاح بلا حساب
وتبينوا فضل التعاون
من مرافقه الرغاب
لا يعتلل من لم يسر
صدا بأن الطبع آب
فمن السجايا ما يقومه
اللبيب بالاكتساب
هل أرضكم وطن لكم
والرزق عنها في اغتراب
هيهات تحسن حال قوم
والصناعة يباب
لا تحجموا عن فتح باب
للمنافع بعد باب
تشكو الديار خصاصة
والتبر منها في التراب
وذكاء أهليها قديما
جاء بالعجب العجاب
أتوا زكاتكم ففيها
البر مزدوج الثواب
ناهيكم بالغنم من
غنم وبالشرف اللباب
بالأمس كنتم لا تبالون
لون الشداد من الصعاب
واليوم نصب عيونكم
سبل ممهدة العقاب
وضح المصير وليس في
حسن المصير من ارتياب
فتيان مصر إلى الأمام
ففي التخلف أي عاب
آمال مصر بكم كبار
والمفاخر في ارتقاب
لبوا النداء وحاذروا
عقبى التنابذ والتنابي
فإذا فعلتم فالذي
في الغيب شفاف الحجاب
ذاكم هو الفتح العزيز
بيمن فاتحة الكتاب
نستقبل النعمى به
والعيش مخضر الجناب
والعلم مرفوع الذرى
والفن معمور الرحاب
Amany Ezzat متواجد حالياً  
02-17-2015, 10:15 PM   #100
Amany Ezzat
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: مصر
المشاركات: 6,577

تولتك العناية في الذهاب

تولتك العناية في الذهاب
وحاطتك الرعاية في الإياب
تحجبك الجلالة في سفور
وتجلوك النبالة في الحجاب
وما أزهى النقاب حلى إذا ما
تنخلت الأشعة في النقاب
لأنت الشمس إحسانا وحسنا
ترينا آية العجب العجاب
فمن لألائها الأنوار تهدى
ومن آلائها در السحاب
بديع أن تكونيها وتكسى
بما نسجت وزانت من ثياب
قدمت وكل ذي شأن كبير
من الإكبار يمشي في الركاب
وحولك أمة قرت عيونا
بوجهك يجتلى بعد ارتقاب
تقبل بالضمير يدا أفاضت
عليها من مواردها العذاب
وأولتها عوارف سابغات
عدون مدى رغائبها الرغاب
أصبت من المناقب كل حظ
ولم تنأي عن الرأي الصواب
فما أوتيت من نعماء إلا
تقاسمها عفاتك كالنهاب
كذاك مكارم الأخلاق تعلو
إمارتها وجد الحرص كابي
إذا انتهت الزكاة إلى نصاب
فقد جاوزت أضعاف النصاب
بحي لو الذنوب على الليالي
حسبن ربا نوالك في الحساب
مناقب كم أحلت مستضاما
به الأيام ضاقت في رحاب
وآوت لاجئا وشفت عليلا
وأنجت مستغيثا من عذاب
وشادت للندى من كل ضرب
معاهد تنتحى من كل باب
وربت للحمي نشئا كراما
ببر ما نموا في العد رابي
إذا بعد المؤمل أدركوه
قريب الشأو ميسور الطلاب
مفاخر في كتاب الدهر خطت
بكف لم تفاخر بالخضاب
سيتلوها فيطرب ذاكروها
كما يتلون آيات الكتاب
رعاك الله يا فخر الغواني
بطارفها وتالدها اللباب
على نفسي قطعت لكم عهودا
منوطات بأخلاق صلاب
سأحفظ حقها المرعي حفظا
يطول مداه ما طال المدى بي
ينال الشيب من عزمي وتبقى
كأني أستعيد بها شبابي
أجيب دعاءها حولا فحولا
وأذن الدهر سامعة جوابي
قواف يسلس الإخلاص منها
ويلفيها النفاق من الصعاب
تراعي الصدق فيما تدعيه
وتأنف خطة المدح الكذاب
وعند الله أني لا أرجي
لدى غيري عليها من ثواب
وما أنا في المقالة بالمداجي
ولا أنا في الشهادة بالمحابي
لتهنئك السلامة كل حين
ودمت الدهر عالية الجناب
إلى ذاك المقام الحمد يهدى
وعن ذاك المقام الذم نابي

وداعا أيها الخدن الحبيب

وداعا أيها الخدن الحبيب
غدا ميعادنا وغدا قريب
تعاظمني وقد وليت خطب
بجانبه تضاءلت الخطوب
إذا ما بان أترابي فإني
لفي أهلي وفي وطني غريب
يخالطني الأولى هم بعد جيلي
وليس بثوبي الثوب القشيب
لنا حال ألفناها شبابا
ويجفل من تحولها المشيب
تغشى وجه إبراهيم صرف
يقال له الردى وهو المغيب
ألم يك في سماء العصر نجما
فبعد شروقه زمنا غروب
وليس بحائن من لا نراه
بأعيننا وتبصره القلوب
فتى فيه تعددت المزايا
فلم يك في الرجال له ضريب
طبيب للعيون به شفاء
إذا ما الطب أعيي والطبيب
شهدت له خوارق ناطقات
بما يسطيعه الآسي اللبيب
أديب نسجه من كل لون
كأروع ما يدبجه أديب
تساوق شعره والنثر حسنا
فما يختار بينهما الطروب
وفي جد وفي هزل تجلت
له فطن بها بدع ضروب
يفوز العقل منها بالمجاني
وفيها ما يفيد وما يطيب
صناع يد له في كل شيء
يزاوله بها سر عجيب
فما يغريه يخرجه فريا
وما يرميه من غرض يصيب
نديم إن تنادر بين صحب
وجدتهم وما فيهم كئيب
سوانحه الحسان يجئن عفوا
كما تهوى قريحته اللعوب
خفيف الروح نقاد برفق
يبصر بالعيوب ولا يعيب
يحاكي النطق والحركات مما
يشذ فليس يفلته غريب
شآمي ومصري صميم
ونوبي ورومي جنيب
رموز في الظواهر مضحكات
ويدرك لطف مغزاها الأريب
يروع بما يجيد يدا وفكرا
وجار أناته طبع غضوب
فذلك أن جوهره سليم
وليس يضيره عرض يشوب
ومما أكبر الإخوان فيه
خلائق ليس فيها ما يريب
مناط نظامها حزم وعزم
ومجلى حسنها كرم وطيب
فأما عن شجاعته فحدث
وفي الذكرى لسائلها مجيب
قضى في الجيش عهد أليس ينسى
له من فخره الأوفى نصيب
به مرح أوان الروع حلو
يثير شجونه الخطر المهيب
يداوي أو يواسي كل شاك
ولا يعتاقه حدث رهيب
ويؤنس أو يواسي كل شاك
ولا يعتاقه حدث رهيب
هنالك أطرب الشجعان شعر
به مزجت زمازمها الحروب
تغرد حافظ وشدا الشدودي
بما لم يألف الزمن العصيب
وفي صمت المدافع والمنايا
تهادن قد يغني العندليب
وداعا يا صديقا إن شجانا
بهجر فهو بالذكرى يؤوب
حياتك جزتها مدا وجزرا
ومسك في نهايتها اللغوب
قليل ما تواتيك الأماني
كثير ما تحملك الكروب
وكم فوت فيها طيبات
يفوز بها المداجي والكذوب
لئن لم تجز في دنياك خيرا
لربك في السماء هو المشيب

Amany Ezzat متواجد حالياً  
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
ملف, يميل, جبران, كامل

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ocllapseimg_forumrules تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

ward2u المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
صلاح جاهين ملف كامل Amany Ezzat منتدى ثقافي موضوعات ثقافية عامة خواطر شعر سيرة شعراء 64 04-21-2017 02:05 PM
ملف كامل عن الحناء وفوائدها Bulla منتدى حواء جمال اناقة اتيكيت مرأة امومة طفل طفولة اسرة 37 04-15-2013 02:49 PM
الشاعر اللبنانى جبران خليل جبران شريرة منتدى ثقافي موضوعات ثقافية عامة خواطر شعر سيرة شعراء 11 02-28-2008 09:46 AM
الاســنان ملف كامل متجدد فنانه بالفطره منتدى حواء جمال اناقة اتيكيت مرأة امومة طفل طفولة اسرة 0 01-08-2008 05:31 AM
كميليا جبران غناء يبحث عن وطن moh004 الموسيقي الطرب اغانى قديمة حديثة البومات كاملة الات موسيقى عربية عالمية 3 10-15-2007 08:23 PM


الساعة الآن 06:18 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc