منتديات ورد للفنون التشكيلية و اليدوية  

العودةالعودة   منتديات ورد للفنون التشكيلية و اليدوية > ورد للفنون منتديات عامة > منتدى ثقافي موضوعات ثقافية عامة خواطر شعر سيرة شعراء

منتدى ثقافي موضوعات ثقافية عامة خواطر شعر سيرة شعراء منتدى ثقافي موضوعات ثقافية خواطر سيرة شعراء اجمل قصائد

12-04-2014, 09:33 PM   #33
Amany Ezzat
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: مصر
المشاركات: 6,576

Facebook Twitter Google LinkedIn vkontakte messenger Digg
[]فهمى هويدى

برحيل الدكتورة رضوى عاشور تنطفئ
شمعة فى حياتنا وتتحول الشخصية إلى نموذج
ملهم. فى ذلك الصباح الحزين الذين ذاع فيه
خبر وفاتها اتصل بى هاتفيا أحد الأصدقاء
ممن لا تربطهم صلة بها ولم يأت ذكر
اسمها على لسانه طوال ثلاثين عاما
على الأقل لكى يعزِّينى فى وفاتها.
ووجدته يرجونى أن أصحبه معى
لأداء واجب العزاء لأسرتها فى
السرادق المقام لذلك الغرض.
فوجئت بالاتصال ليس فقط لأن صاحبى
كان أبعد ما يكون عنها، ولكن أيضا
لأننى لم أكن على صلة وثيقة بها.
مع ذلك فقد انتابنا نحن الاثنين
الشعور بالحزن لوفاتها. وحين طالعت
التعليقات التى وردت على تويتر
بعد ذلك لاحظت أن شبانا أعرفهم
وآخرين لا أعرفهم يتبادلون العزاء
فى وفاتها ويعبـِّرون عن شعورهم
بالحزن لغيابها. استوقفنى أيضا أن
ما من صديق اتصل بى هاتفيا خلال
اليومين التاليين إلا وبدأ حديثه
بالترحم على الدكتورة رضوى
وترديد عبارات العزاء فى وفاتها.

فاجأتنى الظاهرة. إذ اكتشفت أننا
صرنا نعزى بعضنا بعضا وأننا جميعا
ــ دون أن نشعر ــ صرنا جزءا من
أسرتها الكبيرة بغير اتصال ولا نسب.
أدركت حينذاك أننا نحن المصابين
ولسنا المعزِّين، وأن غيابها أحدث
فراغا فى وجدان كل واحد فينا.
وهو ما جعلنى استحضر العبارة
التى يستخدمها المتصوفة فى
وصف مقامات العارفين،
إذ يقولون عن الواحد منهم إنه
«إذا غاب حضر».
بمعنى أنه مادام موجودا فإنه بتواضعه
وأدائه يصبح جزءا من حياة الناس
ألفوه واعتادوا عليه، لكنهم لا
يدركون قيمته وعمق تأثيره فى حياتهم
إلا حين يغيب عنهم. فيستشعرون
فداحة خسارتهم جراء ذلك الغياب.
[/]
Amany Ezzat غير متواجد حالياً  
12-04-2014, 09:42 PM   #34
Amany Ezzat
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: مصر
المشاركات: 6,576

[]أما
اتحاد كتاب مصر



نعى اتحاد كتاب مصر، برئاسة محمد سلماوي،
الروائية الكبيرة رضوي عاشور، وطلب لها
الرحمة والمغفرة، مشيرا أن الثقافة العربية،
خسرت برحيلها واحدًا من الأصوات العربية
القومية، وكاتبة ومناضلة لها إسهاماتها المشهودة.


وقال الاتحاد في بيانه "ببالغ الحزن والأسى،
تلقينا نبأ رحيل الروائية الكبيرة رضوى عاشور،
التي آثرت المكتبة العربية بالكثير من الأعمال
الإبداعية المهمة، منها "ثلاثية غرناطة،
والطنطورية، وقطعة من أوربا ورأيت النخيل"،
بالإضافة إلى كتبها النقدية وسيرتها الذاتية
"أثقل من رضوى"، والأستاذة الجامعية
بقسم اللغة الإنجليزية بجامعة عين شمس،
حيث خرَّجت للحياة الثقافية المصرية
أجيالًا من المبدعين.


وقد حصلت على جائزة قسنطين كفافيس
عام 2007، وجائزة كارداريللي الإيطالية
عام 2009، وجائزة بسكارا بروزو
عن الترجمة الإيطالية لروايتها "أطياف"
في إيطاليا، وجائزة سلطان العويس
عام 2012، إلى جانب جائزة غالب
هلسا الأردنية في يونيو الماضي.


وأكد البيان أن الفقيدة الكبيرة أحد
رموز الوطنية المصرية، حيث خاضت
الكثير من المعارك للتأكيد على حرية الجامعة
وحرية البحث العلمي، كطريق إلى
حرية الوطن، وذلك من خلال عضويتها
في الكثير من اللجان الوطنية،
منها لجنة الدفاع عن الثقافة القومية،
واللجنة الوطنية لمقاومة الصهيونية
في الجامعات المصرية،
ومجموعة 9 مارس لاستقلال الجامعات.

[/]
Amany Ezzat غير متواجد حالياً  
12-04-2014, 09:53 PM   #35
Amany Ezzat
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: مصر
المشاركات: 6,576

[]الصحف تنشر النعى
و مقالات الرثاء و التأريخ
الخبر تتناقله و كالات الانباء
مصحوبا ببعض الصور للجنازة
توثيقا للحدث الجلل
غابت رضوى
و باتت ضحكتها تملأ فضاءتنا

رضوى عاشور التى أورثتنا حكاياتها

رضوى عاشور التى أورثتنا حكاياتها

رضوى عاشور التى أورثتنا حكاياتها

رضوى عاشور التى أورثتنا حكاياتها

رضوى عاشور التى أورثتنا حكاياتها
[/]
Amany Ezzat غير متواجد حالياً  
12-04-2014, 09:59 PM   #36
Amany Ezzat
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: مصر
المشاركات: 6,576

[][]ثقيلة يا رضوى بالأفكار والرؤى
والمواقف الصلبة، خفيفة بما لا يوزن
خفيفة بالحب والتقدير وجمال الروح
وصدق الكلمة، وحضورك في عقل
وضمير كل من عرفك أو قرأ لك.
[/]

[]
حاولت أن أركز فى فكرة النهاية
[/]

ذلك الخط الفاصل بين حالة الحياة
وحالة انعدام الحياة خط أعصى من
أن تتخطاه المشاعر أو المخيلة.

لا يمكن استحضار الألم مسبقا.
لا يمكن التطعيم به والتحصن منه
وإقامة المتاريس أمامه.
ننظر إلى الوجه الحبيب النائم،
ونشعر بالمشاعر المعتادة،
ربما تزداد حدة لكنها المشاعر المعتادة:
الحب، والقلق والاطمئنان، والرضا
بالتواصل فى أى ظرف وأى حال.
ثم تأتى اللحظة.
تباغت بالرغم من أننا فى انتظارها
فتضرب فى القلب وفى الأحشاء


لأن من يأسروننا بسحر الحكايات
و يلمسون جزء من أرواحنا...
و يمسون أوتار قلوبنا..
من الكتاب الذين يتركون جزءا
حيا منهم في كل كلمة...
يحملون جميعا مشعلا يضىء الروح
و جذوة تبقى على ما بقى غير منتهك منا


ثلاثتهم هنا معا كعادتهم دائما

أسرة واحدة محبة مترابطة

رضوى عاشور التى أورثتنا حكاياتها


لأن الدموع أفقر من أن تخفف أوجاع قلوب

هشمها الحزن عليك, أو أنها أعجز من أن
ترثي أحلاماً تعلقت كثيراً بكِ,
وداعا رضوى عاشور
"لا وحشة فى قبر رضوى"

تحياتى

[/]
__________________

signature

Amany Ezzat غير متواجد حالياً  
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
أورثتنا, حكاياتها, رضوى, عاشور

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ocllapseimg_forumrules تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

ward2u المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
القوارب التي تطفو فوق الماء ملك الورد التصوير الفوتوغرافي صور فوتوغرافية تقنيات ابداع المصور الفنان 5 09-19-2015 08:00 PM
ماذا تعلمت من السنين التى مضت حواء بغداد الحوار العام الموضوعات الانسانيه النقاش الهادف النقد البناء 3 01-15-2013 05:46 PM
مدرسة عاشور بعد الثوره السيلاوي نكتة مصورة مكتوبة فزورة مسابقة صور مضحكة ثابتة متحركة 2 12-20-2011 09:20 AM
الصورة التي ادهشت العالم بنت تونس منتدى تعليم فن الرسم التصوير اسس التصميم الابتكارى 29 08-04-2010 03:10 PM
المصائب التى حلت بفرعون شذى الورود منتدى اسلامي القرآن الكريم السنة النبوية موضوعات قصص دينية 0 02-20-2008 07:47 PM


الساعة الآن 05:38 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc