منتديات ورد للفنون التشكيلية و اليدوية  

العودةالعودة   منتديات ورد للفنون التشكيلية و اليدوية > ورد للفنون منتديات عامة > منتدى ثقافي موضوعات ثقافية عامة خواطر شعر سيرة شعراء

منتدى ثقافي موضوعات ثقافية عامة خواطر شعر سيرة شعراء منتدى ثقافي موضوعات ثقافية خواطر سيرة شعراء اجمل قصائد

12-03-2014, 08:49 PM   #5
Amany Ezzat
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: مصر
المشاركات: 6,586

Facebook Twitter Google LinkedIn vkontakte messenger Digg
[]إذا كنتَ تعشق حالات الحبّ الأسطورية
التي نسمعها في الأساطير وكتب التاريخ الأدبي
فأنت أيضًا ستحبّ رضوى ومريد،
الذين جاءا عبر الأساطير ليكتبا قصة حبهما
الممتدة لأكثر من أربعين عامًا،
حب عابر للحدود ..... حب عابر للخوف
حب عابر لليأس
تروي رضوى عاشور،أن أول مرة تلتقي فيها
الأديب الفلسطيني مريد البرغوثي كان
علي سلم جامعة القاهرة، حيث كان يلقى على
أصدقائه أحد قصائده، فانتبهت له
وشعرت بكلماته تخترقها، حيث أنها كانت
تكتب الشعر أيامها، ولكن بعد أن سمعت
قصائد مريد، تركت الشعر، لأن الشعر
أحق بأهله وذويه، علي حد تعبيرها.
فجمع بينهما الشعر وكتب تفاصيل حياة
تربطهم معًا، ولكن بدأت العقبات تواجههم
منذ البداية عندما رفض أهل رضوى ارتباطها
بالشاب الفلسطيني، لتسقط كلمة لا الحاسمة
والقوية من والدها المحافظ حينما التقى بالشاب
ووجد بداخله كل هذا الحب والمسئولية
تجاه ابنته الصغيرة، ليقول مريد في ذلك:
"طوال عمري منذ أن تعرفنا وإلى الأبد لم
أشعر بأي لوم أو عتب علي موقفهم تجاهي"،
فبحبه اتسع قلب رضوى الكبير سلفًا
ليحتوي العالم من حولها ويضم قضيته
التي أصبحت بعد ذلك جزء من قوامها
وأصبح قلبها وطنه بعد الشتات.

بعض صورهما


رضوى عاشور التى أورثتنا حكاياتها

رضوى عاشور التى أورثتنا حكاياتها


ابنها الوحيد تميم البرغوثى


رضوى عاشور التى أورثتنا حكاياتها

رضوى عاشور التى أورثتنا حكاياتها


ربما لن تجد كثيرا أسرة كل أعضائها
من الكتاب المبدعين
انه تميم ابن مريد و رضوى

عرف في العالم العربي بقصائده التي
تتناول قضايا الأمة،
وكان أول ظهور جماهيري له
في برنامج أمير الشعراء
على تلفزيون أبو ظبي،
حيث ألقى قصيدة في القدس
التي لاقت إعجابا جماهيريًا كبيراً
واستحسان المهتمين والمتخصصين
في الأدب العربي

تميم البرغوثى

حاصل على الدكتوراه في العلوم السياسية
من جامعة بوسطن بالولايات المتحدة الأمريكية
عام 2004 م.


عمل أستاذاً مساعداً للعلوم السياسية
بالجامعة الأمريكية بالقاهرة.


محاضراً بجامعة برلين الحرة،
عمل بقسم الشؤون السياسية بالأمانة
العامة للأمم المتحدة بنيو يورك.


عمل في بعثة الأمم المتحدة بالسودان.

باحثاً في العلوم السياسية بمعهد برلين
للدراسات المتقدمة


وهو حالياً أستاذ مساعد زائر للعلوم السياسية
في جامعة جورجتاون بواشنطن



[/]
Amany Ezzat غير متواجد حالياً  
12-03-2014, 09:01 PM   #6
Amany Ezzat
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: مصر
المشاركات: 6,586


[]مرت علاقة رضوى ومريد بعدد من المراحل والمواقف الهامة،
لعل كان أبرزها وأصعبها علي كلاهما حينما
أبعد البرغوثي عن مصر في فترة حكم الرئيس الراحل أنور السادات
بسبب اعتراضه على زيارة السادات إلى إسرائيل،
وظل ممنوعًا من دخول مصر لمدة 17 عامًا
وهو ما أحدث تشتتًا كبيرًا لأسرتها،
إلا ان رضوى
واصلت وضعها كزوجة لفلسطيني متمرد
ولم تمل برغم البعد
والصعوبات بل ظلت متماسكة من أجله

و بقى الحب مستقرا فوق اللجوء والاغتراب والحرمان


من ديوان


طال الشتات 1987
للشاعر مريد البرغوثى
[]قصيدة رضوى
[/]



على نَوْلِها في مساءِ البلادْ[/]
[]تحاول رضوى نسيجاً[/]
[]وفي بالها كلُّ لونٍ بهيجٍ[/]
[]وفي بالها أُمّةٌ طال فيها الحِدادْ[/]
[]على نَوْلِها في مساءِ البلادْ[/]
[]وفي بالها أزرقٌ لهَبِيُّ الحوافِّ[/]
[]وما يمزج البرتقال الغروبيّ[/]
[]بالتركواز الكريمِ[/]
[]وفي بالها وردةٌ تستطيع الكلامَ[/]
[]عن الأرجوان الجريحِ[/]
[]وفي بالها أبيضٌ أبيضٌ كحنان الضِّمادْ[/]
[]على نَوْلِها في مساءِ البلادْ[/]
[]وفي بالها اللوتسيُّ المبلّلُ بالماءِ[/]
[]والأخضر الزعتريّ[/]
[]وصُوفُ الضُّحى يتخلّل قضبان نافذةٍ[/]
[]في جدار سميكٍ[/]
[]فيُدْفِئُ تحت الضلوع الفؤادْ[/]
[]على نَوْلِها في مساءِ البلادْ[/]
[]وفي بالها السنبُلِيُّ المُعَصْفَرُ[/]
[]والزعفران الذي قد يجيبكَ لو أنتَ ناديتَهُ[/]
[]والنخيليُّ وهو يلاعِبُ غيماً يُحاذيهِ[/]
[]في كفِّها النَّوْلُ، متعبَةً، تمزجُ[/]
[]الخيطَ بالخيْطِ واللونَ باللونِ[/]
[]تَرضى وتستاءُ[/]
[]لكنها في مساءِ البلادْ[/]
[]تُريدُ نسيجاً لهذا العراء الفسيحِ[/]
[]وترسمُ سيفاً بكفّ المسيحِ[/]
[]وجلجلةً مِن عناد

رضوى عاشور التى أورثتنا حكاياتها

رضوى عاشور التى أورثتنا حكاياتها

رضوى عاشور التى أورثتنا حكاياتها

[/]
Amany Ezzat غير متواجد حالياً  
12-03-2014, 09:10 PM   #7
Amany Ezzat
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: مصر
المشاركات: 6,586

[]العلاقة بينهما كنهر، يباعدهما الزمن،
أو تبعدهما المسافات بالسنوات،
لكنَّ حبهما يسير كالنهر،
يذهب مريد إلى دول عديدة مهاجراً
كونه فلسطينيّ، وتظل هي في مصر يتقابلان
وكأنهما يخطفان لحظات من الزمن،
يعود مُريد لمصر ويبدأ مرض رضوى،
لكنهما يظلان كالنهر، يأخذ العشاق الشباب
قصتهما مثالًا، فقد خرجا من كتاب للأساطير
والحكايات الشعبية وتجسدا واقعًا حيا.

يقول تميم عن حب والديه :
"أمي وأبويا التقوا والحر للحرة
شاعر من الضفة برغوثي واسمه مريد،
قالوا لها ده أجنبي، ما يجوزش بالمرة،
قالت لهم يا عبيد اللي ملوكها عبيد،
من امتى كانت رام الله من بلاد برة
يا ناس يا أهل البلد شارياه وشاريني،
من يعترض ع المحبة لما ربّي يريد".


[/]
[]"عودي يا ضحكاتها عودي"
هكذا كان يقول مريد دائمًا حين كان يخطف
المرض ضحكة عزيزته رضوى،
فكانت تحارب بكل طاقتها ورم في المخ ،
لكنه هزمها فلجأت لمحاربته
بالعمليات الجراحية،
كانت رضوى تخرج من عملية لتدخل أخرى،
لترحل بعد صراع مع المرض،
يقول تميم "كانت تحمد الله على كل شيء في
أيامها الأخيرة، بنفس راضية،
ولم تغضب من أي شيء رغم مرضها
".
[/]
[]


رضوى عاشور التى أورثتنا حكاياتها

رضوى عاشور التى أورثتنا حكاياتها

رضوى عاشور التى أورثتنا حكاياتها

[/]
Amany Ezzat غير متواجد حالياً  
12-03-2014, 09:52 PM   #8
Amany Ezzat
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: مصر
المشاركات: 6,586

[]بعض من أجمل ما كتبت


أطياف


“اختزال الحياة إلى مأساة خالصة،
منزلق إلى الكذب”

“تحمل الأيام اختباراتها الصغيرة،
والكبيرة،
وطريقا تتفرع مع كل سؤال،
وغوايات تستدرج الأصدقاء إلى
وهم صعود
يهبط بهم ثم يهبط
أكثر فتراهم يبتعدون،

يتركون لها الوحشة والخذلان،
والغضب أحيانا.

يوسف لم يصعد ولم يهبط،
بقى متينا كجدران بيت”
“إن التعود يلتهم الأشياء،
يتكرر ما نراه فنستجيب له
بشكل تلقائي، كأننا لا نراه؛
لا تستوقفنا التفاصيل المعتادة
كما أستوقفتنا في المرة الأولى،
نمضي وتمضي،
فتمضي بنا
الحياة كأنها لا شئ.”



رضوى عاشور التى أورثتنا حكاياتها

فرج


“عادة ما أشعر أنى خفيفة قادرة على أن أطير
وأنا مستقرة فى مقعد أقرأ رواية ممتعة.
حين أشعر بنفسى ثقيلة أعرف أنى

على مشارف نوبة جديدة من الاكتئاب”
“كانت ليلة تنحي عبد الناصر أثناء

خطاب إعلانه الهزيمة، ليلة ليلاء:

يتابع أبي الخطاب. يمسح دموعه بظهر كفه.
يعود يمسحها. اضطرابي لدموع أبي أكبر من

اضطرابي لما يقوله رئيس البلد عن هزيمة لن

أتمثّل فحواها إلا بعد سنوات
للدقة سأتمثلها أكثر وتدريجيا على مر السنوات،

وربما من ذلك التاريخ إلى هذه اللحظة.

ينتهي الخطاب. أبي ينتحب. يشهق مثل الأطفال.

تصاب أمي بحالة هستيرية مفاجئة،

تصيح: لا أفهم، لا أفهم على الإطلاق.
لماذا تبكي عليه؟! أليس هو الضابط الفاشي،

الدكتاتور الطاغية الذي وضعكم في

المعتقل خمس سنوات بلا وجه حق؟
أليس … ألم يكن … أم تقل … ؟

تتلاحق الكلمات في اندفاع متصاعد،

صوتها يعلو ثم يعلو أكثر.

فجأة قال أبي: أنت عمياء! وغادر البيت.
لم تنطق بعدها بحرف، ولا أنا نطقت.”
“ولكنني أكره العدمية، وأكره تيئيس الناس
عندما يسقط الإنسان هو شخصيا في اليأس
فيعلن هكذا بخفة وبساطة أن كل مسعى
يلجأ إليه الناس لخلق معنى لحياتهم
ليس سوى أوراق توت!”


[/]
Amany Ezzat غير متواجد حالياً  
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
أورثتنا, حكاياتها, رضوى, عاشور

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ocllapseimg_forumrules تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

ward2u المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
القوارب التي تطفو فوق الماء ملك الورد التصوير الفوتوغرافي صور فوتوغرافية تقنيات ابداع المصور الفنان 5 09-19-2015 08:00 PM
ماذا تعلمت من السنين التى مضت حواء بغداد الحوار العام الموضوعات الانسانيه النقاش الهادف النقد البناء 3 01-15-2013 05:46 PM
مدرسة عاشور بعد الثوره السيلاوي نكتة مصورة مكتوبة فزورة مسابقة صور مضحكة ثابتة متحركة 2 12-20-2011 09:20 AM
الصورة التي ادهشت العالم بنت تونس منتدى تعليم فن الرسم التصوير اسس التصميم الابتكارى 29 08-04-2010 03:10 PM
المصائب التى حلت بفرعون شذى الورود منتدى اسلامي القرآن الكريم السنة النبوية موضوعات قصص دينية 0 02-20-2008 07:47 PM


الساعة الآن 11:07 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc