منتديات ورد للفنون التشكيلية و اليدوية  

العودةالعودة   منتديات ورد للفنون التشكيلية و اليدوية > ورد للفنون منتديات عامة > منتدى ثقافي موضوعات ثقافية عامة خواطر شعر سيرة شعراء

منتدى ثقافي موضوعات ثقافية عامة خواطر شعر سيرة شعراء منتدى ثقافي موضوعات ثقافية خواطر سيرة شعراء اجمل قصائد

11-24-2014, 06:37 PM   #81
Amany Ezzat
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: مصر
المشاركات: 6,583

Facebook Twitter Google LinkedIn vkontakte messenger Digg
- 4 -

في الشارع
أتلاقى – في ضوء الصبح- بظلِّي الفارع:
نتصافح.. بالأقدام!

- 5 -

حبيبتي، في الغرفة المجاورة
أسمع وقع خطوها.. في روحه وجيئة
أسمع قهقهاتها الخافتة البريئة
أسمع تمتماتها المحاذرة
حتى حفيف ثوبها، وهي تدور في مكانها.. تهم بالمغادرة
(.. يومان، وهي إن دخَلت:
تشاغلَت بقطعة التطريز
بالنظر العابر من شباكها إلى الإفريز..
بالصمت إن سَألت!)
.. وعندما مرت عليَّ، بقعة مضيئة،
ألقت وراء ظهرها.. تحية انصرافها الفاترة
فاحتقنت أذناي، واختبأتُ في أعمدة الوظائف الشاغرة
حتى تلاشى خطوها.. في آخر الدهليز!

- 6 -

أطرق باب صديقي في منتصف الليل
(تثب القطةُ من داخل صندوق الفضلات)
كلُّ الأبواب، العلويَّة والسفليَّة، تُفتح إلا.. بابه
وأنا أطرق.. أطرق
حتى تصبح قبضتيَ المحمومةُ خفاشًا يتعلق في بندول “!

يتدفق من قبضتي المجروحة خيطُ الدم
يترقرق.. عذبًا.. منسابًا.. يتساند في المنحنيات
تغتسل الرئتان المتعَبَتان من اللون الدافئ،
ينفثئ السمّ..
يتلاشى البابُ المغلقُ.. والأعين.. والأصوات
.. وأموتُ على الدرجات!!

- 7 -

تدق فوق الآلة الكاتبة القديمة
وعندما ترفع رأسها الجميل في افتراق الصفحتين
تراه في مكانه المختار.. في نهاية الغرفة
يرشف من فنجانه رشفة
.........................
وعندما ترشقه بنظرة كظيمة
فيسترد لحظةً عينيه: يبتسم في نعومة
وهي تشد ثوبها القصير فوق الركبتين!
..
في آخر الأسبوع
كان يعد – ضاحكًا – أسنانها في كتفيه
فقرصت أذنيه..
وهي تدس نفسها بين ذراعيه.. وتشكو الجوع
Amany Ezzat متواجد حالياً  
11-24-2014, 06:42 PM   #82
Amany Ezzat
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: مصر
المشاركات: 6,583

- 8 -

حين تكونين معي أنتِ:
أصبح وحدي..
في بيتي!
…………………

- 9 -

جاءت إلي وهي تشكو الغثيان والدوار
(.. أنفقتُ راتبي على أقراص منعِ الحمل!)
ترفع نحوي وجهها المبتل..
تسألني عن حل!
………………………
هنأني الطبيبُ! حينما اصطحبتها إليه في نهاية النهار
رجوته أن يُنهي الأمر… فثار (.. واستدار يتلو قوانين
العقوبات علىّ كي أكفَّ القول!)
هامش:
أفهمته أن القوانين تسن دائما لكي تُخرق
أن الضمير الوطنيَّ فيه يُملي أن يقل النسل
أن الأثاث صار غاليًا لأن الجدبَ أهلك الأشجار
لكنه.. كان يخاف الله.. والشرطةَ.. والتجار!

- 10 -

في ليلة الزفاف، في التوهج المرهق
ظلت تُدير في الوجوه وجهها المنتصر المشرق
وحين صرنا وحدنا – في الصمت الكثيف الكلمات
داعَبَت الخاتم في إصبعها الأيسر، ثم انكمشت خجلى!
(.. كانوا – وراء الباب – يكنسون النور والظلا
وتخلع الراقصةُ الشقراءُ عريَها.. وتحسب الهبَات!)
قلت لها ” ما أجمل الحفلا “
فأطرقت باسمةَ الغمازتين والسمات.
وعندما لمستُها: تثلجت أطرافها الوجلى!
وانفلتت عجلى..!
كأنها لم تذق الحب.. ولم يثر بصدرها التنهدات!!

- 11 -

مذ علقنا – فوق الحائط – أوسمة اللهفة
وهي تطيل الوقفة في الشرفة!
واليوم!
قالت إن حبالي الصوتية تُقلقها عند النوم!
.. وانفردت بالغرفة!!

- 12 -

في جلسة الإفطار، في الهُنيهة الطفليَّة المبكرة
أعصب عيني بالصحيفة التي يدسُّها البائع تحت الباب
وزوجتي تبدأ ثرثرتَها اليومية المثابرة
وهي تصبُّ شايَها الفاتر في الأكواب!
(.. تقص عن جارتها التي ارتدت..
وجارها الذي اشترى..
وعن شجارها مع الخادم والبواب والقصَّاب،
.. ثم تشد من يدي: صفحة الكُرَة)!

- 13 -

.. العالم في قلبي مات.
لكني حين يكف المذياع، وتنغلق الحجرات:
أخرجه من قلبي، وأسجِّيه فوق سريري
أسقيه نبيذ الرغبة
فلعلَّ الدفء يعود إلى الأطراف الباردة الصلبة
لكن.. تتفتت بشرتُه في كفي
لا يتبقى منه سوى.. جمجمةٍ.. وعظام!
…………………………………………. وأنام!!
Amany Ezzat متواجد حالياً  
11-24-2014, 06:47 PM   #83
Amany Ezzat
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: مصر
المشاركات: 6,583

العراف الاعمى


قولى من اين؟
الصمت شظايا
والكلمات بلا عينين
لملمنى الليل... وادخلنى السرداب
(قدماى نسيتهما عند الاعتاب
ويداى تركتهما على الابواب)

انك لا تدرين
معنى ان يمشى الانسان .... ويمشى

(بحثا عن انسان اخر)
حتى تتاكل فى قدمية الارض
ويذوى فى شفتية القول
الاف الاوجه فى وجهى
لكنك لا تدرين
اى وجوه تتدلى منها بسمات الزيف
ضائعة المعنى متآكلة الأنف

ارشق فى الحائط حد المطواه
والموت يهب من الصحف الملقاه
اتجزأ فى المراه
يصفعنى وجهى المتخفى بقناع الذل
اصفعه..... اصفع هذا الظل
كل الناس يفارقهم ظلهم عند الليل

الا ظلى..
ينسل معى يتمدد فوق وسادى المبتل
البسمة حلم
والشمس هى الدينار الزائف
فى طبق اليوم
من يمسح عنى عرقى فى هذا اليوم الصائف؟
والظل الخائف
يتمدد من تحتى بفصل بين الارض ... وبينى

وتضاءلت كحرف مات بارض الخوف
(حاء........ باء....)
(حاء.... راء..... ياء ...هاء..)

الحرف السيف
مازلت ارود بلاد اللون الداكن
ابحث عنه بين الاحياء والموتى والموتى الاحياء
حتى يرتد النبض الى القلب الساكن
لكن.......

واخيرا عدت
احمل فى صدرى صمت الطاعه
وبلا.........ساعه
ما جدوى الساعه فى قوم فقدواالوقت؟
ورجعت بدون كتاب غير كتاب الموت
وضجيج الناس
اغنيه.... كغطيط نعاس:

"لم نولد لنهز الدنيا"
لم نخلق لنخوض معارك"
"نحن ولدنا...
للالهام..
للاحلام...
للصلوات.."

ضمينى فى صدرك ...حتى اتنبأ
وانا لا اكتب .. او اقرأ..
Amany Ezzat متواجد حالياً  
11-24-2014, 06:55 PM   #84
Amany Ezzat
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: مصر
المشاركات: 6,583

ضد من


في غُرَفِ العمليات
كان نِقابُ الأطباءِ أبيضَ,
لونُ المعاطفِ أبيض,
تاجُ الحكيماتِ أبيضَ, أرديةُ الراهبات,
الملاءاتُ,
لونُ الأسرّةِ, أربطةُ الشاشِ والقُطْن,
قرصُ المنوِّمِ, أُنبوبةُ المَصْلِ,
كوبُ اللَّبن,
كلُّ هذا يُشيعُ بِقَلْبي الوَهَنْ.
كلُّ هذا البياضِ يذكِّرني بالكَفَنْ!
فلماذا إذا متُّ..
يأتي المعزونَ مُتَّشِحينَ..
بشاراتِ لونِ الحِدادْ?
هل لأنَّ السوادْ..
هو لونُ النجاة من الموتِ,
لونُ التميمةِ ضدّ.. الزمنْ,

ضِدُّ منْ..?
ومتى القلبُ - في الخَفَقَانِ - اطْمأَنْ?!

بين لونين: أستقبِلُ الأَصدِقاء..
الذينَ يرون سريريَ قبرا
وحياتيَ.. دهرا
وأرى في العيونِ العَميقةِ
لونَ الحقيقةِ
لونَ تُرابِ الوطنْ!
Amany Ezzat متواجد حالياً  
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
المستحيل, الشاعر

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ocllapseimg_forumrules تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

ward2u المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
وسائد من المطبخ الى رأس المستخدم منى سامى الاقتصاد التدبير التجارب المنزلية غرز كروشية تريكو تطريز الباترون الخياطة 8 12-02-2013 04:35 PM
المستحيل حب فاطمه قصه قصيره هالة منتدى ادبي موضوعات ادبية سيرة الادباء قصة قصيرة 20 05-13-2012 05:53 PM
نوع الخشب المستخدم للنحت اكبر حزن المقترحات طلبات الاعضاء شرح طريقة رفع الصور اضافة مشاركة 0 03-02-2012 07:48 PM
أمل دنقل ...غائب ...حاضر ! زهرة الكاميليا منتدى ثقافي موضوعات ثقافية عامة خواطر شعر سيرة شعراء 18 01-25-2008 09:04 AM
امل دنقل قصيده تمس المشاعر زهرة الكاميليا منتدى ثقافي موضوعات ثقافية عامة خواطر شعر سيرة شعراء 16 12-29-2007 09:00 AM


الساعة الآن 03:57 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc