منتديات ورد للفنون التشكيلية و اليدوية  

العودةالعودة   منتديات ورد للفنون التشكيلية و اليدوية > ورد للفنون منتديات عامة > منتدى ادبي موضوعات ادبية سيرة الادباء قصة قصيرة

منتدى ادبي موضوعات ادبية سيرة الادباء قصة قصيرة منتدى ادبي موضوعات ادبية سيرة كبار الادباء و اهم اعمالهم الادبية و اجمل القصص القصيرة

03-04-2015, 09:52 AM   #77
علا الاسلام
مراقب عام
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
الدولة: عيد ميلادك احلى عيد
المشاركات: 4,552

Facebook Twitter Google LinkedIn vkontakte messenger Digg
روبابيكيا منوعات وقصص قصيرة


روبابيكيا منوعات وقصص قصيرة

المصور المتجول
يتذكره الأطفال حتما في الأعياد
والمنتزهات والحدائق العامة،
يتأبط كاميرته الجاهزة دائما، لتوثيق الفرح العابر.
وأمام المحاكم المختلطة والدوائر الرسمية
ومراكز توثيق الأوراق يتذكره الكبار أيضا،
وهو يحمل على كتفه صندوقه السحري
ومعدات التصوير الخفيفة لالتقاط الصورة
المناسبة لهم في الوقت المناسب،
يخرجها في نفس اللحظة ويجففها وقت
بزوغها من كاميرته ورقة طرية مدهشة.

روبابيكيا منوعات وقصص قصيرة

حكاية الصورة حكاية قديمة،
وربما كان مبررا للمفكر الفرنسي ريجييس دبريه ــ
كل ذلك الشغف ــ في افتتانه على مدى عقود
بدراساته ومقارباته السيميائية لبلاغتها
أو ما سماه بشعرية الصورة،
ولو كان ريجيس- صديق جيفارا الحميم - بيننا اليوم،
ذلك الرجل الشغوف بالسينما وبكل ما هو بصري،
لأعاد كلامه في تأليه الصورة وفتنتها،
وتنازل عن كل النصب التذكارية لصديقه جيفارا،
الموزعة في القارات الخمس، لذلك الجندي المجهول،
المُسمى بالمصور المتجول،
السارح في الشوارع في خجل،
الهائم على وجهه في الميادين والساحات العامة،
وقرب الأنصبة والتماثيل ومزارات المدينة،
يتحين الفرص حيثما يتجمهر الناس،
يوثق فرح الأطفال وابتساماتهم العابرة،
وذكريات الكبار وآمال حياتهم في حراكهم اليومي
في توثيق جميل للحظة والزمن.

روبابيكيا منوعات وقصص قصيرة

رجل الشمس
تلك الومضة السريعة للكاميرا،
تحمل أحيانا الكثير من الآمال والأحلام وألق الذكريات،
تحنط دقائق الزمن في لحظة محددة،
وربما كان الكاتب المصري يحيى حقي
في قصة »المحلاج«، التي نشرت في مجموعته
القصصية »أم العواجز«، سباقا لذلك التوصيف المذهل
لحياة شخصية المصور المتجول،
الذي تمثل في صديقه »شوكت«،
الرجل الذي يقول إنه لا يراه إلا لماما،
لأنه يستيقظ مع الشمس، فيمرق إلى ميادين المدينة
وحاراتها وأزقتها في رحلة النهار،
يتفرس في الوجوه والملامح،
ويقف لساعات يوثق حبور الناس،
وحين يعود يستأنس بصديقه في المقهى
فيروي له مشاهداته اليومية.

روبابيكيا منوعات وقصص قصيرة


ومن ذلك أنه أصبح من بين زبائنه من يألف الكاميرا،
فيقفون وهم يقلدون النجوم،
فيثبتون في أماكنهم لا يتحولون عنها،
يوجهون إليك نفس النظرة سنين طويلة،
كأنهم قطع في متحف.

روبابيكيا منوعات وقصص قصيرة

فيما كان بعض زبائنه في السابق يشخصون بأبصارهم
إلى العدسة، ويحملقون فيها، كأنما يتوقعون منها مفاجأة،
أذرعهم متصلبة، وأيديهم حائرة،
فهي إما مستقرة على الركبتين،
أصابعها تارة منفرجة (ولا تدري لماذا)،
وتارة مضمومة، أو ملصقة بأفخاذهم
وأصابعها ممدودة كوقفة صاحب الحلة الجديدة
أمام الخياط في أول تجربة.



نتابع

روبابيكيا منوعات وقصص قصيرة
__________________

signature

علا الاسلام غير متواجد حالياً  
03-06-2015, 08:40 AM   #78
علا الاسلام
مراقب عام
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
الدولة: عيد ميلادك احلى عيد
المشاركات: 4,552

روبابيكيا منوعات وقصص قصيرة



روبابيكيا منوعات وقصص قصيرة

مرويات العدسة
ويستمر يحيى حقي في ذلك التوصيف المذهل على لسان
صديقه المصور المتجول الذي يحكي له، فيقول إن
إثبات الود ــ أمام عدسة المصور ــ بين الصديقين أن
يتصافحا، وبعضهم يرفع يده إلى رأسه يحييك أنت
والمصور والعالم أجمع،
أما الفتيات ــ أمام العدسة ــ فكالنباتات البرية
لا تزال بشوكها.

روبابيكيا منوعات وقصص قصيرة

ويسره وهو يقول »لا تضحك من أحذيتهن أو تسريحة
شعرهن، بل انظر إلى العيون تجد جذلا فطريا وفرحة
الطفل بلعبة جديدة،
أما إذا اعتمدت إحداهن برأسها على كفها فوق المائدة،
وتاهت نظرتها، ومن خلفها ستار عليه رسم زهرية
كبيرة أو درج فخم، فأعلم أنها بنت مدارس،
ابتليت بداء الحب.

روبابيكيا منوعات وقصص قصيرة


وربما للزمن دور في تلك المشاهد،
حيث كان لبراح الوقت، وقلة الكاميرات،
ما يفسر كل ذلك الشغف،
كما كان للصورة دلالة كبيرة،
فالإطارات المعلقة على جدران البيت،
وألبومات حفظ الذكريات، كان لها ألف معنى،
وكأن الصورة بكل ما تحمله من أشخاص كائن حي،
يحفظ روح الأحباب والأهل والأصدقاء
واللحظات الجميلة،

روبابيكيا منوعات وقصص قصيرة

ولذلك حدت سرعة التقانة والتطور في مجال
التصوير في جميع مراحلها،
وانتقالها من الأبيض والأسود،
إلى كوكتيل الألوان الباهتة في مرحلة أولى،
حتى وصولها إلى المرحلة الرقمية
الأنقى في فرز الألوان،
كل مظاهر الاحتفاء بذلك الرجل الجميل.

روبابيكيا منوعات وقصص قصيرة


لذلك كان المصور يتواجد في كل الأماكن،
عند أبواب السيرك وبين خيامه،
أمام السينما وفي المقاهي،
في المزارات الكبيرة،
ربما كانوا عدة مصورين يشكلون زحمة،
وهم يتنازعون زبونا، لالتقاط صورة له،
يفرح بها ويفتخر.

روبابيكيا منوعات وقصص قصيرة

ويحفل الأدب بحكايات المصورين المتجولين،
وربما كان الأدب الواقعي في بدايات القرن الماضي
أكثر احتفاء به، خاصة مع القاص الروسي انطوان تشيكوف،
والذي رسم ملامح عدة لشخصيات في المدينة
وفي الشوارع من بينها المصور المتجول
الذي يذرع الشوارع لتوثيق الزمن والحياة.

روبابيكيا منوعات وقصص قصيرة

فنان بوهيمي في السينما
حفلت السينما العالمية برسم ملامح تلك الشخصية،
بجميع أبعادها،
وإن كان الفن الغربي تشعب في أكثر من جانب منها،
فأصبح رسام البروتريه، الذي يجلس طول النهار في
الشوارع يرسم الوجوه، شبيها بالمصور المتجول،
حيث رسمته السينما في أكثر الأوقات على شكل فنان
بوهيمي، يعيش في الشوارع من أجل الفن،
فتداخلت الصور بين الفن والحياة،
والتسكع وطلب لقمة العيش،
في توليفة منوعة قدمتها السينما لهذه الشخصيات.

روبابيكيا منوعات وقصص قصيرة


وتمددت الصورة بشكل أكبر لتشمل المصورين
المحترفين المتفرغين للفن،
كما في فيلم »جسور مقاطعة ماديسون«،
الذي تم إنتاجه في عام 1991،
من بطولة كلينت استود وميرل ستريب،
حيث يلعب استود شخصية المصور المهوس
بتصوير الجسور قرب طرق »إيوا« الريفية.


روبابيكيا منوعات وقصص قصيرة

وكما تداخلت في السينما نفس الصورة بين المصور
والرسام، تداخلت في الرواية أيضا،
وفي الرواية العربية نجد في ثلاثية الروائية الجزائرية
أحلام مستغانمي، حيث تداخل عاشقان
يحمل كل منهما اسم خالد بن طوبال،
أحدهما رسام في »ذاكرة الجسد«،
والثاني مصور في »فوضى الحواس« يعيش على أهبة
مباغتة، جاهز دائماً لأمر ما، لفرح طارئ أو لفاجعة
مرتقبة، كما وصفته الرواية، تماما كمصور يحيى حقي
الذي يقول إنه جاهز دائما، حتى إنه في مناسبات
الأعراس يحضر قبل المأذون.

روبابيكيا منوعات وقصص قصيرة


الذاكرة المستباحة
في أيامنا، أصبح تواجد المصور المتجول مظهراً نادراً،
لأن كل شخص يحمل معه مصورته الرقمية الصغيرة،
وباستطاعته بعد دقائق تخزين كامل محتواها من الصور
على شريحة صغيرة، باستطاعتها حمل كم هائل من
الصور على ذاكرتها،

روبابيكيا منوعات وقصص قصيرة

وفي ظل هذه الوفرة الرقمية أصبح المصور المتجول
مهجورا، يقف على استحياء في أماكن نادرة،
كما تم استباحة كل مساحات سيطرته التي بدأت تضمر
في المدينة وتتلاشى،
كما تمت استباحة ذاكرة الأمكنة التي يتجول فيها،
واختفى صندوقه السحري وحقيبته التي يحمل على كتفه،
والورق الطري الذي يبزغ محملا
بالدهشة والفرح من كامرته.

روبابيكيا منوعات وقصص قصيرة


وإن كان الروائي الأردني الراحل مؤنس الرزاز في
ذاكرته المستباحة نقل موت الأمل في ذاكرة عجزة
استباحت الحياة والخرف شيخوختهم في دار مهجورة
للمسنين، فطمرت ألق الماضي،
فإن أيامنا استباحت ذاكرة المصور المتجول،
فكادت أن تصبح مهنة في طي النسيان.


نتابع
روبابيكيا منوعات وقصص قصيرة
__________________

signature

علا الاسلام غير متواجد حالياً  
03-07-2015, 09:13 AM   #79
علا الاسلام
مراقب عام
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
الدولة: عيد ميلادك احلى عيد
المشاركات: 4,552

روبابيكيا منوعات وقصص قصيرة



روبابيكيا منوعات وقصص قصيرة

روبابيكيا منوعات وقصص قصيرة

اضحك .. الصورة تطلع حلوة
*******************
اضحك الصورة تطلع حلوة، شعار يميز المصورون المتجولون
وهم أحد معالم الكورنيش والميادين الرئيسية،
ويقومون بوضع كاميراتهم علي رقبتهم،
ومن قلة الزبائن ينادوا "صورة يابيه".. "صورة يا هانم"..

روبابيكيا منوعات وقصص قصيرة


كورنيش النيل في القاهرة بالنسبة إلى الكثيرين
هو شاب وفتاة يسيران جنباً إلى جنب، يداً في يد،
باعة الترمس واللب، باعة عقود الفل والياسمين،
مراكب للإيجار، ومصور متجول يعلق في عنقه كاميرا كبيرة،
يميل على الواقفين والجالسين على سور الكورنيش ويهتف:
صورة يا بيه، صورة يا أستاذ.

روبابيكيا منوعات وقصص قصيرة


لكن المصور يختلف عمن سبقوه في أنه ابن لهذا الشارع،
يقضي فيه جل عمره، ينتقل من مكان إلى مكان،
الشارع بالنسبة له «مكان أكل عيشه» كما يقول العم يونس،
الذي التقيته في حديقة الحيوانات بالجيزة،
يبحث عن طفل يريد أن يلتقط صورة بجوار الأسد،
أو وهو يقف بين أبويه، في صورة تذكارية
يضعها في ألبوم الصور.

روبابيكيا منوعات وقصص قصيرة
العم يونس في منتصف الخمسينات،
يرتدي بدلة قديمة،
اختفى لونها الأصلي من كثرة ارتدائه لها
«اشتراها من حوالي عشرين عاماً»،
يعلق في كتفه حقيبة بها معدات التصوير،
وكاميرا يحملها يدور بها على الجالسين والواقفين
والمتجولين منادياً «صورة يا هانم، صورة يا بيه».

روبابيكيا منوعات وقصص قصيرة

منذ أكثر من عشرين عاماً قرر العم يونس أن يمتهن هذه المهنة،
خاصة بعد أن سافر الى عدة بلدان عربية بحثاً عن لقمة عيشه،
ولكن لم يكتب له النجاح فيها جميعاً،
ولكنه ظل مع كل هذا يحمل داخله حلماً يراوده بين الحين والآخر
بأن يصبح مصوراً فوتوغرافياً.

روبابيكيا منوعات وقصص قصيرة

يقول العم يونس إنه لم يفتح استوديو خاصا به
تكلفته سوف تكون مرتفعة جداً،
ومع مرور الزمن يحب مهنته، ويحب الشوارع،
ويحب التقاط الصور التي قد لا يستطيع التقاطها
في استوديو بين أربعة جدران،
وأردف «أهم ما في الأمر أن تحب مهنتك
وأن تخلص لها حتى تعطيك».



نتابع
روبابيكيا منوعات وقصص قصيرة
__________________

signature

علا الاسلام غير متواجد حالياً  
03-07-2015, 09:44 AM   #80
علا الاسلام
مراقب عام
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
الدولة: عيد ميلادك احلى عيد
المشاركات: 4,552

روبابيكيا منوعات وقصص قصيرة

أغنية المصور المتجول المفضلة لا بد أن تكون
«إيديّا في جيوبي وقلبي طِرِب،
سارح في غربة بس مش مغترب،
وحدي لكن ونسان وماشي كده،
ما عرفشي ببعد ولا أنا بقترب»،
وهى من كلمات صلاح جاهين
وتغنى بها محمد منير

روبابيكيا منوعات وقصص قصيرة

فهذا حاله لا شك،
يسير هائماً على وجهه في الشوارع،
واضعاً يديه في جيبيه،
يريد أن يدفئهما حين عودته بالمال،
لا يكف عن ترديد جملته الأثيرة،
يغني للعشاق والفقراء،
يجب عليه أن يبتسم للجميع
حتى لو كان يبكي في داخله،
يردد لعملائه «اضحك الصورة تطلع حلوة»

روبابيكيا منوعات وقصص قصيرة

أو كما قال لي مصور حديقة الأندلس بالأوبرا
«الزبون لازم يصدق أن الصورة حلوة،
وأنه فيها أجمل من رشدي أباظة
حتى يوافق على التصوير».

«المهنة راحت عليها» هكذا أضاف مصور الأندلس
وقال «الشباب الآن يحمل كاميراته معه،
ومن ليس معه كاميرات فإنه يملك هاتفا جوالا بكاميرا،
كما أن البعض يرفض التصوير خوفا
من أن تقع الصورة في يد من لا يؤتمن،
أيضاً المهنة لم تعد مربحة مثل الماضي».

روبابيكيا منوعات وقصص قصيرة

مسعد، مصور آخر يوجد بصفة مستمرة
في أماكن التجمعات الأدبية، نادي القصة،
الأتيليه، ندوة المساء الأدبية، مؤتمرات المجلس
الأعلى للثقافة، ندوات معرض القاهرة الدولي للكتاب،
يلتقط الصور من دون أن يستأذن أحد،
يطبع منها نسخا كثيرة،
ثم يدور بعد ذلك يبحث عن أصحابها لبيعها لهم،
ويقول: لو أنني انتظرت أن يطلب مني
أحد صورة فلن أعمل،
لذلك أبادر بالتقاط الصور خاصة
في الاحتفاليات الهامة، ثم أقوم ببيعها،
ثمن الصورة بالنسبة لمسعد يختلف من شخص لآخر:
كل شخص حسب مقدرته، وحسب وضعه الاجتماعي،
فقد أبيع صورة بجنيهين وأخرى بعشرين جنيها.

روبابيكيا منوعات وقصص قصيرة

مع انتشار ظاهرة المدونات على الإنترنت
انتشر مصورون متجولون من نوع جديد،
يتكاثرون في المظاهرات،
يصورون التجاوزات والانتهاكات،
ويقومون بنشر هذه الصور في مدوناتهم،
ويمكن القول إن بعض هذه الصور استطاعت
أن تكشف الكثير مما لم يستطع كشفه
مصورو الصحف المحترفين.

روبابيكيا منوعات وقصص قصيرة

مهنة التصوير مرتبطة بالأساس بالشارع،
والفارق بين مصور الصحيفة والمصور المتجول
أن هذا الأخير يعيش في الشارع،
ويعمل ويبيع في الشارع،
ليس له مشتر سوى هذا الشارع،
وقد يكون أكثر احترافاً من مصور الحفلات،
لأنه حسب كلام عم يونس «يتعامل مع نماذج مختلفة،
وشرائح مجتمعية بعضها يعتبر التصوير عيبا».

روبابيكيا منوعات وقصص قصيرة
ما يفعله العم يونس بعد التقاطه الصورة وأخذ ثمن
التقاطها: إما إعطاء إيصال للعميل ليأخذها في اليوم
التالي من الأستوديو الذي يتعامل معه، وهو عادة ما
يكون قريباً من مكان التصوير،
أو أن ينتظر صاحب الصورة قليلا حتى يعود إليه
بها بعد ساعات، أو في اليوم التالي.

روبابيكيا منوعات وقصص قصيرة

«الأرزاق على الله»..
هذا هو المثل الذي يؤمن به عم يونس.
يخرج في الصباح قاصدا حديقة الحيوانات
التي يفضل العمل فيها،
لا يعرف ما الذي سيحدث بقية اليوم.
ما يسعد عم يونس أنه يعقد علاقة صداقة
مع بعض زبائنه الذين قد يعودون بعد شهر
أو أكثر إلى المكان فيحيونه،
ويحدثونه عن صورة التقطها لهم،
ومع مرور الزمن، وتقدمه في العمر
يرغب عم يونس في الاستقرار،
في أن يفتح «استوديو» صغيرا حيث يسكن
يقضي فيه ما تبقى من عمره،
ولكن لأن «الرايح على قد اللي جاي» حسب تعبيره،
فهو يحمد الله على أنه يعمل ما يحبه.

روبابيكيا منوعات وقصص قصيرة

المصور المتجول ابن شرعي للشارع،
يعرف فن التقاط الصورة المناسبة،
تحفظ ملامحه الأرصفة وتخلص له،
يعود آخر الليل من عمله منهكا،
يذهب للأستوديو الذي يتعاون معه،
يسلمه حصيلة يومه، ويحاسبه على الصور،
يخرج عائدا إلى بيته، يداه في جيبيه،
كاميرته معلقة في عنقه، يسير بتؤدة مدندنا
بأغنية قديمة كما يليق بأحد أساطير الشارع.


روبابيكيا منوعات وقصص قصيرة

لسماع أغنية محمد منير
أضغط على الرابط التالى


روبابيكيا منوعات وقصص قصيرة






فى أمان الله وحفظه

روبابيكيا منوعات وقصص قصيرة
__________________

signature

علا الاسلام غير متواجد حالياً  
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
منوعات, روبابيكيا, قصيرة, قصص

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ocllapseimg_forumrules تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

ward2u المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
قصص قصيرة جدا للأديب نجيب محفوظ Amany Ezzat منتدى ادبي موضوعات ادبية سيرة الادباء قصة قصيرة 17 09-30-2017 05:05 PM
قصص دينية قصيرة ومعبرة ومؤثرة fathyatta منتدى اسلامي القرآن الكريم السنة النبوية موضوعات قصص دينية 0 03-15-2016 11:26 PM
روبابيكيا و مهملات فى ديكورات رائعة هند منتدى الديكور تحف ديكورية ديكورات حديثة غرف مودرن وحدات اضاءة 13 01-17-2016 09:50 PM
حكايات وقصص تروى فى لوحات عالميه عناد الجروح منتدى الفنانين العالميين سيرة الفنانين رواد المدارس الفنية روائع اللوحات العالمية 7 10-30-2012 04:46 AM
الي كل امرأة قصيرة roaa منتدى حواء جمال اناقة اتيكيت مرأة امومة طفل طفولة اسرة 8 12-20-2010 08:32 PM


الساعة الآن 08:57 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc