منتديات ورد للفنون التشكيلية و اليدوية  

العودةالعودة   منتديات ورد للفنون التشكيلية و اليدوية > ورد للفنون منتديات عامة > منتدى اسلامي القرآن الكريم السنة النبوية موضوعات قصص دينية

منتدى اسلامي القرآن الكريم السنة النبوية موضوعات قصص دينية منتدى اسلامى موضوعات دينية القرآن الكريم السنة النبوية سيرة الرسول قصص الصحابة اخلاقيات سلوكيات المسلم

11-10-2014, 02:43 PM   #1
spring rose
شريك جديد
stars-1-2
 
تاريخ التسجيل: Oct 2014
الدولة: مصر
المشاركات: 11
هارون الرشيد بين الحقيقة و الخيال

Facebook Twitter Google LinkedIn vkontakte messenger Digg

basmala

ان أغلبنا لا يكاد يسمع باسم هارون الرشيد بالذات
إلا ويدور في ذهنه تلك الليالي الماجنة في قصور بغداد
والتي تزينها الرقصات الرشيقة من قِبل الجواري الحسان اللائي تتراقصن بدورهن على أنغام الموسيقى، في الوقت الذي يحمل فيه غِلمانٌ صغارٌ أباريقًا من خمرٍ تزيد من مجون الخليفة ووزرائه

ولكن ما هى الحقيقه وراء هذا الملك العظيم ؟؟!!!

فقد كان هذا الخليفة العباسي الهاشمي العظيم على العكس تمامًا من الذي أشاعه المجرمون عنه، فقد كان رحمه الله من أكثر خلفاء الإسلام جهادًا وغزوًا واهتمامًا بالعلم والعلماء، وليس كما يدعي هؤلاء أنه لاهم له سوى الجواري والخمر والسكر، فكتب التاريخ الإسلامي الأصلية مليئة بمواقف رائعة للرشيد في نصرة الإسلام والمسلمين، وزاخرة بمواقف زهده وورعه وتقواه، بل إن هارون الرشيد يا سادة
كان معروفًا أنه "الخليفة الذي يحج عامًا ويغزو عامًا"

! فقد كان رحمه الله ديّنًا محافظًا على التكاليف الشرعية، وصفه مؤرخو الإسلام أنه كان يصلي في كل يوم مائة ركعة إلى أن فارق الدنيا، ويتصدق من ماله الخاص بدون حساب، ولا يتخلف عن الحج إلا إذا كان مشغولاً بالغزو والجهاد، بل إن جمعًا كبيرًا من العلماء كانوا يذكرون أن هارون الرشيد كان من أكثر الناس تقريبًا للعلماء، ومن أشد الناس بكاءً عند سماعه للمواعظ، فقد قال عنه الإمام العظيم (أبو معاوية الضرير) : " ما ذكرت النبي صلى الله عليه وسلم بين يدي الرشيد إلا قال صلى الله على سيدي ورويت له حديثه وددت أني أقاتل في سبيل الله فأقتل ثم أحيى ثم أقتل فبكى حتى انتحب" . بل إن أبا معاوية الضرير (الذي كان ضريرًا بالفعل) روى قصة عجيبة عن هارون الرشيد الذي كان يملكها من الصين إلى الأطلنطي فقال : " صبّ على يدي بعد الأكل شخصٌ لا أعرفه فقال الرشيد تدري من يصب عليك قلت: لا. قال: أنا إجلالا للعلم! " . وكان علماء الأمة يبادلونه نفس التقدير،فقد رُوي عن (الفضيل بن عياض) أنه قال: "ما من نفس تموت أشد علي موتا من أمير المؤمنين هارون، ولوددت أن الله زاد من عمري في عمره" . وقال الإمام (منصور ابن عمار: "ما رأيت أغزر دمعًا عند الذكر من ثلاثة الفضيل بن عياض والرشيد وآخر" وقد قال له العالم الرباني الفضيل ذات مرة : " يا حسن الوجه (وقد كان الرشيد جميلًا جدًا) أنت المسئول عن هذه الأمة، فجعل هارون يبكى ويشهق حتى كاد يُغمى عليه" ، ورُوي أن (ابن السماك) دخل على الرشيد يومًا فاستسقى فأتى بكوز فلما أخذه قال : "على رسلك يا أمير المؤمنين لو منعت هذه الشربة بكم كنت تشتريها ؟ " قال هارون : " بنصف ملكي" فلما شربها قال له : " أسألك لو منعت خروجها من بدنك بماذا كنت تشترى خروجها" فقال هارون : " بجميع ملكي ! " عندها نظر العالم الجليل إلى أمير المؤمنين هارون الرشيد وقال له : " إن ملكًا قيمته شربة ماء وبَولة، لجديرٌ أن لا يُنافسَ فيه ! " فبكى هارون الرشيد بكاء شديدا حتى أشفق عليه من حوله.
وعلى الرغم من ورع الرشيد وتفرغه للعبادة وقيام الليل، فإنه لم يهمل شئون الدولة الإسلامية البتة، فقد كان عهد الخليفة العباسي العظيم هارون الرشيد أعظم عهدٍ في تاريخ الدول الإسلامية على الإطلاق من ناحية الازدهار الاقتصادي، والتقدم العلمي المبهر، والتطور الحضاري العظيم، فقد أنشأ هارون الرشيد بمشورة من زوجته الصالحة المجاهدة (زبيدة) طرقًا ممتدة توصل بلاد المسلمين بمكة والمدينة، وأقام على جوانب هذه الطرق الفنادق المجانية لزوار الحرم، كما أنشأ الرشيد أول جامعةٍ علمية في تاريخ البشرية أسماها "بيت الحكمة"، وزودها بأعداد كبيرة من الكتب والمؤلفات من مختلف بقاع الأرض كالهند وفارس والأناضول واليونان، وكانت تضم غرفًا عديدة تمتد بينها أروقة طويلة، خُصِّصت بعضها للكتب، وبعضها للمحاضرات، وبعضها الآخر للناسخين والمترجمين والمجلدين. وكان الرشيد يشرف عليها شخصيًا هو وكبار رجال دولته، فكانوا يقفون وراء هذه النهضة بكل ما أوتوا من قوة ( قارن ذلك بصورة سهرات الأنس التي صوَّرها الإعلام عن الخليفة و وزراء!) ، فكانوا يصلون أهل العلم والدين بالصلات الواسعة، ويبذلون لهم الأموال تشجيعًا لهم، وكان الرشيد نفسه يميل إلى أهل الأدب والفقه والعلم، ويتواضع لهم حتى إنه كان يصب الماء في مجالسه على أيديهم بعد الأكل، فغدت حاضرة الرشيد "بغداد" قبلة لطلاب العلم من جميع البلاد، ليجدوا فيها كبار الفقهاء والمحدثين والقراء واللغويين وعلماء الرياضيات والترجمة وعلوم الطبيعة والفلك، وكانت المساجد تحتضن دروسهم وحلقاتهم العلمية التي كان كثير منها أشبه بالمدارس العليا، من حيث غزارة العلم، ودقة التخصص، وحرية الرأس والمناقشة، وثراء الجدل والحوار (قارن ذلك بحال المساجد هذه الأيام! )، وأُنفق الرشيد الأموال الطائلة في النهوض بالدولة الإسلامية العظمى، وتنافس كبار رجال الدولة في إقامة المشروعات كحفر الترع والأنهار، وبناء الحياض، وتشييد المساجد، وإقامة القصور، وتعبيد الطرق، بل إن الخليفة الإسلامي العظيم هارون الرشيد وضع بنفسه خطة علمية متكاملة، وميزانية ضخمة، لحفر قناةٍ بحريةٍ عملاقة، تربط بين البحر الأبيض المتوسط (بحر الروم) والبحر الأحمر (بحر القلزم)، إلا أنه رحمه الله وجزاه كل خير خشي أن يفتح المجال بذلك للروم للعبور من خلال تلك القناة، فتكون مكة والمدينة في متناول أيديهم. (وبذلك يكون العظيم الإسلامي العظيم هارون الرشيد هو صاحب فكرة إنشاء "قناة السويس" قبل أن تُنسب بعد ذلك بألف عام للص الفرنسي "فرديناندو ديليسبس" والذي سرق أموالها لسنوات طوال).
أما "بغداد" فقد أصبحت قبلة الدنيا، وأصبحت معروفة في عهد الرشيد باسم "مدينة السلام"، فقد حظيت هذه المدينة التي بناها العباسييون حاضرة العالم بأسر بنصيب وافرٍ من العناية والاهتمام من قبل الخليفة الرشيد وكبار رجال دولته الأبطال، حتى بلغت في عهده قمة مجدها وتألقها، فاتسع عمرانها، فزاد عدد سكانها حتى بلغ نحو مليون نسمة (وقد كانت أعلى نسبة سكان لمدينة في العالم بأسره، تلتها مدينة إسلامية ثانية هي قرطبة الأندلسية ، وإشبيلة الإسلامية في المركز الثالث على مستوى العالم)، فبُنيت في بغداد المساجد الضخمة، والمدارس المتنوعة، والمعاهد العلمية المتطورة، والقصور الفخمة، والأبنية الرائعة التي امتدت على جانبي دجلة، فأصبحت بغداد من اتساعها كأنها مدن متلاصقة، فصارت أكبر مركز للتجارة الحرة في العالم، حيث كانت تأتيها البضائع من الصين والهند وأوروبا وأفريقيا، فهاجر إليها فقراء النصارى واليهود، فاستقبلهم المسلمون بكل تسامحٍ ديني (سيتعامل هؤلاء فيما بعد مع هولاكو لإسقاط بغداد وقتل أهلها المسلمين الذين استقبلوهم!!!). كما جذبت بغداد الأطباءَ والمهندسين وسائر الصناع، فأصبحت بغداد في عهد الرشيد المدينة الأولى في العالم بأسره من حيث التقدم الحضاري والتفوق العلمي والازدهار السكاني والعمراني، في ذات الوقت الذي كانت فيه مدنًا مثل باريس ولندن وبرلين غارقة في أوحال الظلام والتخلف الحضاري الرهيب!
spring rose غير متواجد حالياً  
02-29-2016, 09:21 PM   #2
هند
مراقب عام
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Sep 2007
الدولة: مصر - المنوفية
المشاركات: 10,714

كل هذه الاعمال العظيمه و الاخلاق القويمه
كان يتحلى بها هارون الرشيد !!!!
على الرغم من ان كل شهرته مرتبطه بعدد نساؤه
اذ يمكن ان نطلق عليه
هارون الرشيد الخليفه المفترى عليه
ربما اغتاظ اعداء الاسلام من السيره العظيمه لهذا الخليفه
ونشروا عنه الشائعات التى نجحت فى الانتشار
حتى اصبحت هى الصوره الوحيده التى نعرفها عنه
الغاليه سبرنج روز
اشكرك لعرض هذا الموضوع الجميل
وتصحيح صوره خاطئه دامت لسنين
جزاك الله خيرا
__________________

signature

هند غير متواجد حالياً  
03-02-2016, 07:40 PM   #3
قاسم نايف
vip
stars-2-3
 
تاريخ التسجيل: Apr 2010
الدولة: العراق / بغداد
المشاركات: 996

الغالية سبرنج روز
ان الاربعة اسطر الاولى التي كتبتيها كمقدمة لموضوعك عن هارون الرشيد هي عين الصواب واما ما تحدثتي به لاحقا من الورع والايمان فليس له من الحقيقة شيء اما ما كان يصرفه في تشجيع العلوم والعلماء وما ينفقه في سبيل ذلك فهو من بيت مال المسلمين وليس منة منه على الاخرين لذلك شجع العلماء ان تتوجه الى بغداد من باب انتشار علومهم والاهتمام بها ومن باب اخر الحصول على هبات العباسيون للعلماء من بيت مال المسلمين ،
ان كل الحكام في العالم القديم والحديث يحاولون ان يدونوا انجازاتهم ويمجدوا دورهم ويجعلوا لهم في كل انجاز بصمة وبالمقابل هناك من يقف بالضد من هذه الافترائات ويكتب الحقيقة التي لا تعجب الحكام .
نقل المأمون العباسي وهو ابن هارون الرشيد واستلم الخلافة من بعده حيث قال كنت عند أبي "هارون" في احد الايام وتعجبت كثيراً من إكبار أبي لموسى بن جعفر وتقديره له. فقلت لأبي: يا "أمير المؤمنين"، من هذا الرجل الذي أعظمته وأجللته، وقمت من مجلسك إليه فاستقبلته وأقعدته في صدر المجلس، وجلست دونه؟ ثم أمرتنا بأخذ الركاب له؟
قال:

هذا إمام الناس، وحجة الله على خلقه، وخليفته على عباده
فقلت: يا أمير المؤمنين، أو ليست هذه الصفات كلها لك وفيك؟
فقال: أنا إمام الجماعة في الظاهر والغلبة والقهر، وموسى بن جعفر إمام حق، والله يا بني إنه لأحق بمقام رسول الله (صلّى الله عليه وآله) مني ومن الخلق جميعاً، والله لو نازعتني هذا الأمر لأخذت الذي فيه عيناك، فإن الملك عقيم (كتاب - قادتنا كيف نعرفهم ج6، ص305، وعيون أخبار الرضا، ج1، ص91.).

الامام موسى بن جعفر والملقب الامام الكاظم هو ابن الامام جعفر الصادق بن الامام محمد الباقر بن الامام علي السجاد بن الامام الحسين الشهيد بن الامام علي بن ابي طالب عليهم السلام .

رغم وقوف "هارون" على مقام الامام الكاظم (ع)، إلا أنه لم يرقَ له أن يرى في المجتمع من هو أفضل منه.. والجماهير وسائر الأوساط الشعبية والخاصة التي تؤمن أيضا هو أولى بالخلافة منه، وإن الامام (ع) يفوقه علماً وفضلاً وحكمة وثقة.. والمسلمين قد أجمعوا على تعظيمه، فتناقلوا فضائله وعلومه، وتدفقوا على بابه من أجل الاستفتاء في الأمور الدينية.
فعصف بقلب "هارون" الحقد والخوف من الامام موسى بن جعفر (ع) فأودعه السجن لمرات عديدة في البصرة وأقام عليه العيون لرصد أقواله وأفعاله عسى أن يجد عليه مأخذاً يقتله فيه. ولكنهم فشلوا في ذلك فلم يقدروا على ادانته في شيء، بل أثّر فيهم الامام الكاظم (ع) بحسن أخلاقه وطيب معاملته فاستمالهم إليه، مما حدا بـ"هارون الرشيد" الى نقله من سجن البصرة الى سجن "السندي بن شاهك" بغية التشديد عليه والقسوة في معاملته.
اضافة الى قتل كل من يظهر ولائه للامام الكاظم فقتل وعذب المئات من العلويين وهم من ذرية علي بن ابي طالب عليهم السلام فاي ورع واي دين ينتمي هذا الرجل اليه .


قاسم نايف غير متواجد حالياً  
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ocllapseimg_forumrules تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

ward2u المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
عاصمة الرشيد فى لوحات الفنانة Wedad Alorfali نااانو منتدى الفنانين العرب سيرة الفنان روائع اللوحات الفنية 19 05-19-2016 11:18 PM
وسماء الاغا فنانه من عصر الرشيد artist nivi منتدى الفنانين العرب سيرة الفنان روائع اللوحات الفنية 10 02-14-2014 06:25 PM
الحقيقة المعرض الشخصي القادم للتشكيلي فائز أبو هريس سعيد العلاوي منتدى الفنانين العرب سيرة الفنان روائع اللوحات الفنية 9 12-27-2010 08:01 AM
الحقيقة الصارخة حول محمد في التوراه والإنجيل m.mehilp منتدى اسلامي القرآن الكريم السنة النبوية موضوعات قصص دينية 0 08-24-2010 04:46 AM


الساعة الآن 09:51 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc