منتديات ورد للفنون التشكيلية و اليدوية  

العودةالعودة   منتديات ورد للفنون التشكيلية و اليدوية > ورد للفنون منتديات عامة > منتدى ثقافي موضوعات ثقافية عامة خواطر شعر سيرة شعراء

منتدى ثقافي موضوعات ثقافية عامة خواطر شعر سيرة شعراء منتدى ثقافي موضوعات ثقافية خواطر سيرة شعراء اجمل قصائد

10-11-2014, 09:55 PM   #121
Amany Ezzat
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: مصر
المشاركات: 6,577

Facebook Twitter Google LinkedIn vkontakte messenger Digg
نبدأ بموضوع شائك


القصيدة النثرية و النقد


عن رأيه فى مؤتمر قصيدة النثر في بيروت ؟
يذكرنا بغياب النقد عن مواكبة هذه القصيدة،
خصوصاً قصيدة ما بعد الستينات.
فإذا كانت قصيدة النثر في الستينات حظيت

ببعض جدّية النقد، فإن ما بعدها

لم يحظ سوى بمقالات صحافية سريعة،
وكأنَّ ناقد هذه القصيدة يؤدي وظيفة

على عجل لكسب رزق،
ثم يمضي مستعجلاً إلى شؤونه الخاصة.
تخلَّف النقد "الحديث" كثيراً عن القصيدة

الحديثة ولو أنكر النقّاد ذلك.
فالنقد الذي رافق هذه القصيدة

يمكن وضعه في خانتين فقط:
نقد وظيفي مستعجل،
ونقد الجديد بذهنية قديمة،

وكلا النقدين يسيئان إلى هذه القصيدة،

إذ ان النقد الأول يهمشها والنقد الثاني يلغيها

: يهمشها النقد الوظيفي لأنه يرى فقط شبه

ملامح من هذه القصيدة بسبب استعجاله

والنظر إليها من بعيد،
كمن يرى قطاراً عابراً

ولا يرى وجوه ركابه ولا نفوسهم.

والذهنية النقدية القديمة تلغي القصيدة الجديدة
لأنها ـ ببساطة ـ لا ترى القطار
و لا المسافرين فيه.

لنضع الذهنية القديمة جانباً
ونتحدث عن النقد "الجديد".

فأين هذا النقد مما كُتب من شعر بعد الستينات؟

وأي نقد عميق يُكتب اليوم عن

الشعراء الجدد ورؤيتهم الشعرية الجديدة؟
وأي نقد عن شعراء المهاجر؟
يجب أن نعترف بأن النقد الشعري اليوم

والنقد الأدبي عموماً ـ هو إما نقد سلفي،
أو نقد وظيفي، أو نقد غرضي،
أو نقد إلغائي...

ويجب أن نعترف بأن كل ذلك ليس نقداً.
يجب أن يعترف النقاد الجدد بأن

القصيدة الجديدة حضرت لكن نقدهم غاب.

النقد كشَّاف. أعني أن وظيفته كشف الجديد

والمختلف، وليس تكريس المكَرَّس وحده.

والنقد ليس وظيفة صحافية

ولا وظيفة مصلحية ولا وظيفة كيدية...

النقد دراسات، ورؤية في العمق،

واحترام الاختلاف والنظر إليه من

وجهة دراسية وليس من وجهة شخصية....



لكن لِمَ لوم نقاد الشعر؟

كل النقد العربي غائب وليس نقد الشعر وحده.

كل النقد العربي غائب أو ممنوع:
نقد المفاهيم، الماورائيات، السياسة، وغيرها

فلماذا نقف متعجبين أمام غياب نقد الشعر،

وهو آخر همّ لدى العرب
ويؤكّد أنّ الشعرالحديث قد تخطّى ذاته
عربيّاً أيضاً في مفاهيم جديدة ورؤى جديدة
وأشكال جديدةوعليه فلا مسوّغ
لمؤتمر يتناول قصيدة النثر بعد
خمسين سنة من عمرها
وكأنّها لا تزال في سنتها الأولى.
ويقول سعادة بهذا الخصوص أنّ
"المؤتمر الذي عُقِد في بيروت أعتبرُه
مؤتمراً سلفيّاً مضى عليه الزمن.
نحن في زمن آخر وفي شعر آخر
".

Amany Ezzat غير متواجد حالياً  
10-11-2014, 10:16 PM   #122
Amany Ezzat
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: مصر
المشاركات: 6,577

[] في مجموعاتك الشعرية أنتَ أبداً تنشد خلاصاً لا يأتي.
هل تعتقد فعلاًَ أنّك بالشعر ممكن أن تنجو؟
[/]
[]
[/]
[].
- قد يكون الشعر ورطة، وبالتأكيد هو ليس خلاصاً.
أقصد ورطة التوهُّم بأنّه قد يحمل خلاصاً ما،
خلاصاً ذاتيّاً للحظة فقط هي لحظة الكتابة.
لم أذهب في وهمي يوماً إلى حدّ الإعتقاد
بأنّ الشعر قد يكون خلاصاً للعالم
إنّما كتبتُ دائماً من منطلق وهم خلاص ذاتي
لحظوي أجمل ما فيه، ربّما،
تبديد لحظات من الوقت. هكذا، بالكتابة،
نحاول تحويل لحظات الزمن الثقيلة
إلى لحظات أخفّ، لكي يعود بعد ذلك
كلّ شيء كما كان ولكنْ مع شعور وهمي آخر
هو شعور النصر على برهة من الزمن
وبأنّنا صنعنا هذه البرهة كما نحن نريدها
لا كما تريد هي أن تكون
[/]
[]
[/]
[][/]
[]
[/]
[]* في مجموعتك "نصّ الغياب" قلتَ وداعاً للكتابة
ورغم ذلك ما لبثتَ بعد سنتين أن أصدرتَ
مجموعة "غبار" ثم "رتْق الهواء".
أحقّاً كنتَ تفكّر بهجر الكتابة؟
أم كنتَ تقارب الهزيمة في حدّها الأقصى
من زاوية الإستسلام في حدّها الأقصى أيضاً؟
[/]
[]


- الوقت، الوقت. ماذا أفعل بالوقت؟
هذا السؤال هو الذي، على الأرجح،
أعادني إلى الكتابة. وهذه العودة كانت ربّما
كما قلتَ أنتَ مقاربة الهزيمة في حدّها الأقصى
من زاوية الإستسلام في حدّها الأقصى أيضاً.
قلتُ سأهجر الكتابة وهجرتُها فعلاً زمناً ليس قصيراً.
لكنّه كان زمناً ثقيلاً فقلتُ أبدّد منه لحظات
بالكتابة فكتبتُ "رتْق الهواء"
وبدأته بالقول: "إنّني أبدِّدُ الوقت".
إذا كانت الهزيمة بلغتْ حدّها الأقصى
فلماذا لا أستسلم لها إلى الحدّ الأقصى؟
وهذا الحدّ الأقصى من الإستسلام
كان بالنسبة إليّ العودة إلى الكتابة




[/]
[]* في أحدى الجلسات أبديتَ تذمّراً
من دور النشر والتوزيع العربيّة،
هل لهذا التذمّر علاقة مباشرة
بمجموعتك "رتْق الهواء"؟
[/]
[]
[/]
[].
دور النشر والتوزيع العربيّة هي دور تجاريّة
همّها التجارة أوّلاً والتجارة أخيراً
وليس بينهما حقوق الكاتب أو المعنويّات الأخرى.
بالنسبة إلى "رتْق الهواء" أو مجموعاتي الأخرى
أو أيّة مجموعة شعريّة لغيري لا يخرج
الأمر عن هذا المفهوم، كما أنّ هذا المفهوم لا يقتصر على
دار بعينها بل يشمل كلّ الدور العربيّة
[/]
[]
[/]
[]

[/]
[]
[/]
[]* الهيئة العامّة للكتاب في مصر
أعادتْ منذ سنة تقريباً نشر العديد
من قصائدك في كتاب (310 صفحات)
ضمن سلسلة "كتابات جديدة"،
وجرى تشويه بعض القصائد
مِنْ خلال اقتطاع أسطر ومفردات،
فهل تمّ ذلك بالإتّفاق معك؟
هل هو مقصّ الرقيب؟
هل هي الرقابة الذاتيّة التي تفرضها على
نفسها الهيئة العامّة للكتاب في مصر؟
[/]
[]


[/]
[]- خلال زيارتي القاهرة عام 2001
جرى اتّفاق خطّي بيني وبين المسؤولة
عن سلسلة "كتابات جديدة" الشاعرة سهير المصادفة
وفي منزل الشاعر أحمد طه وبحضوره وشهادته.
وتضمّن هذا الإتّفاق موافقتي على إعادة نشر
ما تشاء الهيئة العامّة للكتاب من قصائدي
ولكن بشرط أساسي هو "عدم حذف أو تغيير
أي جملة أو أي كلمة" في هذه القصائد.
لكنْ ما جرى أنّ جُمَلاً وكلمات حُذِفتْ
من سياق أكثر مِنْ قصيدة ما جعل
تلك القصائد مشوّهة فعلاً،
الأمر الذي يسيء بالتأكيد إليّ وإلى شِعري.
لا أعرف سبب الحذف والإلغاء،
ربّما هي الأصوليّة الدينيّة في مصر
التي دعت الهيئة العامّة للكتاب إلى اقتراف ذلك،
لا سيّما أن معظم ما حُذِف يتضمّن كلمة "الله".
ولذلك فإنّ شكري للهيئة العامّة للكتاب
على اهتمامها بإعادة نشر شعري
لا يمنعني مِنْ أنْ ألومها على عدم التقيّد
بالإتفاق الذي جرى بيننا،
إذْ كان عليها عدم نشر تلك القصائد
إذا كانت لديها اعتبارات خاصّة،
فذلك كان أفضل مِنْ نشرها مشوّهة.
هذا على حد قوله
[/]
[]
[/]
Amany Ezzat غير متواجد حالياً  
10-11-2014, 10:25 PM   #123
Amany Ezzat
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: مصر
المشاركات: 6,577

[]
[/]
[]* أتعتقد أنّه من الخطأ الزجّ باسم الشاعر المتنبّي
في حمأة الجدل الذي لا نهاية له على ما يبدو
بين أنواع الشعر وخصوصاً بين قصيدتي العامودي
والتفعيلة من جهة وقصيدة النثر من جهة أخرى
أو بين الكلاسيكيّة من جهة والحداثة من جهة أخرى؟.

[/]
[]
[/]
[]- أعتقد أنّ الزجّ بالمتنبّي في هذا الجدل
هو أكثر "خطأ" مِنْ عقد مؤتمر لقصيدة النثر،
نحترم الماضي بالتأكيد،
ولكنّنا لا نحترم إيقاف الزمن،
فأنا أرى أنّ الشعر مثل أي شيء آخر
هو للحاضر وللمستقبل وليس للتجميد
في الماضي مثلما كان الشِعر الماضي
ليس تجميداً لماضيه أيضاً.
[/]
[]


[/]
[]* البعض يهوى التصنيف شِعراً، فيقول:
جيل الستينات وجيل السبعينات وجيل التسعينات ... إلخ.
هل تؤمن بهذا التصنيف؟ ما الحكمة وراء هذا التصنيف؟
أم الأمر مجرّد استسهال؟
[/]
[]
[/]
[]
حتى لو افترضنا استخدام هذه التصنيفات
لتحديد فترات زمنيّة للإنتاج الشعري،
فإنّ هذا الإفتراض لا يصحّ لأنّ شعراء
الستينات أو السبعينات مثلاً لم يتوقّف
إنتاجهم في تلك العقود، ولذلك لا يجوز
حصرهم في عقْد معيّن.
كذلك هناك مِنْ "جيل التسعينات"
مَنْ يكتب بذهنيّة "جيل الستينات"،
ومِنْ "جيل الستينات" مَنْ يكتب بذهنيّة
"جيل التسعينات" وهلمّ جرّاً ...
إذن إنّها تصنيفات غير دقيقة،
ولا تحمل صحّة تعابيرها
[/]
[]



[/]
[]* ما هو تعريفك لمفردتي المعاصرة والحداثة؟
وهل المعاصرة والحداثة هما في الزمن أم في الإبداع؟.

[/]
[]
[/]
[]- قد أكون معاصراً، أي أعيش في هذا العصر،
وذهنيّتي تنتمي إلى عصر آفل،
فأنا لستُ حداثيّاً إذن ولو أنّني في عصر حديث.
المعاصرة هي في الزمن،
لكنّ الحداثة ليست زمنيّة بالتأكيد.
كلّنا اليوم معاصرون، لكنّ الحداثيين قلائل بيننا.
[/]
[]


[/]
[]* هل يمكن فصل الأدب والفنّ عموماً عن السياسة؟
وإذا لا، هل للإلتقاء بينهما حدود؟
وإذا نعم، هل للإنفصال بينهما حدود؟.

[/]
[]
[/]
[]- الشعر سياسة أيضاً، بمعنى الرؤية
إلى أمور الحياة والموقف منها ومفهوم الوجود
على ما هو عليه وما يجب أن يكونه
وبمعنى التمرّد والرفض ونقْد الحاضر
واستشراف المستقبل ...
هذه هي السياسة بمعناها السامي.
والشِعر هو أعلى مستويات سمّوها.
لذلك لا فصلَ بين السياسة والشِعر
إذا كان الشعر بهذا السموّ السياسي،
لكنْ إذا تدنّى الشِعر إلى مستوى السياسة المتدنية،
لا يكون هو شِعراً سامياً، ولا السياسة كذلك.
[/]
[]


[/]
Amany Ezzat غير متواجد حالياً  
10-11-2014, 11:24 PM   #124
Amany Ezzat
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: مصر
المشاركات: 6,577

[]وصلنا لأخر محطة فى مشوارنا الطويل

مجموعة من الصور
للشاعر الكبير وديع سعادة

نبدأ من شبطين


الشاعر اللبنانى وديع سعادة ملف كامل

مع والدته


الشاعر اللبنانى وديع سعادة ملف كامل

الشاعر اللبنانى وديع سعادة ملف كامل


الشاعر اللبنانى وديع سعادة ملف كامل
مع ميخائيل نعيمة و على مشرفة وجان لطوف [/]
Amany Ezzat غير متواجد حالياً  
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
ملف, اللبنانى, الشاعر, سعادة, وديع, كامل

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ocllapseimg_forumrules تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

ward2u المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
المطبخ اللبنانى فى ورد للفنون منى سامى مطبخ ورد للفنون اسهل طرق تقديم اطباق وصفات طبخ خضروات فواكة حلوى 8 05-18-2014 07:03 PM
الفنان اللبنانى علي شحرور Ali Shahrour Ali Shahrour منتدى الفنانين العرب سيرة الفنان روائع اللوحات الفنية 14 03-24-2013 04:01 PM
الفنان التشكيلي اللبناني فؤاد الزيباوي شمسه منتدى الفنانين العرب سيرة الفنان روائع اللوحات الفنية 9 07-06-2010 05:29 PM
المفروكة اللبنانى من مطبخى منى سامى مطبخ ورد للفنون اسهل طرق تقديم اطباق وصفات طبخ خضروات فواكة حلوى 12 06-30-2010 11:10 AM
الشاعر اللبنانى جبران خليل جبران شريرة منتدى ثقافي موضوعات ثقافية عامة خواطر شعر سيرة شعراء 11 02-28-2008 09:46 AM


الساعة الآن 08:45 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc