منتديات ورد للفنون التشكيلية و اليدوية  

العودةالعودة   منتديات ورد للفنون التشكيلية و اليدوية > ورد للفنون منتديات عامة > منتدى ثقافي موضوعات ثقافية عامة خواطر شعر سيرة شعراء

منتدى ثقافي موضوعات ثقافية عامة خواطر شعر سيرة شعراء منتدى ثقافي موضوعات ثقافية خواطر سيرة شعراء اجمل قصائد

10-07-2014, 02:02 AM   #89
Amany Ezzat
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: مصر
المشاركات: 6,575

Facebook Twitter Google LinkedIn vkontakte messenger Digg
[]
[]على حجر

أعود أخيراً من مكان إلى مكانٍ لم أبارحْه.
[/]

[] جلْتُ وضِعتُ ومتُّ وعدتُ وأنا في مكاني. [/]

[]تحدَّثتُ مع الغيم وأنا أخرس. سمعتُ صهيلَ مجرَّاتٍ وأنا أطرش. [/]

[]رأيت موتى وأنا أعمى. وفي طريقي [/]

[]عرَّجتُ على منعطفات، وحاولتُ ترتيبها.
كان الأعمى أعمى والرائي لم يكن موجوداً.
[/]

[] استعار الأعمى وَهْمَ الرؤية من غير الموجود، [/]

[]واستعار غيرُ الموجود وهْمَ رؤية الأعمى،[/]

[] وحاولا معاً ترتيب كونٍ من عمى الرؤية. [/]

[]كون ترتِّبه أيادٍ متخيَّلة. توضع فيه عيونٌ وآذان من كواكب [/]

[]لا عيون لها ولا آذان. كون يرتِّبه ويسمعه ويراه عدمُ وجوده.
أعود أخيراً من ذاك الكون الذي لم أكن فيه ولا بارحتُه.
[/]

[] أعود من منعطفات لم أمرَّ عليها، [/]

[]ومن كواكب لم تكن هناك، إلى أرض ليست هنا.
لا كنتُ هناك، ولا عدتُ. خيالُ ذاهبٍ وخيالُ عائدٍ وخيالُ مقيم.
[/]

[] ومن هذه الخيالات لحمتُ ضلوعاً ولحمتُ حروفاً [/]

[]وجعلتُها جسدي وكلماتي. . . [/]

[]وها أنا أجلس الآن كائناً كاملاً تقريباً، [/]

[]آكل وأشرب وأتمشّى في الحديقة، [/]

[]وتحرس كينونتي كائناتٌ صغيرة تقفز فوق أسيجة التخيُّلات.
يغمرني فرحٌ كبير أنّي جالسٌ الآن في الحديقة
[/]

[]وأرى أشجاراً وعشباً ونملة تتسلَّق جذع شجرة أمامي. [/]

[]ويغمرني فرحٌ أنّي أسمع الآن صوتاً في بيت جارٍ لي.[/]

[] هذا يعني أنّي في حياة حقيقية: الحياة التي فيها شجر ونمل وأصوات.
المسافات التي أعارتني تصوُّرات خطواتها أعيد التصوُّرات إليها.
[/]

[]الأمكنة التي وهبتني تخيُّلَ السكن فيها أعيد إليها كراسيها وبيوتها.[/]

[] أعود من الكواكب الوهميّة وأسكن مع النمل والشجر.[/]

[] أسكن مع الصوت الذي يخرج من نافذة الجيران، [/]

[]ومع رؤية الخطوات في الشارع، [/]

[]والعصفور الذي يأتي ليسرق طعام كلبتي وأهتف: [/]

[]إنّني في الحياة الحقيقيّة!
أعيد الكراسي إلى الكواكب، وأجلس على حجر في الحديقة.
إنّها نهاية رحلة الوهم، التي لم تبارحْ هذا الحجر.
ومن النهاية هذه، أبدأ تعلُّم معنى أن تكون
[/]

[]على الأرض نملة تعيش معي، أو أكون أعيش مع نملة. [/]

[]وأن تكون أصوات الجيران خارجة أيضاً من فمي [/]

[]ولو لم أتفوَّه بكلمة. وأن تكون قدمي هي التي تخطو [/]

[]خطى الماشين في الشوارع، ولو إلى هاويتي.
نهايةُ رحلة، لم تبتدئ أصلاً. وأحاول بدأها،
[/]

[] لكنها انتهتْ، وبقيتْ على جوانبها نملة وشجرة وعصفور، [/]
[/]
Amany Ezzat غير متواجد حالياً  
10-07-2014, 02:03 AM   #90
Amany Ezzat
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: مصر
المشاركات: 6,575

[]
[]ورجلٌ يجلس في الحديقة، وينظر إلى نملة.
رحلةٌ يحاول صاحبُها أن يبدأ، من نملة!
نملةٌ حقيقيّة، وتسلُّقٌ حقيقيّ، وجذع شجرة حقيقيّة.
[/]

[]يا لهذه الحياة الحقيقيّة البسيطة التي غفلتُ عنها طويلاً! [/]

[]وإذا كان في مقدوري أن أكون، بعد، حيّاً حقيقيّاً،[/]

[] فعليَّ أن أبدأ من هنا، من النملة.
اخترعتُ أشجاراً في مجرَّات، نسوراً لا تأبه بنمل،
[/]

[]ووضعتُ كرسيّاً في هواء، وحاولتُ رصفَ أحجار على غيم.
لا، ليس هذا بيتاً للعقلاء. فليس عاقلاً من لا يعيش مع نملة.
الغيم أتى فأهلاً يا صديقي؟ أيُّ غيم أتى؟
[/]

[]فلا غيم هناك ولا حتّى سماء. [/]

[]والنظرة التي قلتُ إنّها تبحث عن عين، [/]

[]لم تكن سوى حَوَلِ فراغٍ في محجريَّ. [/]

[]والنافذة التي اعتقدتُها تطلُّ على كون جديد، كانت شقَّ جدارٍ في ذاكرتي.
لا كونٌ جديد. كلُّ الأكوان الجديدة رَصْفُ أحجارٍ من الذاكرة.
[/]

[] فقط هذه الأرض العتيقة، وأريد أن أعود إليها، [/]

[]إلى الحجر الذي وضعه أوَّلُ إنسان، وأجلسَ عليه.
بودّي أن أكتب رواية عن موت التخيُّلات.
[/]

[]عن الصرخة التي لا تعود إلى صاحبها، [/]

[]والصوت الذي لا يبحث صاحبُه عنه.
بودّي أن أكتب فقط عن شخص حقيقيّ،
[/]

[] يجلس على كرسيّ حقيقيّ، في حديقة حقيقيّة،[/]
ويعيش مع شجرة ونملة حقيقيّتين.
الأحلام تقتل الحدائق، وتقتل الأحجار والجالسين عليها.
بودّي أن أكتب عن حجر، لا يتحرَّك أبداً من مكانه
وعن شخص يجلس مطمئنّاً على ذاك الحجر.

[/]
Amany Ezzat غير متواجد حالياً  
10-07-2014, 02:06 AM   #91
Amany Ezzat
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: مصر
المشاركات: 6,575

[]
[]تركيب آخر لحياة وديع سعادة

2006


مرَّ ظلُّه على كائنات جديدة
لا أسماء لها ولا أشكال
لكنَّها وُلدتْ
هكذا سهواً
في نقطةٍ غريبة
بين الحقيقة والوهم


تركيبٌ آخر لحياة وديع سعادة
[/]
[] يأتي إليَّ أريجها من دون أن أمدَّ يدي
بمجرَّد نظرة تكون
وبنقرةٍ صغيرة على طاولتي
[/]

تولد فراشاتٌ غريبة وتحوم عليها.
لا قَدَم بيننا بل عطرٌ يمشي
ليس بيننا كون، فقط هواءٌ أُشكّله كوناً جديداً
آخذُ زرّاً من سهوي وأُبكّلُ أعضاء
أبكّلُ أرضاً وشموساً وكواكب
أبكّلُ سهوات.
لا أقول "تعالَ"، فقط يمرُّ في بالي مجيء.
أرضٌ بلا مسافات
والسماء إذ تمطر فليست مشيئةَ غيومها،

إنّها مشيئة بالي
والذين خلقوني تواروا والذين في بالي


يولدون
وليس في كوني تفّاحة، ولا أفعى، ولا إله
أركّبُ، قطعةً قطعة، على مهلٍ، كوني
فراشاتُ بالٍ وأرضُ بالٍ وناسُ بال
كائناتٌ جديدة أُطْلقها في الساحات،

وكائناتٌ أُلغيها
وأُغيّر وظائفَ الأعضاء، ووظائف حامليها.
أرضٌ بلا مسافات، وليس عليَّ أن تكون لي قَدَمٌ لأمشيها
عينٌ تجلب لي الأرضَ بالنظرة
وليس واجباً أن تكون لي يدٌ لأقطف زهراً.


[]لا شيء واجبٌ عليَّ كي يكون لي كلُّ شيء.
ها إنَّ يدي تفكّك أصابعها، وقلبي يفكّك شرايينه،
[/]

[]وعيني تفكّك حَدَقتها
أضعُ في يدي أصابعَِ بال،
[/]
[]
وفي قلبي شرايينَ بال، [/]

[]وفي عيني حَدَقةَ بال
وفي نهاري زمنَ بالٍ
[/]
[]
وعلى الأرض كائنات بالٍ جديدة
وإذا الرغبات عصتْ على البال، ألتقطُ كلَّ الرغبات بعدم الرغبة.
ليس النبع بيننا ولا المجرى،
[/]
[]ولا مسافة بيني وبين البحر
يولد النبعُ منّي والبحرُ منّي،
[/]
[]
وليس عليَّ أن أجري لكي أصل
هناك هو هنا
والأرض الأخرى تمشي قبالتي
[/]
[]ولا ألتفتُ إليها.
لم أكن أجري في نهر.
[/]
[] كنتُ بمحاذاة الأنهار أنتظر مائي
أجلس على لا مكان، ولا يجلس معي زمن
وإذا جاء يومٌ قديم وجلس في يدي، أُعيده إلى أرضه القديمة.
رسمتُ لا مكاني وجلستُ.
[/]
[] قعدتُ على خريطة بالي.
لا منعطفات ولا طرقات
وإذْ أُطلقُ عصافيري في الفضاء تبقى فيقلبي
ذلك لأنّ الفضاءَ بالٌ والصوتَ بالٌ والمكانَ بال
ولأني لا أُنزّه الأيامَ في الوقت، بل في حديقة بالي.
يا عيني التي وحدها تشرق عليَّ،
[/]
[/]
Amany Ezzat غير متواجد حالياً  
10-07-2014, 02:07 AM   #92
Amany Ezzat
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: مصر
المشاركات: 6,575

[]
[] الشروق والغروب هما هنا تحت رمشي.
أُقيم في ظلّ إغماضةِ عينٍ وفي ظلّ انفتاحها،
[/]

[]وليس في ظلّ الشموس البعيدة
ويا عشباً مولوداً من خطواتي أعيش تحت أوراقك
وتعيش معي أراضٍ ومجرَّات
وترقص مخلوقاتٌ وتغنّي.
واقفٌ هنا، حيث يعبر الجسرُ وليس الماشون عليه
يكفي أن أقف، لكي أصل.
يعبر الجسرُ بي ويعرف وجهتي،
[/]

[] يعرف أن لا وجهة لي إلاّ الوقوف
المدى في عيني والأرض في قدمي
وإن احتجتُ إلى رفاق، هم تحت جفني
يتقلَّص الكونُ حتى يصير حدقتي
ويدي تطْلق خرافها إلى كون، مراعيه رؤية
يكفي أن تنظر حتّى تشبع
ويكفي ألاّ تنظر، لئلاّ تجوع.
لكنّي مشيتُ كثيراً حتّى صرتُ هنا.
[/]

[]مشيت كثيراً حتّى وصلتُ إلى كون الوقوف
إلى الحياة التي بقَدَمٍ حرنة، ويأتي الكون إليها.
الأرض في قدمي والمدى في عيني، ما حاجتي إلى المشي؟
وقوفٌ، سكونٌ، صمتٌ، بهاء.
هل مرَّ ظلّي على شجرة؟ هل مرَّ ظلّي على هواء؟
[/]

[]ذلك أريجُ بالٍ يسبح، ذلك بخارُ سهوٍ يضوع
غيومي التي تمطر مائي
وأُوزّعُ منه في الساحات، على كائناتي الجديدة
على النظرات التي تصطفُّ مقاعدَ لأطفالي.
ها هو الكون يجلس أخيراً على حَجَرِ نظرتي
كوني الصغير الخفيف الذي يسعه حجر، وتحمله نظرة.
آتٍ من هناك، فارّاً، كي أستريح على حجر
آتٍ من الذي كان فسيحاً كي أجلس على نقطة
على شيء نحيل، لا هناك فيه ولا هنا.
آتٍ من مساحات، لكثرة ما كانت شاسعة
[/]
لم أكن أرى شيئاً منها
إلى حَدَقةٍ صغيرة أعرفُ كلَّ سكّانها.
آتٍ من عيونٍ كثيرة
لكي أجلس في عيني.

[/]
Amany Ezzat غير متواجد حالياً  
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
ملف, اللبنانى, الشاعر, سعادة, وديع, كامل

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ocllapseimg_forumrules تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

ward2u المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
المطبخ اللبنانى فى ورد للفنون منى سامى مطبخ ورد للفنون اسهل طرق تقديم اطباق وصفات طبخ خضروات فواكة حلوى 8 05-18-2014 07:03 PM
الفنان اللبنانى علي شحرور Ali Shahrour Ali Shahrour منتدى الفنانين العرب سيرة الفنان روائع اللوحات الفنية 14 03-24-2013 04:01 PM
الفنان التشكيلي اللبناني فؤاد الزيباوي شمسه منتدى الفنانين العرب سيرة الفنان روائع اللوحات الفنية 9 07-06-2010 05:29 PM
المفروكة اللبنانى من مطبخى منى سامى مطبخ ورد للفنون اسهل طرق تقديم اطباق وصفات طبخ خضروات فواكة حلوى 12 06-30-2010 11:10 AM
الشاعر اللبنانى جبران خليل جبران شريرة منتدى ثقافي موضوعات ثقافية عامة خواطر شعر سيرة شعراء 11 02-28-2008 09:46 AM


الساعة الآن 04:24 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc