منتديات ورد للفنون التشكيلية و اليدوية  

العودةالعودة   منتديات ورد للفنون التشكيلية و اليدوية > ورد للفنون منتديات عامة > منتدى ثقافي موضوعات ثقافية عامة خواطر شعر سيرة شعراء

منتدى ثقافي موضوعات ثقافية عامة خواطر شعر سيرة شعراء منتدى ثقافي موضوعات ثقافية خواطر سيرة شعراء اجمل قصائد

10-05-2014, 09:59 PM   #41
Amany Ezzat
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: مصر
المشاركات: 6,575

Facebook Twitter Google LinkedIn vkontakte messenger Digg
[]انتظار

سحبنا ظلالنا عن الطرقات
ونصَبْنا كمائننا:

الآن ننتظر
كي نصطاد رؤىً
تصعدُ لتصطاف في الأرواح.


الطريق

سلَّمتنا المياهُ أسرارها أخيرًا
لكننا كنا على حافة الشلال
فانحدرنا رذاذًا
مرسلين للنباتات نعومة سقوطنا

كنا في الحقل
نكمن لعصافير تطير وتحطّ
في غابات رؤوسنا
وحين رفعتْنا الغيومُ كنَّا أطلقنا رصاصاتنا
فأُُصبنا
وانحدرنا
نقاطًا

كنا تقريبًا نغنّي
نَصْلي دبْقَ أصواتنا ربما تعْلقُ
رقصاتٌ عليها
ربما غابرون مقيمون في الهواء يأتون
ويرافقوننا.

أخذْنا سرَّ الماء
سقوطَه
نثارَ مراياه
حيث كانت تعبر مسرعةً
كسورُ بيوتنا
رأينا أيضًا دروبًا كالأمعاء
يمرُّ فيها الناس كالفاكهة
وحينَ وَصَلْنا
كنا فقدنا الرؤية
وسمعنا تنفُّس العشب
في أجسادنا.


رغبة

كانت فقط مجرَّد رغبة
أن نحمل مظلاّتنا ونبتسم تحت المطر
أن نلعب قليلاً في الشوارع
ونتركَ على الرصيف نثارًا
من زجاجة العالم.


إعادة الإرث

الآن
نعيد صمتنا وأصواتنا
إلى مكانها الأول
حيث لا يَسمع أحدٌ
حتى لهاثَه.

[/]
Amany Ezzat متواجد حالياً  
10-05-2014, 11:28 PM   #42
Amany Ezzat
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: مصر
المشاركات: 6,575

[]
[]استعادة شخص ذائب

هذه البحيرة ليست ماء.
[/]

[]كانت شخصًا تحدثتُ إليه طويلاً، ثم ذاب!
ولا أحاول الآن النظرَ إلى
[/]

[]ماء بل استعادةَ شخص ذائب.
كيف يصير الناس هكذا بحيرات،
[/]

[]يعلوها ورق الشجر والطحلب؟!
قطرةً قطرة ينزل الموتى على بابي
ومركبٌ يتوقف من أجلي تحت الشمس
وجالية فقيرة من الرعشات تعود إلى الرمل.
لم أرتجف. لكني جُننت.
[/]

[]الماء بارد لكني لم أرتجف. [/]

[]فقط ارتعشتُ قليلاً. ثم جُننت.
على سطح البحيرة ورقة، كانت عينًا.
[/]

[] على الضفَّة غصن، كان ضلعًا بشريًا.
أحاول الآن جَمْعَ الأوراق والغصون.
[/]

[] أحاول جمع شخص كنت أحبُّه.
لكن مرَّ كثيرون من هنا،
[/]

[] جمعوا ورقًا وحطبًا ليشعلوا مواقدهم.
لن يتمَّ أبدًا جمْعُ شخص.
[/]

[]لن يتمَّ جمع أعضاء كاملة. كثير منها احترق.
مع ذلك لا بدَّ من أن أعيد شخصًا كنت أحبّه.
[/]

[]على الأحبَّاء أن يعودوا إذا ناديتهم. [/]

[]عليهم أن يعودوا ولو كانوا ماء.[/]

[] لو كانوا أمواتًا. لو كانوا طحلبًا… [/]

[]على الطحلب أن يصير إنسانًا حين تستدعيه.[/]

[] ويأتي لو مبلَّلاً، لو مترهّلاً، لو عفنًا. [/]

[]عليه أن يعود صديقًا ولو مات منذ ألف عام.
يجب أن تكون هناك طريقة ما لجمع
[/]

[]الناس عن الضفاف. طريقة لإعادة الأوراق [/]

[]والأغصان الطافية على البحيرات، بشرًا.
لم أرتجف. الأعضاء ارتجفت.
[/]

[]وكان عليَّ أن أسدَّ الفراغ بين مفاصلها[/]

كي أوقف ارتجافاتها وتهدأ.
ولكن، كم طويلةٌ المسافةُ بين مفصلين!


[]وكم أحتاجُ إلى ردم لسدّ الفراغ بينهما!
كم هي طويلة المسافة بين ضلع وضلع!

أجري بطيئًا، مثل آخر نقطة
[/]

[] ماء نزلتْ، وتأخرتْ عن السيل.
أجري بطيئًا زاحفًا للالتحاق بالجريان،
[/]

[] وأتبخَّر رويدًا رويدًا.
لن أصل. بعضي سيصير في الفضاء.
[/]

[]وبعضي سيغرق في الأرض.
تأخرتُ عن رفاقي ولن أصل.
[/]

[]أزحف لكني لن أصل.
قطَعٌ مني أفقدها، وقطعٌ
[/]

[]ترافقني منهَكَة، وقطع تصير هباء.
حتى إذا وصلتُ، أيُّ شيء مني سيصل؟!
حولي عشب وحصى وتراب.
[/]
[/]
Amany Ezzat متواجد حالياً  
10-05-2014, 11:30 PM   #43
Amany Ezzat
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: مصر
المشاركات: 6,575

[][]طيرٌ ينقدُ بعضي. ونملٌ يأكل بعضي. [/]

[]وبعضي للعشب والحصى والتراب.
أجري بطيئًا وفوقي يصعد خيطٌ مني،
[/]

[] وتحتي ينزل خيط مني. [/]

[]أجري بطيئًا بين إبرتين، تخيطان عدمي.
نزلتُ آخرَ نقطة. كنتُ في غيمة ونزلتُ.
[/]

[]هل أنا الباحث عن شخص ذائب أم أنا الذائب؟ [/]

[]أم أني، من كثرة البحث عن ذوبانه، ذبتُ مثله؟
وصرتُ، عوض أن أبحث عنه، أبحث عني!
أرى على الطريق أشخاصًا عابرين.
[/]

[]بعضُ ما بقي مني يرى أشخاصًا. هؤلاء،[/]

[] على الأرجح، لم يفقدوا شخصًا أحبُّوه.[/]

[] أم أنهم فقدوه، ومع ذلك يكملون الطريق؟!
لا أعرف كيف لا تتوقف أرجلنا
[/]

[]عن المشي حين نفقد شخصًا نحبُّه.[/]

[] ألم نكن نمشي لا على قدمينا بل على قدميه؟ [/]

[]ألم تكن النزهة كلها من أجله؟ ألم يكن هو النزهة؟
كيف يمشي واحدٌ إذا فقد شخصًا!
[/]

[] أنا، حين فقدت شخصًا، توقفت.[/]

[] كان هو الماشي وأنا تابعه. [/]

[]كنت الماشي فيه.و حين توقَّف، لم تعُدْ لي قدمان.

تأخرتُ وزاحفٌ وأتبخَّر.
[/]

[] كيف إذن سأُعيد شخصًا ذاب؟[/]

[] أليس عليَّ بالأحرى أن أعيد أولاً نفسي؟ [/]

[]أن أعود على الأقل قطرةَ ماء كاملة، [/]

[]تنزل على ورقة، على عين، على ضلعٍ على ضفَّة؟
أليس عليَّ، لكي أُخرج من الطحلب شخصًا،
[/]

[]أن أكون على الأقل من ماء البحيرة؟
تأخرتُ ولن أصل. كلُّ ما أفعله أني أرى،
[/]

[]أرى من بعيد. رؤيةٌ مشوَّشة من [/]

[]عين شيء لا هو غيمة [][]ولا هو ماء، ولا جماد ولا بخار.
إني، إذن، لا أرى.
كلُّ هذا مجرَّد خيال. عتمةٌ تستجدي عتمة.[/][/]
ولن أرى ولن أصل ولن أستعيد شخصًا ولن أعيده
إني، فقط، أحاول أن أزحف. أحاول أن ألحق برفاقي.
[/]
[/]
Amany Ezzat متواجد حالياً  
10-05-2014, 11:36 PM   #44
Amany Ezzat
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: مصر
المشاركات: 6,575

[]
[]لكنهم صاروا بعيدين، بعيدين جدًا.

ربما كنتُ في الماضي شخصًا يبحث عن شخص ذابَ
[/]

[]أو ربما كنت أنا الذائب. الآن، حتى ولا قطرة. [/]

[]وفي تماهيَّ المرعب بين الماء والبخار والشخص، [/]

[]أبحثُ عن إسمٍ أعرّفُ به نفسي حين ألتقي[/]

[] النمل والعشب والطير. أنت الزاحف مثلي، [/]

[]ستتوقَّف حتمًا على نتوء. ارسلْ لي من هناك نداء، [/]

[]وبه سأسمّي نفسي.
متماه بين ماء وجماد وبخار. مع ذلك لي مفاصل!
ومفاصلي بينها فراغات. ترتطم المياهُ بها،
[/]

[] ترتطم الرياح بها، ويرتطم الناس.
ناسٌ كثيرون يعبرون الآن بين مفاصلي.
[/]

[] لا أعرف من أين يأتون ولا إلى أين يذهبون.[/]

[] لكنهم يرتطمون بعظامي.
ناسٌ التقيتُهم مرَّة، ناسٌ التقيتُهم مرات،
[/]

[]وناس لم ألتقِهم… لكنهم يتدفَّقون الآن، ويدقُّون على عظامي.
عليَّ أن أفتح هذه العظام لكي يدخلوا.
لو كانت هذه العظام بابًا!
من أين جاؤوا؟!
أظنُّ أن الذين ننظر إليهم يدخلون في
[/]

[]أجسادنا عَبْرَ عيوننا ويصيرون دمًا و لحمًا.
وبعضهم يصير من المارة التائهين بين مفاصلنا.
… ونستمرُّ، هكذا، نسمع طَرقات على عظامنا.

إني أسمع الآن دقَّات ماء
وعليَّ أن أفتح.



[/]
[]في النفَق… في العظْمة

قريبًا ينتهي الوقت.
الرياح تقترب من الجدار الهائل.
[/]
[] وهناك ستكبو.
عبرتْ سريعًا وانتهى السباق.
[/]
[]الرياح أخيرًا سترتاح.
تفتَّق الوقت. لم يعد معلَّقًا إلا بقطبة.
[/]

[] أنتظرُ تدلّيه، سقوطه ارتطامًا على الأرض!

تبدأ الحياة في اليوم الأخير.
الأيام كثيرة، لكن الحياة قليلة.
[/]
[] تتأجَّل من يوم إلى يوم.[/]

[] وحين لا يبقى غيرُ يوم تتدفق كلها[/]
[] إليه علَّها تحيا فيه…[/]

[] وهكذا تبدأ الحياة، فقط حين انتهائها.
ولذلك، لن تعاش الحياة أبدًا!
لديَّ نهارٌ واحد بعد، ماذا أفعل؟ أبدأ الحياة؟
[/]

[]وبأيّ شيء أبدأها هذه الحياة؟[/]
[] مع مَن؟ كيف؟ بأيّ فعل و أيّ كلام؟
وإذا صدَفَ أن التقيتُ أحدًا ماذا أقول له؟
الآن أبدأ بك حياتي؟
[/]
[]وإذا قلتُ و استجاب، [/]

[]كيف أعيش حياةً أودّعها؟
[/]
[]كيف أحيا موت الحياة؟!
استيقظتُ باكرًا جدًا.
[/]
[]على الراحلين أن يستيقظوا[/]

[] باكرًا جدًا ليملأوا نهاراتهم.[/]
[] عليهم، على الأقل،[/]

[] أن يروا الفجر قبل أن يذهبوا.
في فضاء هذه الغرفة نثارُ بشرٍ
[/]
[] عاشوا قبل آلاف السنين،[/]

[] أودّعهم، وأصير مثلهم نثارًا.
أودّع نبضَ الكواكب الذي
[/]
[]وصل إليَّ عبْر التيه الفضائي،[/]

[] من مجرَّات بعيدة. الوشوشات الكونيّة،[/]
[] غبارَ النجوم،[/]

[] الهواءَ المولود من ملايين السنين،[/]

[] القاطعَ بصمت فضاءً هائلاً ليصل إليَّ.
أودّع شهقات البراكين،
[/]
[] رذاذَ المستنقعات البعيدة. [/]

[]الصورَ الكراسي المرايا الساعات،[/]
[] عيونَ أطفالي، [/]

[]أحذيتَهم المرميّة كيفما كان على البلاط.
أودّع الأمواج التي تخترق جسدي،
[/]

[]الذبذبات الآتية من أقدم مكان،[/]
[] من الارتطام العظيم!
هل كان عليَّ أن أرتطم
[/]
[]بنفسي كلَّ هذا الوقت،[/]

[] ويرتطمَ كلُّ شيء بي،[/]
[] لكي أصير في النهاية فريسة صامتة؟ [/]

ألم يكن في وسعي، من زمان،

[]أن أخفّف عن هذا العالم الضاجّ، صوتًا؟
الكون، يجب أن يرتاح.
[/]
[]
على الأصوات كلّها أن تصمت.
آه، الهدوء!
لن أستطيع وصف نهار،
[/]
[] لن أستطيع وصف شيء. الكلام خيانة.
في النهار الأخير لا يتكلّمون.
[/]
[] فقط يصمتون و يغادرون.
تلك السهوب كانت صامتة أيضًا. وكنا،
[/]

[] مع تململ ترابها تحت
[/]
[]الشمس و الرياح، الصوتَ الوحيد.
غير أننا، بتلك الحركة الرتيبة
[/]
[]في هدأة الموت، [/]

[]اقتنصنا أسرارًا من العظام.
كيف كان لنا، نحن البسطاء المرميين
[/]

[]في أشداق المتاهات،
[/]
[]أن نخترع أماكن تحمينا؟ [/]

[]كيف كان لنا أن نستمرَّ إلى اليوم!
لم نكن من جنس الخلود.
[/]
[/]
Amany Ezzat متواجد حالياً  
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
ملف, اللبنانى, الشاعر, سعادة, وديع, كامل

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ocllapseimg_forumrules تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

ward2u المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
المطبخ اللبنانى فى ورد للفنون منى سامى مطبخ ورد للفنون اسهل طرق تقديم اطباق وصفات طبخ خضروات فواكة حلوى 8 05-18-2014 07:03 PM
الفنان اللبنانى علي شحرور Ali Shahrour Ali Shahrour منتدى الفنانين العرب سيرة الفنان روائع اللوحات الفنية 14 03-24-2013 04:01 PM
الفنان التشكيلي اللبناني فؤاد الزيباوي شمسه منتدى الفنانين العرب سيرة الفنان روائع اللوحات الفنية 9 07-06-2010 05:29 PM
المفروكة اللبنانى من مطبخى منى سامى مطبخ ورد للفنون اسهل طرق تقديم اطباق وصفات طبخ خضروات فواكة حلوى 12 06-30-2010 11:10 AM
الشاعر اللبنانى جبران خليل جبران شريرة منتدى ثقافي موضوعات ثقافية عامة خواطر شعر سيرة شعراء 11 02-28-2008 09:46 AM


الساعة الآن 12:31 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc