منتديات ورد للفنون التشكيلية و اليدوية  

العودةالعودة   منتديات ورد للفنون التشكيلية و اليدوية > ورد للفنون منتديات عامة > منتدى ثقافي موضوعات ثقافية عامة خواطر شعر سيرة شعراء

منتدى ثقافي موضوعات ثقافية عامة خواطر شعر سيرة شعراء منتدى ثقافي موضوعات ثقافية خواطر سيرة شعراء اجمل قصائد

09-26-2014, 08:15 PM   #1
Amany Ezzat
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: مصر
المشاركات: 6,586
الشاعر اللبنانى وديع سعادة ملف كامل

Facebook Twitter Google LinkedIn vkontakte messenger Digg

basmala


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أهل ورد الغاليين

أفكر في حياتي..
وفي الأثر الذي تركته حتى الآن ..
ما الذي يذكرني به أصدقائي ..
أقاربي .. زملائي..؟
أفكر .. كثيرا في هذا الأمر ..
وأسأل أي طريق أسلك في حياتي ..
أتمنى لنفسي العبور السريع
الذي تحدث عنه

وديع سعادة" العابرون سريعًا جميلون.
لا يتركون ثقلَ ظلّ. ربما غبارًا قليلاً،
سرعان ما يختفي. الأكثر جمالاً بيننا،
المتخلّي عن حضوره. التارك فسحةً نظيفة
بشغور مقعده، جمالاً في الهواء بغياب صوته،
صفاءً في التراب بمساحته غير المزروعة.
الأكثر جمالاً بيننا: الغائب"


أتمنى كثيرا لو لم أكن فى هذا الوجود....
هكذا أترك مكانا شاغرا لأحدهم ......
قد يأتي لهذه الحياة ويفعل شيئا جميلا..
أتمنى لو أن قلبي.......
تنازل عن مهمته في الاستمرار..
أفكر كثيرا في قول
وديع سعادة "أجملنا الذين ليسوا بيننا.
الذين غادرونا خفيفين، تاركين، بتواضع،
مقاعدهم لناس قد يأتون الآن، إلى هذه الحفلة.
حفلةٌ سخيفة، ورغم ذلك لا يترك المتشبثون
بالإقامة مقعدًا!"


صدقا لست أدري من أكون..؟
وكيف وصلت لهذه المرحلة من اللاشيء..؟
صدقا لا أعرف كيف أعود لنقطة الصفر..
كي أبدأ حياة جديدة......
حياتي مليئة بالذكريات ......
والبشر الذين لم يغادروا أبدا ولن يغادروا .....

معذرة لم استطيع اخفاء
تأثرى الكبير بقصيدة
العابر (ديوان غبار)
فقد كانت أول ما قرأت له
و تعرفت عليه من خلالها
اقتربت منه كثيرا
وقرأت له الكثير

كان لزامًا عليّ أن أكتُبَ عنه،
هذا الشاعر العابر كطيفٍ،
كنمسةٍ أهداها لي القدر،

عبَّر عننا جميعًا فأحسن وأوجز
فصارَ بالنسبةِ لي لا يُشبِهُ أحدًا.
سأتحدث عنه بإحساس مختلف ،
كيْفما قرأته وكيفما كَتبِني، وكَتبنا جميعًا.



نبدأ الرحلة

وديع سعادة

الشاعر اللبنانى وديع سعادة ملف كامل
Amany Ezzat غير متواجد حالياً  
09-29-2014, 07:51 PM   #2
Amany Ezzat
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: مصر
المشاركات: 6,586

نشأته

دعونا نعيشها معه من واقع كلماته

يحكى عن نفسه فيقول أنه ولد في العام 1948، في شبطين،
استعاد في جملة شفهية واحدة صورة إجمالية
عن الحياة فيها في طفولته وصباه، فقال:
كان الناس والفلاحون والمواشي والشجر
يعيشون في نوع من الحميمية، كأنهم عائلة واحدة.
ويخيّل لي أن الصورة هذه كانت لا تزال على حالها
منذ ولادة أبي سنة 1910، وعمله فلاحاً "بالفاعل"،
أي عاملاً زراعياً مياوماً في أراضي أهالي الضيعة.
وبما يتوفر لديه من عمله هذا، كان يشتري أرضاً حجرية وعرة
يعمل مع أمي، سليلة عائلة الياس الشبطينيّة،
على اقتلاع الأشجار البرية منها، لتحويلها
أرضاً لزراعة التين والزيتون.
كانت أمي يتيمة الوالدين منذ طفولتها،
فتولّت شقيقتها الكبرى إعالتها وتربيتها،
قبل زواجها من والدي في سن السادسة عشرة،
وكان شقيقها هاجر الى البرازيل وانقطعت أخباره،
منذ مطلع عشرينات القرن الماضي


أنا يقول سعادة تلقيت دروس الابتدائية
بمدرسة الضيعة بشبطين،
بيتنا كان على تلة بقلب شبطين بس اسمه يعني ظهر الأطلب،
حي من حي الضيعة، والمسافة ما بين بيتنا والمدرسة
في حوالي نص ساعة مشي بالحرش بالوادي،
وبنرجع نطلع كنت بالشتا نروح تحت
الشتا مشي ونرجع مشي، بالصيف،

المدرسة تلك لم يكن فيها سوى مدرّس واحد
علّمه وغيره من التلامذة القليلين
طوال السنوات الخمس في المرحلة الابتدائية

ما حدث في غروب ذلك النهار الشتوي من العام 1962:
دخلتُ الى بيتنا في شبطين،
فابصرتُ والدي هيكلاً عظمياً متفحماً على كرسي،
شابكاً يديه إلى ركبته.
لكن أهالي الضيعة المتجمعين في البيت أخرجوني من الغرفة،
بعدما انتبهوا الى وقوفي بينهم.
Amany Ezzat غير متواجد حالياً  
09-30-2014, 06:47 PM   #3
Amany Ezzat
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: مصر
المشاركات: 6,586

كان والدي يقول وديع سعادة طفلاً في الرابعة في الحرب الأولى.
أخبرنا عن الجوع والجراد، وذهابه مع كثيرين الى الأحراج
بحثاً عن عظام يدقّونها بالحجار ليسهل أكلها.
كسواه جاع وتشرد، وشحذ رغيف الخبز.
أخبرني أيضاً أن الجوع والتشرد أوصلاه الى طرابلس،
يطرق الابواب، متسولاً شيئاً يأكله.
يتذكر أيضاً أن والده كان قاسياً صارماً في تربية أولاده،
على خلاف أمّه الحنونة. فعندما كان أولاده يلمحونه قادماً
من الكنيسة نهارات الأحد، كانوا يهرعون فوراً الى داخل البيت.
كل خطأ يقترفونه كان كفيلاً طردهم من البيت،
والنوم في العراء، حتى في أيام الصقيع والثلج.
لكن ابنه الأصغر وديعاً، يعتقد أن والده القليل الكلام،
كان يحبّه، لأنه صغير البيت، ولا يذكر أنه ضربه مرةً.
كان يسهر في البيت مع شخص من القرية في أوقات متفرقة،
غادرناها جميعاً، نحن أبناءه وبناته،
فبقي وحيداً مستوحشاً منتظراً عودة أيٍّ منا.
في وقت متأخر من تلك الليلة، رأى جارٌ لنا دخاناً
يخرج من نافذة غرفة بيتنا، فنادى أهل القرية ودخلوا الى البيت.
الشخص الذي كان يسهر مع أبي غادر الى دير كفيفان،
وبلّغ عن الحادثة. حتى اليوم لا أعلم كيف ولماذا احترق والدي.

Amany Ezzat غير متواجد حالياً  
09-30-2014, 07:00 PM   #4
Amany Ezzat
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: مصر
المشاركات: 6,586

بيتنا في شبطين قديم، حيطانه ترابية، سقفه تراب.
البيوت القديمة كانت تليَّس بالطين. بيتنا في داخله

قناطر. في الشتاء كنا نحدله بالمحدلة، كي لا يدلف

علينا في الداخل. سماكة حيطانه تبلغ المتر.
لذا كنت في طفولتي أنام على الحائط، في الشباك.
اما عن اخوته فيقول كنا عشرة 6صبيان و4 فتيات
بكْرُ إخوتي الذي يكبرني بثلاثين سنة،
وحده تعلّم تعليماً معقولاً في معايير تلك الحقبة،

ما بين الحربين العالميتين، فنال شهادة البكالوريا،

وأخذ يدرّس في البترون. إخوتي الباقون لم يتجاوز
أيٌّ منهم شهادة السرتفيكا. أخواتي لم تذهب أيٌّ

منهن قطّ الى مدرسة.
لديّ أخ مهاجر في أوستراليا،وآخر في هولندا.

الباقون يعيشون في لبنان، وتوفي بعضهم.

أما عن شبطين في بدايات وعيه، فروى وديع سعادة

أنها ضيعة صغيرة في قضاء البترون،

قريبة من زان ودريا وكفيفان.

أهلها في معظمهم من المسيحيين، ومن عائلاتها،
الى عائلته سعادة، نجم وبدوي وصالح والياس ونون.

أهل هذه القرى كانوا فقراء يعملون في الزراعة
ويعتاشون من أرضهم، مداخيلهم الأساسية من
شتلات التبغ وأشجار الزيتون.
منذ طفولته وفي صباه عمل وديع نفسه في الأرض،
غادياً في الفجر، مع أهله وسواهم من أهالي الضيعة،
الى الحقول لقطف التبغ ونشره على المناشر.
لم تكن هنالك من فروق وتمايزات طبقية تذكر بين الأهالي
المتساوين تقريباً في تملّكهم الأراضي التي يعملون فيها
ويجنون محاصيل مواسمها، من دون وجود
وجهاء وملاّك كبار أو إقطاعيين. آل سعادة عائلة كبرى،
وهي منتشرة وموزعة على كل المناطق والطوائف اللبنانية،
وفي شبطين كانت تتنافس مع عائلة نجم على
النفوذ والترشح للانتخابات النيابية.

بدايات الكتابة

المهم أنه من بعد ما خلصت المرحلة الابتدائية
نزلت أنا وأمي على الباترون، بيّه ظل بالضيعة بالبيت،
في الباترون استأجرنا بيت دغري على البحر
كان الموج يجي على القناطر، يعني كان البحر واحد من أهل البيت،

عن سنواته الأربع أو الخمس اللاحقة في البترون،
في مدرستها الرسمية، يقول أنه كان من بعيد
يشاهد فتياتٍ جميلاتٍ في ذهابهن الى الكنائس في الآحاد.
أما في ذلك البيت العتيق على الجرف الصخري فوق الشاطئ،
بيت أخيه البكر، فكان يغفو ويصحو على صوت
الشيخ عبد الباسط عبد الصمد، آتياً من جامع قريب.
كان يدرك أن الصوت الرخيم يتلو آيات من القرآن،
ويرفع الأذان ليأتي المصلّون الى المسجد.

أنهيت المرحلة التعليمية المتوسطة ونلت شهادة البروفيه في البترون،
ثم عدت للإقامة في شبطين مع أمي وطيف والدي المحترق
"في تلك القرية البعيدة، على أرض بيت من تراب،
مشيتُ أولى خطواتي وكانت قدماي حافيتين.
لم يكن أبي من المؤمنين بأن على الواصلين لتوّهم الى الأرض
أن يتعرفوا اليها بلحمهم، لكنه كان عاجزاً عن شراء حذاء.
كان لها تأثير كبير في حياتي: في حزني المبكر، وحزني اليوم،
وخجلي، وضعفي، وفشلي في الحب والحياة.

صرت اكتب إلى حين يعني أنه صارت الكتابة بالنسبة إليّ
نوع من الغذاء اليومي، كنت اكتب شعر عمودي

Amany Ezzat غير متواجد حالياً  
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
ملف, اللبنانى, الشاعر, سعادة, وديع, كامل

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ocllapseimg_forumrules تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

ward2u المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
المطبخ اللبنانى فى ورد للفنون منى سامى مطبخ ورد للفنون اسهل طرق تقديم اطباق وصفات طبخ خضروات فواكة حلوى 8 05-18-2014 07:03 PM
الفنان اللبنانى علي شحرور Ali Shahrour Ali Shahrour منتدى الفنانين العرب سيرة الفنان روائع اللوحات الفنية 14 03-24-2013 04:01 PM
الفنان التشكيلي اللبناني فؤاد الزيباوي شمسه منتدى الفنانين العرب سيرة الفنان روائع اللوحات الفنية 9 07-06-2010 05:29 PM
المفروكة اللبنانى من مطبخى منى سامى مطبخ ورد للفنون اسهل طرق تقديم اطباق وصفات طبخ خضروات فواكة حلوى 12 06-30-2010 11:10 AM
الشاعر اللبنانى جبران خليل جبران شريرة منتدى ثقافي موضوعات ثقافية عامة خواطر شعر سيرة شعراء 11 02-28-2008 09:46 AM


الساعة الآن 10:41 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc