منتديات ورد للفنون التشكيلية و اليدوية  

العودةالعودة   منتديات ورد للفنون التشكيلية و اليدوية > ورد للفنون منتديات عامة > منتدى ادبي موضوعات ادبية سيرة الادباء قصة قصيرة

منتدى ادبي موضوعات ادبية سيرة الادباء قصة قصيرة منتدى ادبي موضوعات ادبية سيرة كبار الادباء و اهم اعمالهم الادبية و اجمل القصص القصيرة

09-16-2014, 08:34 PM   #25
Amany Ezzat
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: مصر
المشاركات: 6,575

Facebook Twitter Google LinkedIn vkontakte messenger Digg
اما عن كتبه حدث و لاحرج
فكرة مختصرة عن بعض كتبه

وما حوته من سخرية لاذعة

يوميات حمار

صدر الكتاب في فترة أزمة الخليج،
و يتناول بطريقة فكاهية عن تحليل
الكاتب السياسي للأوضاع و رأيه
في ما يتعلق بمجريات ذلك الوقت ،
ما أثار إعجابي هو بُعد نظره عندما ذكر
ماذا ستفعل أمريكا بالتحديد و غيرها من الدول
بعد انتهاء الحرب الباردة؟ من يحاربون ؟
هل سيذهبون لبيع البطاطا مثلاً ؟ و هذا ما حدث بالفعل،
فمزاعمهم في الحرب ضد الإرهاب أثبتت
حاجتهم إلى "عدو" أو هدف يحاربونه
كان الحمار ممن يقرؤون الواقع السياسي العالمي،
و تحليله بالتأكيد في محله.

الاغانى للاربجانى

كتاب سيرسم الابتسامة علي شفاهك
وانت تقرأه وفي بعض الأحيان قد تضحك
بصوت مرتفع وخاصة الفصل الأول منه .

كلام فارغ

إذا اردت النقد المغلف بالسخرية والفكاهة
فهو في هذا الكتاب.. إذا أردت أن تضحك ملء شدقيك
وتسمع صوتك يتردد في أرجاء مكانك وانت وحدك
مع هذا الكتاب فهو لك نقدمه بكل ابتسامة
ونقول له هذا هو واحد من روائع الكاتب الساخر
ينتقل فيه من موقف إلى موقف
فتتبعه دون ان تدري إلا وقد انتهى الكتاب
بسرعة غريبة لا تشعر بها كيف مرت ..
كلام فارغ هو اكثر كلام تقرأه ملئ بالرأى
والنقد والسخرية والابتسامة
ومع الاعتذار للإستاذ أحمد رجب
فنقول له أنه كلام "مليان" جدا


ضربة فى قلبك

الكاتب أراد من هذا الكتاب توصيل فكرة معينة
الا وهي ان المرأة كائن اسطوري هدفه الاوحد
في الحياة هو اصطياد الرجل الضحية البريء
الذي لم يصل حتى الان الى وسيلة كي يتفاهم مع المرأة
تلك الكائن المعقد في مشاعره وأفكاره

اما الحب و سنينه
انا مصاب بالممل العاطفى لا أستطيع أن أحب امرأة
أكثر من شهر حتى ولو كانت ملكة جمال الكرة الأرضية،
واليوم كان اللقاء الأخير مع دولِّي
التي عرفتها منذ واحد وعشرين يومًا.
سألتني دولِّي: من اللاتي عرفتهن قبلي؟
قلت لها وأنا أحصي عدد اللواتي عرفتهن
في الشهورالأخيرة: سونيا ونانو ودورا وماجي
وطامو وفيفيت وتوتي ولولا وميمي وروكي
وريري،ثم أنت، ثم فافي.
قالت في دهشة واستنكار: أتقول فافي بعدي؟
قلت لها في هدوء: بعدك يا روحي.
انتفضت دولِّي واقفة والتقطت حقيبة يدها
من فوق المائدة وانصرفت غاضبة.
الحمد لله.. مع السلامة
مسكينة زوجتي كريمة
Amany Ezzat غير متواجد حالياً  
09-17-2014, 12:28 AM   #26
Amany Ezzat
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: مصر
المشاركات: 6,575

اما عن آخر ما صدر للكاتب الساخر الكبير أحمد رجب،
كتاب "يخرب البيت الحب" عن الدار المصرية اللبنانية،
وفيه أعلن أن الحب جميل، وشرير خطر عندما يتنمر،
الحب نعيم، وهو الجحيم إذا غضب؛
الحب أحلام نحيا فى رؤاها،
والويل عندما تصبح أشباحًا تطاردك فى الصحو والمنام.
كانت هذه رؤيته المختصرة عن الحب،
فكرة فيها من التناقضات ما يتناسب مع طبيعة المشاعر،
وطبيعة البشر، المتقلبين فى عواطفهم، وفى أحاسيسهم.
والكتاب هو آخر ما صدر له، يدور فى إطار اجتماعى ساخر
عن العلاقة بين المرأة والرجل، والمحرك الأساسى
لكل ما يتعلق بهما الحب والزواج، والحب قبل الزواج،
والحب بعد الزواج، والغيرة،
وكيف أن الحب فى نظر الرجل هو مقدمة لأشياء أخرى،
بينما يمثل للمرأة كيانًا اقتصاديًّا.
ويكشف "رجب" فى كتابه هذا عوالم الرجل والمرأة،
والحب فى نظر كل منهما، وليس الحب فقط،
بل الغيرة، والزواج، والعلاقات الزوجية،
وكل ما يخص علاقة الرجل بالمرأة. فيقول مثلا،
إن الغيرة عند الرجل مبعثها الحب
أو الرغبة فى الاستئثار بأنثاه،
بينما الغيرة عند المرأة على النقيض من ذلك،
إذ يغلب عليها الدافع الاقتصادى،
فهى المرأة عديمة الثقة بالرجل وإن تظاهرت بغير ذلك،
وهنا تشعر بالخطر أو التهديد الاقتصادى
إذا نافستها امرأة أخرى فى حب رجلها.

وعن فساد الحب، يقول إن سوء التغذية
من أمراض الحب بعد الزواج، وهو هنا
لا يقصد بالتغذية الطعام والشراب،
ولكنه يقصد التغذية العاطفية
عن طريق الكلمة الحلوة، والحضن الدافئ،
واللفتة الطيبة، مشيرًا إلى الحياة الزوجية
لدى المصريين عمومًا تفتقر إلى التغذية العاطفية،
والطرفان يتحملان تجويع الحب وموته.
وهو هنا يخبرنا أن أسباب أمراض الحب بعد الزواج
ترجع إلى أن كلاً من الطرفين لا يُدرك المظاهر
أو السمات الخارجية الخاصة بالنوبات النفسية
عند الطرف الآخر، كاستعداه للحديث،
أو رغبته فى الانفراد بنفسه،
مشيرًا إلى أن عدم إدراك هذه السمات
يجعل كلاً من الزوجين جهاز إرسال واستقبال
سيئًا بالنسبة للآخر.
ولا يكتفى أحمد رجب، بالحديث عن الحب،
فهو يقول أن الرجل والمرأة يدخلان معركة،
تتمنى المرأة من أعماقها أن تنهزم فيها،
فهى فى النهاية تريد رجلا قويًا تحتمى به،
ويوجه رسالة إلى الرجل، فيقول له
"أنت لا تستطيع أن تملك المرأة إلا بالحب،
فالمرأة تمنح حبها لمن تشاء"
Amany Ezzat غير متواجد حالياً  
09-17-2014, 12:32 AM   #27
Amany Ezzat
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: مصر
المشاركات: 6,575

أحمد رجب بعيون المحيطين به
"كان إنسانا"
هكذا لخص أقارب أحمد رجب
وأصدقاؤه وزملاؤه شخصيته الاجتماعية.

فمثلما كان في الصحافة بسيطا متواضعا
يعشق مهنته ويدافع عن الفقراء والبسطاء
كانت تربطه علاقات قوية بأسرته وأقاربه
وزملاء دراسته في الإسكندرية ،
رغم الشهرة والنجومية إلا انه قاوم الغرور
وكان يعامل كل الناس سواسية ،
كان يتصل بأصدقائه ويطمئن على أحوالهم
ويتواصل مع زملاء كلية الحقوق في الإسكندرية ،
فالصحافة لم تنسه اقرب الناس إليه ، والنجومية زادته تواضعا.

لم يغلق بابه في وجه أحد وكان يستمع إلى كل الناس،
وكان بسيطا في كلماته لا يثرثر كثيرا،
فهو يعرف أن من كثر كلامه كثر سقطه.

يقول لبيب معوض زميل أحمد رجب في الدراسة :
"أحمد رجب زميل الدراسة حتى تفرقنا بعد الجامعة
في الإسكندرية إلى أن ذهب إلى الصحافة
وأنا ذهبت إلى المحاماة ، وكنا نلتقي كثيرا
وكنا على تواصل مستمر ،
وكان أحمد رجب يتصل بي كثير لنري معاً
النقد الذي يسمح نشره وانه في حدود النقد المباح قانونيا"
مؤكدا أن أحمد رجب كان يكتب للفقراء ولم يكتب مقابل المال.

ويقول أحمد بسيوني ابن أخت أحمد رجب:
" من بداية مرض بابا أحمد كنا علي طول بنزوره
خاصة في الفترة الأخيرة بعد ما ازدادت صحته سوء،
ودائما كانت آخر وصية للكاتب احمد رجب
إننا نظل مترابطين وتربطنا علاقة قوية والحفاظ علي صلة الرحم.

وأضاف أن أحمد رجب كان يقود قلوب أمة بأكملها
يعبر أن أحزانها وأفراحها بكلمات بسيطة قليلة
عندما توضع فوق سطور مقالاته تقلب كل المعايير والموازين ،
يضحكنا حتى البكاء..عطاؤه المميز كان سببا
في ترشيحه لجائزة النيل والحصول عليها بأغلبية الأصوات،
لا يختلف عليه أحد ولكنه يختلف مع كثيرين.

وأضافت ليلى بسيوني بنت أخت الكاتب الراحل،
أن أحمد رجب مشواره طويل وجميل من العطاء والنجاح
الذي صنعه بنفسه ، وهو الذي لم يتقلد يوما منصبا صحفيا
ورغم ذلك امتلك قلوب ملايين القراء والمعجبين والمريدين،
أنه أسطورة الكتابات الساخرة .

أكدت ليلي أن علاقة أحمد رجب بأهله تختلف كثيراً عن
علاقته برفقائه، فهو كان سريع الغضب والعصبية
وإنما مع أهله كان قمة في هدوء وطيبة القلب والحنية والعطاء.

وعن وجبة الإفطار الخاصة بـ أحمد رجب
فأكدت ليلي أن الراحل كان يفطر عصير طماطم
وبعد ساعة كان يتناول كوب من اللبن ويضع عليه بيضة ،
فكان هذا إفطاره المعتاد.
Amany Ezzat غير متواجد حالياً  
09-17-2014, 12:53 AM   #28
Amany Ezzat
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: مصر
المشاركات: 6,575

ورغم أن الراحلَ لم يكن كثير الكلام،
لا يهوي التعارف ولا يفضل تكوين صداقاتٍ جديدة،
إلا أنه ترك في قلوب جميع من تعامل معهم حباً كبيراً،
وخلّد في عيونهم بتواضعه وحسن خلقه صورة "الإنسان الخالص".

فى عقار مكوناً من خمسة طوابق
يحمل رقم 51 بشارع الأحرار بالمهندسين
كان يسكن الراحل أحمد رجب.
لا تري هنا أي مظاهر للبهرجة،
لا شواهد تشير إلي أن شخصيةً استثنائية تسكن هذا المكان.
"كان إنساناً بسيطاً يعامل الجميع بتواضعٍ واحترام
عبدالقادر عبدالله حارس العقار
لم أعرف الراحل إلا من أربع سنواتٍ فقط
عندما جئت لأعمل هنا، وتمنيت لو أنني عرفته منذ زمن.
لم أجد شخصاً في تواضعه، رغم أنه كاتبٌ عظيم
وشخصية هامة في المجتمع كان يتعمد أن
يعامل البسطاء بغير تكلف، ولا ينسي أبداً أن
يعطي أبنائي الثلاثة عيديةً صباح كل عيد.
كان قليل الاختلاط بالآخرين،
يحب الهدوء وينزعج بشدّة من أصوات الكلاب
التي تصدحُ في المساء من الشوارع المجاورة،
خاصة أنه ينام مبكراً.
يضيف: بعد أن مرض عم كمال الذي كان
يرافقه لسنواتٍ طويلة ويعد له طعامه،
أصبح يطلب مني كل مايحتاجه للبيت،
أما طعامه فاعتاد أن يطلبه من المطاعم القريبة
كنتاكي، ومطعم المغربل. خاصة أن حركته
أصبحت قليلة جداً في آخر سنةٍ من عمره
بعدما اشتد عليه المرض،
قليلاً ماكان يذهب إلي مكتبه بأخباراليوم،
وكان يأتي له باستمرار الدكتور حسام الإبراشي
طبيب الأعصاب الخاص به ليجري له جلسات علاج طبيعي.
لم تختلف صورة الراحل أحمد رجب في عيون
العميد محسن نوير أقدم جيران الراحل
ومالك العقار الذي يسكن فيه.
عرفتُ أحمد رجب منذ كان عريساً في ريعان شبابه،
أجّر من والدي الشقة التي كان يسكن فيها ليتم زواجه.
كانت أعمارنا متقاربة جداً، لكننا لم نتداخل بعمقٍ إلا فيما بعد.
كنت معجباً جداً بما يكتبه وأبدي له إعجابي كلما رأيته.
كان شخصيةً مرحة وبسيطة رغم ما يبدو علي مظهره من جديّة،
ورغم أنه لم يكن كثير الكلام إلا أن
علاقتي به توطدت بعد عدة زيارات متبادلة بيننا،
وأصبح يدعوني إلي الحفلات التي كانت تنظمها
زوجته الراحلة في بيته، وكانت تجمع كبار رموز الصحافة والفن،
قابلت في منزله شادية ورياض السنباطي وكمال الطويل.
يتابع العميد محسن : كانت زوجة الراحل اجتماعية جداً
تشجعه علي إقامة هذه الحفلات، ولكن بعد وفاتها انعزل عن الناس،
كان يشكو لي من الفراغ الهائل الذي خلفه رحيلها.



يتبع
Amany Ezzat غير متواجد حالياً  
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الساخر, الكاتب, احمد, رجب

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ocllapseimg_forumrules تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

ward2u المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الجمال الساحر فى اسكتشات و لوحات الفنان Stanislav Nikireev عناد الجروح منتدى الفنانين العالميين سيرة الفنانين رواد المدارس الفنية روائع اللوحات العالمية 132 11-28-2016 05:57 PM
فنان الديجيتال الامريكى الساخر Rodney Pike هند التصميم و الجرافيكس و ابداعات فنانى الديجيتال 9 05-14-2016 08:10 PM
الأدب و سيكولوجية الكاتب مقال أعجبني Amany Ezzat منتدى ادبي موضوعات ادبية سيرة الادباء قصة قصيرة 5 10-02-2015 04:48 PM
اسفل السافلين قصه الكاتب التركى الساخر عزيز نسين مهاميمو الحوار العام الموضوعات الانسانيه النقاش الهادف النقد البناء 5 04-27-2012 01:41 PM
التعبير الساخر في فن النحت الزاخر منى سامى النحت منحوتات ابداع النحاتين العرب العالميين 17 07-14-2010 08:52 PM


الساعة الآن 02:30 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc