منتديات ورد للفنون التشكيلية و اليدوية  

العودةالعودة   منتديات ورد للفنون التشكيلية و اليدوية > ورد للفنون منتديات عامة > منتدى ادبي موضوعات ادبية سيرة الادباء قصة قصيرة

منتدى ادبي موضوعات ادبية سيرة الادباء قصة قصيرة منتدى ادبي موضوعات ادبية سيرة كبار الادباء و اهم اعمالهم الادبية و اجمل القصص القصيرة

09-14-2014, 10:13 PM   #5
Amany Ezzat
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: مصر
المشاركات: 6,583

Facebook Twitter Google LinkedIn vkontakte messenger Digg
وبالفعل قرر التوءم مصطفى وعلى أمين
نقله من مكتب الإسكندرية للعمل فى القاهرة،
ليبدأ أولى خطواته نحو عالم الكبار.

صعد أحمد رجب القطار المتجه إلى القاهرة،
وذهب إلى 6 شارع الصحافة ليبدأ رحلة
البحث عن المتاعب داخل دار أخبار اليوم فى عام الثورة.

فى البداية كان يحرر بابا ثابتا بعنوان
"هذه الجريمة لغز.. فتعالوا نحله معا"،
وكان عبارة عن عرض وتحليل لإحدى الجرائم
التى حدثت خلال الأسبوع ولم يستدل على مرتكبها،
وظل يحرر هذا الباب لثلاث سنوات،
انتقل بعدها لكتابة باب آخر بعنوان "أخبار الأسبوع"
وكان عبارة عن رصد وتعليق على الأحداث
التى وقعت خلال الأسبوع،
لكن بعد فترة من كتابته المنتظمة فى هذا الباب
قام بتغيير طريقة تقديمه، وأصبح يكتب فيه عن المشاهير،
فكتب فى هذا الباب عن عدد كبير من نجوم الفن والفكر
منهم "توفيق الحكيم"و "يحيى حقى" و"صلاح جاهين" و"صلاح أبوسيف".


من أطرف الأبواب التى كان يحررها احمد رجب
فى هذه الفترة هو باب "بختك هذا الأسبوع"
الذى يروى قصته قائلا:
أعترف أنني لا أفهم شيئا مطلقا في علم الفلك،
فكل معلوماتي عن هذا العلم تنحصر في أن
بالقاهرة شارعا اسمه شارع الفلكي.
كذلك لا أفهم شيئا في النجوم والتنجيم وقراءة الطالع
غير أن هذا لا يمنع من الاعتراف بأنني اشتغلت منجما ذات يوم،
إذ كنت أحرر باب بختك هذا الأسبوع،
وفي كتابة باب البخت لم أكن أشتغل بالتنجيم بقدر ما
كنت أحاول بث التفاؤل في نفوس قراء البخت،
فما دامت المسألة كذب المنجمون ولو صدقوا،
فما الذي يمنعني أن أقول لمواليد برج العقرب:
مفاجأة سارة في انتظارك،
وأن أقول لمواليد برج الحوت: سعادة تامة في محيط الأسرة،
وأن أبشر مواليد برج الميزان بفلوس زي الرز.
وكان يقول كذب المنجمون ولو صدقوا
اذا ما يمنع من أن أعطي القارئ الأمل الحلو،
وأن أملأ صدره بالتفاؤل

أيضا من الأبواب الرائعة باب "س وج" فى مجلة "آخر ساعة"،
وهو عبارة عن سؤال يتوجه به لإحدى الشخصيات العامة ويجيب عنه بطريقة ساخرة
.

وبعد "س وج" ابتكر بابا آخر، هو "حديث لم يحدث"
وهو عبارة عن حديث مع مسئول كبير أو نجم شهير فى مجاله،
ويدير فى هذا الحديث الذى لم يحدث مع المسئول عن كل ما يدور فى ذهن الناس
ويجيب بطريقة ساخرة عن الأسئلة التى طرحها، لكن بعد فترة توقف "حديث لم يحدث"
وحل محله مقالا ساخرا فى الصفحة الأخيرة دون أن يكون له اسم ثابت
.

موهبة أحمد رجب كانت أكبر من حصرها فى باب بعينه،
لذلك تدرج فى المناصب حتى وصل إلى
منصب نائب رئيس تحرير مجلة الجيل -
وكان أنيس منصور يتولى منصب رئيس التحرير-
وفى الوقت نفسه تم اختياره ليكون
مديرا لتحرير مجلة "هى" التابعة لدار أخبار اليوم،
وكان مشهودا له بالكفاءة والحزم.
Amany Ezzat متواجد حالياً  
09-16-2014, 03:07 PM   #6
Amany Ezzat
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: مصر
المشاركات: 6,583

خطة أول خبطة صحفية

وضع الخطة لأكبر خبطة صحفية عرفتها مصر،
وقام بتنفيذها فى مجلة الكواكب
- التى انتقل للعمل فيها بصحبة مصطفى وعلى أمين -
فى مارس 1963عندما نشر مسرحية
أطلق عليها "الهواء الأسود" وقال إنها مسرحية
لم تنشر من قبل للكاتب المسرحى السويسرى
الشهير "فردريك دورنيمات" ودعا كبار النقاد للتعليق عليها
باعتبارها إحدى روائع مسرح "اللا معقول"!

وبالفعل علق عليها النقاد وأشادوا بروعتها،
وبعبقرية مؤلفها، وبالدلالات المهمة التى تحملها
وبعد أن انتهت تعليقاتهم خرج عليهم أحمد رجب
ليؤكد أن ما يفعله هؤلاء النقاد هو اللا معقول ذاته!،
وكشف أنه هو مؤلف هذه المسرحية العبثية قائلا:
أنا الموقع أدناه أحمد رجب أقر واعترف بأننى
كاتب مسرحية (الهواء الأسود) وأننى مؤلفها (الأوحد)..
وأن الخواجة فردريك دورنيمات الكاتب المسرحى السويسرى
لا علاقة له إطلاقاً بهذه المسرحية.. وأنه ليس له أى إنتاج مسرحى بهذا الأسم!

وأنا الموقع أدناه أحمد بن رجب أقر وأعترف أننى كتبت
هذه المسرحية فى مكتبى بالغرفة رقم 406
بمبنى دار الهلال بالسيدة زينب..
وأن هذه المسرحية لم تكتب إطلاقا فى
لوزان ولا جنيف ولا زيورخ،
وأننى كنت أكتب هذه المسرحية الخالدة
وأنا مصاب بنوبة ضحك شديدة ..
فلست أدرى لماذا كان يضحكنى جداً اسم (شتاتلر ) كلما كتبته ..
ولا أعرف لماذا كنت افطس على نفسى من الضحك
كلما كتبت عبارة حوار لا معنى لها ..
أو كلما خط قلمى جملة منطلقة على السجية بلا أى تفكير ولا تدبير !
وفى أثناء انهماكى فى كتابة هذه المسرحية الخالدة ..
دخل مكتبى الزميل حلمى سلام وسألنى ماذا اكتب،
فقلت له : مسرحية لمسرح اللا معقول ،
وتناول حلمى الأوراق التى كتبتها وراح يقرأ وهو فطسان من الضحك !
والظاهرة التى هى فى منتهى العجب أن كتابة هذه المسرحية كلها
لم تستغرق أكثر من ساعة ونصف ساعة !

فقد كنت اكتبها بلا أى تفكير ولا منطق ..
الأمر الذى سهل مهمتى كثيرا! فمادام مسرح اللا معقول
لا يحكمه أى منطق أو مألوف .. فمش ضرورى منطق ولا مألوف .

وعندما انتهيت من كتابتها جلست أهرش رأسى
بحثاً عن عنوان خطير للمسرحية الخالدة ..
وفى هذه الاثناء دخل مكتبى صديقى مرسى الشافعى
مدير تحرير (المصور ).. وإذا به يقرؤها ثم يكاد يقع من الضحك،
واقترح علىَّ مرسى الشافعى أن أسمى المسرحية (الهواء الأسود )..
فكتبت الاسم فوراً لأنه فعلاً اسم يحمل رائحة اللا معقول :
وقد تحيرت فى توقيع المسرحية هل أوقعها باسم
أحمد فريدريك أم أحمد يونسكو أم أحمد بيكيت .. أم رجب دورنيمات ..
وانتهى الأمر بموقيعها باسم (فريدريك دورنيمات )..
باعتبار أن إنتاجه لم يصل إلينا بعد، وممكن الحكاية تفوت !

وأضاف قوله: وقبل أن أدفع بالمسرحية الخالدة إلى يد
سعد الدين توفيق رئيس تحرير الكواكب .. دفعت بها إلى زوجتي !

فزوجتنا ساخطة أشد السخط على مسرح اللا معقول ..
وإذا أبدت سخطها على ما كتبت ..
على معنى ذلك أن المسرحية قد نجحت فعلاً !

قلت لها : اقرئى يا زوجتنا هذه المسرحية وقولى لى رأيك !
فهذا الإنتاج العظيم من تأليفنا ..!
وعندما انتهت زوجتى من قراءتها ضربت صدرها بيدها
وهى تقول لي : أنت بتسكر من ورايا يا راجل؟
ايه الكلام الفاضى ده اللى مالوش لا رأس ولا رجلين !

ده كلام سكرانين ومساطيل،دى الرواية دى زى ما يكون حلم مزعج
يشوفه واحد فى منامه بعد ما يتعشى بحلة مسقعة .

وقالت لى زوجتى إننى إذا كنت مصمماً على الكتابة كده على طول،
فأحسن افتح لى دكان فول وطعمية .
وكان معنى كلام زوجتى هذا أن (الهواء الأسود )
قد نجحت كمسرحية لمسرح اللا معقول ..
وأن النقاد سوف يشبعون مدحاً وتقريظاً لها !

وأعطيت المسرحية بمنتهى الاطمئنان إلى سعد الدين توفيق ..
وانتهى دورى عند هذا الحد والله العظيم !

واختتم كلامه قائلا: والآن .. شكراً لهؤلاء النقاد على مدحى وتقريظي ..
طبعاً هذا شرف عظيم أن يجمعوا على أننى مؤلف مسرحى عالمى خطير الشأن
وبعد تعليقهم هذا هناك أمر من اثنين :
إما أننى مؤلف مسرحى خطير فعلاً برغم أننى لم اكتب للمسرح أى إنتاج حتى الآن ،
وأما أنهم يرجعون فى كلامهم بعد أن عرفوا الحقيقة
وهى أن مؤلف (الهواء الأسود ) ليس خواجة وإنما هو أحمد بن رجب ،
ولذلك اعتبرت نفسى مؤلفاً مسرحياً عالمياَ
أضع اسمى بكل فخر إلى جوار الخواجات :
بيكيت ويونسكو وأوزبورن .. وكوكتو .. ومن له اعتراض من النقاد فليتقدم .
Amany Ezzat متواجد حالياً  
09-16-2014, 03:25 PM   #7
Amany Ezzat
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: مصر
المشاركات: 6,583

تداعيات كشف أحمد رجب عن فضيحة الموسم الثقافية،
التى أنهت أسطورة نقاد "اللا معقول"

علق طه حسين بقوله: إنها عقدة الخواجة فعلاً.

أما عباس العقاد فقال: وفق الكاتب الصحفى أحمد رجب
إلى حملة ناجحة على أسلوب (النقد اليدوي)
منذ أيام فلفق رواية خنفشارية باسم (الهواء الأسود )
ونسبها إلى مؤلف خنفشارى فى إحدى الديار الأوروبية
فاهتزت لها أعطاف النقاد المحترمين إعجاباً وطرباً
وارتفعوا بها إلى قمم العبقرية فناً وأدباً
وقارنوا بينها وبين بدائع المنثور والمنظوم
التى فاضت بها قريحة المؤلف المعدوم،
وهنأوا العربية بهذه التحفة النادرة
من السحر المفهوم وغير المفهوم،
ولو أمهلهم الصحفى الماكر أسبوعاً واحداً
لاحتدمت بينهم المعارك، ودارت بينهم الدوائر
فيما هو أفضل من تلك الفصول والمناظر.
وأضاف بقوله: هؤلاء النقاد المحترمون أولى
من ينبغى أن يساق إلي (محكمة التزييف )
لحماية هذه الأمة من وبال دعواهم.

أما توفيق الحكيم فقد دافع عن أحمد رجب،
ورد على النقاد الذين هاجموه قائلا:
هذا "مقلب ظريف ولطيف"

بينما قال الأديب الكبير إحسان عبد القدوس:
" كل ما نرجوه من السادة النقاد أن يصروا على رأيهم الخطأ ..
وأن يرفعوا أحمد رجب إلى مرتبة الكتاب العالميين "،

و اتفق معه الشاعر الكبير صلاح عبد الصبور،
وأضاف قوله: إن هذا أعظم عمل نقدى للنقاد
قامت به الصحافة طوال السنوات الأخيرة !

أما الشاعر أحمد عبدالمعطى حجازي فعلق قائلا:
إن وقوع أربعة من النقاد المعروفين فى هذا الخطأ الفادح
يجب أن ينبهنا إلى أن الإحساس بالمسئولية
واحترام الثقافة شيئان نفتقر إليهما فى كثير من نشاطنا ،

بينما علق الكاتب الصحفى موسى صبري
على هذه الفضيحة الثقافية قائلا: إن درجة الأستاذية الفخرية
التى منحها البارودى- أحد النقاد الأربعة- لأحمد رجب
هى أول درجة من نوعها يجود بها الناقد الكبير
خلال عشر سنوات ضرب فيها جميع كتاب المسرح
بالشلاليت وكوى ظهورهم بالكرابيج وهو يصرخ بأعلى صوته
(تعلموا يا جهلة .. اقرأوا ارسطو يا حمر .. افهموا الدراما يا بجم )،
ثم فجأة هدأت أعصاب البارودى عندما قرأ مسرحية عبقرية
اسمها (الهواء الأسود ) لكاتب عبقرى اسمه أحمد رجب ..
كتبها لمجرد التريقة !



يتبع
Amany Ezzat متواجد حالياً  
09-16-2014, 03:27 PM   #8
Amany Ezzat
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: مصر
المشاركات: 6,583

"الهواء الأسود" كانت كافيه
لترفع من أسهم احمد رجب المهنية
وتجعله من نجوم الصف الأول
فى بلاط صاحبة الجلالة

من أوائل المقالات التى كتبها

مقال بديع بعنوان

"مع السلامة يا شباب"

يقول فيه: شىء لطيف جدا أن يكون الإنسان عنده شباب،
وعنده صحة، وعنده علبة كبريت بتولع!
عن الصحة فالحمد لله، عن الكبريت فمازلت
أعيش على أمل أن أشترى ذات يوم علبة تولع
أما الشباب فلا أملك – فى سن الأربعين-
إلا أن أستعد لكى ألوح له بيدى مودعا: مع ألف سلامة!

ولست نادما على أن الشباب يستعد للرحيل،
ولست أيضا كوالدى جليل البندراى
الذى يتمحك فى الشباب،
فيحاول أن يحتفظ بشبابه متبعا أربع قواعد:
النوم كفاية والأكل الصحى، ولعب الرياضة،
والكذب على أى واحد يسأله سنك كام!


سئل أحمد رجب مرة فى برنامج إذاعى،
هل تتمنى أن تعود إلى أيام الصبا والشباب،
يقول : رفضت هذه الأمنية، وقلت: أعتقد أن الشعر الأبيض

الذى غطى رأسى هو شىء مفيد جدا،

إذ يوحى للناظرين- كذبا- بأننى فى منتهى العقل والحكمة،

تماما كما توحى النظارة الطبية فوق عينى بأننى مثقف،

وممكن أتكلم كلاما لا يفهمه أى حد ولا حتى أنا!

لا يحب أن يذكر تاريخ ميلاده، فهو شاب حتى لو بلغ عمره ألف عام!
فلا تضع له قانونا، فهو رجل له قانونه الخاص،
وليس أمامك إلا أن تعترف بعبقريته؛ لأنه ليس كسائر الرجال،
تجده وقورًا، ووفيا، وصادقا، ويبعث على السرور،
لكنه يميل إلى العزلة، ويفضل أن يراقب الأحداث عن بعد


صفحات وصفحات فى سيرة الكاتب الكبير
لا تكفى للكتابة عنه فهو جزء من تاريخ مصر
لكنها محاولة علها تكون مفيدة
مشوار طويل وجميل و لسه مكملين!
!
Amany Ezzat متواجد حالياً  
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الساخر, الكاتب, احمد, رجب

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ocllapseimg_forumrules تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

ward2u المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الجمال الساحر فى اسكتشات و لوحات الفنان Stanislav Nikireev عناد الجروح منتدى الفنانين العالميين سيرة الفنانين رواد المدارس الفنية روائع اللوحات العالمية 132 11-28-2016 05:57 PM
فنان الديجيتال الامريكى الساخر Rodney Pike هند التصميم و الجرافيكس و ابداعات فنانى الديجيتال 9 05-14-2016 08:10 PM
الأدب و سيكولوجية الكاتب مقال أعجبني Amany Ezzat منتدى ادبي موضوعات ادبية سيرة الادباء قصة قصيرة 5 10-02-2015 04:48 PM
اسفل السافلين قصه الكاتب التركى الساخر عزيز نسين مهاميمو الحوار العام الموضوعات الانسانيه النقاش الهادف النقد البناء 5 04-27-2012 01:41 PM
التعبير الساخر في فن النحت الزاخر منى سامى النحت منحوتات ابداع النحاتين العرب العالميين 17 07-14-2010 08:52 PM


الساعة الآن 11:42 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc