منتديات ورد للفنون التشكيلية و اليدوية  

العودةالعودة   منتديات ورد للفنون التشكيلية و اليدوية > ورد للفنون منتديات عامة > منتدى ادبي موضوعات ادبية سيرة الادباء قصة قصيرة

منتدى ادبي موضوعات ادبية سيرة الادباء قصة قصيرة منتدى ادبي موضوعات ادبية سيرة كبار الادباء و اهم اعمالهم الادبية و اجمل القصص القصيرة

09-26-2014, 12:59 AM   #69
Amany Ezzat
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: مصر
المشاركات: 6,586

Facebook Twitter Google LinkedIn vkontakte messenger Digg
كنا في سفينة الاعتقال ذاتها , لكنني لم أستطع الوصول إليه لمدة طويلة ,
رغم محاولتي ذلك . أخيراً جئت خلفه وضربته على خده لأديره
وأنهال عليه بضربة ساحقة ، حين رأوني وألقوا القبض علي ,
تدبرت أمر الهروب من السفينة واختبأت وسط القبور
بالقرب من الشاطئ , وهناك شاهدت فتاي للمرة الأولى !
ومنك يا بني علمت أن كومبيسون طليق أيضاً في المستنقعات .
أظن أنه فر خوفاً مني دون أن يعلم بأنني خرجت إلى الشاطئ ,
فطاردته حتى ألقيت به أرضاً وهشمت وجهه . لم أهتم لنفسي ,
بل قررت جره إلى سفينة الإعتقال كأسوأ تدبير ألحقه به ,
حين قدم الجنود وقبضوا علينا سوياً , قُيِّدت بالحديد
وجرت محاكمتي ثانية , فحكم علي بالسجن مدى الحياة ,
لم أبق هناك مدى الحياة يا ولدي العزيز ويا صديق بيب العزيز ,
فها أنذا . سألت بعد فترة صمت : " هل توفي ؟
" كن على يقين بأنه يأمل أن أكون أنا الذي توفيت ,
هذا إن كان على قيد الحياة . لم أسمع عنه شيئاً أبداً .
كان هربرت يكتب على غلاف كتاب ,
فدفعه خلسة نحوي فيما وقف بروفيس يدخن
وعيناه تحدقان بالنار , فقرأت ما يلي :
" كومبيسون هو الذي تظاهر بأنه عشيق الآنسة هافيشام . "
أغلقت الكتاب وهززت رأسي لهربرت , لكننا لم نتفوه بأي كلمة ,
ورحنا ننظر إلى بروفيس وهو يدخن قرب الموقدة .

الفصل الرابع والعشرون

الخطوة المميتة


قررت أن أرى استيلا والآنسة هافيشام أن أسافر مع
بروفيس إلى الخارج . فذهبت إلى ريتشموند في اليوم التالي ,
لكن الخادمة أخبرتني بأن استيلا ذهبت إلى ساتيس هاوس .
انطلقت باكراً في الصباح التالي إلى المدينة ,
وحين وصلت العربة إلى البلو بور , رأيت بنتلي درامل خارجاً ,
وانزعجت كثيراً لرؤيته في المدينة لأنني
أدرك تماماً سبب مجيئه إلى هناك .
دخلنا المقهى معاً , حيث انتهى من فطوره وطلبت فطوراً لي .
كان لقاء مزعجاً للغاية , استدعى النادل وقال له :
" هل حصاني جاهز ؟ " جيء به إلى الباب سيدي . "
" أنظر , إن السيدة لن تركب اليوم , فالطقس غير مناسب . "
" حسناً , سيدي . " ولن أتناول الغداء هنا لأنني سأتغذي لدى السيدة . "
" حسناً سيدي . ثم رمقني درامل بنظرة ,
وبدا على وجهه تعبير انتصار أصابني في الصميم .
ولم يخيم علي الارتياح إلا حين خرج .
اغتسلت وارتديت ملابسي وذهبت إلى ساتيس هاوس ,
كانت الآنسة هافيشام جالسة قرب الموقدة ,
فيما كانت استيلا تجلس على وسادة عند قدميها وهي تعمل بالصوف.
أخبرت الآنسة هافيشام أنني اكتشفت هوية المحسن إلي ,
فاعترفت بأنها جعلتني أقع في اعتقاد أنها هي المحسنة إلي ,
قلت : " هل كان ذلك لطيفاً ؟ "
فصاحت الآنسة هافيشام وهي تضرب الأرض بعصاها
وتثور غضباً على حين غرة : " من أنا , من أنا ,
بالله عليك , لأكون لطيفة ؟ "
ثم التفتُّ إلى استيلا قائلاً : " استيلا , تعلمين بأنني أحبك ,
تعلمين بأنني أحببتك كثيراً منذ زمن بعيد . "
رفعت عينيها إلي لدى مخاطبتها هكذا ,
لكن أصابعها تابعت الشغل بالصوف ونظرت إلي بهدوء .
فقلت : " كان علي أن أقول ذلك من قبل ,
لولا أخطائي طويلاً بالاعتقاد أن الآنسة هافيشام كانت
تنوي تزويجنا من بعض , وفيما اعتقدت أنك لن تقوي
على مساعد نفسك,فقد أحجمت عن البوح بذلك,
لكن علي أن أقول ذلك الآن. "
هزت استيلا رأسها , فيما بقيت على هدوئها تتابع الشغل بالصوف .

Amany Ezzat غير متواجد حالياً  
09-26-2014, 01:04 AM   #70
Amany Ezzat
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: مصر
المشاركات: 6,586

" أعرف , أعرف بأن لا أمل لي باعتبارك من نصيبي يا استيلا .
ما زلت أحبك . أحببتك منذ رأيتك في هذا البيت لأول مرة . "
نظرت إلي بهدوء تام فيما تابعت أصابعها العمل ,
وهزت رأسها ثانية ثم قالت بهدوء :
" يبدو أن هناك عواطف لا أستطيع فهمها .
فحين تقول أنك تحبني , أعرف ما الذي تعنيه لجهة التعبير ,
لكن ليس أكثر من ذلك . فأنت لا تخاطب شيئاً في صدري ,
ولا تلامس شيئاً هناك . إنني لا أكترث بأي شيء تقوله .
حاولت أن أنذرك بهذا , أليس كذلك ؟ "
فقلت بلهجة تعيسة : " بلى . "
" بلى , لكنك لم تتعظ , اعتقاداً منك بأنني
لا أعني ما أقول , والآن ألم تعتقد ذلك ؟"
" اعتقدت وكان أملي بألا يكون ذلك قصدك , فأنت صغيرة ,
وغير مجربة , وجميلة . استيلا ! ليس ذلك في الطبيعة , لا شك . "
" إنه من طبيعتي , إنه من الطبيعة التي تكونت بداخلي . "
ثم سألتها إن كانت حقاً تستحث بانتلي درامل , وتركب الجياد برفقته ,
وإن كان سيتناول الغداء معها في ذلك النهار بالذات .
لم تندهش كثيراً لمعرفتي بذلك , بل أجابت تقول : " هذا صحيح . "
" لا يمكن أن تحبينه يا استيلا ! "
" ماذا قلت لك ؟ هل ما زلت تعتقد , رغم ذلك بأنني لا أعني ما أقول ؟ "
" لن تتزوجينه أبداً يا استيلا . "
نظرت استيلا نحو الآنسة هافيشام , ثم تأملت لحظة
وشغل الصوف يديها , وقالت : " ولم لا أخبرك بالحقيقة ؟ فأنا سأتزوجه . "
وضعت وجهي بين يدي , لكنني استطعت تمالك نفسي
أكثر مما توقعت , نظراً لعذابي الذي سببه سماعي الكلمات التي قالتها .
" استيلا , عزيزتي , عزيزتي , لا تدعي الآنسة هافيشام
تدفع بك إلى هذه الخطوة المميتة . ضعيني جانباً إلى الأبد
وقد فعلت ذلك , لكن امنحي نفسك لشخص يستحقك
أكثر من درامل . فالآنسة هافيشام تمنحك له كأعظم إهانة
وتجريح يصيب رجالاً أفضل منه ممن هم معجبون بك ,
ويصيب القلة الذين يحبونك . "
قالت بصوت ألطف : " سوف أتزوجه ,
فالتحضيرات لزفافي قيد الإنجاز , وسأتزوجه في القريب العاجل .
لماذا تذكر اسم والدتي بالتبني بأسلوب التجريح ؟ أنا التي قمت بذلك . "
" قمت بذلك يا استيلا , لترمي بنفسك على شخص متوحش ؟
مثل هذا المتوحش الحقير الأحمق . "
فقالت استيلا : " لا تخشى أن أكون نعمة عليه . فلن أكون كذلك .
اقترب ! هذه يدي , فهل نفترق على ذلك أيها الفتى ـ أو الرجل ـ الخيالي ؟ "
أجبتها ودموعي المريرة تتدفق عل يديها : " أوه يا استيلا ,
كيف أستطيع أن أراك زوجة درامل ؟ "


الروائى الانجليزى تشارلز ديكنز Charles Dickens
استيلا تعلن خطه زواجها

أجابت : " هراء هراء , فهذا سيزول بلمح البصر . "
" أبداً يا استيلا . "
" ستخرجيني من أفكارك في أسبوع . "
" من أفكاري ! بل أنت جزء من وجودي ,
جزء من نفسي . أوه , ليباركك الله , ليسامحك الله !


انتهى كل شيء ومضى ! انتهى الكثير وولى , حتى أنني حين خرجت من البوابة , بدا ضوء النهار أغمق لوناً مما كان عندما دخلت . سرت الطريق كله إلى لندن , إذ لم أستطع العودة إلى المنزل ورؤية درامل . ولم أستطع تحمل الجلوس في العربة ليوجه إلي الحديث .
كان الوقت تجاوز نصف الليل حين عبرت جسر لندن .
وحين وصلت بوابة منزلي , سلمني الحارس الليلي
ورقة وأخبرني أن حامل الرسالة الذي جاء بها يرجوني
قراءتها على ضوء القنديل .
أخذت الرسالة وقد دهشت كثيراً لهذا الطلب .
فتحتها فيما كان الحارس يمسك بقنديله ,
وقرأت ما بداخلها بخط ويميك : " لا تذهب إلى البيت . "



يتبع
Amany Ezzat غير متواجد حالياً  
09-26-2014, 01:19 AM   #71
Amany Ezzat
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: مصر
المشاركات: 6,586

الفصل الخامس والعشرون

تدابير السلامة


استأجرت عربة واتجهت إلى فندق في (( كوفنت غاردن ))
حيث أمضيت الليلة هناك . وباكراً في الصباح التالي ,
ذهبت لرؤية ويميك في منزله . رحب بي وشرح لي السر .
فقد سمع في سجن نوغايت أن بروفيس هو عرضة للشك ,
وأن شقتي في الغاردن كورت وضعت قيد المراقبة ,
فاعتبر أن من الضروري إعلامي بذلك , واكتشف كذلك أن
كومبيسون كان في لندن , فرأى أن من الأسلم أن يبقى
بروفيس مختبئاً في لندن بعض الوقت ,
وألا يحاول السفر قبل أن يخف البحث عنه .
وحين لم يجدني في المنزل , ذهب إلى هربرت
لدى كلاريكر واتفقا بينهما على تدابير مرضية لتأمين
سلامة بروفيس , فأسكنوه مؤقتاً في طابق أعلى مفروش
قريباً من النهر حيث تسكن كلارا صديقة هربرت
مع والدها المريض . كانت خطة جيدة ,


الروائى الانجليزى تشارلز ديكنز Charles Dickens
ويميك لديه اخبار هامه

كما أخبرني ويميك لأسباب ثلاث .
أولاً , المنزل بعيد عن مسكني , ولن يبحث أحد ني هناك .
ثانياً , يمكنني الاطمئنان على سلامة بروفيس
من خلال هربرت , دون الذهاب إلى هناك شخصياً .
ثالثاً , حين يصبح من الأمان نقله على متن سفينة أجنبية ,
فسيكون هناك على أتم الاستعداد .
جعلني ذلك أشعر بسعادة أكثر , فشكرت ويميك مراراً وتكراراً ,
ثم نصحني بالبقاء في منزله إلى أن يحل الظلام ,
وتركني أستمتع برفقة والده العجوز .
وحين حل الظلام , خرجت أبحث عن مكان يسمونه :
(( ميل بوند بانك )) . وبعد أن ضللت الطريق عدة مرات
اهتديت إليه بالصدفة . قرعت الباب ففتحت لي الباب
امرأة مسنة بهية الطلعة , وما لبث أن جاء هربرت
واصطحبني بصمت إلى غرفة الستقبال ,
ثم قال : " كل شيء على ما يرام يا هاندل ,
وهو راضٍ جداً رغم توقه لرؤيتك ,
فتاتي العزيزة مع والدها ( سمعته يصيح في الطابق الأعلى ) ؛
فإن انتظرت حتى تهبط فسأعرفك عليها , ثم نصعد إلى بروفيس . "
وفيما نحن نتحدث بنبرة هادئة , انفتح باب الغرفة
ودخلت فتاة نحيلة جميلة للغاية , سوداء العينين ,
تبلغ نحو العشرين , تحمل سلة بيدها .
أخذ هربرت منها السلة بحنان وقدمها لي باسم كلارا .
قال : " أنظر , ها هو عشاء كلارا , يقدمه والدها كل ليلة .
فهو يصر على الاحتفاظ بجميع المؤن في غرفته وتقديمها بنفسه . "
Amany Ezzat غير متواجد حالياً  
09-26-2014, 01:29 AM   #72
Amany Ezzat
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: مصر
المشاركات: 6,586

كان بروفيس يسكن في غرفتين في الطابق الأعلى ,
فلم يعبر عن أي خوف ولا ظهر أنه يشعر بذلك ,
أخبرته كيف سمع ويميك في سجن نيوغايت بأن الشكوك تحوم حوله ,
وأن شقتي مراقبة , وأن ويميك نصح بإخفاءه لبعض الوقت ,
وببقائي بعيداً . وأضفت أنه عندما يحين موعد سفره ,
فسأذهب معه أو أتبعه عن كثب , حسب ما تقتضيه السلامة .
ثم قدم هربرت اقتراحاً جيداً , فقال :
" كلانا يجيد قيادة المراكب يا هاندل ويمكننا عبور النهر
عندما يحين الوقت المناسب . ألا تعتقد أن من الأفضل
لو بدأنا الآن بالاحتفاظ بقارب ومارسنا عادة التجديف
في النهر ذهاباً وإياباً ؟ وحين تكون لك تلك العادة ,
من سيلاحظ أو يكترث بذلك ؟ "
أعجبتني خطته , وكذلك بروفيس , فاتفقنا على تنفيذها .
كما اتفقنا على أن يسدل بروفيس ستارة نافذته المشرفة
على النهر كلما رآنا قادمين في قاربنا وأن الأمور تسير
بشكل صحيح . ثم تمنينا له ليلة سعيدة وغادرناه .
حين استأذنت مغادراً الفتاة اللطيفة الجميلة
ذات العينين السوداوين , والمرأة الحنونة
التي تعيش في بيتها , فكرت باستيلا وبفراقنا ,
فذهبت إلى البيت في حزن عميق .


الروائى الانجليزى تشارلز ديكنز Charles Dickens
بيب يشترى قاربا

حصلت على القارب في اليوم التالي ,
فجيء به إلى سلم التامبل , وأرسي بحيث أستطيع
الوصول إليه خلال دقيقة أو دقيقتين .
ثم بدأت أخرج للتدب والتمرين , بمفردي أحياناً ,
وأحياناً برفقة هربرت , فلم يلاحظني أحد كثيراً
بعدما خرجت بضعة مرات . في البداية , لم أجدف بعيداً ,
لكن سرعان ما رحت أبتعد إلى ميل بوند بانك .
وكان هربرت يرى بروفيس ثلاث مرات على الاقل في الأسبوع ,
ولم يحمل إلي أية أخبار مقلقة . لكنني بقيت
أعلم بأن هناك سبب للخوف , ولم يسعني التخلص من
فكرة أنني مراقباً , إنما لم يكن بالمستطاع فعل شيء ,
سوى انتظار إشارة من ويميك .
Amany Ezzat غير متواجد حالياً  
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الانجليزى, الروائى, charles, dickens, تشارلز, ديكنز

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ocllapseimg_forumrules تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

ward2u المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الروائي المصري إدريس علي Amany Ezzat منتدى ادبي موضوعات ادبية سيرة الادباء قصة قصيرة 13 09-30-2017 05:02 PM
الروائي الراحل علاء الديب Amany Ezzat منتدى ادبي موضوعات ادبية سيرة الادباء قصة قصيرة 4 02-19-2016 08:34 PM
الروائي الأمريكي أرنست هيمنجواي Amany Ezzat منتدى ادبي موضوعات ادبية سيرة الادباء قصة قصيرة 14 01-12-2016 05:24 PM
قصة حياة الروائي المصرى نجيب محفوظ omnia khater منتدى ادبي موضوعات ادبية سيرة الادباء قصة قصيرة 0 05-05-2010 08:48 PM
المستشرق الفرنسي الفنان تشارلز لانديل Charles Landelle هالة منتدى الفنانين العالميين سيرة الفنانين رواد المدارس الفنية روائع اللوحات العالمية 15 04-22-2010 09:19 PM


الساعة الآن 03:51 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc