منتديات ورد للفنون التشكيلية و اليدوية  

العودةالعودة   منتديات ورد للفنون التشكيلية و اليدوية > ورد للفنون منتديات عامة > منتدى ثقافي موضوعات ثقافية عامة خواطر شعر سيرة شعراء

منتدى ثقافي موضوعات ثقافية عامة خواطر شعر سيرة شعراء منتدى ثقافي موضوعات ثقافية خواطر سيرة شعراء اجمل قصائد

08-13-2014, 01:08 PM   #1
المممؤلف
شريك جديد
stars-1-2
 
تاريخ التسجيل: Aug 2014
المشاركات: 8
خواطرى فى حب بلدى فلسطين

Facebook Twitter Google LinkedIn vkontakte messenger Digg

basmala

دمعة

بلادي
ليتك لم تحرمي الشاعر الذي هواك
هواك
ليبحث عن موته
في منفى
سوى منفاك
المممؤلف غير متواجد حالياً  
08-13-2014, 01:09 PM   #2
المممؤلف
شريك جديد
stars-1-2
 
تاريخ التسجيل: Aug 2014
المشاركات: 8

حياتنا قصة حزينة

حياتنا قصة حزينة. أحبابنا بضع ذكرى ليس لها بداية. أحلامنا بسيطة كدمع الطيور. شظايا أمنياتنا تطفو فوق نهر يأس يقطع حياتنا نصفين. أحدهما نعيشه رغما عن مدى طموحاتنا، لأننا يجب أن نفعل، والأخر لطالما كان بالنسبة لنا صورة لسعادة لا نجرؤ على أن نرنو إليها. لأننا مذ ذاك الخوف بتنا نشفق على ضعفنا من وعود أحلامنا.

لن يجتمع يوما الفناء مع السعادة. طريقنا إلى بلاد الخلود طويلة. كيف سنحلم بحياة مثالية والموت في كل مكان؟ كيف سنستثمر أسباب الراحة وهذا الجوف يسكنه غريب تعب؟.

وجوه كثيرة تسكن أفكارنا، تتداخل لدرجة تجعلها تتلاشى مع تبدل المواقف والجروح. كل منا مضطر لأن يصبح طبيب نفسه.

لأن الزمان أصبح ملكا للعبيد. لأنك بت تهتم بترتيب كذبك أكثر من تأمين قوت عيالك. قلوبنا أصابها (مرض الصخور). عقولنا أرق من بلاهة ضعف الزهور.

هل نلام إن اعتدنا لون الدماء، إن أصبح الكون ثلة من الأكفاء ذوو أعصاب يكسوها مضمون الثلج، ومظهر الإعياء؟.

يسخر الناس من تظاهر بعضهم البعض بأنهم لا يرون أقنعة الخوف . أصبح الكيان أكاذيب البرد والصداع. لم نعد نصل إلى أي شيء، لأن الأجساد فارغة إلا من الرذائل. لان حصن الفضيلة انهار منذ أصبح السلام بضع الاستسلام. مذ بت تسكن المقابر قبل الأوان. مذ فقدنا الرغبة في البكاء من شدة ما نشعر به من الاختناق، عند موعد النوم، وقبل تذكر الطريق إلى الأوطان.
المممؤلف غير متواجد حالياً  
08-13-2014, 01:15 PM   #3
المممؤلف
شريك جديد
stars-1-2
 
تاريخ التسجيل: Aug 2014
المشاركات: 8

أكتب لكِ

من سريري... من على وسادتي
فأصف لك معاناتي... هذه المعاناة... التي لا توصف بالكلمات
بل تـــوصف بالعذاب... بالآهات
فقلبي اليوم كئيــــب!!!
أكل هذا... من ذاك الحبيب؟؟
أم هذا هو القدر؟...
فهل كل العشاق .. بهذا البؤس؟؟
أم أنني الوحيد؟؟
******

أسئلةُ عدة ... صداها بالقلب يعيد...أٌريد الآن فقط
أن تكون قريب ... لا أن تكون الحبيب
فقلبي اكتفى من اللهيب ...
أُريدك أن تجيب ...
******
أكتب لك
من قلب الظلام ..
أصف لك كومةًً من الأحلام ..
من فضلك، فهي ليست مجرد أوهام ...
ليســـت مجرد كلام ...
أعتبرها ما شئت ...
و لكن ...
أٌريدُ إجابات ..
******
تعبَ الصبرُ مني ...
أٌنهكتُ من الانتظار ...
و قلبي غرق في بحار ...
في بحارٍ من الأســــرار !!
و أسفااه على هذا القلب ...
ظلموه فكان (الأسير) ...
دمروه فكان (الكسير)
******
أين الإحساس ؟؟؟
أين الضمير ؟؟؟

أكتب لك ...
في هذه الليالي الثِقال..
بــهذه اللحظة ...
و في هذا المســاء ..
و عيوني .. تمتلئ بالبكــاء ..

فـحبي الوحيد .. ضاع
و لم يبقى سوى الأوجاع ..

بالنهاية ...
أقول لك بكل صمت ..
الــــوداع ...
المممؤلف غير متواجد حالياً  
08-13-2014, 01:16 PM   #4
المممؤلف
شريك جديد
stars-1-2
 
تاريخ التسجيل: Aug 2014
المشاركات: 8

قدر الشاعر

(عالم الآثار مشغول بتحليل الحجارة، انه يبحث عن عينيه في ردم الأساطير، لكي يثبت أني عابر في الدروب، لا عينين لي، لا حرف في سفر الحضارة).

محمود درويش

سماء باهتة، أشجار تتلاشى في مدى مذبوح، وصراخ يصلنا من بين صوت الهدوء الغاضب. لكل من يضحك واقع مؤلم يهرب منه. تلتهمنا آلام الروح، قبل آلام الوريد المقيد. ونداء يصلنا من أعالي السماء، يخبرنا بأن كل شيء بخير ما دام هنالك فرصة أخرى.

تتلاطم أوراق المساء عند حافة الأسرار الدفينة. تعلن أن الفرح قريب بعيد. والحزن مرتقب عند كل لحظة آتية من الغيب المتوشح بألوان المقاعد المحجوزة.

هل من العدل أن نعرف طريق اليأس منذ الآن؟ هل من العدل أن يضعونا على قارعة الطريق، دون أن يعلمونا كيف سنمضي عبر حطام أرواح غيرنا؟ كيف سنمضي والكلمات ينقصها القسوة والأكاذيب؟ كيف لن نحطم وأبواب العشق من زجاج؟ كيف سنبدأ من دون أن نتحدى رهاب البداية؟ كيف ذاك الجهل سكنهم حين قتلوا كل كلمة رفض في أحاديثنا؟

سنعيش في خوف سحيق، بفكرة الجنون الذي يهددنا عند كل وحدة، في كل ذكرى. أرغمونا بكل خبث منهم أن نقطر أرواحنا بأقنعة الكلمات، أن ننسى، أن نحتاج لضجيج العالم أجمع، لإخفاء صمتنا. أن نشرح الأشياء حتى أعماق ضعفها. سمحوا لنا بامتلاك هذه القلوب الخاطئة بإيمانها بالحب والحياة. زرعت الأوهام في بريق عيوننا.

ذاك هو قدر شاعر يشرح معان لم يسمح لقلبه أن يختبرها. يتوجب على هذا القلب أن يعرف الفراق، الموت، والأشلاء. مضطر لذلك حتى تبقى كما عهدت خيالك. لن تعرف سوى معان معذبة، خالية من إلا من توحد الألوان، وصرخات الجحيم، وألحان الأحزان. ليس من السهل أن ترتاح بعد هذه الوحدة المميتة. في زمن أصبحت فيه الحياة أكثر صعوبة من الاستسلام. في زمن اعتقالات الذات، مضطر أنت أن تسكت انصهار الخوف عن الحقائق الأكثر وضوحا من سبب ضمور رغبتنا بالحياة.

نفتح النوافذ، كي لا يصلنا البعد من بلاد الأحلام. ابق عينيك أيها الحلم بعيدا عن فكر أحادي التركيب بشكل معقد. لا تسمح لذكائك أن يصل لبلاد الشموع الساكنة. ابق متخفيا خلف سوادك، حتى لا تعرف طريق الأبواب الموصدة لقلب سرابي، لا مكان له في رذيلة المواد.

فلتعلم أني لن أصدق حتى شكوى احتضارك. لأن ذلك الدمار يريحه قتل أحبابه، لأنه ببعدهم يعرف الطريق الوحيد للتخلص من التزامه بهم، لأن كل الأحاديث باتت متزينة بسذاجة البلهاء، لأن إعادة الأشياء المنقولة إلى مكانها يعني تضييعها.

ببصماتك المحترقة، وصوت غربتك المتجمد، سترزق بسنين الموت المخلص من هذه الحياة. لم يعد أحدا يحجز كرسيا خشبيا في مذكرات أحد. ستحتاج للاختناق كي تتنفس بعد هذا الضباب، بعد هذا السراب.
المممؤلف غير متواجد حالياً  
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
بلدي, حب, خواطرى, فلسطين

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ocllapseimg_forumrules تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

ward2u المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ورد بلدى من ورق الكوريشة شرح بالصور امتنان الاشغال الفنية اليدوية خامات البيئة الطبيعية والمصنعة 27 04-08-2016 12:36 PM
هل كلمه اسف تمحى الجرح القطه الشقيه الحوار العام الموضوعات الانسانيه النقاش الهادف النقد البناء 8 10-26-2012 10:45 PM
ارض الكنانه بلدي مصر مهاميمو منتدى تاريخ و جغرافية دول العالم و تقاليد الشعوب 4 02-11-2011 10:05 PM
من يمسح دمعكي يا بلدي ام اماني منتدى ثقافي موضوعات ثقافية عامة خواطر شعر سيرة شعراء 0 01-20-2011 01:04 PM
ورد بلدى سلك وخرز ميرفت خضر الاشغال الفنية اليدوية خامات البيئة الطبيعية والمصنعة 5 05-05-2010 08:42 PM


الساعة الآن 12:18 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc